بارت جديد

رواية قررت اموت بحبك -4



رواية قررت اموت بحبك -4

رواية قررت اموت بحبك -4

الباريت الخامس


5


مشت العنود وهي تحس بأحساس غريب اول مره تحس فيه تجاه احد كانت تمشى بلدباب وهي تحمد ربهاا على كل شي على انه حفضها وعلى انه رجعها لاهلها والي تحبهم سالمه
اما خالد فكان سعيد سعيد سعيد كلمة سعيد ماتوصف سعادة خالد الي كان حاس فيها كان مبسوط انها شافها كان مبسوط انه اعترف لها بحبه كان مبسوط انها كانت قريبه منه كان مبسوط من كل شي صار له وحبها في قلب خالد كا يزيد مع كل دقه من دقات قلبه

رجعوو الشقه بعد اللعب الي لعبووه كانوو تعبانين مرهه كملوو ايامهم طبيعيه في جدة لاجديد في حياة حالد واالعنود غير ان حبها يزيد بقلب خالد والعنود كل مره تكتشف في خالد اشياء ما كانت تتوقعها ولا تتخيلها ويوم عن يوم تتغير نظرتها له ويكبر في عينها اكثر واكثر.. قرر الجد انهم يمشون من جده على ابهاا وصلوو ابهاا تعبانين وناموو


في الصباح


عند الحريم


دعاء بصوت مايسمعه الا امها: ماما ترى طفشت من مجاملتهم وربي خلاص ابي ارجع الرياض او اروح عند اخواالي اسوافر معهم
تهاني ام راكان: الحال من بعضه يعني انا الي مبسوطه من مقابل وجيه هلعجز زوجات اعمامك
دعاء: داام كذاا قولي لبابا نرجع خلاص مليت اناا منهم
ام راكان: ويه مالت على ابوك عااد مثلهم مايقرق عن اعمامك بشي انا مدري وش لون طحت على هلعيله النحس
دعاء: والله انك صادقه مادري كيف حبيتي ابوي الي يرفع الضغط
ام راكان: ومن قالك اني حبيته بس قدر وعااد تبين الصراحه لولا الحاجه ما شفتيني جالسه عنده
دعاء: اقول ماما بدوو يطالعون فينا اخاف يحسون اننا نحش فيهم بس خلاص نتحمل وامرنا لله
ام راكان: ايه والله امرنا لله

خليني اعطيكم فكره عن ام راكان دعاء من يوم كانت صغيره كانت بلعكس طيبه وتحب بنات عمها واهلها بس امها ماكانت تحب اهل ازوجها او اقدر اقول ماكانت تحب زوجها بكبره تهاني ماكانت تحب الا نفسها وبس غيره لا وهي الي رسخت في راس بنتها الحسد والكره للكل وحتى ابوها

عند البنات

صحت من النوم ولقت كل البنات نايمين اخذت عبايتها وتلثمت وطلعت برااا تغير جوو وتشم هواا شافت ان مافي احد غيراهاا فكت لثمتها وفتحت شعرهاا وجلست على كرسي تشم الهواا كان الجوو روعه في ابهاا برغم البرد بس كان غير في الصباح وبدت تدندن و تغني

جوايا ليك
إحساس بيكبر كل يوم
العين تنام
والقلب عمره ما جاله نوم
من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم

ارتحتلك
إحساس غريب بحس لما ببوصلك
وبحنلك
لو حتى جنبي في حضن قلبي بحنلك
سلمتلك
اغلى ما عندي حتى قلبي فتحتلك

ياحراام الي ما تدري عنه العنود ان خالد كان يراقبها من يوم بدت تغني ويسمع صوتها العذب الي يشدك لها قبل ما تشوف الي يغني<<نسيت اقولكم العنوود صوتهاا مره حلوو وحتى خالد صوته حلوو

عمري انا
محتاجة منك كل نظرة حنينه
روحي انا
الثانية في بعادك بكام مليون سنه
قلبي انا
لما بتبعد عني بيكون مش هنا

جوايا ليك
إحساس بيكبر كل يوم
العين تنام
والقلب عمره ما جاله نوم
من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم


وقفت غنى وتنهدت تنهيده قويييييييه:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وربي اليسا صاادقه وتأشر على قلبها جوايا ليك احسا......
خالد يقاطعها: احساس ايش
العنود التفتت بخوف وكأنها حاسه انه صوته: خااا..لد
خالد: عيونه
العنود على طوول استحت ونزلت راسها ورفعت شعرهاا وعدلت لثمتها ومن غير ما ترفع عيونها له: انت من متى هناا
خالد: من يوم جوايا ليك ترى على فكره موبس انتي انا بعد جواياليك
العنود لارد
خالد: حب يقصع الصمت قال : وعلى فكره ثانيه صووتك جناان
العنود بحياا: مشكوور ماعليك زود ومشت عنه تبي تدخل الا يمسكها من يدها : ليش مستعجة
العنود: ابد بس مو حلوه يجي احد يشوفني معك وش بيقول
خالد : بس ثواني ممكن عندي سواال
العنود: اوك امر ايش سوألك
خالد بتردد كأنه خايف من الرد : ممكن اعرف لمين كنتي تغنين الاغنيه؟؟ او جواك احساس لمين؟؟
العنود: ليش ؟؟
خالد : ممكن اعرف؟؟
العنود : كل شي في وقته حلوو
خالد: اوك طيب سوأل ثاني ممكن؟؟
العنود بتوتر خايفه من اسألته: امر
خالد: ما يامر عليك عدو وسووري على اللقافه بس هذاا يهمني بليز تجاوبيني
العنود:لا عادي اوك ايش
خالد: وش يعني لك راكان
العنود بتعجب: راكان ولد عمي هاشم
خالد : ايه وفيه غيره
العنود: لا اكيد مافيه بس استغربت هذاا السوأل
خالد: طيب وش يعني لك؟؟
العنود: ولد عمي وحسبة اخوي
خالد تنهد برااحه: آآآآآآآآه أكيد يعني ماله مكان هناا ويأشر على قلبها
العنود: ايه اكيد له مكان
خالد برجه و بخوف: مو تو تقولين اخوان
العنود بضحكه خفيفه على رجة خالد: ههههه ايه اخوان وانا قلت غير كذاا بس لخوااني مكان بقلبي اجل عبوود<<دلع عبدالاله >> ونوف ومجوود<<دلع عبد المجيد>> مالهم مكان بقلبي
خالد: ياشيخه طيحتي قلبي احسب شي ثااني
العنود : مو كني عطيتك فيس اكثر من الازم
خالد ياحليلها ما تترك اسلوبهاا لازم تخربهاا: ههههههههه لاوالله احلفي عااد انا الي معطيك فيس
العنود بغروور: انت الي جيتني مو اناا
خالد بعد بغروور : اصلاا اناا الغلطان الي معطيك من وقتي ومضيعه معك
العنود : اوك خالد انت الخسراان كيفك
خالد: خلاص امزح من ناحية خسراان فأنا من جد خسراان لو رحتي اقوول اجلسي شوي
العنود: تجننن ههههههههه باااي
خالد: ايه بس ترى استنى الوقت الحلو والي بتقوليلي لمين غنيتي الاغنيه الي من شوي
العنود بضحكه خفيفه: ههه اوك
خالد: الله معك


عندالرجال

يوسف : العيال معين يقومون من النوم مافيا لا خالد الي يوم صحيته يلحيله احسنهم قاام
سلمان: ياشيخ حرام عليك تعبانين من السواقه والطريق خلهم وقت ما يقومون يقومون
يوسف: على قولتك حراام خلهم
هاشم :اقول وش رايكم نطلع الحريم حرام مايروحون ولا يجون
بندر: يله وش ورانا والبنات بعد نايمين احسن ناخذ راحتنا
الا يدخل نواف: افاا وش ناوي تسوي ناوي تخربها
يوسف: حااسده تراها زوجته خلها يخربها على كيفه
الجد: وانت ان شاءلله متى تنوي تتزوج خلنا نفرح فيك
نواف يكلم سلمان تصدق اني انا الملقوف يوم اتكلم انا وش دخلني خله يخربها بس لقاافه
سلمان : هههههههههههههههههه
نواف وهو يكلم ابوه: ان شاءالله قريب
الجد : نشووف قريبك متى
كملوو سواالف وبعدين خذوو الحريم ورااحوو يمشونهم طبعاا البنات والعيال نايمين الا العنود وشوق ونواف وخالد



عند البنات


العنود: اقوول شوااقه من جدي طفشاانه وذولي معين يقومون لاهم ولا العيال
شوق: عاد تدرين براسي اكلم خالد اقوله يطلعنا ونسحب عليهم
العنود يوم سمعت خالد استحت وهونت: لا خلاص نستناهم
شووق : لا والله بكلمه ماعلي منك مرح تطلعين انا بطلع
العنود:واهون عليك تروحين وتخليني
شوق : والله بتهونين عند الطلعات
العنود: صدق ماعندك خاتمه وكملت بروح اشرب
شوق :الله معك
راحت العنود واتصلت شوق على اخوها خالد
شوق: هاي خلووودي
نواف : اهلين هلا والله
شوق ماركزت بصوت انه مو خالد:حيااتي وعمري وقلبي خلوودي
نواف: شوق صح
شوق استوعبت انه موخالد: آآآ.يه..
نواف عرف انها استحت وماحب يحرجها اكثر: انا نواف وخالد دخل ياخذ شور وقالي ارد على جوااله الذا طلع بقووله انك اتصلتي....
شوق اصلاا ما استنت يكمل نواف قفالت في وجهه من غير حتى بااي ياحراام احرااج
العنود:ههههه شكلك يضحك وش فيك ؟؟
شوق للحين تحت تأثير الصدمه: لارد
العنود هنا ماتت ضحك لان من جد وجهاا قلب طمااطه ياحرااااام احراج<<صاار لي الموقف>>:هههههههههههههههههههه
شوق صحت على صوت العنود الي كانت تضحك عليها: خييييييييييييييييير فيه شي يضحك
العنود: هههههههههههه و..و...جه..ك....وجهك ههههههههههههههههههههه
شووق وهي تقوم تطالع المرايه : وش فيه وجهي وش زينه يهبل
العنود بطنازه: ابد مو احمر وكملت الاما قلتيلي وش قالك خالد عشاان تصيرين كذاا عساا بس انخطبتي
شوق بتصنع عصبيه: لاتخافين مراح انخطب قبلك بستناك
العنود : ههههههههههه طيب وش السالفه
قالت شوق للعنود السالفه : بس عشاان كذاا
شوق بطنازه: ايه بس ابد مو محرج الوقف
العنود: عادي ترى عمي نواف مره عسل طيب ما ياكل
شوق: لااااااه حلوه هذي ادري ما ياكل بس تخيلي لو مثلا صار هذاا الموقف لك مع خالد اخوي وش بيصير وجهك

طبعاا شووق ماتدري عن شي بس قالتها كذاا ما يدري عن سوالف العنود وخالد الا روان لان على قولة العنود مهما كان اخوهاا كيف تقولهاا

العنود خافت ان خالد قال لشووق شي: ايه صح وربي فشله

تو شوق بتتكلم الا يدق جوالها وكان خالد

شوق سكتت خافت يتكرر الموقف حتى لوكان خالد الي دااق سكتت
خالد: الووو شوااقه
شوق هناا تطمنت مايقول لهاا شوااقه الا خالد والعنود : هااايااات خلوودي كيفك
خالد: هلا والله قالي نواف اتصلتي على بغيتي شي
شووق بدلع: خلوودي قلبي عمري حياااتي
خالد يقاطعها: عمري وحياتي ماتطلع الا وقت الطلباات الزبده وش بغيتي مشغوول بطلع انا ونواف
شوق تبي تردها للعنود : خالد العنود يا حرام طفشاانه وودها تطلع وش رايك انت تطلعنا انا وياها من جد طفشانين
العنود هنا بغت تنفجر من القهر من شوق ودها تذبحها شووق ماتدري بس العنود ماودها تتفشل معهاه يكفي الي صار لها الصباح

خالد يوم عرف ان في السالفه العنود قاال اوك بعطيكم ربع ساعه والقاكم جاهزين

انتهى الباريت الخامس 

البارت السادس


6

العنود ما خلت شي ما سوته في شوق مره عصبت عليها وصحت روان وقالت لها تروح معهم روان فهمت العنود وقامت تلبس وهي مره تعباانه فيها النوم

شوق : العنود خلاص عااد وربي سووري
العنود : تفشليني معهاه وتقولين سوري
شوق: وربي كنت طفشانه وبعدين خالد مرح يوافق الا اذا قلتله العنود
العنود: وش معنى يعني العنود
شوق : ملاحظه الايام الاخيره كل ما جبت طاريك يهتم في السالفه مهما كانت
العنود : مو شرط يكون كذاا يمكن السالفه تحمس عشان كذا يهتم
شوق : اقولك انا ملاحظته والدليل الحين قبل اقول اسمك قال اخلصي مشغول بطلع مع نواف ويوم قلت العنود وافق على طول
روان تهمس للعنود : ياهووووه يا واسطاات على طوول وافق
العنود ماردت على روان ووجهت الكلام لشووق: وحتى لوكان تقومين تفشليني معاه
شوق : العنود ترى ذليتيني خلاص وربي توبه مرااح اقول شي
االعنود: نوو
روان : اقولك شي شووق الحين معصبه خليها بعدين راضيها اوك
شوق وهي تبتسم على الفكر هالي في بالها: اووك


لبسوو البنات وطلعوو ولقوو خالد ونواف في السياره طبعاا العنود بعد الموقف الاخير ما فتحت فمها ابد وشوق نفس الحاله خالد كان مبسوط مره ان العنود كانت موجوده معهاه وماضل الا روان ونواف الي كانت مره فالتها مع عمها نواف سوالف وغنى

وقف خالد السياره عشان نواف يبي يشتري شي ويرجع نزل نواف وشوق ارتاحت وتكلمت قبل ما يجي: خالد
خالد: هلا
شوق تبي ترقع ومادرت انها خربتها: ترى العنود هبلت فيني وربي بس عشان قلت لك هي الي طفشاانه ترى انا الي طفشاانه مو هي
العنود وعيونها شوي وتطلع من مكانها من العصبيه وتوجه الكلام لروان: نفسي افهم وش تبي شووق تسوي
روان : علمي علمك
وشوق تكمل: وبعد تقوول فشلتيني معه ومدري ايش وزعلانه مني وما تكلمني تخيل خلوودي بليز قولها تسامحني
خالد وهو لقاها فرصه ويطالع العنود من المرايه : افاا زعلانه العنود على شوااقه تبين تجننينهاا حراام عليك ما يكفيك واحد
طبعاا الي فهم العنود وروان بس شوق ياحراام موفاهمه: مين مجننه غيري
خالد يبي يرقع: صاحباتكم مين يعني
شوق : من ناحية مجننه فهي مجننه
خالد : هااعنودة للحين زعلانه على شوق ترى شوق ما تصبر عنك ابد غمز لها *_^

العنود معصبه ومتقطعه حياا وكل شي في وقت واحد وقالت من بين اسنانها: لاخلاص مو زعلانه
وفي نفسها تتوعد شووق وخالد الي يرمي عليهاا نغزات بس ما تقدر تسوي شي بس الي تقدر عليه هو انها تذبح شووق تمشوو وانبسطوو واستانسوو ولايخلا الجو من استهبال روان ونواف نغزاات خالد للعنود الي كانت ما تعطيه وجه بس كانت مستانسه وميته فرح من داخلهاا ورجعوو وقضووا ايام حلوه في ابهاا وكانت اخر محطه لهم هي الشرقيه الي فيها شاليه كبير وطبعاا هووملك للجد محمد ( ابو هاشم )وصلوو على العيشااء وصلوو ونااموو عشان كانوو مقررين يقومون الفجر يركبون دبابات البحر


الفجر صحوو البناات


ديما : اقوول بنات
البنات : هلا
ديما : يله بسرعه نطلع قبل العيال عشان ما يقولون احنا جينا قبلكم نروح نحجز لنا اماكن
البنات: يله


طلعوو البنات وركبوو وجوو العياال وهوااش معاهم على الدبابات في النهايه رحموهم وعطوهم اربعه دبابات بس والباقي مع البنات وجلسوو لعب وفله ووناسه


كان يمشي بلحاله ويفكر فيها من زمان عنهاا من يوم كانو في ابها وهو ما شافها ووده يشوفها يكلمهما من زمان ما سمع حتى صوتها كان مشتاق مشتاق لها الا يقطع حبل افكاره صوت مو غريب عليه :هاااااااااااااااااي

خالد التفت عليها وشافها ونزل على طول عينه عنها كانت فاتحه شعرها وفاتحه العبايه وكانت لابسه بنطلون جنز ضيق وبدي ابيض وبدون نفس ردعليها: اهلين
دعاء: اشدعوه خلوود مالك خلق حتى تطالع فيني
خالد: ليت تعدلتي طالعت فيك وبعدين مو اصغر عيالك تناديني خلوود اسمي خاالد فاهمه وبنبره اعلى خااااااااااااااااااالد
دعاء : واااي حتى دلع ماتبي ادلعك عمووماا كيفك وبعدين انا موحلوه كذا
خالدبطناز: مره ذابحك الحلا
دعاء بعصبيه: انا وش مسويه لك تعاملني كذا
خالد: قلتلك لين تعدلتي طالعت فيك
طبعاا طولل الحوار الي بينهم كان ما يطالع فيها معطيها ظهره
دعاء: وش قصدك اتعدل
خالد: لين سكرتي عبايتك وتلثمتي وتركتي حركاتك البايخه طالعت فيك
دعاء: ابوي ماقالي تلثمي تجي انت تقوولي
خالد: انتي قلتي تبيني اطالع فيك وانا قلت لك متى بطالع فيك
ورااح وتركهاا دعااء بقهر منه : مالت عليك من زينيك بس جايبتك جايبتك وانا بنت امي



عند الشبااب في البحر


نايف بصراااخ : يا شباااااااااااب يا عياااااااااااااااااااال وقفوو ابيكم بموضووع

تجمعوو العياال على صراخ نايف يبون يعرفون وش يبي

سلطان: نعم خير وش بغيت
فيصل: صاادق تكلم
فهد: حرك بسرعه نبي نكمل لعب
راشد: نايف يله بلا مصاخه شوقتنا
نواف: ياجماعه عطوو الولد فرصه كل واحد جالس يعطيه كلمه خلووه يتكلم
نايف: ياحبي لك ياعمي ما يفهمني الا انت
نواف: اكيد مو نوااف اناا
عبد الاله: يووووه بدة عرووق الغروور تطلع الحين بس عرفت العنود طالعه على مين
نايف: يووه فتحتوو موضووع جديد خل اقوول الي عندي بعدين سوو الي تبووون
فيصل: نايف ياتكلم يا بنمشي
ناايف: خلاص خلاص لاتمشي ولاشي بتكلم
سلطان : نسمعك
نايف: وش رايكم نسوي مقلب بلبنات والله انا قاهريني من يوم ما عطوونا دبابين وهم خذوو الباقي كله
نواف: ياظالم دبابين عطونا اربعه
سلطان: وذا اربعه اربعه ما تكفينا انا معك يانايف نسوي مقلب
فيصل : وانا
وفهد: انا بعد
نواف : طيب وش المقلب

حكا لهم نايف المقلب الي براسه وهو عبارة عن ان الشباب الي راكبين الدبابات يروحون لهم المكان الي هم فيه ويرمونهم بلبحر والي تنحاش<<تهرب>>منهم يقابلها الي عند الشاطئ ويرميها وياخذ دبابها منها ياحراام <<جد يحزنون

خالد: والله انا مو معكم فيها حراام <<طبعاا تعرفون ليه حرام عشان العنود طبعاا
سلطان: ياااي يا ابو قلب رقيق
خالد: لارقيق ولا شي بس فكروو فيها لو وحده منهم غرقه خلي غرقه لو مثلاا مرضت مين السبب انتوو
فهد: لاتخاف غرق بأذن الله محد غارق لان كل البنات يعرفون يسبحون واذا مرضوو قدر الله فما شاء فعل
فيصل: وفهوودي صادق انا معاه
عبدالاله: بس فيه مشكله بسيط هالي هي شووق اخت خالد هي تعرف تسبح ولالا اذا لا لحد يقرب لها
خالد: تعرف بس مو مره يعني وخروو عنها وبعدين ترون عاد انا مو معكم ومالي دخل
نواف: اقول خل نفلها لاتخاف مراح نرميهم بعيد مره بنرميهم قريب من الشاطئ
خالد: اذا كذا كيفكم بس قلت قبل كلمتي ما اثنيها مو معكم يعني مو معكم
سلطان: كيفه خلوه براحته
راشد: يله تحمست
نايف : مو اكثر مني يله مشينا


توزعووالشباب زي ما اتفقوو طبعاا الا خالد الي عطى دباابه فيصل وراح مع الباقي على الشاطئ بس زي ماقال مراح يتدخل فيهم


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -