بارت جديد

رواية طاريك ينفض القلب -17


رواية طاريك ينفض القلب -17

رواية طاريك ينفض القلب -17

كلهم يتكلمون على تصرفها مع غانم....والله انها أخت رجال....بس بعد أنا


مالي خص فيها ... في شي في شكلها يغري الواحد أنه يتحرش فيها...مادري

مثل الغزال ... )

تذكر قصـيدة الامـير دايـم السـيف

من خصايـص عنـود الصـيد كثر الطـواري

وعـادة الظـبي يجـفل ليـتحرك ظلالـه


مايصيـد الجـوازي كـود بخـص و داري

القنـص بالركـاده و التسـرع جهـالـه


ولا يـعرف الطـرد مـن لا يـعرف الصحـاري

ماتـعرض سمـوم و لا تعـرض شـمـالـه


كـل درب عليـه مـن المخـالـيق سـاري

للسـوالـف رجـال و للشكـاله رجـالـه



وانت عشـقـة حيـاتـي ياغـزال البـراري

أتفـاول بوجهـك سـعــد من صـرت فاله


إنـت والله حبـيـبــي وانـت والله داري

ان نـظــرة عيـونـي يـم غيـرك جمـالـه


مـا انقـطع سيـل حبـك بالمعـاليـق جـاري

كـن قـلـبـي خـلـقـه الله لحـبك سبـالـه


ليـلـتـي ياقــمرهـا غـار منها نهـاري

حيـث همـس المـودة همسـة فـي ليـالـه


جعل واهـج غرامـك مثـل وجـدي ونـاري

ميـر ماأظـن في دنـيـا المحبـة عـدالـةفي فندقها كانت جواهر جالسة على الكرسي بجانب النافذه وتتأمل منظر المدينة

وهي تتحدث مع سارة بعد أن تطمنت على أمها ..

جواهر: أنزين قوليلي شتبغين أجيبلج معاي...عندنا أخر يوم شغل شوي وطيارة

لندن ثاني يوم العصر يعني وقت وايد أتشرى فيه....قولي لا تستحين...

سكرت الخط بعد ان عرفت أنها ترغب بمعدات رسم بالزيت ....كانت تعلم أين

تجدها.

بعدها أتصلت في نوف ...

جواهر: هلا والله ...شحالكم وشخباركم ؟؟؟

نوف: بخير حبيبتي كلنا بخير أنتي شسويتي اليوم..

جواهر: ماتدرين؟؟؟ ماتصدقين....؟

نوف بقلق: وشو؟؟؟ شصار؟؟ قوليلي عشان أعرف بصدق والا لا؟؟

جواهر: اليوم عقب ماخلصنا الجلسة رحت المطعم الايطالي اللي جنب . . وحكت

لها ماصار....

نوف: وقدرتي تاكلين وهو معاج؟؟

جواهر: تبغين الصدق ...كنت خايفة بعدين يوم قعد يتكلم عن أمه وبعدين أتصل

فيها ...حسيت بأحساس غير...

نوف: أي احساس؟؟

جواهر: مادري ...هدوء يمكن...طمأنينه...مادري ....

نوف : يمكن حب مثلاً...

جواهر: أنتي للحين عايشه على هالأمل!!!

نوف: أيه وادري انه بيتحقق...مع سيف والا غيره ....بس بيتحقق...

جواهر: تعاااااالي ماقلتلج.... تعرفين المحامي اللي قلتلج عنه أمس؟

نوف: شفيه؟؟

جواهر: صادني في البريك وطاح فيني أسئلة...

نوف: أسئلة عن أيش يعني؟؟؟ أسمج وأسم أبوج؟؟؟

جواهر: نوفه....حبيبتي أنتي شتقولين؟؟ تبغين تذبحيني من القهر؟؟ شدخل

أسمي وأسم ابوي!!! هذا مكتوب عنده في الورقه اللي وزعوها علينا أول

ماوصلنا باريس....يسألني كيف أن التوأم يكونون متشابهين بالبصمة الوراثية..

وبعد سألني كم سؤال في الشغل...

نوف: متفرغ هذا بعد ...ناوي يشتغل معاكم ويترك المحاماه!!!

جواهر وهي تضحك : يمكن ...مريتي على أمي من سافرت ؟

نوف: أتصلت فيها وقلتلها أني بجيها بكرة من العصر أنا وعيالي عشان تحسب

حسابنا على العشا...

جواهر: بس هذا أنتي ...مايهمج الا بطنج....تتطمن على العشا قبل...

نوف: الله يسامحج...انا ماتطمن على العشا ...انا اتطمن على العشا

والغدا...هههههه

جواهر: المهم ماوصيج...

نوف : تعالي قبل لا أنسى شخبارج مع منى؟

جواهر: ولا أدري بها كله بروحي وهي مع ريلها...اليوم سويت له لقيتهم

رايحين غابة بولونيا ....مستانسين الربع....

نوف : روحي باريس مع ريلج وبنشوف شبتسوين.....

جواهر: انا تأخرت ولازم أرقد الحين....تصبحين على خير...

نوف وهي تضحك: وانتي من هله...



********


انتهى الجزء بحمد الله وفضله
منوووورين القصه حبايبي

الجزء التاسع


رن هاتف سيف عندما دخل غرفته كان ناصر..



سيف: مرحبا ...شحالك ؟؟ شخبارك؟؟



ناصر : بخير أنت شحالك؟؟ ان شاءالله ما أزعجناك؟؟



سيف: لا ماهنا إزعاج ...توني داخل غرفتي...شخبار المحامي معاك؟؟



ناصر: طرشت له التوكيل بالـAramex وحولتله دفعه من المبلغ وقال



أنه بيتصرف... بس لازم اروح له عقب إذا ما اقبلت بالمساومة ورفعنا قضية..



يقول الموضوع بينحل ....صحيح أني بدفع وايد بس هو يقدر يقنعها بأنها



تتنازل عن ولدي لي ..



سيف: انا أعرفه ....هذا أحسن واحد يحل مثل هالمشاكل...



ناصر : الله يعين ....



سيف: على العموم أنا راجع بعد كم يوم ....خلنا نشوفك...



ناصر : ان شاءالله ...ولا يهمك..



بعد أن أقفل الخط أخذ حمام سريع ثم صلى ولبس إزار ( وزار) حول خصره



ونام...



في صباح اليوم التالي



أستيقظ سيف بصعوبة وبعد أن أستحم طلب فطوره للغرفة ثم أخرج بدلة ارماني



سوداء اللون مع قميص أسود وربطة عنق حمراء مخططه بالاسود... وتناول



فطوره ثم نزل في المصعد الى البهو ....توجه الى الـ concierge ووضع



أوراق لديه ليجهز نسخة منه على أن يحضرها له لاحقاً في قاعة المؤتمر...



ما أن دخل القاعة حتى رأى جواهر جالسة وابوحسن يتحدث معها وهي تنظر



للأرض كانت ترتدي بدلة خضراء فاتحة اللون مع شيلة وردية بدت في منتهى



الأناقة مقارنة بالنساء الموجودات بالقاعة واللاتي أرتدى أغلبهن اللون الأسود..



كالرجال....



وقف قليلاً مع الوكيل ثم جلس معه ..وبعد قليل بدأت الجلسة ....كانت عن الأدلة



الجنائية ...لذلك بان على جواهر وأبوحسن التركيز الشديد ..لم تنتبه جواهر الى



أن الوقت مر سريعاً حتى حانت وقت الأستراحة ...لم تخرج معهم لأنها كانت



ترتب ملاحظاتها التي دونتها ...بدت منشغله فلم تنتبه لسيف الذي وقف بجانبها



وهو يحمل كوبين من القهوة ققدم أحدهما لها .... أخذته منه وشكرته ..جلس



على أحد الكراسي وقال : في كرواسان أجيب لج؟ شكلج مشغولة وماتقدرين؟



جواهر: مشكور سيدي...لازم أخلص من ملاحظاتي...قبل لاتنتهي الاستراحة..



أحترم سيف رغبتها فصمت وتركها تكمل ماتفعل بدون أن يقاطعها وأخذ ينظر



لها تارة ,,وتارة أخرى ينظر للناس المنتشرين في القاعة....بعد عشر دقائق



دخل الجميع وأكملوا الجلسة ....أنتهت في الساعة الخامسة ....



جلست تكمل ملاحظاتها لدقائق لحين أن تخف الزحمة ....أتصلت في السائق ثم



خرجت له وعادت لفندقها لتصلي وترتاح ...بعدها أتصلت في أحمد ..



جواهر: أنتو وين ؟



أحمد : قريب ...في شي؟



جواهر: أبداً...اليوم خلصنا من وهل......وبغيت أشوفكم بتروحون معاي



Gallery Lafayette والا لا؟؟



أحمد : لحظه ...بسأل منى ..( بعد برهه) OK بنجيج هناك ...



جواهر: أنا بروح عيل ...لين وصلتوا أتصل...عندكم وقت Lafayette بيسكر



متأخر لأن اليوم الخميس...



أحمد: توكلي على الله ...



أرتدت لها بلوزة واسعة طويلة الى الركبة تركوازية اللون مع بنطلون مماثل



لها...وشيله بيج مع حذاء مريح للتسوق بنفس اللون...نزلت للبهو وأتصلت



بالسائق وصعدت السيارة وأخبرته عن وجهتها... أنزلها السائق من الباب



الجانبي للمتجر الكبير ذو الطوابق الستة كانت ترغب بشراء بعض الهدايا لأمها



ولأبناء أخوتها وأبناء نوف.. بعد مدة أتصل فيها أحمد وسأل عن مكانها ...



دقائق وكانوا امامها..



ارتمت جواهر عليه عندما رأته وقبلته على خده قائلة: جني ماشفتك من



زمان.... وحشتني يالدب...( ثم سلمت على منى ) مفتلين عدل ..هاه..؟



أحمد: شتبين فينا؟؟؟ انتي مهب مشغولة طول اليوم....خلاص... بعد أحنا ..



ضحكت جواهر لكلامه : شريتوا حق عيالكم شي؟



منى: شرينا كم بدلة بس ..وسارة مالقينا لها شي يناسبها...



جواهر: انا اعرف ماركة حلوة في الدور الثالث ....خل نروح...



تحركوا للسلالم الكهربائية وصعدوا للدور الثالث وتبعوا جواهر للمكان الذي



تقصده ...أختارت لها قميصان وثلاث تيشرتات وبنطلون وأعطتهم لأحمد



وقالت:أنا بروح أشتري حق عيال خواتي وعيال نوف...وانتوا اشتروا حق



عيالكم...



وتحركت للأمام وأنشغلت بتفحص الثياب لأختيار أشياء مناسبة لتشتريها..


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -