رواية حبيتك من بين الناس -19


رواية حبيتك من بين الناس -19

رواية حبيتك من بين الناس -19

احمد: شكلهم اهلها

ناديةابتسمت: الحمدلله انهم جوا
يوسف: خير يادكتور كيف حالة مي
الدكتور: الصراحة هي كانت في خطر وكانت محتاجة نقل دم واللي جابوها هنا اتبرعوا لها والحين هي تعدت مرحلة الخطر لكنها غي غيبوبة
ام يوسف ومها لمن سمعوا كلام الدكتور صاروا يبكوا
يوسف: طيب هي ايش فيها
الدكتور: كان معاها نزيف في الدماغ بس اتفاديناه لكنها تعاني من كسر باليد اليسرى وشوية تشويه في جبينها بس هي حظها حلو لان الصدمة كانت قوية بس هي طلعت منها على خير
يوسف: لا حول ولاقوة الا بالله الله يشفيها
والدكتور لمح احمد: شوف هذاك الرجال هو اللي جابها
وراح يوسف لاحمد
يوسف: السلام عليكم
احمد: وعليكم السلام
يوسف: صراحة ماني عارف ايش اقولك بس من جد مشكور
احمد: لا تقول شيء انا ماعملت الا الواجب
يوسف: مشكور وكثر الله من امثالك بس ابي اسأل انت تبرعتلها بالدم
احمد: ياليت كان انكتبلي اجر بس فصيلة دمي مو نفس فصيلتها اللي هي اتبرعت اختي
يوسف ابتسم: مشكووووووورين وماقصرتم بس انت فين لقيتها
احمد : صراحة انا كنت ماشي في الخط فجأة ظهرت اختك بوجهي وماقدرت اوقف بس الله العالم اني حاولت اني مااصدمها بس هي كانت مسرعة وشكلها كانت سرحانة وماتدري عن اللي حواليها
يوسف يفكر في كلام احمد ايش ودى مي ذاك الحي غريب والله
يوسف: على العموم انت مالك ذنب باللي صار كل شيء مقدر ومكتوب
وكفاية انك جبتها نا وماتخليت عنها
احمد: الله يسلمك
ونادى يوسف اهله وقالهم على اللي صار
يوسف: امي روحوا اشكروا البنت من جد ماقصروا
ام يوسف تحضن نادية: مشكورة يابنتي الله يسعدك انشاء الله
نادية: انا ماعملت الا الواجب ياخالة والله يشفها لكم انشاء الله
وسلمت مها على نادية وشكرتها
وام يوسف كمان شكرت احمد


ياسر كان في السيارة ومعاه عبير
وكان يفكر: على قد ماحبيتك ياعبير على قد ماكرهتك ولازم اخليكي تدفعي الثمن حق مي ماراح يروح وانا اللي باخذه منك نفس المكان اللي وديت له مي بوديكي له مكان كله وحوش بشرية تنتظر الفريسة بأي وقت هههههههههه
عبير: خير ايش عندك اشوفك تبتسم ضحكني معاك
ياسر: لا بس اتخيل الشكل لمن تكشف حقيقتي
عبير: ههههههههههههه ودي اكون معك
ياسر في قلبه: هههههه بتكوني معاي لاتتعجلي
ياسر: عبير انتي تكرهي مي
عبير: اكرهها واكره اخوها لوبيدي اذبحهم الاثنين
ياسر: اخوها؟؟ ايش دخل اخوها
وحكت عبير ياسر عن يوسف واناه حبته بس هو تركها وذلها
وياسر يسمع مي وقلبه صاير نار انا الغبي احبها واسوي لها كل شيء وهي ماهي دارية عني
ياسر: تحبي يوسف طيب وانا
عبير ارتبكت: هاا انت حبيبي كمان بس يوسف دحين اكرهه اكرهه
ياسر: بس كنتي تحبينه وتضحكي عليه
عبير ياربي انا ايش سويت
عبير تمسك يد ياسر: ياسر حبيبي والله انا احبك
ياسر يدف يد عبير: انتي كذاااابة
وصاروا ياسر وعبير يتهاوشوا والجو بينهم مكهرب وياسر مقهور منها وصدره شاب حقد عليها
عبيرتصارخ: ياسر انتبه بنصدم
وماقدر ياسر يتماسك واتقلبت فيهم السيارة
***************
في المستشفى
كانوا يوسف وامهم ومها جالسين
يوسف: انا بس ابغى اعرف هي وين راحت
ام يوسف: الله يستر شكلها مسوية شيء غلط حاسة كذا
مها: لا انشاء الله بس ابويه لايدري والله غير يتعب
يوسف معصب: يعني مانقوله
مها: لا قصدي نقوله أي شيء غير انه مي خرجت من الملكة عشان تروح لمكان الله العالم ايش هو
واتفقوا يوسف وامه واخته انهم يقولوا للسواق انه اخذ مي وهي طلبت منه انها تنزل وتتمشى وانه صدمتها سيارة
طبعا تبغون تعرفون ايش صار بياسر وعبير
الحادث كان قوي وعبير على طول ماتت لكن ياسر انقذوه بس قلبه كان ضعيف وتوفى بعد ساعتين من الحادث وبكذا انتهت حياة ياسر وعبير واخذوا عقابهم من الله اللي يمـــــــــهل ولايهـــــــــمل
جاء اليوم الثاني وابويوسف واهله كلهم بالمستشفى عند مي اللي لساتها بغيبوبة وام يوسف ماوقفت بكاء على بنتها ومها تشاركها الصياح وبندر يهدي فيها وابو يوسف قلبه مشغول على بنته بس هو يضاهر بالعكس وماجد وويوسف يهدون امهم ويصبرونها ومازن رغم صغره لكنه حاس باللي صاير وقاعد يبكي على مي حبيبته اللي دايما تلعب معاه على قولته
مازن: بابا مي يترجع لنا
ابويوسف يحضن ولده: انشاء الله مي بتقوم وترجع معانا البيت
مازن: انشاء الله
ويروح مازن عند امه ويحضنها ويبكي معاها
نوف كانت في الصالة ومسرحة تفكر بمي
نور: نوف
نوف: نعم
نور: ايش رايك نروح عند سارة وسمر
نوف: افكر
نور: نوف ايش فيكي
نوف: اقولك يانور على شيء ماتصدقينه
نور جلست عند نوف: قولي
نوف: مي امس سلمت عليه وباركتلي وقالتلي سامحيني
نور: لا كويس تصدقين نوف ماجد دايما يحكيني عن مي يقول شخصيتها غريبة مرة تكون حنونة وطيبة خصوصا مع مازن ومرات تكون عصبية وحقودة
نوف: الله يهديها وتصير طيبة معانا
نور: طيب ايش رايك نزورها ونخلي علاقتنا تقوى
نوف: ههههههه انتي بس بغي تخرجي ها بتروحي عند سمر ولامي
نور: خخخخخ عادي كل يوم نروح لاحد
نوف: هههههههه افكر واردلك
ودخل عليهم بندر ومبين عليه انه زعلان
بندر: السلام عليكم
نوف + نور: وعليكم السلام
بندر: وين امي وابويه
نور: في غرفتهم ليششششش
وراح بندر عند امه وابوه وطنشهم
نور: هذا ايش فيه مايرد
نوف: شكله مايطمئن الله يستر
نور: ياخبر النهارده بفلوس بكره ببلاش
نوف: على قولتك
وكملوا هروجهم
وشوية يخرج ابو بندر وهو لابس ثوبه والشماغ بيده وشكله مهموم
نوف: ايش فيكم
ومحد رد عليها وخرجوا
نوف: امي ايش فيه ابويه
ام بندر: لاحول ولاقوة الا بالله
نور: امي قولي خوفتينا
امهم: مي بنت عمكم صار لها حادث
نوف ونور صرخوا مع بعض توهم جايبين سيرتها يالله
نوف صارت تبكي: المسكينة امس تعتذرلي عن كل شيء اتاريها حاسة
نور: ودحين هي كيف
امهم: يقول بندر انه كان معاها نزيف بالدماغ بس عالجوه لكنها في غيبوبة الحادث كان قوي
نوف تحضن امها وتبكي وام بندر تهدهد عليها وجاهم بدر
بدر: ايش فيكم
وقالتله نور عن اللي صار
بدر: الله يشفيها
نوف: انا ابغى اروح لمي
ام بندر: هي دحين بغيبوبة ماتدري عنا
نوف: برضو بروح حرام مها اكيد زعلانة
بدر: خلاص دحين نروح
وراحوا بدر واهله المستشفى
بعد مرور اسبوع على الحادثة
حالت مي ماتحسنت و لساتها بغيبوبة
وامها ارتفع عندها الضغط ونوموها بالمستشفى
والباقين حزنانين على مي ويدعولها بالشفاء
ونوف كانت مرررة متاثرة على اللي صار وكل يوم تبكي
سارة: نوف حبيبتي خلاص انشاء الله تقوم بالسلامة
نوف: اااه ياسارة انا اخر وحدة شفتها تخيلي اعتذرتلي وحضنتني ااااااااه ماني قادرة انسى شكلها ياليتني ليتها تجلس ولاتروح
سارة: نوف كل شيء مقدر ومكتوب حرام تقولي كذا انتي ارتاحي دحين
ونامت نوف على رجل سارة اللي قاعدة تمسح دموعها وشوية الا تلاقي نوف نامت بعدين حطت راس نوف على المخدة وغطتها وخرجت من الغرفة وهي تفكر بنوف على قد ماشافت من مي لكنها تحبها ومتاثرة على اللي صاب مي ربي يخليكي ليه يانوف
وكانتسارة بتروح بيتهم بس قالت بتمرعلى بدر تسلم عليه من الحادث ماشفته زين
بدر كان يكلم جوليا اللي اتصلت عليه
جوليا: والله مشتاقيئلك كتير
بدر: وانا اكثر بس
بدر وقف موقادر يكمل يخاف يقولها على سالفة زواجه تقوم تزعل
جوليا: بس ايه بدر
بدر خليني اقولها وارتاح
بدر: جوليا انا بتزوج قريب
جوليا انصدمت: شووووو
بدر: جوليا انا قلتلك من زمان اني مستحيل اتزوجك انا احب بنت جيراننا من زمان ودحين خطبتها وصارت ملكتنا وزواجنا بالصيف
جوليا: بس انت ماقولتلي انك تحب
بدر: ماكنت ابغى اجرحك
جوليا: بس انت جرحتني كتير باولتك دي انا اتأملت منك كتير بدر
بدر: انا اسف جوليا بس والله انا احب سارة ومن زمان اتمنيت اني ارتبط بيها
جوليا بحسرة: اوكي بدر الله يوفقك
بدر: لاتزعلي جوليا والله اني حبيتك
سارة كانت بتدخل الغرفة بس سمعت جملة بدر الاخيرة وماقدرت وعلى طول خرجت وراحت بيتهم ودموعها على خدودها

ههههههههههههههههه
يسلمووووووو على مرورك مملوحه وهذا البارت تحت


&&& الجزء الأخيـــــــــــــــ ـر &&&
بدر: لاتزعلي جوليا والله اني حبيتك بس كأخت ليه وانا عمري ماوعدتك بالزواج صح ولا لا ؟؟؟؟
جوليا ساكتة وماترد لانها ماهي قادره تتكلم من البكاء
بدر: جوليا كل اللي ابغاه منك انك تدعيلي ربي يوفقني وانتي انشاء الله بتلاقي اللي بنسيكي بدر واهله كمان
جوليا ابتسمت: عمري مابنساك يابدر والله يوفئك مع اللي اخترتها
وقفل بدر من جوليا وحس براحة كبيرة
بدر: الحمدلله هم وانزاح من قلبي خليني اروح عند سارة
وراح بدر لغرفة نوف يحسب سارة موجودة وفتح الغرفة لقي نوف نايمة وسارة ماهي موجودة
بدر: وين راحت
وراح يدور عليها في البيت مالقيها ولقى نور خارجة من المطبخ
بدر: نور وين سارة
نور: الله لنا مسرع فقدتها
بدر: موشغلك
نور: هههههههههه اكلتني سارة راحت بيتهم
بدر: ليه
نور: حلوة ذي ليه عادي البنت راحت بيتهم ليه تحسب نفسك تزوجتها تراه لسه بيت ابوها بيتها
بدر: تافهه انا ايش مقعدني اكلم ناس سخيفة
نور: والله مالسخيف غيرك
وراح بدر لغرفته ودق على جوال سارة وماردت عليه
سارة كانت في السيارة مع سواق اهل بدر وتطالع في جوالها وهو يدق بإسم ( دنيتي) وعيونها مليانة دموع
سارة في قلبها: ليه يابدر بس معقولة انت كذا لا مومعقولة بدر يحبني والادلة على حبه ليه كثيرة انا المفروض مااتسرع بس انا سمعته يقولها ياربي مين هذي جوليا ومن وين طلعت بس انا احب بدر وانا اولى فيه من غيري انا اللي حبيت السنين هذي كلها وانا اكثر وحده استاهل بدر لازم مااسيب بدر بعد مالقيته لازم ياانا ياجوليا هذه
***********************
سامي: خلود ماكلمتي نوف
خلود: مسكينة نوف
سامي انفجع: ايش فيها
خلود: مسكينة بنت عمها صار لها حادث وهي دحين بغيبوبة
سامي: الله يشفيها وكيف نوف
خلود: نوف مرة متأثرة الله يعينها
سامي: طيب روحولها نسوها شوية
خلود: والله فكرة نروح انا وعهود
سامي: خلاص يلا انا اوديكم
خلود: اوكي
***********************
.سارة بعد ماوصلت بيتهم دخلت غرفتها على طول وفكت عبايتها وجلست على السرير مسرحة وبعدين راحت سحبت من تحت مخدتها اللعلبة اللي اعطاها بدر يوم الملكة
سارة: هذي اكبر دليل انو بدر يحبني انا لازم مابين لبدر وانشاء الله مع الايام بنسيه جوليا هذي
وقررت انها تدق على بدر
ودقت سارة على بدر اللي ماصدق
بدر: حبيبتي سارة وينك
سارة: ههههههه في بيتنا
بدر: وليه لمن ادق عليكي ماتردي
سارة: ا لا بس جوالي كنت حاطته سايلنت
بدر: طيب ليه رحتي من غير ماتمري عليه
سارة :اسفة حبيبي بس دقت عليه امي وقالتلي اجي بسرعة عشان اسلم على خالاتي لانهم بيسافروا((( هذا الكلام صار امس وخالاتها سافروا بس سارة اضطرت انها تكذب)))
بدر: خلاص عاذرك تدرين ليه
سارة بدلع: ليه ياقلبي
بدر: لانك قولتي ياحبيبي
سارة تبغى تزيد بدر تولع: انت حبيبي وقلبي وروحي ودنيتي وعمري وكل شيء بحياتي احبك احبك احبك احبــــــــــــــــــــــ ــــك
بدر: ياويل حالي انا لحقيني سارة بموووووووووووت
سارة: انشاء الله يومي قبل يومك
بدر: الله يطول بعمرك واسعدك
وكملوا بدر وسارة حديثهم وسارة في بالها انها راح تنسي بدر جوليا وانشاء الله حتقدر
************************* ******
خلود: نوف انشاء الله ربي بيشفي مي هي دحين محتاجة دعائكم لها والبكاء مايفيد
نوف: يعلم ربي اني بكل صلاة ادعيلها نفسي تقوم مي ونرجع نحب بعض زي ماكنا صغار هي صح مي غلطت عليه كثير بس والله اني مسامحتها اهم شيء تقوم
خلود: انشاء الله ربي يستجيب دعائك بس انتي قومي غسلي وجهك وخلينا نهرج مع بعض والله مشتاقة لهروجك وخفة دمك
ابتسمت نوف لخلود وراحت تغسل وجهها وخرجت مالقيت خلود..... وغيرت لبسها بس انتبهت انه في شيء على السرير وراحت عنده ولقيته كيس صغير في علبه فتحتها لقيت فيها سلسلة ذهب مررررة ناعمة وابتسمت نوف ورجعتها مكانها وراحت عند البنات
خلود تبتسم لنوف حاسة انها شافت الهدية
نور: ياهلا والله بأختي اقول خلود تعالوا كل يوم عشان الضحكة تعم بيتنا
خلود: هههههههههههههه انشاء الله وبجيب اخويه معايا
نور: عاد اخوكي هذا اهم شيء
نوف تضحك على خلود ونور الله لايحرمني منكم
نوف بصوت واطي خلود: قوليله مشكوووووور على الهدية
خلود: مين هو؟؟؟
نوف: اللي بتجيبيه معاكي كل يوم ههههه
خلود: هههههههههههه يوصل
عهود: انتي ايش عندك ايش تقولي لنوف
خلود: سررررررررر


نور: هيييييه نوف احنا يالله تحملناكي انتي وسارة دحين بتكملينها مع خلود
نوف: موتي حررررررررة ماني قايلتلك
نور: هههههه والله ماني ميتة ولاشيء بكرة تجين وتقولي ليه
نوف: تكفين يالمهمة
خلود: سارة كيف حالها
نور: سارة عايشة بدنيا ثانية خخخخخخخخخ
خلود: ليه
نوف: لا بس تدرين ملكت وعاد تعرفين حال المتملكين
خلود: هههههههه الله يسعدهم انشاء الله ويسعدك مع سامي
نوف: انشاء الله
وكملوا البنات سوالفهم التي لاتخلوا من المناقرة
***********************
في المستشفى
مي حالتها زي ماهي وكان في الغرفة عندها مها وكانت تقرأ قران ودخل عليها ماجد
ماجد: السلام عليكم
مها قفلت القران: وعليكم السلام
ماجد: كيفك مهاوي وكيف مي دحين
مها تطالع في مي: انا بخير ومي الله يقومها لنا بالسلامة
ماجد: اميييييييين
مها: ماجد حبيبي ابغاك تمر على امي تاخذ عيالي تويهم بيت عمي امي بروحها تعبانة وعيالي اشقياء بيتعبونها
ماجد: انشاء الله بس انتي ارتاحي شوفي وجهك كيف اصفر
مها: من وين تجي الراحة الله يعين بس
ماجد: يلا مع السلامة وانتبهي على نفسك
مها: انشاءالله ... مع السلامة
يوسف ومن يوم اللي صار وهو يفكرايش اللي خلى مي تجري في الشارع ااااه متى تقومي يامي وتريحيني من الشك اللي بيقتلني
عبدالعزيز: يوسف خير ياخوي لي ساعة وانا اكلمك وماترد
يوسف: سامحني بس مسرح شوية تدري اختي في غيبوبة والله اعلم تقوم ولا لا
عبد العزيز: خلي ايمانك بالله قوي والله يشفيها
يوسف: امين
عبد العزيز: قوم في محاضرة اليوم تعال روح معاي وغيرالجو الكئيب هذا
يوسف: ايه والله جزاك الله خير ياعبدالعزيز
**********************
في السيارة
سامي: خلود عندي لكي خبر
خلود ارتبكت: اش فيه
سامي يضحك: ههههههه ايش فيكي خير انشاء الله
عهود: يلا سامي قوووووووول
سامي: طيب طيب حريم مايصبروا.. خلود جاكي عريس
خلود: انا ماابغى اتزوج
عهود: وليه انشاء الله
خلود: بس كذا
سامي: ابلعي ريقك اول شيء اعرفي مين العريس بعدين ارفضي
عهود:ميييييييييييين بسرعة
سامي: فهد صاحبي خطبك
عهود: كلللللللللللللللللللللللو ش
سامي: ههههههههههههه مرجوجة
عهود: هذا تعبير مؤقت عن فرحي لاختي الحبيبة
سامي: ههههههههههههههه خلود ايش فيكي ساكتة
خلود من الفرحة ماهي عارفة تتكلم اخيرا تحقق حلمي الحمد لله الحمدلله
عهود: هههههه انت ماتعرف المثل اللي يقول السكوت علامة الرضا
سامي:انتي اسكتي خلينا نعرف رأي العروسة
خلود: والله مدري خليني افكر
عهود: شفت كيف انا افهمها وهي طايره هي قالت خلوني افكر يعني موافقة لانها اول قالت ماابغى اتزوج
سامي: ههههههههه والله انك سوسة
عهود: ههههههههه اعجبك ترى انا موجودة في الخدمة بأي وقت
خلود: اقول اقلبي وجهك
عهود: على أي صفحة
سامي يضحك على اخواته: هههههههههه والله ضحكتوني طيب دام انك تفهمينها وهي طايره قولي ليه كيف شكل نوف لمن تجيبوا سيرتي
عهود: اشوفك قمت تصتاد في الماء العكر
سامي وخلود: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
عهود: تضحك عليه ها عناد ماني قايلة
خلود: مولازم انا اقوله
عهود: هههههههههههاي خلاص ضمنت
سامي: ضمنت ايش
خلود: ها اقول سام حبيبي سيبك منها هذي هبلة
سامي: على قولتك خلينا بسالفتك ها ايش رأيك
خلود: زي ماقلتلك خليني افكر واردلكم
سامي: يصير خير انشاء الله
عهود: سامي تبغاني احكيك عن نوف
سامي: ياليت والله
عهود: طيب خذ عندك خخخخخخخخ
وصارت عهود تتكلم عن نوف ماخلت شيء ماقالته له


في البيت
ام سامي: اليوم دقت عليه ام فهد تخطب خلود
ابو سامي: والله فهد رجال والنعم فيه
خلود مستحية
سامي: ايوه هو دق عليه قالي وانا قلت لخلود خلاص
ام سامي: ها اجل خبري قديم
ابو سامي: وايش رايك ياخلود
خلود: براحتكم
ام سامي: والله هما ناس طيبين وامه عسل
خلود: افكر واقولكم
ابو سامي: خذي راحتك يابنتي
واستأذنت خلود وراحت غرفتها وهي الفرحة ماهي سايعتها اخيرا ااااااااااه
ودقت على لينة تقولها
بعد مرور اسبوعين
كانت ام يوسف ومها عند مي
ام يوسف: مها شوفي مي اتحركت
قامت مها وراحت عند مي وفعلا لقيت مي تتحرك
مها: مي حبيبتي
مي تحاول تفتح عيونها بس ببطء
مها: امي مي فتحت عيونها
ام يوسف: ياحياتي يابنتي الحمد لله ياربي
وراحت مها تنادي يوسف اللي كان بره
ونادوا الدكتور
مها: هي توها فتحت عيونها بس ليه رجعت نامت
الدكتور: شيء عادي في البداية كذا هي انشاء الله بعد كم ساعة تقوم بس اطمنوا كل شيء تمام
ام يوسف: الله يسعدك ياولدي
وابتسم الدكتور واح عنهم
يوسف: الحمدلله على كل حال
وقامت مي بعد 4 ساعات وكان في اهلها كلهم ومي تطالع فيهم وهي خايفة منهم ودموعها بعيونها ماهي عارفة ايش تقول بس اهلها مبسوطين اهم شيء انها قامت بالسلامة
في اليوم الثاني حاولت مها تكلم مي بس هي ماهي راضية تتكلم
ام يوسف: والله مدري ايش فيها ليش ماتتكلم ودموعها مليانة بعينها
ماجد: دحين اروح للدكتور اساله
الدكتور: اختك مافيها شيء بس هي مصدومة نفسيا عشان كذا فقدت القدرة على الكلام لكن انشاء الله بعد كم يوم بتتكلم وانتوا لاتنسوا انها قامت من غيبوبة
ماجد متحسر على مي: ربي يشفيها
وراح ماجد وقال لاهله على اللي قاله الدكتور وكان في يوسف وكانت مي مسويه نفسها نايمة بس هي صاحية
ام يوسف: مدري ايش صابها
يوسف في قلبه: مدري ايش السر اللي عندك يامي انا حاس انك تقدري تتكلمي بس انتي ماتبغي
نوف ابويه كيف اسوي ملكة ومي في المستشفى
ابو بندر: مي دحين بخير وقامت من الغيبوبة ولمن تطلع انشاء الله نسوي ملكة وانا قلت لسامي خليها عائلية وهو وافق
نوف: مي قامت الحمدلله
ابو بندر: ايوه قالي بندر اليوم ها ايش رأيك
نوف: خلاص بس لمن تطلع مي
ابوبندر: خلاص انشاء الله
بعد مااطمنوا اهل مي انها قامت راحوا البيت وكان عندها مها ويوسف
يوسف: مي انا حاس انوا انتي صااحية وتقدري تتكلمي بس انتي ماتبغي تكلمينا وصدقيني اننا احنا مابنسوي لك شيء وانا اوعدك بس تكلمي
مي في قلبها: ايش اقولك يايوسف اقولك اني خرجت مع واحد وداني شقته لااا مستحيل
يوسف: مي ترى لو تكلمتي دحين بيكون من مصلحتك ترى ان اذا بسامحك دحين مابسامحك بعدين
مي فتحت عيونها وعلى طول نزلت دموعها المكبوتة داخل عيونها
مي: يوسف


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم