بداية الرواية

رواية حبيتك من بين الناس -12

رواية حبيتك من بين الناس - غرام

رواية حبيتك من بين الناس -12

نوف: ايوه والله فرحانة لانو لو ماصار فيه كذا كان ابويه ماغير رأيه وزوجني يوسف
سارة: بس برضو هذا مايخليكي تفرحي انتي يانوف جاتك جلطة يعني ربي رحمك
نوف: الحمد لله على كل حال
خلود: ليه انتي كنتي بتتزوجي
نوف: ايوه بس الحمدلله ربي فكني من هالزواجة
خلود: كيف
وحكت نوف خلود كل شيء عن زواجتها ليوسف وعن يوسف واخلاقه
خلود: يالله يانوف والله شيء كبير خصوصا في الزمن هذا نادرا ماصار احد يغصب احد على شيء مايبغاه
نوف: ايش تقولي في ابويه عاد
خلود: بس شكلك مررة تكرهي يوسف ولا ماكان صار اللي صارلك
نوف: اكرهه كلمة اكرهه قليلة في حقه وجععععع في شكله الله فكني منه ومن شره
سارة+خلود: الحمدلله
وتموا خلود ونوف وسارة سوالف بعدين جو صحبات نوف اللي اتفقوا يزورون نوف مع بعض وصارت غرفة نوف مليانة بنات وضحك وسوالف
نوف: الله معقولة لهذه الدرجة محبوبة
ريم: وغلاتك أكثر من كذا
مها: والله الجامعة مظلمة من دونك
مريم: يلا شدي حيلك وارجعي لنا
نوف: الله الله كل هذا ليه
نور: بس يابنات لاتأخذ مقلب بنفسها وتشوف حالها علينا
ندى: والله نوف تستاهل
نوف تمد لسانها لنور
نور: هيييييييه من زينك عاد
نوف: احلى منك
ام بندر: ابغى اعرف انتي وهي متى بتكبرون والله الصغار مايسوون زيكم
مريم: والله ياخالة كلنا كذا لازم الاخوات يتناقروا ليه ماادري
ام بندر: والله ايام اول كان الواحد من جد يعرف قيمة الاخت او الأخو اما دحين كل واحد نفسي نفسي
ندى بحسرة: زمان الاول تحول ماعاد كل شيء زي اول
خلود: ايوه والله الله يعيننا على هذا الزمن
الكل: اميييييييييييييييين
ابو بندر: والله ياخوي ماني عارف ايش اقولك وماكان ودي يحصل كذا بس البنت ماتبغى يوسف
ابو يوسف: طيب ليه من اول ماقلت هذا الكلام
ابو بندر انحرج: صدقني انا اول كنت جابر نوف على يوسف لكن مرضها هو اللي خلاني اغير رايي حرام اغصبها على شيء ماتبغاه
ابويوسف: هو الل صار لنوف كله عشان ماتبغى يوسف شكلها مرة تكرهه
ابوبندر: لاكره ولاحاجة ولد عمها واكيد تعزه بس هي تقول تعتبره زي اخوها
ابويوسف: خلاص كل شيء قسمة ونصيب والله يرزقها ان شاء الله بولد الحلال نوف مهما كان زي بنتي وان ماخطبتها لولدي الا لاني احبها
ابوبندر: والله احرجتني ياخويه بكلامك الله يكملك بعقلك
ابويوسف: لا احراج ولا شيء كل شيء مقدر ومكتوب
ابو بندر: المهم هذا الشيء مايفرق بيننا ان شاء الله
ابويوسف: اكيد ان شاء الله احنا اخوان
ابوبندر: هذا الكلام ويلا مشكور ياخويه ومع السلامة
ابويوسف: مع السلامة
بعد مرور ساعة وربع البنات كلهم راحوا ومابقي الا نوف وسارة
نوف: الحمد لله باقي يومين واطلع من هنا والله خلاص طفشت احس اني في سجن
سارة: يلا هانت
نوف: على فكرة سارة انتي دحين خلاص رفضتي
سارة: رفضت ايش
نوف: ههههههههههههههه عريس الغفلة
سارة: ههههههههههههههه الله يرجك ايوه رفضته
نوف: ايوه احسن انتي محد بيتزوجك غير بدر ان شاء الله
سارة: ماشكله بيصير كذا
نوف: الا ان شاء الله لاتقولي كذا ان شاء الله بدر بيخطبك
سارة: نوف انتي ايش قاعدة تقولي الله يخليكي خلاص لاتأمليني بسراب تعبت وانا اتأمل انه بيجي اليوم وبدر بيخطبني
نوف: والله انا اتكلم صدق
سارة: كيف يعني
نوف: انا اقولك
وحكت نوف سارة السالفة اللي صارت بين اهل نوف عن خطبة سارة وسمر لأخوانها بدر ونايف قبل ماتمرض وسارة كانت متفاعلة مع نوف وماهي مصدقة اللي قاعدة تسمعه

&&& الجزء السادس عشر &&&
في السيارة
سامي: ها خلود كيف نوف
خلود: الحمدلله بخير
سامي: الحمدلله
خلود: ههههههههه ياقلبووووو على اللي يحبون اللهم ارزقنا
سامي: هههههه انشاء الله
خلود: ايوه صح نسيت اقولك
سامي بإهتمام : قولي
خلود: تصدق انه ابو نوف غاصبها انها تتزوج ولد عمها
سامي وهو منصدم: والله
خلود: والله هي قالتلي
سامي: وهذا خبر انتي ووجهك عاد تقول ياقلبو على اللي يحبون (ويقلد صوت خلود)
خلود: هههههههههههههههههه ابلع ريقك خليني اكملك الهرجة
سامي: وايش فيه كمان
خلود: ياحبيبي خطبها ولد عمها ياربي ايش اسمه مو مهم نسيت المهم نوف ماتبغاه وابوها ملزم انها تاخذه المهم حاولت معاه مافي فايدة وقرب موعد شوفتها ولمن شافته طلبت منه انو يخلي الزواج لمن تتخرج ووافق وهي سوت كذا عشان تطول الفترة ويمكن في هذه المدة تقدر تغير رأي ابوها
سامي: وبعدين
خلود: ههههه المهم مرت السنة ويوم قالها ابوها انو خطيبها يبغى يملك طبعا نوف ماعجبها وحاولت في ابوها وصارخ عليها وبعدين اغمى عليها وطبعا جاتها جلطة نتيجة لتعرضها لصدمة كبيرة
سامي: ماشاء الله بالتفصيل الممل وبعدين كملي
خلود: هههههههه شايف كيف احمد ربك على هالاخت
سامي: يلا كملي
خلود: المهم ابوها لمن شاف حالتها اتأثر وطلب من عمها انهم يفسخوا الخطوبة
سامي: يعني نوف دحين ماهي مخطوبة
خلود: ايوه مين قدك افرح ياعم
سامي لاشعوريا وقف السيارة على جنب مسك خلود وحضنها
خلود: سامي وي وي ايش هذا
سامي وهو فرحان: اموت فيكي يااحلى اخت
خلود وهي تمد يدها: اشوف طلع حق البشارة
سامي: انتي تامرين أمر وطلع من جيبه 500 ريال
خلود: بس هذا اللي قدرت عليه معقولة خبر زي هذا يساوي عندك 500
سامي: لا والله يساوي اكثر بس هذا اللي معايا دحين بعدين اعطيكي
خلود: ايوه خليك كذا طيب ايش رايك تمشيني
سامي: من عيوني
خلود: تسلملي عيونك
نروح لنوف وسارة
طبعا سارة ماهي مصدقة اللي قالته لها نوف
سارة: نوف الله يخليكي بطلي مزح
نوف: حبيبتي سارة والله ماامزح هدا اللي صار
سارة: نوف
نوف: خلاص لاتصدقين
سارة: يعني بدر يحبني
نوف: صراحة ماادري بس هو قال انه يبغى يتزوجك
سارة وهي تبكي: اااااااااااااااه ياربي اخيرا الحمد لله
وباست نوف بقوة: احبك يااحلى نوف
نوف: هههههههههههههه مبروك ياحلوة عقبالي
سارة: الله يبارك فيكي وان شاء الله انا وانتي في يوم واحد
نوف: هههههه ان شاء الله بس شكلها اللي بتكون معاكي سمر مو انا
سارة: ايوه تعالي صح معقولة نايف يبغى سمر
نوف: تصدقي كلنا استغربنا بس شكله الاخ ميت فيها
سارة: العقربة سمر اكيد معطيته ريق حلو
نوف: ههههههههههههههههه حلوة ريق حلو والله محد يدري ياما تحت السواهي دواهي
ودخلوا نور وسمر عليهم
نوف: ههههههههههههههههه جبنا سيرة الؤط ام ينط
نور + سمر: اؤط بعينك
سارة: وين كنتي انتي وهي
سمر: اوفففف يعني وين كنا نتمشى
نوف: وين امي
نور: امي مع نايف دحين يجوا
سارة: اها قولتيلي نايف
نوف: حبيب قلب بعض الناس
سمر استحت حست انها هي المقصودة: ياربي معقولة يبان عليه
نور: قصدك مين
نوف وهي تطالع بسمر: هي عارفة نفسها
نور تطالع بسمر: طيب يادبة تحبين وماتقوليلي
سمربدلع: نور خلاص
نوف: ياربي على اللي يستحون ههههههههههههههه
سارة: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
سمر: هههههههههه بايخات
نور: ليكون نايف هههههههههههه
سمر: نووووووووووور
نور: خلاص بعدين قولي ليه عشان نكيد العزال
نوف: وجعع من زينكم ومن زين اسراركم بايخة زي وجيهكم
سمر: والله هذا من قهرك
سارة: سيبيكي من الكلام الزايد ويلا خلينا نروح ابويه دحين بيجي
نور: بدرررررررررري
سارة: بدري من عمرك من متى واحنا هنا قلبنا المستشفى بيت
نوف: اصلا المستشفى له الشرف يكون فيه نوف وسارة بجلالة قدرهم
نور+ سمر: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
نوف: ايش اللي يضحك
نور: اضحك على بياختك
نوف: والله محد بايخ غيرك
نور: انا احسن اروح البيت خلاص طفشت
نوف: لا لا الله يخليكي استني اموووووووت لو رحتي ههههه فكة انقلعي
نور: اوففففففف بروح اقول لنايف يوصلني البيت باااااااااااااااااااي
سمر: بااااااااااااااااااااي ياقمر
نوف: احسسسسسسسسن
سارة: هههههههههههههههههههههه الله يرجكم
بدر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
بدر: نوف ايش فيكي
نوف: ولاشيء راحوا امي ونايف
بدر: ايوه توي شفتهم راكبين السيارة
ودق جوال سارة
سارة: هلا ابويه طيب خلاص
سارة: يلا سمر ابويه بره
بدر: بدرررري
سارة: خلاص ابويه جا
سار + سمر: يلا مع السلامة
بدر+ نوف: مع السلامة
وراحوا سارة وسمر
نوف: بدر قلت لسارة
بدر: على ايش
نوف: على انك بتخطبها
بدرفرح: والله وايش قالت
نوف: يووو فرحت لا لا <<<<<< تذكرت نوف انه يكمن تزعل سارة
بدر: ايش هو اللي لا
نوف: يو بدر خلاص لمن تخطبها تعرف
بدر: لا ابغى اعرف دحين
نوف:............
بدر: نوف بلا بياخة قولي يلا بسرعة
نوف:بدر مااقدر اخاف سارة تزعل
بدر: يعني انا بقول لسارة
نوف: اوفف خلاص بقول سارة تحبك
بدر: احلفييييييي
نوف: والله سارة تحبك
بدر: نوف بطلي مزح
نوف: اوف لهذه الدرجة اخذين فكرة عني اني كدابة
بدر: لا موكذابة بس ماني مصدق
نوف: لاصدق سارة من زمان تحبك من يوم كانت صغيرة وتقدمو لها خطاب كثير بس هي ترفض كله عشانها تحبك حتى دحين متقدم لها واحد ووافقت عليه بس بعدين رفضت
بدر: ياحبيبتي ياسارة معقولة تحبني


نوف: مين قدك ياعم
بدر: والله حتى انا احبها
نوف: بدر انا في البداية حسيت انك مطنش سارة بس هذه الايام اثبت ليه العكس
بدر: الصراحة انا كنت اتجاهلها لاني في البداية مالقيت سارة الاولية حسيتها تكرهني وماتعطيني وجه
نوف: سارة بعد اللي شافته منك كانت تحاول انها تتناساك
بدروهو مستغرب: وايش اللي شافته مني
نوف: بدر لاتستهبل
بدر: والله ماني عارف ايش سويت
نوف: لمن جابتلك الهدية طنشتها وماقلت لها شكرا
بدر: أيت هدية
نوف: بدر لاتفرسني الهدية اللي جابتها لك في الحفلة اللي سويناها لك لمن رجعت من السفر
بدر: بس انا ماشفت ولا هدية لسارة
نوف: بدر يعني تكذبني انا اللي حطيتها بنفسي في غرفتك
بدر: والله يانوف انه مافي هدية في غرفتي من سارة
نوف وهي تفكر: غريبة والله انا حطيتها
بدر: انا بدور عليها ولااني متأكد انه ماشفتها
نوف: خلاص انت دورعليها وانا لمن اطلع ادور معاك انا اعرف شكلها
بدر: اوكي بس والله فرحتيني سارة تجيب لي هدية والله ماني مصدق يارب القاها
نوف: انشاء الله

يوسف: معقولة لهذه الدرجة نوف تكرهني تجيها جلطة عشان ماتبغاني
مي: من زينها عاد ياليتها ماتت وفكتنا منها
ابويوسف: مي عيب لاتدعي على بنت عمك بعدين هي ماتكرهك يايوسف هي ماتبغى تتزوجك لانك بالنسبة لها زي اخوها
مي: لا والله ايش جابها ليوسف اصلا هي اكيد تحب واحد ولا ماتسوي كذا
ام يوسف: ايوه صح مافي الا كذا اكيد انه ببالها واحد
ابويوسف: ياحرمة انتي وبنتك اسكتوا ايش هذا الكلام اللي تقولونه
يوسف: خلاص بكيفها عاد انا اللي ابغاها فكه منها ومن اخوانها المغرورين
ابويوسف: خلاص ياولدي كل شيء قسمة ونصيب
ويوسف قام بيروح
ام يوسف: حبيبي وين رايح تعال لاتزعل نفسك على شيء مايستاهل
يوسف: انا خارج بروح ولاتشيلوا همي مع السلامة
الكل: مع السلامة
ام يوسف: الله يحطم قلبها زي ماحطمت قلب ولدي
مي: اميييييييييييين من زينها المغرورة
ابويوسف: ياحول لله ايش هذا الكلام الله يهديكم مايجوز الدعاء على الناس
وعاد من زين ولدك شوفي وين رايح دحين اكيد عند السرابيت حقينه
ام يوسف: ابويوسف ايش فيك على الولد خليه يفرح يغير جو بعدين هو ولد ماينخاف عليه
ابويوسف: ايوه دلعيهم بس ترى ربك يمهل ولايهمل
ام يوسف: اعوذ بالله من كلامك
مي: ابويه حرام عليك اذا انتم ماتدلعونا مين يدلعنا
ابويوسف: الله يهديكم

نروح لبدر اللي قلب غرفته قلب كله عشان يدور هدية سارة بس مالقيها
بدر: ياربي انا متاكد انها ماهي في يوووو وين راحت يعني
بس اهم شيء انه سارة تحبني يالله من زمان وانا استنى اللحظة هذه خلاص دحين بكلم امي تخطبها ليه ماعاد اصبر اكثر انا اتمناها من هي صغيرة يارب اجمعني بسارة اللهم اجعلها من نصيبي احبك ياسارة احبك
واموووووووت فيكي وصار بدر يتذكر سارة وهي صغيرة والمواقف اللي بينهم

يوسف بعد ماخرج من بيتهم راح عند بيت الشلة اللي مسوينه للتجمعات حقتهم وكان يوسف لسه مادخل في الجو لانه كان مقهور من نوف انا ترفضيني يانوف لا وتجيها جلطة كل هذا كره فيني معقولة لهذه الدرجة ماتحبيني صادقة مي يوم قالت عنك مغرورة
عبير كانت عيونها على يوسف ومستغربة من حالته
عبيرمالت على يوسف: يوسف حبي ايش فيك من يوم ماجيت وانا شايفتك مو رايق صار شيء
يوسف: لابس متضايق شوية
عبير: ماعاش اللي يضايقك حبيبي
يوسف ابتسم: تسلمين ياعمري
عبير: اموت في هذي الابتسامة وصاحبها يلا حبيبي فرفش وسيبك من اللي تفكر فيه والله مااحب اشوفك متضايق
يوسف: اوكي

بعد مرور يومين
طلعت نوف من المستشفى وهي فرحانة كانها طالعة من سجن بس الدكتور وصى انها ماتتعرض لصدمة ثانية لانها لساتها صغيرة وماتتحمل الصدمات
ابوبندر: الحمد لله على سلامتك ياعيوني تو يبتنا نور
نوف: الله يسلمك والبيت منور فيكم
ام بندر: نوف حبيبتي اطلعي غرفتك ارتاحي احسن
نوف: لا امي خلوني معاكم شوية والله وحشتني لمتكم
بدر: ها نوف كيف المستشفى حلو
نوف: اوفففف لاتذكرني والله كأني بسجن
نايف: الله سجن مرو وحدة
نوف: ايوه والله الا وين بندر
وماتكمل كلمتها الا ويدخل اخوها بندر ومعاه زوجته وأولاده
بندر: الحمد لله على السلامة
نوف: الله يسلمك
مها: الحمد لله على السلامة نوف
نوف حست بمها انه مكسوفة من اللي صار نوف تحب مها من دون عيال عمها كلهم لانها مرة طيبة
نوف: الله يسلمك ياعيوني وركزت على كلمة عيوني عشان تحسس مها انها ماهي اخذه موقف منها
نوف: مها اعطيني ريم ورنا
وقامت مها وجلست عند نوف واعطتها البنات ونوف ماصدقت خبر طاحت تبويس فيهم
بندر: بشويش على بناتي قتلتيهم
نوف: هههههههه والله مشتاقة لهم امووووووووووووووووووواه
رامي: وانا ياعمة مااشتقتي ليه
نوف: هلا والله بحيب عمته الا والله كلكم وحشتوني
نور: ولا يهمك رامي حبيبي انا احبك ايش تبغى فيها
نوف: انتي ايش فيكي الحمد لله والشكر
ابوبندر: نور ايش فيكي على اختك
نور: هههههههه ابويه امزح
ام بندر: هذا حالهم مايرتاحون لو ماسوو كذا
نوف: والله هي تحب تأذيني دايما تتلزق فيني كأنها ذبابة
نايف: ههههههههههههه حلوة ذبابة طيب رشيها بفليت ترا يمدحونه
بدر: ههههههههههههههههههههه لا ريد احسن
نوف: ههههههه مو مشكلة اجرب الإثنين
الكل الا نور: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
نور: بايخة زي وجيهكم ماتضحك
بندر: كلنا ضحكنا اكيد تضحك
نور: سخييييييييييييييييف
ابو بندر: نور اخوكي الكبير عيب كذا
نور: وايش معنى لمن يتريقوا عليه ماتقولهم شيء ولا بس انا
ام بندر: اخوانك يمزحون على طول قلبتيها زعل
نايف: يلا ياذبابة قومي روحي لانرشك بفليت هههههههههههههههه
نوف: ههههههههههههههههههههههههه هههههه
نور: طيب يانايف اوريك موبعدين تجي تترجاني
نايف: انا اترجاك وفي ايش
نور: انت عارف بإيش لا تستهبل
نايف: والله ماعندك سالفة بس اسكتي
نور: لا والله عندي حرف السين
نايف: ايوه لا حبيبتي نور ماعاش مين يقول عن ذبانة
نور: ايوه خليك كذا
ابوبندر: انتوا ايش عندكم اسرار
نور: لا ولاشيء بس نايف يعرف
نوف: بس عرفته ولايهمك نايف انا اتوسطلك لاتخاف سيبك منها
بندر: ايش فيكم انتوا اتكلموا عدل
نايف: لاخلاص سالفة بيني وبين نور
ابوبندر: خلاص غيروا الهرجة ماغير تتناقرون والله كأنكم صغار
نواف: بابا ودينا الملاهي
رامي: ايوه جدو والله من زمان مارحنا
بندر: رامي موقبل اسبوع موديكم وتقول من زمان مارحنا
رامي: قبل اسبوع يعني من زمان مرررة
وضحكوا كلهم على كلام رامي
نور: اسبوع من زمان اجل شهر كيف ههههههههههههههه
بدر: والله انكم عائلة نكته هههههههههههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
ام بندر: الله يدوم البسطة علينا
الكل: امييييييييييييييييييييين

سارة: سمر بقولك شيء
سمر: قولي
سارة: انتي تحبي نايف
سمر: ايوه فيها شيء
سارة تضرب سمر من كتفها: وجعععع لا مافيها شيء بس استحي شوية
سمر: وليه استحي
سارة: لانك بنت والبنت لازم تخجل شوية
سمر: والله واستحي من اختي كمان
سارة: ايوه
سمر: والله انك فاضية
سارة: انا فاضية طيب كنت بقولك شيء بس لانك طولتي لسانك ماني قايلة لكي فارقي
سمر بدلع: سوسو حبيبتي
سارة: لا لا
سمر: سارة وتحضن سارة بقوة وتبوسها
سارة تدفها: وجععع خلاص بقول جاكي خطيب
سمر: وجع ذليتيني عشان كذا
سارة: انتي ماعرفتي لسه مين هو الخطيب
سمر: ميييين
سارة: نايف
سمر: قولي والله
سارة: يعني هو ماخطبك رسمي بس بيخطبك انشاء الله
سمر: مين قالك
سارة: نوف قالتلي انه بدر بيخطبني ونايف بيخطبك
سمر: هههههههههههههههههههه حلووووووووووة
سارة: ليه تضحكي
سمر: لا بس شيء يضحك يخطبونا احنا الثنتين
سارة: مافيها شيء عادي ولا انتي ماتبغي تتزوجي
سمر: انا احب نايف بس احس اني صغيرة على الزواج
سارة: ايوه صح نسيت انك صغيرة بس لسانك ياطوله
سمر تمد لسانها: والله صغير هههههههههههه
سارة: ههههههههههههههههههههههههه ههههه
سمر: بس متى بيخطبوا
سارة: ايش فيكي مستعجلة كل شيء بوقته حلو
سمر: بس تتوقعين امي وابويه يوافقوا يزوجوني
سارة: والله انا اتوقع انهم يوافقوا لانه نايف ماينعاب
سمر: يالله يعني انا وانتي بنتزوج بيوم واحد
سارة: شايفة كيف
سمر: بس انتي اكيد مبسوطة لانه بدر طلع يحبك
سارة: يعني عشانه بيتزوجني معناه يحبني
سمر: يالغبية اكيد يحبك ولا ليش يبلش نفسه فيك واصلا بدر باين من نظراته انه يحبك كل ماشافك بحلق عيونه فيك ومايقول كيف الحال الا لكي كأنه مو شايف غيرك
سارة فرحت: بالله باين عليه
سمر: والله مرررة باين عليه حتى نور حست بكذا اول قالتلي
سارة: الله يسمع منك
سمر حضنت سارة: الله يوفقك انشاء الله مع بدر
سارة: امين ويوفقك انتي كمان
سمر: اميييييييييييييين اموووووووووووووووواه

بدر طلع مع نوف غرفتها بس نوف وقفت في الممر
بدر: نوف ايش فيكي ادخلي غرفتك
نوف: لا بروح غرفتك اوريك هدية سارة
بدر: نوف مو وقته انتي دحين تعبانة خليها بوقت ثاني
نوف: لا دحين انا من يوم قلتلي انك ماشفت هدية لسارة وانا بالي مشغول ماني مصدقة لاني انا بيدي حطيتها
بدر: براحتك يلا
نوف: يلا
ودخلوا بدر ونوف الغرفة وجلسوا يدوروا الهدية ومالقيوها
نوف: ياربي يعني وين راحت والله انا حطيتها بنفسي
بدر: طيب وين حطيتيها
نوف صارت تفكر: امممممممممم ايوه تذكرت حطيتها على السرير
بدر: على السرير على السرير ايوه صح الهدية كانت صندوق احمر
نوف: ايييييييييوه صندوق احمر كبير
بدرراح وطلع الصندوق من تحت السرير


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -