رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -102


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -102

بس الحقيقه ابي اعرف عنك اكثر ...

صحيح اعترفت لك بحبـ.....ي .... وانت رفضت بدون ماأعرف السبب ..
بس عندي فضول اعرف كل شي عنك ..
او عالأقل شوي من حياتك ...
((انتظرته يرد عليها بس لازال مغمض عيونه ولا رد عليها ..
ملاك :~ يمكن كلامي يكون مو عايبنك ....
بس الحقيقه ودي اعرف اذا بحياتك بنت ولا لا ..!!!
-(مايد مارد عليها للعشر دقايق ...
لما فتح عيونه عليها وهي للحين تطالع فيه ...
عدل جلسته ثم قال :~ ليش تسألين هالأسأله ...!!
-(ملاك بتوتر :~ ماأدري ... بس ودي اعرف عنك لو شوي ...
اذا ممكـن طبعا ...
-(مايد سكت شوي ثم قال بدون مايطالعها :~ الحقيقه .... بقلبي حب كبير للبنت ...
صحيح حب من طرف واحد ...
بس ماأتوقع راح أقدر انسى حبها اللي بداخلي ....
بس تدرين .... الحقيقه انا ماحاولت انسى هالبنت ولو ليوم واحد ..
لأني كل يوم افكر فيها ولا ابي انساها ...
أو يمكن بالأصح ماأبي اتعب نفسي على شي لا يمكن يصير ..
اللي هو انساها ...
ماأعتقد راح اقدر انساها لو جربت ...
((ثم تنهد وهو يتذكر تولين وكمل :~ صحيح ماراح يصير بيننا شي ...
بس انا ماأبي اتزوج أي بنت الا اللي هي تختارها لي بنفسها ...
راح اتزوج البنت اللي تقول لي عنها تولين وتختارها لي ...
بس هدفي من الزواج ... اييب عيال وبس ...
لأني ماأعتقد راح اقدر احب غير تولين بحياتي ...
((ثم التفت عليها وابتسم بخفيف :~ هذا اهم شي بحياتي اقدر اقوله لج ...
-(ملاك نزلت راسها بضيقه وحبااااااااااط كبير ثم قالت :~ عشان جذي رفضتني ..!!
-(مايد ابتسم لها :~ تقريبا ...
((انقهرت من كلمة تقريبا لأنو كانه يقول بعد انتي ماأعجبتيني ...
بس سلكت للموضوع لأنها موب رايقه تفكر اكثر من الإحباط اللي بداخلها ...
((بكــــــــــــــــــــــذا ....
وصلو للمطار دبي ....
وكل واحد نزل ...
مايد التفت لعلى ملاك اللي تمشي بجمبه على بعد خطوات ..
:~ ملاك .... انتبهى للروحج ....
يالله بالتوفيق ...
((ثم راح عنها بعيد ..
ملاك ضاق صدرها بقووووووه لأنها مره متعلقه فيه ...
لما التفتت لقت اهلها ...
وبسرعه راحت لهم بشوق رغم انها متضايقه من مايد ...))
((مـــــــــــــــــــــرت الأيام وانتهو امتحانات ...
وأخيـــــــــــــرا ...
وأخيــــــــــــــرا ...
وآآآآآآآآآآآآآآآآآ أخيـــــــــــــــــــــرا ...
حفــــــــــــــــــــل التخرج ...
: (
اليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم ...
تسليـــــــــــم الشهادات ...
$$ انتهــــــــــــــــــــى الباب التاسع عشر ...$$
القاكــــــــــــــم غدا ...
بآخر باب وهو الباب العشـــــــــــــــرون والأخير ...
تحياتـــــــــــــــــــــي للجميــــــــــــــــع ....
أختكـــــــــــــمـ ...
فيرزاتشـــــــــــــــــVirsatCheـــــــــــــــــ ي ..
..................

البــــــــــــــــاب العشـــــــــ20ـــــــــــرون ...
والأخيـــــــــΛــــــــــــــر ...
الباب الــــــــ1ــــــــــأول ...

وأخيـــــــــــــــــــرا ..$$
بعد مانتهو من الإمتحـــــــانات ...$$
اليـــــــــــــــوم .. حفـــل التخـــــــرج ..$$
بعد انتظار طويل ..$$
اليـــــــــــــوم سوف يتخرجون أبطالنا ..$$
من الجامعه الأمريكيـــــــــــــــــه ..$$
لا أعلم إن كانت هذه اللحظـــــــــــات ..$$
حزينــــــــــــه أم سعيــــــــــــــده ..$$
$$ولكــــــــــــن عالأغلــــــــب ستكون حزينــــــــــــــه على أبطالنـــــــا بداخلهم
للفراق أصدقائهـــــــــــــــــــــــــم ..$$
وللفراق الجامعه التي جمعتهم بكل لحظاتها الحزينه والمثيره ...$$
والسعيده والمضحكـــــــــــــــه ...$$
((الســـــــــــــــاعه .. 5 الفجــــــــــــر ...
يزيــــــــــــــــــد منسدح على سريره ...
يفكـــــــــــــر وقلبه تزداد نبضاته من التفكير اللي هو فيه ....
اليـــــــــــــوم يايزيد ... لازم تعترف للنارا كل شي ...
كافـــــــــــــــــي كذب عليهـــــــــــــــا ...
لازم تدري مني ولا تدري من غيري ...
أدري اني راح أخســــــــــرك يانارا ...
بس الحقيقه ولازم تعرفينهــــــــــا ...
اليــــــــوم انشالله ...
راح اعترف لك بكل شي ...
((من جهه ثانيــــــــــــه ..
نارا وهي واقفه قدام المرايه وجمبها تولين تطالعها ببتسامه ...
-(تولين وهي تضبط شعر نارا من ورى :~ طالع شكلج رووووعه ...
وأخيرا اليوم الكل بينصدم من شكلج ...
الأسود لازم تنسينه والألوان الغامقه كلها ...
-(نارا موب قادره تبتسم وهي تطالع شكلها ..
تحس بشكلها غريييب موب متعوده عليه ابدا ...
نــــــــــــــــــــارا ...
أمس طلبت من تولين تغير في شكلها من فوق للتحت ...
وتولين وافقت علطول ...
أول شي غيرته تولين في نارا هو شعرها ...
شعر نارا طال تقريبا لحد نص رقبتها ...
تولين خذت نارا للكوافير ...
وصبغو شعرها بلون بلاتيني راااايق ....
درجو شعرها شوي من ورى ..
اما من قدام قصتها بما انها كانت طويله وصارت أطول ...
قصروها شوي بحيث تكون القصه من قدام أطول بشوي من قصتها اللي ورى بس مو مره...
استشورو شعرها على جمب ...
بحيث قصتها مايله على وجهها بشكل انثوي وقمه بالنعومه ...
والخطوه الثانيه اللي توجهت لها تولين بنارا ...
هي البشره ....
نظفت لها البشره بالمشغل للمدة ساعتين ...
مساج على تنظيف وأنواع الكريمات ....
بعدين ظبطت لها حواجبها بشكل حلو ...
بعد كذا تولين ونارا خذو لهم حمام مغربي بالشوكولاته ...
بحيث حست نارا بالنعومه بشكل غرييييب ماتعودت عليه ابدا ...
بعدها توجهو الثنتين للسوق ...
تولين اشترت للنارا عبايه وطرحه ....
لأن نارا هي اللي طلبت من تولين تختار لها العبايه بعد ماقررت تلبس عبايه
وتفتخ صفحه جديده من حياتها ...
بكامل انوثتها وجمالها ...
بعد كذا تولين اشترت للنارا أنواع الملابس الأنوثيه ..
وحاولت تبتعد عن الألوان الغامقه عشان تتعود نارا على الفاتح وتعيش حياتها كأي بنت تهتم
بنفسها وأنوثتها ...
اشترت لها كذا كعب مناسب عليها ...
((نارا التفتت على تولين وهم بغرفة تولين ...
-(نارا :~ تولين من صجج حلو شكلي ... ماأدري احس فيه شي غلط ...
-(تولين وهي تجلس نارا على كرسي التسريحه :~ اجلسي خليني اضبط لج المكياج بس .
عشان يمديني على نفسي بعد أنا ...
-(نارا غطت وجهها بيدينها :~ لا لا ميك اب مابي ...بس كحل حطي ...
-(تولين وهي تبعد يدين نارا :~ لا لا ياحبيتي ...
اللي يحطون كحل ويتحمسون فيه ماتو ...
بحط لك كريم اساس خفيف وبودره برونز شوي مو مره ...
وبحط لك مسكره ...و....
ماعليك بضبط لك المكياج على الشكل اللي بيخليك تطلبين مني اني اعلمك كيف يكون ...
-(نارا بتردد ماقالت شي بس فضلت السكوت على الرد بشي ماقتنعت فيه ..)
((تولين بعد مانتهت من نارا...
:~ يالله البسي اللي قلت لك عليه وبعد كذا تعالي وريني كيف طلع شكلك ..
((نارا تنفذ كل اللي تقوله لها تولين بس عشان شخص واحد ..
اللي هو يزيد ...
تبي تافجئه اليوم بشكل غيــــــــــــــر ...
تبي تكون حلوه بعيونه وتترك الإيمو ...
((نارا لما طلعت لقت بوجهها ليان توها جايتهم ...
-(ليان كانت منزله راسها بضيقه وهي تفكر بصقر اللي اختفى من اسبوع ...
وترك حتى امتحاناته بعد كل هالسنين وكل جهده بالمذاكره ...
مانتبهت للنارا ..
أما نارا وقفت لما شافت ليان تنتظر من ليان ترفع عيونها عليها وتمدحها ..
بس استغربت لما لاحظت على ليان الضيقه ...
-(نارا :~ ليان ..!!
-(ليان رفعت راسها بهدوء ... رغم انها شافت شكل نارا كيف متغير للأحلى بكثيييييير ...
بس ماعلقت ولا قالت أي شي ..
لأنها توقعت انها تولين مو نارا ابدا ومستحيل تصدق انها نارا ...
كملت طريقها ولا ردت ...
-(نارا حست انو شكلها مو حلو عشان كذا ماعلقت عليها ليان ...
لأنها هي اصلا متوتره من شكلها ...
بس حاولت تستجمع حماسها وتكمل اللي قاعده تسويه ...
تبي تشوف وجه يزيد اليوم كيف بيكون اذا شافها ...
للمجرد هالتفكير ابتسمت بحمااااس وبسرعه راحت تلبس ملابسها ...
((ليان لما دخلت غرفتها سكرت الباب بعدها ثم انسدحت على السرير وهي تفكر بصقر ...
حطت يدها على قلبها اللي تحسه مكتووووم بضيقه كبيره ...
تنهدت بملل ...
شوي الا وفتحت عليها تولين بقوه ..
-(تولين ببتسامه عريضه :~ ليون مالبستي ...
-(ليان بدون اهتمام :~ لا ...
-(تولين فتحت فمها :~ من صجج انتي ...!! اليوم حفل تخرجنا وانتي جذي باااارده ...
صج ماعندج سالفه ...
تعالي تعالي بضبط لج شكلج مالت عليكم من خوات ماعندكم سالفه ...
((مسكت يد ليان وسحبتها للغرفتها ....
جلستها بالغصب وبدت تضبط لها شعرها والميك اب خفيف ...
لما انتهت وصارت الساعه 6 ....
-(تولين شهقت :~ يؤيؤ انا للحين ماخلصت ... قومي قومي ليان وكملي لبسج اللي بتلبسينه...
يوووه انا متى بيمديني اضبط شكلي ...
((قالة آخر كلمه وهي تفكر بطلال كيف بيشوفها اليوم وتبي تكون بشكل حلو وغير عن
اللي تعود عليه ...
ليان لبست اللبس بهدوووووء وبعد كذا لبست عبايتها ثم تحجبت ...
((نرووووووووووووح للغرفــــــــــة فيصـــــــــل بالجهه الثانيه ...
واقف قدام مرايته وهو يطالع شكله ببتسامه ...
فيصـــــــــــل طالع شكله غيـــــــــــــــــــر اليوم ...
درج شعره من فوق للتحت ....
وببتسامه شد شعره من قدامه بطوق أسود ...
طالع شكله كيوت بمعنى الكلمه ...
استانس على شكله وبقوه بما انو فيصل نعرف كيف يموت بشي اسمه سبيشـــل وملفت للنظر ...
رفع يده على دقنه كيف مخليه ديردتي خفيف ...
عدل ياقة قميصه الأبيض .... ثم ضبط حزام بنطلونه الأسود ...
جلس عالكرسي وهو يلبس جزمته الرسميه السودا ...
بعد ماأنتهى ... أخذ عباية التخرج وقبعة التخرج ...
ثم طلع بعد مارش العطر كله عليه ...
((اتجه للغرف خواته ثم طق الباب على ليان أول وحده ...
-(فيصل :~ ليون ... خلصتي ..!!
((ليان كانت بغرفة تولين جالسه وهي ونارا ....
عشان كذا اتجه للغرفة تولين ثم طق الباب ..
:~ تولين ....
-(تولين :~ نعـــــــــــم ...
-(فيصل :~ ماتبون نطلع مع بعض هالمره للجامعه ..؟؟
-(تولين ابتسمت بحماس :~ الا والله خلاص وقف شوي بس .. احنا اصلا جاهزين ..
-(نارا وهي تطالع الساعه :~ لا وين تونا بدري ... على شنو مستعيلين ..
((نارا اصلا ماتبي تطلع للأحد بهالستايل ...
خاصتا انها مقهوره من ليان اللي للحين مامدحتها ...
-(ليان رفعت عيونها على نارا ثم قالت :~ أي صج تونا بدري ..
-(فيصل فتح الباب ... بهاللحظه صرخت عليه نارا وتخبت ورى ليان وهي تقول بغضب :~
أطلــــــــــــــــع ..
-(فيصل رجع على ورى من الروعه ..
بس لما لاحظ ان الوضع فيه شي غريب ...
قرب شوي يبي يشوف نارا وهو موب مصدق ...
-(نارا بقهر :~ قلت لك اطلــــــــــــــــــــــــــع ....
-(فيصل وهو يضحك :~ له له له ... لآآآآآآآآع .. موب مصدق .. انا عيوني شافت شي
من عجائب الدنيا ...
بسم الله الرحمن الرحيم ...
منو هاي الحلوه اللي ورى ليان ...
نارا بلاهي اطلعي خليني امتع عيوني بهالجمال
-(تولين وهي رافعه خشمها بغرور :~ تتريق انت وويهك ...
بعدين شنو هالطوق اللي لابسه ... لو سمحت افسخه لا تفشلني ..
شبيقولون اخوها ولد ولا بنت ...
لو سمحت افسخه ولا ترى ماراح اروح معاكو ...
-(فيصل ميل فمه بتريقه يقاله يتدلع مثل تولين بالكلام :~
معاكـــــو ... ياربي .. آه ... لا ينقطع فيج عرق ...
ولا لا تدرين ...
((قلد صوتها ومياعتها :~ حبيبي خلاص ولا تزعلي مني ...
كلش ولا إنو يطيح وجهك ... فديتك وفديت قلبك ...
((ثم رجع صوته عادي :~ لعيونك قلبنا لهجه سعوديه ...
شتبين بعد عمتي ... اقول بعدي بس خليني اشوف اللي متخبيه وراكم ..
-(نارا حست انو وضعها غبي شوي وهي تتخبى ..
طلعة بكل ثقه وهي تقول برتباك ..:~
نعم شتبي ...
-(تولين حطت رجل على رجل وهي تحط الروج الأحمر الفاقع على شفايفها :~
حبيبتي خليه مسجين ... الظاهر ماقد شاف بنات حلوين مثلنا ...
-(فيصل :~ ههااااهاااااااااااااااااااااااي ... والله شوفي ..
يمكن خواتي نارا وليون .... بس انتي لا لو سمحتي خليج على جمب ...
انتي اصلا للحين شاك انج اختي ...
-(تولين بغرور :~ يحق لك ماتصدق انو فيه وحده حلوه وكشخه تكون اختك ...
اطلع اطلع لو سمحت ... هاي غرفة بنات ...
وبعوه ماشفت خير انت ...
-(فيصل يبي يقهرها ... يعدل طوقه بنعومه وهو يقول لليان :~ ليون
شرايج بالطوق ... روعه .. مـــــو <~ قال آخر كلمه بدلع ...
-(ليان ضحكت بخفيف وهي تهز راسها بالإيجاب ...
-(فيصل :~ ؤلله ؤلله ... نارا ... شهالزين كله ....
تصدقين ماعرفتج ...
-(نارا :~ أي واظح ماشالله ...
-(تولين ضحكت بصوت قصير ... فيصل كمل :~
يالله يالله ترى عاد ماتنعطون ويه ...
يالله قومو نروح للجامعه بسرعه ...
-(ليان :~ وميما ماراح تاخذها وياك ...!!
-(فيصل :~ لا شنو ميما ... اليوم تخرجي وتقولين آخذها ...
لا خليها مع المربيه وياها ..
أحسن لها .. أمس كله مانامت عدل ...
-(نارا وهي تلبس عبايتها :~ يالله خلونا نطلع ...
-(تولين وهي لازالت تحط الروج بتدقيق :~
لحظه لحظه صبرولي دقيقه بس ...
-(فيصل وهو يطالعها :~ اقول انتبهي لا تطيح شفايفج من كثر هالروج ...
بالله كم طبق صار ... سنه تحطينه ...!!
-(تولين بدلع :~ انت شعرفك بالكشخه ... لو سمحت اطلع اطلع ..
خلاص انا ماعاد اتحملك انت وثقالة دمك ... ياثقيل ...
-(فيصل :~ هاها ثقيل ولا خفيف ...
-(تولين :~ يادممممممك ...
-(فيصل وهو طالع من الغرفه :~ ياحلو دمي .. عسل مثلي .. وه يالبا قلبي ...
-(تولين خلاص بتنتحر من ثقته الزاااااااااااايده بنفسه .... تغلب عليها بمليون مره ...
((لما طلعو الأربعه ...
وواظح التشابه الكبيــــــــــر اللي بينهم ...
بعد ماحطو الميك آب نفسه البنات ولبس العبايات ونفس الطول ...
أما فيصل اللي يمشي جمبهم .... اللي يشوفه ...
يقول الله لا يلومه يوم يقلب كيوت .. دام توأمه ثلاث بنات ...
((لمـــــــــــــا وصلو الجامعه ...
دخلو الأربع التوأم ...
ليون ونارو وتوتي يمشون بجمب بعض ... وعلى طرفهم فيصل ...
طالعه أشكالهم ملفته بمعنى الكلمه ....
جمالهم وشبههم الكبير يجذب الواحد لهم ...
لما وصلو مكان قروب فيصل عند باب المبنى ...
((الشله كلهم كانو واقفين جمب بعض ...
فهد ومساعد ومتعب وبرهوم وعبادي ...
التفتو مع بعض ...
وكلهم بصوت واظح وعالي قامو يصارخون بنبهار للأشكال التوأم اللي متغيره
وصايره ملفته ...
-(فهد :~ ياويل حالي ......
-(برهوم :~ فصول شمساوي في نفسك ... بديت اشك انك ولد ...
-(فيصل يضحك بخجل مصطنع وهو يعض اصبعه بستهبال :~
أه أحرجت تواضعي الراقي ...
-(تولين بغرور :~ ؤفففف بنات خلونا ندخل ...
((نارا موب معهم اصلا لأنها تتلفت يمين ويسار تدور يزيد ....
أما ليان لفت وتبعت تولين ...
بهاللحظه قروب نارا الإيمو ....
كانو لابسين عبايات التخرج وبنفس اشكال الإيمو ...
((مرو من عندها وهم مو عارفينها زين ...
ماعدا لميا اللي التفتت تحاول تدقق بملامح نارا ...
فجأه صرخت بصوت عالي ثم حطت يدينها على فمها بصدمــــه ...
قروب فيصل ونارا التفتو عليها ...
-(لميا وهي فاتحه فمها بصددددمه :~ نارا ..!!! مستحيــــــــــل ...
-(فيصل ابتسم بفخر :~ أكيد قلتي هالحلوه هي اخت فيصل ...
((قروب فيصل كلهم نزلو روسهم يائسين من ثقته العمياااااااااااا واللي يقولها بكل ثقه
وكأنه ماقال شي غلط أو يفشل ...
-(نارا لفت عن لميا وطنشتهم وهي تدور على يزيد ...
همها كله بيزيد ...
-(لميا وقفت جمب نارا وهي تطالعها بعجااااب كبير :~ ياااااي نارو طالعه جنااان ..
وربي مو صدقه انج نارا للحين ...
-(نارا مطننننشتها ولا حتى طالعتها ... قاعده تدور بعيونها على يزيد ..)
((بهاللحظــــــــــــــــه طاحت عينها على عين نــــوف ...
بس نارا ماهتمت وردت تدور على يزيد ...
نوف عقدت حواجبها تحاول تتذكر هالأشباه اللي مو غريبه عليها ابدا ...
شوي وقفت مجمده مكانها لما سمعت لميا تقول للنارا :~
نارو منو اللي ساوى فيج جذي ... منو اللي خلاج جذي روووعه ...
-(نارا تنهدت بملل من لميا ثم راحت عنها من جهة نوف ....
مرت من جمب نوف بدون ماتطالعها ولا تعبر وجودها ...
نوف فاتحه فمها مو مصدقه عيونها ...
نارا طالعه غير شكل ...
طالعه كيــــــــــــــوت يمكن أكثر من تولين وليان برضو ...
-(نوف ماتحملت :~ نارا ...
((بس مثل مانعرف نارا ...
تمشي ولا كأنها تسمع أحد ..
وهذي طبيعتها ...
للتطـنـييييييييييييــــــــــش عنوان ...
نوف لحقتها وهي تبي تتأكد اذا فعلا هذي نارا ولا تتوهم ...
وقفت قدام نارا :~ انتي صج نارا ولا يتهيئ لي ...
-(نارا تأففت بملل ثم قالت بهدوووووئها المعتاد :~
لا خيالها ...
((كملت طريقها نارا بعيد عن نوف ...
حست باليأس وهي ماتشوف يزيد بأي مكان ...
((نروووووح للميشــــــــــــــــــــو ....
اليـــــــــــوم ميشو بالنسبه لها آخر يوم بالإمارات لأنها بتروح للأمريكا
عند راكان بالمستشفى اللي سألت عنه ...
((دخلت وهي على نفس الأبيض ...
ونفس الستايل ..
ولا غيرت في نفسها أي شي .....
بهاللحظـــــــــــــــه صدمت بقوه في مايد ...
-(مايد التفت عليها بحترام وهو يقول وعيونه تطالع الأرض :~ سوري ...
-(ميشو بهدوء غريب وأدب :~ نو بربلم ...
((لما راحت عنه ... مايد التفتت يطالعها ..
مستغرب من شكل هالبنت ...
توقع قبل انها ولد ....
شوي الا والتفت على امه وخالته أم تولين اللي يمشون بجمب بعض
بغرور كعادتهم ..
اللي تولين ماورثت الغرور الا من خالتها وأمها ...
أما مايد عكسهم ..
فيه من التواضع وهي ميزة أخلاقه ...
بس من يشوفه بهدوئه وثقله يقول هذا مغرووووووور....
-(أم تولين ببتسامه :~ ياقلبي على بنتي ... تلاقونها تعبانه الحين ..
-(مايد وهو يضحك :ئ خالتي وانتي للحين تعاملين تولين مثل الأطفال ..!!
-(أم مايد :ئ ياولدي عبالنا مهما يكبرون يبقون بعيننا أطفال ..
-(مايد :~ لاااع يعني انا ياهل بعيونج يومه ..!!!
-(أم مايد :~ هذا اللي حاصل ...
-(مايد :~ هذا وانا يبت الشهاده من الخارج ...!!! .. عيل بتزوج عشان اكبر بعينج شوي ..
-(أم تولين :~ على طاري الزواج لقيت لك عروس وش حلوها ..
-(مايد نزل راسه ثم قال بهدوء :~ بس أنا قلت تولين اللي بتختار لي


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم