بداية الرواية

رواية بعلمك درس -30

رواية بعلمك درس - غرام

رواية بعلمك درس -30

خالد: احبج واموت عليج بس انتى مرات عليج حركات اتخلى الواحد يفقد اعصابه
ريم :اشتقت لك
خالد:اللى خق من الكلمه وانا بعد ياقلبى
ريم :خالد والله ما عاد عندى صبر وابوى من جهه وامى من جهه ضاغطين على
خالد :ريم خلاص انا وعدتج وعند وعدى (حس خالد بانه مو مثل اول وحماسه لريم عادى شعور عادى مافيه
اللهفه اللى تدفعه انه يواجه الناس عشانها بس خلاص وعد ولازم يلتزم فيه)
شاف المسج اللى وصل لموبايله وعتذر اريم يالله ريم معاى خط ثانى وسكر
ولا يقرى المسج
خالد(الله يسلمج اولا وثانيا زعلانه علا شنو)
ملاك(امس كسرت بخاطرى )
خالد:اللى علا طول راح فكره لملاك..............معقوله اهى
(زعلانه من شنو)
ملاك:0(منك)
خالد(منى ليش )
ملاك:امس ولا حتى عبرتنى )
خالد:لاء لاء اكيد هذى ملاك(انا شفتج عشان ازعلج)
ملاك:امس وانا بالمطار شفتك وانت ما عبرتنى)....تبى تتوهه
خالد:اللى رجع عن اللى كان يفكر فيه (امس انا ما اذكر انى شفت احد اعرفه .....الا صديقت امى ام سلطان
لايكون انتى ام سلطان)
ملاك:(وهى تضحك لاء انا لا ام سلطانولا ام غيره انا ام منصور)
خالد:شهالثقه(لاء عاد صج شفتينى صج )
ملاك:(اى شفتك انت موكنت لابس جاكيت وقميص سماوى وفيه كروهات بنى )
خالد:(اى صحيح خساره ما شفتج)
ملاك:(راح اتشوفنى عن قريب)مالك امل
خالد:(بس عاد انتى حلوه ولا ......)ملاك الا بتنصدم لو تدرى
ملاك:(يعنى فيه ناس اتقول انى حلوه وشخص واحد محطمنى )
خالد:(منو هالشخص)
ملاك حست انها خارتها ونست نفسها ...وتبى تغير الموضوع....(خالد انت قريت القصيده)
خالد (اى بس ما فهمت معناها)
ملاك لانك ما تفهم اصلا (حاول تفهمها)
وسكرت الجهاز
ام فيصل اللى بدت تخاف ان ولدها يميل لملاك ويترك ريم ...تبى ترضى اختها باى طريقه
خالد متى تبى تتزوج ريم ....اشةفك ما عاد اتطرى هالشى ولا الحست مخك هالساحره
خالد: (الحست مخى وخلصت) عن قريب يمه عن قريب بس امهد لبوى وبعدين اتزوجها
ام فيصل :وهذى شبتسوى فيها
خالد:ملاك بخليها علا ذمتى
ام فيصل من صجك انت اتزوج ثنتين
خالد:ليش نى شايقتنى ما اقدر ....عادى ترى ...يوم عند هذى ويوم عند هذى
ا
ام فيصل :مستحيييل ابوك بيرضى
خالد :بيرضى يمه بيرضى
وعلا الغذى انزلت ملاك وهى لابسه دراعه مغربى واسعه لاان فيصل وياهم علا الغدى وحطت مكياج ناعم
خالد كان يسترق النظر لملاك وده يشبع منها شكلها حيييل ناعم وايده ايدها اللى تاسره وده يرد بيوسها لين يشبع
منها
ابو فيصل :ترى باجر راح انروح المزرعه بنسوى عشى لخالد واعزمواللى تبون وانتى يا ملاك لازم اتعزمين
جدتج واللى تبين
ملاك:ان شالله اذا تقدر اكيد بتجى
طلع خالد وما رد البيت الا الساعه 1الفجر بما انه ماعنده دوام وفى ايجازه
دخل ولا يلقى ملاك لابسه قميص ففففوششى طويل وفيه فتحات من الاجناب وملاك ولا كانه موجود وتطالع
التلفزيون وحاطه رجل فوق رجل واللى مخليه الفتحات اتبين اكثر اللى تحتها ولامه شعرها وحاطه مكياج مو
طبيعى وروج فوشى شكلها قمه بالاثاره
حس خالد برعود وبروق وعواصف وفيضنات داخله بلع خالد ريقه واخذ نفس ....مساء الخير
ملاك وبنف الوضع وما لتفتت :مساء النور
خالد راح غرفته سيده ...اعوذ بالله شنو هذى يخرب بيتها اييه من الجمال شى موطبيعى كل يوم احلى من اللى قبله
لاء مستحيل اقدر اصبر انا لازم اتزوج ولا خربتها معاها
ملاك:حست فيه وانه تلخبط وقامت علا طول ودخلت غرفتها ...خاف يغير رايه ويجى
ملا: :وهى اتسكر الباب :يس يس يس واخيرا والجاى اجيد يا خالد

(((((الجزء السابع عشر )))))
سكرت ملاك الباب وراحت لسريرها وهى اتحس انها اقدرت اتحرك شى من مشاعر خالد البارده ناحيتها
ملاك:واخيرا يا خالد والله لوريك السنع .......وحطت راسها ونامت وهى تحس برظى مو طبيعى وراحه خياليه
اما خالد فكان مثل اللى واجعه ظرسه رايح راد فى الغرفه مو عارف شنو اللى قاعد يصير فيه وليه
خالد انا اشفينى قاعد افكر فيها حلوه صحيح حلوه بس انا شفت احلى واجمل لاء لاء ابصراحه هى الاحلى
لاء لاء لاء الظاهر ان امى صاجه يوم قالت انها اساحرتنى مانى قادر اشلها من تفكيرى
انا لازم احاول انساها واشلعها من مخى انا اعرف نفسى هذى نزوه و الفرق انى ما قدرت اوصل لها مثل عيرها
بس خلاص انا بحاول ما افكر فيها مثل اول الى حتى ما كنت احس بوجودها ....اصلا اهى شنو لاهى من مستواى
ولا حتى نفس تفكيرى من باجر ما راح حتى اصبح عليها وكانى ما اشوفها ......والمشكله اذا اهى حاست فينى
والله لاتشوف نفسها ......انا متزوج متزوج قبل لا افقد اعصابى.........
يازين الفوشى عليها ...... لاحول الله رديت افكر فيها
وراح لفراشه وكل ما تطرى عليه وهى بالفوشى يقلب علا الجنب الثانى من القهر
وما نام الا بعد طلعت الروح
لما قعد الصبح كانت ملاك لابسه بجامه ستان لو وست وفوقها قميص قصير اللى لحد طرف البجامه لونها بنفسجى
غامج ونفس الشى رافعه شعرها لفوق وريحت عطرها شقت خشمه شق ............ ودخلت لين وصلت قلبه وخلته
يضرب ويضرب
يضرب وحس انه بيضلع وبتشوفه

خالد:ملاك صباح الخير (طبعا راح كل اللى كان يقوله امس من توعد وحلفان نساه ونسى نفسه معاه )
التفتت ملاك وكانها مومهتمه وردت لعليه وهى منزله راسها وتكمل ترتيب الريوق علا السفره
ملاك:صباح النور وعلا طول راحت غرفتها
قعد خالد علا السفره
خالد :مو حاله هذى شنو اتروح وتخلينى اجرب انا ولا فينى شى والله وشفتى نفسج يا ملاك وانا بوريج وقام من
السفره وهو ما كلى شى ولبس له دشداشه سودا وجاكيت اسود وشماغ وكان شكله ررروعه
شافته ملاك من طرف الباب
ملاك:الله يحلو شكله بس مبين عليه انه معصب ااحسن خل يزعل لو مره مثل ما هو كل يوم يزعلنى
وبعد ما تاكدت انه طلع وصارله تقريبا ساعه دزتله مسج
كـل مااقــفـــــيـت نــــــادني تعـــــــــــــال
وكل مااقــبـــــلت عــــــــزم بالـرحـــــــيل
وكل مااجــــنـبت واعــــــدني شـمــــــــال
يااهــــل الحــــــب ضـــيعـت الـــــــــدلـيل
الحــــقـيقة غـــــــــدت مـــثـل الخـــــــيال
هـو عـــــــدوي وهـــــو اغــــلى خــــــليل
شفـــت انا الظـــــلم من بعـــض الـــــدلال
يجـــــــرح القــــــلب لو كـانه جـــــــــميل
اشهـــــــد ان الهــــــــوى مـابـه عــــــدال
هـــــو خـــــلى وانـا قــــــلـبي عـــــــــليل
وكل ماقـــــلـت له يـابــــــــن الحــــــــلال
المحــــــــبة عـــــــــطا وانـت بخـــــــــيل
الـتـفـت لـي وهــــــو عـجـــــــل وقــــــال
لـــــــــذة الحــــــــب في الشىً القـــــــليل
ً
خالد من قرى المسج وهو بالسياره ردعلا طول للبيت وراحمثل الصاروخ لغرفت ملاك وفتح الباب بكل قوه وكانه اعصار داخل الغرفه ولا يلقى ملاك تبدل ملابسها وفاكه شعرها واول ما دخل شهقت ملاك وعطته ظهرها تبى تستر نفسها .....انحرج وتراجع اشوى
خالدملاك استرى نفسج بسرعه ولا ترى بدخل
ملاك وعى ميته من الخوف لبست الروب اللى عندها ممخمل زيتى ولمت شعرها علا السريع وطلعت وعيونها كلها خوف وبراسهل الف شى وشى ونو يبى هذا
اطلعت ملاكوهى خايفه خالد اشفيك
خالد:جيبى تلفونج وهو يصارخ جيبيه
دخلت ملاك وجابت له الجهاز ....لاانه ما يعرف رقمها اصلا وفتح التلفون وشاف الرسائل المرسه والصالدره وكل شى وفتش التلفون من اوله اى اخره .....
ماكو شى
وملاك مشبكه ايدينها وتطالعه...............خلاص خلصت بحثك ياحضرت الظابط
خالد اللى حس بالاحراج بس مايبى يبين لها......شوفى يا ملاك انا شاك بشى اذى اللى ببالى ياويلج منى اما اذا
صارحتينى انا راح اتفهم الموضوع اما اذا اكتشفته بنفسى فياويلج منى واعتقد انتى عارفه شنو يمكن اسوى فيج
ملاك اهنيه ما تبون حالها صج صج خافت من اعيونه اللى اذا عصب تخرعها ما فيها اى نظرت حنان كلها قسوه
وجفى من اى رحمه .................وعلا طول طلع من المكان
ارتاحت ملاك لما طلع .......اف شنو هذا والله بغيت اموت من الخوف بس والله للعب باعصابك
وعلا طول دزت له مسج

((اشدعوه اشدعوه علا طول اشتقت للمدام علا طول يعنى انا ادزلك مسج وانت اتروح لها يحضها ما حسدت احد
كثرها))
خالد صار يتلفت وراه وهى يسوق هذى وين جنيه تعرف كل شى ودز لها مسج وهو حده منظقط
(انتى شنو ا اتراقبينى عبالج ما اقدر اجيب رقمج والله لا حطيتج براسى لجيبه)
ملاك: خافت انه صجيقدر يطلع الرقم (ليش يعنى انت مومستمتع بالمسجات)
خالد (انا ما احب احد يراقبنى وانتى الظاهر ماعندج شغل اتلاحقين الشباب)
ملاك:(عاد والله والله ما عمرى سويتها لحدولا احد اثر فينى او حبيته كثرك وانت اتعصب على ليش)
خالد(شنو ليش انتى تعرفين كل تحركاتى وانا ما احب هالاسلوب) وهو يشوف بالمرايه السيارات اللى وراه
ملاك:حست انه منقهر منها قالت خن اخف عنه اشوى(خالد ياقلبى والله احبكانا اصلا مجنونه بحبك)
خالد:(انتى فعلا مجنونه)
ملاك: (وهذا احلى جنون ولو يقولون لى اعقلى بقول لهم انا مرتاحه بجنونك)
خالد:حس انه ابتلش فيها ما كوفايده منها
اما ملاك فراحت وطلعت كل اللى بالكبت ومحتاره شتلبس اليوم علا العشى اللى بالمزرعه
ودقت علا جدتها تعزمها
املاك :يمه امانه حاولى تجين
ام صالح والله ما اقدر المكان بعيد وانا مو حمل الطريج والقعده
ملاك :انا اللى بوديج وجيبجوما راح اطول (ملاكودها احد من اهلها وياها )
ام صالح ادرى والله يمه بس والله تعبانه
ملاك:بخيبه امل علا راتج وسكرت منها ودقت علا عمتها ..اللى اعتذرت منها وانها معزومه علا استقبال وحده من
صديقاتها
قامت ملاك وراحت تستعد للعشى وزهبت لها جنده اصغيره لان عمها لمح انهم يمكن يباتون اهناك واخذت لخالد
بيجامه بجنطه اصغيره وحطتها يالسياره
علا العصر لبست لها بنطرون زيتى وبلوزه صوف ضيجه لحد الفخذ وحطت عليها شال طويل لى تحت الركبه ولبست

لها بوت طويل لونه كركمى ....ولفت لها ملفع شتوى زيتى ,....وحطت لها شدو زيتى واطرافه ذهبى لبست عدسات
عسلى وحطت قلوس فاتح لامع.......
وقعدت تنطر خالد عشان اتروح معاه
وصل خالد والعلاقه متوتره حييل
خالد وهو صاد وما يطالعها خلصتى
ملاك اى انا جاهزه
ودخل ولبس له درنج من قاب لونه عسلى ولف اشماغ علا راسه ولبس فوقه فروه وطلع .....
ومشى وما حتى التفت عليها
انزلت ملاك ولا تلقاه سيارته الهمر
ملاك خالد اروح معاك ولا بسيارتى
التفت عليها شنو كل واحد ابسياره مستانسه بسيارتج الجديده يعنى
ملاك:لاء خاف عندك شى او منت راضى......
خالد مانى شنو ماخذج معاى لاء تعالى عادى كلها ساعه والله يعينى علا الطريج
انقهرت ملاك .....وحبت اتغيضه ...ترى اذا ما تبى عمى قايل لى تعالى معاى
خزها ذيك الخزه ...اقول تعالى بس مالى خلقج ترى
ملاك انزين بروح اجيب اغراضى بسيارتى
وجابت اغراضها وحطتها بالكرسى اللى ورى
خالد شنو مهاجره ترى كله ساعات ونرد
ما ردت ملاك وركبت السياره
وطول الطريج وهى اتفكر الله يستر من خالتى وفرح (وهى ما تدرى ان العصابه كامله اليوم ريم وامها)

((((الجزء الثامن عسر))))
خالد طول الطريق وهو يسترق النظر لملاك اللى مسنده راسها علا الدريشه
خالد: اااووه هذى ليش لابسه نطارات شمسيهعلا الاقل اضيع الوقت بالنظر لعيونها ..........بس يالله اقزرها بشفايفها وااااه من شفايفها وهاللى حاطته يلمع يخرب بيت شفايفها محلاها
والاحلى اشوف ايدها اللى كانها ريمه لو يصير احطها بصمونه واكلها ((متوحش حتى بتفكيره الغزلى))
اما ملاك فى عالم ثانى ما تحب المواجهه معهم ...ولا حتى القعده معهم اذا عمها موجود اتحس بالامان والراحه بس اذا مو اهناك لالالازم خالتها اتقط عليها كم كلمه
اوصلوا ومتزالو عند الباب الى عمها وزوجته والبنات صافطين
خالتها طالعتها من فوق لى تحت وكانها اتقول انا اوريج وفرح وريم دخلو علا طول
كانت المزرعه خياليه فيها بيت ارضى وكله جامات تطل علا مسبح مكشوف كلوى والجهه الثانيه فيها خيام بيت شعر ومزروعه كلها ثيل اخضر والنخيل محاوط المزرعه والشلال الصناعى اللى علا الجدار دخلت البيت كان علا النطام الامريكى البسيط والمطبخ كورنر برى وكا ل واحد فيهم له غرفه بس اكثر قعدتهم بالخيام
وفيه ملحق بعييد عن البيت والخيام فيه الدواوين والمطبخ الكبير اللى فيه طباخ هندى
ومن الجهه الثانيه للمزرعه ملحق مقسوم قسمين قسم مكون من صاله كبيره ومغاسل خياليه وعرفتين اضعار هذى للحرم اذا كان عندهم مناسبه والجزء الثانى فيه حمام سباحه مغطى وجاكوزى رررروعه هذا للحريم دعد
ابو فيصل ملاك شرايج بالمزرعه شنو تقترحين ازيد فيها
ملاك وهى مازالت تتلفت والله ياعمى ما فيها اى شى ناقص ما شالله كل شى احلى من الثانى
خالد : اى تدرين ليش لانج اول مره ادشين مزرعه بحياتج وعشان جذيه اتحسين انها حلوه وهى عاديه بالنسبه للمزارع الثانيه
ملاك:مستحيل ما يخلى النغزات الجارحه بس انا اوريك والله لخليك تتلفت حولك وتشك حتى بنفسك
ردت ملاك عليه ....انا يمكن ما شفت بس متاكده ان ذوق وختيار عمى ما فيه عليه ومسكت ذراع عمها وهى تطالعه بنظرات خلته يغلى وخلت امه تغلى من وراه
عمها اللى تشقق من مدح ملاك له........ملاك امشى خن اوريج الحيوانات اللى عندنا فى الحجهه الثانيه ملاك(ما يحتاج هذوا احم واقفين ...تقصد خالد زامه..) وركبت معاه سياره صغغغيره مكشوفه خاصه بالمزرعه ...واول ما مشت التفتت علا خالد وهى مبتسمه وغمزت له بعينها
خالد اشوى ويطلع من راسه دخاااان من القهر والله لوريج بس ردى وتشوفين
اما امه ....اتشوف اتشوف ياخالد اشلون ابوك مدللها حتى بناته وحنان عمره ما عاملهم
يتبع ,,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -