بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -28


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -28

وبين الصفحه 1 و 10 ... كتب بالصفحات ...

درقن درقن درقن ... درررررررقن ....
هاه لا تسلك (*_^) ..
-ْْْْْْْْْْْْْْْ ...
جان ودي اضحك بس الصارحه قعدت سنه احاول افكك بين طلامسج بجملج هاي ~> (... فتسابق المتسابق من بين المتسابقين) ..
عموما عموما هاهاها حسيتها قصه موب نكته (فيس مطلع لسانه )
-******************** ...
بالله عاد لا بليز اضحك .. احسن آخر مره اقولك نكته ...
-ْْْْْْْْْْْْْ...
لا عاد ابي قصه ثانيه .. ؤه أقصد ابي نكته ثانيه ... <~ أبد مايحاول يقهر كخخخخـ...
هاهااي لا تحاول تقهرني ...

$$ دعونا نترك تولين بأحلامها السعيــــــــــــده ...$$
$$ ولنذهب الى فيصل ... $$

الســــــــــــآعه تقريبا 4 العصر ...
بنفس المكان اللي تواعدو فيه ...
العنود موب مصدقه انها راح تشوف فيصل واخيرا ...
وهم بالسياره ...
-العنود :ْ~ يييااي وربي موب مصدقه اني راح اشوف فصوووول ..
-العنووووووود لو داريه بتنقين فوق راسي جذي جان دورت احد ثاني غيرج ...
-يووه منج منى تدرين شكثر امووت على فيصل وهالمره صج صج ماراح اهده يضيع من يدي مره ثانيه ...
-طيب خلينا نشوفه بالأول ولكل حادث حديث __^ ...
(بالكـــــــافي فيصل جالس وهو يشرب له كوب كافي ...
لما التفت على البنت اللي توها داخله وتدف عربية منى ...
نزل عيونه على منى وابتسم ابتسامه كلها شوق للأخته ...
وقف وبسرعه تقدم لين عندها وهو يقول :~ شرايج بس اسلم ولا أشيلج وأدور بج بالكافي كله عشان يمكن
اعبر عن فرحتي بشوفتج __^
-هههههـ لا وين تشيلني اصلا ماراح اسمـ ....
(مامداها تكمل كلمتها الا وهو يشيلها بسرعه ويقول :~ تتحديني شكلج مو (ثم غمز لها وهو يضحك )
-(بصوت واطي وخجلللاااانه :~ فصول عفيه نزلني شوف كيف اناس يطالعونا ..
-طيب خليهم يطالعون ماساويت شي غلط .. بعدين شوفي عدل واللي يعافيج كلهم اجانب
من بنفرق عنده عشاني شلتج ..
(لف وراح صوب الطاوله ولا كأن معهم العنود ابدا ..
ماعبرها ..
طنشها ...
تجاهل وجودها ...
العنود نزلت راسها بضيقه من فيصل ..
وهي اللي يمكن مشتاقة له اكثر من منى وداخله وهي كلها شوق وفرررحه بشوفته ...
لكن مثل ماهو ماتغير .. ابدا مايعبرها .. ويمكن هالمره بالزياااده بعد حتى ماطالعها ..
لما جلس منى على الكرسي وهو يقول :~
يالله الحين انتي بس آمري تدللي ..واعتبري كرسيج هذا اللي جالسه عليه ..
كرسي ملكي ... تامرين وتنهين عندنا فيه ... يالله تحجي قولي كل اللي بخاطرج ...
فصول المطفر بيحاول ينفذ لج كل شي ههههـ ..
-ههههههههههههـ الحين وش تلمح بجلمة مطفر ... ولا يعني يامنى افهميها ترى ودي انفذ لج اللي تبين بس
جيبي فاضي ... هههـ عيل وش له عازمني ...
-ههههـ اتغشمر وياج بسم الله هذي انتي علطول تاكليني بقشوري اذا تغشمرت وياج شوي ...
-(العنود وقفت :~ ممكن اجلس ..
-(منى طالعتها ثم طالعت فيصل اللي مالقاها وجه وقاعد يطالع المنيوم بيده وهو مبتسم ...:~
العنود شفيج واقفه جلسي ...
(تنهدت بضييييقه ثم جلست جمب كرسي منى ...
-(منى متوتره من الجو اللي بين العنود وفيصل ...
$$ مداخله __^ ... بالحقيقه انا لا أرى بأن العنود قد أخطئت بحق فيصل ..!! $$
$$ مارأيكم بما اقوله .. اليس صحيح ...$$
$$ ؤه يبدو انني انقلبت ضد توأمنا مرة اخرى هاهاها ..$$
-(فيصل يطالع فوق وهو مبتسم بخبث :~ عيل اشوا انج لاحظتي ياكاتبتنا نوني __^ ...
-(منى وهي تطالع العنود:~ العنود شفيج ..!!
-لا ولا شي ..
-(فيصل رفع عيونه على منى وهو يقول :~ هاه شنو طلبتي ..؟؟
-أممممـ ولله مدري أي شي من ذوقك انت والعنود عادي ماتفرق عندي .. آكل أي شي انا ...
- أح وانتي للحين تزرطين بهالأكل ولا تسمنين ..!!
-لا ولله .. احلف عاد .. اسكت اسكت لا اطلع فضايحك الحين جدام العنود ..
-(بثقه :~ عادي قولي ماتفرق عندي ...
-آآآهـــــآآآ تذكر مين اللي بذاك اليووم انا كنت شاريه من السوبر ماركت علبه كبيره ايس كريم شوكلت
ورغم اني خبيتها عدل بالفريزار الا اني يوم صحيت من ثاني يوم مالقيتها ..
ويوم سألتك قمت تضحك يالمشفوط .. (ابتسمت وهي ترفع بحاوجبها يقالها فضحته الحين ..)
-(فيصل هز كتوفه بعدم اهتمام :~ هاهاااي عادي ماطاح ويهي ... بالله لقطي خشمج ههههـ ...
(العنود نزلت راسها وهي كاتمه ضحكتها على هبال فيصل وهو يحارش منى ...
شقد تحس انها اشتاقت لمزحه ...
فيصل انتبه عليها .... بس علطول تغاضى عن الوضع وهو يقول :~ يالله خلصي ترى ماطلبتي شي
للحين ... ولا ترى بنادي القارسون ...

$$ حسنــــا للنترك الآن فيصل مع أهله وللنذهب الى ليان ...$$

ليان وهي توها ماخذتلها شاور ... والأول مره تحس من جد براحة الشاور ...
انسدحت على السرير وهي تطالع السقف الفخم وبقلبها تفكر بتعجب ...
ليان شوفي حالتج وين وصلت بج ... تحت سقف فخم بين زوايا أروع وأروع ...
من جان يتوقع اني راح اسكن بهالشقه الروعه ...
(سمعت صوت جرس الباب ...
وقفت وهي لابسه الروب وراحت تفتح ...
-منو ..!!!
-(عامل مرسول من صقر :~ أنا من طرف صقر هوا فيه قول انا اعطي انتي هازا صندوق ...
-خلاص انت اتركه ورح ..
-حازر مدام ...
(لما حست انه راح فتحت الباب وبصعوبه سحبت الصندوق للداخل ...
لما فتحته وهي مستغربه وش يكون جواته ...
لقت كتب ودفاتر ...
وفيه ورقه سودآ .. استغربت وش ذالورقه اسودآ ...؟
لما فتحتها لقت مكتوب فيها بقلم ابيض ... ابيض أول مره تسمع ان فيه حبر ابيض ..
سلكت للموضوع وقرت مايلي :~
انشالله مرتاحه وكل أمورج تمام ..؟
عموما حبيت اقولج تجهزي لأني بمرج الساعه خمس العصر نروح للسوق ...
وعندي خبر لج أكيد راح يعجبج ...
عالساعه بالضبط خليج جاهزه مانبي نتأخر لأن ورانا يوم طويل ...
صقر ....
(استغربت وش يبي منها ..ّّّ!!!! ..
طالعت الساعه 4 ونص يعني بعد نص ساعه بيمرها ...
قررت انها تدخل غرفتها وتنام لأنها ماتبي تطلع معاه كفايه بعد الزواج ماتدري شلون بتتحمله هالكريه ...
شغلت المكيف ثم طفت اللمبات وتغطت بالفراش وغمضت عيونها رغم انو مافيها النوم ...
بعد نــــــــــــــــــــــــص ســـــــــــــــــــآعهـ ...
صقر وهو باللفت متحممممممس ويعدل شكله بالمرايه وهو مبتسم ...
رفع يده يعدل شعره اللي ممشطه على ورآ بالجل بما انو شعره طويل شوي ...
فتح الباب وطلع وهو كله حماس وفرحه كبيره ...
رن الجرس ...
مره ............................. مرتين ............ 4 .....6 ................22 .....
مافي أحد رد ....
ليان بالداخل وهي تسمع الجرس بس ماسكه فراشها بقوه وهي خاااااااايفه ماتدري ليه حاسه انه بيدخل عليها
اذا عصب من حركتها ....
(صقر حركته لما توصصصصصصصل معه ... يحرك فكه وهو يفرك بأسنانه ...
يحاول يضبط اعصابه ويرن مره ثانيه ...
ليان خلاص ماعاد تقدر تتحمل خوفها اللي بقلبها ...
نقزت بسرعه وهي رايحه صوب الباب وتقول بصوت متوتر :~ دقايق بس انطرني ...
(صقر لما سمع صوتها ارتاح شوي عالأقل انها ماسحبت عليه ...
ليان ماتدري وش تلبس لأن مافيه غير هالبجامه اللي عليها أو الملابس لما مسويه روحها ولد ...
حست بقلبها يعورها لما تذكرت هدية عبدالمحسن .. النظارات .. يؤ شلون انا نسيتها بالبيت هذاك ...
حتى عبايه ماعندها .. لانها كانت راجعه بملابسها علبالها ولد ...
فقدت الأمل ماتدري وش تسوي ...
رجعت توقف عند الباب وهي تقول ...
-مالقيت لي لا ملابس ولا حتى عبايه ...
(صقر وهو ماسك العبايه بيده ابتسم :~ طيب انتي فتحي الباب من الأول وكل شي بيكون تمام وخلي عنج
العناد ... لين متى بتم واقف جذي جدام الباب يعني ..!
(ماودها تفتح ابدا بس الظاهر غصب عليها ..
لما فتحته وهي منزله راسها ... وكانت البجامه وااااسعه لانها بجامة صقر ...
جاي شكلها ضايعه بهالبجامه ...
لأننا عارفين انو حجم توائمنا صغيره شوي وطولهم عادي ....
صقر يحاول يمسك ضحكته بس طلع صوت واظح وهو منزل راسه مايبيها تشوفه
او تحس انه يضحك ...
ليان رفعت عيونها عليه مقهوره .. بعد يضحك ...
-(نزلت راسها وقالت برزانتها المعتاااده وثقلها :~ ماقلتلي شسوات ..؟
-(صقر استحى على وجهه علطول لما تكلمت ليان ...
مايدري ليشه البنت صاير يستحي قدامها ويحس نفسه بعض الأحيان بزر عندها بحركاته ...
رزانتها هي اللي جاذبته وثقلها ...
-(مد لها العبايه وهو يقول :~ لبسي العبايه فوق البجامه ...
(حس ان ليان الظاهر ماراح تاخذ منه العبايه .. عشان كذا تقدم هو بنفسه ولبسها العبايه ..
ليان مصدومه من حركته بس ماتدري وش تسوي ... كعادتها من الخوف تجمد مكانها ...
جلس قدامها وهو يسكر أزرة العبايه من قدام ..
-(مد يده لليدها وسحبها طالعين برى ...
ليان ماتحملت يده على يدها ...
سحبت يدها بهدوووء وهي منزله راسها وتمشي جمبه ...
صقر سكت ولا قال شي ...
دخلت هي باللفت وهو بلفت ثاني ...
(ركبو السياره وهي كالعاده تجلس ورى بدون ماتشاوره ...
يحس نفسه غلط وهي ورى كنه سايق ...
بس عشان ليان راح يتحمل ويسايرها لين ماتحبه ...
تحبـــــــــــــــــــه ...!!! تتوقعون جد بتحبـــــــــــــهـ ..؟؟ طيب نشوف ...............$$ راكـــــــــآن .. فلنذهب ونرى ماذا يفعل بهذا الوقت الآن ....$$
بما انو راكان مسافر للدبي يدرس الجامعه فيها وهو اللي راحت عليه سنوات كثيره مادرس بالجامعه ...
جالس قدام التلفزيون بشقته الصغيره ومتواضعه ...
بس منسدح عالكنبه ويفكر بثلاثة أشخاص ...
نــــــــــــــــآرآ ....
وتوليــــــــــــــن ...
وأميــــــــــــــــره ....
تولين ونارا هالبنتين مستغرب وش هالشبه اللي بينهم ... رغم ان نارا معفوس شكلها
من هالكحل والحلق اللي فوق حاجبها وحايسه ابو وجهاا ... بس حس ان فيها لمحه من تولين ...
تنهد وهو موب مستوعب بس جى في باله جملة ...
يخلق من الشبه 40 ...
راكان قالو لك يخلق من الشبه 40 .. وانت وش عليك منهم خلاص بطل تفكير فيهم ...
جت في باله أميره ...
علطول الرتسمت بفمه ابتسامه خفيفه ....
هالبنـــــــــــــــــــــــــــــــت صراحه ... ههـ عجيبه ...
(تذكر أهل بالسعوديه ...
آآآآآآخ متى ارجع للسعوديه بدل هالقعده بدون احد بهالديره اللي ماعرف فيها أي أحد ...
يالله تصبر وش وراك .. كلها كم سنه وترجع للسعوديه .........
$$ كم سنــــــــــــه !!!! ... آآآه راكان اتعتقد هكذا تهونها بنفسك .... انت العجيب وليس أميره ..__^ ..$$
$$ وهنالك أشخاص ..منهم من يصمت ويتألم ومنهم من يتجاهل وبقلبه كره ... بالتأكيد تعلمون من
أقصد ..... فيصل والعنود ...$$
-فيصل :~ آآآآه يابطني .. ويعيه انتي شنو طالبه لنا ... قالت شنو اطلبو انتو ماتفرق عندي ..
بالأخير انتي اللي طلبتي لنا ...
-هههههـ ابي أسمنك شوي ... ولا شرايج العنود __^
-(هزت راسها بـ ايه )
(فيصل سرق نظره للعنود ....
حس انه لو يتكلم معاها عادي أحسن من هالوضع اللي بينهم حتى لو هو كارهها .. يقدر عالأقل يخلي الجو
الطف شوي من التوتر الحين عند العنود ...
-(ابتسم رغم انو ماله خلق يبتسم لها :~ عنود لا يكون بعد انتي متفقه ويى منى علي ترى عاد صج
أطلع الحين ... ترى الحين الشباب أهم مالهم أجسامهم ..
-(العنود أكثر شي شد انتباهها لما قال عنود ... ودها تبكي من الفرحه موب مصدقه ان فيصل كلمها وراضي حاليا عليها
رفعت راسها وابتسمت وهي تحاول تنطق الكلمه :~ شدعوآ ..
(القارسون راح صوبهم ثم حط لهم الفاتوره وراح ...
العنود وفيصل بنفس الوقت مدو يديهم للفاتوره ...
تلامست أطراف اصابعهم ببعض ...
بس العنود الرتعشت وعلطول بعدت ...
فيصل ماأهتم ولا حتى رفع عيونه يطالعها ...
أخذ الفاتوره بس توتر يوم شافها غاااليه ...
وهو يطالع الفاتوره قاعد يجمع بعقله كل اللي ببوكه وهو يحاول يتذكر اللي في بوكه ...
منى لاحظت انه توهق بس مابغت تحرجه وتركته على راحته الا اذا طلب منها مساعده وهي واثقه انه لا يمكن
يطلب منها مساعده ..
شوي وهو تلخبط بالعد في عقله طلع البوك أصرف له من هاللخبطه ...
ابتسم لما لقى انو معاه وموب محتاج بما انه صاير يشتغل في ميكانيكي بتصليح السيارات وحاليا يتعلم
عدل المهنه بدون خجل ... أهم شي يعيش بحياته دون رحمة أحد ويبي بنفس الوقت يرجع للجينفر فلوسها اللي تسلف منها ..
(( لما دفع منى ابتسمت عالخفيف وهي بقلبها ...
هذا هو أخوي فيصل ...
$$ بين المحلات الفاخره .... هنالك العديد من المقتدرين يشترون بكل $$
سعاده وحريه بما يملكون ...$$
$$ ومن بينهم صقر الغني ... وليان الفقيره $$

((صقر وهو يمشي وبجمبه ليان منزله راسها طول الوقت ...
التفت عليها وابتسم وهو يقول :~ طول الطريج ماتحجيتي ولا حتى سألتي انا شنو ناوي عليه ...
-......................
-ؤكي شرايج ندش هالمحل شكله رايق وحلو ...
(لما دخل وليان رفعت راسها للمحل وهي تطالعه من برى ...
انصدمت من هالمحل الكبيــــــــــر والفخم ومافيه ناس الا ثنين تقريبا وواظح انه غالي مره
عشان كذا قليل جدا اللي فيه ...
بس جنان وهي ماتقدر تدخل هالأشاء اللي عمرها ماطبتها ...
وقفت بمكانها ولا تحركت ...
صقر التفت حواليه بس ماحصلها استغرب وين راحت هالبنت ..
لما رفع عيونه للخارج المحل لقاها واقفه قدام المحل وهي منزله راسها ...
شي طبيعي عمرها ماطبت هالمحلات ولا حتى فكرت بمجرد تفكير تطبها والحين يجي يقولها خلينا ندش
هالمحل بكل بساطه وكأنه ابو ريالين عنده ...
راح صوبها وهو يقول :~ شفيج وقفتي لا تقولين ماأعجبج ترى علطول نغيره ..
-(سكت شوي يفكر بس علطول ابتسم لما خطر بباله انها أكيد موب قادره تتدخل هالمحلات ..
بس انا بدوري راح أجبرها وأحقق لها كل اللي ماخطر ببالها طول عمرها ...
مسكها مع يدها وسحبها لداخل المحل وهو حده مستانس مايدري ليه ...
ليان ودها تسحب يدها بس ماقدرت ماسكها بقوه ...
وهو عند الملابس يطلع لها كذا لبس ويشاورها بس هس موب راظيه تتكلم منزله راسها ...
طفش من حالتها وماقدر يتحمل ..
مسك دقنها ورفعه له وهو يقول :~ طالعيني وجاوبيني .. شرايج بهاللبس ...
(لفت راسها عن يده وهي تهز راسها بالموافقه ...
صقر فكر لو يقعد يشاورها بيجي بكره وهي بالويل تجاوبه ...
خلاص راح اختارلها من ذوقي وبشوفه عليها ...
طلع ملابس كثيييره بس يمر وياخذ وهو موب عارف شلون يختار لها
لأن عمره ماقد طب محلات نسائيه ...
-(التفت عليها وهو يقول :~ يالله الحين دخلي وجربي هالملابس ...
(رفعت راسها بصدمه للملابس ثم قالت بالرتباك :~ كلهم !!!!!!!!!!!!!!!!
-أي يالله بسرعه دخلي بالتبديل الملابس وجربيهم شوفي اذا ماصلح لج شي قولي لي ونغيره باللي تبينه ...
(هزت راسها بالنفي بسرعه وكأنها تقول هل لا ماراح اجربهم ...
والله لا يلومها الملابس اللي معاه كثيره ...
-(صقر سكت ولا قال شي بس اكتفى بنظره للآنسه اللي بالمحل وهو يأشر لها على ليان انها تهتم فيها ..
الآنسه فهمت نظرته وراحت صوب ليان اللي شكلها وااااظح انها فقيره وهي مبتسمه .. مسكت كتف ليان وهي تقول :
-يالله تفضلي معاي ...
(ليان ماتدري وش تسوي ومافهمت وش سالفة ذي بس مشت معاها وهي ساكته ...
لما دخلو صقر ابتسم على شكل ليان البريئ وخااايفه كنهم بيسوون شي فيها ...
راح وجلس على كنبه بوسط المحل وهو يطالع المحل ...
ليان بالداخل ... الآنسه اللي معها تختار لها وبعدين هي تدخل وتلبسه ثم تطلع لها والآنسه هي اللي تقول حلو ولا لا ..
بما انو ليان اتعرف لهالأشياء ابدا ...
-(على آخر لبس كان فستان نعوووم وقصير لحد الركبه ولونه ابيض ...
ابتسمت على جمال هالبنت اللي قدامها وهي تقول :~ عن جد شو محظوظ زوجيك فيك .. بيعرف يتنئى ولله ...
بس ليش أآصه شعراتيك هيك ..!!! (عقدت حواجبها من قصر شعر ليان مرررره وكأنها ولد )
-(ليان نزلت راسها وماردت عليها بس تمنت لو تسكت هاللي قدامها من قالت زوجك قصدها صقر ...
لما انتهو طلعو برآ عند صقر ...
صقر بعد ماحاسب طالع الأكياس كيف هي مررره كثيره ...
الآنسه اللي معهم ابتسمت للصقر وهي تقول :~ صراحه نيالك ع هالصبيه الحلوه ... بتعرف مين تختار ولله __^ ...
(صقر مايدري حس بفخر بليان ومعنوياته صارت عاليه أكثر بكثيييير .. ابتسم وهو يطالع ليان اللي
منزله راسها .......... كل يوم يكتشف حبه لها أكثر وأكثر ..
لف على الأكياس الكثيييره وهو يقول :~ طيب شرايج تيين ويانا وتختارين مع ليان ملابس لأني صراحه
ماعندي ذوق بخصوصيات البنات ..
-ههههـ كوووول هالأكياس والملابس الحلوه ومابتعرف تتنئى .!! لا عن جد انتا عندك
زوء كتير كتير حلو ولله ... بس ولا يهمك ازا سمحلي السيد بالمحل ...
(السيد علطول هز راسه بالموافقه لأن عمرهم ماجاهم زبون وشرى منهم بهالحنون مره وحده ومايبون يخسرونه بهالطلب
اللي طلبه ...
(صقر دق على سايقه وطلب انه يجي للسوق وياخذ الأكياس من المحل الى السياره لانو موب معقوله بيقعدون شايلين كل
هالاكياس من محل الى محل ...
$$ بين محل ومحل ........... هنالك شخص يشعر بأن قلبه غير موجود ...$$
وأن تلك الفتاة التي امامه تمتلك قلبه بين يديها ...$$
لم يعد يحتمل كل هذا الانتظار وهو يتمنى ان تكون له اليوم قبل غد ...$$
$$ هل صحيح سوف تستطيع الزواج بها صقـــر !!! $$
$$ ؤه يبدو ان بطلينا انتهو من التبضع من بين المحلات ...$$
لو أستطيع ان اقول انهم اشترو كل مابسوق لقلت ذلك مما اشتروه أو بالأصح صقر من اراد كل ذلك$$
رغم معارضات ليان بأن هذا يكفي ..$$
$$ولكن كما نعلم ............... ومن الحب ماقتل __^ ....$$
عالساعه 9 تقريبا ....
صقر خلاااااص حده تكسرت رجوله وقرر انهم قبل لا يردون البيت يجلس هو وياها بكافي
ويتكلم معاها بكم موضوع بينهم ...
-(الآنسه حست انهم خلاص انتهو ويبون ياخذون راحتهم:~ ؤكي عن جد نايست تو ميت يو انتا وليان ...
ويارب يوفئكون ويخليكون للبعض .. يالله انا بدي روح هلئ .. تامروني أي شي تاني ..؟
-(باتسامه من صقر :~ لا شكرا تعبناج ويانا __^ ..
-ولو .!!! يالله عن أزنكون ...__^ ....
-اذنج وياج اختي ... (ثم التفت على ليان اللي لازالت منزله راسها ...) يالله خلينا ندس داخل هالكافي ...
(وهم جالسين بداخل الكافي .... ليان نزلت راسها أكثر ماتبي تشوف أي شي من صقر ...
قلبها يدق بقوووووووووه من الخوووووف ماتدري وش يصير لها من تكون عند صقر ... ترتعب خوف مره ...
صقر طالع يدينها اللي ترتجف ...
عض شفته مقهووووووور منه ومنها ... الحين هو يحاول يراضيها وهي لازالت خايفه منه ...
-(نطق بعد صمت طويل :~ انا بطلب عيل ... (لما طلب لها كروسون وكذا حلى وعصير )
-(كمل وهو يقول :~ ليان ماودج تسأليني ليش كل هذا اساويه لج ..!!
-(تنهد :~ طيب لا تردين بس سمعيني عدل ...
-(علطول قالت بصوت واطي :~ مابي أسمع شي ...
-شنو !!!!!!!! ليش ..؟
-........................
-(حرك فكه وهو يضبط أعصابه :~ طيب .... عموما بكره ألصباح بمرج ...
-...........................
-بمرج عشان نروح للجامعه ويى بعض .... هذا الخبر اللي بقوله لج ...وأكيد حلو بالنسبه لج ...
وأنا آ..... آآآسـ..... (يبي ينطق آسف بس ماقدر ... بعمره ماقد قال آسف لغير أخوه عبدالمحسن ...)
أنا آســـــــــــــــف اني خليتج تتركين الجامعه بـ (صعبه عليه يتذكر حركته فيها الحقيره ... عشان يتأسف لها بعد عن هالشي ..
مايقدر يتكلم عن هالمواضيع كلها ويعتذر لها من خجله باللي سواه .. عشان كذا قطع السالفه وغيرها وهو يقول :~
آنا حاجيت اللي اعرفهم بالحامعه وقالو لي خلاص هي تقدر ترد لأنها مانقطعت لمده طويله عن الجامعه وتقدر ترد بأي وقت ..
و .. وبكره بس بمرج عشان نروح ويى بعض الجامعه وبعدين راح الرسل لج سايق خاص فيج ...
-(نطقت بصعوبه وهي ضاغطه على يدها بخوف :~ شكرا بس لا ترسل سايق ... اقدر اتصرف لحالي ... وانت قلت ان الجامعه قريبه ..
يعني ... يعني أقدر أمشي للجامعه ...
-(وده يعارضها بس وضعهم مايسمح انه يعارضها بأي شي لأنه يبي يكسب قلبها .. فقال ببساطه :~ اللي ودج واللي يريحج قوليه
ولا تستحين مني __^ ...
(وصلت طلبيتهم ... بس ليان ماكلت شي ولا رفعت راسها ...
صقر عشان مايضايقها قال :~ ؤكي شرايج أردج للشقه ترتاحين فيها وبكره انشالله أمرج ...
-لا تمرني بكره انا بروح بنفسي ..
-طيب مثل مانتي حابه (مقهور بس يتحمل عشانها )
(لما وصلها البنايه .... نزلت وصقر نزل معها يبي يشيل الأكياس ويرقيها فوق لها لأنها كثيره مررررره ....
بس ليان وهي تشيل الأكياس قالت :~
-أقدر اشيلها بنفسي شكرا ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -