رواية ناداني ولبيته -6


رواية ناداني ولبيته -6

رواية ناداني ولبيته -6

حمد..اوكي والحين اسمحوا لي تأخرت

سعد..اي تأخرت تو الوقت
حمد..لا مااقدر الاهل ماعندهم احد اعذروني
سعد..معذور ولاتقاطع مر علي اي وقت
حمد..ابشر ان شاء الله مع السلامه شباب
طلع حمد وطلع بعده فيصل وفهد الي ملراحوا للبيت ظلوا يتمشون ويسولفون
فيصل..فهد بسألك البيت الي انت فيه ملك
فهد وبكل اعتزاز..الحمد لله
فيصل..ماعندك نيه تأخذ بيت دورين
فهد..فيصل اختصر الموضوع وقول الي عندك
فيصل..بصراحه استغربت انك مأخذ دور لكن توقعته اجار وبما انه ملك عندي لك رأي
فهد..تفضل
فيصل..بيتك يجيب مبلغ حلوو تقدر تدفعه مقدم لبيت وتسكن والباقي اقساط لعدة سنوات تنتهي تمليك
فهد..فكرت لكن راتبي مايحمل ادفع منه خمس الالاف او اكثر
فيصل..اها
فهد..فيصل انت قلت هالكلام لانك رجل اعمال او لسبب اخر
فيصل..مافهمت شو قصدك
فهد..فيصل انا انسان اعرف امكانياتي وراضي فيها واذا البيت الي شفته كان اقل من المستوى
فيصل..يقاطعه..افا عليك يافهد لا والله مو هذا قصدي والمظاهر ماهي دليل لاتزعل وانااخوك
انا لما قلت كذا توقعت هالشئ يسعدك لانك اكيد بتتزوج وتحتاج بيت اكبر ولاهو قصدي الي جاء في بالك
فهد..من قال اني بتزوج انا عندي مسؤليات اهم من الزواج
فيصل..الظاهر كلنا ماراح نتزوج الحبيب نفس حالتي
فهد..انا ماني ناقص مسؤليه
فيصل..ربك يسهل ياشيخ
فهد..ان شاء الله

بالمستشفى ساره كانت بالغرفه والعنود كانت بدورة المياه ودخل الدكتور مع الممرضه
حمد..السلام عليكم
سمعته العنود وفضلت انها ماتطلع
ساره..وعليكم السلام
حمد..كيفك اليوم ساره
ساره..الحمد لله
ساره بخجل ....انا اسفه دكتور عالي صار امس
حمد.اولا ياليت تقولي لي حمد لاني ولد عمك وبعدين المفروض انك قلتي انك ماتبي ابره
ساره نزلت راسها وسكتت وابتسم حمد
حمد..عموما ماصار شئ والنتايج طلعت
ساره وبخوف....شصار
حمد..كل شئ اوكي عندك ضعف بالاعصاب باليد تحتاج علاج دوائي وعلاج طبيعي
ساره بخيبة امل....يعني بجلس بالمستشفى
حمد..الله لهالدرجه مستعجله لا مابتجلسين يوم وراء يوم تجين تعملين علاج طبيعي
ساره..ان شاء الله
حمد..تامرين على شئ
ساره..طيب والقلب
حمد..قلبك كذا ويااشر بيده كملي العلاج وبعدها بتكوني طبيعيه لكن من غير انفعالات متطرفه
راح تكملين الشهرين بالدواء وبعدها بتظلين 6 شهور من غير علاج اذا كل شئ اوكي نقول
الحمد لله انك تجاوزتي مرحلة هالخوف وتقدرين تعيشين بشكل طبيعي
ساره..ان شاء الله
طلع حمد لكن هالمره بصوره حلوه لبنت عمه ساره شاف بوجهها لما رفضت التحليل غضب طفله
خوف طفله والحين يشوف فيها براءه وحنان وخجل وجمال ابتسم لتفكيره وراح يكمل شغله


بالليل جاء فيصل يأخذهم وهم بالسياره
العنود..اخ فيصل سلمان شلونه ماكلمني
ساره..العنود..بطلبك طلب
العنود..امري
ساره..لاتقولين اخ فيصل احس كأني بمحاضره عادي قولي فيصل
استحت العنود وفيصل ضحك
فيصل..سلمان بخير وعافيه صح ازعجني من كثر مايسأل عنك لكن بتحصليه الحين ينتظرك
وصلوا للبيت وفعلا اول مادخل فيصل السياره ونزلت العنود طلع سلمان يركض ونزلت له وحضته
ابتسم فيصل لبراءه الطفل ودخل لمجلس

بالبيت قال فيصل للكل انهم معزومين بمزرعة سعد صديقه يوم الخميس اقنعوا العنود انها تروح معهم
ووافقت انبسطوا كثير
يوم الخميس وصل حمد وخواته والبنات جهزوا وام فيصل لكن الي صار ان فيصل رفض السواق يروح
فيصل..الحين انا بسيارتي ومحمد نفس الشئ ليه السواق زيادة قلق
ام فيصل..ياابوي البنت تستحي
فيصل..يمه المسأله ماهي يوم او اثنين لازم تتعود عالوضع
محمد..بعدين يمه ماني رايق ارقب هالسواق الي يمشي 40
غدير..طيب انا بروح اقول لها
طلعت غدير هي وساره وراحوا للبيت عن العنود
البنات..هلا العنود
العنود..اهلين جاهزين
غدير..عنوده بقول لك شئ
العنود ..قولي
ساره وتروح عند العنود..الله يخليك خلينا نطلع كلنا مبسوطين وانتي اول وحده
اماني..شفيكم قولوا
غدير..فيصل ماوافق السواق يروح يقول سيارتنا تكفي
العنود باابتسمه ..فيصل يحق له يقول الي يحب لكن مو شرط اني اتقيد فيه
كانوا متوقعين العنود مابترضى اماني جلست عالكنبه حست ان الموضوع بيطول
ساره..العنود فيصل مايقصد كذا لكن بيكون طوال الطريق عينه على سيارة السواق
العنود..انا من الول قلت مابروح لكن اتم الله يهديكم
غدير ..العنود لاتصعبين الموضوع الله يخليك
العنود..اسفه غدير اماني وسلمان موجودين عن اذنكم وطلعت للمطبخ
اماني بخيبة امل..لا مااروح من غير العنود
غدير..والله مشكله بروح اقول لامي تتصرف قالت لامها وراحت ام فيصل للمجلس
طلع فيصل..جاهزين
ام فيصل..جاهزين بس السواق بيروح والبنت بتركب بسيارتها
فيصل ورافع حاجبه..يعني عناد
ام فيصل..لا البنت رفضت واخوانك مو رايحين من غيرها ليه هالعوامه
فيصل..خير ان شاء الله يالله مشينا
طلعت العنود وركبت مع السواق ورفضت ان اماني او سلمان يركبون معها ركبوا مع محمد
وغدير وامها مع فيصل وهم بالطريق
ام فيصل..والله مسكينه هالبنت لحالها مع السواق
ووقف فيصل فجأه واستغرب محمد وحمد والسواق والكل وقف معه
فيصل..لحالها مع السواق
غدير..معها الخدامه
فيصل..معها جوال
غدير..ايه
فيصل..تعرفين الرقم
غدير بخوف ..ايه
فيصل ..انزلي معي واركبي معها
نزل فيصل وغدير والكل استغرب تصرفه الا امه تعرف فيصل اكثر من نفسه ركبت غدير مع العنود
غدير....ههههههههههههههه والله اخوي اطيب منك
العنود..واضح

وصلوا للمزرعه ورحبت فيهم ام سعد وهي تعرفهم من زمان دائما تزورهم وتعودين على سوالفها

وجلسوا ابنات مع بعض مبسوطين وخصوصا بوجود شوق الخبله الي معطيه الجلسه جوو حلو
اما ساره ماكنت تقدر تتحرك كثير لانها مازالت تعبانه واماني على طول معها اما عبير ساعه
تكون طبيعيه وتسولف وفجاه يحسون انها تسافر لدنيا ثانيه واذا احد كلمها او سألها تبتسم بسخريه
ولا ترد وفجأه وهم يسولفون
خلود..الا صح غدير وين نزلتي مع فيصل وركبتي مع السواق
غدير وتلتفت عالعنود ..انا قلت له طفشت بركب مع العنود
خلود..غريبه ماركبت معك اماني او سلمان يالعنود
العنود..انا الي يهمني انهم مبسوطين
خلود..وانت تنبسطين لما تكونين لحالك مع السواق
العنود..السواق معه زوجته ومو مهم اني انبسط المهم ان حبايبي مبسوطين
عبير..الله يديم عليهم السعاده يارب وياك يالعنود
العنود..تسلمين عيوني
شوق..وبصوت واطي..شفيك خلود عالبنت
خلود..ولاشي المفروض من الاول ركبت معها احد ماله داعي لفت الانتباه وتوقف السيارات عشانها
شوق..اقول اسكتي احسن لاتسمع
شوي وانتبهت غدير لام سعد تنادي عليها لانها تعتبر ساره وغدير بناتها وبما ان ساره تعبانه مافيه غير غدير
ام سعد..غدير الله يهينك عطيني كأس مويه اخذ دواي
غدير ..ان شاء الله
راحت غدر للمطبخ والشيخه رايحه من غير شال على بالها ببيتهم دخلت المطبخ واخذت الكأس
وتوها بتطلع الا يصادفها واحد وقف مكانه وهي ماعرفت شو تعمل حتى الكأس مسكته بكل قوتها
من الخوف
العنود....غدير غدير
انتبه سعد ورجع على وراء وطلعت غدير بشكل ثاني
العنود تتلفت ..شفيك بسم الله عليك
غدير وتمسك يد العنود وتحطها على قلبها ......اسمعي
العنود....هههههههههههههههه شصار لاتفضحين عمرك
غدير ..بعطي خالتي المويه واقولك كل شئ


الجزء الثامن

قالت غدير الي صار للعنود الي صارت قريبه منها كثير رغم ان مالهم فتره مع بعض
غدير..اكيد هذا سعد يالله لنا سنين نعرفه لكن ماتوقعته كذا
العنود باابتسامه ..كيف توقعتيه
غدير...هههههههههههه مااعرف بس كذا ماتوقعت صراحه يجنن
العنود..غدير اسكتي فضحتتينا
غدير ..انا الي فضحت انتي الي فضحتي نفسك
العنود.بأستغراب ...انا شلون
غدير..الحبيب الي ينتظرك كل يوم عند باب بيتهم
العنود بااستغراب..اي حبيب واي باب بيتهم
غدير..احمد ولد جيرانا من غيره
العنود..اي احمد انتي شو تقولين
غدير..امي ماقالت لك قالت لي بتكلمك امس
العنود..غدير قولي لاتلعبين بااعصابي
غدير..احمد ولد جيرانا له فتره بصراحه اذا رجعت اشوفه عند باب بيتهم جالس تكرر اكثر من مره
ولما قالت امي ان امه اتصلت واخطبتك عرفت ليه روميو يجلس عند البلب
العنود وهي منصدمه وساكته .....
غدير..بروح للبنات لاتقولين لامي اني قلت لك
راحت غدير وتركت العنود مصدومه مافكرت بالزواج ولابحياتها حلمت بشخص يحبها وينتظرها
احتارت شو بتقول لام فيصل رغم قوتها تحتاج امها اختها اي شخص ترتمي بحضنه وينصحها

وفجأه انتبهت على سلمان وهو راح يركب الدباب وارسلت له الخدامه تناديه
العنود..سلوم لاتركب
سلمان وهو يصيح..الله يخليك بركب شوي بس
العنود..سلوم انت ماتعرف قلت لك لا
سلمان ..طيب بشوفهم بس
راح سلمان وكسر خاطر العنود لكنه مايعرف وهي تخاف عليه ظلت تراقب مع البنات من بعيد
وانتبهت لفيصل راح فجأه عند سلمان
فيصل..نزل لسملن..سلوم حبيبي ليه تصيح
سلمان وهو يصيح..مافيني شئ
فيصل ويحضنه..قولي انا فيصل مابقول لاحد
سلمان..ابي اركب دباب
فيصل وباابتسامه..بس كذا الحين تركب
سلمان..لا ماابي
استغرب فيصل..ليه ماتعرف
سلمان..عنوده تقول لا
فيصل رفع عينه فجأه تجاه جهة الحريم توقعها تراقب مايعرف شعور غريب حسه
لازم يعاندها الحين
فيصل..تعال واذا قالت لك ليه قول فيصل قال
سلمان..اخاف
فيصل ..تعال معي يالله يابطل
العنود وهي تراقب وساكته وعرفت ان فيصل عرف انها رافضه ظلت تراقب
نجلاء..العنود شفيك مو على بعضك
العنود..سلامتك
نجلاء..معه اخوانه ليه خايفه
العنود..خايفه وبس
نجلاء ..طيب
وتقاطعها العنود وتصرخ.....لالا
غدير..ماانتي صاحيه اسكتي فضحتينا
العنود..لا يركب كلميه غدير الله يخليك
غدير..مابكلم احد مجنونه انتي رجال الي معه والله يذبحني فيصل
العنود..ياشيخه روحي
راحت لساره..كلمي على اخوك انتي او اماني سلوم لايركب مايعرف
ساره..اسفه العنود سلوم مع اخوانه يعني شو بيعمل دباب بيركب
العنود..سحبت جوال ساره واتصلت بفيصل
فيصل..هلا ساره
العنود وبتردد ..هلا انا العنود
فيصل استغرب..هلا خير فيكم شئ
العنود..الله يخليك لايركب سلمان مايعرف
فيصل وارتفع ضغطه منها...بس هو بيركب معي
العنود..حتى وبسرعه قالت اقصد هو صغير
فيصل..خوفك ماله مبرر وسلمان اخوي ع اذنك
قفل فيصل الخطط وانقهرت العنود منه وجلست على اعصابها وهي تنتظره يركب
اول ماركب صاحت العنود الكل ضحك عليها الا اماني
اماني..العنود فشلتينا ليه تصيحين
العنود تصيح............
خلود..ليه هالخوف الحين هو مع اخوانه واكيد بيكونوا حريصين عليه
عبير..ماعليه العنود شوي ويرجع
شوق..والله كسرت خاطري خلاص قولوا له يرجعه لها
ام فيصل اتصلت بمحمد
ام فيصل..بصوت واطي قول لاخوك ينزل سلمان عند الباب خالته تصيح بسرعه ماهو وقت عناد
محمد.....ههههههههههههههههههه ان شاء الله الوالده معصبه
ركب محمد دباب وراح وراء فيصل قاله اول شئ رفض بعدين وافق وراح عند باب الحريم
ونزل سلمان وعلى طول طلعت العنود وحضنته وهي تصيه استغرب فيصل من الي صار
وندم على الي عمله لكن مهما كان المفروض ماتقفل على الولد كذا

سلمان جلس يراضي العنود الي من خوفها ماقدرة تتكلم
سلوم..عنوده مايخوف حلوو ليه تصيحين
العنود وتحضنه..لاني احبك
سلوم ويضحك..وانا احبك كثيير
عبير..العنود شو يعني لك هالطفل
العنود..الأمل
غدير..شلون الامل
العنود..مااعرف اشرحها لكم لكن سلمان هو الامل لي انا ماعندي احد الا اماني وسلمان لكذا اشوف الامل بعيونهم
وتدخل شوق فجأه وهي معصبه
شوق..نجلاء كلمي حمد مابنرجع الحين
ساره..بتروحون الحين ..
شوق..يقول حمد يالله عنده شغل
نجلاء..مادام عند ه شغل ما باليد حيله
خلود..الا فيه احنا نوصلكم
نجلاء..مابيرضى حمد وانا مابكلم اقوله
اماني..قولي لخالتي تقوله
شوق..لا بعدين يعصب علينا بالبيت انتي كلمي نجلاء
نجلاء..دائما على راسي طيب بكلم ونشوف
اتصلت نجلاء والكل ساكت يسمع شو تقول
حمد..هلا نجلاء
نجلاء..هلا حمد بنروح الحين
حمد..والله ياليت لان عندي شغل
نجلاء..طيب ماعليه
حمد..ههههههههههههههه كنت انتظر المكالمه بس وينها شوق توقعتها هي الي بتتصل
نجلاء..شوق تتسمع تنتظر الرد
حمد..اوكي فهد بيوصلكم معك مفتاح البيت
نجلاء..ايه خلاص يالله باي
قفلت نجلاء وقامت وقالت..يالله ينتظر بسرعه
ساره..يالله ليه اخوك كذا خلي امي تكلمه
غدير..انا بروح اقولها
شوق..يالله اطلع بعد انا مو ناقصه تهزئي
نجلاء وتناظر شوق الي شوي وتصيح من القهر..ههههههههههههههههههه لعبت عليك وافق
شوق..يادبه ليه تحرقين اعصابي ليه ههههههههههههههه المهم اني بجلس مو مهم اعصابي الي احترقت

جلسوا البنات وانبسطوا العنود كانت اكثر الوقت مع سلمان وتلعبه وتضحك معه او مع عبير الي تجلس معها كثير
من عرفتها نجلاء وغدير شوي معهم وشوي عند باقي البنات وبعد ماانتهت السهره طلعت ام فهد والبنات وتسأل شوق
اختها بصوت واطي ..
شوق..اقول نجلاء بتسلمين على فهد او نركب واحنا ساكتين
نجلاء..لا بسلم
شوق..ياعيني من متى هالجرأه انا بقول السلام عليكم واسكت
نجلاء..نشوف
ركبت نجلاء وشوق قبل فد يعني المهم ارتاحت منها شوق لان المفروض هو الي يسلم
وصل فد وركب
فهد..السلام عليكم جميعا
الكل.وعليكم السلام
فهد..هلا ببنات عمي شلونكم
نجلاء..تمام الحمد لله
فهد..فيه وحده مالها صوت وينها
عبير..من تقصد خلود
خلود..لا انا توني مكلمته
فهد..لا اقصد شوق وينك لسانك او غيرتك السنين
الكل ضحك وشوق انقهرت منه وقالت بأخذ حقي
شوق..لا السنين تغير الناس التقليد انا اصليه بس قلت اسكت اول خمس دقايق
خلود..مااعتقد تقدرين
ام فهد..ولا انتي تقدرين
عبير..ههههههههههههههههه مسكينه خلود ليه تكلمين
خلود..الحين لو انا مو معكم بالبيت كان الناس يحسبون البيت مهجور
فهد..خلود انت نور الدنيا مو البيت
خلود..هههههههههههه اذا بغيت تفتك من احد مدحته عشان يسكت كشفتك بس بسكت
الكل سكت ورحل بخياله يفكر ويتذكر لحد ماوصل فهد لبيت حمد ولد عمه
نجلاء..يعطيكم العافيه تعبناكم
فهد..ولو تعبكم راحه
شوق..مع السلامه تصبحون على الف خير
نجلاء..مع السلامه
الكل..مع السلامه
انتظر فهد لحد ماتأكد ان البنات دخلوا وبعدها راح للبيت

انتهت السهره ورجعوا للبيت وهم مبسوطين ومرتاحين
ساره ...بصراحه كسرت خاطري العنود
محمد...سارونه اي كسرت خاطرك تصيح عشانه ركب دباب
فيصل..مايستاهل الموضوع الي صار منها
ام فيصل..ياعيالي الم الي ربت وسهرت وتعبت والعنود ربت سلمان من هو رضيع يعني
ارتبطت فيه مثل ولدها
غدير..انا بالبدايه ضحكت لكن قدرت مشاعرها بصراحه
ساره..المهم خلينا نطلع ننام
محمد..خذوني معكم
الكل طلع ولاظل غير فيصل وامه
فيصل باابتسامه....خير الغاليه عندك شئ صح
ام فيصل...صح عندي شيئين
فيصل..تفضلي الغاليه لو مليون انا تحت امرك
ام فيصل..اول شئ ياابوي خف على العنود لاتخليها تعدنا اغراب احنا نبي البنت تأخذ علينا
فيصل.. ان شاء الله بس يمه سلمان اخوي ويحق لي اعامله بالاسلوب الي احسه مناسب لعمره
وبعدين هي تبالغ بخوفها كذا الولد يتعود عالخوف
ام فيصل..ياولدي خوفها لانها مسؤله عنه
فيصل..قبل مانعرفه كانت المسؤله
ام فيصل..صح لكن هي بحسبة امه ماهو بالسهل تقتنع تحتاج وقت
فيصل..ان شاء اله ووالشئ الثاني
ام فيصل باابتسامه..ام احمد جيرانا كلمت تخطب لاحمد اليوم مني
فيصل وبعصبيه..يخسى يأخذ وحده من خواتي
ام فيصل..مابياخذ اختك يبي العنود
فيصل ومصدزم من اخبر ...العنود ..؟؟
ام فيصل..ايه العنود
فيصل وبعد تفكير لثواني..يخسى مليون مرره مايأخذها
ام فيصل وهي عارفه ولدها...مالك رأي بزواجها يافيصل
فيصل..يمه انت شو تقولين تبيها تتزوج هالصايع
ام فيصل..كيفها هي حره بنفسها
فيصل..من قال هي موافقه
ام فيصل..ماقلت لها شئ للحين
فيصل..احسن ولاتقولين لها
ام فيصل..لابقول لها وهي الي تختار
فيصل وخلاص وصلت معه..يمه الولد منتهي صايع
ام فيصل..روح نام الله يهديك الحين
فيصل..وهو معصب وطالع..اذا رائي ماله قيمه لي تقولين لي تصبيحين على خير
طلع فيصل وابتسمت امه وراحت تنام

الصباح كلمت ام فيصل العنود بالموضوع والعنود كانت متردده وساكته
ام فيصل..ليه ساكته
العنود..خالتي انا محتاجه اتكلم معك بصراحه
ام فيصل ..تكلمي يابنتي
العنود..خالتي انا يمكن اختلف عن اي بنت بسني عمري ماحلمت بزوج وبيت واستقرار من عرفت
هالحياة وانا من هم الى الثاني دائما بحالة خوف من اني افقد الناس الي احبهم اولهم اختي الله يرحمها
وبعد وفاتها خفت ابو فيصل يحرمني من سلمان واماني الي عشت معهم كل عمري صدقيني المسؤليه
كانت اكبر مني تحملتها رفضت اي شئ ممكن يحسسني اني محتاجه اعيش حياتي خالتي بعد ماعرفتكم
خفت بالبدايه من الحرمان لكن الحين مرتاحه لاسباب كثيره مهما كان انا اصغر من مسؤليه بنت وولد
لكن الحين مو قادره انا بين طفل ربيته سهرت عليه حضنته بخوفه وتعبه وبنت عشت انا وياها صديقات
خوات لمدة 18 سنه وبين وجودي بينكم كاامرأه تظل غريبه لازم افكر بالزواج مجبره سواء لهذا الشخص
او غيره صح ماني متهيئه لكن لازم احسم امري وحياتي لازم تبدأ وفراق سلمان واماني ربي بيصبرني عليه

ام فيصل..يابني اسمعي مني هالكلام وخذيه من ام لك تعدك مثل بناتها انتي هنا بنتي مثلهم واعز العنود انتي
بنت متربيه وحلوه ومتعلمه اي شخص يتمناك ولاتبيعين عمرك لاول شخص فكري اعطي نفسك وقت عيشي حياتك
احلمي انتي صغيره يابنتي الي راح نرجعه بالامل لاتقولين خلاص بتزوج حتى استقر الزواج تهيئ شوفي
عيالي فيصل ومحمد فيصل مايبي يتزوج لانه ماعنده استعداد بعكس محمد الي مرحب بالفكره وانا ماغصبت فيصل
ولامنعت محمد لاني اعرف الزواج استعداد وتهيئ فكري لكن هالشخص الي تقدم لك سألت فيصل عنه
ولامدحه وقال انه مو رجال ولايعتمد عليه
العنود..خالتي خليني افكر اعطيني وقت
ام فيصل..خذي راحتك وردي علي

ظلت العنود تفكر بموضوع الزواج اكثر من تفكيرها بالشخص المتقدم لها كلام ام فيصل ظل ببالها
احلمي ..احلمي هالكلمه لرددتها العنود وبعدين ضحكت وقالت لنفسها بأحلام لازم احلم اتخيل احب
ووقفت عند كلمة ..أحب لا الحب لا البعد عنه راحه لها نامت العنود وهي تفكر بأحلامها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم