بارت جديد

رواية ابجيب راسك -30


رواية ابجيب راسك - غرام

رواية ابجيب راسك -30

نهياتها " بديت اصيح :حمد حرام عليك مو عشان انا احبك تبي تلعب فيني والله تعبت تعبت من هالحاله
"وبصراخ "لا ماراح اسمح لنفسي ارجع لحالتي الي قبل متى مابغيتني جيتني بالحنان وارومانسيه

ومتى مامليت ضربتني واهنتني على اقل واتفه الاسباب كفايه ياحمد العذاب الي عيشتني فيه

تعبت حرام عليك ارحمني ماني قادره اتحمل

حمد :.....

دانه وانا اشاهق :كل يوم اقول صبري يادانه بكره بيحبك وبيندم انه مد ايده عليك بيندم انه علا صوته عليك

بس انت ولا هامك وكل يوم تزيد عن الي قبل انا اكتشفت حاجه انك اناني ياحمد مايهمك الانفسك وماتدور

الا راحتك وغيرك بالطقاق

حمد :......

دانه صرت مااشوف من دموعي وصوتي بدى يختفي من صراخي :مو كفايه اني صابره وساكته على

زواجاتك الي تحسسني بالنقص وعدم الامان تجي تكمل بالضرب حمد طول ماكنت معك كنت اخاف

حتى وانا بحضنك الي المفروض يكون اامن مكان للمره والي هو حضن زوجها لكن انا لا كنت انام

وادعي ربي انه يدوم هالهدوء وافرح وابني امال بانك تغيرت لكن بعدها ترجع وتهدم احلامي

ليه ليه كل هذا عشان كف بس انت تستهاله يعني لو اني الحين طلعت وصادفني عادل وعمل مثلك

وش تبيني اسوي له ابوسه

حمد عصب ومسكني من ذراعي :ناويه على عمرك

دانه ماهمني الم ايدي من مسكته كان همي افرغ هالالم المتجمع بقلبي :يعني تصرفي صح معك

حمد ومركز نظره لي :..................

دانه ناظرت عيونه وكملت بتحدي :لو ينعاد هالموقف راح اتصرف نفس تصرفي وراح اعطيك الكف

واعرف اني ماندمت عليه ابدا

حمد :....

دانه :واذا تبي تعرف اذا مازلت احبك ايه احبك ومااتخيل حياتي من دونك بس انت ذبحتني وكسرتني

ياحمد حطمت انوثتي وحطمت كياني كمره وماراح ينفعك حبي لاني .............

حمد بخوف :لانك ايش

دانه"خلاص ماعاد فيني اتحمل هالحمل لحالي " بصوت عالي :بسببك ماعاد اقدر اصيييييييييييير ام مااقدر

اصيييييرام

حمد بصدمه :.................

دانه انهرت على الارض وصرت ابكي قهر :.............حرمتني من اجمل احساس ممكن تعيشه اي بنت

حرمتني من حلم كل بنت بانها تكون ام

حمد مو مصدق :مين قال هالكلام

دانه :...............

حمد رفعني له :تكلمي من قال

دانه وبصوت مبحوح :الدكتور بسبب طيحيتي صار صعب على اني احمل

حمد "لا لا مستحيل "تركني وطلع وانا رحت انسدحت على السرير وكملت بكي لحد مانمت من التعب

اما حمد صار يدور بالشوارع لحد ماوصل للبحر "انا السبب انا الغبي الي حرمتك ياقلبي من انك تكونين

ام وهذا ربي عقابني وانحرمت من ولدي الي لحد الحين مو راضي يصحى ااااااااااااااااه انا غبي غبي

واستهل بس دانه دانه البنت البريئه ماتستاهل اخذتها ورده توها تتفتح للعالم وخليتها ورده ذابله

ماحمدت ربي على النعمه الي عطاني اياها وماقدرت وجودها الي كل رجال يتمنها زوجه له

جمال وحلا وطفولة شكلها ست بيت وحنونه ماعمرها شكت او تطلبت كانت مريحتني وانا مثل

الثور رفست نعمتي بيدي اااااااااه يادانه لو تدرين قد ايش انا ندمان ....والله والله لاسفرك واوديك

احسن المستشفيات للعلاج وباذن الله ماترجعين الا وانت حامل بولدي او بنتي والله لعوضك عن كل

دمعه نزلتها عيونك بسببي ااااااااه يارب انها تقدر تسامحني يارب سهل دربي وامري يارب "



رجعنا للفيلا وصار كل واحد يتحاشى النظر للثاني

ريهام :حبيبي

احمد :هلا قلبي

ريهام بتردد:بسالك سؤال بس ابيك توعدني انك تجاوبني

احمد :على حسب السؤال

ريهام :حبيبي الله يخليك عشان الي ببطني

احمد :طيب سألي

ريهام :ليه تزوجت اسماء ولا تقول مجبور تقدر ترفض انت مو بنت

احمد بتنهيده :هاذي سالفه طويله

ريهام :وانا ماعندي شئ اسمعك

احمد :اوعديني انه الي بتسمعينه مايطلع من هنا

ريهام :اوعدك

احمد :لانه مافي حد يعرف اني اعرفه غير حمد

ريهام تشوقت :طيب قول

احمد :من ثلاث سنين ونص كانت اسماء دايما تجي عندنا بالبيت وتتميلح بوجهي والي فهمته من اخواني

انها تحبني بس انا ماكنت انظر لها لالطريقه هاذي كنت اعتبرها بنت عمي وبس حتى اختي كثير عليها

لاني اسمع من خواتي ان مشيهامش ولا بد هي وسمعتها بالجامعه المهم على كثر مااتجاهلها هي يزيد

اصرارها

ريهام :طيب وبعدين

احمد :ركدي لاتصيرين مطيورة ولا تقاطعين

ريهام :طيب كمل

احمد :المهم فكرت شلون اقطع الامل عندها قلت لاخواتي يوصلون الخبر لها اني ناوي اخطب بس

ماابي حد من العيله ولا افكر فيهم لانهم مثل خواتي توقعتها بتزعل وخلاص بتنتهي السالفه بس

ريهام متفعاله :ايش

احمد :شقلت

ريهام :خلاص "وتاشر على فمها انها خلاص مو متكلمه "

احمد :صار الي عمر ي ماتوقعته يصير وخصوصا من واحده من اهلي كنت بيوم راجع من العمل هلكان

وكانت موجوده ومااهتميت المهم طلبت من الشغاله تجيب لي كوب نسكافيه جابته لي وانا من غير مااشك

بحاجه شربته ورحت لغرفتي وانتبهت لنفسي اليوم الثاني وانا صدري عاري وانا مو متعود انام من غير

البيجامه بس ماحطيت ببالي دخلت الحمام اتروش وانا راسي مصدع مره بس انفجعت من ابوي الي دخل

وهو يصارخ باعلى صوته

احمد بخوف :خير يبه شصاير

ابو خالد بعصبيه :كل تبن ولا تقول يبه يالخسيس

احمد مو مستوعب ايش يصير :ليه يبه انا ويش سويت

ابوخالد :من غير ولا كلمه بكره تملك على بنت عمك اسماء

احمد انفجع :بس يبه انا ماابيها

ابوخالد :ولا كلمه يالحقير والله ان ماحضرت بكره على المغرب وتوقع على العقد لاانت ولدي ولااعرفك

سامع

احمد :يبه

ابوخالد بصراخ :ولا كلمه ولا كلمه وانا قلت لك بكره وخلني مااشوفك حاضر لاتشوف الي مايسرك

لاوظيفه ولا بيت يضفك راح اتبرا منك دنيا واخر وهذا انت سمعت

وطلع ابو خالد واحمد مو مستوعب الي صار

ريهام :وبعدين شصار

احمد :رحت اسال امي وشفتها نفس الشئ ماتكلمني ومعصبه دقيت على حمد لانه هو الي ممكن يطلعني من

حيرتي وياليتني مادقيت :خير ياحقير ياوطي الي حتى حرمة القرابه ماقدرتها على الاقل قدرت العشرة الي

بينا

احمد :حمد شصاير فهمني

حمد :لا يالبرئ مو عارف

احمد :حمد وغلاتك عندي مو عارف ايش تتكلم عنه

حمد :تفووووووووووه عليك

وسكر السماعه بوجهي حاولت كذا مره ادق عليه وجواله مقفل رحت له البيت طلع لي عمي وعطاني

من الكلام الي يغث يئست من اني اعرف ايش الموضوع اليوم الثاني رحت لبيت عمي ووقعت العقد

وصارت اسماء زوجتي وبعدها طلعت من البيت من غير لااكلم حد على طول دقيت على اسماء ابي اعرف

الموضوع

اسماء بخجل مصطنع :هلا

احمد :اهلين

اسماء :مبروك

احمد من غير نفس :الله يبارك فيك ..اسماء

اسماء :نعم

احمد حسيت اني ماراح اعرف شئ منها ولا راح اخذ لا حق ولا باطل :لا خلاص تامرين على شئ

اسماء بخيبه امل :لا سلامتك

سكرت منها وعلى طول توجهت لحمد وكنت عارف انه بيكون عند واحده من حريمه دقيت الجرس

ومثل ماتوقعت موجود بالشقه لانه هي شقه واحده كل يومين تجي واحده فيهم

اول مافتح الباب كان بيقفل الباب بس قدرت ادخل :حمد والي يرحم والدايك فهمني لاتخليني مثل الاطرش

بالزفه فهمني ايش صاير

حمد بغضب :تبي تفهمني انك مو عارف يالنذل

احمد :اقسم بالله اني مو عارف ايش تتكلمون عنه وليه الكل محاربني وليه غصبتوني من زوجاي على اختك

حمد مو مصدق :لا برئ صدقتك اذا انت تقول انا شفت الصور

احمد باستغراب :اي صور

حمد بقهر :صورك يالتبن وانت مع اختي يالتبن ولا تهددها اذا تكلمت بتذبحها

احمد مو مستعوب :انت ايش قاعد تقول

حمد :لا تمثل البرائه

احمد شفت القران بوجهي واخذته :اقسم لك بهالكتاب العزيز اني مو عارف انت تتكلم عن ايش او عن الصور

الي اهدد اختك فيها

حمد حس من كلامه انه صادق :طيب كيف والصور الي تثبت هالشئ

احمد :ذبحتني بالهصور اي صور

حمد :صور تجمعك انت واختي بالفراش

احمد مو مصدق :انت وش تقول والله العظيم اني مااحتكيت باختك ابد حتى اني لما اسلم اكون بمكان

وهي بمكان

حمد :كيف تفسر وجودها بغرفتك وهي شبه عاريه وبين ايدينك

احمد وعيونه بتطلع :متى والله يحمد واقسم لك بربي اني مالمست اختك ولا قربت منها

حمد طلع الجوال ووراه الصور :وهذول ايش

احمد مو مصدق كانت صور له هو واسماء بحضنه :كيف ومتى وشلون مااذكر

حمد :لا تدعي البرائه يااحمد كل شئ واضح

احمد وانتبه لشئ :هي متى قالت لكم

حمد مستغرب من سؤاله :امس

احمد :وماقالت متى صار هالكلام

حمد :تقول من اسبوعين

احمد بثقه :كذابه

حمد :ايش


احمد اخذ الجوال وكبر الصورة على الساعه الي عند السرير والي تبين الوقت والتاريخ :هذا يثبت
ان هالكلام صار امس وامس كان الكل بالبيت وانت عارف ان غرفتي مقابله لغرفه البنات واي صوت

بيسمعونه لو اني اعتديت عليها او قربت منها

حمد مصدوم :اجل كيف صار هالشئ

احمد :علمي علمك بس الي انا متاكد منه اني امس مااذكر شئ من بعد ماوصلت البيت كل الي اذكره

اني رجعت البيت وشربت لي كوب نسكافيه ومن بعدها مااذكر شئ


حمد من غير ولا كلمه طلع طيران من البيت وراح لاسماء ومسكها وصار يضرب فيها لحد ماعترفت

بانها خدرتني وسوت كل هالشئ عشانها تحبني وتبي تكون زوجتي ومن بعدها انهارت عليهم وودوها

المستشفى وقال الدكتور انها مريضه نفسيه ومعها انفصام بالشخصيه وبعدها قال لي عمي اني

مااقول لحد سبب زوجنا وطلب مني لا اتركها ولاابين لها اني عرفت بسبب زواجي منها لانها يوم قالت

لهم انهم مايقولون لي عن السالفه عشان مااكرها المهم صار على صعب اني اتركها خوف من ان حالتها ممكن

تسوء ومن بعدها سكرنا على الموضوع وتقبلتها بحياتي

ريهام بحزن :ياعمري عليك وانت ساكت ومستحمل

احمد بتنهيده :..............

ريهام قامت وحضنته :ياقلبي عليك

حمد يحضنها اكثر :الحمدالله على كل حال وهذا ربي عوضني فيك

ريهام :ان شاءالله ربي يقدرني واسعدك ياعمري

احمد ببتسامه :امين ربي لا يحرمني منك

ريهام : ولا منك

احمد :ياعمري انتي

ريهام :اها عشان كذا حمد جاى معك وقال انها ماتجيب عيال

احمد :هي الحقيقه ريهام ماتقدر تجيب عيال بسبب الادويه الي تاخذها تضر بالجنين

ريهام :اها بس هذا وخر الغموض عن سبب جيت حمد معك يخطب

احمد :طول عمرك ذكيه

ريهام :يعني عشان يعوضك صح

احمد :حمد من بعد السالفه وهو يحاول يراضني ويدور اي حاجه يسعدني فيها حتى لو كانت على حساب

مصلحة اخته لانه عارف اني انظلمت منها

ريهام :حبيبي انا ابي ارجع لاهلي ماابي اجلس هنا

احمد :ليه

ريهام :الصراحه اخاف على نفسي وعلى الي ببطني منها

احمد :ياقلبي لا تخافين طول ماانا موجود

ريهام :بس

احمد يحضنها :كفايه هالاسبوعين الي جلستيهم هناك والله حسيت اني يتيم وضايع من غيرك يهون عليك

ريهام بحنان وتمسح على راسه :لا مايهون على ياقلبي انت


دانه اول مارجعنا ارسل لي رساله يطلب فيها مني اجهز شنطته لانه بيسافر وماكنت مستغربه هالتصرف

بس الي استغربت منه انه خيرني بالجلوس عند اهلي "وشددعلى كلمة "لحد ماارجع ولا تجلسين هنا


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -