بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -100


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -100

البــــــــــــــاب التــــــــاسع عشــــ19ـــــــــر ..الفصــــــــــــل الثانــــــــــــ2ــــــــــــي ..
$$ ابتدت الإمتحانات ....
وبتنتهي ...$$
وقرب حفل التخرج ...$$
وقربـــــــــــــــت النهايـــــــــــــــــه ...$$
نهايـــــــــــه لا نعلم هل هي سعيـــــده أم حزينــــــــــــه ..!!! ...$$

((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...
ناراوهي منسدحه بالصاله لحالها وتراسل يزيد ...
حست بملل من المسجات ..
عشان كذا دقت عليه بكل جرأه وهذا طبعها جريئه للأبعد درجه ...
-(بعد ثلاث رنات ... رد بصوته الخشن :~ آلـــــو ...
-(نارا :~ لا يكون أزعجتك ..!!
-(يزيد سكت شوي ثم قال :~ لا عادي ...
-يعني مشغول ..!!
-لا عادي ...
-(نارا :~ شفيك يزيد ..!! ... انا اصلا حسيت فيك شي بالمسجات ... يعني اسلوبك
صاير غير شوي ...
-ليه وش حسيتي بالضبط ..!!
-فيك شي انت صح ..!!
-لا ...
-لا عاد صج يزيد ... أنا مضايقتك بشي ..!!
-لا شدعوا .. صدقيني نارا مافي شي ...
-طيب ليش جذي اسلوبك ..؟؟
-(تنهد بضيقه :~ مافيني شي ... ولو فيه شي بقول لك ...
-ماأصدقك ...
-يزيد بتقول ولا اسكر الخط ...!!
-تدرين شلون ... أكلمك انا بعدين ... يالله مع السسلامه ...
((ثم سكر الخط حتى بدون مايسمع ردها ...
نارا فتحت فمها بقهر وهي تطالع الجوال ...
-(تولين توها نازله من الدرج والفوطه براسها توها ماخذه شاور ...
:~ نارا وين الريمونت ..!!
-(نارا :~......................
-(عقدت حواجبها ثم التفتت عليها :~ نارا وين الريمونت ..!!
-......................
-(بصوت أعلى :~ نارا احاجيج ...؟؟؟
-(نارا وقفت بدون أي كلمه ورقت فوق ...
-(تولين عضت على شفتها :~ صج وقحه هالبنت ... محد مكتشف وقاحتها الا انا ...
ؤففففـ ... صاير البيت ممل بدون ليون ...
فيصل طالع 24 ساعه مع ربعه ...
ونارا هاي أشك يوم من الأيام انها طرما وصمخا ...
((ماحست الا بميما وراها ...
تولين لما التفتت على ميما اللي تقول :~
عمه تولين وين بابا ...!!
-(تولين جلست عند ميما وهي تلاعبها :~ موب موجود ... شرايج نروح انا
وياج للمشوار ...!!
-مسوار ..!!
- يــــب ... ((ثم نادت على الخدامه الخاصه بميما :~
سيلــــــــي ... تعالي لبسي ميما ...
((دقايق ثم طلعو مع بعض ....
تولين لما وصلت للبيت أمها ...
شالت ميما بين يدينها ثم فتحت باب الشارع بمفتاحها الخاص ...
لما دخلت الصاله حست بالوضع هاااادي ...
-(تولين :~ ميري وين مدام ...!!
-(ميري :~ مدام عند خاله ماما مايد ..
-آها .... طيب صلحي للميما عصير برضاعه ...
-ok.
((نرجــــــــــــــــع للورآ شوي ...
صقر لما فتح الباب لليان اللي متسنده عالجدار ...
كشر بحقد ثم دخل الشقه ...
وترك الباب مفتوح ..
ليان بسرعه وبفرحه دخلت الشقه وسكرت الباب بعدها ...
تحس انو الدنيا تدور قدامهاا ..
راحت للداخل الغرفه تبي تلاقي أي شي تربط فيه راسها اللي ينزف ...
خذت لها ايشارب طويل ...
وربطته ع راسها ...
سكرت باب الغرفه عليها عشان مايدخل ...
بس حست انو الوضع هادي ...
لحظات وسمعت صوت صقر يصارخ وكأنه يتألم ....
((صقر بالصاله ....
-(وهو منسدح على كنبة الصاله ... دموعه تنزل وهو ينادي بألم وضعف :~
يومـــــــآآآآآآآآآآآه .... يومــ.....يومآآه وينج ... ليش تركتيني ...
يومااااه انا محتااااجج ... يومــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...
((ليان طلعت له وهي تطالع شكله كيف صاير انسان ضعييييييييف
دموعه تنزل ووجهه على جسمه يعرق بتعب ...
بخوف تقدمت منه ولمست جبينه اللي صاير حآآآآآآآآآآآآآر ...
نزلت يدينها على يدينه وحست ببرودته المرتفعه ...
جسمه يرررررررتجف ..
وشفايفه تنطق بأسم أمه وترتجف بلونها الباهت ...
بسرعه راحت وحطت على راسه قماش مبلل بمويه بارده ...
خذت دوآ وهي تحاول تشربه ...
بس صقر دف يدها عنه وهو يقول بعبراته ودموعه :~ بعدي يدج عني ...
ماأطيقج ولا أطيق قربج مني ... خلني أموت أهون ماأنج تتقربين مني ..
بعـ....دي ... عني ...
((صقر صار يرتجف أكثر وهو يردد بأسم أمه ...
أمه اللي ماتت من يوم كان صغير ..
أمه اللي فقد حنانها ....
طول حياته ...
ليان خنقتها العبره ...
ولا اهتمت للي يقوله ...
شربته بالغصب خاصتا انو صقر ماعاد يحس باللي حواليه من الحراره اللي ارتفعت ...
-(صقر :~ يومآه ... خذيني وياج ... يوماه ابيج ...
يومــــآه ...
يوماااه ...
((ليان نزلت دموعها غصب عليها وهي تطالع شكله كيف ينتفض ولون وجهه شاااحب ...
بدت تقرآ عليه وتسمي عليه ...
قلبت القماش للبارد وهي تهتم فيه ...
رغم راسها اللي بينفجر من قوة الألم ...
رفعت يدها تحاول تربط القماش بقوه عشان يوقف الدم ...
قامت تجيب للصقر مويه بس مسك يدها صقر وهو يقول بضعف وبعيون مغمضه :~
خليج عندي .... للآخر لحظاتنا ... بس خليج وياي ....
((ليان جلست بهدوء عنده ...
-(صقر :~ أنا آسف .... أنا حيوان ... قولي اللي تبينه عني ...
أدري اني ماقدرت اسعدج ولا بيوم ...
ووعد مني راح أبتعد عنج وللأبد ...
بس تكفين .... تحمليني عالأقل على آخر لحظاتنا ...
بس هالليله ...
ليـــــــــــــــــان .......
((فتح عيونه ببطى وهي محممممممممممره والعروق واظحه ...
وغرقانه دموع ...
رفع يده على خدها ثم قال :~ سامحيني ....
-(هزت راسها بالإيجاب وبهاللحظه نزلت دموعها وهي تطالع فيه ...
-(صقر وهو يطالعها بتعب كبيــــر ...
:~ ليان ... اذكريني بالخير .....
-(هزت راسها بالنفي :~ لا تقول جذي .... احنا بنكمل مع بعض ...
-(صقر نزلت دموعه :~ ماينفع .... ليان أنا ظربتج ...
كم مره .... انا ماأقدر اسامح نفسي ..
-(ليان وهي تهز راسها بالنفي بسرعه :~ لا لا انا بخير ...
بعدين انا ماألومك ... انت كنت شارب ... مو واعي للي تساويه لي ...
-(صقر ابتسم ابتسامه جانبيه بااااهته وبالويل تنشاف :~ لا تدورين لي اعذار ..
أنا اصلا من البدايه .. خربني الدلال من أخوي ...
أنا واحد ماينفع يكون زوج لوحده مثلج ...
ولا حتى أب للأحد من عيالج ...
تمنيت اييب منج ولد أو بنت تشبه لج ....
بس من بعد ماطيحت ولدنا بنفسي ...
ومن بعد ماظربتج اليوم ....
خلاص .... حياتنا لا يمكن تستمر مع بعض ...
ليان حبيبتــــــــــــــي ...
اذكريني بالخير ....
ليان أنا موب بس حبيتج ...
ليان أنا صرت ماأشوف غيرج ...
تحولت للأنسان أناني من كثر ماأبيج لي أنا وبس ...
صرت واحد متسلط ...
الغيره قتلتني ... وقتلتج وياي ...
شكيت فيج وبرفيجاتج ....
ليان حبيبتـــــــــــي أنا آســــــــف ...
آســــــــــــف ...
((بهاللحظه غطى وجهه وهو يبكي بصوت واظح ...
يبكي من قلب وكأن أحد غالي عليه مات ...
وهو فعلا بالنسبه له ...
اليــــــــــــــــــــوم ليان موجوده ... بس بكره راح تكون بالنسبه له ميته ...
((ليان ماتحملت الوضع ...
تشوفه يبكي بألم واظح ...
رفعته شوي ثم ضمته بقوه وهي تهديه وتحاول تطمنه :~
صقر لا تبجي ... أنا وياك للآخر يوم بحياتنا ....
-(صقر وهو يبكي بقوه :~ ماينفع ياليان ماينفع ....
((كمل يبكي للدرجة انو صوته انبح وانقطع صوت بكيه ...
صقر ضم ليان بقوه له ...
-اذكريني بكل خير ... وسامحيني على كل اللي ساويته فيج ...
آسف آسف ....
-(ليان بدون شعور وهي تبكي :~ صقر أنا أحبك ...
أحبــــــــــــــــــكـ ....
وراح نكمل حياتنا مع بعض ...
((توقعت راح يكون فيه أي تأثير عليه ...
بس المفاجـــــــــــــأه لنا ولليان لما قال صقر بحبااااط كبير وضعف :~
تأخرتي كثير ...
ماينفع الحين هالكلام ....
أنا قتلت ولدنا .... وظربتج لين نزف الدم منج ...
و.........و..... وأنا أب لولد زوجة أخوي ...
((ليـــــــــــــــــــــــان جمدت بمكانها ....
آخر كلمه قالها كانت مثل الصاعقه عليها ...
بعدت عنه بسرعه وهي تقول بروعه :~ شلون ...!!
-(صقر نزل راسه :~ مثل ماقلت لج .... محسن موب ولد عبدالمحسن اخوي ...
محسن ولدي انا ...
حملت مني رغم انها كانت على ذمة أخوي .... تخيلتي شمعنى اخوي ...
ييتها وأنا كنت شارب ...
نفس الوضع الحين ....
أكره نفسي لما أشرب ....
ليان صدقيني عاهدت نفسي ماعاد اشرب وتبت للربي ...
بس من عرفتج والشيطان استغل حبي لج ...
وكالعاده ... الشرب يخرب علي كل حياتي وخربت حتى حياة اخوي ...
عبدالمحسن اخوي كان يحب زوجته مايا ...
بس انا خربت عليه وعيشته حياة كريهه ...
وبعد كذا اخذتج منه ...
بس هالمره ماأشوف اخوي سامحني ...
مثل سالفتي ويى مايا ...
عرفت شكثر اخوي يحبج حتى أكثر من حبه القديم للمايا ...
أنا واحد اناني ... مايستاهل يعيش بهالحياه ...
بعد كل اللي سمعتيه ...
شنو صرت بنظرج ...!!
كلمة واطي قليله بحقي وربي ...
-(ليان سااااااااااااكته ... تحاول تستوعب اللي سمعته ....
صقر انسدح بتعب كبير وبثواني نآآآآآآآآآآم نومه عميييييقه ومتعبه ....
أما ليان تطالع صقر بصدمه ...
لما استوعبت الوضع ...
تقدمت منه ثم حطت راسها على كتفه ومسكت يده ....
وكانها تقول ...
آخر لحظاتنـــــــــــــــــــــا ...
خلنا نعيشها مع بعض ...
حتى لو كننا ماننفع للبعض ...
وحتى لو كنت انسان غلط كثير وبأكبر الذنوب ...
خلنا نعيش آخر لحظاتنا مع بعض ...

$$ اليـــــــــــأس وقف بطريق صقر وليان ...$$
أوضاعهم تعقدت للدرجة تعدت الحدود ...$$
$$صقـــــــــــــــــر فشل بحبـــــــــــــه الكبيــــــــــر لليان ...$$
بس ماندري ايش راح يصيـــــــــــــر بكـــــــره ..$$

((باليوم الثانـــــــــــــــــــي ...
ليان فتحت عيونها بس مالقت صقر ....
تنهدت بضيقه بس حست بشي غريب ...
وهو راسها اللي ملفوف بشاشه بعد ماعقم لها صقر الجرح ...
لما فتحت الدولاب ..
مالقت ملابس صقر موجوده ...
بس فيه القليل منها ...
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه ...
بالجامعه ....
تولين توها داخله وبيدها ميما ...
بعد مانامت هي وميما ببيت أم تولين ...
رفعت ساعتها ..
شهقت لما شافت انو باقي عشر دقايق ويبدى اختبارها ..
بس توهقت ماتدري وش تسوي للميما ...
أول ماشافت ...
أميره واقفه عند البوابه ...
فرحت من قلب وبسرعه راحت لها ..
-(تولين :~ أميره بليز بليز بليز ... خلي ميما وياج لين ماأنتهي من محاظرتي ...
واذا شفتي على طريقج فيصل عطيه ميما ...
يالله باي ...
-(أميره ماأمداها حتى تلتفت على تولين وتقول شي ..
الا وختفت تولين عنها ...
-(أميره كشرت بوجه ميما وهي تقول :~ ؤففففف وانتي بتكرهيني بحياتي ...
((بس ميما ابتسمت بقوه بوجه أمييره وهي تقول :~
نلعب ....نلعب ...
-(أميره :~ أي اذا حجت البقره على قرونها ...
تبين ابوج ياكلني الظاهر ...
((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــه ...
قروب فيصــــــــــــــــل ...
وهم واقفين مع بعض بآخر الحديقه ..
-(برهوم :~ فهيدان ... وين القاعده ...
-(فهد :~ فهيدان بخشمك ... وياي لا تخافون ...
-(متعب :~ وانت فيصل شنو يبت ..
-(فيصل :~ احم احم انا مايبت شي ...
بس انا اللي بنفذ مخططاتكم الغريبه ....
-(عبادي :~ قصدك الجنونيه .. انا مالي شغل فيكم ... بروح قبل لا اتوهق وياكم ويى الإداره ..
خاصتا ان حفل التخرج بعد اسبوع وانا مابي اخرب على نفسي وياكم ...
انتو ميانين بس انا مابي اصير مينون مثلكم ..
يكفي اللي صار قبل سنتين ...
كننا على طرف يطردونا من الجامعه بسببكم ...
-(فهد :~ هههه اقول انت روح يالخواف ...
-(مساعد :~ يالله بس انا يبت الولاعه ...
-(فيصل يضحك :~ شكلك شاري درزن بالعيد ههههههههـ ...
-(متعب :~ لا تقصد مشلح من اخوانه الصغار ...
-(برهوم :~ اقول لا يكثر انت وياه ...
اسمعو ...نبي نشبها بوسط صالة المبنى ...
-(فيصل مسك راسه :ئ ؤه ؤه ؤه ياكبرها عند ربي ..
مينون انت ..!!!
-(متعب :~ هاهااي وطبعا المنفذ هو انت ..
-(عبادي :~ ههه توهق فيصل ...
-(فيصل انقهر من عبادي عشان كذا قال بهياط :~ لا عادي ...
اقدر اساويها ليش لا ...
-(فهد :~ تراك بتشب القاعده بكبرها ..
-(فيصل ابتسم بخبث :~ انا عندي فكره أحلى من اللي ببالكم ...
-(كلهم مع بعض بحماس ماعدا عبادي :~ شنـــــــــــــــــو بسرعه ...
-(فيصل وهو يطقطق بأصابعه :~ احم احم لا تهاوشون ...
-(فهد :~ ياخي بسرعه تحجى ...
-(فيصل :~ لا خلاص هونت ..
-(كلهم مع بعض سدو قميصه من كل مكان ..
-(فيصل وهو يضحك :~ بسم الله علي خلاص خلاص طيب ...
شرايكم بالبدايه ... نشب بس القنبله حقت القاعده ..
-(مساعد :~ كيف يعني ..!!
-(فيصل بخباثه :~ يعني يادلوخ ... نشب القنبله بدون هاي الطويله اللي يسمونها القاعده ..
-(برهوم :~ طيب شنو الحكمه ..؟؟
-(فيصل :~ الحكمه ياحكيم ... ان صوت القنبله بس بتروع الجامعه كلها ..
وبيسمعونها حتى البيوت اللي بالحاره الثانيه ....
يعني بيكون صوتها كأنو فيه شي انفجر بالجامعه ...
أو بالأصح كأنو فيه تفجير بالجامعه كلها ..
يعني بنروع كل الجامعه ونخليهم يطلعون منها ...
-(فهد بحماس :~ والله فكره مش بطاله ابدا ...
بيكون صوتها يروع بقوه ...
خلاص شرايكم نولع خمس مره وحده ...
بدون القاعده ...
-(عبادي بدلاخه :~ يعني كيف ... اذا ولعتوها بدون ماتدخلونها بالقاعده .. بتنفجر بمكانها بس ..
-(مساعد :~ أي وبتطلع صوت أمريكا يمكن تسمعه ...
-(عبادي بدلاخه :~ بتطلع الوان ..؟؟
-(كلهم ضحكو عليه ماعدا فيصل اللي رغم دلاخة عبادي بس مايحب يضحك ابدا
عليه لأنو هو اكثر واحد بين الشله يحب عبادي رغم انه تأذى منه بس خلاص السالفه صارت قديمه وماتهم الحين ابدا ...
-(فيصل :~ أكيد ماراح تطلع الوان بما انها موب بالقاعده ..
بس بتنفجر في مكانها وبتطلع صوت يروع شوي ..
يعني يبيلك تسد أذانك وبقوه بعد ...
لأنها بتروع بلد ...
-(فهد بحمااس :ئ عاد شبيصير لو نولع خمس مره وحده ...
-(متعب :~ والله الفكره ماخشت مزاجي بقوه ..
يعني اخاف احد يرتاع ويموت علينا ....
-(فيصل وهو يضحك :~ احسن .. خل هالجامعه تخف شوي من الزحمه ..
-(برهوم :~ هههه أي والله .. يالله يالله بس خلونا ندخل ونساويها بسرعه تراني حدي متحمس..
-(كلهم مع بعض قامو يضحكون بحمااااس ...
ماعدا فيصل اللي موب قادر يضحك لأنه هو اللي بينفذ الخطه
أو بالأصح الجريمـــــــــــــــه ...
حاس بتوتر شلون بيسويها بدون محد يشوفه ...
-(فيصل بسرعه :~ والله لو يشوفني احد ترى بقول انكم وياي انتم ...
-(فهد :~ يلعن بليسه ذالفضيحه ...
-(متعب :~ يصير خير .. المهم خلنا نساوي آكشن ..
من زمان عن الآكشنات ...
((لما دخلو للمبنى وهم سااااكتين وواظح عليهم بيسون جريمه كبيره ...
أميره شافت من بعيد فيصل وبسرعه لحقته تبي ترمي بوجهه بنته ...
-(برهوم :~ شباب شرايكم نشغلها قريب عند القاعات ...
خل اللي داخل يرتاعون ويطلعون من اختباراتهم ...
-(كلهم بضحك ...
-(فهد :~
هههههههههههههـ أحلى شي ... بعد كل هالتعب عند الطلاب والمذاكره بهالليالي
الكل مايمتحن ... يلعن ؤم الحماس اللي
بنعيشه ...
-(متعب :~ قصدك يلعن ؤم النذاله اللي انت عايشها ...
-(فيصل بين اسنانه :~ أي وانا اللي بتوهق هاه ..
-(متعب :~ لا تخاف خلك ذيب ..
-(فيصل:~ ومنو اللي قال لك اني خايف بالعكس ...
-(عبادي :~ يالله راونا شنو بتساوي ..
وانا بروح عنكم ...
-(مسكوه كلهم :~
لا مافييييه ..
لازم انت واحد مننا يعني لازم تكون بيننا ..
لو عالأقل تمسك كشه صفرا وخظرا وتقعد تشجعنا ...
-(برهوم :~ عشان اذا انمسكنا تنمسك ويانا ...
-(فيصل :~ لعنه انت وياه يالله بسرعه قبل لا أهون ...
-(مساعد :~ يالله ذيك الجهه مافيها أحد ...
وقريبه من القاعات ...
((لما راحو للجهه ...
أميره دخلت للمبنى بس مالقتهم ..
انقهرت ولا تدري وين تروح له بالضبط ...
واخيرا اتجهت للحديقه تنتظر احد يطلع منهم ...
((متعب وفهد وبرهوم وعبادي ومساعد رجعو ورى بعد ماصفو القنابل عالأرض ...
((أما فيصل جالس بتوتر عند القنابل وهو يحاول يشغل الولاعه ...
-(فيصل بقهر :~ لعنه تلعنك يامساعد ... شنو هالولاعه البايخه ...
-(فهد وهو يضحك بصوت قصير :~ مساعد انت وويهك وهقت فيصل ..
-(مساعد :ئ ههههه والله من جد الولد توهق ..
-(برهوم بتوتر :ئ اقول شباب أحد يقول للفيصل يعجل .. اخاف احد يشوفنا ...
-(متعب :~ ههه قصدك يشوف فيصل المسجين هو اللي اكلها ...
((بهاللحظه بسرعه تخبو لما شافو فيصل ولع النار وبسرعه ولع عالخمس كلهم ....
لما اشتغلو الخمس كلهم ...
فيصل توه بيوقف بس وطى ربطة جزمته وطاح عالأرض عند القنابل ....
ماأمداه يوقف الا ونفجرو كلهم مره وحده ....
((طلاب الجامعه كلهم صارو يصارخون بخوف ...
والطلاب اللي بالقاعات طلعو بخوف وهم متوقعين ان الجامعه فيها تفجير ...
من الصوت المرعب اللي سمعوه ...
((فيصل لحسن الحظ ماجاه شي ...
بس التوهيقه انو الكل انحاش عنه الا فيصل اللي ماأمداه ينحاش معهم لأن واحد من الداكاتره طلع وشاف فيصل ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -