بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -37


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -37

الظاهر تبيني أراويج ويهي الثاني وأتوطى في بطنج يالمايعه ..

(القروب بعد عنهم شوي .. الكويتي ابتسم على المنظر اللي قدامه ...
وأميره خاشه مزاجه بشخصيتها القويه ...
يطالع أميره بحماس وهو مبتسم ...
(كارلو تحاول تفك يد أميره عنها بس ماقدرت ...
أميره وهي مقربه وجهها مرره من وجه كارلو وتقول بنفس الصراخ :~
ونص هاااااااه ونص .. يالبزره ماعاش من يمد يده علي .. تييني انتي على
تالية عمري ...
-هه ليش عجوز انتي هههههااااي ..
(أميره شدت شعرها بقووووه على ورى وهي تقول :~ عيدي بالله كلمتج عيديييي ...
-آآآآآآآآآآآآآآآه تركي شعري شو مجنوناااه انتي ... لك فكي شعراتي آآآآه ..
(البنات وهم يحاولون يمسكون أميره المتوحشه ... أميره دفتها بقوه وهي تقول :~
اصلا شعرج كله حبتين ... مصاله فيها ياسبحان الله .. الا بتساوي روحها قويه ..
(أميره دفت اللي قدامها ثم طلعت من القاعه ...
(( نروح للدكتور طلال ...
جالس على مكتبه وهو يطالع الأوراق اللي قدامه ...
جت على باله تولين ...
كشر بوجهه بفكرة قذارتها وتربيتها السيئه كيف تدخل مع ولد في دورات مياه ...
نار تشتعل بقلبه وهو مقهور كيف كان مخدوع بأخلاقها وهي صاحبة جوجو ..
((نرجع للنارا وراكان ...
راكان .... لما رجع وهو شاف الأوضاع هدت شوي ...
خاصتا انو أهل يزيد توهم واصلين للدبي عشانه ...
راكان أشر بعيونه لنارا تقوم ...
نارا بطفش منه وقفت وراحت له ...
-ؤفففـ شتبي انت ...
-هههه لا يكون جازة لك القعده معاهم ...
-ؤفففففـ تدري شلون شرايك نرد ...
-وهذا اللي ياي اقوله لج ... الساعه الحين 11 ... اذا ماعندج محاظره اقدر اوصلج
للبيت ...
-(تذكرت ابوها :~ لا لا ردني للجامعه ..
-ؤكي بس بغيت افهمج معاناة يزيد ..
-شوف ... لا تتوقع مني اني أي شي أو تحاول تغير فيني ..
لأن كل اللي صار اليوم مايهم ولا غير شي فيني ...
يعدين يزيد هذا من البدايه يحاول يتدخل بأمور ماتخصه ...
ويمكن هذا جزاه ...
-هذا جزآآآه !!!!!!!!!!هذا جزاه انه هو اللي انقذك وانتي كنتي بين الحياة والموت ..
(لفت عنه ومشت لبرى المستشفى ... راكان سكت ولا قال شي ...
لما رجعو للجامعه بدون أي صوت ...
تولين كانت جالسه قدام البوابه ...
بضيقه وهي تطالع اللي رايح واللي راد ...
$$ قد لم أقل لكم من قبل ... بأن توليـــــــــن ونارا لاحظو الشبه
الذي بينهم ولكن تجاهلوه بسبب الكره الذي يكنونه للبعض ..$$
تولين شافت راكان ونارا توهم داخلين مع بعض ...
ماشالت عينها عنهم ...
راكان التفت وطاحت عينه عليها ...
راكان مابعد عيونه عنها وظل يطالعها ...
ابتسم لها ابتسامه حللللللوه ..
نارا حست انه يبتسم للأحد ...
التفتت تطالع عالمكان ولقت تولين تطالعه ...
-هه شلاقي فيها ..؟؟
-(التفت راكان على نارا مستغرب :~ ايش ..؟؟؟
-سلامتك ...
-(راكان كان سامع كلمتها ... ابتسم عليها ولا قال شي ...
تولين طالعت نارا ...
بس نارا طالعتها بتكبر وهدوء ...
تولين نزلت راسها وهي حاسه انها متضااااايقه ...
ماتدري ليش تضايقت أكثر لما شافت نارا وراكان مع بعض((فيصـــــــــــــــــــل ...
وهو جالس مع شلته قدام المبنى بنفس مكانهم المعتاد ...
قرر انه يقعد بالجامعه بعد ماأقنعه صقر ....
عبادي لما جاهم بيجلس معهم ...
فيصل تأفف ثم وقف بيروح عنهم ...
القروب فاهمين وش السالفه من بعد ماشافو فيصل مع وتين
بموقفهم تحت المطر ...وطقاق فيصل وعبادي مع بعض ...
برهوم مسك يد فيصل وهو يقول :~ فيصل ياريال اجلس ...
(عبادي نزل راسه ثم قال :~ خلاص عيل انا بروح وانت خلك وياهم ..
(فيصل تنهد وهو يهدي النار اللي تشتعل بقلبه كل ماشاف عبادي قدامه ...
-(متعب :~ عبادي ياريال وقف وين رايح ... ياجماعه هدو عاد ..
كلنا ربع ولله مايصير اللي بينكم ... لا تنسون العشره اللي كانت بينكم انتو بالذات ..
فيصل الله يهديك خلاص عاد ... موب لهدرجه ..
-(فيصل :~ هه أسأله بالله شنو مساوي وبعدين راح تعذرني ليش ماأطيق اشوف ويهه ..
-(متعب بحاول يهدي الوضع :~ طيب المسامح كريم ...
-(برهوم :~ فصول حبيب قلبي ولله (ثم مسكه وباسه مع خده وهو يقول
بمرح :~ يالله عااااد كلنا نعرف قلبك الطيب خلاص عاد ..
(عبادي رفع عيونه للبرهوم :~ خلك منه ... هو أصلا الغلطان ...
-(فيصل التفت على عبادي بقهر وبصوت عالي الكل يسمعهم :~ ؤهوووه تراك صج صجيتني
انا الغلطان وانا الغلطان .. ياعمي افهم انا مالي خص بأي شي انت تقول
عنه ... قلت لك مابيني وبين اللي ببالك شي ...
(فيصل ماحب يقول اختك عشان مايفضح سالفة عبادي .. مهما كان يظل عبادي
كان بيوم من الايام غالي على قلبه بس موب متأكد اذا للحين غالي او لا )
-(عبادي :~يعني بتجذب عيوني ...
-ياخي قلت لك مابيني وبينها أي شي .. وذاك اليوم اللي تتحجى عنه مادريت عنها
وبالصدفه طاحت عيوننا على بعض ... بس اللي ببالك وربي غلط بغلط ..
بس انت الحقير اللي ساويت فيني جذي بـ ... (ثم سكت بقهرررر )
-(عبادي مايدري وش يقول .. لف عنهم ثم طلع للسيارته)
-(متعب :~ فصول حرام عليك تعرف عبادي مره طيوووب وأكيد فاهمك غلط ..
روح فهمه اللي تبيه على روقان بس موب جذي احرجته عند الكل ...
شوف كيف الطلاب يطالعونكم ... روح وتفاهم وياه ولله حرام ..
-(فيصل لف عنهم ودخل المبنى وهو طفشان ...
كانت الشمس مررره قويه ...
وهو عطشااان وحاس بالحررررر ...
((وقف عند الكافتريا يطلب له عصير مثلج ...
شاف من بعيد أميره جالسه لحالها وتتفرج عاللي رايح واللي راد وواظح شكلها طفشاااانه
حتى انها هاديه ...
لف عيونه عنها بملل ... لما أخذ العصير لف وجلس بكراسي قدامها ..
بما انو مافي غير هالكراسي قدامها فاضيه ...
أميره طاحت عينها عليه ...
ماقدرت تشيلها عنه وظلت تطالعه وهو يشرب العصير ومو ملقيها وجه ...
أميره تطالعه بحب ...
أما فيصل حس بنظراتها وتملل منها ومن نظراتها اللي ماشالتها للحين ...
لف يطالعها وكأنه يقول وخري عيونك عني ...
أميره توترت وعلطول لفت راسها بالجهه الثانيه ...
بهاللحظه ...
بنت وهي واقفه وراه وتقول بنعومه وأميره تشوفههم :~
-فيصــــــــــل ..؟؟
-(فيصل التفت يطالع مين ... بس أنصـــــــــــــــــــدم لما شافها وهي ..
العنــــــــــــــــــــــود ...
عقد حواجبه وش جاب هالبنت هنا ...
ابتسمت :~ شحالك ..؟؟
-(لف عنها ورجع لنفس جلسته وقال بصوت هادي :~ بخير...
(فيصل التفت بعيونه يدور اذا تركي موجود أو لا ...)
(أميره مستغربه من وضعهم ...
-(العنود بضيقه :~ فيصل ممكن احاجيك شوي بس ...
-لا ...
-فيصـ ...
-عنود قلت لج مابيننا حجي ... خلاص ياريت تروحين بحالج ...
(أميره هي قدامهم فتسمع كل كلمه ... حست بقهرررر من فيصل ...
كل يوم مع بنت ثم يسحب عليها وهي اللي تتعذب ...
هذا اللي تحسه أميره من ناحية فيصل انه أكبر كذاب عالبنات ..
وهي من سوء حظها حبته وياليت ماحبته ...
وتيـــــــــــــــــــن .. وهذي اللي يقول عنها العنــــــــــود .. وبرضو جينفر ..
وباقي البنات اللي يلعب عليهم ...
صج نسونجي درجه أولى والمشكله مايشبع موليه ...
-(العنود وهي بتتكلم ... وحده قطعت عليها وهي تقول :~ فيسال بليز أي نيد تو توك تو يو ..
(الترجمه ~> فيصـــــــل أرجوكـ أنا أحتاج أن أكلمك ..)
-(فيصل والعنود وأميره التفتو على جينفر اللي واقفه وهي ودها تبكي بسبب فيصل اللي موب معطيها وجه ...
لا هي ولا العنود ولا حتى أميره ...
والبنت اللي يبيها تحب صاحبه ...
$$ ؤه فيصـــــــــــــــــــل فعلا حياتكـ معقده __^ $$
-(فيصل يبتسم بحزن مصطنع ويطالعني :~ محد حاس فيني غيرج نوني )
$$ لا أعتقد ... فالقرآء أيضا ^___^ $$
(أميره وهي تطالع فيصل متقرفه منه وهو بوضع ان البنات بترجونه يبون يكلمونه ..
ودها تقوم وتعطيه كف محترم يطلع كل اللي بقلبها عليه وهي تشوف هالبنات
اللي واظح عليهم العذاب بسببه ..)
-(فيصل كشر لما شاف جينفر ثم قال :~ بت أي دونت وانت تو توك تو يو ..
(الترجمه ~> لكني لا أريد ان اتحدث اليك )
-(جينفر بترجي :~ بت وي هاف تو ...
(الترجمه ~> لكن علينا ان نتحدث )
-فيصل :~ آم سوري ...
-جينفر :~ بليــــــــــــــــــز ... ايت نسيسيري ...
(الترجمه ~> أرجوكـ .. الأمر ضروري ...
(فيصل رفع عيونه على أميره ...
أميره كانت تطالعه بس لما طالعها كشرت بوجهه بقرف ثم قامت بعيد عنهم ..
فيصل حط رجل على رجل ولا أهتم بتكشيرة أميره له ابدا ولا عبرها أصلا ...
-(ثم قال للجينفر :~ ؤكي كويكلي ...
-(جينفر وهي تطالع العنود :~ آي ونت يو آلآون ...
(الترجمه ~> أريدكـ لوحدكـ )
-(فيصل رفع عيونه للجينفر ... ثم لف عيونه على العنود ...
العنود فهمت ... لفت وهي تقول :~ فيصل راح أنطرك هنيك عالكراسي ...
ابي احاجيك ...
$$ هه يبدو بأن الجميع في هذا اليوم يريدون أن يتكلمو مع بطلنــــآ اللعوب $$
(جينفر جلست جمب فيصل بس بينهم مسافه شوي ..)
-(جينفر بتردد ... نزلت راسها وهي متوتره ... ثم قالت :~
آم بريقننت ...
(الترجمه ~> أنا حامل )
-(التفت عليها بصدمـــــــــــــــــــه ... سكت شوي .. ثم قال بسرعه :~
يو آر لاينق ..
(أنتـــــــــــــــي كاذبه )
-كان يو ري نيمبر ذات نايت ...
(هل تذكر تلك الليله )
-(فيصل تذكر وش قصدها ... بالليله اللي نام معها وهو سكران ...
قال بخوف :~ آم باسيبل ..
(مستحيــــــــــــــل)
-(بهاللحظه طلعت الأوراق وعطته ...
فيصل خذ الأوراق بخووووف ...
بس الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه أكبــــــــــــــــر ...
لما شاف أن الأوراق تثبت حملها ...
-(جينفر :~ ايف يو بيليف مي أور نوت .. آي دونت كير .. آي كان تيك كير ؤف أوآر
بـــيـــبـــــي ويذ ماي سيلف ... آي دونت نيد يو ...ؤل وات آي وانتيد ايز تيلينق
يو أباوت يور بيبي ...
(الترجمه ~> صدقتني أم لم تصدقني ... لا أهتم ... أستطيع أن أعتني بأبننا بنفسي ..
لا أحتاج اليك ... كل ماأردته أخبارك بحملي بطفلك )
(وقفت جينفر ثم طالعته بحزن وضيقه :~ ايف يو دونت بيليف مي يو دونت
ديزيرف تو بي هيز فاذر .... آند آي وانت يو تو فور قيت وات آي تولد يو ...
(الترجمه ~> اذا لم تصدقني فأنت لا تستحق أن تكون أباه ... وأرديك أن تنسى
ماأخبرتك به )
(جينفر دموعها نزلت بهاللحظه قدامه ... لفت بسرعه وراحت عنه ...
فيصل بلع ريقه بصعووووووبه اللي جفففففـ ....
مصدوم ... مو مستوعب المصيبه اللي طاحت على راسه كذا بدون أي
سابق انذار ....
فيصل نزل راسه بين يدينه وهو للحين يحاول يستوعب اللي سمعه تو ...
فيصـــــــــــــــــــــــل شساويت بنفسك ...
فيصـــــــــــــــــــل وش العمل ...
هالمصيبـــــــــــــــــه عار عليك لو تتركها جذي ...
طفــــــــــــــــــــــــــــــــل ... بس كيف وليش ليـــــــــــــــــش ...
منو قال اني ابي طفل من جينفر ...
فيصـــــــــــــــــــــــــل مصيبه هذي تعرف شلون مصيبــــــــــــه ...
لو ماتدراكها طفـ ... طفلك اللي بيروح فيها ...
وهو ماله ذنب ...
كلــــــــــــــــــــــــــــــه من ورى أفكار جينفر هالخسيســـــــــــــه ...
أستغلتني بذاك اليوم ...
وأنا موب بوعيي ...
ياربـــــــــــيه وش أسوات ...
يعني أتزوجهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــآ ...
لا ياربيه لا .. يارب ساعدني ...
مابي أتزوجها مابي ...
أصلا أنا مابي أتزوج ... عشان أتزوج جينفــــــــــــــر ...
ســــــــــــــــــــــــــــآعات ... ســـــــــــــآعات أحس ان الزمن قاســــــــــــي ..
قاااســــــــــــــي ولا يمكن يليــــــــــــــــن ...
وســـــــــــــــــآعـــات ساعات أحس أن الفرح محـــــــــــآل ولا يمكن يحيـــــــن ..
هذا اللي شفتــــــــــــــــــه بدنيتي ...
وكـــــــــــــــــل مامضى لي من سنيـــــــــــن ..
وهذا اللي شفتــــــــــــه بدنيتي وكل مامضى لـــــــي من سنين ...
يامن يعلمني الفرح ... يامن يعلمنـــــــــــــي الفرح ..
ويفرح القلب الحزيـــــــــــــن ... ويفرح القلب الحزيـــــــــــن ..
أشكــــــــــــــــــــي مرارة حيرتـــــــــــــــي ..
ابدنيـــــــــــــــــــــــآ ماضني بتزيــــــــــــــن ..
واذا بدى بعيني الأمــــــــــــــــــــــل
تجد أحزانـــــــــــــــي وتبيـــن ...
روح زمـــــــــــــــــآني وانتهى ...
وتركـ لي الجرح الدفيــــــــــــــن ..
دنيــــــــــــآ كفى الله شرهــــــــــــــــآ
تخلي كل قاســـــــــــــــــي يليــــــــــــــــن ....
ساعــــــــــــــــــــــــآت ...
((العنــــــــــــــــــود تطالعه من بعيــــــــــــــــد موب فاهمه وش صار له
فجأه ... ووش قالت له جينفر يخليه بهالحاله كذا مره وحده أنقلب ...
وكأن الدنيا أنقلبت على راسها ...
فيصل وقف بسرعه وطلع برى الجامعه ...
العنود حست بقلبها ينغزها على شكل فيصل وأول مره تشوفه كذا ...
أميره كانت واقفه برى بالحديقه مع نجود وتسولف معها ...
بس انصدمت لما شافت فيصل بهالشكل ...
وجهه أحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــرررررر ...
وكأنه مرعـــــووووب من شي ...
ومهمــــــــــــوم ...
فتح سيارته بقوه وهو يحاول يشغل سيارته بس ماقدر يدخل المفتاح
بسبب يده اللي ترتجف ...
(أميره وقفت بسرعه وراحت له ...
فيصل ماسكر بابه ...
أميره وقفت عند بابه وهي تقول :~ فيصل أقدر اساعدك بشي ..؟؟
-(مطنشها وهو يحاول يدخل المفتاح ... عصــــــــــب لما ماقدر يدخله بسبب رجفته
الواظحه وحتى أميره شافته كيف يرتجف ...
-(أميره :~ فيصـ .....
-(صرخ بوجهها وهو يطالعها بغضـــــــــــــب :~ روحــــــــي عن ويهــــــــــــي ..
(شهقت من الروعه والخوف ...
بلعت ريقها وهي أول مره تشوف فيصـــــــــــــل بهالحاله ...
يخوووووووووف صاير ...
فيصل بدى يتنفس بقوه وبصوت واظح ...
أميره بعدت عنه وهي ماسكه دموعها ...
صارت تبكي بسرعه بسببه ...
لمجرد انه صرخ بوجهها حست بدموعها راح تنزل بسببه وهو موب حاس فيها ...
موب مهتم للاهتمامه له وخوفها عليه ...
أو بالأصح مو داري ومو حاس ابدا فيها ...
فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل عنده هم بالنسبه له أكبر هم شافه بحياته ...
مصيبـــــــــــــــه طاحت على راسه ...
بنت حملت منه بالحرام وهو سكران وموب حاس بأي شي ...
((فيصل لما شغل السياره .. فحط بقوه وراح بسرعه قدام عيون أميره الغرقانه دمووع ..
لفت أميره وهي تمسح دموعها ...
راكان كان منسدح بالحديقه على الزرع ويقرى كتاب ...
شاف بالصدفه أميره من بعيد ...
عقد حواجبه وهو يشوفها تبكس وتمسج دموعها ...
وقف بهدوء وهو يطالعها ... تقدم لها وقال بصوت مليئ بالحيويه وكأنه
يبي يطلعها من جو الكأآبه اللي هي فيه :~ آآآآآآآآه بس اليوم أنواع الحر والشمس ..
ولا شرايج ....
(أميره بسرعه وهي تحاول تمسح دموعها ولا يشوفها راكان ...
راكان مد لها منديل بدون مايطالعها ويحرجها ...
أميره وقفت وهي تطالع المنديل .. خذته ومسحت دموعها ...
ابتسم راكان وهو يقول :~ شرايج بعصيـــــــر مثلج ..؟؟
(راكان :~ تعالي وياي ..
(أميره لحقته بصمت )
(( فيصل وهو واقف قدام البحر ...
يبي يستوعب ..
مصـــــــــــــــــــــــدوم ...
(رفع الجوال وهو يفكر من يدق عليه ..!!
من اللي بيحس فيه ..؟؟
من اللي يعزه للدرجة انه يهتم فيه ...
منـــــــــــــو ...
وأخيرا ظغط على رقم ماكان وده يدق بس خلاص مايقدر يتحمل
اكثر من كذا هالسالفه لوحده بدون محد يهون عليه لو شوي ..
-(بصوت مخنوووق :~ عبادي .. الحق علي ... تعال ضروري ..
محتايك ... أنا عند البحر قدام الـ ................
(عبادي سكر بخووووف على صاحبه وصاحب الطفوله فيصل ...
بسرعه راح له بدون تفكيــــــــر ...
(( لما وصل لقى فيصل جالس على الأرض وهو مغبي وجهه بين رجوله اللي ضامها
على صدره ...
عبادي جلس جمبه وهو يقول :~ فيصـــــــــل بهالحاله .. شي غريب وموب طبيعي ..
فيصل شسالفه ...
-(رفع راسه .. بس عبادي أنصدم من وجه فيصل اللي صاير أحمرررر ...
:~ فيصل شفيك ..!!!
-عبادي .... طاحت على راسي مصيبه ... مصيبــــــــــه ياعبيد مصيبـــــــــه ..
-فيصل شفيك ياريال تراك صج روعتني ...
-جينفر ... جينفر ياعبادي استغلتني وانا كنت سكران ... لستغلتني والحين هي حامل ..
جينفر ياعبادي حامل مني فاهم شلون حامل مني بالحرام ...
يعني بيكون عندي طفل بالحرام لو ماأتزوجها ... وآنا مابيها مابيها ..
ماأطيقها ... كلش ولا جينفر ...
عبادي قول لي وش اسوي .. انا طايح بمصيبه وموب عارف شلون أطلع منها ..
عبادي انا تعبت وربي تعبت من هالحياه ..
(الصدمــــــــــــــــــــــه على عبادي لما نزلت دمعه من فيصل
والأول مره فيصـــــــــــــــــــــــــــــل تنزل منه دمعه ...
وهذا أكبر دليل على معاناته ...
وهو كل ذيك الأيام كابت على روحه هموم موب قدها يشيلها لوحده ..
والحين كملت عليه جينفر ...
(( عبادي مسك كتف فيصل ولفه لجهته ثم ضمه ...
هذي الوسيله الوحيده اللي يقدر يسويها الحين ..
يمكن يخفف على فيصل ويحسسه انه موب لحاله ...
عبادي شلون فكرت ان واحد مثل فيصل يساوي مع اختك شي ...
أكيد ان اختي خاشه عني شي ...
فيصل لا يمكن يخونني ...
صحيح توني استوعب متأخر بعد ماهدمت عليه حبه ..
بس انا لازم اتأكد من أختي وأنا واثق انه ماساوى أي شي ...
((ليـــــــــــــــــــآن كانت جالسه على الكراسي قدام راكان وأميره ...
ليان وهي منزله راسها ساكته وتفكر بس بحياتها ... وبزواجها من صقر ...
-(راكان :~ أميره ..
-نعم ..
-شدعوا ترى جد مايليق عليك الحزن ابدا هههـ ..
-(ابتسمت عالخفيف ولا ردت ..)
-(راكان رفع عيونه يطالع الطلاب .. طاحت عيونه على ليان ...
علطول عقد حواجبه ...
هذي البنت ..
أي هذي اللي يبي يشوفها مره ثانيه ...
وأخيرا شافها مره ثانيه ...
غريبه هالبنت ... ساكته طول الوقت ومهمومه ...
شكلها يكسر الخاطر ...
ضعيفه .. وحتى جسمها نحيف ...
راكان ماقدر يشيل عيونه عنها ...
ليا نحست بنظرات راكان لها ... حست بخووووف وتوتر من نظراته ..
رفعت عيونه عليه ...
راكان وده يوخر عيونه عنها ويستحي على وجهه شوي ...
بس موب قادر .. هالبنت جد غريبه وتجذب الواحد غصب عليه بصمتها
وبراااااائتها الواظحه ...
وكنها طفله قدامه ...
أميره التفتت على راكان واستغربت أكثر لما شافته كيف يطالع هالبنت كذا ...
نظرات غااامضه ...
نفس نظراته للأميره وتوليــــــــــــــن ونـــــــــآرا .. والحين ليــــــــــآن ...
ليان نزلت راسها بقووه وهي خااااااااااااااااااااايف من نظرات راكان ...
-(أميره :~ راكان ...
-راكـــــــــــــآن ..!!!
-(صحى على صوت أميره :~ ؤه سوري أميره بس ماسمعتك ...
-شفيك بغيت تاكل البنت بعيونك ...؟؟؟
-هاه ... ههـ مدري ليش بس شبهت عليها يعني ...
-شبهت ..؟؟؟
-(التفتت أميره على ليان ...
بهاللحظه ليان قلبها يزداد دقاته لما حست ان البنت والولد اللي معها يتكلمون
عنها ....


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -