رواية غثيثة مزحة الايام -28


رواية غثيثة مزحة الايام -28

رواية غثيثة مزحة الايام -28

عطاه الابتوب :خذ خذ .. جرب سولف مع وحده في الشا هذا ..بروح الحمام وبجي


اخذ فهد الاب توب بـ تردد ..جلس يطالع الناس اللي تسولف وهو ساكت .. تجشع وكتب
"السـلام عليكم "


◙◙◙◙◙

مــن بكره
لبست مريولها واخذت عبايتها وشنطتها .. ناظرت الساعه المعلقه عالباب .. كانت تشير للـ9 .. ام فيه وقت عادي ..
طلعت من باب البيت وهي ماشيه كعادتها للمدرسه .. ولا حست بالسياره اللي ماشيه وراها بشويش ..
كانت تردد الاذكـار اللي محرصتها عليها امها .. وتفكـر وش بتقول هيله نزل الرجال من السياره .. ومشى وراها بخطى هاديه عشان لاتحس .. وبيده مناديل مشبع بماده مخدره
لف يده حول كتفها .. طاحت طرحتها من وجهها وهي تقاومه ..ولا تدري منهو اصـلا .. حط المنديل على فمها وخشمهـا
كلهـا ثواني
ووو ... وفقـدت الوعي!

◙◙◙◙◙
دخل سطام عند اخته .. وامه ماقدر تدخل .. وقالت انها بتنظر جوآ شوي ! ..وجلس متعب معاها ..
لقاها راقده وهو اللي امس ماتركها ولا دقيقه وحده ..حتى الشغـل ماراح له
جلس عالكرسي وهو يطالعها ..كانت منسدحه واللحاف عليها لين رقبتها ومغطي طرف قد الظفر من ذقنها .. وراسها ملفوف بشاش ابيض .؟وبقايا دموعها كانت على خدها ..
مد يده وبعد شعرها عن وجهها ..

هِي بِڪتْ و آنا [ آخ‘ـَتنقت ] . . !

هِي بِڪتْ و آنا [ آخ‘ـَتنقت ] . . !

هِي بِڪتْ و آنا [ آخ‘ـَتنقت ] . . !



فتحت عينها شوي شوي .. لفت راسها وشافت اخوها اللي كان يناظرها بس شكل فكره مب معه ..
حركت راسها ثانيه عشان يحس فيها لان يده فوق راسها .. انتبـه لها وابتسم
سطام :واخيـراً قمتي! .. كل هذا نوم ؟
ماأبتسمت .. ولا تكلمت! .. ولا أي تعبير صدر منها غير انها كانت تناظره
سطام :مـلاك ..ترا امي جت تبي تشوفك
جتها الصيحه ..وخنقتها العبره .. حس سطام ان الخوف تسـلل داخلها وانها ماتبي تشوف احد
سطام بحنيـة الكون كله : ماتبين تشوفين احد؟
هزت راسها بـإيه .. أبتسم يطمنها : اوكيه! ..بقولها
جا بيقوم بس هي مسكتـه ..وهزت راسها يعني لاتقوم ..عقد حواجبه .. من شيين وش هالخوف اللي جواها .. وليه هي ماتتكلم ؟
معقـوله اللي صار لها امس سبب لها صدمه نفسيه


◙◙◙◙◙



فتح عينه .. كان نايم بملابسه اللي امس.. شاف الساعه ماصلى الفجر .. اشوى انه في إجازه ولا كان تأخر ..
ناظر جواله لقى مكالمه من سطام .. امس في الليل .. حط الجوال ودخل الحمام .. اول ما طلع كانت زوجته جالسه ترتب الصاله .. او مب ترتب لانها مرتبه بس تنظف ..وكأنها تسلي نفسها ..
وقف عند الصاله يطالعها ..لبسها مب احسن من امس .. حامت كبده منها ومن لبسها ولاتسريحة شعرها .. شعر الجازي طوويل وقطعه وحده يوصل لين تحت ظهرها .. فهي لامته مثل الشنيون تحت واخر خصله رافعتها فوق بطريقه مره قرويه .. وشعرها أسسسود مره ولا في ولا لون

رفعت راسها وشافته ..احمرت خدوها يوم شافته مسند نفسه عالباب اللي يودي عالصاله وين ماهي جالسه .. والفوطه معلقه على كتفـه وشعره مبلول .. ماعطاها وجه وراح للغـرفه

وجعها قلبها لأن مشعل متغير .. او يمكن هذا هو طبعـه .. ماينـدرى !!

◙◙◙◙◙

كان ماشي وهو جالس يقفل جواله عشان مايدق عليه ابوه ويجلس يقلقه ويقول ليه ماجيت للشـركه .. دخل الجوال في جيب الجنز حقه عدل جاكيته لان الحين صباح .. والبرد شديد حبتيـن ..
دخلعلى امه لقاها نايمه مثل ماتوقع .. نزل نظارته الشمسيه .. الحين وين يروح مايبي يروح الشركـه ماله خلق ابوه وشغل وارواق .. وسوو وحط وود ..

وهو ماشي .. وقف عند الرسبشن وفي فكره في راسه ..
ناصر : excuse me
النرس : يس ؟
ناصر :wher is the nurse hela?
النـرس : she is not in the hospital..she will come at eight o'clock
(إنها ليست في المستشفى .. ستأتي في الساعه الثامنه )
نـاصر : اوكي شكراً

طلع من المستشفـى ..وهو متجهه للسيارة المبرغيني ..طلع ولاعه وزقآره .. تنهد وهو يولعها :محد خلاني ارجع ادخـن غيرك ياهيله ..والله لأورييييك !


◙◙◙◙◙

كانت تمشى في الجامعه ..وتدور إيمان وهي تحس ان مفعول الحبه بادي يروح .. لمحتها في مكان قريب من المكان اللي يجلسون فيه .. جت وجلست مع ايمان في نفس الطاوله

مرام وشكلها مثير للشفقه :أبي حبه !
إيمان تطالع البنات المارين :.
مرام شوي وتصيح :إيمان ابوس يدك تكفيييييين أبي حبه ..
إيمان :آسفه انتي امس سمعتيني حكي ..خلاني اعيد النظر في صداقتنا
مرام :انا آآسفه !..إيمااااان تكفييين مب وقتك .. ابي حبه الحين ابوس يدك
إيمان التفت : معك فلوس ؟
مرام تفتح شنطتها : مامعي الا ميه اخذتها من بوك امي
أبتسمت :سرقتيها
مرام ماردت .. واكيد الجواب إيه .. اخذت الحبه وخذت ايمان الحبـه ..


شُكراًبـ حجم ج‘ـَرحك . . !

شُكراًبـ حجم كِذبك . . !

مرام : طيب انا ماعندي فلوس من وين اشتري لي حبه ثانيه؟
إيمان : تقدرين بيعين أي شي
مرام تفكـر ..

ماتقدر تسب وتلعن إيمان ..لأنها الحين تنقذها من الالم اللي تصارعه وتعيشه لما يروح مفعول الحبه .. شلون تعالج نفسها وهي ماتقدر تفاتح اخوها بالموضوع
وهو ماراح يقـدر انها ضحيه .. هي الحين ضايعه .. ومثل الغريق .. تمنت لو أنها تقدر تطلب المساعده من بنـدر ..
رفعت جوالها ورسلت له وهي ماتقدر تقاوم شوقها وهي في أصعب حالاتها

احتجت لڪ في ضيقتي مآ { لقيتـڪً ~
وً قضيت ليلي بين همي و فرقـآڪ،,

◙◙◙◙◙


طلع سطام ورا الدكتور .. وهو متوتر .. مشآ لين وصلوا عند سيب صاد ..
قال لهم الدكتور :انتـظروا شوي هنا .. دقايق ورآجع

- وش السالفه !
التفت سطام لقى متعب .. :بسم الله انت من متى هنا ؟
متعب : من ناداك الدكتور جيت معك !.. وش القصه ؟
سطام :والله علمي علمك .. بس قلبـي ناغزني!

جا الدكتور ومعاه 3 من الشرطه .. متعب مسك كتف سطام : اقول السالفه فيها شرطه!
سطام :أصبر!

جتهم الشرطه وراحوا عند غرفة ملاك .. ام سطام يوم شافت الشرطه خافت ..
مسكت يد سطام اللي كان خلقه متوتر ومب فاضي للخوف الحريم : سطام وش ذولي ؟ وشو له جايين ؟
سطام :أصبري يمه .."يكلم الشرطه" .. نعم بغيتوا شي ؟
الدكتور : أسمح لي اخ سطام ! .. بس القضيه تحتاج تدخل الشرطه وهالشي لازم .. بنحقق معك ومع اختك ؟
متعب : وليه تحققـون معه ؟ .. وش دخله هو ؟
الشرطه : اللي نعرفه ان المريضه تعرضت للضرب .. وانت اللي ضربتها
متعب :بـس مب سطـ..
مسكت ام سطام متعب .. وقالت :أصصص
انصدم سطام من حركة امه .. وطالعها .. ليه تبي تستر علي ابوه وتخليه هو المتهـم ؟
الشرطه : خلونا ندخل عليها!
متعب : وين تدخلون فوضة الدنيا ..
سطام :لا تفضـلوا هذا ان كلمتكم اصلا .. وانا بدخل معاكم لاني اخوها!
الدكتـور :بس شلون يدخل وهـ...

قاطعه الشرطي:ادخل ياله واحنا ورأك !

◙◙◙◙◙

فتحت عيونها ببطيء وهي مب مسوعبه شي .. تحس نفسها مخدره وراسها يوجعها .. وصاير ثقيـل مره ..
رفعت نفسها لقت انها لابسه مريولها .. ويوم ركزت فالمكان كانت في مثل مكان مغطـى ببلاكاشات ( اللي يحطونه فوق الجدار احيانا مصنوع من جديد ..يحل محل الجدار في بعض البيوت في السعوديه او لين جوا يطولون الجدار )

شافت واحد متلثم بشمآغ مهتريء .. وفي يده مسدس .. وعينه حاده وتطالع فيها
شهقت بخوف ورعه .. وصرخت : من انت .. وش جابني هنا ؟
قام لها .. وجلس قريب منها .. :وش أسمك ؟
جود : ............

كانت خايفه من نبرته ونظراته لها .. هي حست بالخوف بمجرد انها ناظرت عيونه .. بلعت ريقها ونزلت دمعه يتيمه من عينها .. ولمت نفسها وهي تناظر بخوف
قرب لها وقرب راسه من وجهها وقال بوضوح وصرآمه : وش أسمك ؟
جود : جـود
طالعها من فوق للتحت : وكم عمرك ؟
جود شهقت من كثر الصياح : 16
وقف وقـال : طيب ياجود .. أسمعي انا ماراح اضرك بـ شي .. بس اسمـعي كلامي .. ولما اقولك شي تسوينه ..
جود : .... وش تبي مني يعني ؟ ترا والله انا اهلي فقيرين .. ولا عندنا الا بيتنا اللي ساكنين فيه ..
هـو : ومن قالك اني ابي فلوس؟ دافعي من اختطافك مب الفلوس
جود خافت :اجل وش تبي؟
هـو جلس وقال وهو يعلب بخصله من شعرها : ابيك تطيعيني وبس! وبعدين اشوف وش مصيرك
جود تبعد عنه : بس .. انت شلون تعرفني
هـو : انا ماعرفك ولاشي .. مجرد شفتك تمشين لحالك ..



نهاية البارت !


◙◙◙
الجزء الســآبع عشـــر..!
◙◙◙



جلست تطالع في ندى وهي مستغربه من هالتقلب اللي هي فيه .. قامت ندى وهي مب طاقيه حتـى تناظر في نجلا
لحقتها نجـلا ..
نجلا: نـدى! .. ندى وش فيك

ندى ماردت .. يوم وصلت لها نجلا .. مسكت نجلا يدها : ندى وش فيك ؟
نـدى بعدت وجهها عن نجلا :مافيني شي! .. بس ورآي محاظره وخري عني لو سمحتي!
نجـلا : على بالك يعني بخليك !.. علميني وش فيك .. وش فيك قالبه علي ؟
نـدى خنقتها العبره : مو أنتي السبب .. بس انا كذا والله !
جلستها نجلا عالثيّـل .. وجلست هي:علميني وش فيك
نـدى تطالع الارض:خالد اخوي
نجلا ارتاعت :وش فييه ؟
ندى : خطبك !
أنصبغ وجهه نجلا أحمر .. صدمه! ..حيـأ! .. وحـزن .. قالت بعيون حايره : طيب ليه ضايق صدرك
ندى: أهلك ردوه يانجلا !
نجلا ارخت جلستها .. وقالت بـ هدوء: وش قالوا
نـدى مسحت دمعتها : لا ماقالوا شي .. بس قالوا انك مخطوبه للولد عمك
نجلا بـ قهر: إيه نـــاصر! .. ندى صدقيني ماعندي خبر بالموضوع والرفض ماجا مني !
ندى أبتسمت :ادري ! ..اصلا ابوك على طول عيّـآ
نجلا : طيب ليه ضايق صدرك
نـدى : لأن خالد ضاق صدره .. انا قلت له !.. قلت له لا يحاول حتى لان اهلك ماراح يوافقون
نجـلا تمسك يد نـدى :انا آسفه ندى .. وربي آآسفه من جد مدري وش اقول لك
ندى : عن المصاله عاد! ..وش تقولين يعني هذول اهلك وهم ادرى بصلحتك
نجلا شوي وتصيح :يعني تبين تقنعيني ان ناصر احسن لي! .. من متى ناصر اهتم حتى فيني !..لا انا احبـه وهو مايحبـني! .. حتى باقي لي ترم واتخرج وهو لا سأل عني ولا فكر يخطب رسمي!..واحسسسن انا ماأبيه يخطب ..بس ابي اقولك ان لا انا ولا هو قلوبنا على بعض
نـدى : ياعمري ياخالد! .. يعني لو اهلك شاوروك بتوافقين
استحت نجـلا .. شلون ترد خالد بس قالت : ندى انتي تدرين اني الحين مخطوبه .. ووو ماله داعي يعـ...
قاطعتها ندى بضحكه:ههههههههههه والله يــاحظه ناصر فيك !


◙◙◙◙◙


سطام بصدمـه : شلوون ؟
الدكتـور : اللي سمعتـه ! .. البنت تعرضت لشـلل نصفي
متعب : دكتور اكيد انك غلطان . . مستحييييييييل ضرب اكلته اختي يتسبب في شلل
الدكتور : هالشي مانتج عن الضرب .. هي تعرضت للضربه في راسها من جسم قوي .. وهذا هو السبب!

تذكر سطام الدم .. قال بضيق ويحس ان الدنيـا ضاقت به : طيب مافي أمل من علاجها
الدكتـور:مانقدر نقول شي الحين .. لين ماتمر فتره وتبدأ البنت بعـلاج فزيائي .. ولما تقوآ عضلاتها شوي نحكم هذيك الساعه اذا في آمل من شفاءها بأذن الله ولالا ..
متعب يطالع سطام : لالا ان شاء الله .. في آمل وترجع تمشي من جديد صح؟
سطام : ...........
الدكتـور ابتسم : تقدرون تودونها بـرآ هناك مع العلاج الفيزيائي والعمليه للرجولها يكون في نسبه .. طبعا مانقدر نحكم الحين احنا ..بس هذا يعطيكم آمل

يوم طلعـوا كان سطام يفكر
متعب وهو يناظر الارض : من بكـره بدور لي وظيفه بشكل جدي .. والله مايهنا لي نوم الا وانا لآقي لك لو محطه اعبي فيها بنزين
سطام :..........
متعب : تتوقـع بنقدر نسفر ملاك ؟
سطام بإحباط وضيق : مصاريف السفر وعلى مصاريف الدكتور النفسي .. وعلى العلاج الطبيعي .. "رفع راسه وهو يتنهد" .. إن شاء الله يقدرني ربي
وقف متعب ووقف سطام يوم شافه واقف توه بيسأله بس قال متعب .. : سطام! ..لين متى يعني يتتحمل مسؤليتنا ؟
سطام مستغرب : فجـأه ! .. وش هالسؤال الغبي اللي في وقت أغبـى؟
متعب : ليه ماتتزوج وتشوف نفسك وحياتك

سطام وهو يمشي: اقول الله يستر عليك امش بس !
لحقـه متعب :لا تستهين في كلامي ؟
سطام : من جدك يامتعب .. شلون تبيني اتزوج وانا يالله يالله موفر لكم احتياجاتكم ..تبيني ادبس بنت الناس معي .. متى ماتيسرت حالي ذيك الساعه فكرت .. مب رحت اخطب ..فكـــــرت! ..وبعدين برا مب وقتك
متعب : ليه طيب حياتك لنا .. فكر في نفسك شوي
سطام : " لانــكم أهـلي " .. وبعدين انا مفكر في نفسي بما فيه الكفايه
متعب : بس ... والله مدري وش اقول ..

مسك يد اخوه وسطام وقف .. توه بيعلق على متعب لانه ماسك يده .. بس متعب رفع نفسه وبآس راس سطام ..
متعب مبتسم : والله اننا ماانستاهلك ياسطام .. الله يخليك لنا يارب!
أبتسم سطام :وش عندي ؟
متعب ضحك :ههههههههههههه سلف!
سطام :ههههههه ايه طيب..امش بس يالله نروح للملاك
متعب : أشـوى ان ابوي اعترف انه اللي طق ملاك ولا كان صرت انت المتهم

◙◙◙◙◙




- وش فيك يـابو!
خالد رفع راسه .. أبتسم : مافيني شي اهوجس
راكان : وش صار على خطبتك ؟
خالد ببتسامه باهته :رفضـوا
راكان ومتوقع : شوق الوا لك
خالد رجعت به الــذاكره

/

اول مادخل للقصر .. كان شكله من جوآ حلوو مره .. ماتوقع ان نجلا عايشه بهالترف والبذخ والغنـآ .. وهالبدايه مابشرته بخير
دخله هو وأبوه عامل من الجنسيه الافريقيه .. جلس في مجلس وآسـع ..
ابو خالد وهو شابك يده ويطالع المجلس : متأكد وانا ابوك من اللي جالس تسويه ! ..
خالد :يبـه انت وعدتـني بتعطيني فرصه!

دخـل رجال ذو هيبه .. لابس ثوب ومعاه بشته على يده .. جلس وحط رجل على رجل .. قال بصوته الرخيـم : يالله أن تحييهم .. كيف اقدر اخدمكم
ابو خالد : الله يحييك ياأبو فراس ! ..اول شي بعرفك بنفسي وولدي الوحيد ..انا عبدالاله بن خالد آل "فـلان " ..
ابو فراس يلعب بسبحته وعينه تروح من ابو خالد لـ خالد ..وترجع للأبو خالد :إيه والنعم !
ابو خالد : ماعليك زود والله يآبو فراس انتم ناسٍ اجاويد ..حنآ جايين وطمعانين بالقرب منكم ..ونبي بنتكم لـ ولدي خالد ! ..
جت عين ابو فارس على خالد .. طالعه من فـوق لـ تحت قال : الحين انت وولدك جايين تخطبون بنـتي ؟
ابو خالد ببتسامه وقوره .. :إيه وإحنـا موافقين على شروطكم
ضحك ابو فراس ضحكه قصيره :ههه! ..الحين انت تدري من حنا يومك جايب ولدك وتخطب من عندنا ؟
ابو فراس : احنا ماطقينا بابكم الا انا عارفينكم يابو فراس
أبـو فرآس : احنا آل "فـلان " .. ومناب نناسب الا من حينا وحيّانا والبنت مالها الا ولد عمها ! ..وأعتقد عايلتنا معـروفه بهالشي!
خالد تكلم يوم حس ان أبوه بينسحب عقب الاهانات :بس يآبو فراس.. الرسول قال من رضيتم دينه وخلقه فزوجوه .. تقدرون تسألون عني!
ابو فـراس بصرامه وكأنه يقول منيب العب معك انا : أسمعني ياخالد! .. انا رجال محترمكم لآنكم في بيـتي! .. بس انا ماأرضى ازوج بنتي واحد عادي من عامة الناس كذا .. مأأبي الوث دم العايله واطلع الورث بـرآ .. وبعدين لاتطالع فوق وانا عمك لاتنكسـر رقبتك ..دور لك بنت على قدك
قـام ابو خالد : عالعموم يابـو فراس .. الله يوفقكم إن شاء الله ..وإحنا طالعين والله يستر على بنتكم والوجه من الوجـه ابيض!
/


- آلله !
خالد :...........
راكان : طيب وش قال أبوك؟
خالد :أحسه كارهني.. هو بالموت تحمل إهانات ابوها! ..اششوى انه مارد عليه
راكان : من جدك يرد عليه!..والله ان يصيع مستقبلكم كل ابوكم !
خالد : وش السـوآة
راكان : والله ياخالد ان من رآيي تروح لأمك وتقولها تخطب لك
خالد يتسند ويقول بضيق :لا مهب لازم !..ماأبي اتزوج هالحين اصبر شوي
راكان يستخف دمه : الساعه كم هههههههههههههه
طالعه خالد بنص عين ولا ضحك ..قام راكان :أحم .. نسيت ورآي شغل
ضحك خالد على راكان .. ورجع للشغله

◙◙◙◙◙

في قسم الشرطه ..
- يعني انت اللي ضربتها مب ولدك ؟ .. طيب ليه؟ ماتخاف ربك انت ماتـ
ضرب فالطاوله بـ قهر .. هالكلام اللي يعتبر زياده عاللي صار استثار شرقيته..قاطعه وهو يقول : شلون ماتبيني اضربها وهي سودت وجهي .. هاه!
الظبط وهو عارف الاجابه:شلون سودت وجهك ؟
ابو سطام : ......
صعبه يقول ان بنتـه حامل .. مهما كان هذي بنته ولو كان بيتـبرأ منها ..
الظابط : انت قصدك انها حامل
ناظره ابو سطام ووده يقوم يضـربه .. قال : هذي قضية شرف وانا اعرف اتصرف
الظابط : أسمعني ياأبو سطام! .. البنت تم فحصها .. وهي تعاني من مرض فالرحم .. وهو تقدر تقول مثل الإنسداد
ناظره ابو سطام : وش هالمرض ؟ .. "وبقلق" ..خطير يعني
الظابط : هذا مرض عادي جداً .. بس يتسبب في عدم نزول الدوره الشهريه .. وانتفاخ بالبطن لتراكم الدم !
ابو سطام انصـدم! .. تسارعت أنفـاسه .. وزاد معدل نبضاته : يعني ؟
الظابط : بنتك مو حامل..وتوها بكـر .. بس هي تعاني من هالمرض .. التسـرع احيانـ

ماكمل لانه شاف ابو سطام حالتـه تزداد سوء وماسك قلبه ويفتح ازارير ثوبه ..
قام له ومسكه لا يطيح عالارض

وأبـو سطام ينادي بأسم بنته الصغيره مثل المجنـون


◙◙◙◙◙


بالموت فكت شعرها من يدين اخوها .. وخرت عنه :وشو وش فيها ان طلبتك شوية فلوس
عبدالله : منــيب صاحيه انتي على هالفلوس..ماغير تطلبيين !
راحت عنه مرام وهي مقهـوره ..اخذت شنطتها .. حطت اغراضها وطلعت من الشقه عشان تروح لإيمان !

دمـ ع ـي تنآثر و أتعب آلكف
{ مسحـہ ..!!
من غيبـت? قمت أمسح آلدمع
{ بـ آلدمع ..!!


اول ماوصلت .. رنت الجرس وفتحت لها إيمان الباب ..
دخلت ودخلتها الغرفه بعد السلام
مرام ترمي نفسها عالسرير :وش اسسسوي ؟؟مامعي فلوس تكفيين ايمان مفعول الحبه بيروح !
إيمان : مالي دخل فيك !.. دبــري نفسك انا ماأجيبها من الشارع هالحبوب
مرام : من وين
إيمان :خالي يجيبها لي! .. المهم دبري نفسك
فرغت مرام شنطتها .. عطتها إيمان :خذي ..هذا اللي باقي معآي .. شنطتي كلفتني حول الـ 300 ريال
اخذت ايمان الشنطه وتفحصتها .. وكنها عجبتها .. فتحت درح طلعت منه منديل اخذت لها حبتين عطتهم مرام


يتبع ,,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم