بارت مقترح

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -13

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -13

(فتح لها ريان بعصبيه وهو يقول :- نعم خير ترى صج الزعجتني شتبين انتي ؟؟؟ ومنو انتي اصلا ...
(وقفت مصدومه من كلامه ... وحتى شكله موب على بعضه ....
-(بين دموعها :- ريـ ... ريان انا نارا شفيك !!!
-(وهو متنرفز منها :- ومنو نارا اصلا !!! ياعمه رووووحي ... ولا عاد اشوف ويهج مره ثانيه ...
(صحت من أفكارها على صوت جوالها ...
مافكرت انها تطلعه من الشنطه وتشوف منو ؟؟؟ لأن اخلاقها مغلللللقه ...
ليان وهي بالشارع تمشي وتبكي ....
مرت على المحل ومستشفى عبدالمحسن رايحه للبيتها ...
كان واقف الدكتور قدام بابه وهو يطقطق بجواله ...
رفع راسه على صوت أنين ...
طاحت عينه على ليان اللي حالتها صعععبه وكأنها تجر نفسها بصعوبه ...
ركض عندها ومسكها قبل لا تطيح ...
-(بخوف كبيييير :- ليان شفيج ؟؟؟؟؟ فيه أحد ساوى فيج شي ؟؟؟
-(سحبت نفسها بخووووف وهي خايفه من كل رجال قدامها وتكرههم كره العمى ...
بدت تسرع خطواتها وهي خايفه منه ....
عبدالمحسن موب فاهم وضعها ابدا ... لحقها وهو يقول :- ليان شفيج !!! ليان انطريني شوي ...
(مسكها مع كتفها بقوه وهو يقول :- ليان اصحي شفيج ؟؟!!! من الجلب اللي اعترض لج ... من اللي خلاج بهالحاله ؟؟
قولي وش اللي خلاج بهالحاله ؟؟؟
-(سحبت نفسها بقوه وهي تقول بعصبيه عمرها ماطلعتها على أحد ... بس بحر مافيها وكرهها لكل الرجال اللي ماقد
شافت في حياتها خير منهم ...
لا أخوانها ... ولا أبوها اللي تركها وماتدري هي بنت شرعيه او لا ...
وصقر اللي مكرهها حياتها وعيشتها ...
بس عبدالمحسن شنو ذنبه ... هو كان الطف واحد معها من بعد عمها صاحب المحل ...
بس مو بيدها غصب عليها صارت تكره كل الرجال كلهم ...
-(قالت بين دموعها :- هدني انت ماتفهم ...!!!!! روح عن ويهي ... أكرهكم كلكم .... مسودين لي عيشتي ...
وش تبون مني اكثر .... وبعدين جوابي لك لطلب لي بالزواج أمس هو لا .. لا يعني .. لا ..
اصلا انتم يالرجال كلكم سوا ... كلكم حقيرين .... كلكم على بعضكم ماترحمون ...
دكتور هدني الله يوفقك ... هدني بحالي ...
(لفت عنه وهي تركض للبيت ...
عبدالمحسن يتذكر ليلة أمس ..
طلعت ليان من المحل وهي رايحه للبيت ...
-(عبدالمحسن كان ينتظرها وهو جالس على عتبة باب المستشفى ...
-ليـــآن ...
(التفتت عليه ليان مستغربه وش يبي منها !! :- نعم ..
-ممكن شوي من وقتج ...
-(الرتبكت شوي وهي تقول :- آآآ ... بس ..
-صدقيني ماراح اطول عليج بس شوي ...
-طـ...طيب ..
-(برتباك كبيـــــــــــر :- آآآآآآ ... ماأدري اذا اللي بقوله لج بيعجبج او لا ...
بس اللي ابي اقوله ان هذا اللي راح اقولج اياه يهمني كثير ويهمني جوابج ...
-آآآآآآ ... لـ ... ليان انا تدرين ماعندي أحد بهالدنيا غير اخوي الصغير .... و... وأنا الحين المفروض لو ...
لو اني متزوج كان ولدي عمره ثمان سنوات بالكثير....
ولأني مالقيت اللي تناسبني او قلبي حبها ....
عـ ... عشان جذي انا بآخر ايامي صرت افكر بجد في الزواج ....
و.... وأنا افكر فيج انتي ....
ليـــان .... تتزوجــــــــــــــــــــــــــيني ؟؟؟؟
(ليان كانت واقفه بس بعد ماسمعت كلامه حست برجولها ماعاد تقدر تشيلها ...
جمدت من الصدمه ... آخر شي توقعته ان فيه احد بيتقدم لها بزواج وهي مالها أصل ....
مستحيـــــــــــــــــــــل اللي قاعده اسمعه ....
مستحيل احد يبي لعياله أم مالها أصل !!!!!
-(عبدالمحسن شاف انها ماراح ترد وقال :- موب لازم تردين اليوم ... فكري عدل ...
بس صدقيني انا جااااد بموضوعي هذا .....
(ودها تسأله لي شانا بالذات ... معقوله رحمه فيني يسوي جذي .... لأنه مستحيل فيه أحد يفكر بالحب فيني ...
مستحيل احد يحبني ... هذي اكيد رحمه منه ... لأن مالي أحد قال جذي ..
-(نطقت وأخيرا :- ليش انا بالذات !!!!...
-(الرتاح انها عالأقل ردت وقال بسرعه :- لأني احبج ... وأنا متأكد من كثر ماأفكر فيج ...
ليان انتي خذتي عقلي وكل تفكيري من زمان وأنا ماأدري ...
انتي خذتي قلبي .... وأنا موب مستعد اكون بعيد عنج أكثر من جذي .... وصدقيني راح تكونين بعيوني ...
وأمج بتكون مثل حسبة امي .... بس انتي وافقي ..
(ليا نحاسه في قلبها فرح موب طبيعي .... معقوله هو يبادلها نفس الشعور وهي ماتدري ...
ودها تقول وانا بعد احبك ....ودها تقول انها موافقه ....
بس ماقدرت من توترها والرتباااكها ...
فضلت بيوم ثاني ترد عليه .....
بس مثل ماشفنا ...
صقـــــــــــــــــــر هو السبب في ردها بالرفض ....
هو السبب اللي خلاها تنعدم ثقتها بكل الرجال ....
حتى عبدالمحسن اللي تحبه ....
صقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر هـــــــــــــدم قلب أخوه وقلب ليان بدون مايحس ...
صقر هدم سعادة اخـــــوه بدون مايدري ...

(ليان لما دخلت البيت وهي تبكي من قلبها لأنها قالت ذاك الكلام بدون ماتحس للدكتور ...
مرت على أمها والرتمت بحظنها وهي تبكي ....
-(تقول بشهقات بين دموعها اللي ماوقفت وزادت أكثر من بعد الدكتور :-
يمه لحقي علي ... يمــــــــــــه ... يمه ليش الدنيا ضدي جذي ....
يمه ليش جذي ليــــــش ..... يمه انا أكره الناس كلهم اكرههم ....
حرموني من سعادتي وأولهم أهلي الله لايســـامحهم .... ليش تركوني ..
ليش تركوني لهالدنيا القاسيه ليش ...
ليش يساوي فيني جذي ابوي وأمي .... لي شانا بنت غير شرعيه ليش ...
أكيد انا بنت موب شرعيه ولا ليش هدوني .. ليش يمه جذي ليش ..
يمه انتي الوحيده اللي باقيه لي ....انتي الوحيده اللي احبها من كل قلبي ...
كل الناس انانين ... ماهمهم غير سعادتهم ومصلحتهم وأحنا الضحيــــــه ...
ليش مايفكرون بنتايج اغلاطهم قبل لا يجيبوننا ... ليشي بون لنا التعاسه بالحياه عشان سعادتهم ....
يمه الله يخليج لي ... يارب ... يمه قولي لي أي شي تكقين ريحيني ...
وريحي قلبي اللي مليااان هموووم وحقد على هالناس اللي مايرحمون ...
يمه تحجي قولي أي شي ....
(سكتت شوي ثم كملت بخوف :- يـ ... يمه ....
(رفعت راسها من حظن أمها اللي هي اصلا كانت منسدحه على فراشها ....
مدت يدها بتردد تلمس خد امها المتجعد ..
-يمـــه !!! يمه انتي تسمعيني ؟؟؟
(هزت كتفها بس العجوز موزه ماردت ... ولا فتحت عيونها ... صايره مثل ..
الجثــــــــــــــــه الهامده ....
معقـ ... معقولــــــه ماتـــــت امي !!!! لا لا مستحيل ... مستحيل الدنيا عاد تكون للهدرجه ضدي ...
مستحيــــــــــــــــل ...
-(صوتها وكل ماله يرتفع ودموعها وقفت وجففففففت :- يمه يمه ردي علي ... يمه يمــــــــــــــه ...
يمه عفيه ردي علي ... يمه ... يمه لا تتركيني ..
منو باقي لي ... منو يمه ... يمه الله يخليج لا تروحين وتتركيني ...
يمه ... يمـ ... يمه .. انتي تسمعيني ... يمه ردي الله يخليج ردي ..
يمه عفيه ردي علي ... يمه لا تهديني بروحي بين هالناس ....
(على صوتها أكثر وهي تصارخ بجنون :-
يمــــــه يمــــــــــه .. يمه ردي علي ردي .. اقولـــــج ردي علي ... شفيج ساكته جذي ...
يمه فتحي عيونج وظميني لج .. يمه انا محتاجه لج بقوه ... يمه ردي علي ردي ...
(وهي تهزها بقوه وتردد كلمة يمــــــه ...
ليــــــــــــــــــــــــان الفتاة التي لم ترى يوم من ايامها جميل وسعيد ...
منذ طفولتها لم تعش سعادة الأطفال وهم يلعبون ....
كل وقتها تعتني بأمها العجوز...
كل وقتها تشتغل أي شيئ فقط من اجل المال لكي يأكلون فقط ...
ليــــــــــــــآن لاقت بحياتها جميع الالام أكثر من أخوتها اللتي لا تعرفهم ....
كانت صبوره وتكتم بقلبها ...
ولكـــــن اليوم شعرت بأن كل مابقلبها تفجر مره واحده ....
كل شيئ بالنسبة لها يهون عند وفاة امها التي أوتها وهي وحيده دون اب او ام ...
(ولأن لنتركـ ليــــآن تواجــــه آلآمها وحدهــــــآ ...
والنتوجه الى فيصـــــــل ....
فيصل بالطريق رايح للعين وتقريبا باقي ربع ساعه ويوصل ...
شاف على جمب الطريق سياره موقفه وبنت جالسه عالأرض حمب السياره ...
وقف عندها ثم نزل ....
-(شافها وهي مغطيه وجهها بين رجولها تحت هالشمس ...
أقدر أخدمج ؟؟؟؟
-(بدون مارتفع راسها :- اقول تلايط على بالك بركب معك شايفني غبيه لأنك مستغل هالفرصه
وانا سيارتي خربانه ... تعرف وش معنى تلايط .... ولا أقولك ؟؟؟
-(فتح عيونه أقوى شي من وقاحتها .... هذا جزاه ..!!!! قال بهدوء :-
أحسن احترقي تحت ذالشمس ...
-جعل الله يحرق شنبك ... تلايط بس لا أطلع اخلاقي الشينه عليك ...
-(بقلبه .. أكثر من جذي أخلاق زفته ؟؟؟ ماأتوقع ...
بس مارد عليها ومن طبعه المعروف ....الحقراااااااان ... بس لحدود اكيد ....
لما سمعت صوت الباب تسكر رفعت راسها بسرعه وهي تقول بصوت عالي :-
هيه انت معك دبة بنزين ؟؟؟
-(قال بصوت عالي وهو يطل براسه من الدريشه لها :- جعل الله يدب راسج ...
(طلعت عيونها من القهر .... بس فيصل ماعطاها وجه ومشى بالطريق ...
شخصيــــــــــــــــــــــــه جديده وتقريبا راح تكون مهمـــــــــــــــه ...
تدعـــــى ...
أميـــــــــــــــــره ...
وأميره بملحهــــــآ وطفولتها ...
شعرها لين كتفها أسسسسود بس صابغته كله عسلي ...
لون عيونها برضو سودا بس لا يمكن تتنازل عن عدساتها الاصقه لونها عسلي .... بكل مكان تلبسها ..
لدرجة ان الغالبيه يحسبه لون عيونها الحقيقيه ...
لون بشرتها قمحي... بس تحب تخلي لون بشرتها( برونز ) ..
فيها ملح موب طبيعي ... واللي مملحها خدودها وغمازاتها ...
بس عيبها الوحيد انها موب لذاك الزود طول .... وحجمها صغنوووون ...
اللي يشوفها يعطيها بعمر (15) ... بس هي عمرها (19) سنه....
لبسها دوووم السبورت .... تعشق كل أنواع الرياضه ... تحظر مباريات كورة قدم ومتعصبه لفريقها ...
وعربجيه درجه أولى ....

(شافت سياره بعيده جايه صوبها ...
وقفت وهي تأشر ...
-(لما نزل صاحب السياره قالت :- مابغيت تيي ... لطعتني هني تحت هالشمس ...
-ولله محد قالج روحي للعين بروحج في هالطريج !!!! لو صاير لج شي ؟؟ فيه بنيه تروح من دبي للعين بروحها ؟؟
انتي مينونه ... تدرين لو أمي تدري وش بتساوي فيج !!! بتذبحج ...
-(ابتسمت لأخوها جراح :- أي اصلا اخوي ماراح يقولها أكيد صح ....
-لا بقولها وتشوفين .عشان المره اليايه مارتوحين لحالج ...
-عيل ولله ماركب وياك .. وبقع دهني لو حتى اموت ...
-(طالعها وهو فيه الضحكه :- أحسن أ ..... (قطع عليه وصول حمالة السيارات )
-هه وهاي السياره يت عشان تحمل سيارتج ... وانتي انطقي هني ...
-(بعناد مسويه ماهتمت :- أحسن ..
(لما حملو سيارتها وراحو قال جراح :- يالله سلملم ...
-(تطنز :- سلملم ...
(ركب السياره وفعلا مشى ... أميره على أعصابها .. واقفه لحالها بالشارع ....
وهي تقول بقلبها :::: جعل كفرك ينفقع ... يارب ينفقع يارب ...
(مشت على الطريق الفاضي .... شوي شوي وبدت تركض ومعزمه انها توصل للعين بنفسها لأنو اصلا مابقى الا القليل وتوصل ...
تركض وهي تصارخ هبال تبي تهون على نفسها وتحمس نفسها للوصول ...
وبنفس الوقت خايفه لا تجي سياره وتلقطها ....
بس حست بسياره بعيده جايه صوبها بالعكس ... عرفت انه جراح ....
هدى جمبها وهو يقول :- اميروه ركبي ترى موب فاضيلج ...
-ومنو قالك ترجع لي ؟؟؟
-اقول ركبي ولا ولله لا أعلم صج امي ...
-(طالعته :- صج لو اركب وياك ماتعلمها ؟؟؟
-أي بس يالله بسرعه قبل لا أركبج غصب ..
-يالله بما انك ملزم ؤكي وش اسوي لك ...
(ركبت وجراح مطير عيونه عليها ... صدق ذالبنت لسانه طول مترين ...
فجأه قان يضحك لفكرة لسانها طول مترين ... يتخيل شكلها تسحب بذالسان ...
التفتت عليه وهو يسوق ويضحك ...
-هيه أنت بسم الله عليك ... شفيك تضحك ضحكنا وياك ؟؟؟
-هههههـ ... أتخيل شكلج بس بلسان طوله مترين (وهنا فقع ضحك ) ..
-(أميره صغرت عيونها وهي تقول :- يارب !!!!! ... الحين تنكت ولا تحاول ؟؟؟
-(سكت وهو متفشل نص ونص )
لفت راسها للدريشه وهي تقول :- تدري اليوم بغيت أنخطف على الطريج ؟؟؟
-(يسوي حاله متحمس لأنه مو مصدقها :- يؤ بغيتي تنخطفيـــن ... لا عاد هذي قويه ...
-تطنز انت وويهك ...
-(ماسك ضحكته .. بس اميره ماهمها وألا بتكمل سالفتها :-
تخيل بكل عين قويه يقول :- ركبي سيارتي وأنا أوصلج بنفسي ... هذا علباله أنا غشيمه .. أصلا انا
فاهمته ...همه أنا وبس ..
-ؤخص مسويه انتي الحين ان الزلد يايب لج خبر !!
-أي اكيد بييب لي خبر بما اني بنيه ياغبي .. موب شرط يكون يعرفني يادرج ...
-درج يصفقج على ويهج .. أنا جم مره قلت لج لا تغلطين علي ..
-(خافت بس حاولت ترقعها :- الله يرجك ياخي .. انت وش فيك تعصب بسرعه من المزح وين روحك الرياضيه ؟؟
(مسك ضحكته عليها وكملو طريقهم على سوالف أميره اللي نصها فقش من عندها ...
هو يدري انها فقاشه بس يسلك لأن سوالفها تعجبه وتظحكه بنفس الوقت ...
عالعصر ...
توليــــــــــــــن جالسه بالكرسي الهزاز اللي برآ في حديقة بيتهم وحاطه بحجرها اللاب ...
تطالع مقطع باليوتوب وهي بنفس الوقت تفكر لو كان الحين معها ايميل الدكتور طلال ...
فكرت لو تدق على سعد وتاخذ الايميل منه ...
بس فشيله وهو اللي قالها تجاهليه وبعدين تجي الحين وتدق ... لا مايصلح
شكلها بيصير غلط ...
فكرت لو تدق وتاخذه من جوجو نفسها ... أي هذا أحسن حل ...
هاه للـ .. لا وش جوجو بتشك .... او بتقول شنو اللي بترسلينه ؟؟؟ مافي شي الحين ؟؟
اييييوه مافيه غير كارلين ... ادق عليها أحسن ...
دقت على صاحبتها البنانيه كارلين ..
-ألـــــو ... أهلين كارلين ... شخبارج ؟؟
-ييييييييي تولين وينك انتي من زماان عنيك ؟؟؟ اهليين فيكي .. انتي خبريني عنيك ؟؟
شو أخبارك انشالله منيحه ..
-(ابتسمت :- يب منيحه كتير .. أمممممم بدي أطلب طلب ممكن ؟؟
-أكيييييد حبيبتي انتي ؤؤمري بس .. شو بديك ؟؟
-آآآآ ... أبغة ايميل الدكتور طلال ؟؟؟ أكيد وياك صح ؟؟
-أي ليش انتي ماخدتيه ؟؟
-أممممـ ... لاء ...
-ؤكي راح أعطيكي اياه بس شو بدك منو هلئ .. يعني هوآ ماعطانا واجيب !!
-(ؤفففففـ ياشين القافه :- لا حبيبتي انا ابي اسأله كم سؤال ... بس اذا مو حابه تعطيني عادي ماأجبرج علـ ...
-(قاطعتها :- لا لا شو مابدي !!! يالله سواني وراح أعطيكياه ...
-خلاص انتي دزيه لي بمسج .. ؤكي ..
ؤكي حبيبتي ...يالله باي ..
(سكرت بدون ماتقول باي كعادتها ... ماترد ولا تقول باي او مع السلامه ... يمكن غرور ويمكن تكبر <~ وش فرق هع ..
دقايق ووصلها المسج .... فتحته بحماس ...
اضافته عندها ولحسن حظها طلال كان جالس على النت وفاتح ايميله ويكلم صاحبه عالمسن ...
جته اضافه ..... عرف انها أكيد من طلابه ....
قبل الاظافه ...
من جهة تولين توترت لما شافته متصل ...
ياربييييه اكلمه ولا لاء ؟؟؟؟
أي اكلمه ولا أقوله انه أنا ...
ولا اصلا مستحيل راح يحاكيني لو يدري انه انا ...
-(رونـــــــــــق ::
سلام دكتور ...
(طلال كان متحمس مع خويه ... استغرب من اللي حاكاه رغم انه قايل لهم المسن لا يمكن اكلم احد ..
بس رسائل ايميلات لا غير ...
-(مارد عليها ...
-(توقعت انه ماراح يرد عليها بس هي مصررره وتعرف كيف تجيب راسه :-
دكتور ضروري ابي اسألك عن المحاظره فيه فقره ماعرفتها ..
-(وأخيرا قال ..........
تقدرين ترسلينه بايميل ....
-(رونــــــق :-
هو سؤال بس صغير ..... ممكن ؟؟
-(تنهد وهو ماوده يرد بس حب يختصر الموضوع وقال :-
Ok…..
-(ابتسمت وهي تكتب السؤال ولو انها ماتتذكر أي شي من المحاظره اليوم ... لأنها تفكر بكلامه لها ...
لما انتهت رد عليها بكل بساطه :-
سؤالج شوي غريب ... شكلج اليوم مو منتبهه ويانا عدل ؟؟؟
-سوري ..
-انتي بنيه صح !!!
-أي ...
-المهم جواب سؤالج هو .....................................
(لما انتهى وهي كل شوي تسأل عن نفس هالسؤال ....
طلال طفش منها وقال :-
انا طالع وأعتقد ان اسألتج خلاص ياوبت عليها ...
(ماحبت تنرفزه منها حتى بالمسن .... قالت :-
ؤكي الله وياك ...
(طلع بدون مايرد عليها ...
تولين ابتسمت وهي تقول بصوت واطي :-
أنا وراك والزمن طويل ....
-(امها كانت وراها :- من هذا اللي انتي وراه ؟؟؟
-(الرتبكت :- هاه للللـ ... لا هذا .. أي أي هذي وحده من البنات ...
-وتقولين لها وراك ؟؟؟؟؟ موب وراج ؟؟
-هه ههه أي للـ ... أي قلبت شوي سعوديه __^ ...
-(مشت عليها ثم قالت :- شوفي ترى انا بطلع وبعد شوي بيي ولد خالتج مايد وفتحي له عشان يعطيج
فستانج اللي صجيتينا فيه بالمشغل ...
-ومنو طلب منه هذا ييب لي فستاني ؟؟؟
-انا ... ويالله عن الهذره اللي مالها سنع ....
-وين بتروحين طيب انتي ؟؟؟
-بروح لليارتي من زمان مازرتها وهي تعبانه ... يالله انتبهي لنفسج وقبل لا تفتحين الباب تأكدي انه مايد
موب حد ثاني .... الله يحرسج
(ثم سكرت الباب بعدها ...
نارا جالسه بكافي لحالها ......
-(القارسون :- شو بدك انسه ؟؟؟
-(ماطلعته وهي تأشر بيدها انه يروح عنها .... استغرب منها بس احترم رغبتها وراح ...
جالسه وهي تطالع خلف القزازه بالشارع .. والناس رايحين ورادين ...
جالسه من أول ماطلعت من الجامعه لين الحين الساعه خمس ونص العصر ...
لمحت زول شخص واقف من بعيد ويطالعها ....
حاولت تدقق فيه بس شوي واختفى بين زحمة الناس ....
ماحست الا باللي واقف عندها يقول :-
انتي للحين تتذكرين مجاننا هذا ..
(رفعت راسها بسرعه وانصدمت لما شافت ريان واقف عندها وهو مبتسم .....
-(وقفت من الربكه وهي ساكته ...
ابتسم لها وهو يقول :- شفيج انتي كل ماشفتيني اخترعتي ؟؟؟
-هاه ... آآآآآ .. لللـ .. لا موب قصدي يعني ... بس يعني آآآآ ...يعني ...
-ههههه شفيج دقرتي على كلمة يعني !!!! طيب ماودج تقولين لي تفضل ؟؟؟
-هاه اكيد ولو ....
(لما جلسو للحظات وهم ساكتين جت بتتكلم نارا بس ريان قطعها وهو يقول :-
ماقلتيلي شخبارج ؟؟؟ وكيف أهلج ؟؟؟ انتي للحين ساكنه بذيك الشقق ؟؟؟
-أي .... وأهلي الحمدالله بخير ...
-(ابتسم بلطف وحنانه اللي تعودت عليه وشتاقت له حيييييل :- وانتي !!! ابي اعرف كل شي عنج ... وحشتيني
ياظالمه ...
-(أول مره تحس ان نفسها انقطع عن الكلام ... ماتدري وش تقول ...
-(ريان ينادي عالقارسون :- سكيوزمي بليز ...
-(القارسون :- نعم شو بتؤمر ؟؟؟
-أبي هذا اللي بالمنيوم محدد عليه آنآ ...
-حاضر سواني بس وكل شي راح يكون جاهز لك وللآنسه __^ ...
(نارا كانت منزله راسها ....
-ريان :- تدرين شنو طلبت ؟؟؟
-(تناظره بتعجب :- شنو ؟؟؟
-مكرونه بالبشاميل ... اللي اننتي تحبينها ؟؟؟
-(حست بقلبها بيوقف ... كيف يتذكر كل شي عنها وكل اللي تحبه وهو قبل ساعات
مهزئها ويقول ماعرفج ....
جت بتسأله بس هو قاطعها :- نارا ...
-هممم...
-انتي غاليه على قلبي تدرين !!!
-(جمدت وهي مو عارفه وش تقول بس فضلت الصمت عادتها )
مد يده ومسكها وهو يقول بحنان :- صج انا مشتاقلج ....
(بهاللحظه قاطعهم ولد صغير يقول :- ممكن تقول لي وين دورات المياه ؟؟؟
-هنيك حبيبي ...
-بس انا مو عارف وين بالضبط ممكن تدلني ؟؟؟
-ؤكي ولا يهمك يالله تعال وياي ...
(لما قام نارا التفتت على القزازه للشارع وشافت نفس الشخص اللي يطالعها من قبل نص ساعه ...
وقفت بسرعه وطلعت من الكافي بتشوف مين هذا بس اختفى فجأه ...
دورت من هني ولا من هني بس مافي فايده
اختفى ؟؟؟؟
معقوله يكون يزيد بعد لاحقني هني ؟؟؟ لا موب معقوله ...
لما رجعت لقت ريان واقف يطالعها بين الطاولات ....
ابتسمت وهي رايحه من عنده تقول :- شفيك واقف هني ؟؟؟ يالله تعال خل نيلس ...
(مشى وطلع من الكافي مطنشها ...
لحقته وهي تقول :- ريان وين رايح شفيك ؟؟؟
-(التفت عليها وهو يقول بعصبيه :- انا جم مره قلت لج مابي اشوف ويهج .... انتي ماتفهمين ولا شنو شنووو ...
(راح من قدامها وهو تاركها بدوامتها ..
وبعصبيه في قلبها شوي ...
هذا يستهبل علي ولا شلون ... يستخف دمه وياي ...
يلعب باعصابي ولا بمشاعري له ؟؟؟؟
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -