بارت مقترح

رواية الحب البعيد -3 البارت الاخير

رواية الحب البعيد - غرام

رواية الحب البعيد -3

فطوم: لا الحمدالله ما فيني شي
سعود : الحمدالله يله انا بروح انام
فطوم: حتي انا
جان يقوم مشعل : علي حتي انا شنو بسوي بروحي
وراحو فطوم ومشعل تدخو الغرفه فطوم بدت تحس بالخوف بس تقعد معاه بروحها تحس بالخوف
فطوم دخلت الحمام تكرمون ولبست بجامه برموده علق وفوقها روبها بس طلعت فطوم مشعل دخل وراها
اهي علطول راحت تشوف عزوز لحفته عدل وراحت عند الغنفه وسوت نفسها نايمه
مشعل طلع من الحمام تكرمون وشافها جان يقلرب منها وشيلها وحطها على السرير
وقرب يم اذنها : ادري انج منتي نايمه وهي تحس بحراره على ارقبتها وتحس قلبها يبي يوقف جان تبطل عينها
قعد يبوسها بطريقه تختلف عن المرتين اللى قبل ما قاومته او صرخت
تابع البارت التاسع :
وقرب يم اذنها : ادري انج منتي نايمه وهي تحس بحراره على ارقبتها وتحس قلبها يبي يوقف جان تبطل عينها
قعد يبوسها بطريقه تختلف عن المرتين اللى قبل ما قاومته او صرخت
عند هدي ومحمد
محمد: هدي ودي اكلمج بموضوع
هدي : تفضل
محمد: شنو صار فيج ليمن كل ما نسافر او نروح اشالية او المزرعه وانتي مشاركتني نفس الغرفه
هدي : اسكتت
محمد: صار فيج شي
هدي : لا
محمد: علي ليش رافضه تشاركيني بالغرفه لزم اعرف الحين صارلنا من تزوجنا مده طويله والله مو وحلو بحقي وبحقج اذا كنت ابي شي منج اناديج غرفتي او ايي غرفتج صح حتي مرات لو كنت ابيج ما اقدر تكونين قافله الباب انا ادري انج ليمه الحين تحبيه بس انا ريلج وعشتي معاي اكثر منه بس شنو السبب ما ادري انا مستحيل اقولج انسي حاولي بس تحسسيني انج صج زوجتي حتي كلمه حلوه ما تقولين لي (مسكين طلع كل اللى بقلبه حرام)
هدي: ما اعرفت ترد علية وهي دموعها قامت تنزل
محمد: حط راسه ونام
عند سعود يقول حق نفسه لزم اتحرك واسوي شي يتله فكر وقرر يسويها
عند مشعل وفطوم (الصبح)
مشعل قعد وكان لم فطوم وقول حق نفسه : والله مستحيل انساج يا هلا انتي بقلبي وروحي مستحيل احد ياخذ مكانج
مشعل : فطوم يله قومي
فطوم بدت تبطل عينه اهممممممممممم انزين الحين اقوم بعدين ستوعبت انها نايمه على صدره واهو لمها اهيا افتشلت وصار فيها احمر
مشعل :شنو مستحيه ههههههههههه قعد يضحك بصوت واطي علشان لا يقوم عزوز
اهيا ما ردت عليه وحاولت توخر عنه بس اهو مسكها حيل وباسه صار ويها احمر زياده
وقعد يطالعها بنظر فيها حبث
فطوم: لا تقعد تخز
مشعل : زوجتي وحلالى كيفي
فطوم: والله بدلع وخرت عنه تبي تروح الحمام تكرمون
بس مسكها جان يقولها على وين يا العروس
بروح اسبح
مشعل : ما في روحه قرب منها جان يقولها : ابيج
اهيا ويها صار احمر وحاولت توخر عنه بس ماكو فيده سوه اللى كان يبي
كلهم تريقو وقاعدين مع بعض بس الوحدين اللى نايمين بالعسل فطوم ومشعل
ام مشعل : وين مشعل خل اروح اتصل عليه
هدي : يمه خليهم نايمين اذا شبعو نوم راح يقومون
ام مشعل : بس
قاطعتها هدي : يمه
طبعن هدي ومحمد العلاقتهم متوتره شوي ما تكلمو مع بعض من اول ما قامو
سعود راح حق ابوه وعمه بره عند بيت الشعر
سعود: السلام
ابوه وعمه : وعليكم السلام
سعود: في موضوع بكلمكم فيه
ابوه: شنو عساه خير
سعود: لا خير انا نويت اتزوج
ابوه وعمه : زين تسوي يا ولدي بس منو العروس ولا تبي امك ادورلك
سعود: لا العروس موجوده
ابوه وعمه : منو
سعود: اعمي انا ابي اتزوج شيخه وانشالله ما تردني
عمه : ليش اردك يا ولدي من ناحيتي انا موافق بس لزم اسألأ البنت
سعود: اتمني تاخذ رايها وما تغصبها
عمه : لا تخاف يا وليدي راح اخذ رايها واقول حق ابوك
ابوه : ونعمه الاختيار
سعود : بتسمه وقال بقلبه انشالله اللى سويته يكون الصح
شيخه وليال : وين فطوم غريبه
هدي : يمكن نايمه
ليال : تساسر شيخه : اخاف مطولين السهره امس ههههههههه
شيخه : يقليله الادب
هدي : شفيكم
شيخه : مسكي بنت عمج ما تستحي
هدي : بس سكتو وخزتهم
ام مشعل : وي اخاف بنتج سوت شي حق ولدي ليش ما قام مو من عاته يتأخر بالنوم
ام سعود: يعني بنتي شنو تبي تسوي بولدج
ام مشعل : والله ما ادري
بغت تصك هوشه بس الحمدالله ام محمد تدخلت
فطوم: بدت تقوم وهي تسمع صوت عزوز وهو يقول ماما
فطوم : مشعل قوم
مشعل : شتبين
فطوم: وخر عني عزوز قام وتلقه من مده
مشعل وخر عنها ورد نام
اهي قامت عطته حليبه ودخلت تسبح اطلعت ستشورت شعرها على السريع ولبست ولبست عزوز وحاولت تقوم مشعل مارضي
وانزلت جان تقول السلام
كلهم عليكم السلام
ام مشعل : وين مشعل
فطوم: نايم
ام مشعل : اسمه على ولدي شفي نايم ليمه هل حزه
فطوم: ما في شي خالتي
ام مشعل : مو من عوايده ينام ليمه هل حزه
فطوم: سكتت
ليال : تقول حق شيخه : قتلج
شيخه : سكتي
فطوم: قامت راحت المطبخ ويابتلها نسكافي
وقعدت معاهم وتسولف
هدي : تساسر فطوم سمعتي نصيحتي
فطوم: سكتي
هدي مبينه السالفه من التأخر بالنوم واللى برقبتج ليش ما لبستي شي يغطي وهي تضحك
فطوم: ولا كلمه حست ان ودها الارض تنشق وتبلعها

البارت العاشر :

فطوم عينها غورقت خلاص تبي تبجي
هدي: فطوم امشي خل نطلع بره
وطلعو وليال وشيخه بغو ايون معاهم بس هدي عطتهم نظره وام مشعل تبي تموت وتعرف شنو بينهم
فطوم: هدي انا خنت اختي قمت تبجي ما اقدر احس نفسي خاينه ادري ان اهو يحبها وما راح يحبني بيوم من الايام
هدي: فطوم حبيبتي اهدي شفيج انتي ما خنتي اختج اهو ريلج انتي تفهمين اختج ماتت استوعبي انتي فاهما
فطوم: هدي انا تعبانه
هدي : فطوم شنو هذا الكلام انتي من صجج انتي زوجته حلاله واذا ما سوه معاج جذي حرام انتي ما تدري
فطوم: ادري
هدي: خلاص اهدي الحين (اخ لو احد يحس باللى انا في )
ليمن دخلو شافو مشعل وبحضنه عزوزو قاعد يم امه ويتريق وامه تحقيق معاه ليش ما قام مبجر
تابع :
مشعل : وين الشباب
ام سعود : بيت الشعر
مشعل :انا رايح لهم وراح
تغدو وعقب الغده كل واحد راح بيته (انتهت الرحله )
هدي ومحمد وصلو بيتهم وطول الطريج ولا كلمه بينهم
محمد: انا طالع تبين شي اذا رديت ايبه
هدي : سلامتك
طلع محمد وهدي بس تفكر شنو تسوي تنام معاه بالغرفه ولا تحقر كلامه (والله ما ادري شنو اسوي )
هدي : نسيت خل اروح موعدي
في بيت ابو مشعل
ابو مشعل راح حق غرفه شيخه وقعد يكلمها
ابو مشعل : شنو قلتي
شيخه ياربي يبيني ودي ارقص : والله ما ادري يبه بس تعتقد امي ترضي
ابو مشعل : امج مالج شغل فيها انتي شنو رايج
شيخه : اللى تشوفه
ابو مشعل :يعني موافقه
شيخه : هزت راسها ابو مشعل لم شيخه وبارك لها
ابو مشعل : بروح اتصل علي بو سعود
شيخه بينها وبين نفسها : واخيرا راح يتحقق حلمي واتزوجه بس والله امي راح تفضحني اذا درت اني موافقه
اما فطوم ومشعل بس وصلو البيت مشعل تسبح وغير ملابسها
مشعل : فطوم انا طالع
فطوم: اوكي
عند هدي قعده تحاتي تنطر التحليل وقلبها يطق يارب شلون وتقولى الدكتوره احتمال كبير
اطلعت النتيجه وخذتها هدي ودخلت عند الدكتوره
الدكتوره : مبروك هدي انتي حامل
هدي : دكتوره انتي شنو تقولين ريلي عقيم وانا صارلى متزوجته 4 سنوات شلون احمل
الدكتوره :كل شي بأيد ربج يمكن تعالج بدون لا تدرين
هدي : ما ادري 0 يعني انا بالشهر الثاني بدخل الثالث
الدكتوره : اي بس اهتمي بنفسج وبالاكل
هدي : انشالله
هدي وهي تسوق دموعه تنزل مستغربه شلون حامل وتفكر شلون تقول حق محمد وراح يظل يعامل فجر وفيصل بعد ما تيب ولده نفس ما يعاملهم وصلت البيت وهي ولدها ما كانت اوصلت
دخلت البيت وشافت محمد قاعد يلعب مع فجر وفيصل
محمد: شنو قالت الدكتوره اساسن اني ما قلتيلى شفيج
هدي:بعدين اقولك
محمد: هدي شفيج خوفتيني
هدي :لزم اقوله : محمد خل ندخل داخل واقولك
محمد: اوكي
وقعدو بالصاله واهيا بس اطالع محمد ومحمد مستغرب
محمد: هدي خوفتيني يله قولي شفيج
هدي: محمد انا
محمد: انتي شنو
هدي : حامل
محمد انصدم وستغرب : بس انا عقيم ما ايب عيال شلون فهميني وقالولى ما فيك امل شلون فهميني
هدي : ما ادري انا قلت يمكن غلط بالتحليل بس سوتلى سونار انا بشهر الثاني وبدخل الثالث 0
محمد:بس شلون ابي افهم رحت اكثر من طبيب اهني وبره قالو ماكو امل حتي علاج ما عطوني قالولى ما يفيد
هدي :ما ادري وهي تبجي
محمد يبي يطلع من البيت
هدي : وين تبي تروح
محمد : بطلع بتنفس
هدي : انت ما تدري كل شي بيد ربك روح باجر الطبيب وسو تحاليل وتأكد
محمد: هذا اللى بسوه وطلع وهو مصدموم
هدي : ابي اعرف شلون ماني فاهمه ابي اعرف
نروح حق سعود اللى مستانس من يوم عرف انها وافقت ومشعل عصب عليه ليش ما قاله
سعود: انا ما حبيت اقول الا ليمن اهي توافق
مشعل : الله يوفقك ومبروك
سعود :الله يبارك فيك
شيخه مشتانسه وتكلم فطوم
فطوم: اول مره ادري انج تحبينه
شيخه : مو بس احبه اموت فيه
فطوم: شكلج ينيتي
شيخه : حلم حياتي تحقق واي فديته
فطوم: يله مبروك والله يوفقكم والله وطلعتي تحبين
شيخه هههههههههههههههههه
فطوم: يله خلق ادق على المعرس
شيخه يله باي
باي
فطوم اتصلت على سعود وباركت له
نروح حق بيت بومشعل
ام مشعل : ان بنتي تتزوج مطلق
ابو مشعل : شفيها ما فيها شي ولد عمها ويبيها واهيا موافقه
ام مشعل : بس انا مو راضيه
ابو مشعل : مو بكيفج
ام مشعل راحت حق شيخه وقعدت تصرخ عليها
شيخه : يمه انا ابيه
ام مشعل : شنو تبينه انتي اف واحد يتمنونج وولد خالتج يبيج
شيخه : بس انا ما ابيه ولا ابي الالف انا ابي سعود وهو ولد عم
ام مشعل : عطتها اطراق وانتي ما تستحين تقوليلى انج تبين سعود
شيخه : قامت تبجي
فطوم نومت عزوز وقعدت بالصاله تطالع التلفزيون وهي مندمجه قاعده طالع فلم هندي (تموت على الافلام الهنديه قبل كانو شيخه وليال ينامون عندها وكونون شارين فلم هندي وطالعونه وي فلم ينزل بالسينما يروحوله )
مشعل : سلام
فطوم: وعليكم السلام
مشعل :هههههههههههه ما في فايده فيج ليمه الحين تحبين الافلام الهنديه من كنت صغيره
فطوم: ليش تتطنز
مشعل : لا ما اطنز
فطوم: زين
مشعل دخل غير اهدومه واهي كملت الفلم
فطوم توها قاعده تصك التلفزيون تبي تروح تنام بييت مشعل
مشعل : ها خلص الفلم
فطوم اي 0 تصبح علي خير توها تبي تروح جان يمسكها مشعل

البارت الحادي عشر

مشعل : ها خلص الفلم
فطوم اي 0 تصبح علي خير توها تبي تروح جان يمسكها مشعل من ايدها
مشعل : وين
فطوم: بروح انام مشعل تبي شي انت قلت راح تتعشي بره
مشعل : اي تعشيت بس ابي شي ثاني
فطوم: مستغربه وطالعه شنو
مشعل سكت جان يقرب منها وبوسها وخر عنها توها مشعل شالها وراح غرفته وحطها على السرير توها تبي تتكلم بس ما عطاها مجال 00000
هدي كانت قاعده بالصاله ودموعها تنزل انا حملت يعني اهو ما في شي بس ليش انصدم يعني ممكن يشك فيني لا ما اعتقد وقعدت تفكر ليمن نامت بالصاله
شيخه وسعود من الفرحه مساكين مو قادرين ينامو وكل واحد يفكر بالثاني
توها فطوم تبي تقوم من السرير مشعل مسكها
مشعل : وين تبين تروحين
فطوم: بروح اسبح وبنام وبشوف عزوز
مشعل : فطوم من باجر بنغل سرير عزوز هني اوكي
فطوم: اوكي وهي تبي ميته من المستحه منه
مشعل : باسها على ارقبتها تدرين انج حلوه
فطوم: اطلعت من الغرفه بسرعه واهي ودها الارض تنشق وتبلغها من الفشيله
مشعل: مات من الضحك
هدي ليمن قامت االصبح لقت نفسها بغرفتها وستغربت ولقت محمد لمها ونايم يمها قومته وقالها تروح معاه الطبيب وتريقو وريقو اليهال وراحو
مر شهر على ابطالنا وكل واحد لهي بحياته
محمد عرف انه زين ومو عقيم ودكتور الله قادر على كل شي وحياتهم نفس ما اهي بس اللى تغير ان راح يصير عندهم بيبي
عند فطوم ومشعل حياتهم عادي نفس قبل بس اللى قاهر فطوم ان مشعل اغلب الوقت لهي وما يتذكرها الا بليل (فهموها)
شيخه حوسه لاهيا اتجهز نفسها كل يوم تروح السوق مع ليال وشيخه وهدي مو كل مره
سعود مستانس انه راح يتحقق حلمه
البارت تابع : الحادي عشر :
فطوم وهدي قاعدين بكفي لانهم اتعبو وليال وشيخه كملو دواره بالسوق
فطوم كانت سرحانه وهدي تناديه
هدي : فطوم شفيج
فطوم: مافيني شي
هدي : انا اعرفج انتي من اخر يوم من كنا بالمزرعه وانتي حالتج مو طبيعيه
فطوم:انا تعبانه وخلاص تبي تبجي بس المشكله انها بمكان عام
هدي : متهاوشه مع مشعل
فطوم: ياريت يا هدي ياريت بس ما اقدر اقولج وعينها غورقت
هدي : فطوم لا تخوفيني
فطوم : انا تعبانه تعبانه وايد ماني قادره استحمل ما اقدر اقولج شلون اقولج اهو اخوج
هدي : فطوم مشعل شنو امسوي
فطوم: ما اقدر اقول
هدي : فطوم لا تخافين انتي قوليلى وانتي عارفه ما راح اقول حق احد نفس ما اهو اخوي انتي اختي قولى
فطوم: هدي اخوج ما يذكرني الا اذا يبي مني شي انتي فاهمه وانا رافض هذا الشي وياخذ غصب انا ماني قادره استحمل قامت تبجي هدي واهو معاي يتخيل اختي
هدي انصدمت ودمعت عينها بقلبها : اوصلت في يسوي جذي
هدي امشي خل انروح بيتي ونتفاهم اهناك ومنها انشوف اليهال اوكي واتصلت هدي على شيخه وقالت لها
عند شيخه وليال حوسه وهم يشترون ما خلو شي
وصلو البيت وراحو الصاله وفطوم خلاص ما عادت تستحمل قامت تشاهق
فطوم: خلاص ما عادت تستحمل هدي انا بموت قتلكم ما ابي اتزوجه واكون مكان اختي اهو ما راح ينساها
هدي ساكته ومنصدمه
فطوم قامت تصرخ انا ماني قادر استحمل هدي وانا معاه ينادي اختي يقولى احبك هلا اموت فيج 00000 انا ابي اموت حاولت امنعه انه يقرب مني بس مااقدر وهي تبجي هدي قام يغتصبني تفهمين يعني شنو يغتصبني وامس طاقني اطراق
وهي تتذكر
كانت بغرفتها توها طالعه من الحمام تكرمون كانت تسبح وكانت لبسه بجامه شورت وعلاق جان تشوفه اهي انصدمت جان تقوله بغيت شي مشعل وقرب منها جان يقولها ابيك ويمسكها من خصراها وقرب منها وهي حاولت توخره بس ما اقدرت قامت تبجي
فطوم: وخر عني مشعل الله يخليك انا مو هلا الله يخليك هدني
مشعل : صرخ سكتي انا ابيج لصقها بالطوفه وقعد يبوسها وهي تحاول توخره ما كو فيده بعدت يتها قوة ودزته حيل ليمن وخرته وهي تصرخ : اصحه انا فاطمه مو هلا هلا ماتت وشكلك راح تموتني واهي تبجي قتلهم ما ابي اتزوجك انا ما اقدر اخذ مكان اختي ولا ابي اخذ مكانها وهي منهاره قرب منها طقها طراق ومسكها من شعرها وغلها بالارض واهو يصرخ : انتي مستحيل تكونين مكان هلا بس هم ابيج انتي فاهمه 000000
هدي: شكل اخوي ين وستخف
فطوم: فكرت اروح بيتنا بس فكرت شنو بقولهم شنو اقول حق سعود شنو اقول حق ابوي وامي وقامت تبجي
هدي : لا دخلينهم في الموضوع انتي تدرين ان ملجت شيخه بعد يومين
فطوم: ادري من جذي انا ما ابي اتكلم
هدي حاولت تهدي فطوم بس مو عارفه شنو او شلون تنصحها ودخل عليهم عزوز وهو يركض ولم فطوم جان يقول : ماما ابي الاوه (حلاوه )
فطوم: انشالله حبيبي بعد شوي انروح الجمعية عزوز استانس
هدي: فطوم حاولى قد ما تقدرين انج تتجاهلينه وما تكلمينه
فطوم : انشالله 0 هدي اهو ما كان معاي جذي قبل كان تسكت لا يلمسني كان حنون غير
فطوم ردت البيت بعد ما ودت عزوز الجمعية ودخلت الغرفه وقفلت على نفسها
عند هدي ومحمد على حالهم كل واحد بغرفه وهدي كل يوم تقول اليوم راح انام عنده
دخل البيت محمد وشاف هدي بالصاله وقرب منها
محمد : شلونج
هدي : الحمدالله
محمد :شلون ولدي
هدي : وهي تضحك يسلم على ابوه
حياته ماشيه بس لايمكن هدي تقدر تنسي خالد
شيخه وسعود كل واحد يفكر بالثاني
بارت الثاني عشر :
فطوم لمه عزوز وتكلم نفسها ودموعها تنزل : اخ ياربي ليش حبيته والله احبه احبه وايد يمكن لانه اول واحد يحياتي
ابي اعرف ليش قبل كان يعاملني زين والحين لا ليمن نامت وهي تفكر
مشعل رد البيت وما لقها بالصاله وراح عند غرفتها وحاول يبطل الباب وشافه مقفول وراح غرفته
مشعل : اهااا ياربي انا ليش اسوي فيها جذي اهيا مالهي ذنب شنو اسوي بس اقرب منها اتخيل هلا مع ان ما يتشابهون وايد شي بسيط وظل يفكر ليمن نام
اليوم الكل لاهي علشان ملجت شيخه وسعود داخو من مكان لي مكان علشان يخلصون كل شي وردو ومن التعب نامو بسرعه
ام مشعل : سمعي شيوخ مو يصير بينج وبينه شي قبل لا تروحين بيته
شيخه : انشالله وهي مفتشله
ام مشعل : بعد مو يقص عليج
شيخه : لا تخافين على ( وي امي شفيها )
صار الظهر والبنات تيمعو وراحو الصالون والرياليل راحو الحلاق بعد المغرب كانو جاهزين وشيخه كانت تينن كانت لبسى نفنوف وردي ومسوي تسريحه ناعمه
فطوم فكانت لبسي نفنوف اسود ومسوي شعرها ويفي ومكياجها ناعم بس حاطه حمره حمره
هدي: كان نفنوفها سماوي ناعم وفي قصة تحت الصدر لان بطنها بين
ليال : كانت لبسه نفنوف بنفسجي اقصير ومكياجها ناعم
املجو الريايل وباركو حق شيخه وبغت تبجي وبدت الحفله وبعدها بفتره انزلت وبدو يرقصون فطوم وليال ارقصو رقص وهدي محتره لانها ما تقدر ترقص ومحذرها محمد (حرام)
بعد فتره ادخلو الريايل واللي ادخلو ابو مشعل ومشعل وسعود (معرسنا) وابوه
فطوم ما ابست جاكيت لانها ما تتغطه عنهم بس حطت شال (اساسا اهيا مو متحجبه)
سعود ين على شيخه كان شكلها اينن وحب راسها وقعد يمها وكلهم سلمو عليهم
مشعل ين على فطوم كان النفنوف امبين ( انوثتها ) فطوم حست بنظرات مشعل بس ما اهتمت
بس اطلعو الريايل وظل بس سعود 0 فطوم قعدت عند هدي : فطوم شفيج
فطوم : شفتي مشعل اليوم ما راح اروح معاه البيت انا خايفه
هدي : اهدي اول ما توصلين روحي غرفتج وصكي الباب
فطوم: ماكو الا جذي
سعود لبس شيخه الشبكه والدبله و اهي لبسته الدبله وبعدين راحو فوق علشان اتصورهم المصوره (شيخه كانت مستحيه )
وبعج ماخلصو تصوير شيخه غيرت هدومها وطلعت مع سعود
فطوم اتصل عليها مشعل وقالها يله لان عزوز نايم وفطوم سلمت عليهم وركبت السياره وطول الطريج ما كانو يتكلمون
سعود يحاول يسولف مع شيخه بس اهي مستحيه وترد على قد السأل (ههههههههههه مسكينه مستحيه )وبعدين ردها البيت عقب ما تعشو
بس وصلو البنت مشعل حط عزوز بسريره فطوم ليمه الحين لابسه عبايتها واهي اطالعه يعني اطلع قرب منها
مشعل : فصخي عبايتج بشوف كشختج
فطوم: ما ابي
مشعل : لا تعاندين
فطوم خافت : وفصختها
مشعل: تدرين انج حلو مو بس حلو اتيننين جان يقرب يم اذونها : تدرين انج تجذبين الواحد وقرب منها اكثر جان يقول : ما ولهتي على
فطوم : حرام تحبه مسكينه : اسكتت قلبها قام يطق بشكل غريب
وقعد يبوسها وهي استسلمت له ( والله مسكينه بس خبله بنفس الوقت )

البارت الاخير :

فطوم فجأه صرخت وخر عني بس بس مشعل وخر وهو مخترع
مشعل : شفيج
فطوم: انا ما ابيك وخر عني وهي تبجي انت تبي اختي وهي منهاره وتبجي اطلع بره انا ماني قادره استحمل بس كافي بس
مشعل : انتي تنيتي تصرخين على والله اذا ابي شي باخذ غصبن عنج انتي فاهمه واي انا افكر بهلا وما راح انساها انتي فهمه مسكها من شعره تصدقين لوعتي جبدي جان يقوم يلبس اهدومه ويطلع وعزوز طول هل وقت كان يبجي من لصراخ قامت فطوم ولمت عزوز وحاولت تهديه
وهي تبجي تخذت قرار
مشعل طلع من الغرفه وراح غرفته ودخل الحمام تكرمون وراح سبح وهو يحس بنار بصدره ونزلت منه دموع وهو يقول حق نفسه ليش اسوي فيها جذي وبعدين نام
قام من النوم متأخر حتي ما راح الدوام قعد يدورها ما لقاها وستغرب اتصل عليها ما ترد وما خذه عزوز خاف جان يقول الله يستر
بعد فتره وهو يشرب قهوه دق تلفونه جان يرد وكان عمه
نقول لكم شنو او وين فطوم
فطوم قامت من الصبح اساسا اهي ما نامت وحطت لها هدوم وحق عزوز وراحت عند اهلها واهي لمت امها وقامت تبجي وامها استغربت
امها : فطوم يمه شفيج حبينتي
فطوم: فطوم يمه ما ابي بس انا تعبانه بس حرام عليكم انا بطلق ما ابيه
بدخلت ابوها : انتي شنو تقولين احنا ما عند طلاق بالعايله انتي فاهمه
فطوم : الله يخليك يبه ما ابي الله يخليك بس حرام عليكم ليمن فجأه طاحت واغمي عليها (طاحت غشيانه )
وخذوها الطبيب وسعود خاف عليها وكلهم ليمه الحين مو عافين شنو السبب
مشعل : هلا عمي
ابو سعود : مشعل تعال المستشفي فطوم تعبت ووديناها المستشفي
مشعل : خاف انشالله شوي واكون عندكم
خذو من فطوم دم وحطولها مغذي وهي بس تنادي هلا وهي نايمه وتصرخ
وصل مشعل وراح اهو وابو سعود وسعود عند الدكتور لانها توها واصله التحاليل
الدكتور : منو زوجها
مشعل : انا دكتور خير شنو فيها
الدكتور : مبروك اهي حامل
مشعل انصدم وستغرب عاش مع هلا ولا احملت الا بعد 13 سنه واهي بشهر وشوي تحمل
سعود وابوه : استانسو
الدكتور : بس فيها انهيار عصبي وحالتها النفسيه تعبانه وايد
سعود : يعني حالتها خطيره
الدكتور : لا الحمدالله الحين الحمدالله بس احنا راح نخليها عندنا يومين وانشالله تصير احسن
طول هل وقت ومشعل مصدوم
بس طلعو من الغرفه
سعود : اذا صار باختي شي ياويلك
مشعل : ليش تهدد انا شعلي
سعود : يايتنا البيت منهاره وتبي تتطلق تقول ليش
ابو سعود : حاول يهدي بينهم ونصل على ام سعود وطمنها وقالها انها حامل ونتشر الخبر وام مشعل احترت ليش حامل وهدي قلبها عورها على فطوم وشيخه استانست وليال بعد
مشعل : بس سمع انها كانت تبي تتطلق انصدم ( يعني راح اخرها نفس ما خسرت هلا )
طول فترت ما اهي بالمستشفي ارفضت تشوف مشعل واذا احد اذكره تهستره وتصرخ وتبجي وخصوصن ليمن اعرفت انها حامل كان عندها هدي وشيخه وسعود
فطوم: انتو شنو تقولون انا ما ابي منه ياهل ما ابي وهي تصرخ نفس المينونه
هدي عاذرتها بس شيخه وسعود مستغربين
سعود مسكها وهو يصرخ : انتي ينيتي اكو وحده ما تبي ولدها
فطوم: انا ما ابي انت منت فاهم انا ما ابي مشعل حرام عليكم
هدي : سعود اطلع بره علشان تهده
سعود : ما راح اطلع الا ليمن اعرف وهو اصراخ
فطوم: ما اقدر اقول وهي تبجي
طبعن شيخه منصدمه وهدي تحاول تخلي سعود يطلع بس ماكو فايده
ليمن خلاص فطوم فقدت : انت ما تحس انتو الريايل ما تحسون ما تهمكم الا رغباتكم انتو كلكم نفس الشي وهي تبجي
هدي فطوم بس حبيبتي
فطوم: تبيني اقولك راح اقولك زوج اختي اللى اهو زوجي الحين وصديقك وهي تبجي وحالتها حاله : يبي اختي انت افهمها انتو حسو فيني تخيلها جني انا وهي بحالت هستيريه من البجي اغمى عليها وسعود منصدم وهدي تحاول اتقومها بعدين راحت بابت الدكتور وشيخه بس تبجي
سعود بس تطمن على فطوم راح بسرعه حق مشعل وتهاوش معاه مر على هذا الحال فتره طويله وهي مو راضيه ترد له حاول وايد وابوها حاول معاها وقالها تضلين معلقه ولا تتطلقين وبعد شعرين تزوجو شيخه وسعود وحياتهم مستغره نفس محمد وهدي مشعل كل سرحان وفكر وفطوم بس تبجي وما تهتم بصحتها ولا تاكل بعد فتره ولدت هدي ويابت ولد ومحمد سماها خالد وهدي استانست وخصوصن ابوه وامه وايد استانسو وراحت فطوم زارت هدي وصادفت مشعل بس ما عطته مجال انه يكلمها
كانت فطوم بشهر الثامن واللى يشوفها يقول بشهر الخامس من كثر مو بطنها صغير
وهي قاعد بدارها وعزوز كان نايم فجأه تعرجبت بلعبت عزوز وطاحت على ظهرها
فطوم : يممممممممممممممممممممه اهاااااااااااااااااااااااااا ه واهي تصرخ قامت تنزف
دخلت عليها امها : سعود شيخه لقو على
بهذا الوقت كان مشعل تحت معاهم
عزوز قعد يبجي
كلهم صعدو ونصدمو من اللى جدامهم كانت تصرخ من العوار والدم تحتها وهي تبجي
شيخه حاولت تهدي عزوز
سعود من الصدمه ما سوه شي
مشعل شالها : جان يصرخ سعود بسرعه خل نوديها الطبيب
وراحو الطبيب طول الطريج ومشعل ما سك ايد فطوم : وهي تبجي مشعل اذا مت دربالك على ولدي وخل عزوز واليبي عند امي مو تخليهم عند مرت ابوه واهي تبجي
مشعل : شنو هذا الكلام فطوم راح تربينهم وتزوجينهم وتشوفين اعيالهم بعد
فطوم وهي ماسكه ايده حيل : مشعل والله احبك وادري انك ما تحبني جان يغمى عليها مشعل انصدم وحاول اقومها وصرخ : سعود اسرع وطول هل وقت سعود عيونه تدمع وتذكر هلا وخاف يفقد اخته الثانيه
بس اوصلو دخلوها على العمليات وولدوها وكانت حالتها خطره ودخلوها العنايه المركزه ومشعل كان منهار بس يبجي يمكن ندم ومتحسف على كل اللى سواه فيها بس كل هذا ما كان بيده او ماكان يقصد يسويه وكانت البنت صغيره وايد من جذي حطوها بالحضانه بس صحتها زينه
ظلو على هذا الحال فتره ليمن
الدكتور : الحمدالله صحتها تحسنت
كلهم استانسو ودخلولها وتطمنو عليها
ابوها دخل : شلونج يا بنيتي شلون دلوعت ابوها
فطوم : قامت تبجي ولمت ابوها
ابوها : فطوم عندج الخيار وانا ما راح امنعج من انج تتطلقين
فطوم : انصدمت من ابوها وقالت له مشكور
اخر من دخل لها مشعل وهو منزل راسه ودموعه تنزل تأسف منها
مشعل : فطوم نبدي حياتنا من يديد علشان اعيالنا وحاول يقنعها بس كانت رافضه ومو مقتنعه
وطلع وهو ضايق خلقه
مرت فتره انفاس فطوم وطلعت بنتها وكان مشعل كليوم عندها وحاول معاها بس اهم ما رضت
في يوم قامت من النوم وكانت دموعه تنزل وتصلت على مشعل جان تقوله : تعال اخذني
اهو استانس وطار من الفرحه ما يدري شنو السبب
المهم راجت معاه ومع الياهال
بس ظلو كل واحد بغرفه بعد فتره
حيات هدي ومحمد مستغره وقامت تنام معاه بالغرفه واهي الحين حامل بس اللى مونس هدي ان ما يفرق بين ولده وفجر وفيصل
وشيخه وسعود حياتهم حب بحب يموتون اب بعض وشيخه حامل الحين
وحمد ليمه الحين يفكر بهلا وامه قاعده تقنعه يتزوج
اما فطوم ومشعل حياتهم بارده حاولت تنسي بهلا بس ما اقدرت بس الحين في بينهم احترام وبس حب من طرف واحد
مشعل : فطوم شنو اللى خلاج تردين لي مع انج كنتي رافضة
فطوم : حلمت
مشعل : شنو
فطوم: حلمت بهلا
مشعل : سكت
فطوم تقول بقلبها اخ يا الحب البعيد تعبت وانا انتضرك تقرب وتقولى عن حبك وشوقك بس للاسف انت بعيد
انتهت قصتي بس اتمني تعجبكم النهايه
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -