بارت جديد

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -3


رواية كيف تريد ان تموت في حبي -3

رواية كيف تريد ان تموت في حبي -3

ليان : لا تضربها ياجوااد .. انتوا اخوان فوق كل شي المفروض ما ترفع يدك على اختك الاصغيره لو الي يصير .

جواد تفاجئ من الجرائه الي يجات لها فجأه كيف توقف غي وجها وتمنعه .

جواد : وخري عن وجهي اذا ما تبغين يجيك الضرب انتي وخري بسرعه .

ليان بتحدي : ماراح اتحرك من مكاني .

جواد : انتي الي جبتيه لنفسك .

شافته وهو يرفع يده ويجر شعرها وخليها واقفه على اطراف اصابيعها من كثر الالم .. غمضت عيونها عسى يخف لمها وستعدت لتتلقى الضرب .. بس كل الي سواه انه رماها على الارض .. بس في المكان الخطأ ما تدري هل هو كان قاصد

ولا لا بس اخر شي حست ابه قبل ما تفقد الوعي الم كبير في ذراعا ..

مشاعل كانت خايف حيل وخوفها منها من الحركه هذي اول مره اخوها يمد يده عليها مههما كان معصب عمره حتى ماهددها بالضرب حتى لما كانوا اصغار ضلت واقفه بدون حركه بس انين ليان خلاها تتحرك حاولت تمنع اخوها بس ما في فايده كان الاوان

فات .. شافت ليان وهي تطيح على الكاس المكسور بعد بدأ الدم يسيل وقطعه كبيره منه داخله في ذراع .. طالعت اخوها تبغيه يسوي شي ..بس كل الي سواه انه الطالعها ومشى .

جواد وهو طالع : علشان مره ثانيه لا تتحديني .


(( في اليوم الثاني ))*


ليان نايمه من شالوها وودوها المستشفى وعالجوا اجروحها ولفوا لها ذراعها ورجعوها البيت .. ونصحها الدكتور انها ترتاح ليوم كامل بس طول ما هي نايمه والكوابيس لاحقتها ..

جواد بصوت هامس : ليان .

ليان كانت غارقه في النوم بس حست باحد يمسك يدها ويكلمها بحنان وعذوبها .. فتحت عيونها بهدوء ..

جواد : ليان .

ليان في نفسها والخوف تملكها لما شافت جواد : ليه يمسك يدي ؟؟

وسحيت يدها بقوه لدرجه حست بالم في يدها المجروحه تاوهت بشده : آآآآي يوجع .

مسكها جواد : لا تتحركين .. الجرح مو عميق .. بس توه جديد علشان كذا بيوجعك اذا تحركتي يلا انبطحي .

ليان كانت مستغربه ليه يكلمها بلطف بعد كل الي سوى فيها

جواد : اخذي هذا الي صار درس لك علشان ما توقفين في وجهي وتتحديني .. انا كان لازم اوقف مشاعل عند حدها لا تتماده .

ليان جلست وقالت بصراخ : بس ما تضربها ..

جواد : بس كانت تستاهله .

ليان : ماااحد يستاهل ينضرب لاي سبب .

جواد : يعني ماتتأدبين .

مسكها وبطحها وباسها .. ليان قاومته بس هو مسك يدينها ومسك راسها وقربها منه اكثر وهو يبوسها ..

ليان مسكت فمه ووخرته عنها وصرخت: وقف .

بس جواد مسك اكتوفها وبطحها وثبتها على السرير ورجع يبوسها ..

ليان تصيح بصوت مكتوم وتتسأل : ليه يسوي فيني كذا ؟

جواد وخر عنها .. ووسط صراخ ليان شق ملابسها ..

ليان : انت شنو تسوي ياغبي ؟؟

جواد : انا المفروض الي اناديك بالغبيه لانك تحديتيني .

ليان : انت شنو ؟؟ تقول انت انسان مجنون !!

قرب منها بس ليان قامت تضرب فيه وتصارخ .

ليان : وخري عني .. خلاص وقف .. لا تلمسني ..

بس جواد باسها علشان يوقف صراخها

جواد : خلاص استسلمي ما تقدرين تفوزين .

ليان : ليه تسوي فيني كذ ؟؟ انت تكرهني لهدرجه ؟؟

جواد طالعها بستغراب: انا اكرهك !!

ليان : قصيت شعري .. ضربتني .. صارخت علي .. وفي النهايه سببت بهل الجروح الي فيني .. كل هذا في اسبوع بس .. انت تستمتع في تعذيبي .. انا شنو سويتلك .. انا ماقلتلك تنقذني ذاك اليوم .. الحين انا

اتمنى اني موت ذاك اليوم ولا تعرفت عليك .. ولا شكلك انت الي ناوي تقتلني ..

جواد : انتي غلطانه .

ليان : انا غلطانه ؟؟ " بصراخ " انا خلاص تعبت ابغي ارجع البيت ما عاد يهمني اي شي " وبدأت تصيح "..

تفاجئت بجواد يحضنها ..

جواد : انتي تتوقعين اني اقدر اخليك الحين .. خلاص لا تصيحين ياليان ..

ليان رجع لها ذكر اول مره شافته فيها ذاك اليوم ساعدها فحين تخلوا عنهم الكل وخلاها توقف صياح

ليان : وخر عني .. انا اكرهك .. مو انت قلت ان المفروض مااحبك وانت ماراح تحبني .. انا ابغي اخواني .. خلاص وخر عني ..

كل الي صار خلاها تستنفذ اخر نفس عندها .. بدأت الدنيا تظلم في عيونها .. وغابت عن الوعي وكل تفكيره كان انها بدأت تحب ابغض انسان اعرفته في حياتها

جواد شاف الجرح رجع ينزف مره ثانيه: ليااااان .. مشاعل اتصلي بدكتور ..


(( في اليوم الي بعده ))*


صونيا دخلت على ليان

صونيا : جود مورنج مدام .

ليان : ههههههه صباح النور .

صونيا : كيف انت الحين كويس .

ليان : اي احسن بكثير .

صونيا : مدام .. مدام مشاعل يبغي يشوف انت بس يخاف انت ما يبغى يشوف .

ليان بتسمت : بالعكس وينها الحين .

صونيا بسرعه : انا يروح ينادي .

بعد اشوي دخلت مشاعل ..

مشاعل بخجل : شلونك الحين ؟؟

ليان : بخير .

مشاعل : انا اسفه على الي صار لك .

ليان : انت المفروض ما تتاسفين انتي ما غلطتي الي ابغيه يتاسف هو اخوك .

مشاعل : ليه دافعتي عني .. وحميتين ..

ليان : لاني مااحب احد ينضرب .. شي قاسي انك تنضرب لاي سبب ..

مشاعل : شكراً .

ليان : عادي اي شخص كان سوى الي انا سويت ..

: انا اتوقع اني قلتلك لا تقربين من هذي اغرفه يا مشاعل .

مشاعل : جواااااد .

جواد بصراخ : طلعي برا .

وطلعت وراح جواد جلس على السرير .

ليان : ليه سويت كذا حرام عليك تعامله بهذي القسوه على شي ما يستاهل .

جواد : عندي لك شي .

ليان : مااابغي اي شي منك ... اذا تكرهني خلني بروحي لا تعاملني بلطف دقيقه وتعذبني العمر كله .

الا يدخل ..................................................


نهاية البارت


الرصاصة الخامسه


جواد : عندي لك شي .

ليان : مااابغي اي شي منك ... اذا تكرهني خلني بروحي لا تعاملني بلطف دقيقه وتعذبني العمر كله .

الا يدخل اخوها ياسر واختها مها .. واول ما دخلوا احضنو اختهم ومها بدأت تصيح هي وليان .. وجواد طلع علشان ياخذون راحتهم .

طلال : ليه مارجعتي البيت خفنا عليك .

مها : اي ياظالمه تتزوجين ولا تقولين لنا .

طلال : اشتقنا لك ... ماصدقنا انك تزوجتي فجاه ..

مها : ذاك اليوم مو جا ناصر وقال انك تزوجتي ماندري شنو صار لنا كانه احد كب علينا ماااي بارد .

ليان بعيون مليانه دموع : مين الي جابكم ؟؟

مها : اليوم زوجك جا لنا وقال اختكم مريضه تبغي تشوفكم ... على طول جينا .

ليان : وين ناصر ؟؟ ووليد وريم وفهودي رغد ..

مها : ناصر يستنانا تحت تدري مايقدر يدخل هو كبير بس قال ان شاء الله مره ثانيه يجي ويشوفك والباقي خلينهم مع الجاره العزيزه ام عادل .

ليان : ليه ماجبتوهم ؟؟ اشتقت لهم ..

طلال : شلون نجيبه والله ليعفسون لك البيت ووليد بيلصق فيك وماراح يخليك من يوم رحتي وهو مسوي لنا مناحه ... ومسكي هل الورد منه راح قطع نص الورد الي في الشارع على شانك ..

ليان : هههههههههههههه يا بعد قلبي .

مها : انت شلونك الحين ؟؟ وشلون طحتي ؟؟

ليان : انكسر كاس الماي وزلق وطحت عليه .. بس الحين احسن بكثير ..

مها : وانتي ما تعرفين تمشي ابد .

ليان : اقول بس سكتي عني مالي خلق ملاقتك .

طلال : ليان متى بتجي تزورينا ؟؟؟ ولا خلاص عفتي بيتك القديم .

مها : مالت عليك احد يترك هل القصر علشان يروح عشت الحمام الي عندنا .

ليان : عشت الحمام الي تقولين عنها عندي احسن من اكبر قصور الدنيا كلها .

مها : بنت فقر شنو سوي فيك .

الا دق جواد الباب وتتعدل مها ويدخل .

جواد : اخوكم يقول لكم يلا بيمشي .

طلال : اجل مع السلامه .

مها : خلينا نشوفك . " ويطلعون "

الا توقف ليان ويمسكها جواد .

ليان : بروح اسلم على ناصر .

جواد : انتي تعبانه لازم ترتاحين وما تتحركين .. ولا راح ينفتح الجرح مره ثانيه .

ليان : مايهمني ابغي اروح اشوفه .

جواد : انا ادري ليه تبغي تشوفينه انتي تبغي تروحين معاهم صح . " وقرب من وجها "

ليان : اي ابغي اروح معاهم ماابغي اعيش معــ " الا تتفاجئ ببوسه تسكتها " .

جواد : من اليوم الي دخلتي فيه هذا البيت صرتي ملكي مستحيل راح اتركك.

ليان تحس ان كل جسمها يستجيب لبوست جواد : اتركني .. شخص قاسي مثلك مايتوقع الا الكره من كل الي حواليه ... وانت بعد تكره الكل ..

جواد طالعها بصدمه وعيون حزينه تحكي الف شي وشي .. ماتوقعت ان كلمها تتمكن تكون بهل قساوه عليه بس لما شافت عيونه الحزينه اندمت عليهم .. حست بالم يعتصر قلبها .. جواد رماها على السرير ولف ورجعت النظرات القاسيه

لعيونه ..

جواد : انتي غلطانه .

ليان : شنو تقصد .

جواد : حتى لو قاتلك ماراح يقير شي انت خلاص قلتي كل شي في خاطرك .. من اليوم رايح ماراح المسك ..

ليان : دقيقه .. قلي شنو تقصد .

جواد : انتي فسري الي اقصده على كيفك .

وطلع وسكر الباب وراه وسط صدمت ليان لي من داخلها ودها توقفه ودها يفتح قلبه لها ويقول لها سر هالنظره الحزينه .


طول الايام الي بعدها كان جواد يعتني ابها من غير ما يكلمها او حتى يطالع في عيونها وهي تبغي يكلمها حتى لو يصارخ عليها حتى لو يضربها بس ما تبغي تجاهله لها .. اما مشاعل فتحسنت معاملتها مع ليان مو ماعادت تحتقرها .. وتصالتحت مع

جواد ورجعوا مثل اول ..


(( بعد اسبوعين ))*


مشاعل جالسه في الصاله مع ليان ..

مشاعل : متى ان شاالله بتتجهزين لعرس بنت خالي .. ترى مو بااقي شي ..

ليان : انا عندي كم فستان شارهم لي جواد حلوين قلت اروح ابهم .

مشاعل : لا والله تبغين تفشلينا .. ماافي اتروحين اليوم السوق وتشتريلك شي جديد ..

ليان : بس يمكن ما يرضي جواد .

مشاعل : ماعليك انا اقوله بالمره اشتريلي الاكسسوار الي شفته .

ليان : قولي انك انتي تبغين تشترين ... بس مو كانك شريتي .

مشاعل : اي شريت بس لما لبسته طلع مو حلو مع الفستان علشان كذا بشتري واحد ثاني .

ليان : والي شريتيه ؟

مشاعل : خليه يمكن تجي موناسبه والبسه فيها .

الا يدخل جواد..

مشاعل نطت : جيت والله جابك ابي اروح السوق .

جواد : طيب وانا شدخلني اخذي السواق وروحي مع بنات خالي مو هم بيروحون السوق .

مشاعل : اي .. بس ابي اخذ زوجتك المصون ترضى تروح معانا .

جواد : هي تبغي تروح .

مشاعل : اي تبغي ترى ماشرت لها شي .. وبلمره تتعرف على بنات خالي .

جواد : طيب تجهزو لكم نص ساعه واشوفكم في السياره .

مشاعل : اجل بدق على بنات خالي يقابلونا في مكان ... وخلنا نمر على علياء .

جواد : تبغون تروحون السوق اوديكم .. بتمرون على احد مااافي .

مشاعل : طيب طيب بروح نتجهز .. امشي ليان معاي ..

ويروحون يتجهزون .


(( بعد ساعه ))*


: وينهم هذولي قالوا نص ساعه ويجون .

: شيماء هدي الغايب عذره معاه .

شيماء : لالالا يا شجون انا اعرف بنت عمتكم المصون لازم تخلينا ننتظرها ساعه على ماتجي ..

شجون : طيب قومي نتمشي واذا وصلت تدق علينا ونجي لها .. الا هي بتجيب مرت اخوها معاها ..

شيماء : مدري شما هي الي كلمتها .

شجون : شما مشاعل قالت لك انها بتجيب مرت اخوها .

شما : اي بتجيها .

شيماء : الا هي شنو اسمها ؟؟

شما : ليان كم مره قلت لكم اسمها ليان .

شجون : هذي هي جات .

شما : غريبه .. الا معجزه جواد تارك الشركه وجايبها .

شيماء : خلاص صار عنده حبيبت القلب تبغينها يخليها تروح من دونها .


شيماء / 24 سنه مخطوبه لولد عمها عصبيه بس تحب الناس .

شجون / 20 سنه بنت حبوبه وقلبها ابيض .

شما / 17 سنه هي اقرب وحده فيهم لمشاعل هادئه وطيوبه .


مشاعل : هااااي بنات .

البنات : هااااااياااات .

شيماء : ليكون جيتي كان تاخرتي بعد اكثير ..

مشاعل : يووووووووه هذا بعد جيبنا .

جواد : مشاعل انا باخذ زوجتي بنجلس في الكافي اذا خلصتوا تعالوا لنا .

مشاعل : نعم نعم نعم .. انا جايبتها علشان اشتري لها فستان ولا علشان تجلس انت بعاها في الكافي اقول توكل انت روح اجلس في الكافي واذا خلصنا منها جبناها لك .. " ويمشون "

جواد ماحب يسوي مشكله خاصه انه واعد نفسه انه ما يقرب من ليان علشان كذا راح للكافي بروحه .. اما هم حاسوا السوق كله وكانوا بنات خالها محسسين ليان انها وحده منهم من بساطتهم وطيبتهم .

شيماء : انا ابغي اشتري ملابس نوم .

مشاعل : ايوه ايوه بدينا .

شيماء : اي يلي ما تستحي على وجهك توك اصغيره على هلحركات .

مشاعل : اي حركات . " وغمزت لها ~ طبعاً لابسه نقاب ~ "

شيماء مسكت ليان : تعالي معاي خلي البزران لحالهم .

ومانتظرت جواب من ليان مسكتها ومشتها الي المحل الي تبغي ودخلوا فيه .. اول ما شافت ليان الي داخل المحل ارتبكت وصار وجها احمر وما عرفت شنو تسوي .

شيماء : تعالي شنو رايك في هذا حلو " كان ثوب نوم ما يستر شي يعني اذا لبسته او لا كل واحد " شرايك تشترين لك واحد وانا واحد .

ليان برتباك : لالا .

شيماء : عشتو تستحين .. ما كانك متزوجه علينا هااااا .

الا صار وجه ليان كله احمر من الخجل والي كمل عليها دوخل جواد المحل خلاص كان ودها الارض تنشق وتبلعاها ..

جواد : مشاعل قالت انك تبغين رايي في شي .

ليان : هااااااا .

شيماء : اجل انا بشوف المحل الثاني واجي لكم .

جواد : شنو تبغين تشترين من هنا ؟؟

ليان : مااابغي شي .

جواد : اجل ليه مناديتني .

ليان : انـــا مـــ ...

عامل المحل قاطعا : اي خدمه يافندم .. خذ بالك عندنا احسن التشكيلات والماركات .. بص شوف دا .

جواد : مشكور احنا نتفرج بس .

عامل المحل : انا عاوز اخدمك .. انت تطلوب واحنا نفذ .. طيب بلاش دا شوف دا .. اغلب العرايس ياخدوه .

جواد مسك يد ليان : متاكده ماتبغين شي .

ليان هزت راسها لا ..

جواد : يلا اجل امشي خلنا نطلع .

بس اطلعوا من المحل شافوا البنات بره ..

جواد : مشاعل يلا مشينا .

مشاعل : وين ؟؟؟

جواد : يعني وين البيت .

مشاعل : بس احنا ماخلصنا .

جواد : ومتى راح تخلصون ان شاء الله .

مشاعل : مدري على حسب .

جواد : لا والله .

مشاعل : يلا عاد الله يخليك .

جواد : اوووووف يامن شراله من حلاله عله .. روحي بس ليان بتجي معاي ..

مشاعل : بس ما خلصت .

جواد : الي باقي لها اشتري انتي لها .

مشاعل : موافقه ليان .

ليان : اي انتي ذوقك احلى من ذوقي .

شجون : بروح معاكم .

شيماء : انتي شنو يدخلك بينهم ... هذا انتي مهدم اللذات ومبدد الجمعات .

ليان : تعالي ماعليك منهم .

ويروحون للكافي .

جواد : تبغون تشربون شي .

شجون : انا ابغي موكا .

جواد : وانتي ؟؟

ليان : على كيفك انت اختار .

وراح يطلب وخلهم .

شجون : ليان احنا مضايقينم ؟؟

ليان : ليه تقولين هل الكلام ؟؟

شجون : لانك دايم ساكته وتتكلمين بس اذا سئلناكي .

ليان : بصراحه انا ما عندي صدقات ولا ادري شلون اسولف اخاف اقول شي وتزعلون .

شجون : اعتبرينا صدياتك ولا اقولك شرايك تكونين اختنا بالمره وما في زعل بين الاخوان .

: اي صح ياختي الحلوه ومسكي رقمي علشان نكون اكثر من اخوان "ويغمز لهم "

شجون امسكت في ليان

ليان : يمه ..

شجون : مين هذا ؟؟

: انا حبيبك مووواه ياقلبي انتي وياها يلا مسكوا الرقم .

ليان : قومي خلنا نمشي .

بس مسك يدها : على وين تونا نتكلم جلسي ارتاحي .

لحظه الا شاف نفسه على الارض وجواد طايح عليه ضرب .. وبالموت اناس فكوه منه .. بعدها سحب ليان وطلع وركبها في السياره .. شجون دقت على البنات وقالت لهم الي صار .. وراحت مشاعل تسرع لسياره .. قبل ماتدخل

سمعت صوت جواد الي رج السياره ..

جواد : انتي شلون تخلينه يمسك يدك انتي ما تسحين .. اترى انتي صرتي الحين متزوجه حركاتك الي قبل الزواج انسيها .

مشاعل ترك السياره : جواد هدي ليان ما غلطت هو الي كلمها حتى اسئل شجون .

جواد : مشاعل سكتي انا مااكلمتك .

ليان كانت تسمع ودمعتها هي الجواب .. متى راح ترتاح من هذا الظلم والعذاب الي هي فيه ..


(( بعد يومين زواج شيماء ))*


ليان ومشاعل جالسين في البيت علشان يتجهزون .. مشاعل ماتحب جلست المشاغل علشان كذا الي بتعدلهم جات لهم البيت ..

مشاعل : بصراحه ياليان عليك شعر رهيب ..

ليان : ورثته من امي كان شعرها طويل كنت احب امشطه لها ..

مشاعل : شكلك بطلعين احلى من العروس الليله .

ليان ببتسامتها الناعمه : عاد لا تبالغين .

مشاعل : والله اني ماابالغ .. فيك نعومه مو طبيعيه ..

ليان : تسلمين .

مشاعل : يلا خلنا ننزل ليقتلنا جويد الحين .

ليان : انتي نزلي قبل بس اخلص وانزل .

مشاعل : بسرعه .

ونزلت مشاعل وشافت جواد واقف يم الدرج يطالع الساعه ..

جواد : اخيرا شرفتوا .. يلا بسرعه تاخرنا .

مشاعل : هذا اخلنا .

جواد : وين الثانيه ؟؟

مشاعل : هذا نزلت .

لف جواد على الدرج شاف ليان تنزل ...............




نهاية البارت



الرصاصة السادسة



جواد : وين الثانيه ؟؟

مشاعل : هذا نزلت .

لف جواد على الدرج شاف ليان تنزل .. كل يوم تفاجئه بس من اول ما شافها الي الحين .. كان جمالها خيالي .. كانها وحده من ملكات الجمال .. لا هي بعد احلى منهم .. هذا وحده من اميرات القصص الخرافيه الي نسمع عنهم بس

وجودهم في الواقع مستحيل .. بس ليان واقع وقدام عيونه بس واقع محرام بنسبه له ..

كانت مسويه بف بسيط وباقي شعرها مجعد تجعيدات بسيطه وبعض الخصل على وجها .. الي تقريبا خالي من المكياج بس لمسات خفيفه لانها ما تحتاج شي جمالها يكفي انه ينير وجها .. ورقبتها يزينها عقد لؤلؤ في وسطه شكل ورده صغيره

وناعمه مثلها تنزل منه ثلاث من اللؤلؤ على شكل دمعه ..وفستانها ناعم مره ماسك من فوق ووسيع من تحت .. ومن الجها اليسار كان جاي على شكل طبقات الي فوق .. وكان لون الفستان زهري فاتح ..

مشاعل : هااا شرايك فيها ؟؟

بس جواد ماجاوب كان سرحان فيها وهي تنزل الدرج بهدوء ..

ليان خات ان جواد يعصب عليها علشان كذا قامت تنزل بسرعه ومن دون قصد داست على طرف فسنانها وكانت بطيح بس تفاجئت بان جواد حماها ورمى نفسه عليها ومسكها ورفعها ..

مشاعل بخوف : ليان صار فيك شي ؟؟

ليان وهي حاطه يدينها على كتوف جواد علشان تستعيد توازنها وهو ماسك خصرها بيدينه ..

جواد وهو يبتسم لها وكانه ماخوذ بسحرها : المفروض تنتبهين شكلك مو متعوده على الكعب العالي .

ليان : انا اسفه .

بس سرعان ما قاوم كل سحرها ورجع لطبيعته القاسيه تركها ولف .

جواد : اول مره اشوف وحده غيه حتى ماتعرف تنزل من الدرج .

ليان عصبت ونست نفسها وكانت بتتهجم عليه عشان تضربه بس مشاعل مسكتها لا تتهور

ليان بعصبيه : انا غبيه .. اصلا الناس الي مثلك الي يعتقدون ان الناس اغبياء هم الاغبياء عن حق وحقيقه .. يا غبي .

جواد تجاهلها .. وانتبه لمزهريه الي فيها الورود الي جابهم وليد حق ليان ... ليان ما حبت ترميهم حتى بعد ما ذبلوم وماتوا ..

جواد : صونيا .. انتي يا صونيا .

صونيا : يس مستر .

جواد : مو انا قايلك ارمي هذا الورد .

صونيا : بس هذا حق مدام ليان هي ما تبغي ترميه .

ليان وهي جايه تسرع له : انا قلت لها لا ترمينه .

بس جواد خذ الورد بعصبيه ولاحهم في وجه ليان .

جواد : هذا زباله المفروض تنرمي .

مشاعل : جواد .

جواد وهو يطلع : عندكم 10 دقايق واشوفك في السياره ولا بمشي .

ليان جلست على الارض تجمع مابقى من الورد المتناثر الذابل الخالي من الحياه وتحضنهم لصدرها .. هل ورود يذكرونه باخوها الحبيب .. ونزلوا ادموعه عل خدينها كل مره توعد نفسها انها ماراح تضعف وتصيح بس ماتقدر لانها الطريق

الوحيده الي تقدر تعبر عن حزنها ..

مشاعل جات وخضنتها .

ليان : هذي مو زباله .. هذي مو زباله .

مشاعل : ادري ياحبيبتي .. خلاص لا تصيحين .. تعالي اعدلك علشان نمشي .


(( في القاعه ))*


ليان ومشاعل توهم واصلين افصخوا عباياتهم اول ما دخلوا اغلب الحريم الموجودين لفوا لهم ..

شما جات من وراهم : اي يالي ماتستحون طالعين احلى منا ..

مشاعل : قولي مااشاااء الله .

شما : مااشاالله انا عيني بارده .

شجون : شنو هذي الحلاوه طالعه قمر ياليان .

ليان : تسلمين حتى انتي بعد طالعه تهبلين .

مشاعل : بس ليان الحلوه وانا لا

شجون : حتى انتي بس الحق ينقال ليان احلى .

ليان : لا ما معاكي حق مشاعل قمر ما في مثلها .

مشاعل : يابعد قلبي يا مرت اخوي .

شما : احم احم .

مشاعل : شفيك ؟؟

شما : بنت عمك تاشر لك .

مشاعل : علياء ينها ؟؟

شما : شفيها هناك .

مشاعل : امشي ليان خلنا نسلم عليها .

ويروحون لعند علياء ..

مشاعل : ياهلا ومرحبا بالقاطه من زمان ما شفتك ..شتقتلك حبيبتي انتي .

علياء : انا حبيبتك انا الي مااسئل .. خليني ساكته احسن .

تلف مشاعل على المره الي جالسه يمها : شخبارك خالتي ؟؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -