رواية غثيثة مزحة الايام -19

 
رواية غثيثة مزحة الايام -19

رواية غثيثة مزحة الايام -19

مَحد يَدري

عَنْ أوجَاعك .. سوىَ ضلوُعي
ترَفّق بي .. عشَانك إنت !!
أنَاا لَوْ مِت بـَ اسبَابك
مَحد يآويك مِنْ عقبي ..


وصلت سيارة الاسعاف .. دخلوا رجالين ..دقايق طلعوا وشالين نجلا .. لحقهم ندى وخالد ..لين ركبوا نجلا بالسياره .. ورجع خالد لسيارته .. وندى وراه ولحقوا سيارة الاسعاف ..

وهم فالطريق ..دق تلفون ندى
المتصل>خجل

ندى:هلا
خجل بـ قلق:هاه وش صار .. فتحتوا الباب .. انا فالطريق للبيت عمي
ندى بـ قهر:سوووير مرة عمك جعلها الموت ان شاء الله !..هي اللي قافلته عليها ..
التفت لها خالد .. ثم رجع يطالع الطريق .. كملت ندى تكلم خجل : تخيلي خجيييل فتحت عليها الباب البنت مرتفع ظغطها ومتشنجه ..وهذا احنا الحين نقلناها للـ مستشفى
خجل حطت يدها على فمها بـ شهقه:مسـشفى؟؟؟؟؟؟؟
ندى : لاتخافين .. نجلا مو اول مره يرتفع عليها الظغط بس انا اخاف انها طولة وهي متشنجه..
خجل تنهي المكالكه:الحين بجي ..وين بتوديونا
ندى: التخصصي .. بتجين
خجل:أكيييييييد .. يالله!!



◙◙◙◙◙

◙◙◙◙◙


فصخت نظارتها .. وصارت تنظفها بـ طرف بلوزتها .. ثمن رجعت تلبسها .. :اسعد الله من يشتري لي نظاره مآركه!
ايمان :ههههههه .. اذا اخذتي بندر ان شاء الله
مرام تحط يدها على خدها .. واليد الثانيه ماسكه في الببسي .. وعاضه على المصاص .. وتنفست بـ ملل : إن انذر لايف ان شاء الله
ايمان :خليييك متفائله!..ليه التشائم
مرام :مدري .. كيذا ..المهم بتجييني اليوم عشان اختباري
ايمان بـ خبث:نسيتي اليوم ايش؟..في روحه لـ بيت ام سعود ..
مرام :ايييه صح! .. من زمان ماجمعت ام سعود الحريم .. لان مرة ولدها ماتت
ايمان :الا رحتي العزآ ؟
مرام:ايه بس ماطولت !
ايمان :اهاا

◙◙◙◙◙

فأ إ أ إ صــل ٍ .. !!

لح'ـَظة بسّ شويّ . . }-

بآخذُ ليّ ’’ شهيقُ ’’

وٍديّ آفضفضُ مدآمّ إنّي | سهرتُ |

آلبلىّ }-

مآهُـِوّ لأنيّ مس'ـَتضيقُ . . !

آلبلىّ }-

فينيّ فرٍحّ بسُ مآ شع'ـَرتُ . . !

كنتٍ نآوٍيّ ~

[ مآ أضٍ'ـَيقُ ]

وٍَ

[ مآ أضٍ'ـَيقُ ]

كنتٍ نـآوٍي
كنتٍ نـآوٍي
كنتٍ . . . . . ‘

لكنُ . . -{ مآقٍ'ـَـَدرتُ . . !


◙◙◙◙◙

لبس نظارته من d&g .. بـخ بختين عطر .. وطلع .. شاف اخوه كان لابس شماغ وثوب ومعطيه ظهره لانه يسكر الباب ..التفت وابتسم له
سعود يعدل شماغه:هلا بندر
بندر: هلا بك .. وينك ماتنشاف
سعود ماجاوب:بتروح الشغل
بندر:ايه .. وانت؟
سعود :أيـه ..اجل خل نمشي .
بندر .. وهو يمشي جنب اخوه وبيطلعون : ماودك نمر على بنتك .."لف له"..الا وش سميتها؟
سعود بـ ضيق:ديمـه

هنا سكت بندر .. لان حس ان سعود مايبي يتكلم

◙◙◙◙◙

"ابتسم يطمنهم" – ماتخافيييش ياستي! .. دي عال العال
ندى :وش عال العال .. شف البنت ماتقدر تتحرك
الدكتور يطالع نجـلا اللي منسدحه .. وتطالعهم .. قال يسألها:اسمك إيييه؟
نجلا تبي تفتح فمها ..ماقدرت .. قالت ندى :نجــلا آل "......."
الدكتور سألها مره ثانيه .. :عندك كآم سنه؟

حاولت هالمره تتكلم .. تحاول تفتح فمها وتحرك لسانها .. لكن خذولها .. سكرت عيونها العسليه بقووه وتحاول .. لكن ماقدرت ..
رفعت يدها تبي تأشر له بـ رقم أثنين ..لو عالاقل تبين له ان عمرها 22 سنه !
بس ماقدرت ..طالعت يدها وهي تحاول تفكها .. بس مافي فايده ..تقطع قلب ندى عليها .. وااضح انها مب قادره تتكلم ولا تتحرك يدها .. مسكت يدها اللي كانت مرتفعه :عمرها 22 ! ..
الدكتور:إييه يامدام .. انا عاوزها هيآ اللي تجاوبني ..
ندى عصبت:ماتقدر ياخي .. ليش ماتراعي حالتها شوي
الدكتور :انا دكتوور واعرف اكتر منك ..عالعموم خلوها ترتاح نووص ساعه .. وبعدين تقدر تخرج!

لله دره هـ [ الحزن ] .. !

دايم / أنيق

مايعرف إلا { .. القلوب الطيبه

............. { .. القلوب الطيبه

............. { .. القلوب الطيبه


كان يدور من ورا الستاره.. ويحس بتوتر .. يحس انه يبي يكسر كل شي قدامه .. يفرك يديه بـ توتر .. رن جواله ..
المتصـل >راكان

خالد: هلا ركوون
راكان : وينك ! .. مالك حس من الصبح
خالد جلس على كرسي .. وحط رجل على رجل :أبد بس صديقة ندى اختي تعبت ولا عندها احد
راكان :الله صديقة اختك .. وش عليك منها ماعندها اخوان
خالد سند راسه: عندها ثلاثه
راكان:طيب؟

رفع خالد عينه كانت وحده متحجبه ..جايه وشبه تهرول .. عرفها هذي بنت عم نجـلا .. وصديقة ندى .. رجع ناظر الارض .. وكمل يكلم راكان

خالد : اممممم .. ياخي المسلم لازم يساعد النفر ..هذا وشسمه .. المسلم اخوه
راكان:الله من زين الحكي !..المهم بتجي؟
خالد:مدري والله ..الحين انا في المستشفى .. ولا ادري متى ابطلع
راكان:هي وش فيها؟

طالع خالد الدكتور وهو يطلع .. وقام بيلحقه :اسمع ركيين ..اكلمك بعد شوي طيب؟
وسكـــر ..
لحق الدكتور ..:يادكتور!
وقف الدكتور .. وناظره :ايوه
خالد:المريضه اللي طلعت منها وش فيها
الدكتور حط يده على كتف خالد بـ مياانه:لا ماتخفشش .. بس اتفااع فالظغط
ومشـى ومشى ورااه خالد .. لين وقف جنبه :الظغط مايسوي كذا .. البنت تشنجت ..
الدكتور :تعال معايا المكتب !


◙◙◙◙◙

فتحت عينها ببطئ .. حست بصدااع شديييد .. جت بترفع راسها بس ماقدرت .. حست جنبها يعورها مرره لان نومتها غلط ..
اول ماأستوعبت .. لقت نفسها نايمه بالسييب ..
شهقت شهقه قوويه وهي تطالع حواليهااا .. كانت نايمه بالسيب جنب السويت .. تسارعت دقات قلبها بـ شده .. وحست بدووخه .. انهمرت الدمووع وجلست تصيييح .. اجهشت بالبكاء لدرجة الصداع اللي تحسسه زاااد بشكل قاسي ماتتحمله
نوره :حسسسسسسبي الله عليك يااحمد ..حسبي الله عليك ..جلعك الموت قل آآمين .. ضيعتني .. خليتني اششششرب ياأحمد ..
قامت مثل المجنوونه .. حاولت تفتح الباب بس ماقدر .. طقته يمكن تكسسره ..ماهمها! اهم شي تدخل .. لكن مافييه فايده! ..
جلست وتسندت عالباب وهي تصيييح بصوت مسموع .. وبشكل يقطـع القلب ..

◙◙◙◙◙



مالي ذنب ،!

غير أني حبيته [ شوي ]

لا وربي مو شوي ‘,

كنت { أحبـِـه

كثر نبضات القلوب ...

كثر ما بـ الكون هذا من ذنوب ...

كثر ما قلت " والله .. والله .. والله من حبـِـِه أتوب

ولا أتـــوب"
◙◙◙◙◙


"عقد مابين حواجبه"- مافهمت عليك يادكتور .. انا اعرف ظغط الدم ..بس ماأعرف الظغط النفسي ..
الدكتور :بص ياأستاز .. هيآ حاله بدنيه ونفسيه .. بيحس بيها المريض ازا شعر بالخطر .. و عدم الامان .. وهو الأنهاك النفسي والبدني والشعوري المستمر
خالد :طيب وش سبب الظغط اللي تعاني منه نجلا ؟ .. ليش هالشعور بالخطر
الدكتور :غالبـاً .. تكون البيئه الاسريه .. او بيئة العمل .. او المحيط الاجتماعي عموماً .. واحيانا الحاله النفسيه لـ عقل الشخص نفسه
خالد : طيب ليييه تتشنج ..
الدكتور :دا شيء طبيعي .."وكمل".. عندك احيانا يكون عندو زياده في نبضات القلب .. وهبوط في الشرايين هبوط درجة حرار الجسم .. واحيانا يصاحبو ضعف في عام لنشاط الجهاز العصبي ..بس نجلا الحمدلله مافيهاش حاجه تستحق القلق .. لان دي الاعراض بتكون في مرحله متقدمه من المرض ..
خالد : يعني ممكن يصير فيها كل هذا ؟
الدكتور :أيـوه ! .. وممكن اشد ..
خالد:طيب وشي الاعراض اللي ظهرت في نجـلا ..وهي خفيفه؟
الدكتور : صدآع ..ارتخاء لعضلات او تشنج .. الم في الظهر والفك ..الارتعاش .. خفقان تعرق راحة اليد .. الدوار.. البكاء لسبب غير واضح
خالد : يعني هي تحتاج طبيب نفسي؟
الدكتور : اممم لاءه ..
خالد:انا احس من كلامك انه مرض نفسي اكثر من انه عضوي
الدكتور : بص ياسيدي .. "ويجيب مثال".. مريض الربوو .. هوا شخص طبيعي جداً ..بس هوا بيتأثر بالغبار .. نفس الحكايه مع مريض الظغط النفسي .. هوا شخص طبيعي جدا جدا .. بس قدرته على تحمل مشاكل الحياة اللي قد تكون متوسطه نوعاً ما للشخص الطبيعي ..بتكون ضعييفه ..
خالد: طيب وش تنصحها فيه؟
الدكتور: بس انصحها بالاهتمام بالنوم والغذاء والرياضه.. ولازم تقوم بـ تمارين استرخاء .. زي التأمل .. وتأمل الجوانب الإجابيه ..واحيانا الجوانب الايجابيه في المشاكل .. لازم تنمي ثقتها بنفسها .. وتتمتع بشيء من تقدير الذات .. وانها شخص مهم في المجمتع المحيط بيها .. وتتكلم مع شخص بتثق فييه عن مشاكلها ومخاوفها ..



◙◙◙◙◙


ماتدري كم مره من الوقت وهي تصيح .. ولا تدري كم صار لها وهي جالسه هنا بالسيب .. ولا كم نامت هنا .. وبهالملابس ولا عليها شي يسترها ولا يغطي حتى شعرها ..
كانت تحس بخوف كبيير يسيطر على كيانها كله .. شعور بعدم الامان زااد عندها لدرجه انها تبي تموت ولا تحس بهالعذاب .. تحس قلبها بيوقف او بيطلع من محله من كثر ماهو ينبض بشكل يخووف ومزعج ! .. داخلها رعب ..رعب مايوصف
من كان يصدق ان مثل هالمشروبات الروحيه بتدخل جوفها
محتاجه لـ أحد بجنبها .. محتاجه لـ سند .. رجال تسند ظهرها عليه .. وينك يا أحمد .. ويــــنك !


سمعت صوت يناديها بلهفه : نـوره !
رفعت راسها .. قامت وركضت له وضمته بقووه وهي تصيييح .. ضمها هو بدوره ماتدري كم مره من الوقت وهي بحضنه .. يمكن كثييير .. او يمكن شوي .. اللي تعرفه انها حست ان نص الخوف اللي تحس به رآح ..
بس الى الان داخلها خوف .. لان سبب امانها الحين .. هو نفسه سبب خوفها الليآلي اللي راحت .. سبب رعبها .. والسبب الاول والاخير ..السبب الرئيسي اللي خلاها تسكر امس !
مسح على شعرها وهو يعض على شفته ومسكر عينه لاتنزل دموعه .. بعدت عنه شوي وصارت تضربه على صدره .. وهي تقول بشكل هستيري : لييه ليييييه يااحمد ..ليش تسوي فيني كذا .."طالعته يعبون ماليانه دموع" .. ليش تخليني اشرب! .. اهوون عليك يا أحمد .. اهوون علييييك أحمـ
احمد يطالعها وجهه باين فيه التعب .. :أششش نوره ..الله يخليك !..نوره انا اول ماصحيت جيتك ركض .. خفت صار فيك شي .. ولا سويتي في نفسك شي .. نوره انا اسف الحين نرجع الرياض اذا تبين! ..
نوره بعدت عنه .. مسحت دموعها : منيب راجعه معك!..ابدق على واحد من اخواني يرجعني ..
احمد يتقدم لها .. :نوره ! .. سامحيني!
نوره صرخت وهي تحس بدوخه: وش اسامحك علييييه ! .. انا معد اقدر اتحمل العيشه معاك يااحمد ..طلقنـي خلااص !
احمد تقدم لها .. ومسك يدها : الى الان مابعد راح منك تأثير الشرب !..لازم ترتحااين شوي
نوره تفك يدها بقوه : ولك عييييين بعد تقولي كذا !!! .. من وسع الوجه تقولي مابعد راح التأثيير !

◙◙◙◙◙

تدري وش هدنـي ؟!
اني عجـزت أفطم قلبي عن حبـگ
................................. عن حبـگ
...................................... عن حبـگ
........................................ عن حبـگ


◙◙◙◙◙

في شارع العليـآ ..
كان جالس على كبوت سيارته .. انطلقت منه ضحكه رنانه .. وطب من الكبوت ووقف وهو حاط يده على كتف طارق ..:الطيبه هاليومين .. ماتنفع ابد
طارق يوخر يد ناصر:اقول لا يكثـر .. اللي يسمع يقول مرره الدنيا معذبتك ..
ناصر ..ميل شفته .. وهو يفكر .. ثم قال :شف بصراحه صح ان الدنيا حلوه ولا عذبتني .. بس ولو لازم تصير قاسي لو شوي
طارق .. اها انت بـ ..

مر من جنبهم جمـس فيه بنات .. كلهم فاتشات ومولعين المسجل على آخر شي .. وشكل توهم طالعين من الجامعه
فتحت وحده من الشباك .. وأبتسمت للناصر وطارق ..
طارق على طوول طالع ناصر وهو عارف ردة فعـله .. دخل اصبعينه في جيبه كالعاده لا خق صفّـر مدري وش الحكمه .. :يااويل حالي بس
طارق: لاتقول بتلحقهم !
ناصر ..:لآ وش القحهم .. عندي بنات لين قبل

تو مكمل كلامه الا يرن جواله .. رفع جواله كانت سحر ..
طارق :مين ؟ .. لاتقول وحده من بناتك لأني جايع وابدخل المطعم
ناصر: طيب برد عليها .. والحقك رح اطلب .. وابجي !

راح طارق ورد ناصر
ناصر : هلا والله وغـلا ..
سحر : هآي نصور ! .. اخبارك
ناصر: تمااام بشوفتك .. او قصدي بسماع صوتك
سحر : I miss u
ناصر : مي توو .. بس مقدر اكلمك الحين .. لازم اسكر .. تامرين على شي حياتي ؟
سحر تفكـر :امممممممم .. غن لي !
ناصر : وش اغني لك بس
سحر :اني ثينـق!
ناصر .. قام يفكر .. آخر شي غنآ لها غربي من اللي تحب بدآ يغني وهو يحريها تخف عالاغنيه .. شقهت وكمل هو بضحكه حلوه : baby u know I miss u..i just wanna kiss u ..i can't right now so baby
Kiss me thru the phone
سحـر : وااو .. Kiss me thru the phone...i like it
ناصر :داري انك تحبين ذا الاغنيه ! .. عشان كذا غنيتها
سحر: ههههههه لا والله في وقتها بالظبط
ناصر .. :يالله عاد خويي ينتظرني ..مع السلامه
سحـر : بآي

يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم