رواية بنت عمي -14


رواية بنت عمي -14

رواية بنت عمي -14

بشيباتكم!!

نهلا: الا هالبزر شهلا من بكره فيــصل بيخطب أكييد مو لقى اللي يشجعه؟؟
ريــم: والله بقووم أنام الحكي معكم خااالص..
أبو ابراهيم: تدرين يا أم فيــصل شكان يبي المفعوص وليــد؟؟؟
أم فيــصل: لا والله شكان يبي؟؟
ابو ابراهيم: قرر يخطب!!
أم فيــصل: طيب أبركها من ساعة بس بالوقت هذا غرييب طلبه..
ابو ابراهيم: اسألي مين العروس؟؟
أم فيــصل: أممم ريــم..
ابو ابراهيم: هو قايل لك؟؟
أم فيــصل: لا بس توقعت!!صح توقعي؟؟
ابو ابراهيم: ياساتر منك ايه صح!!!
أم سلطان: ماشاءالله والله والعيال كبرت؟؟
ابو ابراهيم: إيييه والله يا أم سلطان بس المهم الحين موافقة العروس..

نهلا: ريمووووووووووه قووووومي يكفي نوووم دخل وقت صلاة العصر الحين؟؟
ريــم: زين خلاص صحيت لا تزعجيني..
وقامت ريــم قامت من فراشها ودخلت دورة المياه..
ديمـــه: أموووت وأعرف شمسوي هالمقرود الوليــد الحين
نهلا: شمسوي يعني تلاقي الأرض مو شايلته من الفرحة ذكري ربك بس
ديمـــه: بدق عليه بشوووف شمسوي فارس أحلام ريــم
نهلا: إيييه فديتك دقي شوفي نفسي أضحك شويه
ديمـــه مسكت جوالها ودقت على أخوها فيــصل..وحركت حواجبها بإستغراب!!!
نهلا: شبلاك شفيه جوال أخوك؟؟
ديمـــه: جواله مقفل!! غريييييييبه
نهلا: زين دقي على فارس أحلام ريــم بعينه نشوف شأخباره..
ريــم: إحم إحم مو كأني سمعت طاري إسمي؟؟شتآمرون عليه؟؟
نهلا: جينا في سيرة القط جانا ينط.. بندق على فارس أحلامك نشوف شأخباره؟؟
ريــم: نععععععععم وأنتي شدخلك فيه؟؟
ديمـــه: أمممم تراكم للحين ماملكتوا عشان كل هالغيرة
نهلا: قصدك للحين ماعطته الموافقه أصلا..
لينـا وهي جايه للبنات: الله يهداكم بس وهذي يبيلها موافقة ماالموضوع باين من عنوانه!!
ريــم: أووووه ياشييين تغشمركم!! بايخيييييييييين بقوة بعد
شهلا: الله يكون بعونك..
ديمـــه: بدق على الوليــد بس بلا صجتكم"" ومسكت جوالها ودقت على الوليــد"" وبعد ماطول يدق رد الوليــد وكان واضح على صوته الثقل..
ديمـــه: هلا الوليــد مابغيت ترد؟؟
الوليــد: إيه كنت نايم والحين شتبين؟؟
ديمـــه: بشوف شأخبارك وأبارك لك بالأخبار الحلوة اللي سمعناها..
الوليــد: الله يبارك بعمرك بس مو بالأول ناخذ موافقة العروس؟؟
ديمـــه: أفاااا عليك ياوليد مايبيلها أنا من الحين أقدر أقول لك مبروك ϑالعروس مواقفة
ريــم كانت تأشر لـديمـــه من بعيد وتقول بذبحك أنتي مسحوبه من لسانك؟؟
الوليــد: صدق والله ؟؟
ديمـــه: بتقنعني أنك ماتدري قل غيرها مو علينا هاللعب الماصخ
الوليــد: طيب خلاص سلمي لي على ريامي..
ديمـــه: ريــم ترى الوليــد يسلم عليك كثير السلام ويقول ولهاااان عليك ياحياتي
ريــم تحول وجهها للأحمر وكان ماقدامها غير نهلا تقبصهاوتقول: الله يسلمه
ديمـــه: تقول لك ريم الله يسلمك حتى أنا ولهااانة عليك وتقول بعد.. أميري وينها أرضك..بوصل قصرك المسحورأبي موتي على صدرك أموت برجفته ودفاه..
ريــم تضرب ريم بالفوطة وتقول: يابكاشة أنا أقول كذا ولا بنات أفكارك هي اللي تقول كذه؟؟
الوليــد: بل كل هذا من ريم حشا أنا ماخذ شهرزاد؟؟هذي قصة مو كلمة حلوة؟؟ قولي لها أنا أقول مثل ماقلتي.. الصراحة ماعندي شيء حلو..
ديمـــه: خليجي ماعليك شرهه..
الوليــد: أممم طيب الحين أنتي شتبين داقه؟؟
ديمـــه: ماكنت أبيك كنت أبي فيــصل بس قلت أحول عليك منها أعرف ليه جوال فيصل مقفل ومنها أحرجك شويه مع ريــم وأحرج ريــم بعد
الوليــد: أهاااا زين فارقي الحين بس كم الساعة راحت علي نومه من الصبح
ديمـــه: الله الحين الساعة 4 والله يا ريــم تسوي شيء مايتسوى اللي خلتك كل هذا نايم!!
الوليــد: زييييييين بروح أقوم العيال ونصلي وخلونا نشوفكم عند الوالد لكن أنتي مو ضروري تجين تقعدين لنا بالحلق بس ريم وشهلا الحين حسيت بمعناة فيصلوه..

ديمـــه: أهاا أوكيك أنا أول الحاضرين
الوليــد: بااااااي
ديمـــه: بايات... وقفلت الخط من الوليــد وهي تضحك عليه وعلى المقلب اللي سوته في ريــم
ريــم: إيييه أضحكي أضحكي شعليه يالعمه مبسوووطه ولا في بالك قولتين شيء ماقلته
ديمـــه: أبي مصلحتك صراحة خطيبك ما عنده غير الدجه ومو عارف كلمتين حلوتين على بعضها فخليني أعطيه كورسات عشان لا أخذتيه ولا هو بالقليل يعرف يعبر عن الحب!!
ريــم: حب بعييييييينك لا عاد تسوينها...
نهلا: زين خلونا من كل هذا ريم متى بتردين على أبوي بالموافقة؟؟
ريــم: أممم أتوقع بكره
ديمـــه: آه على فكرة ترى الوليــد يقول بيجي بعد شوي لشقة أبوي ويقول خلونا نشوفكم..
لينـا: أكيييييييد مو لنا كل هالوله أكيد لريم
ديمـــه: أكيد ولا بعد يالحبيبه؟؟


...............بالوقت هذا وفي شقة العيال..........
الوليــد صحى العيال من النوم وبحيلة قال لهم أن أبو ابراهيم وعمه دقوا عليه يقولون له يبون يشوفون العيال اليوم..وبيتعشون سوا..ومجبرين العيال قاموا من النوم وصلوا..
والتقوا البنات والعيال في شقة ابو ابراهيم..
وضع ريــم كانت لا تحسد عليه كانت حتى مو قادرة ترفع عيونها عن الأرض..
فيــصل وهو حاب يحرجها شويه: ريامي أممم شكلك أحصيتي عدد بلاط الشقه ولاأناغلطان
ريم: ابتسمت لـفيــصل وهي مو عارفة شترد عليه..
نهلا: الله يهداك يا فيــصل لا غلطان أكيد.. ريم تناظر الأرض صح بس مو تعد البلاطات هي تفكر بشيء ثاني أكيد ولا ياريم؟؟(( وتغمز نهلا بعينها))
ريــم: بكيفك أنتي وياه سووا اللي تبونه أنا بروح البلكونة.. ويوم تخلصون من تريقتكم الماصخة.. بروح السوق..((وقامت ريم للبلكونة وكان الضيق من مزحهم واضح عليها))
الوليــد: زين كذا ضيقتوا صدر البنت؟؟
فيـصل: وأنت شكو هي اللي ضاق صدرها ولا أنت يازينك ساكت بس..
ديمه: زين شرايكم تودونا السوق عشان ريـم يستاسع صدرها؟؟
الوليــد: آآآآخ منك أنتي تستغلين عطفنا عليها..
ديمه: بكييييييفك الخسارة لك يالحبيب
الوليــد: زين شرايكم عيال نوديهم للسوق؟؟
فيـصل: أمممم يالله وش عليه نودي للسوق..
ابراهيم: فكرة مو شينة منها نوسع صدورنا ومنها نشوف لنا بدل,,,,, تخاوينا مـاجد؟؟
ماجد: اييييييه أكييييييد
فيـصل يهمس لوليد: شجابه هذا لاحول ولا قوة إلا بالله مكتوب علي ماآخذ راحتي أبد بالسفرة
الوليــد: عندي لك فكرة بدل الروحه لبكره يوم يكون هالرجال فك عنك!!
فيـصل: أقووول عيال شرايكم نأجل الروحة لبكرة
ابراهيم+ماجد: لا ليش بكره اليوم..بكره يمكن ننشغل
نهلا: يحيا العدل هيييييييييه
ابراهيم: زين يالخبلا نهلا دام انك مبسوطه كذه قومي نادي أختي وقولي لهاأننابنروح السوق
نهلا: خبلا بعينك بقوم أناديها بس مو عشانك لأ عشاني أبي لها الخير
الوليــد: لاااااااا خلك هنا بروح أنا أناديها... تسمح لي يا ابراهيم؟؟
ابراهيم: خذ راااحتك بس مومرة
عبود: أحم أحم ماكأن ماكو أحد عزمني؟؟
فيــصل: أفااا أنت مايبيلك عزيمة بتعزم روحك خلقة؟؟
عبود: الله يسلمك
الوليــد: بالأذن بروح أشوف ريــم..
واتجه الوليــد لريم في البلكونة..وأول ماأقبل عليها سمع ضحكتها استغرب من سبب هالضحكة القوية لكنه بعد مافتح الباب لقاها تكلم في الجوال..وقف وراها شوي يتسمع..كانت تقول..
_ والله من جد..حتى أنت لك وحشة..هنا الوضع يطفش حيل بالله عليك أحد يخطب بسويسرا؟
_ تصدقين أنا ولد عمي واللي وجهه بوجهي 24 ساعة توه يفطن يخطبني يوم جينا هنا؟؟
_ لا لسه ماأعطيت الموافقة أنا خايفة صراحة من هالكلمة..
_ لا والله ياأروى خايفة أعطيه الموافقة يكون حبه لي فقط طيش شباب وفترة وتزول..لا تنسين يا أروى أنه ماكد شاف بنيه من قبل وأنا طلعت له في حياته فجأة وأكيد وحدة وجهها بوجه وغريبه عنه أكيد بيميل لها.. وأخاف ماأوافق أخسر حب عمري!!
ابتعد الوليــد شويه للخلف ومسح دمعة حارقة من عيونه وسوى حاله كأنه توه جاي تنحنح وقال: ريــم يالله بنروح للسوق لعيونك بس بنروح..
ريــم كأنها تلخبطت شويه وقالت لصديقاتها: أكلمك بعدين باي باي..والتفتت للوليد
الوليــد: هاه شقلتي تروحين ولا لأ..ترى الروحه لك لو ماودك نأجلها..
ريــم: الوليــد أنت من متى وأنت هنا؟؟
الوليــد: ليييه ريــم أنتي خايفة من شيء؟؟((وعقد حواجبه وضيق فتحت عيونه))
ريــم بصوت متردد: لا مو خايفة من شيء بس أنت من متى هنا لأني كنت أكلم صديقتي بموضوع يخصها هي ماتبي أحد يدري فيه..
الوليــد: أهااا صديقتك اللي ماتريد أحد يدري فيه؟؟ لا أنبسطي أنا توني جاي ماسمعت شيء
ريــم: زين ليه عيونك حمراء؟؟
الوليــد: هاااه عيوني حمراء أنا..يمكن لأني قبل شويه طخيتها بأصبعي..
ريــم: أشوى بس أنت طخيتها..تعيش وتاكل غيرها يالله نروح؟؟
الوليــد: نروح يالله تفضلي..
ريــم: لا بعدك تفضل أنت
الوليــد: لا بعدك حلفت
ابراهيم: أهووووه عليكم يالله واحد منكم يمشي
كلهم رفعوا روسهم لفوق هاااااااااه أنت من متى هنا...
ابراهيم: من يجي 10 دقايق يوم شفت الوليــد تأخر لحقته..
ريــم: وليد من متى كنت هنا؟؟
الوليــد: ماادري يالله بس خلينا نمشي..لا تروح الروحه عليك.. وتارطين
مشت ريــم أمام ابراهيم و الوليــد..
همس الوليــد بإذن ابراهيم: فضحتني أنت ووجهك..
ابراهيم: ماأحد قال لك تكذب!!!الكذب حبله قصير..
رمت في روحها على الكنبه وهي تقول: أوه طلعت اليوم للسوق كانت خيال تجنن
لينـا: صدقتي يا نهلا بس ريــم اليوم مأعجبتيني في السوق؟؟
ريــم: ليييه ماأعجبتك؟؟
ديمـــه: بما أنني ملقوفة بقول لك ليه.. ياأختي أنتي أول كنت في السوق تفنين بالذوق الجميل أما الحين شوفي مشترياتك أتحداك تلقين بلوزة تركب على تنورة ولا على بنطلون؟؟
ريــم: آه لأني كنت أشتري بلايز للكليه..
نهلا: بلايز للكليه بكم قصير وبدون أكمام؟؟اللي ماخذ عقلك يتهنى فيه
فيــصل: الوليــد أنت اليوم في السوق مو وعجبني شفيك؟؟
الوليــد تنهد بقووووة وقال: اقعد يا فيــصل محتاج لك..
فيــصل: شفيك يا الوليــد تكلم؟؟
الوليــد: ريــم
فيــصل: شفيها ريــم بعد؟؟؟
الوليــد: تصدق شاكه في حبي لها
فيــصل: وأنت كيف عرفت؟؟؟
الوليــد: سمعهتها اليوم تكلم صديقتها وتقول لها((أحس حب وليد طيش شباب أنا أول بنيه يشوفها وأكيد بيحس بأنه يميل لها))
فيــصل: طيب أكيد هي ماكانت تقول الكلام من قلبها..
الوليــد: لا يا فيــصل هي تظن هالشيء هذا..هي قالت لصديقاتها أخاف أوافق يكون حبه فترة وتزول وأخاف ماأوافق أخسر حب عمري....
فيــصل: زين أثبت لها هالشيء تقدر تثبته لها بتصرفاتك معها بعدين هي تحبك صدقني ماتقدر تستغني عنك..وأنا واثق أنها بتوافق وأنكم إن شاءالله بتزوجون وترى أول ولد فيصل
الوليــد: لا أول ولد عبدالله على عمي
فيــصل: ولا صارت بنت؟؟
الوليــد: سارة على أمك
فيــصل: أوهووووه طيب ثاني ولد
الوليــد: هذاك الحين يكون أسمي اللي أبي ممكن أسمي سلطان مثلا وممكن ابراهيم وممكن فيــصل وممكن ماجد..
فيــصل ضحك وقال: تعجبني يالله خلنا نروح للعيال...
الوليــد: الا على فكرة فيــصل ماتدري متى بنرجع للسعودية؟؟
فيــصل: والله أنا أسمع أبوي يقول بعد اسبوعين احتمال كبير نرجع للوطن تصدق حنيت له
الوليــد: وأنا بعد حنيت له
فيــصل: أوهوووووه بدينا بالتقليد....
الوليــد: زين البخ بس البخ..
ابراهيم: زييين اللي شرفتوا أنت وياه بدررررري
فيــصل: من عمرك بس كنا ندردش أنا ويا هالحبيب شويه
عبود: أقول الوليــد شصار على موضوعك أنت والعروس للحين ماأعطت موافقتها الكريمة؟؟
الوليــد: للحين والله بس أنت شدخلك مو كأنك جاي بالعرض؟؟
عبود: لا مشكلتي جاي بالطول أنا الكل يقول عني نحيف طويل الا أنت تقول عني عرض
فيــصل: غلطان الوليــد وين عرض لا يكون هالضعيف هذا نحيف وممشوق القوام أجعد الشعر عسلي العينين
ابراهيم: أسهمت بوصفه حييييييييييل يا فيــصل
ماجد: أنا أقترح تسكت أنت وياه ونجي بالجد سمعتوا آخر خبر؟؟
الوليــد+فيــصل+عبود+ابراهيم: وشو آخر خبر
ماجد: أبوي وعمي جاء لهم تلفون اليوم وقالوا ضروري نرد البلاد بسرعه وحجزوا رحلة على لبنان ومن لبنان للوطن..
عبود: واااااااي كشخة بنروح للبنان شقصتهم أبوي وعمي هالسنة كثير مشونا
ماجد: ياربي ثبت علينا نعمة العقل أقول يالخبل مستعجل وهم مالقوا غير هذي الرحلة واضطروا ياخذونها لأنه ماكو رحلة للسعودية على طول..فهمت علي يعني كل اللي بتقعده بلبنان كله ساعات..فهمت والا اسهم لك بالتفهيم..
عبود: لا فهمت خلاص مشكوووووور..
ابراهيم: زين ماعرفت شالمكالمة هذي؟؟
ماجد:الافهمته أنها من الشركة وأبوي وعمي بان عليهم الضيق بعدها شكل الموضوع كايد..
ابراهيم: الله يستر والله غريبة..
الوليــد يهمس لفيصل: ياحظي التعيس..
فيــصل: هذا أكبر همك المشكلة شكلها كايده وأنت كل تفكيرك بمشاعرك؟؟
ابراهيم: زين بالإذن بقوم أنام
ماجد: وأنا بعد بروح أنام تصبحون على خير
الوليــد+فيــصل+عبود: وأنتم من أهله الله معكم..
عبود: وقفت علينا أنا بإذنكم بروح اطقطق عالنت شويه
الوليــد: اذنك قصدي خشمك معك..
فيــصل: وقفت علي أنا وياك أنا بروح أشري أغراض من السوبر ماركت تجي معي؟؟؟
الوليــد: يالله شورانا خلنا نروح.. بس ببدل أول..
فيــصل: وأنا بعد ببدل 10 دقايق ونكون جاهزين
وبعد ما تجهزوا..نزلوا للسوبر ماركت واللي كان قريب منهم وعلى رجولهم راحوا له..
وفي السوبر ماركت....
فيــصل: تصدق سوبر ماركت حقهم يذكرني بلندن
الوليــد: أقوووول شرايك ناخذ لنا شكولاتات وحلويات ناكلها بالطريق؟؟وبالغرفة وبكل وقت
فيــصل: بل دعاية هذي مسوي لي فيها كأنك تشور أنا أحافظ على رشاقتي روح أنت خذلك
الوليــد: ياسلاااام توها تجي المحافظة على الرشاقة أقول بس تعال وياي نختار..
فيــصل: أمري لله يالله أختار مجبر ولست مخير!!
الوليــد: تصدق حلوياتهم تحير ماأدري شآخذ..
فيــصل: أنا أقولك شتاخذ خذ شيء تكون عارف أنه مافيه منتجات الخنزير
الوليــد: تصدق هالنقطة ناسيها تعال بآخذ هذا وهذا وهذا ريامي تحبه
فيــصل: وأنا شأخذت لي؟؟
الوليــد: أمممممم بآخذ هذا وهذا لك..يعجبك ولا لأ؟؟
فيــصل: يعجبني الا مشكوووووور..
وبعد ماحاسبوا.. طلعوا من السوبر ماركت....
الوليــد: تصدق ماأحلاه الشارع بالهدوء..
فيــصل: صدقت والله بس أصلا هذا الطريق ماتجيه سيارات كثيره اللي يمشون فيه أكثر..
الوليــد كان ماسك الأكياس بين يدينه وظامهن لصدره ويمشي متقدم على فيصل وهو سرحان
فيــصل كان يمشي ورى الوليــد وكان بينهم مسافه وكان يطالع الطريق وهو يقطعه..
انتبه فيــصل فجأة لسيارة جايه ومسرعه صوّت لوليد بينبهه لها بس وليد مارد كان سرحان
تقدم فيــصل بسرعة لوليد وكان يبي ينبه الوليــد للسيارة الجاية وهو مسرع بخطواته..
وماحس الوليــد الا بصوت ارتطام شيء..التفت خلفه وماشاف غير دم ورفع راسه لقى فيــصل مرتفع بالهواء تقريبا على بعد متر من السيارة..
شهق الوليــد وصرخ: فيــصل
ورمى الأكياس من يده وركض لـفيــصل وكان وقتها فيــصل طاح بالأرض صرخ الوليــد صرخة قوية..ورفع راس فيــصل من الأرض واسندها على يده.. وصار يكلمه..لكن فيــصل كان غايب عن الوعي ومو حاس بشيء تم يكلمه ويصوت له لكن فيــصل مارد عليه..
نزل سائق السيارة وطالع فيــصل لكن كان منظر فيــصل جدا سيء فما قدر لف ظهره وكلم على الإسعاف.. تجمهروا الناس حول الحادث..كان الوليــد يطالع اللي حوله ومو قادر يميز الوجيه كان مايشوف غير ضباب أمام عينه وينزل راسه على صدر فيــصل ويبكي بقوه..
سمع الوليــد صوت حشرجه من صدر فيــصل طق خد فيصل وكلمه لكن فيــصل كان يقول كلام ماقدر الوليــد يميزه كان رهبة الموقف أكبر من أنه يفكر شكان فيــصل يتمتم..
الوليــد مو عارف شيسوي كان حتى مو قادر يفكر ماكان يسوي غير أنه يصيح على صدر فيــصل..تلطخ راس الوليــد بالدم لكن مع كذه كان حاط راسه على صدر فيــصل...
وجاء الإسعاف ينقل فيــصل..كان الوليــد حالته النفسية متدهورة ومو عارف شيسوي.. ولاهو عارف من يكلم ولا عارف وين يروح...وبما أن الحادث كبيركان الكادر الطبي كبير فماكفت سيارة الإسعاف الوليد فأضطر الوليــد أنه ياقف ينتظر لموزين يمر من المكان..التفت على المكان اللي صار فيه الحادث وحس برغبة بالبكاء لكن رجولته منعته من أنه ينزف دموع أكثر مما نزف..كان الدم منتشر بالأرض ومختلط الدم مع الأكياس مسك الوليــد راسه وكرر: إنا لله وإنا اليه راجعون..
.....: السلام عليكم..
الوليــد طالع الرجال وهو مو قادر يرد عليه ومو قادر حتى يميز وجه الرجال..
مسك الرجال يد الوليــد وقال له تعال أخوي خلني أوديك بسيارتي..
الوليــد أشر براسه بالموافقة..وكأنه للحين مابعد صحى من الصدمة..
وركب مع الرجال بالسيارة كان الصمت يخيم على السيارة ومافيه أي صوت غير صوت المحركات.. الشوارع كانت خالية وأضوائها خافته حس الوليــد بوحشه مو عارف شسببها ودموعه كانت على خده لكن من غير صوت..طالع الوليــد يدينه شاف دم يلطخ يدينه وقال بأسى وبصوت كله حزن : ليتها فيني ولا فيك يا فيــصل..
.......: استغفر ربك هذا قدر ومكتوب ومالك فيه يد..
طالع الوليــد الرجال وهو مو عارف شيرد غير برده: إنا لله وإنا إليه راجعون..
وصلوا المستشفى ونزل الوليــد بسرعة ولحقه الرجال..وصلوا لريسبشن كان الوليــد وده يتكلم ويسأل عن الحادث لكن حس كأن لسانه انلجم حس فيه الرجال اللي وياه فتكلم عنه وسأل الممرضه عن الحادث أجابته الممرضة بأنه وصل قبل شويه ودخلوه غرفة العناية
من سمع الوليــد هالكلام الا وطار لغرف العنايه..أخذ الرجال رقم الغرفة ولحقه كانت الغرفة بآخر الممر..راح الوليــد للغرفة لكن الممرضات رفضوا أنه يدخل وقالوا له أن الدكتور عنده..
أصر الوليــد أنه يدخل لأنه حس أنه لازم يكون جنب فيــصل..
وبعد إصرار الوليــد على الممرضات وبعد موافقة الطبيب وافقوا أنه يدخل للغرفة ويقفل جواله..طلع من جيبه الجوال ورماه بالأرض وقال بس دخلوني..تكفووون
الرجال مازال واقف عند الغرفة وساعة يحاول يهدي الوليــد وساعة كان يقنع الممرضة بأن الوليــد يدخل على فيــصل فلما رمى الوليــد جواله طمس الرجال وأخذه من الأرض..
دخل الوليــد على فيــصل كان فيــصل وكأنه جثة هامده مغطيه باللون الأحمر كان شكله يصعب على العدو..والأجهزة مو تاركة مكان واحد فجسمه.. طمس وليد راسه وتقدم لسرير فيــصل وحط يده على جبهة فيــصل وقال: لا باس ان شاءالله..وأجهش في بكاء عميق..
دخل الدكتور على الغرفة فمسح الوليــد دموعه بسرعة ورفع راسه
المترجم: السلام عليكم أنا محمد المترجم حبيت أكون موجود أكون لك بالعون اذا واجهت مشاكل بالتفاهم مع الدكاترة..
الوليــد وهو مو حاس شقاعد يقول: طيب وش جابك؟؟
المترجم طايرة عيونه: أهاا قصدك من قال لي؟؟ الدكتور خبر السفارة وأنا من عند الملحق الطبي للسفارة..
الوليــد: لغة نعرف لغة أنت شعندك بالضبط
المترجم: أكون عارف بالخطوات في مثل هالحلات
الوليــد: تشرفنا وأنا الوليــد
المترجم: هلا بك أخ الوليــد فيه أي أسئلة بتسألها الدكتور لتطمئن على حالة أخوك
الوليــد ضحك ضحكة سخرية وطمس راسه وقال: الموضوع باين من عنوانه شتبيني أسأله؟
المترجم: لا ياأخ الوليــد قو إيمانك بالله مافي شيء بعيد على ربك..
الوليــد: مافي بعيد عليه سبحانه.. زين أسأله عن الحالة بشكل عام
وترجم محمد السؤال للدكتور وبعد ماعرف الجواب التفت على وليد وقال له: الدكتور يقول وضع أخوك في حالة سيئة جدا واحنا بإنتظار الـ24 ساعة الجاية اذا استقر الوضع نقدر نقول ان شاءالله زال الخطر..


وش راح يكون مصيــــــــر فيصل ؟؟؟؟؟؟؟
التـــــــكمله

يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم