بارت

رواية قررت اموت بحبك -34


رواية قررت اموت بحبك -34


رواية قررت اموت بحبك -34

شوق من الدلاخه فتحت الباب حتى من غير ما تسأل مين وكانت الصدمه

شوق: فــــــــــــــارس!!!!؟؟؟؟
فارس: ايه فارس ولا نستيني بعد ماعرفتي نواف
شوق: فارس رجاءاا مو وقته
فارس: طيب ما تعرفين تكرمين الظيف مافي تفضل شي
شوق: فارس مافي البيت احد
فارس: طيب انا داااري وعشان كذاا جااااي
شوق: ومن تبي انشاءالله؟؟؟
فارس: ابيك
شوق: فارس بليز خلاص انساني انا الحين بملك على غيرك
فارس: لاتقولين غيرك
شوق: الا بقول وانت الي اخترت اننا ننتهي هذي النهايه مو انا صح
فارس: بس.....
شوق تقاطعه: صح
فارس:صح بس انتي ما تدرين وش السالفه
شوق: فارس خلاص الي صار صار وانا ملكتي بكره وما ابي شي يخرب علي فرحتي بليز
فارس: فرحتك؟؟؟؟
شوق: ايه
فارس مصدووم لاتعليق
شوق: مع السلامه
فارس طلع بدون أي تعليق
شوق حز في خاطرها تشوف فارس كذاا بس قالت احسن هوو الي اختااار
العنود: شوووق
شوق يالله هذي العنود يارب ما تكون سمعت شي:هلا
العنود: تعالي داخل ليش واقفه ؟؟؟
شوق: هااه ولا شي

في الصاله


كان السكوت سيد الموقف شوق تفكر وش كان يبي يقول فارس و في نفس الوقت العنود سمعت ولا لا ،،اما العنود فكانت تفكر تسأل ولا ما تسال بعدين

العنود:وش كان يبي منك؟؟؟
شوق انصدمت: مين؟؟؟؟؟
العنود:فارس
شوق:ولاشي
العنود: انا ياشوق ما اجبرك تتكلمين بس ترى عمي نواف والله مايستاهل تسوين كذاا فيه اذاا للحين تحبين فارس لا تملكين بكره عليه ترى جد حراااام
شوق:العنودوش هذاا الكلام والله مو قصدي شي بس هوو جاي بيقول شي بس انا والله طرته وقلت له اني بكره بملك وانتهى الموضووع
العنود: شوق بليز كلش ولا عمي نواف
شوق: يالله العنود وش فيك؟؟ ليه كذااا
العنود: انتي اختي ياشووق ونوااف اخوي وعمي والله ما ارضاهاا عليه
شوق: العنود حبيبتي انا بعد ما ارضاها لا عليه ولا على نفسي
العنود: كذاا طمنتيني
شوق ابتسمت

يوم الملكة
اول شي الحاله النفسه عند نواف كانت مستقره اما شووق فكانت في اشد الاضطراااب ماتدري ليه هي خايفه وللحين مو متأكده اذا هي تبي نواف ولا لا

الكل كان مبسووط ومستانس وكل شي تمااام ماناقص الا العروووس تنزل توقع وتنورهم وتكمل فرحتهم

العنود: شوق قلبي جاهزه
شوق:جاهزه
العنود: شوق حبيبتي ترى باقي وقت اذا تبين تتراجعين محدب يجبرك
شوق:لا انا ابيه
العنودك يعني انزل اقول لخالد عشان نواف يوقع
شوق: ايه
العنود: يله تجهزي شوي واجيك

شوق من الخوف ماتدري وش تسوي وبعدين قررت تنزل تحت تستعد عند العنود عشان تهداا شوي ،،نزلت وبعدين شافت الباب الخلفي مفتوح فقالت اروح اشم هوااء يمكن اهداا شوي

:شووق
شوق عرفت الصووت بس حاولت ما تبين انها انتبهت
: شووق بليز ردي ادري انك تسمعيني
شوق: فارس الله يخليك خلاص انا وش قلت لك امس
فارس: اليوم انا ابيك تسمعيني مو اناا اسمعك
شوق: وش تبي تقوول خلصني انا ابي ارتااح
فارس: ايه بترتاحين لاقلت لك
شوق بستغرااب: وشوو؟؟؟؟
فارس:انا ياشوق احبك انت وعمرري ماحبيت غيرك وما عندي استعداااد استغني عنك وادري بعد انك تبادليني نفس الشعوور وانك اخذتي نواف بس عشان تقهريني.....
شوق تقاطعه:فارس.......
فارس يقاطعها: لا تقاطعيني اسمعيني للآخر
شوق :سكتت
فارس: انا يوم شفت منك الجفااا اء والنظرات تعبت نفسياا وصرت افكر وقوول ليش شوق تسوي كذاا هوو عنااد ولا تكبر ولا عزت نفس ولاتختبر حبي لها فقررت اني اسوي شي يثبتلي انتي تحبيني ولا لا بس شي من نوع ثاني وفكرت وفكرت وماطرالي غير اني اقول اني اقو ل خطبت ويوم فكرت مين ممكن بتقبل بهذاا الشي من البنات وهم عارفين اني احبك وانك تحبيني ومراح يرضون مالقيت غير غدير وفعلاا قلت لها ياغدير السالفه كذاا وكذاا واحنا اخوان بس ودي تساعدني في انك تسكتين لاجابو طاري فارس خطب غدير عشان تثبتلك انها جد خطبتها وانا الحين اقولك انا ندماان ومافي شي بيني وبين غدير غير الاخوه صدقيني والي احبها هي انتي وغيرك لا والف لا

نــاوي تـرجـــع حبــيبـــي تعـــتـذر عــن كـــل شــــي
بــس أنـــا خــايـــف تجـــينـي مــاتــلاقــــي فـينـــي شـــي
لا إديـــن تمـسـهـــا ولا دمــــوع تحـسـهـــا
لا تـحـــاول يـاحبـيبـــي عـنــدي كــل شـــي إنتـهــــى

إنســــى إنــي كـــنت أحــــبك
وكــل حـاجـــه بالمـحــــبه وكــل لـحــــظه عـشـتهـــا
كـــنت فـرحـــه بــس راحــــت
ولــك أنـــا قـدمـــت روحــــي وإنــت رحـــت وخـنتـهــــا

لا تـفــــكر إنــي بـجــيــك أعـــتـــذر لــك مــا أبيــــك
شـــوف نفـســــك يــاحبـيبـــي إنــت مــن كـرهــــني فـــــيك

شوق في البدايه ضلت ساكته بعدين قالت:للأسف انت تأخرت
 أنســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني 

وراحت

أنســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني
أنســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني
أنســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاني

فارس ضلت هذي الكلمه معلقه في ذهنه انساها كيف اقدر؟؟؟

داخل عندالحريم
العنود: شوق وينك حراام عليك قلبنا البيت عليك ؟؟؟
شوق: كنت برااا اشم شوي هواا
العنود: يله تعالي وقعي
شوق: يله

دخل خالد :هاه شوااقه جاهزه؟؟؟
شوق :جاهزه
خالدحس بتوتر اخته فحب يخفف عنها: ياهوووه ياكبير خلاص صدرتي عجوز بتتزوجين
شوق:ابتسمت
خالد: يله حبيبتي بسم الله ووقعي

شوق اول ماشافت مكتوب الزوج نواف وشافت توقيعه شالت يدها بسرعه ومرت في خاطرها ايامها مع فارس وان المفرووض هو الي يكون مكان نواف مو نواف مكان فارس
خالد: بسم الله عليك وش فيك يله وقعي؟؟

شوق للحين ساكته يمديني اغير رايي تونا اوقع ولا لا اوقع ولالا يارب ساعدني وسامحني نا احب فارس واحترم نواف وما اقدر اجرحه قلبي يبي فارس وعقلي يبي نواف

خالد: شوق مطوله؟؟؟

شوق في نفسهايارب ساعدني يارب ساعدني خلاص بقول ما ابيه بس اهلي اخواني نواف العنود الكل وش بيقولون ؟؟؟؟

شوق: خالد الحين لا وقعت اصر زوجة نواف ومايتركني الا بطلاق؟؟؟؟
خالد: فال الله ولا فالك وش جاب طاري الطلاق احد يقول طلاق في يوم ملكته
شوق: خالد جاوبني بليز
خالد: ايه لازم طلاق

شوق حطت القلم وعطت خالد ظهرها وبدت دومعها تنزل :خالد انـــا..............
عندالحريم
العنود: اقول روانووه
روان: هلاا
العنوود: يختي اشك ان في الموضووع انااا
روان: أي موضووع؟؟؟
العنود: موضوع شوق لها ساعه وهي داخله توقع وللحين ماطلعت معقوله كل هذاا توقيع؟؟؟
روان: ايه والله طولت
العنود: ودي ارووح اشوف وش فيهاا
روان: طيب روحي من ماسكك هذي شوق وهذا زوجك روحي لهم
العنود: لا فشله مالي داعي بنتظر شوي ونشووف
روان: نشوف
عندالرجال
نواف كان ينتظر على احر من الجمر دخلت خالد عليه وهوو يقوله مبرووك <<<ياعمري عليك يانواف

امافارس فكان ينتظر خبر موته وفي نفس الوقت عنده امل ان شوق تحن عليه وتغير رايهااا

دخل خالد وكل الانظار توجهت له بس خالد ماكان وجهه معبر ابداا يعني مايدروون هووو ايه ولا لا

فارس ساكت ونواف بيموت على مايعرف

فهد: وش فيه وجهك كذااا؟؟؟
فيصل: ايه والله قسم انه مافي ولا علامه تعبير
سلطان: يا اخوي خلووه ياخذ نفسه اكلتووه
الجد محمد: اسكتوو ياعيال
الكل: انشاءالله>>>جعل خوفي من ربي
ابو عبدالله: هاه ياولدي بشر؟؟؟

خالد: مبرووووووووووووووووك

نواف ارتااح نفسيااا بعد الموافقه

اما فارس من اول ماسمع الكلمه غمض عينه وضغط على ايده بكل قوته عشان يفرغ من الي في داخله

وبداا الرجال يهنوون ويباركوون لنواف<<المعرس >>بالله احلفي بس

ولخالد ولأبو عبدالله وللجد محمد والكل كان مبسووط الا شخص الي اعتبر موفقتها نهايته وسحب نفسه شوي شوي وطلع من البيت كله

عند الحريم

دخلت وهي موح اسه في نفسها ابد وماهي مصدقه الي صاير الحين خلاص انا صرت لنواف ياربي كيف قدرت اسوي كذااا،،الكل كان مبسوط لها ويبارك ويهني وهي مو حاسه في احد ابد
العنود : مبرووك ياعروسه
شوق ابتسمت بين دموعها:الله يبارك فيك
روان:ياالله يا شوق صرتي الحين مثل العنود من اعداااد العجايز معادك بنت
شوق:اكتفت بأبتسامه
ام شوق راحت لشووق واحضنتها : مبرووك مبرووك ياحبيبتي الله يسعدك ويهنيك ويوفقك يارب
شوق :تسلمين يمه
دخل خالد على اساس يخلي اخته تدخل على نواف: العنوووووووووود
العنود سمعته: هذاا خالد صح؟؟؟
روان:مدري روحي شوفي لأن فيه ناس اليوم مو ناوين يجيبونها البر
العننود: تلاحظين ،،من اليوم وانا احاول اتحاشى نظراتها ومافي فايده
روان: ومرااح تقدرين عشان كذاا نصيحه روحي لخالد بسرعه
العنود:ايه والله

خالد: العنووووووووووووووووووووود
العنود: لبيييه
خالد: يالبه قلبك،،وينك ساعه اناديك
العنود: كنت اتأكد هوو انت ولالا،،يمكن رجال ثاني وغلط في اسمي تبيني اروح له
خالد: اذبحه لو يفكر يناديك
العنود: ههههههههههههه،،يؤيؤ حراام عليك
خالد: بعد حراام عليك
العنود:لا خلاص والله امزح
خالد: ايه على بالي بعد
العنود: لا على بالك ولاشي
خالد:آآآآه بس
العنود خافت: وش فيك؟؟
خالد: وش هذاا الزين
العنود استحت: ياشرير على بالي فيك شي
خالد: ههههههههههه،،ياكبرها عندالله مره وحده شرير
العنود: هههههههههههههههههههه ايه شرير
خالديسوي زعلان: الله يسامحك
العنود: خلوودي زعلت
خالد: ايه
العنودتغنيله : ماعاش والله من يفكر يزعلك ماجابته للحين ياخالدامه
خالد:خلاص رضيت
العنود: يالبه الرضيان
خالد: العنود لو سمحتي احنا في وضع لايسمح لنا في التهور فايعني بليز بطلي عشان ما اتهور هنا والي فيها فيها
العنود قلب الوجه الوان وحبت تغير الموضوع: الا اقول خالد ليه طولتوو يوم التوقيع؟؟؟
خالد: آآه يا التوقيع وما ادراك ما التوقيع
العنود: ليش؟؟
خالد: مابغت توقع مدري وش جاها تمسك القلم وتحط يدها بتوقع وبعدين تبطل وفي النهايه اسألتني الحين لاوقعت هناا لاصار ودي اخلي نواف لازم طلاق قلت لها ايه وتركت القلم بسرعه وعطتني ظهرها انا اهنا توقعت تقول هونت ما ني موقعه وقلت لها شوق حبيبتي اذا ماتبين مراح نجبرك وتقدرين تتراجعين ضلت على حالها شوي بعدين التفتت علي وقالت لا انا موافقه واخذت القلم ووقعت
العنود: ايه اشوفكم طولوتوو
خالد: يييييه نسيتيني
العنود: وشوو؟؟؟
خالد: انا جاااي آخذ شوق ،،نواف مسكين له ساعه وهو في المجلس ينتظرها
العنود: ههههههههههه ياعمري ياعمي ،،انتبه تقول له كنت عندي عااد وش يفكني من لسانه
خالد: ههههههههههههههههههههههههههه والله انك صادق
العنود: يله بروح انادي لك شووق
ملاحظه:الي ماتعرفونه هو وان شوق لما اعطت خالد ظهرها كانت قد قررت انها ما توقع بس لما شافت من شباك المجلس الي هي كانت فيه فارس يكلم غدير وهي كانت تضحك معك غيرت رايها ووقعت على زواجها من نواف وعلى قولتها طوت صفحة فارس

في المجلس


نواف ينتظرها بكل فارغ صبر وهو متحمس على شوفتها ومتلهف لها دخلت مع خالد وابوها واعمامها وابو نواف واتصورو وجلسو معهم شوي وبعدين تركوهم لحالهم

نواف كان سعييييد جداا الي ان دخلت شوق وشاف وجهاا وعرف ان فيها شي وكأنها كانت مغصووبه على شي نواف طول ما كان الناس موجودين عنده وهو يجاملهم وفي قلبه يحترق على مايعرف شوق وش فيها
اما شووق فكان في قمت الهدوووء والبروود تعابيرها جامده مافيها حياة ماكأنها اليوم ملكتها وفي نفس الوقت خانقتها العبرة وفي كل حركه لنواف كان تتخيلها تكون من فارس
نواف قرر يكسر الصمت الي بينهم: مبرووك
شوق: الله يبارك فيك
نواف: وش اخبارك شووق
شوق: عايشين
نواف استغرب ردها له وبرودها بس استمر:كيف الجامعه معك؟؟
شوق: قلت لك بخير خلاص اتركني في حالي
نواف انصدم بس هوو عارف ان فيها شي ولازم يطلعها من الي هي فيه:شوق حبيبتي انتي مو مبسووطه
شوق:اول شي لا تقول حبيبتي وثاني شي هذاا شكل وحده مبسووطه ؟؟،،لا مو مبسووطه وما ابيك ولا تكلمني بليز
نواف حس انها جرحت من كرامته ونزلت من روجولته من كلامها هذاا جزاه يسألها والله لو واحد غيره والله يأدبها ويعلمها كيف تكلمه:مشكوره،،يجي منك اكثر
شوق اول ماسمعت رده بدت تبكي من اول كانت ماسكه نفسها بس الحين خلاص ما تقدر،، حتى نواف تخلى عني من بقى لي،، انا ضيعت الكل من حولي وزااااد بكاها
كسرت خاطره مهما كان هو يحبها ومهما سوت مايرضى عليها نزل البشت من على كتفه وأخذ مناديل وقرب لها ومدها لها: شوق امسحي دموعك
شوق: لارد بس تبكي
نواف: شوق والله ما تسوى علي تسوين كذاا قسم بالله اذا ما تبيني والله لأطلقك بس ارتاحي انتي لا تبكين
شوق تسمع كلامه وتزيد يطلقني لالالا اناا ابيه لايطلقني:وتبكي
نواف: شوق يمين بالله لو ماتسكتي وتمسحين دموعك والله ما اطلع من هذاا المجلس الا وانا مطلقك ومريحك مني
شوق اخيراا نطقت: لاتروح
نواف ابتسم انها تكلمت على الاقل له معزه في قلبها حتى لو مو حب: طيب امسحي دموعك يله وماابي اشوفهم
شوق اخذت المنديل من نواف ومسحت دموعها
نواف هنا يوم شافها هدت قرر انه يطلع: يله انا اخليك الحين عند اذنك تامرني بشي
شوق انصدمت بيطلع يعني مايبيني طفشته اصلاا انا دايم كذاا اطفش الناس فارس طفشته من حركاتي ونظراتي له والحين نواف ورجعت تبكي
نواف انهبل مايدري وش يسوي وش فيها ياربي ساعدي والله انا ماني فاهمها:شوووووووق ليش تبكين فهميني؟؟؟؟
شوق:اكتفت انها حطت عينها بعينه ورجعت تبكي
نواف خلاص وص حد الجنوون ابد مو فاهم شي :شوق بتتكلمين ولا وربي لأسوي الي قلت لك عليه

شوق خلاص ما تقدر الا نواف حتى لو ما تحبه ،،وقفت ومشت لين ماهو واقف وارتمت في حضنه ورجعت تبكي

نواف ياعمري عليه عملامات استفهام:؟؟؟؟؟؟؟؟
بعد ما حس ان شوق طلعت الي في داخلها وحتى لو مو كله قرر يتكلم،،بعدها من على صدره ومسح دموعها

بيده :شوق حبيبتي انا بقولك شي اذا انتي ياعمري تسوين كذاا عشانك ماتبني فأنا بعد ما اجبرك علي وانا قلت لك يوم خطبتك اذا ما تبيني خلاص انسي اني طلبتك صح ولالا؟؟
شوق: صح
نواف: طيب ليه هذي الدموع؟؟وليه يو م اسألك مبسوطه تقولين لا؟؟
شوق:لارد
نواف: انا ادري انك ما تحبيني وادري بعد انك تحبين فارس وراضي بس الي ما ارضاه انك تنزلين من كرامتي عشانه وعشان كذاا ياشوق انا الحين بطلع من هنا وبمثل إني اسعد زوج في الدنيا وانتي نفس الشي وبعد فتره بعلن خبر طلاقنا وبقول اني بروح اشتغل براا وانتي عندك دارسه وما تقدرين وانا ما اقدر اضلمك معي اتفقنا
شوق كانت مصدومة من الي تسمعه وبعدين قالت:انت ماتبيني؟؟؟؟
نواف: الله يسامحك ياشوق،،لو ما ابيك كان ماشفتني الحين معك
شوق: اجل ليه تبي تخليني؟؟؟
نواف: انا ما ابي اظلمك وانا ادري انك ما تبيني وفي نفس الوقت اظلم نفسي
شوق: انا سمعتك ممكن تسمعني؟؟؟
نواف: تفضلي
شوق: انا بكون صريحه معك صحيح يانواف انا ما احبك بس والله اني احترمك واعزك وعشان كذا انا ما ابيك تخليني وفارس ما اكذب عليك واقولك ما احبه بس والله انا احاول انساه واطوي صفحته من حياتي،، بعدين ااناا الحين زوجتك انت وانت الي لك الحق فيني ومفروض ما تتخلى عني بهذي السهووله،،وانا اوعدك يانواف اني ما اسوي شي من غير رضااك حتى التفكير فيه والله لأخليه ،،والي خلاني احب فارس قادر



يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -