بارت جديد

رواية حب مأساوي -2


رواية حب مأساوي -2

رواية حب مأساوي -2

والجوهرة سكتت..ماتكلمت ..

سارة :الجوهرة وش مواصفات فارس احلامك..ولا ماعندك ..
............
الجوهرة :انا ماعندي مواصفات محددة لكن أهم شي عندي انه يحبني واحبه ويخليني اسعد أنسانه في هالكون عشان اقدر اسعده ..ايييييييييه واهم شي يكون رومانسي ..مو يجيني واحد عربجي ماعنده ماعند جدتي..
..................
غادة:ممكن كل شي يتوفر الا اخر واحد ماهقيت ..
سارة :ياساتر وليش؟
غادة :حنا 99% من شبابنا عربجي ماعنده سالفة يحب التصنع ولا هو ماعنده ماعند جدتي ..يعني وين ووين يجيك واحد رومانسي عاطفي ..هادي ..
سارة:بالعكس الناس تغيروا الحين هذاك زمان اول اللي ماعندهم غير العربجة على بالهم بيسوون رجولة ..
واستمر النقاش بينهم ..وقاموا يتكلمون عن صفات عيال العايلة عندهم ..وتكلموا عنهم كلهم تقريبا ومنهم:
غادة:أما عمي ضاري خطيييييير ..ياحظ اللي بتاخذه يونس اللي مايتونس ..ماعنده حركات التعقيد والخرابيط الزايده..واخلاق ..ورزانة ..ووسيم ..وش تبي بعد اللي بتاخذه..
سارة :أما فهد ولد عمتي نورة مصرقع ..بس ولو يهبل ..فرفوش..صحيح انه احيان يرفع الضغط ببرودته الزايده ..بس كل شي منه حلووو..
الجوهرة:وش الطاري على فهد ..ماحد جاب سيرته غيرك ..؟؟؟
سارة بعد ماحمرت خدودها:عادي أصلا حنا قاعدين نسولف
غادة :نسوووووووولف ..علينا هالحركات..
الجوهرة :اعترفي اعترفي ..
غادة :عادي مابينا شي ..
سارة((وصل ضغطها الالف)):ايه واذا اني احبه عندكم شي ...
الجوهرة :لا ابد سلامتك..بس تصدقين لايقين على بعض..
سارة طبعا انهارت ..وانواع رفع الضغط..
الجوهرة :خلاااااص خلونا نكمل من باقي بعد..اييييييييه أخوي مشاري
حياته الكمبيوتر الله يعين اللي بتاخذه شكله بيهكر على دماغها ..ههههههههههههههههههه
غادة:هههههههههههههههههه الله يقطع سوالفك ..والله انك صادقة مادري لو ان منعوا الكمبيوتروالنت وش بيسوي؟؟!!!
سارة :يروح فيها الولد يجيله انهيار فيروسي..ههههههههههههههههه
سارة :خلاص خلصوا ..
غادة :هيييييييي نسينا فيصل!!!!!!!
سارة:يابعد عمري ياخوي والله اني خاينه تكلمت عنهم كلهم حتى عيال الجيران ونسيته صدق ماعندي قلب
غادة :ايه عاد جتنا راعيه الاخوة ..خلصينا بس ..
الجوهرةسااااااااكته ماتكلمت ولا نطقت ..
غادة :المهم خلوني اقولكم مواصافته ..آآآآآه وش اقول وش اخلي ياسويير اما عندك اخ كامل والكامل الله..وش زين وش وسامة ..وش جسم ..وش اخلااااااااااااااق..بس هذا مايمنع اني اقول انه عليه تصرفات ترفع الضغط وخاصة اذا عصب لا تقربين منه ..لكن قلبه ابيض..وينسى على طووول اللي سواه ..ولا يحقد.. ولا يكره احد ..وازين مافيه انه اذا غلط يحاو قد مايقدر يصلح غلطه.. وش بعد ..اممممممم ..ايييييييييه هاااااااااادي ورومااااانسي وعاطفي لأبعد حد..
يصلح لك الجوهرة ..اخخخخخخخخخ
الجوهرة: ياملحك اذا بديتي تخففين دمك..
سارة:ايه والله وين بنلاقي احسن منك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجوهرة:أقول ..اعقلوا اصلاً أنا مافكر بهالأشياء الحين ..
غادة:أحلى يامصرية...هههههههههههههههه
الجوهرة:تدرون الكلام مامنه فايده معكم مع احترامي الشديد...
غادة:سويير والله وعرفنا نرفع ضغطها..اخخخخخخخخخخخخ
الجوهرة:أنا اقوم اروح اشوف خالتي ابرك لي ..


.وراحت الجوهرة تسلم على خالتها هيا ..وقعدت معها شوي ..بعدين راحت على غرفتها .
وطووول الوقت والجوهرة تفكر بكلامهم وسواليفهم وخاصة الكلام اللي قالوه عن فيصل..وحست ان اهتماهها بفيصل زااد..لكن الحركات اللي كانت تسويها بفيصل تشوفها قدامها طووول الوقت في هاللحظه كان ودها توقف الزمن وترجع وراااا وتمسح كل اللي سوته معه..بس شوي قامت تكلم نفسها وتقول:وش اللي جاني وش مسوي لي هالولد ماادري وش هالشعور الغريب اللي احسه تجاهه ..هل هو قهر منه ..شفقة..او ..او..حب..ويوم قالت هالكلمة كان قنبله انفجرت فيها..اعقلي يالجوهرة وش حب وش خرابيط وشلون تسمحين لنفسك تحب واحد زي هذا ..بعد كل اللي سواه فيني واللي سويته فيه ..احبه..لاااااااااااااا وش اللي قاعدة افكر مستحيل اني اكون حبيته..واستدركت نفسها ..وقالت :طيب ليش مااحبه..كل المواصفات اللي ابيها فيه ..ويكفي ان قلبه ابيض..
وفجأة تذكرت الجوهرة يوم اتصل عليها فيصل ..وتذكرت كلام غادة يوم تقول ان احسن مافيه انه يعتذر..في هاللحظة ودها ان الارض تنشق وتبلعها وين تودي وجهها ..هو كان متصل بيتفاهم معها ..ويعتذر لها على اللي صار منه..وهي على بالها بتسوي ثقل..
شوي الا صوت ماسج على الجوال يقطع حبل افكارها..
أخذت الجوال وشافت الماسج ..الرقم مو غريب ..تذكرت انه رقم فيصل ..ايه فيصل ..مافقد الامل أرسل لها ماسج قال يمكن تعطيني وجه تحس فيني ..وتعرف اني بس ودي اعرف وش سر حركاتها البايخة معي..ويمكن اقدر افهم شخصيتها ..
الماسج يقوول:الثقل عمره ماكان للغلا باب ***والصد يطعن طعن الخناجر..
الجوهرة بعد ماقرت الماسج انقلب حالها وحست انها اتفه انسانه واستحقرت نفسها..لكنها ماطاوعت قلبها ومشت مع عقلها ..عقلها يفرض عليها الكبرياء..وعزة النفس..
اذا رديت عليه وش بقوله وش وجهي عنده..واصلا ليش اكلمه..
وياعمري الجوهرة صارت مابين نارين ..قلبها وعقلها..فجأة مادرت الا ودموعها على خدها ..يارب ساعدني ..يارب وش سويت عشان يصير فيني كذا..طيب ابي افهم وش اللي صاير فيني ..وقعدت الجوهرة على هالحال طووول الليل ولانامت ياعمري بس تفكر ..
أما فيصل الله يلطف بحاله هو الثاني بعد ..توقع ان الجوهرة بترد عليه لو بتهزئ بس اهم شي ترد..لكن صار العكس تماما وحس انه غبي وتسرع يوم أرسل الماسج للجوهرة يقول في نفسه :الحين تحسبني راعي حركات وأنا والله ماسويت كذا الا عشان اعتذر لها بس عارف ان كل هذا من حركتي البايخة ..وصار فيصل يلوووم نفسه ..مايدري إن الجوهرة تلووم نفسها بعد..لكن محد داري عن الثاني..وقعد فيصل طووول الليل سهران ماجاه نوم طول الوقت يفكر ..لكن مايدري بالضبط هو يفكر في ايش ووش هدفه من التفكير هذا كله..هل هو يحبها ..أو بس حب انه يعتذر لها عشان ماتاخذ عنه فكرة..اوعشان شخصيته كرجل لازم يعترف بأخطائه ويحاول يصلحها..
وهذا حالهم طوول الليل ..
ومر اليوم على هالحال..ويوم جا الصبح قاموا غادة وسارة ..وكانوا ينتظرون الجوهرة ..متفقين يطلعون يتمشون بالمزرعة ..ويوم طولت عليهم الجوهرة..
غادة:غريبة وش فيها الجوهرة ماهي بالعادة تتأخر لهالوقت..
سارة:ايه والله غريبة ..دايم تقوم قبل الشغالات بعد..
غادة:عساه خير بس ..
سارة :أنا طالعة أشوفها الحين ..
وراحت سارة لغرفة الجوهرة ..دقت الباب ماحد رد والباب مقفوول..خافت سارة وحست انه صاير لها شي..راحت نادت غادة ..ويوم جات غادة ودقوا الباب عليها قامت الجوهرة..وفتحت لهم الباب..عاد البنات يوم شافوا شكل الجوهرة..ارتاعوا..وجهها صاير أصفر وذبلان..وعيونها حمراء..
غادة:الجوهرة فيك شي خوفتينا عليك وبعدين وش فيه شكلك ..تعبانه فيك شي تكلمي..
الجوهرة:لا أبد غادة لاتخافين ولا شي بس امس مانمت بدري ..
سارة:خير صاير لك شي..تعبانة من شي..؟؟
الجوهرة:بنات الله يهديكم يعني وش بيكون فيني ..بس أمس جاني صداع وماقدرت أنام ..
غادة:أكييييد .؟
الجوهرة:أكييييييد
سارة :طيب صار خير تنزلين معنا ولا تكملين نومك..
الجوهرة :لا أنزل معكم ..ماودي أنام يصير أرجع أنام اليوم بدري..
سارة :خلاص أوكي ننتظرك تحت في الصالة على مانجهز الفطور الا انتي نازلة أوكي..
الجوهرة :أوكي عشر دقايق وأنزل لكم..
وبعد ماخلصت الجوهرة وجات تنزل قابلت أبوها ..سلمت عليه ..أبوها يوم شاف شكلها ارتاع..
الأب :الجوهرة ..وش فيك يمه وجهك مبين انك تعبانة..
الجوهرة:لا يبه أبد ..بس امس مانمت زين تــ...
الأب :خيييييير فيك شي تشتكين من شي..اوديك المستشفى..
الجوهرة:لاااااااا يبه الله يسلمك مافيني شي بس اقولك تعرف امس كنت سهرانة مع البنات..وراح وقت نومي وعيا يجيني مرة ثانيه الا متى..
الأب :اييييه بس يمه لا تسهرين شوفي شكلك وشلون صاير بعدين السهر في المزرعة ماينفع ..نامي بدري وقومي بدري يصير تطلعون تتمشون الصبح وانتم رايقين..
وبعدين انا محضرلك مفاجأة ..
الجوهرة:خير يبه؟
الأب :جبت لك المرسم اللي تبين..والحين بيجون العمال يحطون أغراضه..خليته تحت في البدروم..
الجوهرة:صددددددددق يبه..
الأب :ايه صدق وبعد فيه مفاجئة ثانية بس بعدين أقولك وش هي..
الجوهرة:تسلملي يبه الله لا يحرمني منك ولا من طيبك..وحبت على راس ابوها..
الأب :تستاهلين أكثر يابنتي..مادري وشلون أعطيك حقك..انتي اللي رفعتي راسي فوق..
الجوهرة:تسلملي والله هذا كله من تربيتك لي انت والوالدة ولا من غيركم وش كان بيصيرلي..
الأب :الله يوفقك ..ويسعدكِ..ويحقق لك كل أمانيك..
الجوهرة :الله لا يحرمني منك انت والوالدة..
وراحت الجوهرة للبنات وطلعوا وتمشوا . وقالت لهم وش اللي جابه لها ابوها.وباركوا لها ..
أما فيصل نفس الشي حاله تغير صار بس شارد في التفكير حتى لو كان جالس مع العيال ..واليوم وهو جالس معهم حس عمه ضاري أنه فيه شي..
ضاري:فيصل...فيصل؟؟؟
فيصل:هلا
ضاري :وش فيك شارد منت معنا..
فيصل :لا أبد بس تعبان شوي..
ضاري :خير وش فيك...
فيصل:مافيني شي لا تخاف بس امس كنت سهران على فلم وماخلص الا على صلاة الفجر..
ضاري:اهااا ..احسب فيك شي
فيصل:لا لاتحسب..
ضاري:الشره مو عليك على اللي يسأل عنك وخايف عليك..
وقعد فيصل شوي معهم بعدين استأذن منهم بيروح يبدل ملابسه..ودخل البيت..
والبنات رجعوا من المزرعه وراحت الجوهرة تشوف المرسم اللي جابه لها ابوها..
وفيصل وهو نازل من غرفته..سمع البنات غادة وسارة وهم يتكلمون..
غادة :الله من قدها الجوهرة مرسم وحركتات..
سارة:ايه والله شي ..عاد هي رسمهاا خطير..تذكرين العام اللوحات اللي جابتها..
غادة:ايه والله ماشاءالله عليها ..بس لوانها حطت المرسم فوق في الصالة مو أحسن لها من البدروم؟
سارة:لا بالعكس شين لو انه في الصالة ماراح تاخذ راحتها العيال طالعين نازلين تحت اريح لها ..
وفيصل طول الوقت قاعد يسمع وش يقولون..في هاللحظه جات لفيصل فكرة مالها داعي بس وش يسوي ماله غير انه يكلمها وجهاً لوجه..
ونزل فيصل للبدروم وشاف الجوهرة ..قلبه صار يخفق بسرعة ..وصاريتنفس بسرعة..وكان يحس ان الجو بارد وجسمه حار..وهو قاعد ينزل درجة درجة..لين وصل ودخل على الجوهرة..
فيصل:السلام عليكم..
الجوهرةبعد ماطالعت فيه وهي مرتاعة ولوحدها بعد كانت بتروح فيها..ومن الروعة ماتكلمت صارت مبلمه..
فيصل:أنا عارف وش بتقولين عني أنا حيوان وحقير اللي تبين بس ممكن سؤال..
الجوهرة:انت شلون تسمح لنفسك تدخل على بنت ماتصير لك.. ولا ولوحدها بعد ..ماعندك دم ماعندك ضمير ..ماعندك شي اسمه غيرة..
فيصل مقاطعها:الجوهرة لو سمحتي افهميني ..بتفاهم معك ممكن ..؟؟
الجوهرة بعد مارتفع صوتها:وش تتفاهم فيه ممكن تقولي على حركاتك البايخة ..على بالك انك مسوي فيها رجولة يوم أنك ترد الحركة لي مع اني ذاك اليوم ماكنت قاصده وانت عارف هالشي..
واصلا على بالك شطارة يوم انك تتشطر على بنت ..لو بغيت تتشطر تشطر على اللي مثلك..
فيصل:الجوهرة لوسمحتي بهدوء أنا ماأنكر اني غلطت لكن حاولت اصحح غلطي لكن انتي مااعطيتيني فرصة حتى للإعتذار..وبعدين اذا انا غلطت غلطة ممكن تقولين لي انتي وش سويتي فيني وانا ساكت ..ساكت لكن موعشان شي..ترى لولا حشمة خالي عبدالعزيز وهو اللي مربيني كان صار شي ثاني..وش اقولك وش اخلي من حركاتك اللي سويتها فيني ..
الجوهرة:جاي عندي ومتهجم علي وتهدد بعد ..
فيصل مقاطعها خانقته العبرة:الجوووووهرة الجوهرة الجوهرة..لوسمحتي افهميني حرااااام عليك تسوين فيني كذا.

الجوهرة:لوسمحت اطلع برا..وش يقولون لو جا احد شافك هنا..
فيصل:انتي ليش تحاولين تطلعيني انا الوحيد اللي غلطان..ليش منتي راضية تعترفين بغلطك..
الجوهرة:شوف لا تحاول تبرئ نفسك وتقول انك ماسويت شي اصلا لولا حركتك السخيفة اللي ذاك اليوم كان كل واحد في حاله ..وزي مايقولون البادي أظلم ..
فيصل :ايه انا مانكر بس حاولت اصحح غلطي لكن انتي اللي ماتقبلتي ..
الجوهرة:اتقبل ولا ماتقبل هذا شي راجع لي ..
فيصل :الجوهرة اعقلي ..كبري عقلك شوي الى متى بتستمرين بعنادك وكبريائك اللي ماله داعي.وبــ...سمع فيصل صوت ويوم رفع راسه وناظر في الجوهرة لقاها تصيح..
فيصل :.....
الجوهرة:يكفي ..يكفي انت اصلا ماتدري وش صار لي بسببك ولا ماكان تجرأت تقول كذا ..
فيصل :الجوهرة ..أنا آ..آآسف إذا كنت جرحتك بالكلام او...وسكت..
وناظرته الجوهرة إلا الدمعة نازلة من عينه..


صاروا الاثنين يطالعون بعض وكل واحد يدمع من جهة ..طلع فيصل وترك الجوهرة.وقعدت الجوهرة تفكر باللي صار هو حلم ولا علم .وصارت تكلم نفسها.وش هذا اللي صار أكيد انه حلم ..وش ذا يالجوهرة..وش اللي قلتيه وش اللي سويتيه..إلى متى بتتعاملين بهالإسلوب ..متى بتتركن عنادك وغرورك وكبريائك المزيف..ايه انا احبه ليش أنكر..صح اني كنت ماأطيقه في البداية لكن الحين غير..بس وشلون حبيته.يعني اذا حبيته مستحيل هو يحبني ..يكفي اللي سويته فيه ..يعني معترفة بغلطي..
قعدت الجوهرة تفكر ..وتفكر..
أما فيصل ياعمري مايدري وش يسوي بعمره..وكل همه انه شلون جاته الجرأة يسوي كذا ..وقعد يتخيل شكله ..عصب فيصل ووصلت معه..وطلع من المزرعة..وماحد شافه..ودق على صديقه فهد (فهد هذا صديق عمره اي شي يصير لواحد فيهم يشكيه للثاني)..
وطلب انه يقابله وراح له وقاله وش صار ..
فيصل:وهذا اللي صار معي ..
فهد :فيصل ..انت تحبها صح..؟
فيصل :فهد انت ماتدري وش معنى اني تعلقت بهالبنت مع ان اللي مكاني يذبحها مو يحبها..
فهد:خلاص قولها انك تحبها ..
فيصل :فهد انت وش قاعد تقول انا بس بغيت اتفاهم معها سكتتني انلطمت مادري وش اقول مو عاد اجي اقولها انا احبك قسم بالله تخليني جنازة مايصلون عليّ فيها..
فهد :فيصل استح على وجهك شين وقوي عين هي صادقة بكل اللي قالته واللي سوته داخل عليها وتبي تهزءها ماصارت ..اسلوبك الشين هو اللي خلاها تتعامل معك كذا
فيصل:الله يعافيك هذا اسلوبها من عرفتها ..
فهد:يابن الحلال الحين موقفك انت تغير..انت الحين تحبها حاول توصلّها باي طريقة مقنعه ..
فيصل :شلون يعني ..؟
فهد :مثلا كلم اختك تتوسط لك وبعدين احمد ربك انها قريبه لك وابوها خالك ولا تنسى انه هو اللي رباك بعد وفاة ابوك الله يرحمه..يعني فيه أمل ..
فيصل :تصدق جبتها ..اكلم اختي واشرح لها الوضع..
فهد :ايه بس انتبه لا تقولها وش اللي صار ..
فيصل :ليه وش قالوا لك عايف عمري..
فهد:خلاص توكل على الله وقول لأختك تكلمها ..
فيصل :بس أخاف ماتوافق بعد اللي صار ..ترى تسويها
فهد:انت ليش معقد المسألة..جرب ومنت خسران..
فيصل :نشوف..
والجوهرة ياعمري على حالها ..
راحت الجوهرة لغرفتها وقفلت على نفسها وقعدت طبعا أنواع الصياح وضيقة الصدر..وشوي دقت عليها صديقتها نهى..
نهى:أهليييييييييييين ياعمري وحشتيني وينك من زمان ..
الجوهرة:هلااااااا وغلااااااوالله شلونك ..يالقاطعه..
نهى:الحمد لله بخير كيفك انتِ وش اخبارك ..؟
الجوهرة:تماااام الحمد لله مشتاقتلك مرررررة..
نهى :وأنا أكثر ..الجوهرة وش فيه صوتك ..عسى ماشر..
الجوهرة:لا أبد مزكمة وحالتي حالة ..
نهى:سلاامات ياعمري ماتشوفين شر ..وش اخبار الوالده ..
الجوهرة :ماعليها بخير تسأل عنك ..
نهى:الله يسلمها تكفين سلمي عليها ..
الجوهرة :إن شالله يوصل..وش اخبارك واخبار العريس وشهر العسل ..
نهى:الله يالجوهرة وش ونااااسة وسعة صدر..
الجوهرة:الله يهنيكِ..
نهى :يالله الجوهرة ماطول عليك حبيت اسلم عليك وأخذ اخبارك..
الجوهرة:الله يسلمك ..ولا تقاطعين واذا كنتي فاضية او زوجك مو عندك ارسلي لي ماسج وانا ارجع ادق عليك ..اوكي..
نهى:إن شااالله..يالله مع السلامة..
طبعا الجوهرة ماقدرت تقول لنهى على اللي صار لانها ماتبي تضيق صدرها وهي في شهر العسل ..وقالت مالي غير ادق على امي أسلم عليها..
وبعدين دقت الجوهرة على أمها تسلم عليها ..وقعدت تسولف معها شوي وقفلت .
البنات غادة وسارة فقدوا الجوهرة وراحت سارة تشوفها دقت عليها الجوال ماردت عليها ..قالت غادة أنا اروح لها في غرفتها اشوفها..
وراحت دقت عليها طبعا الجوهرة ماردت عليها لأنها ماهي رايقة..
وقالت غادة اكيد انها نايمة لانها مانامت اليوم بس غريبة ماقالت لنا شي أكيد فيها شي وراحت قالت لسارة ..ويوم راحت لسارة قالتلها عاد سارة قالت انه الامر عادي يعني يمكن مامداها تنزل المهم
الحين خلينا نروح نشوف الفيلم لا يفوتنا..
شوي الا فيصل جاي ..نادى سارة وراحت له ..
سارة :هلا فيصل ..
فيصل :أهلين ..كيف الحال ..((وباين عليه انه مرتبك))
سارة:الحمد لله بخير وينك اليوم بعد المغرب امي كانت تبيك مالقيناك والجوال ماترد عليه..
فيصل :كنت عند واحد من خوياي والجوال حاطه عالسايلينت..المهم..أنا ..ودق جواله..
وقعد يكلم ..ويوم خلص ..قعد ساكت ..
سارة:كمل..
فيصل :وش أكمل ..
سارة :وش تبي ..أنت وش فيك..
فيصل :إيه ..أنا..رايح أجيب عشا تبون شي اجيب لكم ..
سارة لامشكور تعشينا أنا وغادة أول ..((علامات تعجب ))
فيصل:والجوهرة..
سارة:لا طلعت تنام بدري..
فيصل :ليه فيها شي..
سارة :مافيها شي وبعدين انت وش عليك وش ورا هالأسئلة ..
فيصل:مافي شي يعني الواحد مايسولف ..
سارة:لا عادي بس الغريبة انها ماهي بالعادة انك تسولف وخاصة عن الجوهرة..
فيصل :أقول عاد فكينا.. الشره مو عليك على اللي جاي يسأل عنكم..
وطلع فيصل وسارة علامات التعجب ماليه راسها..
وراحت عند غادة وقالت لها اللي صار ..
غادة:غريبة وش قصته ..لايكون الولد مغرم وحنا ماندري..
سارة:وش قاعدة تقولين..يحب الجوهرة انتي ناسية وش سوا فيها ..
غادة :لا مانسيت بس مو معناه انه مايحبها يمكن مايبي يبين...
سارة:والله مادري عنه المهم وش رايك نطلع ننام عشان نقوم بدري بكرة ترى مالي خلق للسهر..
غادة :إيه والله أزين وبالمرة نقوم مع الجوهرة..والفيلم مو مشكله نشوفه بكرة
وياحياتي الجوهرة على بالهم انها نايمه مايدرون إنها شبه منهارة..ومر اليوم على الجوهرة كأنه سنه من
ثقله عليها..وصارت بس تهوجس وتفكر..
أما فيصل:نفس الشيء هو الثاني قاعد يكلم نفسه ويعاتب نفسه ليش ماكلمت سارة أنا كنت رايح عشان أقولها
..وبعدين ليش سألتها عن الجوهرة الحين أكيد بتألف لي قصة..وبعدين الجوهرة ليش ماكانت معهم ..تكون متضايقة من اللي صار..يووووووووه اكيد متضايقة ورايحه فيها هو اللي سويته سهل 
وطووووول الليل وهم على هالحال ..لكن القهر ان كل واحد يحسب ان الثاني مطنشه..ومو حاس فيه..وقعدوا على كذا الى الصبح ..
وأصبحوا الناس على خير لكن الجوهرة وفيصل توه يبدا ليلهم..
يوم جا بعد الظهر الا البنات غادة وسارة يقومون وطبعا متوقعين مليون بالميه انهم راح يلقون الجوهرة صاحيه..من بدري..وياعمري الجوهرة مايدرون عنها ولا على اللي صار لها..
ويوم نزلوا البنات ودروا ان الجوهرة ماقامت..قالوا لا البنت أكيد فيها شي ..وراحوا عندها في الغرفة دقوا عليها طبعا ماردت لإنها مامداها تنام وهي سهرانه وتعبانه وأكيد ماراح تحس فيهم..
غادة:غريبة ..لايكون البنت صاير لها شي وحنا ماندري ..
سارة:فاولي خير..يابنت الحلال بس يمكن تعبانة ..تعرفين لها يومين ماتنام زين وتجمع عليها النوم..
غادة:شوفي نتركها ساعة ونرجع اذا ماردت علينا نروح نقول لخالتي هيا..
وبعد ساعة ونص تقريبا رجعوا البنات للجوهرة ودقوا عليها وماردت ..
وبعد معاناة ردت عليهم الجوهرة..وتعرفون الواحد اذا كان نايم وهو تعبان وسهران اذا قام مايدري هو حلم ولا علم ..المهم يوم قامت ماتدري وش السالفه وشكلها رايح فيها من الارهاق..
غادة:الجوهرة منتي صاحية فيك بلا..وش ذا كل هالطق وماتسمعين..
الجوهرة:أي طق ..؟؟!!
سارة:لا باين عليك غارقة في النوم..
الجوهرة:معليش تراي أمس مانمكت زين تعرفون نومي صاير حوسة هاليومين..
غادة:وشلون مانمتي بدري وحنا أمس دقينا عليك ومارديتي ..
الجوهرة:لانمت ..بس ماطولت رجعت قمت بأخر الليل ..
سارة:أكيد الجوهرة ..الجوهرة إذا عندك شي متضايقة من شي تكلمي ترى حنا خوات مابينا شي .طلعي اللي في قلبك أنا عندي إحساس كبير إنه عندك شي وشي كبير بعد ولا ماكان انقلبتي 180درجة في يومين ..
غادة:لا حنا يبيلنا قعدة خلونا ندخل ..ايه يالجوهرة أنا وسارة لا حظنا عليك هاليومين انك متغيرة ونفسيتك تعبانة لاتحاولين تنكرين ترى مهما حاولتي تكابرين يبان عليك وين الجوهرة الاولى اللي كلها نشاط وعفوية أول من يقوم أنتي وتقومين البيت كله وتسوين الفطور والغدا واحيانا العشا ونطلع نتمشى ونروح ونجي لكن الحين غير..صحيح انه مالك الا يومين بس يعتبر بالنسبة لنا....
الجوهرة:خلاص يكفي..تكفون بنات أنا محتاجة أقعد لوحدي ..إذا ممكن..
سارة:لاااااااااه ..باين ان السالفة صدق الجوهرة أحد مضايقك ..متضايقة من شي تكلمي حنا ضايقناك في شي..أمك فيها شي ..ودك تروحين لها..
الجوهرة:بنات لاتفسرون الموضوع غلط انا مافيني شي بس..وياعمري الجوهرة ماقدرت تمسك نفسها وقامت تصيح..صياح وحدة متعذبة..متألمة محد حاس فيها..ماعندها أحد تشكي له ..ولاعندها احد يوجهها ويقولها الصح من الغلط..ماعندها أحد يبادلها همومها..ماعندها أحد تقوله أنا ..أحب..
سارة:الجوهرةأنا أسفة إذا كنت ضايقتك..
غادة:لا ياسارة الجوهرة ماهي متضايقة لامني ولامنك ..الجوهرة متضايقة من شي أكبر من كذا..لكن رافضة تتكلم..
سارة:معقولة يالجوهرة كل هذاولا تقولين لنا شي كل هالضيقة كاتمتها في قلبك ولا تشكين..ليش ماتفضفضين اللي في قلبك ..مايصلح لك الكتمان والله مايصير..
والجوهرة كل ماقالوا كلمة يزيد نزف الجرح اللي في قلبها ودها تتكلم وتصارخ بأعلى صوت وتقولهم الحقيقة لكن صعبة ودها تقولهم وش فيها ومنهو السبب في حالتها لكن نفس الشي مستحيل وكل ماتكلمت سارة تناظر فيها نظرات كلها ألم. كأنها تقولها اللي أنا فيه الحين بسبب أخوك ..اللي حبيته..واللي معذبني ليل نهار..ومادرى عني..ودها تتكلم وتقول ياناس ترى أنا أحب فيصل قولوله هالكلام وصلوه له ..قولوله أني أبيه ..قولوله إني آآسفة على كل اللي صار مني ..ومستعدةأسوي اللي يبي بس يسامحني..أنا مسامحته عن كل اللي صار.......!!
غادة ياعمري يوم شافت حال الجوهرة قامت تصيح ..يوم طالعت فيها سارة..
سارة:هييييي أنتي حنا جايين نهديها ولا نزيدها..
الجوهرة يوم طالعت غادة قالت:لا لا غادة تكفين..((وارتفع صوتها))أنا مابي أحد يشفق علي أنا مابي أحد ينظر لي نظرة شفقة..
سارة:الحين انتي قولي وش فيك بعدين يصير خير وبعدين انتي بعد ياغادة ماله داعي اللي انتي قاعدة تسوينه ..
غادة:سارة انتي تعرفيني مااتحمل يعني وخاصة الجوهرة أول مرة أشوفها بالموقف..الجوهرة اللي تعودنا عليه إنسانة متماسكة قوية مايهمها شي جدية في حياتها..يطلع منها كل هذا ..
الجوهرة:بنات لو سمحتوا ممكن تطلعون متضايقة ودي اقعد لحالي ممكن..
سارة:خلاص الجوهرة ماراح أضغط عليك لكن إذا تبين أي شي ناديني..
بعدها الجوهرة قفلت الدنيا بوجهها وشلون ماقدرت تمسك نفسها وشلون ماقدرت تتحمل ..وقعدت الجوهرة طووول اليوم بغرفتها.
وفيصل خلاص وصلت معه انشل تفكيره مايدري وش يسوي لكنه يعرف إنه يبي شي واحد..
يبي الجوهرة ..ايه يبيها بزينها وبشينها..وقرر فيصل إنه يكلم عمه ضاري بماأنه المستشار الأول للشباب في العيلة..وفعلا دق على عمه وقاله انه يبيه بموضوع ضروري لكن ضاري كان مشغووول وعنده رحلة عمل لمدة يومين وقاله إنه بعد هاليومين يفضي نفسه له..
لكن فيصل اليومين هذي بنظره شهرين ..لكن وش يسوي ماله إلا كذا..
غادة وسارة قاعدين في الصالة وأنواع الكآبة ماهم قادرين يستوعبون اللي صار للجوهرة..الا شوي دخل ابو الجوهرة عاد البنات أنواع الارتباك وش بيقولون له ان سأل عنها وأنواع الإشارات والغمزات..
وبعد ماسلم عليهم..وين الجوهرة عنكم أكيد طالعة تتمشى عندي لها موضوع ضروري..
غادة:لا لا ياعم الجوهرة نايمه ..
سارة:ايه ياخال ياحليلها نايمه ياعمري متى نامت أمس بس تفكر..تعرف تسجيلها قرب.. وش الأقسام اللي تبيها وماتبيها ..
أبوها :الى الحين نايمه وانا قايلها ماتسهر المهم اذا قامت قولولها ابيها ضروري ..
غادة:إن شالله ياعم ..
ومر اليوم كئيب ممل ..وثقييييييل ..
وفي اليوم الثاني العصر جا أبو الجوهرة يسأل عنها وطبعا الجوهرة في غرفتها..وقالوا لها انها في الغرفة وطلع لها..ودق عليها الباب وفتحت له الجوهرة ..
الجوهرة :هلا يبه شلونك ..
الأب: الحمد لله بخير شلونك انتي وشخبارك وينك يابنتي ماتنزلين مع البنات قاعده بغرفتك ليش مليتي..
الجوهرة:أبد يبه بس اليوم مانمت زين ..
الأب :إيه ..أقول يمه وش أخبار المرسم وش سويتي لنا من لوحات ..على فكرة أول لوحه بتسوينها بحطهاعندي بالمكتب..
الجوهرة:إن شالله يبه..
الأب :وش يبه كأنك متضايقة أوشي عاد أنا جايبلك المفاجأة اللي وعدتك فيها ..
الجوهرة:خير يبه..
الأب : كل الخير بس جهزي نفسك بعد أسبوع بنسافر ..
الجوهرة:صدق يبه..
الأب :ايه أن شالله بنروح أول شي إيطاليا وبعدها سويسرا وألمانيا تقريبا كل مكان بنقعد فيه اسبوع يعني الرحلة 3 أسابيع ..
الجوهرة:مشكووور يبه ماتقصر الله لا يخليني منك..بس يبه مين اللي بيروح ..؟
الأب:أكيد كلنا..إن شالله تكون المفاجأة عاجبتكِ..
الجوهرة:أكيد يبه كل شي يجي منك حلو..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -