رواية حبيتك من بين الناس -4


رواية حبيتك من بين الناس -4

رواية حبيتك من بين الناس -4

سارة خرجت من غرفة نوف وبنفس الوقت بدر كان طالع بسرعة وصدم بسارة

سارة: اااااااه
بدر: اسف ويوم جات عينه بسارة صار متنح فيها
بدر:في قلبه الله ايش الملاك هذا
سارة استحت وبسرعة مرت من عنده وهي مرتبكة وترتجف ودموعها تصب
سارة : ياويلي الحق عليا المفروض ما انزل بدون طرحة كأن البيت بيتي ياويلي من أمي لو تدري وبسرعة مسحت دموعها وراحت عند أمها وأم نوف
نروح لبدر
بدر راح غرفة نوف
بدر: نوف افتحي
فتحت نوف الباب : هلا بدر
بدر: مين البنت اللي خرجت من عندك
نوف: وي شفتها
بدر: أيوه تصادمنا ببعض
نوف: يامسكينة ياسارة
بدر: مين سارة هذي
نوف: بدر معقولة ماعرفت سارة
بدر: لا ماعرفتها مين هي
نوف: متأكد
بدر وبدأ صبره ينفذ: شور يالله قولي
نوف: سارة بنت محمد جارنا اول
بدر: اااااااه تذكرتها
نوف في قلبها ناسي يييييي لو تدرين ياسارة انو بدريادوب تذكركي عاد وجايبتله هدية والله انه مايستاهل
بدر:مو هذي سارة اللي كانت تلعب معاكي
نوف: أيوه
بدر: تصدقي هي حلوة لمن كانت صغيرة حتى دحين هي حلوة
نوف: وووجع قول ماشاء الله لاتعطيها عين
بدر: بنت استحي أنا أخوكي الكبير وبعدين الحمد لله انا عيوني باردة
مااحسد
نوف:هههههههه اقول فاضي بلا روح ابغى البس
بدر: طيب حلي دبببببببة
نوف: انت الي دبة يلا روح
بعد فترة وصلوا الضيوف
وكانت الحفلة حلوة ومرتبة
عند الرجال كان الجو حلو سوالف ونكت
يوسف: أقول بدر كيف أمريكا
بدر: تسلم عليك
يوسف: الله يسلمك بس والله من جد
بدر: حلوة بس السعودية احلى
ابو سارة: بتشتغل في الشركة دحين
بدر: انشاء الله
نايف: ايش رايكم نروح البحر ننادي الشباب وننبسط
بدر: ماعندي مانع
تامر صاحب بدر: وانا كمان
وباقي الشباب وافقوا

نروح عند الحريم كان الجو بسطة ومشغلين أغاني ويرقصون
نوف: شوفي مي كيف تتلصق في امي مدري حاسة انو وراها شيء
سارة: ياشيخة ماعليكي منها خلينا ننبسط
وقاموا سمر ونور يرقصوا ويسوون حركات خلت الحريم يتفاعلون معاهم
ومي تطالع بسارة بحقد
مي في قلبها: فرحانة بصحبتها هذه ماحبيتها احسها لئيمة
نوف: سارة شوفي مي كيف تتطل فيكي غيره ياربي
سارة: حرام عليكي لاتظلميها بعدين ليش تغار مني
نوف: سهلة حبيبتي عشانك أحلى منها
وتقوم مي من مكانها وتجي عند نوف وسارة
مي: نوف عرفينا
نوف بدلع: هذي سارة بنت جيراننا
مي: اااه تذكرتها كيفك سارة
سارة :بخير وانتي كيفك
مي: تمام بس والله ماعرفتك متغيرة مررررررررة
سارة: طيب للأحلى ولا للأسوأ
نوف: أكييييييد للاحلى اصلا انتي طول عمرك حلوة
مي انقهرت من نوف وحبت تغير الهرجة
مي: اقول نوف وين بدر بسلم عليه
نوف وهي معصبة من سوأل مي : بدر عند الرجال ولا تبغيه يدخل عند الحريم
وسارة صارت تدق نوف اللي معصبة من مي
مي: طيب ايش فيكي معصبة
نوف: من قال حبيبتي مافي شيء
مي: يلا انا قايمة فرصة سعيدة سارة
سارة: وانا اسعد حبيبتي
نوف في قلبها : أحسن روحي
وتروح مي عنهم وهي مقهورة من نوف
مي في نفسها: طيب يانوف ان ماخليتك تندمي مااكون مي

نوف: شفتي كيف ماتستحي قال تبغى بدر بتسلم عليه وووووجع في شكلها
سارة: نوف خلاص مهما كان بنت عمك
نوف: بنت عمي على عيني ورأسي بس كل شيء له حدود
سارة: سبيكي منها اقول وديتي الهدية غرفة بدر
نوف: وي نسيت كويس افتكرتي يلا بقوم اوديها
سارة: أوكي كويكلي
وتروح نوف تأخذ الهدية وتحطها في غرفة بدر
وبالصدفة كانت مي طالعة فوق ومرت من غرفة بدر وشافتها مفتوحة وبتدخل الا تلا قي نوف وهي تحط الهدية على السرير بس نوف ماشافتها وبسرعة رجعت مي وراحت عن الغرفة
بعد مانزلت نوف مي تفكر : ايش هذي الهدية اللي حطتها نوف؟؟ مو معقولة منها وليه يهذا الوقت؟؟ يعني يمكن تكون من سارة؟؟
مي:اقول ليش اتعب نفسي وأضيع الوقت خليني ادخل وأشوفها
وتدخل مي الغرفة وتسك الباب .................

&&& الجزء السابع &&&
رجعت نوف عند سارة
سارة: ها نوف وديتيها
نوف: ايوه حطيتها على السرير حتى تكون أول هدية يشوفها
سارة وهي تبوس نوف ومرررررة فرحانة: يا حبيبتي اممممممممممواه
نوف: ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه هه يابنت اثقلي انا أخته
سارة استحت ونزلت رأسها : طيب
نوف: ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه امزح ياهبلة
مها: نوف وسارة ليه ماترقصوا
نوف: انا رقصت بس عشان سارة ماتحب ترقص انا بجلس معاها
مها: سارة قومي ارقصي
سارة: لا مها استحي
مها: قومي يابنت وري الناس جمالك ترى كذا وحدة سألتني عنك
نوف: يلا سارة قومي وهمست لسارة ترى والله لو ماقمتي ترقصي بروح الغرفة وأشيل الهدية
سارة: يويويويو خلاص بقوم

نروح لمي
دخلت مي الغرفة وسكت الباب وراحت عند الهدية وفتحتها بشويش وشافت الكرت وفتحته وقرته
مي: زي ما توقعت من سارة..... طيب يا نوف والله لقهرك تبغين بدر يحب صحبتك المقرودة بس خير إنشاء الله
وتقوم مي تجيب قلم وتأخذ الكرت وتشخط على اسم سارة وتحط اسمها لا وبالكامل عشان بدر يعرفها
مي: نشوف ياسارة أنا ولا انتي اللي بتفوز ببدر هههههههههههههههه
وبعدين رجعت كل شيء مكانه وخرجت من الغرفة على طول ........

قاموا سارة ونوف يرقصوا مع البنات وكان شكلهم جنان والحريم يتهامسون على جمالهم واغلبهم يتسألون عن البنت اللي ترقص مع نوف..
وأم سارة تقرأ المعوذات في قلبها خايفة على بنتها
أم محمد: الا اقول أم بندر مين هذي اللي مع نوف؟؟؟؟؟
أم بندر: هذي سارة بنت جيراننا
ام خالد: ماشاء الله حلوة الله يحفظها
ام بندر: امين

نور: سمر ايش رأيك نروح نجلس على النت
سمر: يلا خلينا نغير جو
وراحوا نور وسمر غرفة نور
وهم طالعين كانت مي بنفس الوقت نازلة من الدرج
نور في قلبها: هذي من فين جاية
بعدين هزت كتوفها وكملت طريقها
الساعة 2 في الليل راحوا الضيوف ومابقي الا اهل سارة ومي ومها وامهم
وكانوا سارة ونوف يتكلمون بشويش مع بعض ومي تطل فيهم ومقهورة منهم
سارة: نوف ماقلتي ليه الهرجة اللي كنتي بتقوليها ليه؟؟؟؟
نوف: ايوه صح نسيت
وحكت نوف سارة اللي صار لها في السوق
سارة: هههههههههههههه الله يرجك يا نوف من جد انتي تحصلك أشياء صراحة غريبة
نوف: شفتي كيف المنحوس منحوس
وتقاطعهم مي بصوت عالي شوي : أقول خالتي منتي مزوجة بدر
أم بندر: ياليت هو يرضى بس
أم يوسف: ماشاء الله عليه بدر أي بنت تتمناه
نوف في قلبها: بعيد عنك انت وبنتك
وهنا دق جوال مي
مي بدلع وتبغي تقهر نوف: الوووو هلا يوسف حبيبي
نوف في قلبها : حبتك القرادة من زينك انت وهو
مي : أوكي حبيبي
مي: يلا أمي يوسف بره
وراحوا بيت أم يوسف وما بقي إلا أهل سارة قعدوا كمان ساعة بعدين راحوا بيتهم
في ذيك الليلة أرواح لم تستطيع النوم في قلوبها وله واشتياق ...... تمني.......... حب ولوعة.......... حقد وكره وانتقام.......... تفكير في المستقبل.......

*** في بيت سارة
كانت سارة على سريرها وتفكر في بدر يا ترى شاف الهدية ولا لسه ؟؟ طيب لو شافها ايش قال؟؟ ياربي بموت واعرف أدق على نوف لا كل شوية ادقق عليها لو هي تعرف اكيد بتتصل عليا
سارة: ياربي خلاص والله تعبت وصارت لا شعوريا تبكي لين ما نامت ودموعها على وجهها

*** نروح لسامي
سامي: ياربي عليها وعلى جمالها(يقصد نوف) مدري ليه ارتحت لها أحس إنها جزء مني معقولة حبيتها؟؟ لا أكيد إعجاب مو حب ماظن اني بحب بعد نهى0000 الحب اللي اعطيته نهى كان كل حب في قلبي ومااظن انو لسه قلبي حيحب بس ليه تعلقت فيها لمن شوفتها بس خسارة اني مااعرفها يعني هذيك المرة اول واخرمرة أشوفها وين بلاقيها
سامي: خلاص تعبت خليني انام احسن لو بفكر لبكرة ماراح اعرفلها طريق ولا بعمري بلقاها
وسامي بصوت عالي شوي: إلا بالأحلام

*** نروح لمي
مي : طيب يانوف عاملة واسطة بين بدر وسارة بس هههه حرقتها عليكي
والله مااكون مي اذا ماخليتك تندمي بس خلي يوسف يتزوجك إن ماخليتك تذوقي العذاب يوسف يحبني ويسمع كلامي إن ماقهرتك بعدين تذكرت اللي سوته
مي: نفسي اشوف شكلها لمن تشوف اسمي على الهدية بدل سارة ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه

*** عند نوف
نوف: اااااه ياربي ساعدني وبعد يوسف عن طريقي حرام عليك ياابويه اللي تسويه فيه يعني انا مو من حقي اختار شريك حياتي زي غيري من البنات يا ربي أفرجها عني ويسر لي الخير مالي غير الله ادعيه ولا مين بيحس فيني الكل لاهي بحياته

*** نروح لبدر
دخل بدر غرفته واستحمى ولبس بيجامة النوم وهو ينشف شعره لفتت نظره هدية سارة طبعا من بين الهدايا
راح بدر جلس على السرير وفتحها وشاف اللي فيها وأخذ الكرت وقراه
بدروهو متعجب: مي بنت عمي وشال العطر وشمه: ما شاء الله ذوقها حلو
(بس فجأة وهو يقلب في العطر طاح منه وانكسر وبعدين شاله ورماه وراح فتح الهدايا الباقية وأغلبها عجبته...................


اليوم الثاني
في بيت ابو بندر
العيلة متجمعة ويتكلمون في اللي صار بالحفلة وعن بدر
أم بندر: ها حبيبي بدر دحين خلصت دراسة وبتتوظف ومابقي الا نزوجك خلاص نبغى نشوف عيالك
بدر: من عيوني بسوالله انا دحين ماافكر في الزواج خليني اشتغل واستقر بعدين اتزوج
أبو بندر: لين متى بتم كذا اللي في عمرك متجوزين وعندهم عيال
بدر: ابويه الله يخليكم لي وتشوفون عيالي بس تكفون لا تضغطون عليا عندكم نايف زوجوه
نايف: ايوه والله انا فاضي وماعندي ارتباطات زوجوني
نوف:بسم الله ماصدق اخونا
نايف: وانتي أيشلك ولا عشان بتتزوجي بتكبرين راسك علينا
بدر: خلاص نوف وافقتي
نوف وهي تصارخ: لا انا ماوافقت
أبو بندر: نوف ايش فيكي تصارخين كم مرة أقولك لاترفعين صوتك بعدين مسألة زواجك انتهت وبع اسبوع يوسف بيجي يشوفك
نوف ما قدرت تتحمل كلام ابوها وشالت نفسها وراحت غرفتها وهي تبكي
بدر: ايش فيها قامت
نور: زعلانة ماتبغى تتزوج يوسف
أبو بندر: نور قومي لابارك الله فيكم الحقي أختك
قامت نور وهي محتشرة وراحت تلعب مع نواف بلاي ستيشن
بدر: أبويه لاتغصونها عليه اذا ماتبغاه
أبو بندر:بدر تكفا خلاص الموضوع انتهى
بدر: بس ياأبويه 000000 ويدق جوال بدر
بدر: عن إذنكم ويروح بسرعة
أم بندر: ايش فيه هذا كمان قام بسرعة
أبو بندر وهو معصب من عياله: بكيفه

بدر: مرحبا جوليا
جوليا : آهلين بدر
بدر: كيف حالك
جوليا: انا منيحة انت كيفك
بدر: بخير
( جوليا وبدر تعرفوا على بعض في أمريكا جوليا لبنانية عمرها 24 سنة وهي تشتغل في الفندق اللي نزل فيه بدر اول ماجاء امريكا ومن يوم شافها بدر تعلق فيها مانقول حب لكنه ارتاحلها وهي كمان طيبة وكانوا هي وبدر دايما يتقابلون في اوقات فراغهم وعلاقتهم كانت تزداد يوم عن يوم حتى لمن قالها بدر انه بيسافر ويرجع للسعودية صارت تبكي وحزن بدر على حالها بس مابيده حيلة حتى هويبغى يرجع لبلده وحشوه أهله
جوليا: وكيفك هلا في بلدك
بدر: والله ياجوليا انا مبسوط مو ناقصني الا شوفتك
جوليا: تؤبرني والله وأنا أكتر
بدرك وكيف الشلة
جوليا: منيحين بيسلموا عليك
بدر: الله يسلمهم لاتنسي تبوسيلي هما
جوليا: يوصل حبيبي
بدر: جوليا حبيبتي كيف......................
ونوف كانت تبغى تدخل لبدر وبالصدفة سمعت كلامه
نوف: حبيبتي جوليا من هي معقولة بدر يحب يييي لو تدري سارة بتروح فيها لالالا مستحيل اقولها عساني مااغلط قدامها وبعدين ليش انا افكر كذا يمكن تكون وحدة عادية وانتبهت نوف لنفسها ورجعت غرفتها
نرجع لبدر بعد ماسكر من جوليا تذكر نوف
بدر: نوف نوف افتحي الباب
فتحت نوف الباب: هلا بدر (بدون نفس منقهره من سالفته مع جوليا)
بدر: هييييييه ايش فيكي كذا اشويه وتضربيني
نوف: بدر الله يخليك ماني ناقصة
بدر: تعالي معايا
ودخل بدر غرفة نوف وهو ماسك يدها وقعدها جنبه
بدر: خلاص حبيبتي نوف دحين ابويه معصب خليه شوية وان بفهمه مايجوز يغصبك
نوف: الله يخليك بدر ساعدني انا مااحب يوسف اكرهه كيف ياربي اتزوجه
بدر: اوكي حبيبتي بي اصبري ومايصير الا اللي تبغيه
نوف وهي تحضن بدر: الله يخليك ليه صادقة سارة لمن قالتلي انو انت اللي بتساعدني
بدر: سارة ايش قالت
نوف: هااا لا ماقالت شيء وتذكرت الهدية
نوف: بدر كيف الهدايا حلوة؟؟
بدر: حلوة
نوف وهي تغمز: ايش اكثر وحدة عجبتك؟؟
بدر: الصراحة عجبتني هدية أمي


&&& الجزء الثامن &&&

في بيت سارة
أم سارة: قومي حبيبتي ايش النوم هذا
سارة: أمي سيبيني ماأبغى أقوم
أم سارة: حبيبتي فيكي شيء تعبانة
سارة: لا ماني تعبانة بس أمس ما نمت بدري
أم سارة: طيب حبيبتي نامي
وخرجت أم سارة من الغرفة وهي خايفة على بنتها حاسة انو فيها شيء وجهها مرررة تعبان

نوف دقت على جوال سارة لقته لسه مقفل
نوف: خليني ادق على بيتهم
نوف: الوو السلام عليكم
ام سارة: هلا وعليكم السلام
نوف: كيفك خالتي
ام سارة: هلا نوف الحمدلله
نوف: خالتي ممكن تناديلي سارة ادق على جوالها مقفل
أم سارة: والله يانوف توي خارجة من غرفتها تقول تبغى تنام أمس مانامت بدري مدري ايش فيها كأنها كانت تبكي
نوف: خلاص انا دحين اجي عندكم
أم سارة: الله يحيكي يابنتي
نوف: مع السلامة
أم سارة: مع السلامة
نوف وهي لابسة العباية شافها بدر
بدر: على وين نوف
نوف: بروح عند سارة
بدر: مسرع اشتقتي لها أمس عندك
نوف: حبيبي انا اشتاق لسارة كل دقيقة موكل يوم سارة حبيبتي
بدر: طيب لاتدفي تبغيني أوصلك
نوف: لا ماله داعي أخاف منت فاضي
بدر: افا حتى لو مني فاضي أفضى لكي كم نوف عندي
نوف: تسلم حبيبي يلا أجل
بدر: اوكي

في بيت سامي
خلود: تصدقي أمي أمس سامي صدم وحدة
ام سامي: ايش صدم وحدة وايش صار لها ماتت
سامي: أمي ليه أنا أموت لها الدرجة
خلود: هههههههههههههههه خرعت البنت
ام سامي: ايش الهرجة مين صدمت
سامي: لا تخافي امي ماصدمت أحد بس امس في السوق البنت كانت تمشي بسرعة وصدمت فيه
أم سامي: الحمدلله احسب صدمتها بالسيارة
خلود: لا بس هي اتعورت مع انفها بس شفناها انا وسامية مافيها شيء
سامي: بس ياعليها جمال
أم سامي فرحت: ها نخطبها لك
خلود + بدر : ههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
أم سامي: من جد ماتستحون ايش قلت يضحك
سامي: أمي من جدك انتي ليه هي السالفة لعبة
خلود: البنت حتى مانعرفها ولا نعرف اخلاقها تقولي نخطبها
أم سامي: أقول الشرهة عليه اني ابزوجك واسعدك
سامي: ماقلنا شيء بس مو أي وحدة وحدة نعرفها
ام سامي: اسكت بالله عليك عمرك مابتتزوج انا اللي متعبة نفسي خليني اقوم أحسن لي ماعندكم سالفة
سامي: أمي تعالي وين رايحة
خلود: حرام عليك ياسامي والله أمي بتفرح فيك
سامي: اقول غيري الهرجة خلاص مليت منها
خلود: براحتك
خلود: عندي رقم نوف
سامي: مين نوف
خلود: نوف اللي صدمتها
سامي وهو مهتم: والله وكيف عرفتي اسمها
خلود: نسيت جوالها واخذت جوالي تدق منه وبعدين سمعتها تقول لأختها انا نوف
سامي: ومسجلته عندك
خلود: على طول خزنته عندي خليني أتعرف عليها أحسها طيبة
سامي: بس انتبهي لاتكون ماهي كويسة وتخربكي
خلود: لا لا تخاف مني صغيرة انا أكيد لو بحس انها كذا ماني معطيتها وجه
سامي: اوكي يلا باااااااااااااااي
خلود: بسم الله ايش فيك كذا فجأة بااااااااااااي
سامي: ههههههههههه افهميها حبيبتي يعني الهرجة انتهت وانا بطلع بااااااااااي
خلود: طيب حل بااااااااااااااااااي

في السيارة
نوف: بدرانت ليه ماتبغى تتزوج
بدر: احس اني مو حق زواج
نوف: ايش تقول بالعكس انت ماشاء الله عليك جمال ووظيفة وتقدرتفتح بيت
بدر: الحمد لله ماقلت شيء بس لسه ماجاء الزواج في بالي
نوف: تصدق يابدر نفسي انك تتزوج وحدة في بالي
بدر: قصدك ساررة
نوف انفجعت : ايش عرفك
بدر: سهلة اتوقعت هي لانك مرة متعلقة فيها وتحبيها
(في قلبه موأكثر من حبي لها)
نوف: والله يابدر سارة بنت حبوبة مين يقدر مايحبها
بدركان مسرح يفكر
نوف: بدر بدر
بدر: ها
نوف: وين رحت
بدر: معاكي
نوف: ها ايش رأيك بسارة كزوجة
بدر: سارة ماتنعاب بس انا مابغى اتزوج دحين
نوف: براحتك بس صدقني ماراح تلاقي أحسن من سارة
......................... ....
وصلت نوف بيت سارة وبعد ماسلمت على أم سارة راحت لغرفة سارة
نوف: سارة افتحي الباب أنا نوف
وشوية وتقوم سارة وتفتح الباب
نوف: سارة حرام عليكي اللي تسويه في نفسك شوفي وجهك كيف صاير
سارة: نوف الله يخليكي ماني ناقصة
تدخل نوف الغرفة وتسكر الباب ومسكت سارة من يدها وجلستها على السرير
نوف: سارة لا تعذبين نفسك اذا من نصيبك والله بتاخذيه
سارة: كيف تبغيني ارتاح اصلا انا الغلطانة اني في يوم كذبت على نفسي ووعدتها باأشياء انا اللي اخترعتها بنيت ليه أحلام وأمال من خيالي كذبت على نفسي كذبة وصدقتها
نوف: حبيبتي انتي ماغلطتي اذا حبيتي الحب مو غلط وانشاء الله ربي يعوضك خير انتي طيبة وربي ماحيسيبك بس انت الجأي له بالدعاء وانشاء الله بيفرجها عليك
سارة: ونعم بالله بس خلاص انا مأبغى شيء من الدنيا ابغى أموت
نوف تحضن سارة: لا حبيبتي لاتفاولين على نفسك حرام عليكي كفاية انا احبك وبضحي بالعالم كله عشانك وصدقيني انتي كثير يحبوكي أمس امي تقول لي كذا وحدة سألت عنك
سارة وهي تبكي: انا ماهموني الناس انا اللي يهمني هو بدر
نوف: ياقلبي لا تيأسين انشاء الله ربي بيساعدك شوفي انا كيف محكوم عليه اتزوج من واحد أكرهه وشوفيني كيف اضحك لكني من جوه أحس اني بموت بدل المرة الف
سارة حضنت نوف وصاروا الثنتين يبكوا بكاء يقطع القلب
بدر كان يفكر بكلام أخته عن سارة
بدر: أأأأأأأه يانوف لوتدري انا قد ايش احب سارة عمري ما نسيتها طول غربتي وانا افكر فيها قلبي تعلق فيها من هي صغيرة كنت دايما لمن اشوفها احس بإحساس ثاني عمري ماحبيت احد مثل ماحبيتها حبيت برائتها ,, طفولتها,, حيائها,, ضحكتها كل شيء فيها بس هي اللي نسيتني طول السنين اللي فاتت ماسألت عني مافكرت في يوم انها تدق تطمن عليه ياليتها تحس بلي فيه أنا حاولت اني انساها لكن لمن شوفتها في بيتنا تجدد حبي لها لكنها ماسلمت عليه ولا اهتمت فيه ومالقيت قدامي الا اني أطنشها واسوي نفسي اني ناسيها يمكن مع الايام بتعود على هذا الحال
نوف وسارة بعد لمن بكوا ارتاحوا شوية وطلعوا اللي في قلبهم من حزن وعذاب لبعض وبعد كذا صاروا يبتسموا ويذكروا الذكريات الحلوة وسارة ماقدرت تنسىاللي صار بس عشان نوف وسالفة زواجها من يوسف حبت سارة ماتزيد على نوف وتتظاهر انه خلاص مافيها شيء
(كذا الاصحاب ولا بلاش مع بعض في السراء والضراء)
سارة: اه يانوف لو تدرين قد ايش انا أحبك مااتصور حياتي من دونك
نوف: حبيبتي موأكثر مني
سارة: لا انا أكثر
نوف: ههههههههههههه انا اكثر
سارة: لالا تحاولي انا أكثر
سمر: بسم الله ايش فيكي انتي وهي وجععععععع كل هذا حب اعطونا شوية
سارة: وجععع قولي ماشاء الله
سمر: ماشاء الله مرررررررة بعطيكم عين
سارة : يمكن ليه لا
سمر: أقول خلينا نخرج نتمشى والله طفشت
نوف: والله فكرة ايش رأيك سارة
سارة: هااا مدري
سمر وهي تبوس سارة: حبيبتي سارة يلا خلينا نطلع والله طفش
سارة: حببتي ماقلت شيء بس يمكن أمي ماترضى
نوف: لا نروح نكلمها وبترضى خلينا نجرب محنا خسرانين شيء
سارة: اوكي يلا
وراحوا البنات وكلموا أم سارة وفرحت لمن شافت سارة تضحك ورضيت لهم كله عشان سارة تغير جو

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم