بارت مقترح

رواية قلوب عميقة -20

رواية قلوب عميقة - غرام

رواية قلوب عميقة -20

وضحكوو الكل على المواقف الحلوه بينهم..واتحركوو من بيتهم الساعه تمنيه لانه يبغالهم ساعه عشان يوصولو وهما يبغو يكونو هناك تسعه ومايبغو يتأخرو عن هالموعد..المهم كان ترتيب السيارات كالاتي....
السياره الاولى: سيارة ابو خالد والي كان معاه بس ام خالد لانهم يبغو يسترجعو ذكريات الماضي ويحطو اغاني عبدالحليم وام كلثووم وهالاغااني حقت الكبار في السن وكمان عشان ابو خالد يبغا يراضي ام خالد الي زعلت منه على كلامه في الفطور فيبغا يراضيها على طريقته فما اخد احد معاهم<<<عجايز ما ينلامو يبغو ياخدو راحتهم ههههههههه....
السياره التانيه:سيارة خالد ومعاه ولده محمد وكان مايبغا ياخد احد معاه الا انه منى اصررت عليه ياخد رندا معاه لانها ماتبغا تقعد مع رندا في سياره وحده وخايفه منها<<<رندا عامله الرعب لمنى الله يعينها عليها..فبالتالي صار في سيارة خالد..خالد ومحمد ورندا...
والسياره التالته:سيارة امجد فيها امجد ومنى واخدين راحتهم تؤم ويتفقوو مع بعض ومو هامهم في الدنيا شي اغاني ورجه وحركاااات...
والسياره الرابعه:سيارة السواق راجو وفيها كاكي وتيتا والعبش
المهم في سيارة امجد...
منى:امجد بليييز الله يخليك شو بتخسر لو تمر عليها
امجد:منوووي ماتفهمي شو اقولك هيا زعلانه مني بالله كيف اروح لها وبعدين خليني افتك منها شويه ومو كفايه حقابلها اربعه وعشرين ساعه في المزرعه
منى وهيا تطالع فيه بنظرة تشكك:مجووود مو عليا هاااا الكلام دا مو من قلبك انتا تبغا تمر عليها بس خايف من موقفها تجاهك اعترررف شو الي يغيرك بعد ماكنت رافض نهائياً وجودها في حياتك
امجد والي مايخبي شي على اخته منى تؤمه قلها على افكاره:والله يامنى اني مو غيرت رأيي بس شفت اني لو قعدت على حالي وافكاري كان كرهت البنت عمرها وحرااام لمى ماتستاهل الا الحب والاحترام وصراحه من مواقفي معاها ماشفت الا الخير برغم انها غلسه شويه وماتسمع الكلام بس شو نقول بنت عمي ولازم نستحملها
منى:ويعني
امجد:شو ويعني
منى:اتقبلتها خلااااص رضيت بالامر الواقع
امجد:تقريباً
منى:كيف تقريباً هادي
امجد:يعني مستحيل اسمح لهم يخططو في مستقبلي على كيفهم انا راح احضر الدكتوراه والماجستير واسوي كل الي كان في بالي سواء بوجود لمى هادي او عدم وجودها
منى:يعني تسافر وتسيبها
امجد:ليش لاء؟؟
منى:مجوود بلا بياخه دوبك تقول ماتستاهل الا الحب والاحترام كيف تروح وتسيبها سبع عشره سنين
امجد:والله مدري
منى:طيب والخطه حقتنا شو صار فيها؟؟
امجد وهوا يبتسم:مو هوا دا الي خلاني اتقبلها اكثر
منى بإستغراب:كيف يعني مافهمت؟؟
امجد:اممم يعني انا كنت ناوي اكمل الخطه وقلت حتى لو انخطبنا او انملكنا راح نقدر نفسخها لو اتعلقت في شخصية خالد هادا او حبته
منى:طيب وبعدين؟؟؟
امجد:وبعدين هيا حبتني اااا قصدي حبت خالد انا متأكد بس ما اعترفت له واظن انها كانت تكااابر بس بعدين كنت متصور اني ممكن اكمل اللعبه معاها بعد الملكه بشكل اكبر لكن فاجئتني..وهنا وقف امجد عند محطه وكلم الهندي حقها وقله يعبي بنزين...
منى:مجووووووود كمللل
امجد:ها دقيقه اصبري..ايوه ولو سمحت هات اتنين بيبسي واتنين تويكس
منى:مجوود دوووب كمللل ما احب احد يقطع القصه ويغير الموضوع
امجد وهوا يقفل طاقته ويكلمها:ياهبله سوتيها قصه دحين
منى:ايوه مالك دخل المهم كمللللللل
امجد:طيب فين وصلنا؟؟
منى:يوووووه انا الغلطانه اصلاً الي جالسه اسمعك ومعطيتك وجه
امجد:يوه منك مو مني ايش فيها نسيت فين وصلت مافيها شي يعني
منى:طيب وصلت لمن فاجئتك
امجد:ايوه صح وبعدين فاجئتني انها...في هاللحظه دق الهندي الطاقه وفتح له امجد واخد الاشياء منه ومنى حتتجنن من حركااته البارده.....
منى:اوووووووووف
امجد وهوا كاتم ضحكته:ايش بك؟؟
منى:ولااااا شي بس فارق عني
امجد:طيب ماتبيني اكمل
منى:لاااااء ما ابغاك تكمل ولو سمحت بعد كدا لاتحكيني شي عنك وما ابغا اتكلم معاك
امجد:لاااا الله يخليكي لاتزعلي مانقدر على زعلك يعني منتي شايفه مو بيدي الهندي هوا السبب مو انا
منى بقلة صبر:طيب اخلص اتكلم بسرعه مو تقول الكلام بالقطاره نقطه نقطه
امجد:طيب ولاتزعلي فاجئتني انها قالتلي على اساس اني خالد قالتلي ما اقدر اكلمك انا انخطبت وصرت على ذمة رجال وما اقدر اخونه واعتبر كلامي معاك خيانه له فا اسمحلي لازم ننهي الي بيننا..انا صراحه كبر راسي فيها انسانه محترمه علاقتنا ببعض وماتبغا تخونني لمجرد مكالمه في ماسنجر وانا مستهين فيها وناوي افسخ خطبتي منها بأي طريقه فقررت اني اغير تعاملي معاها وااحاول اتقبلها وارضخ بالامر الواقع
منى:وايش قلتلها انتا؟؟
امجد:قلتلها على اساس اني خالد روحي الله يوفقك ومدري ايش من كلام المحبين الي يضحو ههههههه عاد انا خبره في هالاشياء وبسسس خلصت السالفه على خير
منى:ياعيني على الي عندهم خبره طيب يعني انتا دحين حذفتها من ايميلك ولاكيف
امجد:صراحه لاء خليتها قلت يمكن في يوم تضعف وتكلمني ديك الساعه اعرف انها خاينه من جد وافسخ خطبتي منها وتصير جات منها مو مني
منى:لااا حرام عليك لاتظلمها ادريبها لمووي طيبه واخلاق وماتسوي كدا ولو كانت تبغا تضعف كان ضعفة من البدايه مع كل المحاولات الي حاولتها انها تحب خالد وتسيبك انتا امجد عشانه
امجد بتفكير:اممم ادري
منى:طيب دحين ممكن تمر عليها
امجد:امممم لاء
منى بقهر:طيييييب...واخدت جوالها واتصلت على لمى..
منى:الووو
لمى:اهليييين وسهليييين بمنونتنا
منى:هلا فيكي حبيبتي كيفك
لمى:بخير يامال الخير انتي كيفك وايش اخبارك
منى:بخير دامك بخير اقولك
لمى:خير امري تدللي
منى:متى حتروحو المزرعه
لمى:اممم يمكن بعد ساعه او اكثر او اقل مدري والله بس ليه؟؟؟
منى:طيب عندك استعداد تجي معانا دحين؟؟
وفي هاللحظه انتبه امجد انها بتكلم لمى ومسك يدها وجر الجوال وحط يده عليه عشان ماتسمع:مجنونه انتي ماتفهمي ايش اقولك انا؟!!!
منى بتحدي:مو على كيفك انا ابغاها تجي معايا ما ابغا اقعد هناك لحالي وانتو موديننا بدري ومحد راح يجي بدري يعني ايش اسوي لحالي على الاقل هيا تسليني
امجد:عندك رندووي اتسلي معاها
منى:متزاعله معاها وبعدين مايخصك انا ابغا لمى انتا مر عليها ومالك دخل ومو لازم تكلمها ولاشي
امجد:يوووه منك
منى:البنت على الخط حرام عليك
امجد وهوا يعطيها الجوال بسرعه:ايوه صح نسيت خلاص قوليلها ربع ساعه واحنا عندها
منى بإبتسامة نصر:ان شاااء الله
واخدت منى الجوال وكلمتها:الوووو
لمى:فينك فين رحتي؟
منى:هههههه سوري بس طاح الجوال في السياره ومالقيته بسرعه ها المهم شو قلتي بتجي معانا ولالا؟
لمى بتردد:مين انتو؟
منى حست انه لمى لو عرفت انه امجد مابتجي فضحكة عليها وقالت لها:انا و خالد
امجد طالع فيها بإستغراب...!!!؟؟؟
وكملت منى كلامها:هاا بتجي ولالا خلاص قربنا من بيتك قولي قرارك دحين
لمى بأسف لانه خالد مو امجد واتمنت لو امجد عشان ترفض وتحرق قلبه وتبين له انها زعلااانه قالت:طيب خلاص مرو عليا
منى وهيا مبسووطه:عشره دقايق واحنا عندك
لمى:اوكي باي
منى:باي...يالله اسرع امجد رضيت<<<واتقصدت تقول امجد عشان تشكك لمى..وقفلت منى الجوال بسرعه وحطته في شنطتها وهيا عارفه انه لمى سمعت اخر جمله ومتأكده انها دحين حيرانه مين الي معايا امجد ولا خالد..
لمى:الووو يوووه قفلت السماعه قليلة الادب..
لمى عقلها طار:دوبها قالت لي انه مامعاها احد غير خالد من فين جا امجد يوووه منها هادي منى خلت عقلي يطير كيف بالله اعرف دحين وبعدين حتى لو امجد ايش فيها مالي دخل فيه هوا الغلطان والمفروض هوا الي يستحي على وجهه ومايكلمني او يواجهني بس يالله خالد ولا امجد المهم انهم جيين ولازم اتجهز.....
وبعد اقل من ربع ساعه وصل امجد ومنى لبيت عمهم ابو محمد ونزلت لمى من بيتها عشان تركب معاهم السياره....

*&*الجزء الثامن والعشرون*&*
لما نزلت لمى وشافت امجد في السياره اترددت تدخل ولالا ...
لكن بعد ثانيه قالت في نفسها بلا هبل ايش يعني امجد حدخل السياره يعني حدخل مابقي الا هوا عشان اخاف ولا استحي منه..
ومشيت من قداام السياره بكل ثقه وغرور واتعمدت تمر من قدام السياره عشان تثبت له انها ماتخاف منه ولاشي.. وقعدت ورا امجد عشان تقهره....
لمى وهيا تشيل الطرحه عن وجهها:مرحبا
منى والابتسامه شاقه وجهها:هلاااا لمووووي منورره السياره
لمى:احم..ادري لاداعي
منى:هههههههههه حلووه هادي الله على الثقه انا اعرف الناس تقول منوره بوجودك او ميرسي او شي زي كدا بس اول مره اشوف احد يقول احم ادري لا داعي<<<وتلقد طريقة كلامها بتريقه..
لمى:ههههههههه لاياحبيبتي لسه ماعرفتيني...انا اشوف انه الواثق مايحتاج احد يقوله اذا نور ولالا لانه عارف اصلاً انه نوور ونوور بقوه كمان<<<وتمد لسانها لي منى..
منى:هههههههههاي تكفييييييي الله يخليكي بمووت انا وهالواثق هاهاها
وقعدو لمى ومنى على هالحال فتره سوالف وضحك ورجه..ومطنشييين امجد على الااخرررررررر ولاكنه موجود معاهم في السياره من اساسه....
امجد في نفسه انقهر لكن مابين على وجهه..ولمى كانت بين فتره وفتره تلقي عليه نظره وشافته عاااادي ومافيه شي وانقهرت لانه ماعبرها ولا سأل عنها وعن حالها ولاشي...وحتى ماهمه ولا انقهر لانها كمان ماعبرته ولا كلمته...
امجد في نفسه احسن خليها تولي مين هيا الي حقهر نفسي عشانها او عشان انها ماعبرتني اصلاً طول عمري ابغا الفكه منها ودحين لمن سابتني انقهر.....لالالا يابوووويه خليهاا توووولي مو انا امجد الي تقهرني وحده زي كدا..<<<الغرور قاتلهم هالاتنين...
وفجئه دق جوال امجد..
نور حياتي
يتصل بك
ابتسم امجد وشق حلقه من الفرح ورد وقال...
امجد: هلاااا والله هلا بالغلا كله هلا بعمري وحياتي انا<<<امجد في باله انه مابيوفت فرصه يقهر فيها لمى وبما انه نور حياته اتصلت فراح يتسغل الموقف ويقهرها...
........:هلا حبيبي كيفك؟
امجد:بخير يامااال الخير..انتي كيفك؟
وفي هاللحظه انتبهت منى لأحمرار وجه لمى والعصبيه والزعل الي على وجهها واستنجت على طول انه سبب كل دا امجد...فطالعت فيه لقته يكلم في الجوال...
امجد:عمري وحياتي انتي تدللي بس
منى احمر وجهها من الكسووووف كيف امجد يكلم بنت وقدام مين قدااام لمى خطيبته ولا شو مو كلام عادي كلام كله غزل ودلال...
........:حبيبي لمن توصل كلمني طمني عليك اوكي
امجد:تأمرين امرر من عيوووني ولو كم ناااديه عندنااا
وهنا منى ولمى بققو عيونهم..كمان يقول اسمها قدامهم لازودها هادا...!!
منى وهيا تقرص امجد فيده عشان يستحي وينهي هالمكالمه النحسه:مجداف<<<دا الاسم منى تزهم بيه امجد من ايام الطفوله لمن تكون معصبه منه او مقهوره...
امجد:اااي دقيقه قلبي...وجع ايش تبغي وليه تقرصيني؟؟؟
منى تكذب عليه عشان يخلص مكالمته:ولاشي سلامتك بس عطشانه وقف عند البقاله وجيب لي بيبسي<<<عندهم ادمان بيبسي...
امجد بعصبيه مصتنعه:مو دوبك قبل شويه شربتي
منى:وي ابغا تاااااااني حرام يعني
امجد:لا مو حرام بس اصبري اخلص مكالمتي وبعدين ادور لك على بقاله اوقف عندها
لمى في نفسها ياوقاحتك ياخي طيب احترم وجودي على الاقل...ياربي منك يا امجد ماصدقت اقرر عنك شي عدل..تخليني اغير رأيي وارجع لنظريتي الاوليه...ليه يااااربي كدا ليه كل ما احاول احط امل لحياتي الاقي امجد يهدمه ويقتله...
امجد في هاللحظه رفع عينه للمرايه وشاف دمعه نزلت من عين لمى..فحز في خاطره مره هوا كان بس يبغا يقهرها لكن مو يحرق قلبها ويخليها تبكي..فندم مره وقرر ينهي مكالمته هادي..
امجد:اكلمك بعدين باي
منى..................ساكت ه مالها وجه تتكلم بعد عمايل امجد وصارت تلوم نفسها لانها هيا الي خلت لمى تجي معاهم...
وقف امجد عند اقرب بقاله..وقال..
امجد:منى تبي شي تاني غير البيبسي؟؟
منى: لا ما ابغا
امجد وهوا يطالع في المرايه ويشوف لمى:وانتي لمى تبي شي؟؟
لمى بعصبيه:......لاءءء
امجد ببروود:برااااحتك
ونزل وجاب كم علبة بيبسي وحلويات ومن هالاشياء..
وفي هاللحظه لمى مسحت دمعتها وخافت لايكون احد لاحظها وماتدري انه منى وامجد لاحظوها من بدري...وطالعت لمى في منى وحست انها محرجه وقالت حنتقم منها لانها كذبت عليا وقالت لي خالد الي في السياره...
لمى:منى
منى بتردد:هلا
لمى:ليه كذبتي عليا؟؟
منى وهيا تبتسم:انا متى كذبت عليكي
لمى وهيا تطالع فيها بنص عين:ويعني مين الي قلي انه خالد االي في السياره مو امجد هاااا؟؟
منى:اممممم مدري ليه انتي كلمتي احد غيري في الصبح
لمى:لا والله
منى:هههههههه ايه والله
لمى:طيب حسابك معايا بعدين
منى وهيا تصتنع الخوف:بريئه والله بريئه
لمى:هههههههههههههههههه
ولاحظت لمى امجد وهوا جي فسكتت وصارت تراقبه بعصبيه وقهر بس لمن شافته مظبوط حست انها شويه وتتخبل من حلاته كان امجد على الصباح مرره كوول كان لابس بلوزه بيضه كت مااسكه في جسمه لانه جاته فتره كان يروح نادي وحركات فصار جمسه مره كووول المهم كان لابس بلوزه بيضه كت وبنطلون جنز ونظارات شمسيه زرقه رهيبه وخصل من شعره الشوي طويل على وجهه..لمى كانت متخبله فيه وما انتبهت للحركه الي سواها..امجد لمن شافها تطالع فيه ابتسم وفرح وراح لعند بابها وحط الكيس في عبها ورجع لمحله...
منى استغربت تصرفه بس سكتت...اما امجد فقال..
امجد وهوا يشيل النظاره من عينه:لمى هاتيلي واحد بيبسي ولبانه
لمى في هاللحظه استوعبت الحركه وانه جا الين عندها وحط الكيس في عبها فعصبت مررره وقالت شو شاايفني خدامة ابوه يجيب الكيس عندي ولا يتأمر ويتشرط...الناس تقول من فضلك لو سمحتي..وهادا هاتيلي وجع...
امجد استنى دقيقه بس لمى ما اتحركت ولاحركه وكان القهر والشر يندر من عينها..فحاول يقهرها زياده فلف نفسه و مد يده واخد الكيس وكانت لمى حاطه يدها على الكيس فهوا مسك يدها وبعدها عن الكيس واخده...ولمى كانت شويه وتنفجررر لاا عااااد هادا مره زودها مين يحسب نفسه..
ومنى ساكته طول الوقت وتراقب حركات امجد البااااااايخه وتقول في نفسها...الله يعدي هاليوم على خير....
امجد كان شكله ايزي ومافيه شي بس هوا من جواته كان حاسس بالندم ويقول انا ليه اعاملها كدا حراااام والله اني غبي بس شووو اسوي ياناس تصرفاتي لا اراديه ما اقدر اتحكم في نفسي خصوصاً مع لمى ما اقدر لازم اتجاهلها واقهرها احس دا الشي مو بيدي والله مدري لييييه احب كدا...الله يهديني واحاول اعدل نفسي دحين بالله ايش حيراضيها هادي بعد كل هالحركات الله يستر بس الله يستر...
امجد عادتاً لمن يزعل او يحزن لازم يحط موسيقى هادئه ورومنسيه...فلا شعورياً مد يده لمكان اشرطته وحط افضل شريط عنده عشان يريح اعصابه المتوتره...
لمى لمن سمعت الموسيقى اتفاجئت معقوله امجد يحب هالنوع من الموسيقى زيي معقووله شي بي هالرقه والرومنسيه والجمال يجي في يد هالانسان المتوحش مااتجي ابدا...وانتبه امجد لنظرة الحيره في عينها بس ماعرف سببها...وكمل طريقه وهوا يفكر كيف حيراضيها..
اما لمى كملت طريقها وهيا تحاول تفهم شخصيه هالانسان المعقد والغريب...
ومنى احترمت صمتهم الاتنين وما اتكلمت..وافتكرت مازن...صاار لها فتره طووويله ماعرفت عنه شي ولاشافته من اخر مره اتجرأت فيها وقالت له وانتا اكثرررر كل ماتفتكر شكله وهوا يقولها وحشتيني تحس نفسها بتمووووووت...منى صارت تفكر جدياً في مازن تحس تجاهه بانواع الاحاسيس والمشاعر الي ماهي قادره توصفها ولاتعرف ايش هيا...دوم تفكر فيه وفي حركاته معاها وصارت تقول مدام هوا يحبني ليه ما اتقدم لي.. ليه ماجا وكلم اهلي وخطبني و"ريحني" وريح نفسه...اكيد انه لعاااااب زي ما اتوقعت..لالالا مازن مو من هالنوع حتى انه حاول كتيرررر يبغا يقولي شي ولا مره خليته ولا اعطيته فرصه ودوم اهزئه ياما هنته كتيررر ونزلت بكرامته الارض وهوا متحملني ولا غلط عليا بكلمه واي واحد محله كان يئس مني وسابني من زماااان...يعني بلاهي هوا دحين معايا والله ماهو داري ايش موقعي في الكره الارضيه وما يدري اذا انا حيه ولاميته...وبعدين غيرت مسار افكارها..وصارت تفتكر في الاشياء الحلوه الي معاااه..من يوم ماعمرها 15 سنه وهوا كان يبين لها انه يحبها ويبغاها..الين صارت 16 وواجهها واعترف لها بحبه بس بطريقه غير مباشره في بيت رهف بس هيا زعقت عليه وقالت له:لاتفكر حتى تجيب طاري اسمي على لسانك واذا الحب في قلبك وفؤادك فخلييييييييييه ينفعك لاني عاايفه الحب دامه من عندك ومعاك وانا انسانه متربيه وما اسمح لنفسي اكون علاقه معاك حتى لو كانت هالعلاقه هيا اجمل علاقه على وجه الارض تفهمني ولالا...وكانت ردت فعله انه قدم لها ورده حمرا كانت في يده وابتسم وقلها...برضووو احبـــك..ورااح..افتكرت هالشي وابتسمت من قلبها ياااا الله قد ايش مر على ديك الاياااااااام...وكملت افكارها والابتسامه في قلبها قبل وجهها..وكان امجد يطالع فيها وهوا مستغرب بس ماحب يسألها وقال في نفسه بعدين نشوف حكايتك انتي كمان...
ولمن وصلو امجد ومنى ولمى للمزرعه كان خالد طالع بسيارته من البوابه...
امجد:هلا وغلا
خالد:اهليييين بدررررري كان اتأخرتو شويه
امجد:هههههههههههههه والله معليه كانت عندي شوية مشواير وكمان اخدنا لمى معانا..المهم متى وصلتوو؟؟؟
خالد:من زماااااااان المهم ادخل كلم امي من اول تسأل عنك
امجد:طيب بس انتا فين رايح؟؟
خالد:انا رايح اجيب الدباب حقي نسيته في الورشه المفروض اجيبه من امس بس يالله ابغا اروح الحق اجيبه قبل مايجي رائد عشان افاجئه
امجد:ههههههههههههههه انتا ورائد حقك دا المهم انا ابغا اجي معاك
خالد:وامي مو قالت تبغاك؟؟
امجد:عادي اكلمها بالجوال بعدين
خالد:ااووووف منك لصقة جنسون اوكي ادخل بسرعه وتعالي خمس دقايق لو ماجيت والله اروح
امجد:اوكي برررب
خالد:مو تيت ههههههههه
امجد:ههههههههه..ووصل امجد منى ولمى لفيلتهم وطار راح لخالد...
المزرعه هادي مررررررررره كبيرره ومقسمه بشكل حلووو فيها فيلااااا مررره كبيره لكل العيله وكأنها قصر من كثر فخامتها وجمالها وفيلا صغيره اذا احد حب يروح يبات فيها بعيد عن الضجه الي دوم تكون في في المزرعه لمن تجتمع العوائل....وفي المزرعه قسم مزروع وقسم كبيرر للخيووول وقسم تالت للحيوانات الي يربوها... والمزرعه قريبه من البحر فاحياناً الشباب يروحو البحر على الصبح وينبسطو....
وفي جهه تانيه من جده كانت في سياره بتمشي بهدووء وبسعاده...سيارة رائد ومي..
مي قررت تروح المزرعه بدري عشان تساعد اهلها لو احتاجو شي..فأطرت تقوم اولادها بدري وكااانو مره نعسانين فكملووو نومهم في السياره وكل واحد شكله يفطس من الضحك..
رائد:حبيبتي اعطيني مويه
مي و هيا تعطيه:اتفضل..
رائد:يعطيك العافيه..ها كيفك دحين تحسي بتعب ولا خف الالم؟
مي بصوت باين عليه التعب:لا الحمدلله احسن
رائد:الحمدلله
مي:.............حبيبي
رائد:عيونه
مي وهيا مبتسمه:شو رايك اقلهم اليوم ولالا؟
رائد:لالالا ايش قلنا محد لازم يعرف خليها مفاجئه
مي:كدا رأيك
رائد وهوا يمسك يدها:ايووه كدا مدام صبرتي كل هالشهور اصبري كمان شهر... اسمعي الكلام ولا تشتغلي هناك كتير
مي:بس شكلي حيفضحني مرره صار بااين
رائد:لا مو باين انتي تقدري تغطي على هالشي فين شطارتك وذكائك
مي وهيا تبتسم:احاول ان شاء الله
ويكملو طريقهم للمزرعه.......وبعد مايوصلو الكل..حتى عيلة ابو جابر الي كانو بايتين عند اخت ام جابر جو المزرعه تلبيه لطلب ابو خالد الي حلف عليهم مايروحو الرياض قبل مايجيو معاهم ولو ليومين بس...
المهم كانت اجواء المزرعه ولا احلى ضجه ورجه وضحك و انبسااااااااط على الاخر....الدور التالت في الفيلاً كانو مستحلينه البنااات...مي....منال...م نى...رندا....لمى...وكان كله ضحك واغاااني ورجه على الاخر وكانت رندا تتحاشى تفتح حوار مع منى او تكلمها وكانت مقرره ترد لها الصاع صاعين ومنى تشوف حركاتها وتضحك...وكان ماهو مره كبير((بنسبى للقصر كله))بس حلوو كان فيه تلات صوالين للضيوف...وغرفة نوم للي يحب يرتاح فيها..ومطبخ..وغرفتين جلسه عاديه...وبلكووووونه كبيررره فيها كراسي وجلسه حلوه تطل على المزرعه...
والدور التاني المخصص لغرف النوم....كان فيه غرف نوم بلا عدد وكان مرتب وحلو وهادئ...وكان فيه ابو محمد يبغا يرتاح لانه تعبان شويه...
والدور الاول والي كااان انواااع الازعااج الشباب...خالد...رامي...ام جد...رائد...جابر... قاعدين في غرفه من الغرف ويعزفوو عوود وماهم فااضين وحركااات...والامهااات في المطبخ يطبخوو الاكل للغدا...والصغار..محمد...و احمد...وفهد قاعدين يلعبوو عند الحيوانات مع كاكي...
وابو خالد...وابو رامي...وابو جابر...قاعدين عند الخيول ومبسوطين على الاخر لانهم يتذكروو ايام الشباب ايام ماكانو يتسابقو بالخيوول وهالاشياء وقعدو يستعيدو ذكريات الماضي....
وبأختصار برغم ان الوقت كان في الصبح بدري الا انه كان الكل مصحصح ومبسووط وسعييد...
وبعد الغدا....قررو الشياب كلهم انهم يرتاحو وياخدو لهم قيلوله للعصر فطلعو الكل لأجنحتهم المعتاده في الدور التاني...واعطو ام جابر جناح لها ولي ابو جابر حلو وكبير ومرتب فيه غرفتين وصاله صغيره مع حمام...اما ابو جابر لانه يعشق الخيول فرجع لها بعد الغدا ومارضي يروح يرتاح....
والبنات قعدو في الدور الاول في غرفه والشباب زي ماهما بالغرفه التانيه..
رندا:بنات اس اس سامعيييين
لمى:ايش في ماني سامعه شي
مي:الا الا صح في صوت شكلهم الشباب بيغنووو
منال:والله...يعني يعرفو يغنو
مي:اييووه طبعا شو على بالك عيلتنا كلها مشهوره في الغنا وبالذات المميزين امجد ورامي وخالد هههههههههه رائد ماله كتير في الغنا بس يعرف يرقص هههههههههههههههههههه
البنات:هههههههههههههههههه هه
رندا:بالله خلونا نروح نقرب عشان نسمعهم مظبووط
مي:يافرحتك وفرضاً احد طلع من الغرفه وكشفونا
رندا:عادي لو طلع احد ناخد بعضنا ونمشي مافيه شي احنا مابنقعد عند الباب نتصنت انا اقول نقعد بالصاله الي قدام غرفتهم وحيكون الصوت واضح اكيد..يصير لو احد طلع ولاشي نقوم احنا عادي كأننا كنا جالسين نتكلم وبس
منال:والله منتي هينه يارندا
رندا:احم احم ادري شو على بالك انا
منال:كل الهنا هههههههههههههههههههههههه
البنات:هههههههههههههههههه هههههههههه
وبالفعل قامو البنات وراحوو بعد ماحطو الطرح على راسهم احتياط لو احد طلع...
وقعدو البنات يسمعو امجد ورامي وهما بيغنووو والكل كان مبسوط..
منال:فين المطبخ
رندا:دوري وبتلاقي
منال بحيا:لا ما اعرف ماشاء الله البيت كبير واخاف اضيع
مي وهيا تضحك على منال الخجوله:حبيبتي اطلعي من هالباب وامشي على طووول الين اخر السيب تلاقي المطبخ على يمينك
منال:اوكي خلاص عرفت
مي:وجيبيلي معاكي كاسه لو سمحتي
منال:طيب...وراحت منال..
وفجئه طلع لهم خالد..كان يبغا يروح يشرب مويه..واتفاجئو البنات فيه وخافوو وكانو يبغو يروحو بس هوا فهم الي بيسووه وقلهم...
خالد:هههههههههههههه الله يرجكم اجلسو اجلسو مافيها شي
مي:سووري خلوود مو قصدنا نتصنت عليكم بس والله طفشانين وقلنا نبغا نطرب معاكم
خالد:لاعادي ميويه مو مشكله خدو راحتكم وسوري اني فجعتكم انا بس كنت ابغا اروح اشرب مويه
رندا:ميرررررسي يا احلووو خلوود بالدنيا
خالد:خلوود في عينك اسمي خالد
رندا:والنعم بأحلى خالد
خالد وهوا يبتسم:يالله عن اذنكم...وراح خالد للمطبخ عشان يجيب لنفسه مويه..
منى وهيا تتنهد:الحمدلله ماصرخ علينا
مي:لا خلوودي طيب مايسويها
وفي المطبخ دخل خالد وهوا مو منتبه للمنال الي كانت بتدور لها على كاسه عشان تشرب مويه ويحسبها وحده من الشغلات...فقال..
خالد:تيتا اعطيني كاسه لو سمحتي
منال انصدمت من الصوت...الصوت رجالي وماقد سمعته قبل كدا...فلفت نفسها ولقت خالد معطيها ضهره ومدري ايش بيسوي..فانكسفت موت وكانت تبغا تخرج من المطبخ بس ماعرفت كيف تخرج وهوا واقف قريب من الباب...
خالد كان بيشوف مسج له ولمن خلص استغرب سكوت تيتا ورفع راسه لقا وحده بنت..انصدم في البدايه بعدين عرف انها نفس البنت الي شافها مع ولده وحمد ربه انها متحجبه وحاطه الطرحه على راسها...بس منال محرررجه مرره اول مره تشوف خالد وتحسب كمان انه خالد اول مره يشوفها..بس هوا شافها قبل كدا لمن كانت تكلم ولده..
خالد عشان يهدي عليها ويبين لها انه مافي اي اشكال و يقلل من احراجها قال:لو سمحتي ممكن تعطيني كاسه عشان ابغا اشرب مويه
منال زااااد احراجها بدل مايقل لانها لها ساعه تدور وماهي عارفه فين محل الكاسات...وخالد من ذكائه فهم وقام وراح قريب منها وفتح وحده من الدواليب واخد له كاس واعطاها كاسه لانه حس من نظاراته انها كانت بتدور على محل الكاسات..وراح لبرادة المويه شرب وقالها:سوووري لو ازعجتك...وراح..
منال ماتت من الكسووف ومن الموقف..واخدت كاسة المويه واخدت كاسه لمي وملتها وراحت للغرفه الي كانو فيها البنات..ولقت خالد لساته موجود وابتسم لمن شافها وشاف الكاسه الي في يدها وهيا وجهها حمر وراحت وقعدت جمب مي واعطتها الكاسه...
مي:شكرا..ايوه خالد شو كنت بتقول
خالد وهوا مبتسم:بناااات بعطيكم فرصه لاتعوض
رندا اول ملقوفه:ايش هيا؟؟
منى:ماصدقت الملقووفه هههههههههههههه
رندا و هيا تطالع في منى بأحتقار:مالك دخل انتي
والبنات اتفاجئو تصرف رندا ايش بها على اختها من الصبح..
خالد:المهم اسمعوو لوو سكتوو وماطلعتوو صوت راح نعمل لعبه
لمى:لعبه لعبة ايش؟؟؟
خالد:راح افتح الباب الي بيننا وبينكم واسمعو اللعبه لمن اقولها للشباب
البنات:طيب
وراح خالد وفتح الباب الكبير السحاااب وصاارت الغرفتين مفتووحه على بعض كأنها غرفه وحده بس كبيره شوي..
واتفاجئو الشباب برصة البنات الي قدامهم...وحمرة وجوه البنات من حركة الشباب المتفاجئه...
خالد:ههههههههههههههه ايش بكم شباب
رامي بصوت واطي عشان مايسمعوه البنات:وي ايش دا ياخالد كدا تجيب البنات معانا ماعندك مذهب من جد
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -