بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -39


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -39

هي ماتبيني ... تكرهني ... ماتطيقني ...

بس مايهمني .. انا ابيها يعني ابيهــــــــــــــــــــــــآ ...
وانت تعرفني عدل اذا حطيت شي براسي انفذه غصب عن الكل ...
غصب يعني غصب ....
ومايهمني اذا بتزعل علي ا ولاء ...
بس عطني سبب واحد مقنع يخليك ترفض زواجي ...
-انت موب قد المسؤليه ... انت بتتعس حياتها .. انت اخوي وانا اعرفك ...
توك صغير عارفك عدل موب قد الزواج ابدا ..اللي بعمرك يتزوجون صح
ماقلنا شي ... بس انت بالذات مايصلح تتزوج .. فاهم شلون مايصلـــــح ...
-(بصوت عالي ألرعب كل الخدم وهم يطالعونهم من بعيد بخوف ..
خاصتا ان اثنين كل واحد منهم شكله معصب أكثر من الثاني ...
:~ انا موب ياهل عندك تقول لي جذي .. انت ماتهمني ...
ماتهمني ...
(لف صقر وطلع بعد ماصقع بالباب بقوه ...
-(عبدالمحسن بصوت عالي معصب :~ صقـــــــــــــر ...
صقر وقف ... صقــــــــــــــــــــــــر ...
(عبدالمحسن بسرعه طلع ورى صقر وركب السياره ثم لحقه ...
صقر مسسسرع .. لين وصل بناية ليان رغم انه مايدري ليش راح عندها ...
كان بينزل بس وقف وقعد بالسياره وهو يطالع البنايه ...
عبدالمحسن ضيعه بالشوارع ...
(دق جواله عبدالمحسن .. لما شاف الرقم رقم مايا رد بعصبيه :~
-نعــــــــــــــــــم .. شتبين انتي بعد ؟؟؟
-(مصدومه :~ عبدالمحسن شوباك ...؟؟؟
-(سكت شوي وهو يفكر ثم قال :~ بمرج الحين ... عشان آخذ عبدالمحسن ...
-(مايا بصدمه :~ شــــــــــــــــــــــووووو ...
-(سكر الخط بوجهها وراح للشقتها بعد ماعرف من قبل وين هي ساكنه ...
طق الباب عليها بقوه بيده ...
لما فتحت له :~ لك شوبااك ... !!!
-وين عبدالحسن .. وينه !!!
-بسـ ...
-(بصراخ :~ قلت لج وينـــــــــــــــــه ....؟؟؟
وين ولـ .... (سكت شوي ثم كمل بصعوبه :~ وين ولدي ....
-(مايا موب مستوعبه :~ مستحيل ولك شو عم بتئول ... شو جنيت انتا ..؟؟؟
(دفها من قدامه ثم دخل الشقه وهو ينادي على عبدالمحسن ...
-محسن .. محســـــــــــــــــن ...
(راح نسمي عبدالمحسن الصغير محسن .. اختصار له وعشان تفرقون __^ )
(محسن قام بخوق وهو جالس يرسم ...
(عبدالمحسن لما شاف محسن واقف بخووووف وهو يطالعه ...
بسرعه سحبه من يده ...
-(محسن وهو يحاول يسحب يده بخوف :~ لك بعد ايدك ... بعدها .. ماماااا لا تخليني مامااا ...
-(مايا وهي تبكي تحاول تسحب محسن :~ بليز عبدالمحسن بليز ماتاخود ابني مني ...
-(عبدالمحسن تقدم لها بقهررر وغضب وهو يقول بتهديد :~ اسكتي قبل لا أقول كل
شي قلتي لي اياه لولدج ولـ .... (ثم سكت )
(مايا سكتت ماقدرت تقول أي شي ... بالفعل عبدالمحسن قدر يجيب نقطة ضعفها
انه يفضح سرها للكل ..)
-(عبدالمحسن جلس على ركبته وهو يقول لمحسن :~ انا ابوك ... فاهم شلون يعني انا ابوك
يعني مردك لي لأني ابوك... ومتى ماتبي تشوف امك بييبك لها ...
بس انت لازم تيي وياي وتعيش جدام عيوني عشان الربيك صح
وماأتركك لـ (ثم رفع عيونه على مايا بحقد ...
وقف وهو يسحب محسن اللي يصيح وينادي على امه ...
مايا ماتقدر تسوي أي شي ...
خلاص بما انو عبدالمحسن قال لمحسن انه ابوه ... مو بيدها تمنعهم عن بعض ..
وهي اصلا ماتتجرأ ... تخاف عبدالمحسن يفضح سرها ...))
((بالسياره محسن يبكي ... طبعا محسن كبير عمره مثل ماقلت لكم خمس سنوات وتوه داخل السادس يعني يفهم كل شي ..
عبدالمحسن مقهووووووووور من كل شي ...
فعلا صقر موب قد المسؤليه ...
عبدالمحسن مايبيه يهدم حياة بنت وهو متأكد ان صقر موب قد المسؤليه ابدا ...
صقر من النوع اللي اذا بغى شي لازم يتنفذ له لو بالغصب ...
وبعدين يمل ويترك كل شي وراه ...
والبنت مالها ذنب بسببه ...
واللي قاهر عبدالمحسن اكثر ان البنت ماتبيه مثل ماقال صقر ..
يعني لا يمكن ينجح زواجهم ...
صقر توه صغير عن الزواج ...
صقر بالذات توه صغير ...
(( صقر نزل من السياره .. ورقى للشقة ليان بدون تفكير منه ...
طق الباب ...
مره مرتين .. ماردت ولا فتحت ...
عصب منها ودق عالجوال ...
بس برضو ماردت ...
حس بقهرررررررررر وهو يحس انه مرفوض ...
بدى يضرب الباب بيده :~ ليـــــــــــــــــــــآآآن فتحي الباب ...
(( ليان كانت منسدحه وهي مغمضه عيونها ...
بس نقزت لما سمعت هالصوت ...
بسرعه فزت رايحه للباب وهي لافه الطرحه وعارفه انه صقر مؤكد ...
-منـــو ..؟؟؟
-أنا صقر يعني منو بيكون غيري ...
-(استغربت وش فيه هذا معصب .. فكرت تفتح أو لا .. بس صقر ماعطاها
وقت تفكر ... طق الباب مره ثانيه بقوه ..
فتحت بخوف منه ...
صقر مسك يدها بقوه وسحبها للبرى ...
ليان تحاول تسحب يدها منه ...
بس هذا صج مينون .. شلون أطلع بدون عبايه ...
سحبت يدها بقوه وهي تقول بصوت خفيف بألم :~
-عورتني ...
-(صقر طالعها ثم سكت يحاول يستوعب وش هالحركات
اللي يسويها معها .. يبيها تحبه بس هو يخرب على نفسه بأسلوبه وغضبه ...
ليان دخلت الشقه وسكرتها بوجهه ...
صقر ظرب بالباب بقوه :~ ليان فتحي الباب .. شلون تسكرين الباب بويهي ..
ليــــآآن ...
(( الشقه اللي قدامهم .. طلع منها رجال معصب :~ هيه انت ماتحس ياخي صجيتنا ..
العيال نايمين وانت تزاعق ... تفاهم مع زوجتك بعدين ...
موب مشكلتنا اذا زوجتك طاردتك تقعد تصجنا جذي .. قدر الجيران شوي ...
ؤف ناس ماتستحي ...
-(صقر ماعطى الرجال وجه وظرب مره ثانيه بقوه :ْ ليان قلت لج فتحي الباب ..
فتحييييي ....
-(الرجال وصلت معه ..تقدم للصقر وشده بقوه مع قميصه ...
بس صقر طفش من الرجال .. دفه بقوه ... الرجال عصب منه وقرب بيظربه ..
صقر بحركه سريعه مسك الرجال وعطاه بوكس محترم ...
((ليان كانت تسمعهم ومرتاعه ...
شوي الا وبدى الطقاق بين صقر والرجال ....
صقر تقريبا حط كل حرته في الرجال وكأنه جى في الوقت المناسب ...
طلعو اللي جمبهم وفكر بينهم ...
صقر فكه يعوررره وينزل دم بسيط ... بس حاس ان فكه مورم من الظرب ...
لما هدو الرجال ودخل الباب وهو حده حاقد على صقر ...
صقر لما الكل دخل .. جلس عند الباب ونزل راسه بين يدينه وهو يقول بصوت واطي :~
ليان لي يعني لي ...
(ليان ماسمعت صوت بعد كذا ... فتحت الباب ولقت صقر متسند على الجدار
وحالته صعبه ...
وهو مغمض عيونه ...
ماتدري وش تسوي ... قلبها مايطاوعها تتركه كذا الولد ...
رغم كرهها له ... بس قلبها يرحم أي شي ...
حاولت توقفه بصعوبه ...
صقر فتح عيونه عليها .... بس اتسعت لما شافها وهي تقول له بهدوء :~
دش داخل أعالج لك الجرح ...
(لما دخلو هي راحت للمطبخ ...
صقر انسدح على الكنبه وهو حاس جسمه تعبااان من بعد اخوه وهالرجال ...
ليان لما رجعت له بثلج ومعقم للجروح مع لزقه قماش ...
جلست عنده وهو منسدح ومغمض عيونه موب حاس بأي شي ...
كانت بتقول له هذا كل شي وانت عالج روحك ... بس الولد موب بوعيه أو نايم
أو ماتدري وش قصته ...
مدت يدها وهي بتعقم الجرح اللي تحت فمه ...
بتردد بدت تعقمه وهي كارهه روحهها انه تخدم شخص مثله عدوها ...
صقر وهو مغمض عيونه حس فيها بس مابغى يفتح عيونه ...
مستانس باهتمامها له ... مايبيها توقف ...
حس برااااااااحه بقربها له ...
خلاص مايقدر يصبر أكثر من كذا .. بكره بيتملك عليها وبيتزوجها بعد يومين ..
صقر ماعنده صبر أكثر وهو بعيد عنها ....
لما انتهت ولزقت اللزقه ... قامت بتروح ...
بس صقر مسك يدها وفتح عيونه لها وهو يقول :~ خليج يمي ...
-(ليان بخوووف سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ أطلع ... شنو شايفني
وسخه ماأعرف حدودي ... أطلع اذا ممكن ...
(مشت بسرعه رايحه للغرفتها ...
صقر من غير شعور منه ...
وقف بسرعه ولحقها ...
بسرعه منه شدها من يدها ..
ليان قلبها يزداد أكثر وأكثر ... خااااايفه منه ...
من غير شعور منها عطته كف وهي خايفه على روحها منه ...
سحبت يدها منه ودخلت غرفتها بسرعه وقفلته وهي ترتجففففففففففـ ...
جلست على السرير وهي تبكي على هالحياه اللي عايشتها ...
هي الغلطانه من البدايه .. المفروض ماتدخل شخص غيرب عنها لوحدهم ..
ولا ليش هالجمله ...
وثالثهم الشيطان ..!!!!!
(صقر حس على روحه ...
صقر ياحقير وش سويت .. انت غبي ... تبي تتزوج البنت وتحبك وانت تبي تعتدي عليها
وش صار لك فجأه ياغبي ...
ؤفففففـ ماأعرف اساوي أي شي بخصوص البنات ... صج ماعندي سالفه ..
(طلع من شقتها وسكر الباب ...
لما ركب سيارته ...
فتح جواله وكتب ...
آسف ماقصدت بس الشيطان قوي ...
(لما جى بيرسلها ... هون ثم مسحها وكتب بلهجة أمر :~
بكره بييب الملاج العصر ...استعدي ..
وياويلج اذا حسيت انج بتتلاعبين من وراي ...
(الرســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ آل ....
ليان وهي تبكي بالغرفه وصلها هالمسج ...
بين دموعها وهي تمسحها فتحت المسج ...
لما قرت المكتوب رمت الجوال عالأرض
ورمت روحها على السرير وكملت دموعها أكثر وأكثر ...
-ليش جذي .. ليش ياصقر ... تدري اني أكرهك .. ليش تبي تعذبني ..
موب كافي اللي شفته من حياتي ... موب كفايه يعني .؟؟
حرام عليك وربي حرام ...
عمري ماراح أقدر أحب شخص مثلك ...
(( أميره وهي منسدحه على الكنبه بالصاله .. تذكرت سالفتها مع راكان ..
لما سألها عن فيصل ...
رجعت أفكارها للورى ...
خلونا نشوف شصار بينهم بذيك اللحظه ...
(( أميره وهي تطالع الأرض قالت بنفسها :~ راكان ..
-هلا ...
-فيصل أنا .. أنا صج أحبه ...
-(راكان سكت شوي ثم تنهد ... مارد عليها بس ظل ساكت وهو يسمعها )
-(كملت كلامها :~ بس هو موب داري عني ولا حاس فيني .. فيصل ياراكان
يحب وحده ثانيه .. يحبها رغم ان رفيجه يحبها .. قول لي شسوات ..
-(راكان ساكت ولا رد عليها ... مدد رجوله ثم شرب العصير بدون أي كلمه ..
أميره استغربت سكوته .. التفتت عليه :~ راكان انت وياي ..؟؟
-(بعد لحظات قال بهدوئه السابق وغموضه :~ أي اسمعك ...
-طيب وش السوات ..؟؟
-أسألي قلبك .. راح يدلك ...
-شلون يعني ؟؟؟
-لو اقولك انسيه ومافي أمل يحبك مستحيل راح تنسينه .. ولو اقولك لا تنسينه وحاولي
تخليه يحبك .. اخاف تأملين بعدين تنصدمين فيه وأكون السبب بعذابك ..
يعني ماأقدر اقولك أي شي .. أسألي قلبك وراح يدلك أكيد .
-(أميره بمزح بسيط :~ يعني عيل على قولة المصريين .. ألبي هوآ دليلي ...
-(ابتسم عالخفيف ولا رد عليها ...
طالع ساعته بسرعه ثم قام وهو يقول :~ يالله انا رايح للمحاظره تأخرت اشوفك على خير ) ...
((صحت من أفكارها على صوت أمها تطق الباب ...
-(أم جراح :~ أميره نزلي وتقهوي وياي .. تاركتني لحالي تحت .. يالله عاد
من يوم جيتي من الجامعه وانتي داخل ...
-(نقزت وهي تتنهد تحاول تنسى كل اللي صار .. نزلت عند أمها بتتقهوى ...
-(وهم جالسين .. أميره قالت :~ يمه ...
-هممه ...
-آآآآآ .... يمه تكفين لا ترديني ...
-أخلصي علي وقولي شعندج .. وانا خابرتج ماوراج الا الشر ..
-ؤح شر مره وحده .. خلي عنك بس اسمعي ... بس هالمره تكفين تكفيييين ..
-يالله اسمعتج قولي ..
-تكفين يمه وافقي ..
-(زعقت بوجهها :~ شنو طيب !!!
-أح فقعتي أذني .. يمه تكفين ابي أقص شعري ... و... وأصبغه ..
-شنــــــــــــــــو .. أكثر من جذي شنو بعد...
-يمه الله يهديج طالعي شعري ... ولله طال ...
(( أميره شعرها لين آخر رقبتها يعني أطول من الكاريه بشوي .. بس طويل شوي
على قدام ... لونه بني فاتح ... ))
-(الأم :~ انا موب قاهرنيوباط جبدي الا هالقصه اللي جدام يبي من يقصها لج ...
ودي أعرف حركاتكم من وين تطلعونها ..
وش هالقصه العوجا ...
-(استغلت الفرصه :~ أي ودي أقصه بوي ...
-وش بويه ...
-يعني ولد ...
-شنــــــــــــو ... اقول طسي عن ويهي ولا عاد تتقهوين وياي .. ماعاد الا هالبني العهر
يقصقصون بهالشعرات ويقرعونها ...
الحين شعرج هذا موب داش مزاجي عشان تقصينه بوي ...
-يمممممآآآآآه عفيـــــــــــــه ...
-وخري عن ويهي بس ..
-طيب طيب بصبغه ...
-ولا تصبغينه .. توج صابغته حرقتي شعرج ...
-لا بس بزيد خصل عسليه ... وبفتح لون البني شوي ..
يعني بتصبغينه كله ..عبالج بتلعبين علي .. خلاص قلت لج مافيه ...
-(برطمت وسكتت لأنها تعرف ان أمها اذا قالت كلمه ماعاد تغيرها ..)
(( بهاللحظه دخل عليهم جراح ..)
-هلا ولله بوليدي أمش بس وانتي قومي ييبي فنجان لأخوتج يالله قومي ..
-(جراح شاتها من ورى :~ قومي ابي ايلس ...
وانقلعي ييبي فنجان ..
-(وقفت بعصبيه وحاطه يدينها على خصرها :~ لا ولله .. أحسن قول لي
سيلي روهي غسلي مواعين ... واهدوم .. شغالتكم انا ...
عشان تيي ترجفني جذي .. بعدين مجاني هذا قللت الأماجن عشان ماتيلس الا على
مجاني ...
-(أم جراح :~ اقول يعل لسانج القص تراه بقطعه لج ياأم لسانين روحي ييبي فنجان
للأخوج ...
-(أميره مقهوره بس أمها وجراح بقلوبهم يضحكون على شكلها وهي دوم يقهرونها :~
مالي دخل هو له ريول .. خليه يقوم عن مجاني ... ولله مالي شغل ..
كلش جراح جراج جراح ... كل يوم كل يوم كل يوم أميروووه أميرووه مليت ولله
بنحاش منكم وتشوفون ...
-(جراح مد يده ونطلها بشبشب :~ ياشغاله بتنحاشين هاه .. شغاله انتي تنحاشين !!!
-(أميره انحاشت من الشبشب اللي بغى يوقع على وجهها .. لما جابت فنجان
ذبته من بعيد له ...
جراح مسكه بالصدفه ولا كان على وجهه الفنجان ...
-(أم جراح :~ أميروه يالفرعونيه لو انج فالقه اخوج ...
-أييييه وهو عادي يفلقني بالشبشب هاه ... انتي بس تحبين جراح وأنا لا ...
دلوعج جراحوه وانا لا ...
-(جراح يبي يطفرها أكثر ماهي مقهوره :~ انتي اصلا الدلع بجهه وخشتج
موب وجه دلع ... روحي بس اغسلي شماغي ..
وأكويه ...
-(أميره ودها ترد بس من القهر ماعاد قدرت تنطق شي .. صرخت بوجهه
:~ ؤؤؤفففففـ ...
(ثم رقت وسفهتهم ..)
((أم جراح وجراح فقعو ضحك يوم رقت ...
بس أميره من جدها معصببببببه .. خبطت بالباب وهي تقول بين كم دمعه :~
يارب تزوجني وتفكني من هالأهل ...
((لووول))


بعيــــــــــــــــــــــــــــــد ...
بالسعوديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــه .. وبالتحديد .. الرياض ....
$$في أحيـــآء معروفه وباهضة الثمن $$...
$$وفي قصر من بين القصور $$...
((الجد منسدح من بعد مامرت أزمته بالمرض اللي يدل على كبر سنه ..
الجد .. أبو بدر .. مايقدر يتحرك .. منسدح على الفراش لين مايسمح له
الدكتور واصلا هو مايقوى يقوم على رجوله ..
كبر السن موب سهل ...
بندر جالس عنده ..
(( بندر ... عمره يقارب أواخر الثلاثينات ...
طوله موب مره .. يعني عادي <~ طالعين عليه التوأم __^ ...
لون بشرته بيضــــــــآ ... شعره اسود ويربي له دقن كثيف شوي ..
بس اللي مميزه شرم تحت عينه ...
شرم عميق من جرح صار له وهو باأوربا في حادث بعدين راح نعرف
ايش هو ...))
((رسمــــــــــــي ... مايحب حركات البدلات والجينزات نهائيا ...
ثوب وغتره بيضآ ... وجزم رسميه ...
يعني موب لم حركات الشباب أبدا ..))
بما انو أبن رجل أعمال وصاحب أملاك وأراضي وشركات متفرعه ...))
بندر ملاحظ على أبوه له كم يوم ساكت ومسرح ..
-يبه ..
-يبه اكلمك .؟؟
-همم..
-لك كم يوم موب عاجبني .. تحس بشي .. انت طيب ولا انادي لك الدكتور يكشف عليك
-بخير انا ...
-طيب شفيك ؟؟
-مافي شي .. بعدين انت وش مجلسك للحين بالبيت .. روح للشغلك انا بخير ..
-(تردد شوي بس قال :~ انشالله ...
(( ابو بدر يفكر بتوأم ...
شوي جاه اتصال ...
لما رد :~
آلو ...........
((خلونا نقطع اتصالهم__^
ونروووووح للايطاليا عند مايد ))
مايد وهو جالس بكراسي في الشارع وهو يتقهوى ...
يطالع اللي رايح واللي راجع ....
مرو شلة بنات واظح انهم عربيات وبالأخص واظح انهم خليجيات من عباياتهم
وأشكالهم ...
جلشو بالطاوله اللي جمبه وهم يسولفون ويضحكون بصوت عالي ...
(( وحده أسمها ملاك
والثانيه شيخه ...
والثالثه لمى ...
ملامحهم عاديه ماعدا لمى .. مملوحه شوي ...
-ملاك :~ هههههـ خلي عنك انتي ماتدرين شنو صار فيه من بعد ماساوينا له
هالمقلب ...
-لمى :~ ههههههـ ههههـ ياربيه اتخيل شكله وويهه منقلب مليون درجه ..
-ملاك :~ هههـ انتي اسمعي بس وش صار فيه بعدين تحجي ..
-شيخه :~ طيب قولي ترى مليت من صبح الله وانتي بتقولين ..
-ملاك :~ ههههههـ تخيلي عصب ويى صوبنا وانا مع البنات وهو معصب ..
ماحس الا الكل يضحك عليه ...
بالأخير اكتشف اننا كاتبين على بلوزته من ورى قبل لا يلبسها بصالة الرياضه
كلام وقح وقذر ..
-شيخه :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين شنوا لحجي ...
-وانتي من صجج بقول ... شي قوي الصراحه مايصلح لميو تسمعه توج
ورعه ..
-(لمى بقهر :ْ اقول انا اصلا مابي أعرف ...
-شيخه:ْ لمو يؤ قويه تقولج ورعه ...
-ملاك :~ انتي هيه يالفتانه مشتغله اليوم علينا ..
-لمى :~ ومتى ماشتغلت تفتين ههههـ ..
-شيخه حمدي ربج بعد قاعده انبهج والا انتي جبانه ماتعرفين تردين
على أحد ..
(لمى نزلت راسها مقهوره بس ماقالت شي ... مايد وهو قايم طالعهم ثم قال
بابتسامه جانبيه :~ جبانه ياشيخه ولا فتانه ..
(ثم راح عنهم ...
شيخه شهقت بخوف :~ هذا شعرفه باأسمي ...
-ملاك نقزت بوجه شيخه :~ ياوسخه لا يكون مشبكه وياه ولا قلتي لي ...
-ويعوه شايفتني وسخه ...
-لمى بخوف :~ يمممه هذا شعرفه بأسمج ...!!!!
-شيخه :~ مدري يمه ...
-ملاك بخبث :~ ويهه موب غريب علي ... ان ماخاب ظني انه ويانا بالجامعه ..
(( البنات بدو يحللون كيف عرف اسمها ..
بس مايدرون انها جت بالصدفه ولا مايد دوم يقول لأي أحد ياشيخ أو ياشيخه
من باب سوالفه ...
بس البنات اشتغلو تحقيق توقوموري __^ ))
(( نرجع للدبــــــــــــــــــــــــــــي ...
يزيد طلع من المستشفى وهو بصحه متعافيه بس فيه مشكله
برجله .. اللي صار يعرج بشكل خفييف بسبب الحادث ....

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -