بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -38


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -38

أميره عقدت حواجبها لما حست هالملامح مألوفه بشكل غير طبيعي ...
:~ راكان هذي مو جنها تشبه فيصل ..؟؟؟
-(راكان بقلبه .. موب بس فيصل ... نارا وتولين بعد ...:~ هه ماعليك بس وقولي
لي شسالفة هذا فيصل عليك ...
-(نزلت راسها بضيقه وكأنه ذكرها بضيقتها مره ثانيه )
$$ حيـــــــــــــــــــــــآة ابطالنا كما علمنا مليــــــــــــــئه بالمفاجئأت ...
منها الحزينه ومنها السعيــــــــــــــــده $$
ولكن يبدو بأننا لا نرى غير المفاجئات الحزينه ..&&
$$ عبدالمحسن ... هو الآن بالمشفى ... لنذهب ونرى ماذا يفعل $$
عبدالمحسن لما انتهى من مرضاه قعد يطالع أوراقه ...
(( بهاللحظه دخلت عليه مايا .. طقت الباب وهي تقول :~ ممكن ادخول ..؟؟
-(عبدالمحسن نغزه قلبه لما سمع هالصوت .. يعرفه زيييييين ...
رفع عيونه على مايا ...
بس تفاجئ لما شاف بيدها ماسكه ولد صغير ...
-(مايا :~ ممكن آخود من وئتك ولو دئايئ .؟؟
( عبدالمحسن يطالعها وهو يتذكر ذكرياتهم الحلوه مع بعض ...
تغيرت كثيـــــــــــــــــــــــر وصارت أحلى بمليون مره ...
بس الغريـــــــــــــــــــــــــــب ..
انه تمنى بهاللحظه لو ان بدالها ليــــــــــــــــــــــــآن ...
$$ مجرد أحلام عبدالمحسن __^ ... ولكن لا نستطيع ان نهرب من واقعنا
الذي قد لا يأتي على مانتمناه ..$$
-(نزل راسه :~ قلت لج مابيننا حجي ...
-(مايا جلست وهي تقول بأصرار :~ انتا بس اسمعني وماتتكلم لحتى ماأنتهي ..
لأنو عن جد شي ضروري ومابئدر خبيه أكتر من هيكـ ...
عبدالمحسن ... هاد هوي آآآ ... ابني ...
(رفع عيونه بصدمـــــــــــه وهو يطالعها .. التفت على الولد المملوووح ..
ابتسم الولد اللي يسمع بس موب عارف مين هذا الشخص اللي تحاكيه
امه ...
-(كملت وهي تقول :~ أبني وعمروه خمس سنين ...من لما انفصلنا ..
(عبدالمحسن بدت دقات قلبه تعلى أكثر .... )
-(مايا بضيييييييييقه وحززززززززن التفتت على ولدها وقالت :~ عبدالمحسن روح برى
انتزرني ؤكي ..
-(ابتسم الولد وطلع ...
عبدالمحسن مصدوم أكثر انو اسمه عبدالمحسن ... !!!!
-(مايا خنقتها العبره وهي ماتدري وش تقول ....
بسرعه رفعت عيونها ونطقت كل اللي عندها بصعوووبه ...
نزلت دموعها وهي تقول له كل السالفه ...
من طأ طأ للسلام عليكم ...
-(لما انتهت نزليت راسها ونطقت بآخر كلمه ...
-(عبدالمحسن وقف بصدمه وهو يقول بروعـــــــــــه :~ شنـــــــــــــــــــــــــــو !!!!
(فاتح عيونه عالآخر وقلبه بيوقف من اللي سمعه منها ...)
انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى البـــــــــــآرت ...
$$ بحق لا أعلم ماذا أقول لكم أكثر من ذلك بهذا الجزء ...
الذي كشف عن بعض خبايا الحياه للأبطالنا ...$$\

يتبع


رِمْشْ الْغَ‘ـلآ

البـــــــــــــــــــــــآب السادس ...
الجزء الثانـــــــــــــــــــــــــــــي ...
$$ ماتحكيه كلمات الأغاني جميعها ...$$
قد تتكلم عن آلام والبعض تحكـــــــــــــــي عن مشاعر &&
فماذا تعتقدون أي من الأغانـــــــــــــــي تطابق بطلنا فيصـــــــــــــــــــل ..&&
$$ ليــــــــــآن ... أي الأغانـــــــــــي التي قد تعبر بكلماتها عن آلآم بطلتنا $$
توليــــــــــــــــــــــــــن ... هل من الأغانــــــــي ماتطابق قسوة طلال لها $$
وأيضا نارا ...$$$ التي تعيـــــــــش في ظلال ...
بطريــــــــــق لا نهاية له $$
ولكــــــــــــــــــــن من رأيي ككاتبه .... فأقول ...$$
هكــــــــــــــــــــــــــــذا الدنيـــــــــــــــــــا تدور ..$$
(( يزيد .... فتح عيونه بصعوبه ...
الســــــــــآعه 7 المغرب ...
حاس براسه يأللللللللمه ...
التفت ولقى أمه حاطه راسها على السرير ونايمه ...
لف عيونه على الجهه الثــــــــــــآنيه ... لقى أخته جالسه على الكنبه ونايمه ..
كان واظح عليهم التعب ...
أبتسم يزيد ان أهله حواليه وهو مرتاح ...
حاول يقوم بس ماقدر ...
صحت أمه على حركة يزيد بالسرير ...
لما شافته صاحي ابتسمت بفرحه كبيــــــــــــــــره ..
-ولدي يزيد انت بخير ... يعورك شي ..؟؟
-لا يمه __^ ...
-الحمدالله على سلامتك ياولدي
خوفتني عليك ...
(دمعت عيونها ... يزيد بصعوبه جلس وهو ماد يده للأمه يمسح دموعها ويقول
بحنان :~ يمه لا تبكين ... مايهون علي اشوف دموعك يمه ...
((بهاللحظه قامت أخته .. لما شافت يزيد .. بسرعه وقفت من الفرحه وبحركه منها ضمت أخوها
بقووووووووووووه وهي تصارخ بصوت واطي من الفررررحه ...
يزيد تعور بس تحمل عشان مايكسر خاطرها وهي فرحانه كذا ...
ابتسم وهو يشوف الفرحه فيها ...
-(يزيد يحاول يبعدها وهو يضحك :~ خلاص عورتيني يابنت ههههـ ..
-(ماتركته وللحين ضامته :~ لاء لاء لاء ... خوفتنا عليك ... ييييييييي مره فرحانه انك
بخير ومارحت وتركتنا ...
(لما بعدت عنها قال وهو مبتسم :~ أي من لكم غيري ههههـ ...
-(أخته أسمها ... ليلى ... عمرهـــــآ 29 سنه ..
أكبر من يزيد ...
ومو متزوجه .....
(( جلسو يسولفون مع بعض ... ثم قالت ليلى ...
-أقول يزيدوه ...
-يزيدوه وأنا توني مسوي حادث ياظالمه ...
-خلاص انت الحين بخير لا تقعد تدلع علينا ... اسمع بس ... أنت الله يقرفك
من وين تعرف مثل ذيك البنت اللي كلها أسود بأسود ..
-(الأم بعصبيه :~ حرام عليك تقولين عن البنت كذا ماشفتيها كيف كانت
طيبه معانا ...
-(يزيد عقد حواجبه مو فاهم شي ثم قال :~ مين تقصدون ..
-(ليلى :~ بنت لابسه اسود في اسود ... ووجهها معليش مشوه ... وفيها كأآبه
مدري شلون متحملتها ... انت من وين متعرف على هالأشكال ..
صحيح كانت طيبه معانا بس شكلها من هذولي اللي مدري وش اسمايهم ...
-(الأم :~ الأيمو قصدك ...
-(يزيد وليلى طلعت عيونهم وهم يطالعون أمهم ...
-(ليلى بصدمه :~ يمه من وين لك هالمعلومات ..؟؟؟ ؤخص موب سهله أمي ..
-(يزيد يضحك :~ اقول يمه اعترفي واخلصي شكلك من الايمو .. وانا اقول ليش تحبين
تلبسين الأسود ...
-(الأم بروعه :~ بل عليه هالكذاب .. انا احب الألوان السودآ ... ماعمري لبستها ...
-(يزيد يستهبل يبي يحرجها :~ علينــــــــــــآآآآآآآآآ ... نسينا يمه نسينااااااا ههههـ ...
-(ليلى :~ لا عاد جد يمه شدراك ...
-(الأم :~ هو ... شفيكم ... كنكم ماتدرون اني ادرس طالبات جامعتي ...
وأعرف كل شي من هالأجيال ...
-(يزيد يبرم شفته يتنحت أمه :~ ايه شعليها أمي ... دكتوره واحنا ياخلف الله بس
طلاب جامعه ..
-(ليلى بقهر :~ اسكت انت بس .. المفروض انت الحين بتتخرج ... بس مدري ليش
عندت وعدت كل سنواتك بهالجامعه في دبي بعيد عننا ...
-(الأم وقفت :~ اقول بس وين دورات المياه بغسل التوضا وانتي قومي صلي يالله ..
-انشالله يمه .. وانت بعد قم .. ولا خلاص المريض موب لازم يصلي ...
-(يزيد يبي يقهر ليلى :~ ماعلي صلاة ...
-(ليلى تنقهرررررر اذا قال اخوها يزيد هالكلمه ...
أول شي تنحرج بسببه ... ثاني شي عارفه انه يتريق عليها وقاصد يحرجها ...
بسرعه صقعته مع راسه ....
يزيد وهو يمك راسه :~ آآآآآآآآآآآآآه ... يمه شوفيها صقعتني على راسي وانا توني
قايم من غيبوبه ...
(الأم وهي بالحمام تهاوس على ليلى :~ ليلوووه ووجع لا تمدين يدك على يزيد
لا أكسرها لك ... كلش ولا دلوعي عاد ...
-(يزيد ماعوره راسه بس كذا نحاسه بأخته ... وهو يطالعها مبتسم ويطلع لسانه
يحاول يغيضها أكثر ...
ليلى انقهرررت من يزيد عشان كذا صقعته مره ثانيه على راسه ...
يزيد بهاللحظه صرخ أقوى :~ يمــــــــــــآآآآآآآآه شوفيهـــــــــآآآآآ
-(أم يزيد معصبه :~ ليلووووووووه خلي اخوك وصلي ...
(ثم طلعت من الحمام (( الله يكرمكمـ )) وهي تقول لولدها بحنان وحب :~
لا تتحرك أنا اذا خلصت من الصلاة بجي وأساعدك تتوضا وتصلي ...
((معلـــــــــــــــومه جديده .....
يزيد دلــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع أمه ...رغم انو شكــــــــــــــــله ابدا ابدا مايهيئ ...
يكون مثل الأطفال لما يكون
عند أمه وليلى اللي يموتون عليه ...
مالهم غيره يهتم فيهم رغم صغر سنه ....
أغلى شي على قلبه ...
أمه وليلى ...
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرح درجه أولى ... بس موب واظح عليه بسبب اهتمامه بليان وبس
وعدم صداقته لأي أحد ...
سبب سفره للدبي هي نارا ...
يعني يدرس ويهتم بنارا حتى لو هي ماتبيه ...
بس ماتوقع انه راح يحبها ابدا من قبل لا يشوفها ....
والأسرار أكيد راح تنكشف بعدين ....
(( ليلى وهي تكشر بوجهه ويزيد يتدلع على أمه ويرفع حاجب وينزله يبي يقهر ليلى ..))
(( نروح للفيصل .... وهو بالمحطه يفكر بجينفر ...
مايدري وش يسوي ..
دق جواله ولما رفع يطالع لقاه رقم غريب ...
لما رد :~ آلـــــــــــــــو ...
-(صوت انثوي :~ آلــــو فيصل ..؟؟
-أي وياج .. منو معاي ؟؟؟
-آآآآ .. أنا العنود ...
-(تنهد وهو يتأفف بملل :~ نعم خير شبغيتي ..؟؟
-شخبارك ؟؟؟
-بخير .. اخلصي شتبين ...
-فيصل ...
-نعم ...
-فيصل رد لنا ... تكفى رد ... كلنا نبيك اكيد فيصـ ...
-(قاطعها :~ اذا عندج شي ثاني قوليه ... قبل لا أسكر ...
-بس ابي اقولك رد لنا ...
-خلصتي ..؟؟؟
-يعنـ ...
-عنود تبين شي غير هذا ..؟؟؟
-لا بس ...
-عنود خلاص بسكر انا اذا ماعندج موضوع ثاني غيره ...
-طيب اذا مصر ماتبي ترد .... زورنا بين يوم ويوم ..
-(وهو بقلبه يضحك بسخريه ... الظاهر تبيني كل يوم آكل تهزيئه من يدي ...:~
يالله فمان الله ...
-فيصل ...
-هلا ...
-بكره بيي الجامعه فيه مجال اشوفك.؟؟؟
-لا ..
-فيصل بليز لا تصعب الأمور أكثر ...
-مشغول انا موب فاضي لج ...
-بسـ ...
-عنود شكل ماعندج شي ثاني خلاص بسكر انا يالله باي ...
(ثم سكر وهي ساكته ماقالت شي ...
نزلت راسها وهي تحاول ماتبكي ..
طفشت من كثر ماتبكي بسببه ...
خلاص ماعاد فيها تبكي أكثر بسببه وهو موب حاس فيها ...
رغم انها تحبه للحين ..
وش تسوي ماتدري ...
تولين جالسه على النت وهي تطالع آخر موديلات رغم انو مالها خلق ..
بس تبي تلهي وقتها بما انو أمها مو موجوده ...
وحاطه مشغول بالمسن ...
بس رغم هذا ...
دخل عليها طلال وهو يقول :~
ْْْْْْْْْْْْْْْ
سلام .. اذا مشغوله صج قولي .. بس اذا مو مشغوله ودي احاجيج شوي ...
***********************...
نعم .
ْْْْْْْْْ
جوجو فيج شي قولي لي ... لج اسبوع ونص مادشيتي المسن ... وحتى بالجامعه
ولا كأنك مهتمه ... صج انا مافهمتج ...
******************....
شتبي انت الحين مني ...
ْْْْْْْْْ (عقد حواجبه ثم قال :~
حلوه ذي شنو ابي منج ..؟؟؟
-****************...
خلاص اتركني بحالي ... وغير جذي ماعندي شي اقوله ...
-ْْْْْْْْْْْ
جوجو انتي من صجج ..؟؟؟
-*************
أي ....
-ْْْْْْْْْْْْْ
طيب براحتج يالله باي ...
-*******************
باي ....
(( تولين تحاول تهدي النار اللي بقلبها .... اكيد كل اللي سوته موب من قلبها بس القهر
اللي بداخلها ماهدى ابدا ...
طلال قام عن النت وطلع وهو يحاول يهدي نفسه ويتناسى السالفه ...
طلع مع خويه للكافي ...
تولين قامت من النت برضو من بعد ماشافته سجل خروج ...
خانقتها العبره بس قاعده تردد هالجمله بصوت واظح :~
تولين لا تبجين عشانه خليج قويه ... تولين انتي قويه ومو مال الدموع ابدا ...
لا تخلين واحد مثل طلال ينزل دموعج .. تولين لا تبجين ...
(وهي تتنفس بقوه تبي تبعد الدموع ...
وهي نازله من الدرج وعلى نفس حالتها ...
فجأه ماقدرت تتحمل الدموع غرقت عيونها ...
جلست على الدرج ونزلت راسها وهي تبكي بقوه ...
وتقول بصوت واظح :~
حسبي الله عليك ياطلال ... حسبي الله عليك ...
اكرهك ياحقير اكرهك ... ياليتني ماأحبك ياليت ياليييت ...
انا الغبيه اللي احب شخص مثلك ... قلبي الغبي قلبي الغبي اللي يحب احد مثلك ماستاهل
ربع اهتمامي له ... طلال اكرهك اكرهههههك ...
(( الخدامه مستغربع من وضع تولين ...
بسرعه خدامتهم الـ ( cnn ) ودقت على أمها ...
(لما قالت لها عن تولين ... بسرعه أم تولين وقفت وراحت للبيت وهي خاااايفه
على بنتها وتسمي عليها ...
لما وصلت للبيت وتولين تبكي بصوت عالي وتقول :~
يمه وينننج يوبه ... يمه وينكم ليش ساويتو فيني جذي ... يش خليتوني منبوذه من كل
الناس بسببكم ... يومه يوبه ليش ساويتو فيني جذي ... أكرهكم اكرهكم كلكم ..
حسبي الله عليكم .. حسبي الله على من طلمني حسبي الله عليك ياطلال
يوم انك اتهمتني بشرفي ياحقير ... ياواط### اكرهك وربي اكرهك ...
يمه يوبه أكرهكم ... الله لا يسامحكم ... الله لا يسامح منظلمني ...
بسببكم انا منبوذه من الكل .. بسببكم انا اقل من الكل ... وحده بدون اصل ...
طلال اكرهك ليش تقول لي هالحجي ليـــــــــــــــــــــــش ...
(وهي تصارخ بين دموعها ووجهها الأحمر :~ ليــــــــــــــش ..
انا ليـــــــــــــــــــــــش احبك ليـــــــــــــــــــش ... ليش ماأقدر اكرهك ليــــــــــــــش ...
(أمها واقفه مصدومه من الكلام اللي سمعته ... بس بسرعه تقدمت للبنتها وضمتها بقوه ..
تولين وهي تبكي وتبعد امها وتقول :~ بعدي عني انتي بعد ... لو تحبيني قولي لي منو
اهلي ... قولي لي منوا هلي ... ابي الروح وأقولهم جلمه وحده ...
اني اكرههم ... اكرههم ... الله ياخذهـ...
-(أمها حطت يدها فم بنتها وضمتها بقوه وهي تقول بدموعها اللي نزلت :~ ؤص ؤصصصصـ
لا تقولين جذي ...
تدرين اني احبج ... بس لا تدعين على اهلج يمكن يكون كالهم ذنب ويمكن
كل شي جايز ... بس لا تقولين شي ... انتي موب محاتجه لهم ...
انا وياج يابنتي انا وياج ... تولين انا امج وبس ...
انسي اصلج ... وانسي كل شي ...
مابي قلبج يملاه الحقد ...
انتي بنتي اللي ربيتها على الصالح وموب على الكره والحقد ...
-يمآآآآآه يمآآآآه انا تعبانه تعبانه حيييييل ... يمـــــه لا تخليني .. يمه مافي أحد يحبني
غيرج ... لا تتركيني يمه .. يمه ص جانا احبج ...
تكفين لا تهديني ... تدرين اني احبج يمه ...
انا محتاجة لج وايد ...
(أم تولين بكت غصب عليها من قلب وهي ضامه بنتها بقوووه تبي تحسسها بالأمان ...
(( طلال وهو جالس بالكافي مع خويه .... يهز رجله بقهرررر وغضب ...
صديقه اسمه جراح ...
(( أكيـــــد تعرفون مين جراح __^ ... أخو أميره ))
-(جراح :~ يامعود هد اعصابك شفيك جذي ... خلاص البنيه اكيد فيها شي
بعدين انت شلك بويع الراس .. اخطبها دامك تحبها واترك عنك حركات المراهقه ...
-(طلال وهو يطالع جراح وكأن الفكره أعجبته ... ابتسم بعد تفكير ثم قال :~
شلون مايت على بالي بعد انا ...!!!
-(يمزح معاه :~ لأنك دلخ .. ماطلعت علي ...
-الا ولله طالع عليك بالدلاخه ...
-اقول بس دير بالك على اختي ..
-(عقد حواجبه :~ منو ؟؟؟
-ههه ماتوقع تعرفها .. بس اذا شفت وحده طول اصبعك أعرف انها
أميروه ..
-(سكت شوي ثم تذكرها ... فجأه ضحك بصوت عالي ...
جراح حط يدينه على وجهه وهو يقول :~ لاااااااااا لا تقول تعرفها .. الله يفشلها
اكيد مساويه شي يخليك تضحك ... أميروه هذي الناس يكبرون وهي عكسهم تصغر ..
-هههههههههههههـ حرام عليك ولله ياخي عليك أخت عسل ..
-اقول انتبه هاه هههـ ...
-اسف بس صج ترى اتحجى .. بنت ذابه الدنيا ورى ظهرها ... كل ماشفتها ماشالله
تضحك ... ماقد شفتها الا وهي تضحك ...
-الله يصبرني انا وامي بس عليها ياخي ...
-الا الله يصبرها هي عليك ...ثقيل دم (ثم غمز له بابتسامه)
-(جراح وقف بسرعه وهو يقول :~ يعن ابو جدها هالصاروخ اللي مرت تو ..
-(طلال عقد حواجبه مرتاع ..؟؟؟ :~ هيه انت شفيك بسم الله عليك ..
-شفت البنت اللي مرت تو !!! ياويل حالي تخقق ... اصبر بروح ارقمها ياشيخ ...
-(طلال كشر بوجهه .. لأنه عكس جراح بتات البته __^ ...
وبرضو بما ان جراح أصغر منه ... فعقل طلال أكبر من المغازل وهالحركات ...
عقله تقدرون تقولون عند جوجو .. والسبب تولين ...
صقر جالس بالصاله ومتمدد يطالع مصارعات __^ ...
متحمس معاهم وحالته صعبه ...
بهاللحظه دخل عبدالمحسن ومزاجه معكرررررر ...
صقر لما شافه نقز بسرعه وهو رايح للاخوه ...
-(بابتسامه عريضه :~ ياهلا ولله بأخوي الغالي ... تعال بس خلنا نقعد ونسولف ...
<~ طبعا مو لله .. يبي يقوله عن سالفة زواجه ...
-(عبدالمحسن يطالعه بدون مايبعد عينه عنه ....
صقر عقد حواجبه :~ فيك شي .؟؟؟
-(مارد عليه ثم لف بيرقى للغرفته ... صقر مل من كثر ماطنشه اخوه عشان كذا قال بصوت عالي ...
:~ عبدالمحسن اذا موب فاضي لي عيل اسمع من الحين ...
أنا بتزوج ...(عبدالمحسن وقف بنص الدرج مصدوم ...
لف عليه بوجه غاضـــــــــــــــــــــــــــب للدرجة انو صقر ازدادت نبضات قلبه ...
ثم قال يأكد :~ شفيك مستغرب أي ابي اتزوج البنت اللي احبها وماأبيها تروح من يدي ..
-(عبدالمحسن موب مستوب ثم قال بنبره غريبه :~ شتقول عيد ..؟؟ ماسمعت ..
-قلت لك ابي اتزوج ...
-(عبدالمحسن تقدم بسرعه عند صقر وهو معصصصصصب .. صرخ بوجهه :~
انت مينووون .. لا صج مينون ... واحد مثلك شلون يفكر بالزواج ..
-(صقر بالبدايه حس بخوف .. بس فجأه لما تذكر ليان .. جته قوه وهو يقول بكل
ثقه :~ قلت لك بتزوج يعني بتزوج .. سواء انت راضي او لا .. بعدين
ماأدري ليش ماتبيني اتزوج ؟؟ ولا عشان مايا تركتكـ ومقهور انك للحيم ماتزوجت
وانا بتزوج .؟؟
-(عبدالمحسن من غير شعور عطاه كف ...
كـــــــــــــــــــــــــــف قوي للدرجة ان صقر تألم وخده صار أحمررررررررررر ...
رفع عيونه صقر مقهووور من اخوه ..
ثم قال بعصبيه أكبر وصوته عالي :~ بتزوج سواء رضيت أو لا ...
انا أحب وحده وأبي اتزوجها قبل لا تروح من يديني ... بتزوج انت فاهم ...
-(بهواش حاد :~ صقر ولله لو تتزوج ولله لا أنت اخوي ولا أعرفك ...
انتم ينون تبي تتعس حياة الناس على حساب سعادتك ...
صقر أنا قلت ماراح تتزوج يعني ماراح تتزوج ...
واذا طلعت من شوري ماعاد لك كلام معي ....
-موب بكيفك ... اخوي عالعين وعالراس ... بس مسألة انك ترفض لي شي انا ابيه
من قلبي لا وألــــــــــــــــــف لاء ... حتى لو يكون انت ...
انا احب البنيه اللي ابيها وبتزوجها يعني بتزوجها ...
غصب عنك وغصــــــــــــــــــب عنها ...
مايهمني أحد ... كلكم مايهمني رايكم ...
لا أنت ولا هي ...
قلت انا ابيها يعني ابيها فاهم ... فاهـــــــــــــــــــم ...
انا احبها .. اموووت فيها ... وماأتحمل فراقها اكثر من كذا ...
واذا تبي بعد تعرف أكثر ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -