رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -37


رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين - غرام

رواية خطاي اني وفيت وما العب على الحبلين -37

الجزء العشرين


اليوم الاربعاء ببيت ابو تركي...
ابو تركي ينادي بأعلى صوته: مااااجد
ام تركي: خله على راحته الحين بيجي
ابو تركي: اي راحته الله يهداك تأخرنا على الناس
تركي: الحين بصوت له انت ارتاح طال عمرك
اتصل تركي على ماجد يستعجله يبون يطلعون الحين وهو
تأخر عليهم ...
ماجد اللي كان متردد وبداخله خوف كبير من هالتجربة الصعبة
هو عمره ماتخيل غير ملاك زوجته .. من عرف يختار ويفكر
وكلن يقول ماجد لملاك وملاك لماجد .. بس ربي ماكتب انهم
يستمرون اكثر ... هو رضى باللي كتبه ربي عليه بس محتاج
يكون اقوى ... لانه مايبي يظلم زوجته معاه..
عدل شماغة .. وبخ عطر شوي ونزل تحت :السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابو تركي : يالله يابوك تأخرنا
ماجد: يالله توكلنا على الله ...
توجهو لبيت ابو محمد يبون يخطبون لمى لماجد وان شاء الله
ربي يتمم هالخطبة على خير ..
وصلو لبيتهم واستقبلوهم احسن استقبال ... ام تركي دخلت عند
الحريم وابو تركي مع ماجد وتركي راحو لمجلس الرجال ...
بعد سوالف واخذ وعطا بدى ابو تركي بالكلام: اليوم يا ابو محمد
جايين ونبي نخطب بنتكم لولدنا ماجد ...
ابو محمد: والله والنعم يا ابو تركي انت رجال معروف وخيرك
على الجميع
ابو تركي :والنعم بحالك
ابو محمد: ان شاء الله ماحنا لاقين احسن منكم ولا من ولدكم لبنتنا
وانا لو تبي رايي بقول لك البنت بنتكم ومالي شور ابد.. بس تعرف
لازم ناخذ رايها ونشاورها ... وان شاء الله ماتلقون عندنا الا طيبة
الخاطر
ابو تركي: اكيد لازم تشاورونها وتاخذون رايها وان شاء الله منتم
مطولين علينا
ابو محمد: ابشر... والتفت لماجد: كم عمر بنتك ياماجد؟
ماجد: 3 سنين وزود..واذا تمت الموافقة بنتي اهم شي تبقى معاي
وزوجتي تعتبرها بنتها وتهتم فيها وتراعيها
ابو محمد: حقك ياولدي وبنتي ان شاء الله مو مقصرة معها
ماجد: الله يكتب اللي فيه الخير يارب
الكل: آمين
بمجلس الحريم كان الوضع مايختلف كثير .. ترحيب واستقبال حلو
لام تركي...وام تركي بتطير من فرحتها خصوصا انها حست انهم
موافقين ومبين انهم فرحانين فيهم ..
ام محمد: والله يا ام تركي اني مرتاحة لكم وعسى ربي اذا في هالزواج
خيرة يكتبه من نصيب لمى
ام تركي: ان شاء الله ,,,الله يفرح قليبي على ولدي ويطمنك على بنتك
ام محمد: اللهم آمين يارب
ام تركي من شافت لمى ارتاحت لها وتمنت من قلب ربي يكتبها من
نصيب ماجد ويسخرها له... عدى الوقت سوالف ووعد انهم مايطولون
عليهم بالرد...ودعوهم على امل انتظار اتصال منهم يحمل معاه ردهم
مرت 3 ايام قبل يجيهم الرد النهائي بالموافقة... وراح لهم ابو تركي
وماجد اللي طلب يشوفها شوفة شرعية ... وبعدها يحددون كل شي
قعد ماجد بالمجلس الداخلي ودخلت لمى مع محمد اخوها الكبير...اول
ماشافها ماجد ابتسم .. احلى من اللي توقعه واحلى من ملاك بعد ..!!
سلمت وقعدت وهي مستحية ... وهو يناظرها ...
ماجد: شلونك لمى؟
لمى: الحمدلله بخير
لاحظ فيها هدوئها وثقتها بنفسها ... وهالشي اعجبه فيها بس مايدري
ليش وهو يشوفها يحس بحزن ...دقايق جلس معاها فيها اخذ انطباع
اولي ... رجع بعدها لمجلس الرجال ... اتفقو على كل شي الزواج
والملكة بيوم واحد وراح تكون بعد 3 اشهر...




ببيت ابو تركي الثاني جالسة عند امها يسولفون ... ويتقهوون
عبير: تطفشين لوحدك ؟
ام عبير: تقدرين تقولي اني تعودت خلاص
عبير: ياحبيبتي والله اني اشيل همك
ام عبير: لا ياقلبي لاتشيلي همي ولا حاجة ... يوم ابوك عندي
واليوم الثاني روحات وجيات ويعدي اليوم بدون ما احس
عبير: ان شاء الله ناوين الاسبوع الجاي نروح عمرة ... خالتي
نفسها تروح وبنقعد هناك يمكن اسبوع ...شرايك تروحين معانا؟
ام عبير: انا رايحة اصلا ... ملكة نوف وحاتم
عبير: متى حددو الملكة؟
ام عبير: قبل امس مكلمتني خالتك فاطمة
عبير: وانا محد يقول لي .. ولا كأني منكم
ام عبير: والله نسيت اقول لك..
عبير: اوريك فيها نوف امس اكلمها وماقالت لي
ام عبير: اكيد مرتبكة ومتوترة هذي الفترة
عبير: الله يوفقهم يارب... دقيقة بتصل اهزئها
ودقت عبير على نوف : السلام عليكم
نوف: وعليكم السلام
عبير: كذا ياخاينة تحددون الملكة وماتقولو لي ... حتى عزيمة
ماعزمتوني
نوف: والله كل حاجة صارت بسرعة بعدين مايحتاج لك عزيمة
اصلا .. انتي اختي ولازم تجين
عبير: ايوا العبي عليه بكلامك ... ماراح اجي غير لما تجيني
عزيمة رسمية ..
نوف: ههههههههههههه خلاص اخلي امي تعزمك
عبير: يلا مبروك ياقلبي وان شاء الله ابارك لك وجها لوجه
نوف: الله يبارك فيك يارب
عبير: اوكي انا بسكر الحين بجلس مع ماما
نوف: طيب .. وسلمي على عمة
عبير: اوكي يوصل باي... سكرت منها والتفتت على امها :تسلم
عليك نوف
ام عبير: الله يسلمها
عبير: طيب ماقلتي لي بابا بيروح؟
ام عبير: ايوا ان شاء الله ..
عبير: حلو.. بس متى الملكة؟
ام عبير: يوم الربوع بعد اللي جآي
عبير: كذا تمام .. نكون قعدنا اسبوع في مكة .. عشان بنرجع
الرياض الخميس
ام عبير: لا انا بجلس اسبوع بعدها كمان
عبير: ماما
ام عبير: هلا حبيبتي
عبير: تتوقعين حاتم لسى شايل في قلبه عليه؟
ام عبير: لو لسى شايل ماخطب نوف وبيملك خلاص
عبير: من زمان عنه .. مادري كيف راح اشوفه
ام عبير: لاتكبرين الامور الحياة تتغير ومو كل انسان يحصل
اللي تمناه..وياما كثير تعلقو باشخاص في حياتهم او توقعو انهم
راح يكونون لهم بس الاحلام شي والواقع شي ثاني.. انتي ربي
كتب نصيبك مع فهد... وهو اكيد راح يعيش مع نوف... انتي
تعرفينها حبوبة وتنحب بسرعة
عبير: انا مو خايفة من كذا.. بس مادري كيف راح اكلمه آخر
مرة شفته كان كلامنا رسمي مرة وما احسه حاتم اللي اعرفه
ام عبير: يمكن تتوهمين .. انتي توقعتي كذا وشفتي اللي تتوقعينه
عبير: يمكن ... فهد يتصل اكيد جا...وردت عليه: الو
فهد: هلا وغلا
عبير: هلا فيك
فهد: يالله قلبي انا دقيقتين واكون عند الباب البسي عباتك وتجهزي
عبير: تعال اجلس معانا شوية
فهد: والله تعبان ومكسل وابي ارتاح
عبير: طيب
فهد: لبى اللي تسمع الكلام ياناس
عبير: هههههههههه يلا باي... راحت تجيب عباتها تلبسها ...
ام عبير: خلاص جا؟
عبير: ايوا اكيد الحين عند الباب
ام عبير: طيب ياقلبي انتبهي لنفسك ولزوجك ..
عبير: ان شاء الله.. وحبت امها على خدها : مع السلامة
ام عبير: الله يحفظك يارب



راحت لفهد ركبت السيارة : السلام عليكم
فهد: وعليكم السلام
عبير: تأخرت عليك؟
فهد: لا عادي..شلونها خالتي؟
عبير: تمام
فهد: شرايك وين تبين نتعشى؟
عبير: لا حبيبي خلها بكرة مرة مرهقة وابغى ارتاح شوية
بعدين بذاكر لي كم كلمة قبل ما انام
فهد: وانتي من بدت هالدراسة تذاكرين
عبير: احب اذاكر اول بأول عشان ترسخ المعلومات في راسي
فهد: بس انا لي عليك حق
عبير ناظرته متفاجأة: يعني انا مقصرة معاك؟
فهد: مو مقصرة بس اوقات ابيك اشوفك تذاكرين واخليك
عبير:بس انا ماقدمت حاجة عليك ولو طلبتني عارف اني ماراح
اتأخر عنك
فهد: مو مشكلة
عبير: كيف مو مشكلة؟ حبيبي اذا انا مقصرة في حاجة قولها من
الاول لاتخليها في قلبك بكرة تكبر ومايصير لها حل
فهد: قلت لك مو مشكلة
عبير: طيب براحتك.. وسكتت عبير وهي مستغربه مزاجه اليوم
متغير وكأنه فيه شي ...
وصلو البيت ونزلت وهو بعده قاعد بالسيارة : فهد
فهد: هلا
عبير: ماراح تنزل؟
فهد: الا هذاني نازل
دخلت قبله ومالقت ام فهد اكيد نامت بالعادة تصلي العشا وتنام
والحين العشا مصلينه صار لهم حول الساعة..
راحت المطبخ لقت الشغالة تنظف فيه ..: سنتيا ايش فيه عشا
اليوم؟
سنتيا: مادري انتا مافي يقول
عبير: اوكي انا بشوف ...وراحت تحوس في المطبخ تدور
اي شي تسويه على العشا
فهد دخل المطبخ وشافها مطلعة خضار وتبي تقطعهم: قلبي
التفتت له وابتسمت: هلا حبيبي
فهد: وش قاعدة تسوين؟
عبير: بسوي العشى
فهد راح لها وسحبها من يدها : خلي الشغالة تسويه روحي
خلصي مذاكرتك ابي اسهر معاك اليوم
عبير: لا عادي بسهر معاك ولا يهمك والمذاكرة اخليها بعد
الفجر.. بسوي عشى خفيف
فهد: اوكي بس ترى كنت ابي اريحك انتي اللي ماتبين
عبير: انا كذا مرتاحة
فهد: زين .. وطلع للصالة يتابع له مباراة في الدوري الاوروبي
عبير سوت ساندويتشات دجاج وسلطة .... خلصتهم وحطت
الساندويتشات في المايكرويف وتبي تروح تاخذ لها دش سريع
وتبدل ملابسها : سنتيا بعد عشر دقايق سخني الساندويشيز
سنتيا: اوكي
راحت تسبحت ولبست لها بنطلون رمادي وتوب اسود حطت
جلوس لحمي .. وماسكارا وشوي بلاشر على خدوها ... نزلت
وأشر لها فهد تجي تقعد معاه: حبيبي ثواني احط العشى
فهد: طيب
رتبت السلطة والساندويتشات في صحون تقديم وراحت حطتهم
على طاولة الطعام ..ونادت على فهد اللي جا وجلس بدون مايتكلم
عبير من اول حاسة فهد فيه شي بس ماكانت متأكدة: حبيبي
فهد: هلا
عبير: شفيك؟
فهد: مافيني شي
عبير: بس احس انك متضايق او مهموم
فهد يحاول يضيع السالفة: لا مافي شي ... انتي اللي مسوية هذا؟
عبير: ايو ... ليه مو تمام؟
فهد: لا بالعكس فيه تحسن
عبير: يعني مو عاجبك بس احسن من اول
فهد: لا مو كذا قصدي بس لا حسيت انك تطبخين شي صعب
بعرف احكم عليك وقتها
عبير: شي صعب زي ايش؟
فهد: جريش مثلا
عبير شهقت: حبيبي مرررة صعب
فهد: وبتقعدين طول عمرك ماتتعلمينه؟ تراي اموت فيه يعني
لازم تعرفين كيف تسوينه
عبير: طيب عشانك بتعلمه ... بس اسأل مين كيف طريقته
فهد: شوفي لك اي كتاب طبخ
عبير: مادري احس الاكلات الشعبية احسن طريقة ناخذها من
اللي يضبطونها جد
فهد: اجل اسألي امك
عبير: انت عارف انه الجريش اكلة نجدية ... وما اذكر اصلا
انه ماما قد سوته
فهد: اجل شوفي وحدة من خواتي..اسألي نورة تطبخ نفس امي
عبير: خالتي كانت تطبخ؟
فهد: اكيد مافي احلى من اكلها وربي .. بس كنت صغير من
كبرت ماعاد تدخل المطبخ
عبير: اجل بسألها احسن
فهد: امي تفوت يعني ممكن تنقص شي كذا ولا كذا
عبير: عادي اشوف البنات بعدين.. ومدت له ساندويتش
فهد: لا خلاص شبعت الحمدلله
عبير: حبيب ما اكلت والله
فهد: والله العظيم شبعت ماعاد له مكان
قامت شالت الصحون وودتها للمطبخ:سنتيا خلصي تنظيف
وروحي نامي
راحت غسلت يدينها وقعدت مع فهد بالصالة ..لاحظت شروده
اللي من رجعو وهي متأكدة انه في شي بس فهد مخبيه عنها
ماحبت تضغط عليه وتركته على راحته:فهودي
فهد: هلا
عبير: رايحين مكة الاسبوع الجاي؟
فهد: ان شاء الله
عبير: حلو.. يوم الربوع اللي بعد الجاي ملكة نوف وحاتم
عشان احضرها
فهد من سمع اسم حاتم تضايق اكثر : لا
عبير: ليه لا؟ لو احنا في الرياض ماطلبتك صعبة ومشوار
عليك بس في مكة وكلها ساعة واحنا في الطايف
فهد: قلت لك لا
عبير: فهد لاتاخذها عناد هذي بنت خالي وولد خالي
فهد: عبير لاتزودينها معاي لاتخليني احلف.. وقام عنها
سكتت عبير ماتبي تضغط عليه عارفة ان نفسيته مو ذاك الزود
قعدت شوي وطلعت لجناحهم ..شافته جالس على السرير
ومسترخي: تبغى تنام؟
فهد: ياليت بدون ازعاج
راحت عبير وقربت منه ماتبيه ينام وهو زعلان عليها:حبيبي
التفت لها بدون مايتكلم ...
عبير:خلاص اذا ماتبغاني اروح ماراح اروح بس انت لاتزعل
فهد: مو زعلان ياقلبي بس ابي انام
عبير باسته على خده: تصبح على الف خير
فهد: وانتي من اهله ... وغمض عيونه ونام او بالاصح حاول
انه ينام ويتجاهل وجود عبير حوله ..
اللي فضلت انها تروح تذاكر شوي وبعدها تنام ...




توها راجعة من المستشفى .. عندها مراجعة ومسوية سونار
ودها تعرف جنس الاجنة اللي ببطنها ...وعطتها الدكتورة
صورة للذكرى ..دخلت بيت اهلها وهي مستانسة:السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ماجد: ماشاء الله الوجه منور
فاتن: اييييه الحمدلله مستانسة
اريج: دوووم الوناسة .. ونسينا معاك
فاتن: اليوم رحت كشفت ع الاجنة وعرفت جنس واحد والثاني
يقولون مو مبين يمكن الاشهر الجاية يكون اوضح
تركي: وش طلع؟
فاتن: ولد بس الثاني مرررة مو واضح
ماجد: ان شاء الله بنت
اريج: يااااارب
فاتن: امي وابوي وينهم؟
تركي: ابوي عند عمي .. وامي من طلعت تصلي الظهر مانزلت
فاتن: ايه صح غريبة مجتمعين ؟
تركي: انا طلعت بدري من الشركة برجع العصر عندي اجتماع
وقلت اريح شوي ..
اريج: انا من امس نايمة هنا .. وعاد معرسنا يتجهز لعرسه
ماجد: ياكرهك بس.. انا مستلم مارجعت الا الساعة 9
فاتن: يالله وناسة نجتمع على الغدى
اريج: فتون لو سويت سونار اعرف وش اللي ببطني؟
فاتن: صاحية انتي؟ توك ببداية الثالث شلون تعرفين
اريج: مادري والله مشتاقة له نفسي هالشهور تعدي بسرعة واولد
فاتن: وش اقول انا احس هالـ 3 اشهر اللي باقي لي طويلة حيل
ماجد: الحمدلله والشكر اركدو وش هالطيرة
اريج: ياثقل طينتك سوالف حريم وش مدخلك فيها؟
ماجد: لعنبو ابليسك انتي ماتحشمين اللي اكبر منك بعدين لو هي
سوالف حريم ليش تسولفون عندنا هنا
اريج: هههههههههههههه ماتعرفون المزح انتو
تركي: اريج احترمي اخوك وعيب تقولين له هالكلام
اريج بصوت اقرب للهمس: تكلم قراقوش
تركي سمعها وابتسم بخاطره: وشو؟
اريج: اقول على امرك طال عمرك
تركي: اشوا
ام تركي: هلا والله اليوم عيالي مجتمعين
قامت فاتن تحب راس امها: هلا بالغالية
ام تركي: ارتاحي يمه لاتتعبين عمرك
فاتن: مرتاحة يمه الحمدلله الحين الحمل ثابت وماعلي خوف
بإذن الله
ام تركي: سعود بيجي يتغدى معانا؟
فاتن: لا مو جآيني الا بكرة
اريج: يمه ابي آكل جوعـآنة
ام تركي: اصبري يجي ابوك ونحط غدانا
اريج: طيب الله يعينني
ابو تركي: يعني ما اشتقتي لابوك تبين الاكل بس
اريج تضحك وهي قايمة تسلم على ابوها : هلا والله بنور
هالبيت
ابو تركي: منور فيكم والله ... الله لايخليني من دخلتكم علي
وجمعتكم حولي
تركي: الله يطول بعمرك يالغالي ولا يحرمنا منك
اريج: يلاااا بتقعدون تسلمون وتنسون الغدى تراي بموت من
الجوع
ام تركي: قومي لايطق فيك عرق
وقامو كلهم يتغدون ...واستمرت السوالف والوناسة




تجهزو ماشين لمكة ..فهد وام فهد وعبير وخالد وشهد وام تركي
طبعا قررو يروحون بسيارة ابو تركي ( الجمس ) ...
قدام اللي يسوق فهد وخالد بجنبه ... وبالسيت اللي وراه ام فهد
وام تركي وسنتيا.. اما السيت الخلفي كان فيه عبير وشهد
ومعاهم الحلويات والبساكيت والتشيبسات والعصيرات ....
طول الطريق تقريبا ام فهد وام تركي ساحبينها نومة ,,,,
خالد وفهد سوالف طول الطريق,,وعبير وشهد سوالف وضحك
عبير: فهد تبغى عصير؟
فهد: اي هآتي
عبير: ايش تبغى معاه؟ تويكس ولا جلكسي ولا سنيكرس
فهد: هاتي تويكس
عبير خذت العصير والتويكس ومدتهم لسنتيا تعطيهم فهد..
ورجعت عطت سنتيا بعد: خلود ايش تبغى انت؟
خالد: وانا من اول ساكت ابيها تجي من شهد بس ماحولي احد
فهد: هههههههههههههههه ياخي لا تظلمها اكيد تستحي مني
عبير: والله جد تستحي.. قول ايش تبغى يلا
خالد : خلي شهد تختار لي على ذوقها
شهد: خالد تبي تشيبس؟
خالد: اي شي منك حلو
فهد: فاهم الغزل غلط
عبير: هههههههههههه ملاحظ انت
وقعدو يضحكون وسنتيا تضحك معاهم <<قاطة الاخت
ام تركي: لعنبو ابليسكم ماتخلون الواحد ينام
خالد: يمه طول الطريق مانسمع الا شخيرك وتقول ماتخلون
الواحد ينام
ام تركي: ههههههههههه يالنصاب هذا شخير امي
عبير: كم باقي لنا ونوصل؟
خالد: الطايف بقى له 320 كيلو
عبير: ياااربي لسى بعيد
ام تركي: نامو ضيعو من الطريق شوي
فهد: لا خليهم يونسونا
خالد: خلنا ننزل نريح ونتقهوى وعقب انا بسوق بدالك
فهد: مادري شرايكم انتم؟
ام تركي : اي احسن خلنا نريح ونصلي المغرب والعشا
خالد: اجل وقفنا قدام...
وقفو على جنب وفرشو فرشتهم .... وقعدو يتقهوون .. وبعدها
صلو المغرب والعشا .. وكملو طريقهم وهالمرة اللي يسوق
خالد..
وصلو الطايف وحجزو لهم بالفندق غرفة فهد وعبير والغرفة
الثانية شهد وخالد والغرفة الثالثة ام فهد وام تركي وسنتيا ...
بيمشون بعد صلاة الفجر لمكة يعتمرون ..
نامو من تعب الطريق بدون اصلا مايحسون ...وصحو لصلاة
الفجر ومشو بعدها ...وصلو لأطهر بقعة في المعمورة اعتمرو
وقعدو بالحرم لصلاة الظهر وبعدها راحو للفندق اللي حاجزينه
حاجزين هالمرة جناح للحريم بغرفتين وصالة ..وغرفة للشباب
الاجواء روحانية ومن احلى مايكون... اغلب وقتهم بالحرم
ومن يكون قريب من الحرم ويبي يفارقه << يارب تكتب لي
عمرة في رمضان يارب
عبير: شهودة يلا ننزل قبل ما يأذن المغرب
شهد: صبر بتوضا
عبير: طيب لاتتأخري عارفة وقت الاذان زحمة
شهد: زين
فتحت الباب شافت فهد توه جاي بيطق عليهم الباب ابتسمت
له: هلا والله
فهد: هلا قلبي
عبير: نازل الحرم؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم