بارت مقترح

رواية ولد العم -25 البارت الاخير

رواية ولد العم - غرام

رواية ولد العم -25

اقوله .. وبعدين فتحي العلبه .. موافقه؟
سمر تحيرت .. وين تروح وياه .. شيبي يقوللها .. فكرت بالعلبه .. لايكون هديه حق حبيبته واهو يبي ياخذ رايهار باللي بالعلبه .. هاذي الظنون كانت ببالها تلعب بس حستها تافهه شوي لان اليوم عيون يعقوب فيها بريق ثاني .. نفس البريق اللي شافته يوم تناجره عند ممشى بيت بو حمد ونفس البريق يوم يلاقيها بالشارع بعد ما طلعت ونفس النظرة يوم اللي اعلن فيه انه بيسافر واهو يطالعها ... وبعد تردد وافقت ..
طلعت وياه السيارة ...
حمدان ونجاه وسارة كانوا طالعين يوم شافوا خليفه واقف يتكلم ويا مجموعه بنات كانن يطالعنه اثناء الحفله واهو مستمتع حيل بالجو ما وعى الا على صوت سارة
سارة تبي تحرق قلب البنات بلعانتها: فديتك وينك ادورك من متى؟
خليفه مستعجب من سارة اللي يعرف عنها انها مخطوبه: هنى فديتج 
سارة: يالله حياتي نروح البيت قلبي ماكلني على حمني
خليفه واهو يفتح ويغمض عيونه: حم ... حم امنووووووووو
سارة تمشي بعصبيه اونها زعلانه منه واهو يلحق وراها ويقول للبنات ..اسف اليوم هب يومكم ..
البنات انحبطن وراحن بعيد ..
لحق على سارة اللي كانت تضحك عليه
خليفه: احيدج مخطوبه ولا انه مغلط
سارة: لا مو مغلط بس انه متعوده على هالحركات واللعوزة .. انت لو شفت البنات شلون ميتين عليك والله ما قدرت ايود روحي عن هالتمثيليه ههههههههههههههههههههه
خليفه: هههههههههههههههههه اسميج شقايل هههههههههههههه
سارة ما فهمت شي بس شاركت خليفه بالضحك ...
سارة: وينه يعقوب
خليفه بجذب ما ينكشف: مادري عنه وين بس انه مستعيل وبروح البيت
حمدان: حياك نوصلك ..
خليفه: لا مااكلف عليكم
نجاه: افا عليك ياولدي لا كلافه ولا شي انت ارفيج يعقوب ولدنا وبحسبه ولدنا
خليفه: الله يخليج امايه ..
ركب خليفه جدام ويا حمدان وسارة ونجاه قعدن ورى بالستيشن البيضه ..


بسيارة يعقوب الصمت كان مستحل بالمكان ... لا سمر تتكلم ولا يعقوب .. اهو طلب منها ما تساله ولا شي قبل ما يوصلون للمكان اللي يبي يوصل له .. الدنيا غربت شوي .. والليل نزل ستاره على الناس .. وقف يعقوب السيارة عند البحر .. وين ماكان يقعد لين اهو متضايق .. طلع من السيارة وسمر للحين داخل .. طاف على السيارة ووقف عند باب سمر .. فتح لها الباب وقال لها تطلع .. سمر اطلعت عن يعقوب لانها عصبت شوي من الصمت اللي يمكن ينفجر بويهها واهي ما تبي تتالم
يعقوب حس انها متضايجه وبدى التردد يستحل فيه .. يالله يا يعقوب انت دارس الشي ومخطط له سمر زعلانه ومتظايجه .. خلها .. بس لازم اقول لها الللي بقلبي ...
سمر: قول اللي تبي تقوله بسرعه ما عندي وقت
يعقوب: اشفيك متظايجه
سمر: مافيني شي .. قول بسرعه
يعقوب حس انه يبي يلعوزها: انزين تبين حلاوة
سمر تطالعه من غير تصديق: صج والله
يعقوبيطلع لها كيسه حلاوةامنم : ها شوفي ماتصدقيني ..
سمر قامت عنه ولكن يعقوب قعدها واهو يضحك عليها
سمر: تتمصخر
يعقوب: لاء العوزج .. انتي للحين فلفل
سمر: لا نعناع
يعقوب: تخسين انتي نعناع انتي فلفل واحمر بعد ..
سمر: يعقوب
يعقوب: سمر
سمر بغير تصديق: يعقوب
يعقوب واهو شوي ويموت من الضحك: سمر
سمر: اقوم عنك احسن لي
وقفت سمر ووقف يعقوب وراها والدرب كان مليان حصى وشوي ظلام سمر تمشي من دون وعي تعرقلت بالحصى وشوي وتنجب على ويهها بس يعقوب يودها .. بعد ما اثبتت سمر بوقفتها قامت عن يعقوب واهي متصبغه حيل من الحرج: شكرا
يعقوب واهو يشوف شي غريب على ويه سمر لاولى مرة .. الحيا والوناسه المخفيه ولمع عنده امل عجيب: لاعادي تعالي كل يوم
سمر: هاااه لاتصدق عمرك .
يعقوب : وليش مااصدق عمري .. شاذي ولا جرذي
سمر: امم؟؟ الاثنين؟
يعقوب ابتسم وسمر بعد .. وقعدت على الصخرة مرة ثانيه..
الصمت بيناتهم كان اعمق من أي كلام .. يعقوب كان قاعد فكر شلون يفتح الحوار ويا سمر وسمر كانت تبجي من خاطر
سمر: يعقوب
يعقوب انتبه لصوتها الحزين: عيونه
سمر من دون ما تطالعه: يعقوب ليش سافرت.. ليش رحت استراليا .. ليش خليت الكل وهديت كل شي ورحت عنا .. (كانت تبي تقول عني بس ما طاع لسانها ) .. كنا بالحاجه اليك.. ابوك وابوي .. الشركه توزعت .. حمدان ملج وسارة وحمد بعد .. كل هاذا كان بلا طعم لنا من غيرك .. مافكرت فينا .. مافكرت بشعورنا واحنه مبتعدين عنك ... ولا ما فكرت بروحك ياللي بتتغرب عن ديرتك واهلك وناسك
يعقوب كان يحس بالالم .. تخنقه العبرة والحزن عم وصاله كلها ..
سمر كملت واهي تشهق بين الجمله والثانيه: كنت تقدر تقول لابوك عن اللي تحبها .. الاماراتيه .. كان بيخطبها لك وبتقعد ويانه .. ولا انك تفارجنا وتفارج الكل عشانها .. (التفتت تطالعه وتطالع ملامحه المتعجبه من اللي تقوله سمر وكان ولا شي من اللي تقوله اللحين يعنيه).. لهاذي الدرجه انت تحبها .. لهاي الدرجه اهي عايشه فيك ومخلتك بعيد عن الكل .. عن هلك وعن ناسك ...
يعقوب ما صدق روحه .. سمر تظن اني احب احد غيرها .. سمر تظني احب الاماراتيه الوهميه .. انسانه انذكرت كنكته ولا دعابه اهي للحين تفتكرها انسانه حقيقيه .. اه منج يا سمر .. شبكتي كل شي .. وبنيتي لي حياه وهميه من فكرج.. شنو اقول عنج .. االبراءة ولا طيبه النيه .. احبج يا سمر احبج .. لكن خليني اوريج الويل يا الياهل
يعقوب: ما اقدر اوصف لج يا سمر اشكثر انه احبها .. شفتي البحر اللي جدامج .. يطوفه ويطوف بحور العالم .. اهي مثل ترياق المرض اللي يشفني .. مثل بسمه الصبح اللي تبري خاطري .. مثل الروح اللي انحرم منها طول ماانه اكون ويا الناس بدونها ..
سمر ماستحملت اكثر : عيل ليش كنت تتصل فيني على انك سعد .. خليتني اعيش حلم جذاب ... مو من حقك يا يعقوب .. انت لعبت بحياتي .. لعبت بمشاعري ... وخليتني اخر الشي (كملت الكلام واهي تغطي ويهها )
يعقوب ما فهم اللي قالته : شنو؟
سمر ترفع يدها عن ويهها من دون ما تسمع سؤاله: مافكرت باحد جان فكرت فيني .. انه اللي عشت سنه كامله بالعذاب والقهر والالم .. وانه انتظرك انتظر منك كلمه .. لمحه .. شي يدل على انك تحمل شي عني .. وقبل شوي اكتشفت انك سعد .. فكرت انك يوم بالايام يمكن حملت شعور بقلبك تجاهي .. لكن لاء ( تهجد صوتها بالبجي) اتيي تسمني بكلامك عن اللي تحبها واللي قلبك ما يقدر يعيش من دونها .. يا يعقوب .. انه انسانه .. وانسانه تنكسر بسهوله .. لا تظن اني قويه بلساني .. انه قوتي كلها بلساني .. ولا قلبي .. قعدت مكانها واهي شابكه ذراعيها على ركبتها وراسها منكس ... تبجي حرقه حبها الوليد اللي ينزف قلبها ويعلن احتضاره.. لاول مرة يعقوب يحس بانه مجرم تجاه سمر .. بسفرته .. بابتعاده عنها .. لكن بغضون هالشي حس بالسعاده الكبيرة .. اكتشف ان سمر تحبه .. ولا اهو فهم نفسه انه يحبها يا ربي .. اللحين انه فاضي اسالها عن شعورها تجاهي ان كانت تحبني ولا لاء يا ربي شهالمصيبه ...
رفعت سمر راسها ووقفت : ممكن توصلني البيت
يعقوب: يا سمر انه ماكلمت كلامي..
سمر: ماابي اسمع زين .. ودني البيت
يعقوب: سمر تكفين
سمر: ممكن ..
يعقوب سكت وتم يطالعها
سمر: بتوصلني .. ولا لاء
يعقوب نفذ صبره: لا لا لا انزين شراح تسوين
سمر ترفع اكتافها: بمشي ليما الاقي سيارة توصلني ولا تكسي..
يعقوب: لا والله حلفي
سمر تمشي عنه لكن يعقوب يسحبها
سمر متعجبه منه: مو من حقك انت فاهم
يعقوب بقله صبر : جاب ولا كلمه .. وايد تتكلمين .. ما تيوزين عن طواله اللسان.. انتي جبي لااحذفج اللحين بالبحر انتي فاهمه
سمر ردت تبجي لانها حست بقله الحيله ومن لهجه يعقوب وياها: يعقوب ردني البيت تكفى ما اقدر شتبي تقول لي اكثر
يعقوب: مابردج كيفي بخليج هني الليله
سمر: لاو الله ليش عاد .. ليش تعاقبني .. انت اصلا مالك سلطه علي ..
يعقوب: الا لي سلطه عليج وعلى ابوج والي ياب ابوج يا بنت ظاري.. سمعي سمر .. انه صبرت عليج وايد .. ومن صجي فكرت بالكلام اللي ابي اقوله لج اثاريج للحين خايسه ما تسمعين الكلام .. انه لااحب اماراتيه ولا غيرها .. انه طول عمري حبيت بنت وحده وحاولت كل جهدي اني اخليها تحس فني .. ومبين اني نجحت ويوم نجحت طلعت البنت حمارة وما تبي تفهم ..
سمر حست بشعور غريب: من تقصد..
يعقوب هدت ملامحه وبصوت اهدى من موج البحر: انتي يالغبيه ... انتي ..
سمر ما صدقت عمرها .. كانت واقفه وشوي ملاصقه ليعقوب .. كانت تبان اقصر منه وتطالعه من فوق..
بغيرتصديق سمر تطالع يعقوب: ...................... انه
يعقوب يمسك بيد سمر: انتي كنتي دايما بقلبي .. من يوم ييتوا الاردن عشان تكملوا العدد .. قبلها كنتي بالنسبه لي بنت مثل كل البنات ..اول ما شفتج بالاردن وملامحج بدت تجمل وشكلج صار غير .. حسيت بنار تحرقني كل مرة اشوفج .. كنت اجذب على نفسي وانه اعاديج واقلب مشاعري للكره مع انها كانت كلها حب ..بينما انتي كنتي بقلبي وبعقلي ولا فارقتي احلامي طول 4 سنين .. سكت بالاول لاني كل مرة ابي اكون وياج مثل الصديق اكسبج واكسب ودج كنتي تناجريني وتدورين المشاكل بيناتنا .. كرهتيني بنفسي وبحياتي .. من بعد ما تغيرتي وصرتي بنت كل من يغرم فيها من اول نظرة تحولت مشاعري ناحيه الكل الى الوحشيه .. تصدقين اني غرت عليج حتى من سارة اختي ..عاديت سارة وعاديت اللكل .. لكن بعدين رضخت وقلت ما ردج يوم بالايام بتتغيرين خارجيا لكن جوهرج ماتغير .. حسيت اني بموت ان ما تواصلت معاج باي طريقه .. ومكالمه ذيج الليله غيرت كل شي بحياتي .. خذيت رقمج وبديت اكلمج على اني سعد .. اكسب ودج واكسب محبتج ..لكن بعد ماحبيتني .. يمكن وديتني لكن ماحبيتي سعد .. انه مت من القهر .. وحاولت اعرف ليش انتي للحين ما انجذبني لشخصيه سعد .. وبعدين يت سالفه حمد وردته من السفر .. بذيج الليله يوم تهزبيني انه كنت متظايج من كلام رغد قالته وحمد ضحك عليه وقال انه بس لعب عيال .. انه مانسيت سمر وظليت اكتم واكتم ابجي بحرقه قلب محد يدري عنها .. بعدين حاولت اتناسى او افكر على ان اللي انقال كان بس نتيجه وجود شخص يديد بالعايله وانتي بنت مثل أي بنت ..انعجبتي بشخص حمد لا نسى بعد علاقتج وياه ..عقب حاولت اكسبج بكل الطرق .. حتى اني اخترعت بنت عشان اخليج تغيرين .. وامبين ان مخج هاذا حبك القصه كلها وبنى لي حياه خاصه فيني .. وصلت الامور ليما عرفت عنج انج تحبين حمد .. (يعقوب ترك يد سمر وراح وقف مجابل البحر) .. انه انهدت كل احلامي وخططي وقوتي .. حسيت اني خلاص .. فقدت الامل في حبج وان خلاص .. مستحيل انه وانتي تكون لنا حياه بهاذا الزمن .. حاولت اني انساج بوجودج .. ما قدرت .. كنتي جدامي وقربي لكن بعيده عني .. حاولت انتقم منج .. اكره قلبي فيج .. ماقدرت ( التفت لها ) كنتي اقوى من هالاشياء وحبي لج كان اقوى واعظم من هاذي المشاعر .. من بعد ما تحدد كل شي لسارة وحمد .. انه كنت حاسب انج تحبينه وانج وافقتي على الخطبه مثل ما وافق حمدان . لانكم ما حسيتوا ان مالكم نصيب بالاثنين..
سمر قاطعته: لكن انت طلعت غلطان.. انه ما وافقت الا لان سارة قالت لي شكثر تحب حمد .. ولاني بديت احس اني ما كنت احب حمد مثل ما كنت متصورة انما انه كنت احس فيك بس وجهت هاذي الاحاسيس لحمد .. انت كنت دايما بقلبي يا يعقوب .. بس كنت مخبيه حبي لك بامل اسمه حمد ..
يعقوب يتقرب منها: عيل ليش طلعتي بذاك اليوم
سمر: ماادري .. شفت شي غريب بين سارة وحمد .. قعدت افكر ان اللي يصير خيانه .. كرهت ان حمد يكون نفسه اللي تحبه سارة وانه انا اكتشفت هذا ولا قالت لي .. طلعت من البيت بعد لاني ماقدرت اطالع بويهك كنت اعرف اني احبك بس مااعترفت بهاذاالشي لنفسي ..كان ويهك يجرحني وابتساماتك لغيري تاجج الغيره بقلبي ..
يعقوب: من جذي ناجرتيني يوم قلت اني بسافر
سمر تبتسم: ذاك اليوم .. انه كنت متعدله على اخر كشخه ابي اغريك واخليك تنسى الاماراتيه (تضحك سمر)
ليما قلت لي عن السفر (وكانها عادت لذاك اليوم) حسيت اني بموت .. روحي طلعت .. ليش بتروح .. ليش بتسافر اللحين .. شنو راح تسوي هناك.. الف سؤال والف ظن والف طعنه تطعن روحي .
يعقوب يبتسم: عسى ما نزفتي وايد
سمر: وايد نزفت .. بدال الدم الدموع .. ما مر علي يوم الا وبجيت عليك.. لين امل بالمدرسه اذكر اليوم اللي خذيتني .. امر بدرب المدرسه كل يوم بالشارع وين مالقيتني واوقف وانه اطالع .. كنت بكل مكان يا يعقوب .. كل مكان..


يعقوب طالع سمر .. اقترب منها , باسها على يبهتها .. وحظنها .. لماها بكل هدوء وحنيه .. سمر كان ودها ترتاح بس ظلت تبجي .. تبي تبجي لاخر مرة ويعقوب ما كان يبين عليه الاعتراض .. تمت تبجي ..
بعد فترة.... باعد يعقوب سمر ..
يعقوب: اللحين فتحي العلبه ..
سمر فتحت العلبه .. شافت الشي يلمع بعيونها .. كانت عباره عن خاتم ذهب ابيض مرصع بماسه متوسطه الحجم على شكل قلب .. سمر تمت تطالع الخاتم بانبهار .. ورفعت عيونها ليعقوب
سمر : هههههههههههههههه خاتم ماس .. شقصدك
يعقوب ياخذ الخاتم من العلبه ويلبسه سمر: سمر .. انه مااتمنى بحياتي غيرج .. ولا ابي احد يدخل حياتي غيرج .. ابيج تكونين سمر حياتي .. وانه اكون يعقوب حياتج .. شرايج .. تتزوجيني؟؟
سمر: ما يصير جذي .. نسيت اننه عرب ..لازم تخطبني بشكل رسمي من ابوي .. انه مو اميركيه تعطيني خاتم ماس وتقول لي تتزوجيني .. سامع؟
يعقوب : اااااااااه يا مادلين .. لو ماعطج خاتم ماو جان رقصتي من الفرحه
سمر طقت يعقوب: ماكو مدلين من يوم ورايح فاهم ..
يعقوب: هيه لاتطقين لا ارفسج اللحين
سمر: انت بس جرب..
يعقوب رفس سمر بخفه لكن سمر انطوت ريلها بس يعقوب يودها قبل لا تطيح: يعقوب
يعقوب يقلد عليها: يعقوب
سمر: ودني البيت بسرعه
يعقوب: ودني البيت بسرعه
سمر : اووووووووووهووو مصختها
يعقوب: اووووووووووهووو مصختها
سمر: يعقوب
يعقوب : يعقوب
سمر واهي تمشي عنه : لين خليت عنك اللعب كلمني سامع؟؟
يعقوب مات من الضحك: وين رايحه
سمر تركب السيارة: البيت بعد وين .. ولا يكون ببالك تييبني هالمكان مرة ثانيه .
يعقوب يركب السياره: انتي حمارة تدرين
سمر : هااااااااااا.. انه حمارة.. صج انك سبال
يعقوب: ها ها ها تحدي هالشكل ان فيج خير
سمر: والله انك مغتر بروحك لا يسمعك انريكه
يعقوب: يخسي انريكيه واللي يابوه وطوايفه كلهم ايبون شكلي ..
سمر تبتسم: في هاذي انت صاج ..
يعقوب بزهو: عيل شنو عيل
سمر: تدري اليوم البنات يقولون لي اني صايره مثل شاكيرا..مو؟
يعقوب: تخسي شاكيرا واللي يابتها تييب ظفر ولا ملمح من ملامحج يا حبيبي انتي احلى عنهن كلهن يا بعد قلب يعقوب التعبان.
سمر: هههههههههههههههههههههههههههههههههه يع شهالكلام صج ما تعرف تغازل
يعقوب بغرور: انتي تتحديني .. اوريج .. احبج احبج يا سمر احبج ..
سمر: ههههههههههههههههههههههههه بس عاد ههههههههههههههههههههه
يعقوب: احبج يا سمر .. واحب خدودج واحب الارض اللي تمشين عليها
سمر: يع خياس تراب وغبار ..
يعقوب: ماعليه كله يهون
سمر: بتقعد تعطس لي
يعقوب: كل عطسه تشهد بحبي لج يا روحي احبج احبـــــــــــــــــــــــج
سمر تمت ناقعه من الضحك على يعقوب واهو يتغزل فيها بالدرب .. السيارة كانت تمشي بسرعه 60 ويعقوب ولا سكت وسمر تضحك عليه ..
يوم وصلوا عند بيتهم ..
يعقوب: لازم تروحين يعني
سمر واهي مسنده راسها على الكرسي ومجابله يعقوب: لمتى اقعد وياك يعني .. لازم اروح
يعقوب: انزين ........... ( اهو يلعب باعصابها)............. باتي في بيتنا اليوم
سمر: شننوووووووووووووووووووووووو (تسحب يدها ) اثاري استراليا خربت مخك
يعقوب: لا سمر بس ..ابي احس بوجودج ..
سمر: حط صورتي عندك
يعقوب بحيا: ما عندي صورتج..
سمر تبتسم .. تبي صورتي
يعقوب : لا .. ماابي ..أبيج انتي .. خلينا نروح نعرس سمر ..
سمر: هههههههههههههههه والله انك امريكي
يعقوب: امريكي من الزين بعد ...
سمر: هههههههههههههه لا حبيبي .. انتظر يومين .. وتعال اخطبني من ابوي .. وشوف اللي يردك ..
يعقوب: يومين .. لا لا وايد يومين .. باجر انه بيي ويا ابوي ... تعااااااااااااال ابوي مسافر هئ هئ هئ سمر وافقي يالله اللحين ادق على حمدان وعلى خليفه ارفيجي ويصيرون شهودنا ..
سمر: اوووووووووه حبيبي بس عاد لا تحن وايد .. انتظرت اربع سنين ما تنتظر يومين .. ولا اقول لك يومين شويه خلهم سبوعين ولا شهرين.
يعقوب بوسع عيونه: طااااااااااع هاذي .. ماادري اهفج بكف للحين .. اقولج يومين وايد تقولين لي شهرين صج تقهرين
سمر: هههههههههههههههههه
يعقوب: يا ويل حالك يا يعقوب.. سمر كفخيني خليني اتاكد انه نايم ولا صاحي
سمر: بكل سرور
وبالفعل عطته كف ولكن خفيف.. يعقوب حس بافجأة
يعقوب: اللحين دورج
سمر: خههههههههههههههههه لا يوبا انه متاكده اني صاحيه بس اللي قاعد يصير جزء من احلامي .. احبك يعقوب .. احبك
يعقوب تم يطالع سمر بنظرة كلها حب وما قدر يتكلم .. رن التلفون وانتبه يعقوب له .. كان اربيعه خليفه
يعقوب ألسلام عليكم
خليفه: سود الله ويهك يالسبال مخلني هني بالبيت بروحي وسايح ويا حبيبه القلب .. ولا خبرتني على الاقل شصار بينكم وانه اترياك يالخبصي .. صج انك ما تستحي ولا تعرف الحيا ولا ميادينه.. وسارة بعد يننتني خلاص مااستحمل انه ..
يعقوب: هههههههههههههههههه انه وين يا خليفه وانت وين ........... انه عايش بالجنه يا خليفه ..
خليفه: شو شو شو .. ها سيحتها
يعقو ب: كلها
خليفه: وابويه عليك ثراك هب هين يا ولد شاهين . احيدك حمامه شللي سواك صقر
يعقوب يطالع سمر ويبتسم: يكفي انها تحبني .. هاذا يخليني اقوى من الدنيا كلها ..
سمر ابتسمت ونزلت راسها من الحيا ..
خليفه: وابويه ماروم انه مااروم .. الا اقول لك اتصلت فيني امايه اليوم وقالت لي عن بنت عمي .. يبوني ارد دار بو خليفه يعلني افداه بسرعه عسب تتم الخطبه
يعقوب حس باربيعه وحزنه: شحاللك انت اللحينه
خليفه يتنهد: الموت حق يا يعقوب .. حق
يعقوب: خل عنك هالرمسه وقوللي .. شرايك نتزوج بنفس الليله
خليفه: وابويه لا حبيبي .. ابى اتهنى بليلتي ويا حرمتي ماابىاشارك احد وبعدين امنو اللي بيول ويرزف بعرسي هااه.. ارمس.
يعقوب: أي والله بس عيل .. انه قبلك وانت وراي
خليفه: على رمسه امايا انه معرس قبل لا ارد استراليه .. ماعلينا يالله رد البيت خلنا نعفد على السنتر قبل لا يسكرونه لاارد الليله بو ظبي .. ها شورايك
يعقوب: ان شالله مسافه الدرب .. في وداعت الله
خليفه: في حفظ الرحمن

سكر الخط وقعد يطالع سمر ...
سمر: ههههههههههههههههههه حمد لله والشكر والله ما شبعت ..
يعقوب: لا
سمر: يالله حبيبي .. انه بروح اللحين اوكيه
يعقوب: يالله روحي
سمر منصدمه: انزين ما بتودعني
يعقوب للحين يطالعها : لا
سمر: هاو .. ليش ..
يعقوب: كيفي ..
سمر: هههههههههههههههههههههه انزين اقلب ويهك لا تطالعني جذي والله يضحك شكلك
يعقوب: كيفي
سمر: باجر الخميس
يعقوب: ويعني ..
سمر: باجر تعال اخطبني من ابوي ..
يعقوب: ماني ...... ها .. هاه شنو.. اكيد .. اعتمد سمور اعتمد حياتي ؟؟
سمر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه ما صدقت ويه على عمري عليك هههههههه احبك
يعقوب: تلعبين باعصابي .. فارجي يالله
سمر: ههههههههههههه انزين
قبل لا تطلع سمر يود يعقوب قلبه : تعالي وين رايحه
سمر: توك طاردني
يعقوب: انتي تبينها من الله يعني ..
سمر: هههههههههههههههههههههههههه ما قلت لي فارجي ؟؟
يعقوب: فارجي مو تطلعين
سمر: والله
يعقوب: وللله
سمر: لا صج
يعقوب: لا صج
سمر: اووووووووووف ردينا
يعقوب: اووووووووووف ردينا
سمر طلعت من السيارة ولحقها يعقوب:.. وصلت عند نص الممشى ويعقوب يناديها
سمر: اص لا ا حد يسمعك
يعقوب بهمس : سمر .. نطريني سمر
سمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه هه
يعقوب وقف مجابلها : يا عيني .. تدرين اموت على ضحكتج بس اموت على اسنانج اكثر ..
سمر: والله هههههههههههه الله يخلي الدكتورة ماجده.. هههههههههههههههههههه
يعقوب: يعلني افدا راس امج يا ماجده على ظروس حبيبتي
سمر: ياللله حبيبي .. باجر اجازة وتعال البيت اللحين الناس ليل اشفيك ..
يعقوب: حبيبتي ما شبعت منج والله ما شبعت ..
سمر: بتيي الايام وبتشبع مني ..
يعقوب تافاف مثل اليهال .. قعد يطالع الزراعه اللي عند الباب وشاف جوري مزروع راح عنده وقلع وحده .. عطاها سمر ..
يعقوب: لا تنسيني .. حلمي فيني الليله
سمر: ماعندي وقت
يعقوب: بتصل فيج..
سمر تمشي للباب: راح اسكر تلفوني
يعقوب: بتصل فيج من تلفون البيت
سمر: بنزع الفيشه
يعقوب: بركب لج البلكون
سمر وصلت عند الباب : بقفلها ..
يعقوب: تتحديني ..
سمر: أي ... أتحداك
يععقوب: ان طحت وتعورت وتكسر راسي انتي المسؤوله ..
سمر: ان طحت بيودك .. وان بعد طحنا بنتكسر مع بعض ..
يعقوب: احبج سمر ..
سمر: وانه بعد ... احبك يعقوب
يعقوب بهمس: طولي على صوتج مااسمع ..
سمر : تعال عند البلكون..
دخلت سمر البيت ويعقوب ركض لعند السياج فتح الباب ووقف عند البلكون .. طلعت له سمر ..
سمر تصرخ باعلى صوتها : احبك يا يعقوووووووووووووووووووووووووووب المينون
يعقوب مات من الضحك عليها دخلت سمر عنه . . وتم ينتظرها .. طلعت له بعدين
يعقوب: وين رحتي تولهت عليج
سمر: هاك
رمت سمر دفتر .. لقفه يعقوب .. شاف مكتوب عليه الى حبيب حياتي
يعقوب: شنو هاذا
سمر: طول ما كنت مسافر كنت اكتب الكلام اللي ابي اقوله لك لوكنت معاي .. ابيك تقراه كامل .. وداخل بعد في صورتي .. اذا تبيها يعني ..
يعقوب: الا ابيها .. الا بسوي عليها كوبي وبعلقها بغرفتي
سمر: يالله حبيبي روح اللحين قبل لا احد اييك
يعقوب: انزين ما قلتي لي ..
سمر: شنو
يعقوب: احبك يايعقوب
سمر: واللي قلته اللحين بالصراخ شنو هاذا
يعقوب :هاذا صوتج صج حرمه سمعي هاذي .. احبج يا سمررررررررررررررررررررررررررررررررر
هز يعقوب المكان بصوته وسمر يودت على قلبها بس ماتت عليه من الضحك .. يعقوب مشى عنها لسيارته .. وقبل لا يروح طلع من الدريشه الللي بسقف السياره : احبج سموووووووووووووووووووووووووووووووووووور
سمر تمت واقفه مكانها ليما اختفى يعقوب .. واهي تطالع السما .. الحمد لله رب العالمين ..
ودخلت دارها
يعقوب بالسياره كان قاعد يطالع صوره سمر .. حطاها عند صدره وكمل دربه ... وعند احد الاشارات وقف والتفت للدفتر .. اول صفحه كان مكتوب فيها (.. رثاء عاشقه لقلبها ..)
(.. حبيبي .. احبك كحب الشمس للقمر .. واعشقك كعشق السماء للارض .. لم اعرف متى احببتك لكن اعرف الى متى ساظل احبك .. .الى الابد ... يا ولد العم ..)
سكر يعقوب الدفتر وكمل الدرب ...... درب حياته اللي عاش سنين من عمره واهو يرسمه لوحده لكن من يوم ورايح.. ما راح يكون لوحده .. راح تكون معاه سمر .. ترسم الحلم وياه ... الا الابد ...................

تــــــــمت

غموض بنيه

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -