بارت جديد

رواية قررت اموت بحبك -32



رواية قررت اموت بحبك -32


رواية قررت اموت بحبك -32

الكوشة


كوشه كريستاليه مزينه بلكريستال والجوري الاحمرمن الى
من فوق مزينة بالورد الجوري الاحمر ونازل منه الكرستااال لما الارض
الكرسي نفس الشي اطرافه كريستاليه والارض مرشووشه بلورد الجوري الاحمر
كانت القاعه ولا اروع كل الي يدخل ينبهر في جمالها والذوق الرفيع في اختيارها

انطفت الانوار معلنه وقت دخول العروس كان على يمين ويسار القاعه شااشه نورت الشاشه بعد ما انطفت الانوار بدت تعرض صور العنود يوم كانت صغيره وصور اخوانها وابوها وتدخل عليه صور لخالد يوم كان صغير الى صوور الملكه وكانت تنعرض على مسيقى هادئه,, انفتح الباب طلعت العنود ليشهد العالم اجمل عرووس الكل انبهر من الي دخل عليهم وذكروو الله عليها ووقفت في بداية الدرج كانت قمه في الجمال و الروووعه كان فستانها ابيض منفووش وفيه شوي كرستال((تصميم الي صعب)) مكياجها حلوو وناعم ومرز جمالها الروج احمرغامق وزادها حلاوه وفخامه رافعه شعرها كله والشرعه مزينه بشوي كرستال والمسكه من الجوري الاحمر مزين بكريستالات صغيره((تجنن)) كانت مرتبكه حييييييل وخايفه موووت....

اول ماوقفت في بداية الدرج بداا صوت خالد يلقي القصيده بصووته المميز...

من صميم القلب قلت احلى القوافي
اتفنن في حروف اروع قصيده
للعروس اللي لابسه ثوب الزفافي
العنود اللي بزينها صارت فريده
اسمها العنود والاسم كافي
لو صاغها الصايغ ضيع نشيده
العنود عليها من الحسن والعفافي
شيء كبير اكبر من اننا نجيده
كامله ومكمله بكل الاوصافي
مايزيدها الذهب لمعه هي تزيده
وجهها كالبدر منور وصافي
سبحان من خلا ملامحها فريده
بشوفها تحقق كل الاطيافي
والاحلام بشوفتها تصبح اكيده
فيها جمال الكون بكل الاصنافي
ياعسى ايامها دايم سعيده
من شافها قال رحماك يامعافي
اشهد انها بزينها صارت فريده
من زينها شابت حروف القوافي
مالوم قصيدي لو وقف وريده
العنود بنت ((يوسف)) بنت الاشرافي
العنود غلاها بين القلب ووريده
الطيبه بقلب العنود وربي اكيده
وبختامها قلت احلى القوافي
اتفنن في حروف اروع قصيدة
للعروس اللي لابسه ثوب الزفافي
العنود اللي بزينها صارت وحيده

مجرد مايخلص خالد القصيده تبداا الزفه بصوت راشد الماجد ((شيخة الزينات))...

بدت تمشي العنود بكل ثقه وخفه ورزانه معلنتاا حياه جديده بكل مافيها كانت تلتفت على المعازيم وتبتسم بكل حيا وهذا الي زاد جمالها جمال واكييييد لايخلوو الجووو من صرااخ بنات عمها وصديقاتها<<لازم حلاتها بصراخهم خخخخخ

ولصلت للكوشه وجلست على الكرسي وفي اثناء جلوسها يلعن دخلول العريس دخل هو وجده وابووه وابو عبدالاله وخلفهم عبدالاله وعبدالمجيد

دخل خالد بالثوب الابيض والغتره البيضاء والبشت الاسود كاااااان يخقق كان شكله حييييييييل وسيم,,وهو يمشي ماشال عينه عنها كان منبهر بلي يشوفه بجمالها بعيونها بكل شي فيها,,وصل للكوشه وقفت له العنود طبع قبله على جبينها ويدها <<والبنات ماقصرووو بلصرااخ,,ووجلس جنبها وهو يحس ان اليوم احلى يوم في حياته وكان في قمة سعادته.....

اول ماخلصت الزفه بدت الطقااقه تغني ياماشاءالله عليها لمحمد عبده

بداا الرقص والهباال عبدالاله بداها ومجود كمل <<<بس بدعووو
وبعد ماخلصت الاغانيه قالت الطقاقه الاغنيه اهدااء من العريس للعرووسه

في منتهى الرقه
وفي منتهى الذوق
عنوودة في كل حاجه عجيبه
الاذاحكت تعرف تخليني اروق
وإذابغت اتجيب راسي تجيبه
ان جيت حطتني على الراس من فوق
محدن اسرني كثر خلي بطيبه
حتى وهي جنب خالد تحسسه بشوق
وشلون لآمن شافها بعد غيبه<<اختراعاات الطقاقات خخخخخ
وللي مزودحسنهاحسن منطوق
متواضعه لكن لهاألف هيبه
مخلوق لكن غيرعن كل مخلوق
مصيبه ياحلوها من مصيبه

بعدها جت المصوره وصورتهم وطلبت حركات بس العنود رفضتها ((خير قداام الناس مايكفي الي سويناه داخل)) وبعضها اضطرت تسويها والسبب خالد<<يحب يحرجها

بعد ماطلع خالد
بداا الرقص والجوو يحلووو بنات عمها وخالاتها وعماتها وصديقاتها كل رقص وبدع

بعد ما سلمت على اكل استأذنت وطلعت وراحووو على الفندق

اما الباقين كملو الزواج بفله ووناسه لحد مارواحو المعازيم

انتهى البارت السادس والعشروونالبارت السابع والعشروون

طلعوو من الزواج واتجهووو على الفندق

خالد بسعاادة: تفضلي
العنود بحيااا: زاد فضلك
خالد: اخيرااا اخيرااا ماني مصدق,,مبروك قلبي
العنود: الله يبارك فيك
خالد: الحين ما تعلميني ليش سافهتني ولا تردين علي بعد
العنود بضحكه خفيفه:ههههههه
خالد قرب لها: ارووووووووووووووح انااا
العنود استحت: خــــــالد
خالد: لالالالا الحين ياحلوة مافي خالد من اول انا ساكت لك بس الحين اسمحييلي يا الغرااام
العنود بدت التصريفات:طيب بروح ابدل عشان الفستان ثقيل تعبني
خالد: طيب,,اجي اساعدك.؟؟؟؟
العنود: لالالا مايحتااج اعرف,,بس انا سألت عشاان اشوف الشنطه حقتي طلعوها او لا؟؟؟
خالد: ايه تلاقينها بلغرفه
العنود: اوك,,عن اذنك
خالد: اذنك معك قلبي,,بس لا تتأخرين ترى اشتاق لك
العنود: طيب وانت مرااح تبدل ثوبك؟؟؟؟؟
خالد: الا بس مافي غير الغرفه وانتي تبينها قلتلك اجي معك؟؟؟
العنود: لالالالا اخلص واناديك,,اوك
خالد: على راحتك

في الزواج

افنان: اثييييييييييييييييييييييير اثيييييييييييييييييير
اثير: نعم وش فيك يختي خليني ارقص
افناان: تعااالي شووفي من متصل
اثير: مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
افنان: ههههههههههههه العنود ياحراام اكلت المقلب
اثير: ياحرااام والله ياليتني ماطعتك تلاقينها تبكي عااد تعرفينها دمعه من أي شي تبكي
افناان: هههههههههههههههه عااادي خليها احنا لو اعتمدنا عليها وربي ماكان سوت شي
اثير: طيب ردي
افناان: مجنوونه انتي تبينها تذبحنا

بلغرفه عند العنود

العنود بلغرفه شوي وتبكي فتحت الشنطه على اساس تلقى الفستان الي هي جهزته بس للأسف لقت شنطه غير كل الي جهزته في هذيك الشنطه ما جابووه

العنود تكلم نفسهاا : آآآآآآآآآآخ ياويلي ومايردوون والله اعرف انها حركاتهم بس مرااح اخليهم

خالد شاف ان العنود تأخرت عليه فرااح يشوف وش فيها؟؟؟
طق طق طق<<<خخخخ
خالد: العنود انتي بخير؟؟؟؟
العنود: ايه
خالد:طيب ليش تأخرتي كل هذاا تبديل؟؟؟؟
العنود: هاااه,,لا,,ايه,,قصدي لا
خالد: وش لا ايه
العنود:قصدي كنت آخذ شور والحين توني طلعت بس البس وجايه
خالد:اهاا,,اوك

العنود: ياربي وش اسوي,,خليني اشوف الملابس زين يمكن القى شي زين
دورت ودورت ودورت بس مالقت شي ساتر<<على قولتها

بس لازم تلبس لأن حراام خالد ينتظرها,,,اخذت فستانpink طبعااا قصير فوق الركبه,,تووب من فوق,,جااي ماسك على جسمها مفصله تفصيل<<<عسى ماتكلفتي خخخ

فتحت شعرجها على طووله ونزلت خصل على وجهاا عطتاها نعوومه وبراائه,,وتجهزت للخروج لخالد فتحت الباب وهي ميته احرااج ومنزله راسها وتتوعد في افنان واثير على الي سووه

خالد كان من زود الطفش شوي ويناام بس يووم سمع صوت الباب ينفتح والعنود تطلع منه طاار النوم
رفعت عينها ولقته ماشال عينه عنها وهي من زوود ماهي منحرجه نظراته لها تحرجها اكثر ورجعت نزلت راسهاا

خالد حس بأحراج العنود من نظراتها فحب يغير جووو

خالد: ماتبين نتعشى؟؟؟
العنود ابتسمت له بعني ايه
خالد قام لها ومسك ايدها,,العنود ارتجفت من لمسته,,خالد لما حس في العنود ارتجفت حظنها ومسح على شعرها
خالد: اشششش,,هدي هدي,,مستحيه مني
العنود رفعت راسها من على صدره وهزت راسها بمعنى لا وابتسمت
خالد طبعاا فاهمها وعارف انها تصرف فما حب يحرجها :طيب اجلسي نتعشى

في الزواج


جنى: اقول ليان ليش تسألين عن طلعتنا آخر مره؟؟؟
ليان:لا بس كنت عند الشباك وشفتكم فاتعرفين القافه اشتغلت<<ماتعرف تصرف
جنى:اهاا,,لابس كنا في السوبر ماركت
ليان: اهااا,,بلحالكم؟؟؟
جنى: ايه بس احنا البنات
ليان:لالا بس قصدي قرووب العااده نوف والعنود وشوق
جنى: لالالا شووق ماكانت معنا بس الي زااد علينا في القروب دعاااء بنت عمي
ليااان تكلم نفسها صارت دعااء:ايييييه مشاءالله ياحليلكم ونااسه اجل
جنى: ايه والله انبسطنى صرااحه يكفي ان كنا بلحالنا
ليان: حلوووو
عند العرسااان

بعد العشى دخلوو على الغرفه<<لابالله اكيييييييد
جلست على السرير وجلس معها يسولف ويسولف وعنود مستحيه مرره .. وهو حاس ويبي يفك هـ الحيا بس مايعرف كيف ..
خالد: تدرين حبيبتي اني اليوم اسعد انسان
العنود:دووم يارب
خالد: بوجودك
العنود:خالد الحين بكره بنسافر
خالد: ايه بس في اليل بعد صباحيتك
العنود تذكرت ملابس ان ما عندها :بس؟؟؟؟؟؟؟
خالد: بس ايش؟؟؟
العنود: شنطتي الي جهزتها ما جابوها جابولي هذي الي ماادري من جهزها
خالد:ههههههههههههههه
العنود: ليه تضحك؟؟؟؟؟؟
خالد: هذي حركات صديقاتك
العنود: كيف عرفت؟؟؟
خالد: شووق من شوي دقت علي وقالت لي انهم مسوين فيك مقلب
العنود: وانت تضحك لهم والله لأعلمهم
خالد: ههههههههههههه,,ياقوي
العنودد: طيب وبكره وش اسوي
خالد: بكره بيرسلون شنطتك الصبااح على الفندق
العنود: الحمدلله

بعد صمت لخمس ثوان

خالد: حبيبتي يله ناامي عشان بكره سفر وتعب
العنود ماتبي تقوله ماابيك تنام عندي :لارد
خالدفهمها وحس فيها وماحب يحرجها:انا بروح انا على الكنبه تصبحين على خير
العنود: وانت من اهله

نـآم ع الكنبهـ ..
وخلاها تنام ع السرير .. طبعاً هي كانت طول الوقت تحاول تنام ..

وطبعاً ماراح تنام .. ماتعودت ع الوضع شي جديد عليها ..

في بيت سامي

لياان: سمووووووووووووووووي سموووووووووووووووووووووووي
سامي: سمووي في عينك وش تبين؟؟؟؟
ليان: افاا يا اخوي هذاا وانا جايبه لك الاخبار السنعه تقول كذااا
سامي: طيب وش عندك؟؟؟؟
ليان: تذكر البنت الي حكيت لي عنها وقلت انها من بيت جيرانا الــ......
سامي: ايه وش فيها
ليان: عرفت لك منهي
سامي بحماااس: منهي؟؟؟؟ بسسرعه
ليان: دعاااء
سامي: مين دعاء؟؟؟؟؟؟؟
ليان: بنت عم العنود والبنات عرفتها
سامي: لا والله ما اذكرها
ليان: اكيد ما تذكرها لأنك سافرت امريكا ورجعت وماشفتهاو هي من قبل ما كان لها احتكاك في اهل ابوها كثير مدري ليه بس الحين صاارت معهم اكثر من اول وصرت احسها تحبهم حتى اليوم في زواج العنود جلست تبكي مع بنات عمها
سامي:طيب هي بنت مين؟؟؟
ليان: دعاااء
سامي: ايه
ليان: بنت هاشم
سامي:اهاااااا،،عشان كذاا ما اعرفها اصلاا انا مااعرف الا راكان وريان من عيال هاشم
ليان: وهذي بنته الكبيره دعااء
سامي:شكرااا
ليان: العفوو
الصباااح

صحت من الصبح قبله ..اخذت شور ولبست من الملابس الساتر ه الي عندها<<<تطنزين حظرتك خخخخ
وجهزت لهم فطووور خفيف وهوو نايم راحت له وكسر خاطرها لأنها خلته نام على الكنبه مسكين اكيد ظهره يعوره

قربت له وهو نايم ودها تبوسه او تلمسه بس تخاف يصحى,, قربت شفايفها لـ خدهـ.. بعدين رجعت خافت يصحى.. وطبعت بوستها في الهوى عشان مايحس فيها..

جت بتصحيه بعدين بطلت وراحت وجلست على السرير تنتظره يصحى

بعد شوي صحى خالد

دخل الغرفه عليها : صبااح الخير حبيبتي
العنود: صبااح النور
خالد: ترى جت الشنطه
العنود: جد
خالد: ايه
العنود: شكرااا وينها
خالد: هناك
العنود: طيب..تعال نفطر الفطور جاهز
خالد: يله

يتجهزون للصباحيه

خالد:انا اليوم ابي حبيبتي هي الي تختار لي ملابس على ذوقها
العنود وهي تـأشر على عيونه: من عيوني
خالد: تسلم العيون وصاحبتها
بعد فتره

طلع خالد من الغرفه،،وهي جالسه على الكنبه تنتظره وكانت متضبطه وكاشخه ع الآخر ..
خالد: جاهزه
العنود: يله انا جاهزه من زماان
خالد:الظاهر انتي مو ناويه تجيبينها البر وش رايك بس نجلس ماله دااعي نروح ،،يعني لازم صباحيه
العنود بضحكه خفيفه: ههههههه ،،ليش؟؟؟
خالد: كل هذاا الزين وليش ،،بس نهون احسن
العنود بدلع: خلوودي
خالد: يالبييييييييييه ياعيوون خلوودي
العنود: يله نرووح
خالد:لازم
العنود:ايه لازم ،،يله نروووح
خالد:مصره يعني
العنود: ايه والله مصره
خالد: اففففف ،،طيب مشينا
العنود: ههههههه

في صباحيتهم

دخلت العنود عند الحريم وخالد عند الرجال<<<احلفي بس
ام عبدالله: ياهلا والله ومرحباا تو ما نور المكان
العنود: تسلمين خالتي منور بوجودك
ام عبدالله: تفضلي تفضلي يمه
شووق تصارخ: العنوووووووووووووووووووووود وتضمها
العنود: هههههه اعقلي انتي ما كبرتي
شوق: لااااااه تكفين عااد انتي الي كبرتي ولاتزوجتي وحسيتي انك كبيره
العنود: ههههههههههههههههههههه شي زي كذااا
شوق: ترى احب اذكرك انك ما خذه اخووي يعني بأي وقت وبأي لحظه اقوله طلقك
ام عبدالله: فال الله ولا فالك
العنود:اف اف اف كل هذاا عشان قلت ماكبرتي بتطلقيني وانا توني متزوجه
شووق: هههههههههههههههههههه شفتي كيف اناا شريره
العنود: هذااا خلودي محد يقدر يغيره علي
شوق: والله تطورات وخلودي بعد
العنود:ايه وش فيها
شوق: مافيها الاسلامتك
ام عبدلله:اقول يمه تفضلي هذي ان وقفتي معها بتروحين وانتي مادخلتي من كثر هذرتها
شوق: يمممممممممممممممممممممه
ام عبدالله: وش يمهوانا صاادقه
العنود:هههههههههههههههههههههههههههه
شوق :انبسطي بس انتي
العنود تمسك يد شووق:يله هههههههههه ندخل

دخلت الا وكانت صدمت عمرهااا نجود،،كانت العنود تمشي وتسلم على الحريم وحده وحده حتى ام نجود سلمت عليها ويم قربت العنود تبي تسلم عليها نجود ماوقفت ولا كلفت نفسها تمد يدها للعنود،،العنود طنشتها وكملت وبعدين جلست عند روان وباقي بنات عمها

شوق: العنود ترى مو انا الي ناديتها والله
العنود:عاادي ولا يهمك اصلاا هي بنت خالتك والظفر مايطلع من الحم
شوق: ترى خالدقالنا لا تنادونها بس امي رفضت وقالت فشله بحقنا ننادي الكل وخالتي وبنتها لا
العنود: قلتلك شووااااقه ولايهمك مهما كان هذي بنت خالتك وبدين انا مالي أي احتكااك فيها مرااح اكلمها اذا كلمتني
روان: انا اقوول عنوود وش رايك اقوم افرشها واعلمها ا ن وراك رجاال
العنوود وشوق: هههههههههههههههههههههههههههههه
دعاء: وربي فاضيه ياروان
العنود: والله انك جبتيها
روان: هذاا جزاتي اطلعكم من جوكم البايخ
جنى: ليه وانتي شايفتنا نصارخ ونبكي ونلطم
شوق: ههههههههههههههههههههههههههههههه تكفين يامصري انتي،،نلطم
البنات: هههههههههههههههههههههههههههه
من بعيد كانت تراقبهم اعيون الشر والحسد والحقد كانت حاقده عليها اكثر شي والبنات بعدها

ام نجود: نجود خلي البنات في حالهم
ام نجود من بعد ما انصدمت في بنتها انها تكلم شبااب وتطلع صارت تعاملها بمعامله قاسيه شوي اخذت الجوال منها والاب توب وكل شي يوصلها للعالم الخارجي حتى السوق انحرمت منه واذا تبي شي رجلها على رجل امها وحتى طلعاتها مع صديقاتها <<السووء انحرمت منهم الا وحده صحيح نجود ما تروح لها بس هي تجيها
نجود: ييييووه يمه انتي الي خليني بحالي
ام نجود: قسم لاقول لأبوك ترى احمدي ربك اني ساكته لك وماقلت له عن سواياك ولا كان انتي وين الحين
نجود: اف افففففففففففففف اففففف منك
ام نجود:الله يهديك غصب عنك
دق جوالها وطلعت ترد
العنود: الووووووووو
خالد: هلااا بصاحبة احلى الووو



يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -