بارت مقترح

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -103

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -103

العروس ..!!
-(أم تولين تضايقت شوي لأنه واظح عالولد للحين يحب تولين بس بهدوئه المعتاد لما
يجيبون طاري تولين أو يتذكرها ...
:~ ماعليك هي لو تشوفها علطول بتوافقني الراي ..
بنتي ونفس ذوقي ..
مالعينا بس يالله ندخل ...
((بهاللحظه دق جوال أم تولين ..
-(ام تولين :~ ههه وهاي تولين .... ادري بتسألني ييتي ولا لا من أسبوع تحرص علي ..
آلــــــو .... ....... هههههههـ أي أي ييت .. وانا الحين بدخل ...
((وهي تأشر لهم بعيونها وكأنها تقول شفتو انو كلامي صح ...
مايد ابتسم عالخفيف ثم كمل طريقه ...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...
فيصـــــــــــل لما دخلو داخل ...
أميـــــــــــــره واقفه تطالع اللي رايح واللي جاي ...
وهي تعلق على كل واحد من اللي بيتخرجون مع نجود ...
وأنواع الحش ...
فيصل ابتسم لما شاف كيف اشكالهم واظح انو يحشون بالعالم ...
مر من قدامهم وهو يعدل شعره ويقول بصوت ناعم :~
ياربي .. الجو مره حااااار ...
-(أميره طلعت لسانها متقرفه ثم لفت عنه ...
-(فيصل بسرعه :~ أميــــــــــــره ...
اميره ممكن احاجيج شوي ...
-(أميره مطنشته ...)
-(فيصل ماتحمل تطنيشها .. سحبها من يدها ...
ودخلها بقاعه خااااليه ...
أميره قلبها صار يدق بخوف من حركته ...
-(فيصل بلع ريقه بتوتر ..
بس أميره تقدمت بتطلع من الباب اللي هو مسكره وواقف عنده عشان ماتطلع ...
مسك يدها وهو يقول :~
دقيقه بس ...
-(أميره سحبت يدها بحقد وهي تقول بشمئزاز :~ لا تلمسني ..
-(فيصل بضيقه :~ أميره بس دقيقه ..
-(أميره :~ ولا دقيقه ولا شي .. كيفي انا مابي اسمع لك ...
بعد عن ويهي ..
-(فيصل بلع ريقه اللي جفففففف وهو متوترررررررر ومتضااااايق بقوه ...
تقدم قدامها وهو يقول :~
طيب اسمعيني بعدين احكمي ...
-(أميره رفعت عيونها بعيونه وهي تقول بجديه واظحه :~ مابي ... مااااابي .. أي شي منك
مابيه ..
مو انت تقول اطلعي من حياتي وماأدري شنو خلاص بعد عن ويهي واللي يعافيك ..
صج ماني ناقصتك ...
-(فيصل وهو يطالع عيونها اللي واظح عليها معصبه ...
وهو بعكسها مررررره متضايق ...
فيصل من غير شعور مسك كف يدها بين يدينه ....
بقوه .. وهو يقول بضعف :~ ممكن تسامحيني ...
-(أميره حست بقلبها بيطلع من الصدمه ... سحبت يدها بقوه ودفته وهي تقول :~
احلف عاد ... عبالك انا من البنات اللي تلعب عليهم ...
خلصو بنات الجامعه ومابقى الا انا الظاهر ..
-(فيصل تنهد :~ طيب ادري اني غلطان بحقج وايد .. بس ليش ماتقدرين تسامحيني ..
-(أميره موب قادره تستوعب تحسه انسان كذاب :~ بعد عن ويهي قبل لا أصارخ
وألم عليك العالم كلهم ...
بعد احسن لك يافيصل بعد ...
((فيصل مسك ذراعها بقوه وهو يقول : ~ ماراح اهدج لين تسامحيني...
-(تحاول تبعد يده عنها :~ فيصل هدني .... استح على ويهك تمد يدك على بنت ...
أي صح نسيت انك مشبك نص بنات الجامعه بطريقه قذره ...
ويايب من الـ..#####.. بنت حرام ...
-(فيصل حس بقهر من هالكلام بس حاول يتغاضى عنه وهو يقول :~ لا تييبين طاري بنتي
على لسانج ... ولا تشككين بأخلاقي لو سمحتي يعني ...
-(أميره سحبت يدها :~ عيل بعد عن ويهي ...
((دفته من قدامها ثم طلعت ...
فيصل سكت شوي يفكر ....
بسرعه راح للقروبه بعد ماتفق معاهم على فكره ضد أميره ...
فهد رفع عيونه بقهررررررر ثم قال :~ والحين انت ليش تساوي فيها جذي ..
-(فيصل رفع عيونه على فهد :~ مو شغلك ...
-(فهد بين اسنانه بقهر :~ طيب قول انك تخبها وفجنا ...
((القروب توترووو بقوووه ... من وضع فيصل وفهد على أميره ...
-(فيصل :~ طيب أي شعندك ..
أحبهـــــــــــــــــــــــــــــــا ...
ارتحت الحين ...!!
-(فهد وقف بقهر بيطق فيصل بس القروب مسكوه عن فيصل اللي جالس بكل راحه
وهدوووووء وبرووود ...
-(فهد بقهررررر التفت على ربعه وهو يقول :~ اللي بايع صداقتي من بينكم
ينفذ فكرته السخيفه على أميره ...
((القروب توترووو بقوه ...
ماتوقعو ردة الفعل بتكون كذا قويه ...
فيصل ابتسم ثم قال لهم :~ الظاهر انك تبي تفرق ربعنا عن بعض ...
-(فهد :~ اللي مايبي صداقتي وياه ينفذ لك فكرتك ...
وأنا اللي بطلع من القروب كله ...
-(متعب بقهر : هيه انتو ميانين ..
-(فيصل وقف بثقه وهو يقول :~ عبل اذا هذا اللي تبيه ؤكي ...
يالله ياشباب .. اختارو .. أنا ولا فهد ...
-(برهوم وقف بقهر :~ صج موب بعقلكم ..
-(مساعد :~ انتم هيه .. شلون تخلون للبنت تفرق بينكم ...
-(متعب :~ اذا انتو جذي عقولكم صغيره وتتعاملون بحركة الإختيار ...
فانا من ناحيتي بقول لا انت ولا هو ...
اذا جذي تفكيركم وصل .. اسمحولي اقول ..
لا انت ولا فهد راح اعتبره رفيجي ..
-(برهوم ومساعد :~ واحنا بعد ..
-(أما عبادي وقف وهو متردد مايبي يخسر فيصل عشان كذا قال :~
فهد فيصل خلاص تعوذو من الشيطان ..
-(فهد التفت عليه ثم قال :~ عبادي اختار الحين انا ولا فيصل ...
-(فيصل بسلطه :~ عبادي اذا فيط خير اختار فهد ...
((القروب كلهم انصدمو من تصرف فيصل المحرررج للعبادي الضعيف ...
عبادي نزل راسه مايدري وش يقول ..
-(متعب سحب يد عبادي وهو يقول :~ فيصل ... اذا انت جذي فأسح لي
اذا صفيت مع فهد ...
بس باللنهايه اذا ردت عقولكم انت وياه تعالو لنا ...
((لف متعب وهو مايك عبادي اللي متردد مايبي يترك فيصل واقف كذا ...
مساعد وبرهوم راحو مع متعب وعبادي ..
-(فيصل التفت على فهد ثم قال :~ مستانس الحين ...!!
-(فهد تنهد بقهر ثم لف عنه وراح ...

((بقاعــــــــــــــــــــــة التخرج الكبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــره ...
الكل لما جهز وجلسو على كراسيهم المتخرجين ...
تولين رفعت عيونها على الحظوووووور الكبير اللي قدام عيونها على الكراسي بالمدرجات اللي
ماليه الصاله كلها ...
الحظور كبيـــــــــــــــــــــــر بشكل مو طبيعي ...
العربي والأجنبـــــــــــي ..
ومن مختلف الجنسيــــــــــــــــــــات ...
((بعد مقدمه وبعد محادثات بالحفل ....
((الدكتور طلال يطـــــــــــالع تولين ...
اما تولين مانتبهت له ...
تولين طاحت عينها على مايـــــــــــــــــــد ...
عقدت حواجبها ...
من زماااااااااااااااااان عن مايد ...
شلون رد للإمارات وهي ماتدري ...
تغير شكله مية درجه عن قبل ثلاث سنوات ...
فيصل جالس وهويدور بعيونه من بين الحظور الكبير على اميره ...
للحظـــــــــات ...
وبتدو يسلمون الشهادات على الطلاب ...
ينادونهم واحد واحد بأسمائهم ...
بنــــــــــــــــص التكريم واستلام الشهادات ...
من ورى الطلاب المتخرجين ...
عالجدار بحيث الحظور يطالعونه علطول لأنه زرى المتخرجين ...
الجدار كبير ومعلق عليه بعض الألواح للتخرج ...
طفـــــــــــــــــــــت الأنوار ....
الكـــــــــــــــل سكـــــــــــــــت ...
شسالفــــــــــــه ...!!!
الهمسات بدت تعلى اكثر وأكثر ...
بس ماطول الوضع الا وتشغل بروجكتر على الجدار ...
الطلاب غمضو عيونهم بقوه لأن النور جى على عيونهم يما انهم قدام جهاز
البروجكتر من فوووووق القاعه ...
فيصل نزل راسه من النور اللي بيفقع عيونه ..
بس لاحظ الوضع غريب انهم يطالعون الجدار اللي وراه ...
التفت عالجدار ...
ثواني ورتسمت ابتسامـــــــــــــــه وسيييييييييييعه على فمه ...
رفع حاجب وهو يحس بشعور رائع ....
التفت على أصحابه اللي جالسين بالصف اللي تحته ...
لقى معاهم فهد يبتسم له ...
عرف ان كل اللي صار كان مقلـــــــــــــــب فيه ...
وحتى فهد كان متفق معهم بالمقلب ...
ونفذو اللي كان مجهزه من أسبوعين وتعبان عليه ....
من بعيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــد ...
بآآآآخر القاعه .....
أميــــــــــــــــــــــــره واقفه بجمب نجود يطالعون المتخرجين ..
-(نجود فتحت فمهــــــــــا :~ أميروووه ...
-(أميره كانت مدنقه تبي تطلع من شنطتها علبة (مويه – ماي – ماء __^ ... )...
نجود سحبة أميره من شعرها ..
-(أميره بقهر :~ ويعوووه شعــــــــــر...........
((انربط لسانها لما شافت من بعيد اللي الكل يشوفه ...
قلبها صار يدق بقوووووه ...
وهي تشـــــــــــــــوف :~....
صورتهـــــــــــا بوجهها بس وهي تضحك ....
بعد كذا اختفت صورتها ..
وطلعت كلمات ورى بعض ..
واللي هــــــــــــــــــي :~
آســـــــــــــــــــــف ....
آســــــــــــــــف ...
آســــــــــــــــــف ...
ثــــــــــــــلاث مرات ...
وزيــــــــــــدي عليهــــــــــا ...
. . . . نقط . . . الخ ...
لأن حبـــــــــــــي لكـ ..
مالـــــــــــــــــــه نهايــــــــــــــــــه ...
سامحيـــــــــــــــــــني ...
سآآآآآآآآآآآآآآمحيييينــــــــــــــــي ...
أكررها للآخر يوم بحياتـــــــــــــــــــــي ...
سامحينــــــــــــــــــي ...
لأنــــــــــــــــــــــــــــي ...
(((بهاللحظـــــــــــــــــه انقطع البروجكتر وتشغلت الأنوار ...
فيصل حس بقهر لان العرض ماكتمل ..
لما رفع عيونه على فوق شاف الإداره مسكت الطلاب اللي شغلو البروجكتر ...
ماحب يضيع هالفرصه ...
عشان كذا نسى الشهاده ...
ونسى عمره ..
ونسى العالم اللي قدامه ...
وقف بسرعه وهو ينزل من المدرجات بين الطلاب المتخرجين بسرعه ...
صار ينقز الدرجات وهو مستعجل ...
لما وصل للتحت ... سحب المايك من دكتوره اللي تلقي الأسماء ...
وبسرعه وقف فوق الطاوله اللي مصففه عليها الشهادات ...
وهو يقول بصوت عالي زياده عالمايك ...
-(فيصل يطالع الالم اللي قدامه ويدور من بينهم اميره :~
سامحيــــــــــــــــــــني ...
سامحيــــــــــــــــــــني ...
لأنــــــــــــــــــــــــــي ...
أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــج ...
أحبج .. أحبـــــــــــــــــــــــــــــج أميـــــــــــــره ...
~~~
((بهاللحظه قــــــــــــــروب فيصـــــــــــــــل وقفو وهم يصفقون ويصفرون
بحماااااس وضحك وفرحه ....))
~~~
سامحينـــــــــــــــي ...
وريحي قلبــــــــــــــــي ...
أميره انا اسف لأني مالاحظت حبج لي ...
أميــــــــــــــره أنا آسف لأني حبيتج متأخر ...
آآآآآآآآآآآآآسف ....
آآآآآآآآآآآآآآآحبــــــــــــــــــــــــــ....
((مسكوه المسئولين ونزلوه بقوه وهم معصبيييين من تصرفه اللي خرب عليهم الحفل كله ...
خذو منه المايك ...
أما فيصل ماأهتم لهم وهو يصارخ بصوت عالي :~
سامحيــــــــــــــــــني ...
واقبلــــــــــــــــــــــــــي بحبـــــــــــــــي ...
أحبــــ~~~~~~~~~~ـــــــــــــج ....
((المسؤلين سحبوه بالغصب لين داخل عن القاعه ...
أما قروب فيصل وقفو وبصوت عالي مع بعض الخمسه :~
أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره ..
فيصـــــــــــــــــــــــل مينــــــــــــــــــــــــــــــون بحبج يالمينونــــــــــــــــــــــه ...
((اللي يفهم عربــــــــــــي صار يضحك بستغرااااااب من الموقف العجيب اللي صار قدامهم
بشكل ملفت بهالقاعه الضخـــــــمه بكبرهــــــا ...
((بسرعه نزلو والمسؤلين بيمسكونهم بس بسرعه كل واحد صار يركض بجهه ثانيــــــــه
بين مدرجات كراســـــــــي الحظور ....
كل واحد يحاول ينحاش من المسؤلين اللي من جد من جد
من جــــــــــــــــــد عصبــــــــــــو ...
فهد وهو يركض ماعاد يقدر يكمل لأنه يضحك ضحك موب طبيعي ..
جلس من التعب ومسكه واحد من المسؤلين اللي كان شويات ويطقه ...
((برهوم ضحك بصوت عالي على شكل فهد اللي يلهث من التعب وهو ميت ضحك ...
انمسكو كلهم ودخلوهم عن القاعه ...
أمـــــــــــــــــــيره واقفــــــــــــــه بدون أي كلمه ...
مصدووومـــــــــــــــــــــــه ...
ماتوقعت شي زي كذا يصيـــــــــــــــــــــــر ...
((بنفــــــــــــــــــــــــس هاللحظــــــــــــــــــــــه ...
وصلت بلوتوثـــــــــــــــــــــــــــــــات على غالبية الجوالات ...
وكأن فيه اشخاص ارسلو المسج مره وحده للغالبيـــــــــــة الحظور ...
كانت القاعه كلها تضحك ...
بس من بعد هالبلوتوث الكل سكت من الصدمه ...
((ميشــــــــــــــــــــــــــــــو ...
عقدت حواجبها لما حست انو اللي جمبها من الطالبات اللي بيتخرجون مثلها
يطالعونها بشمئزاز ....
بلعت ريقها بخوف ...
سحبت من وحده جوالها تطالع شنو هالبلوتوث ...
لما قرت المكتوب ...
وهــــــــــــــــو :~
مشـــــــــــــــــــــاعل الـ.............
You are gay
((الكلمه صارت تتردد بعقلها بشكل مزعـــــــــــج ...
الغريب للحين يضايقها ...
بس هالمره نشرها عالقاعه غالبيتها ...
ميشـــــــــــــــــو النار صارت تشتعل بقلبهـــــــــــــــــــــا بقوه ...
وقفت ورمت الجوال لين تكسر وهي تصارخ بين عبرتها اللي خانقتها ....
:~ خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص ...
خلآآآآآآآآآآص تكفى تكفى خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص ...
شساويت لك أنـــــــــــــــــا ...
اذا كنت تبي تكرهني حياتي ..
اهنيـــــــــــــــــــك ...
اهنيـــــــــــــــك ..
لأني صج كرهتها منك ...
ليش ماتتركني بحالي ليييييييييييييييييييييش ...
تعبت حرام عليــــــــــــــك ...
خلاااص ارحمنــــــــــــــــــــي ارحمنــــــــــــــــي ...
((نزلت دموعها بضعف لما تحولت لهجتهــــــــــــا للحزن واليأس ...
:~ اذبحنــــــــــي موتنـــــــــــــي ...
بس فجنـــــــــــــــــي ...
((ليان وقفت مصدومه من اللي يصير ..
بسرعه نزلت للميشو ومسكتها مع كتوفها وهي تحاول توقفها على رجولها لأنها جالسه وتبكي من قلب ووجهها احمرررر ...
ميشو مانتبهت لليان بس كملت تقول وهي تبكي بصوت عالي :~
اطلــــــــــــع لي الحين ...
اطلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـع ...
من بعيــــــــــــــــــــد ...
شخــــــــــــــــــــــــــــص وقف ...
وبصوت عالـــــــــــــــــــي قال :~
رآكــــــــــــــــــــــــــــــــــــان مــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت ...
انسيـــــــــــــــــــــــــــــــه ...
انسيـــــــــــــــه ...
((ميشو رفعت عيونه وشفايفها صارت ترتجف من اللي سمعته ...
حاولت تميز الشاب اللي واقف بأعلى المدرجات بس ماقدرت ابدا لأنه بعيد مرررره ...
حطت يدينها على اذانها بخوف وهي تبكي وتهز راسها بالنفي ماتبي تصدق اللي يقوله ...
-(بصوت يرتجف بين دموعها :~ جذاب ... جذاب ...جذاااب ...
((ميشو بلحظه طاحت عالأرض مغشي عليها من التعب والإرهاق اللي تعبت منه ...
ليان صرخت :~
مشاعل ... مشاعـــــــــــــــل ...
((اللي قريبين منهم بسرعه شالو ميشو من عالأرض ...
ودخلوها داخل ..
بهاللحظه وهم داخلين بميشو ...
طلعو قروب فيصل وهم يضحكون على هبالهم ...
لأن الإداره ماتدري وش تسوي لهم خاصتا انو هذا تخرج ...
ومن بعدها ماعاد راح يشوفون الطلاب المتخرجين ...
وهم يضحكون سكتو بسرعه لما شافو ميشو مغشي عليها ...
-(برهوم معقد حواجبه :~ فصول مو جن اللي معها تبجي اختك ليان ..!!
-(فيصل التفت على ليان وبسرعه مسكها وهو يقول :~ على وين رايحه ...
-(ليان من بين دموعها :~ ماأقدر اهد مشاعل لحالها ...
-(فيصل :~ واذا نادوج ...!!!
-(ليان وهي تهز راسها بالنفي وتبكي :~ ماأقدر ... بقعد مع
مشاعل ...
-(فيصل :~ ليان لا تطولين بعد الطلاب هذولي شعبتج اللي وياج ...
((ليان دخلت بدون ماترد على فيصل ...
لأن كل تفكيرها مع ميشو ...
((ليان لما دخلت ماحست الا بشخص مسكها مع يدها ثم قال بهدوء لها :~
ماعليــــــــج .. انتي روحي ... أنا بهتم فيها ...
((ليان حاولت ترفض بس خافت من هالرجال اللي واقف قدامها ...
حست بجديته وكلامه الخشن ...
بلعت ريقها وهي تبكي ماودها تترك ميشو بس ماعاد عندها حل غير انها ترجع ...
((لما دخلو ميشو غرفة .. سدحوها وحاولو يرشونها بمويه ...
((ميشو فتحت عيونها ببطئ وهي ترتجف ...
فتحت عيونها على الرجال اللي جالس عندها ...
عقدت حواجبها وهي تشوف شخص غريب عليها ...
-(الرجال :~ الحمدالله على سلامتج ...
-(ميشو بخوف :~ منو انت ...!!
-(ابتسم لها ابتسامه حلوه وهو يقول :~ أنـــــــــــــــــــا ...
إسحـــــــــــــــآق .... ييت اتطمن عليج ...
-(جلست عدل وهي تقول :~ منو اسحاق ..!!
-(اسحاق :~ واحد ماتعرفينه ...
-(ميشو عقدت حواجبها بس بسرعه ماعطته فرصه يكمل معاها الكلام
لأنها قامت بسرعه بتطلع من الجامعه ...
-(اسحاق مسكها بسرعه من يدها وهو يقول :~ وشهادتج ..!!
-(سحبت يدها :~ وانت شكو ...
-(اسحاق :~ شكو ونص .... استلمي شهادتج وبعدها طلعي ...
((ميشو والعبره خانقتها :~ لا لا ماقدر ... من بعد اللي صار شلون اطلع لهم ...
-(اسحاق :~ منو متى وانتي جبانه ....
-(ميشو غرقت دموعها :~ بس الكل يفم غلط ...
تلاقيهم الحين ينظرون لي نظره قبيحه ..
لا ماأتحمل الموقف ..
بطلع ...
-(اسحاق بلهجه ريحتها :~ انا وياج .... وماعليج منهم ..
انتي واثقه من روحج ...
فليش تخلين الناس تشك فيج ...
-(ميشو نزلت راسها بضيقه ثم قالت :~ يعني ماألومهم حتى لو بيشكون فيني من ستايلي ..!!
-(اسحاق :~ خليج واثقه بنفسج ....
اطلغي وخليج واثقه من روحج ... واتركي الناس ورى ظهرج ...
كلام الناس ماراح ينتهي ...
-(توها مقتنعه بس تذكرت كيف يطالعونها بشمئزاز ..
بسرعه بخوف ودموعها اللي نزلت بدون شعور :~ لا لا لا مابي ...
خايفه اطلع لهم .. مابي ...
-(اسحاق عدل عباية التخرج للميشو وهي لابستها ثم لبسها القبعه وهو يقول :~
اطلعي .... وانسي الناس وكلامهم ..
اللي صار كله تو ... مقصوده يقويج ...
-(ميشو عقدت حواجبها موب فاهمه :~ مقصوده يقويني ..!!
شلون يعني ..!!
-(اسحاق ابتسم بلطف وهو يقول :~ لأني اشوف ميشو وحده ثانيه الحين
من بعد اللي صار .. صايره تهتمين للناس وموب بالعاده ..
ماتتوقعين ان اللي صار للصالحج ومقصوده عشان تتغيرين من اسلوبج الجاف
والسيئ ...!!
-(ميشو تحاول تستوعب :~ انت شتقد بحجيك .. منو متى تعرفني اصلا ..!!
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -