بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -99


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -99

صقــــــــــــــــــــــــر ...

-(صقر نغزه قلبه وبقوه .. لأنو اول مره تكلمه ليان من بعد اللي صار ..
وقف ولا قدر يلتفت عليها ...
-(ليان شهقت بصوت قصير كيف ندمت انها نادته .. ومن غير شعور ..
بسرعه لفت بتروح عنه وهي متوترررره ...بس صقر التفتت عليها ينتظرها تتكلم ..
بس انقهر اكثر لما شافها رايحه عنه...
بسرعه راح لها وهو يقول :~ شكنتي تبين مني ..؟؟
-(بسرعه قالت بتوتر بدون ماتطالعه :~ لا ولا شي ...
-(صقر مسك يدها ثم لف بها يطلعون من الجامعه ...
بس ليان فاجئته بحركه وهي ...
لما سحبت يدها وهي تقول :~ على وين ..!!
-(صقر :~ خلينا نطلع من الجامعه .... ابيج بموضوع ...
-(ليان بترتبااك :~ بس ماتشوف انو وراي محاظره ولا اقدر اغيب عنها ...
-(صقر بهدوء مصطنع :~ نص ساعه مااراح تضرك ...
-(ليان :~ بالنسبه لك ماتضر ... بس عندي تضر ..
خلاص اذا ردينا للشقه نتكلم باللي تبيه ...
-(صقر نفذ صبره وسحبها مع يدها وهو يقول :~ انا قلت الحين يعني الحين ...
-(ليان وهي تحاول تفلت يدها منه ...:~ صقر بليز اتركني ... إيدي عورتني ...
-(صقر الحراره بدت ترتفع عنده ...
-(ليان نزلت دموعها بسرعه وهي تترجاه يترك يدها ...:~
صصـ... صقر بليز بليز اتركني ...
-(صقر وده يصارخ من القهر ...بس بالأخير ماقدر يسوي أي شي غير انه يترك يدها
بكل هدووووء ..
مالتفت عليها ولا شي بس واقف وهو يحاول يهدي النار اللي بداخله ...
ليان لفت عنه بتروح وهي تبكي ...
بس صقر ماتحمل انها تروح وهي زعلانه عليه ...
بسرعه مسكها مع يدها بحنان وهو يقول بدون مايطالعها :~ أنا آسف ...
-(ليان وهي تطالعه متعجبه منه ... وبنفس الوقت حاسه بألم منه ..
هالولد لا يمكن يسعدها ... وماعنده غير الأسف ...
رغم انه يحبها بجنون ...
ليان توها بتقول لا تتأسف ...بس دق جوال صقر ..
صقر بهدوء ترك يدها ثم رفع يطالع مين المتصل ...
حس بحقد لما شاف اسم اخوه عبدالمحسن على الشاشه ...
خاصتا انه يبي ينسى كل اكلام اللي قاله عبدالمحسن له ...
سكر الخط بوجه اخوه ثم لف وراح عن ليان ...
ليان وهي واقفه تطالع فيه ...

$$ وبكـــــــــذا مضت الأيام ... على ماهم عليه ...$$
اختباراتهم بدت وراح تنتهي ...
وحفــــــــــــــل التخرج بعــــــــــــــد أسبـــــــــــــــوع بــــــــــس ..$$
والكل متحمس لها ..$$

((نارا ويزيد ...
أحلــــــــــــــــــــــى ثنائي يحبون بعض من بين ابطالنا ...
نارا يوم عن يوم تتغير للأفضل ... والفضل يعود لألله ثم يزيد اللي أظهر لها
الحب والحنان اللي ماقد شافته بحياتها ...
للدرجة انها صارت تبي تطلع لليزيد احلى البنات ..
وصارت تستحي تطلع له بشكل الإيمو ...
ودها تغير من شكها للأنوثه وانعومه ...
بس ماتدري كيف خاصتا انها ماتعرف ابدا ...
غير حركات الإيمو ...
وستايل الإيمو ...
((أمــــــــــــا ليان وصقـــــــــــر ...
وضعهم ماتغير ..
ويمكن للأسوء كل يوم عن يوم ...
والسبب الرئيســـــــــــــــــــــي هو ...
الكلام اللي قاله له عبدالمحسن ماقدر ينساه ابدا ...
يخرب عليه هاكلام كل ماحاول يتقرب من ليان ...
وليان رغم انها تنتظر أي فرصه حلوه تحاول تكون حنونه مع صقر ..
بس ماقدرت لأن صقر ماتاح لها الفرصه ابدا ...
((أمــــــــــــا توليــــــــــــــــن ...
صارت أحوالها مع الدكتور طلال ..
عال العـــــــــــــــــــــــــــال ..
بس باقي لهم اسبوع ونص ويتملكون على بعض ...
جوجو صحيح درت بس كبتت ألمها وقهرها ولا قالت أي شي لا للدكتور طلال ولا
حتى للتولين ...
((أما فيصــــــــــــــــــــــل ...
وأميــره ...
فيصل صار كل يوم يتفاجئ من أميره اشياء ماقد عرفها من قبل ...
أميره ابدا ماتعطي وجه للفيصل .. وبالعكس فيصل صار يشوف الكره بعيونه
له ... يحس ان هالبنت من جد تكرهه ..
بس فيصل ماقال للفهد كلام أميره ..
لأنه اخذه على محمل المزح واتسرع من أميره ...
ونسى الكلام اللي قالته له ...
وأخيـــــــــــــــــــــــــرا ...
بهاليوم تقدم للأميــــــــــــــــره ...
راكـــــــــــــــــــــــــان ...................
راكان ..!!! ... أكيــــــــــــد موب اللي جى في بالكم وهو بطلنا السعودي راكان ..
المقصود هو راكان الثاني ولد العيــــــــــــــــن ...
راكان اللي كان يتسابق مع أميره بسباق الطائرات ...
تقدم لها وجراح اخو أميره حاليا موافق والأم برضو ..
بس باقي جواب أميــــــــــــــــــره ...
لما قالو للاميره .. سكتت وقالت بفكر ...
بس أميـــــــــــــره رغم كل القسوه اللي اظهرتها للفيصل ..
الا انها للحين هو الحب الوحيد اللي بداخلها وموب قادره تنساه ابدا ..
تفكر توافق ولا لا ... بس فيصل بعد كذا خلاص لازم تطلعه من حياتها
للأبد ...
حست بخووووف للمجرد هالتفكير ..
ماتتخيل شكلها بدون فيصل بحياتها حتى لو انه يسبب لها الألم ...
((أمـــــــــــــــــــــا ميشــــــــــــــو ...
بطلتنا ... اللي مالقت الحب اللي حبته ...
راكان سافر وتركها تفكر فيه دووووم بحزن وشوووووووق وحب ...
أما الغريب أنقطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــع عنها من شهر كامـــــــــل ...
من بعد ماقالت له ميشو لا عاد تدق ... انا ماأقدر انسى راكان ...
راكان الحب الوحيد اللي بحياتي ...
بس فعلا الغريب نفذ طلبها ولا عاد دق عليها ...
نست سالفة الغريب تماما ... بس ماقدرت تنسى راكان ...
شلون بتقدر تعيش حياتها على هالروتين ...
الممل ...
((أمــــــــــــا مايـــــــــــد ...
ماكان يدري مين اللي كتبت هالكلام بكتابه ...
بس لما عرفت ميس عن السالفه قالت انو هي اللي كتبته ...
رغم انها عارفه انو لمى اللي كاتبته ...
بس كانت متوقعه انه راح يعطيها وجه بعد الكلام بس استغربت لما طنش الوضع
وشق الورقه من كتابه ورماها بالزباله ...
بس بالاخير مانقدر نقول غيـــــــــــــــــــــر ...
مين اللي بتقدر تفوز بقلب مايـــــــــــــد ...
مـــــــلاكـ ..
لمـــــــــى ..
ميـــــــــــــس ..
((مايد باقي له بس يومين ويرجع للإمـــــــــــــــارات ...
متشووووووووق مرررررررره للرجعه ...
""""""""""""""""""""""""
((انتهى البارت الأخير من الباب الثامن عشر ...
ولاقوني ببارت قادم له تطورات وأحداث اخرى ...
سلامي ومودتـــــــــــي للجميع ...
أختكمـ ..
فيرزاتشـــــــــــVirsatCheــــــــــــي ..
سلام...Salam……



البـــــــــــــــــــــــاب التاســـــ19ـــــــع عشـــــــــــر ..((ماقبل الأخيـــر ))
الفصــــــــــــــــــــل الـــــ1ـــــــــأول ...

((ليـــــــــــــــــــــــــان ...
توها طالعه من اختبارها بالجامعه ..
شافت من بعيد على الرصيف .. ميشو واقفه ..
التفتت يمين ويسار تدور على صقر اذا هو موجود او لا ...
لما ماشافته بسرعه راحت للميشـــــــــــو ...
غمضت عيون ميشو من ورى وهي كاتمه ضحكتها ...
بس تفاجئت من ميشو لما دفتها وهي توها بتهاوش بس ابتسمت بسرعه ميشو لما
عرفت انها ليان ..
-(ميشو :~ ؤه سوري .. مادريت انه انتي ..
-(ليان بضحكه صغيره :~ هههـ ... آسفه ..
-(ميشو ابتسمت :~ وانتي للحين على أي شي تعتذرين .. جم مره بقول لج ..
محد يستاهل انج تعتذرين له ...
-(ليان نزلت راسها :~ هههـ آسفه ...
-(ميشو غطت وجهها بستهبال :~ لااااااا خلاص ...
-(ليان رفعت راسها وهي تقول :~ اقول مشاعل شرايج نطلع مع بعض ..
-(ميشو سكتت شوي .....
ثم ابتسمت :~ يالله ...
((لما طلعو مع بعض وتمشو بالسوق وأنواع الضحك والسوالف ..
ليان بقوووووه استاااااانست ...
على الساعه 9 ونص ...
ميشو وليان وهم بالسياره ..
-(ميشو وهي تسوق :~ اقول ليان شلونج مع صقر ...!!!
-(ليان نزلت راسها بضيقه ...)
-(ميشو :~ ليان ممكن اسألج سؤال ..
-(تفضلي ...
-انتي تحبين صقر صح ...!!
-(ليان رفعت راسها بسرعه وهي تقول :~ لا ... بس تبين الحقيقه ...
من قبل كنت أكرهه كره مو طبيعي ...
بس مع الأيام اكتشفت انو فيه طيبه كبيره ...
رغم اتصفاته المتسلطه ..
الا اني شفت كيف يحاول يكسب الحب والحنان بأي طريقه بينننا ...
وهذا الشي بحد ذاته يبين مدى طيبته ..
بس ... الحقيقه ... انه صار غالي عندي ... بس موب قادره أحبه ...
صحيح هو خلاني انسى كل اللي سواه فيني ...
بس صقر الحين بالنسبه لي ...
غالي على قلبي ... وبس ...
أما كحب ... يعلم ربي قد شنو حاولت أحبه بداخلي ... بس مو قادره ...
صقر بالنسبه لي الحين زوجي وراح أحترمه بكل شي يبيه ..
وراح أحاول اظهر له الحب ...
وراح احاول بقد ماأقدر تكون حياته سعيده وياي ...
-(ميشو :ئ وانتي مافكرتي بسعادتج ...
-(ليان :ئ انا مايهمني سعادتي ... بما اني لقيت اهلي وأخواني ...
هذا بحد ذاته أكبر سعاده لي ...
اما صقر بالنسبه لي زوجي اللي راح احترمه وانفذ له كل اللي يبيه ...
وانشالله اقدر اسعده وأظهر له الحب اللي هو يبيه ...
-يعني افهم من كلامج بعد كل هالسنين انتي ماتحبينه ... بس تعتبرينه زوجج ..؟؟
-(نزلت راسها :~ اي .... ولو بيدي حبيته .... بس رغم هذا ماقدرت ابدا ...
والزواج موب لازم لازم احب زوجي مثل ماهو يحبني ... المهم اني ابذل
كل اللي اقدر عليه حتى لو مابداخلي حب له ...
هو زوجي وراح يظل زوجي ....
-(ميشو تنهدت :~ الله يوفقج ... بس تذكري .. أي شي تحتايينه دقي علي ....
-(ليان التفتت على ميشو اللي تسوق السياره ...
قالت بتردد :~ اقول مشاعل ..
-(ميشو:~ هلا ...
-(ليان :~ هو صحيح انتي ... آآآآآ.... تحبين راكان ..!!
-(ميشو نغزها قلبها من سمعت بس اسمه ...
سكتت شوي ثم قالت :~ لا ... ليه منو قال لج ..؟؟
-(ليان :~ لا بس ... كنت ابي اقول لج شي عنه ...
-.................
-(ليان كانت حاسه انو ميشو تحبه بس تكابر عشان كذا مابغت تحرجها اكثر وقالت:~
الحقيقه يمكن ماتعرفينهـــــــــــــا عنه ...
بس أنا سمعت انه سافر عشان .... يعالج ...
-(ميشو وقفت السياره على جمب بسرعه ثم التفتت عليها وهي تقول بروعه :~ شنو قلتي .!!
-(ليان حطت يدها على قلبها بروعه من حركة ميشو ....
-(ميشو بسرعه :~ ليان شقلتي تو ...!!
-(ليان بلعت ريقها :~ قلت لك انه مريض وسافر يعالج ...
-(ميشو حست بمويه ثلللللج انكبت عليها ...
بسرعه قالت بعد تفكير وسرحان :~ مريض بشنو ..!!
-(ليان هزت كتوفها :~ ماأدري ...
-(ميشو ساااااااااااااااااكته ....
وكلام ليان بتردد في بال ميشو ...
:~ ماتدرين وين سافر له ...
-(ليان :~ امبلا ... للإمريكا ...وعطى نارا رقم المرافق اللي وياه ...
عشان تطمن عليه ...
-(ميشو :~ وليش عطى نارا بالذات ...!!
-(ليان بدت تحس بتوتر من ميشو اللي صار وضعها مررررربك
وغريب :~ لأنها هي اللي طلبت منه رقم ...
-(ميشو :~ وليش .. تحبه ..؟؟؟
-(ليان بسرعه :~لا لا لا ... اصلا نارا تحب واحد غيره ..
-(ميشو :~ طيب دقت عليه ..!!
-(ليان مدت بوزها :~ ماأدري ...
-(ميشو :~ عطيني رقمه ..
-مااعرفه .. اقولك مع نارا ..
-طيب حاولي تدبرينه لي اليوم ... راح اترياج اليوم تييبين لي الرقم ..
-(بخوف :~ خلاص ؤكي ...
((ميشو رجعت تتذكر كيف هو مريض ...
تذكرت اخر مره شافته كيف كان شكله موب طبيعي ابدا ابدا .. ابدا ..
تبي تسافر له بسرعه .... خاصتا انها ضيعت ايام كثيييره وهي ماتدري عنه ...
((لما وصت ليان للبناية شقتها ...
التفتت عليها ليان ثم قالت بتردد :~ مشاعل انتي بخير ..؟؟
-(ميشو تفكرررر براكان وماتسمع أي كلمه قالتها لها ليان ..
ليان حست بالوضع عشان كذا سكرت الباب بكل هدوء وراحت للداخل البنايه ...
((ليــــــــــــــــــــان لما وصلت شقتها ..
طلعت المفتاح وفتحت الباب ...
لما دخلت استغربت من الوضع هدووووء وظلااااااااااااااام ...
توقعت فعلا صقر مو موجود ...
لما لبست قميص حلو وهي مستعده تبدى صفحه جديده مع
صقر ...
ماحست الا بأحد واقف عند باب غرفة النوم ...
لما التفتت بروعه لقت صقر واقف وهو متسند عالباب يطااااالع فيها بهدووووء...
بلعت ريقها اللي جف من الروعه ...
حست بخوووووف من نظراته لها ...
شكله صاير مو طبيعي ...
صقر تقدم من ليان شوي شوي ...
أما ليان ترجع على ورى خطوه خطوه بخوف ...
ليان صقعت بالسرير وطاحت عليه وقلبها يدق بقوووه من شكل صقر الغريب ...
صقر دنق لها بقوووه ثم قال بشكل غريب :~ منو كنتي وياه ...!!
-(بلعت ريقها بخوف ...)
-(صقر مد يده على خدها بحناااان غرييييييييييب وهو يقول بنص ابتسامه غريبه :~
ياحلوه منو كنتي وياه ...!!
-(ليان صارت رجولها ترررررتجف من الخوف ... حست بريحة صقر قبيحه ...
سكرت أنفها وهي تقول بقرف :~ صقر شنو هالريحه ...
-(صقر تحولت ملامحه بسرعه للجديه ... شدها مع شعرها بقوه وهو يقول بغضب :~ منو كنتي وياااااااااااااااه ...
-(ليان :~ آآآآآآآآه ... .. آآآي صقر شعري حرام عليك ...
-(صقر تركها ويدينه تررررررررررتجف من النار اللي تشتعل بداخله وهو موب اقدر يتحمل
الصبر اكثر من كذا ...
لف عنها وهو يقول :~ بسرعه قولي منو كنتي وياه ...
-(ليان بخووووف :~ كككـ...كنت ... كنت ويى ... مممـ ... اختي تولين ...
-(ضغط على كفه بقووووه يحاول يصبر أكثر :~ منو كنتي وياه ...
-(ليان بخووووف :~ قلت لك كنت ويى توليـ....
-(قاطعها بغضب :~ جذابــــــــــــــــــــــــــــه ...
(شهقت بخوف وغطت راسها بروعه ....
((صقــــــــــــــــــــــــــر ... خلاص ..
ماعـــــــــــــــــــــاد فيه صبـــــــــــــــــر أكثر ..
الصبر اللي بداخله دووووم انتهى ...
نفذ صبره .. طفش .. مل ... أنفجـــــــــــر الولد من كثر مايصبر ويكبت غضبه ...
صقر اليــــــــــــوم انسان ثانــــــــــــــــي ...
ليان تأخرت عليه بدون مايدري وين هي ...
شرب رغم انه يعرف حكم الشرب ....
وبسبب ليان صار مجنون ...
شرب كثيييييييييييير للدرجه انه نفذ صبره وبيطلع كل شي بداخله ...
شدها مع قميصها القصير بدون روب وسحبها للصاله ...
دفها بقوه على الطاوله وهو يقول بعصبيه تخووووف :~
منو كنتي ويااااااه ...
-(ليان تررررتجف بخوووووف :~ كنت مع مشاعل ....
-(صقر بهاللحظه مسك الجره اللي جمبه وبقوه كسرها عالأرض بغضب وهو يقول
بصوت عالي خشن :~ مره عبدالمحسن ومره مشاعل ...
وأنا وين رحت ... أنا ليش ماتحبيني مثل ماتحبينهم ...!!!
((تقدم منها وشد شعرها بقوه وهو يقول بين أسنان تتحكك ببعضها بغضب :~
قولي لي شبينج وبين مشاعل ..... شنو هالإشاعات اللي تطلع عنكم ...
-(ليان نزلت دموعها بخوف وهي تترجاه يتركها :~ ووولله .. ووللله هي مثل اختي ...
انت ليش موب واثق فيني ...
أصلا كيف تفكر مثل هالتفكير القذر ...
-(صقر دفها بقوه عالأرض :~ لأنــــــــــــــــــج بتيننيني ....
أنا جم مره سكت ولا قلت شي رغم اني ادري انج تعيشين وياي وانتي تفكرين
في عبدالمحسن ...
حاولت قد ماأقدر انج تحبيني بس ليش ليش ماحبيتيني ...ليش.....
أدري اني ماعندي اسلوب مثل اخوي عبدالمحسن ...
بس انا شنو ذنبي ... انا جذي شخصيتي موب قادر اغيرها ...
انتي بسببج خليتيني اتمنى لو كنت عبدالمحسن وبشخصيته ونجاحه ...
انتي بسببج صرت اكره اخوي للجنون رغم اني كنت احبه وأعتبره ابوي واخوي وأمي وكل شي ...
انتي بسببج نزلت دموعي رغم اني ماأبجي ..
انتي بسببج صرت موب على طبيعتي ...
حاولت اكون اللي تبينه عشان تحبيني بس مافي فايده ليش ... ليش ماتحبيني ليش ...
((رفع الطاوله بغضب ورماها على ليان .....
ليان شهقت من الروعه وبسرعه نزلت راسها ...
بس رحمه من ربي انها جت خفيفه على جمب راسها ....
صحيح نزل دم وبكثافه بس ماجت خطيره ...
ليان رفعت يدينها للجبهتها اللي تحس انو في شي ينزل عليها ...
بس تفاجئت لما شافت دم ...
-(ليان بخووووف ودموع تنزل :~ شنو هذا ... شساويت فيني انت ...!!
-(صقر لما حول عيونه عليها وهو يشوف الدم ينزل منها ...
أخذ توحفه ثم رماها عليها وهو يقول بعقل سكران :~
وخذي هاي بعد ....
((التوحفه ظربت كتفها بقوه ثم انكسرت عالأرض ...
ليان صرخت بقوه وهي تترجاه يوقف جنون ...
-(صقر تقدم لها ورفعها من شعرها وهو شاده بقوه وبألم ...
وليان تصارخ والجرح يعورررررررها بقوه ....
-(صقر وهو يطالعها ببتسامه جانبيه مخيفه :~
تعذبي مثل ماعذبتيني ...
موتي مثل مامات ولدي ببطنج ....
أنا عندي ولدي محسن .... بآخذه وبربيه بعيد عنكم ...
وخليج انتي مع حبيبج عبدالمحسن ...
أنا أصلا أكتفيت من حبي لج ...
لأني ادري انو مافي فايده منج ....
خلاص بتركج على راحتج ...
وساوي اللي تبينه ...
انتي ياليـــــــــــــــــــــــــــــان ..
طالـــــــــــــــــــــــق ...
طالق طـــــــــــــــــالق ...
وطالق للمليون ...
((ليان شهقت بدموعها .. تحاول تتكلم بس الصدمه ربطت لها لسانها ...
هذا موب صقر ... هذا واحد ثاني ...
-(صقر سحبها من شعرها ثم فتح باب الشقه ودفها عالأرض وبقوه وهو يقول :~
اطلعي جذي .... وخلي كل عيال البنايه يتسلون عليج ....
عشان أضحك وأنا اشوف عبدالمحسن خاايب حبه فيج بعد مايضيع شرفج ...
هذا عقابج .. خليج لا تحبيني .. بس تحملي ماييج ...
((سكر الباب عليها ..
((ليان كانت لابسه قميص خفيف وبدون عبايه ولا روب ...
حتى وهي حفيانه ...
نزلت دموعها على شكلها ..
ووضعها المخيف ...
((تطق الباب مره مرتين وهي تترجى صقر يفتح ...
بصوت ينتفض :~ صصـ ... صقر ... الله يخليـ..كـ.... آآآ.. أفتح ...
تكفى ... تككـ... تكفى ... أفتح لي ...
((جلست تترجاه بس مافي فايده ....
لفت لما سمعت أحد داخل اللفت بيفتح الباب ...
بسرعه ركضت رغم انو رجولها موب قاويه توقف عليها من كثر ماهي خايفه ...
حاولت توصل لين الدرج تحت شوي قبل لا يشوفها أحد ...
لما سمعت صوت الشخص اللي طلع من اللفت ..
دخل شقته وسكر الباب ...
طلعت من الدرج وهي تزحف على رجولها اللي موب قادره توقف عليها ...
طقت الباب مره ثانيه وثالثه وخامسه وعاشره ...
بس مافي فايده تسندت عالباب ودموعها تنزل بدون أي توقف ودمها ينزف بشكل كبيره ...
تحاول تضغط عليه بس خلاص الدنيا صارت تدور فيها ...
((لحظات وفتح لها الباب صقــــــــــــــر ...

((انتهـــــــــــــــــى البارت ...
تحياتي للجميـــــــــــع
فيرزاتشـــــــــــــVirsatCheــــــــــي ...


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -