بداية الرواية

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -71

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -71

فجأه ماعاد تدري وش تقول له ..!!))
-(ريان اتسعت عيونه بخووف وضعف
.. تقدم منها وهزها من كتوفها بقوه ثم قال بعطف وحنان واظح:~
نارا واللي يعافيج تحجي .... صج تلفتي اعصابي .. تحجي يابنت تحجي ؟؟؟
-(نزلت راسها بصمت ..)
-(ريان بيجن جنونه ... هذي من جدها تتكلم ؟؟؟؟
هزها بقوه مره ثانيه وعاد كلمته وهو للحين مافقد الأمل انها تقول مزحه او كذبه او أي شي
يكذب اللي سمعه ....
:~ نارا تحجي ..!! نارا واللي يعافيج تحجي قولي أي شي ...
قولي انج تجذبين علي وانا مستعد انسى اللي قلتيه علطول بس تحجي واللي يعافيج ..
صج اتلفتي اعصابي تحجي يابنت تحجـــــــــــــي ؟؟
-(نارا حست انها مخنووووقه من الموقف اللي حطت نفسها فيه ...
بس برضو ماعندها غير الصمت جوابها كعــــــــــــــــــــــادتها ...
-(ريان بضعف أكبر :~ نارا بس قولي انتي من صجج ولا لا ..؟؟
أي ولا لا ؟؟؟
-(أكتفت بهز راسها بـ (نعـــــــــــم ) .....)
-(ريان بهاللحظـــــــــــــــــــه .. نزل يدينه بهدوء وهو يطالعها بصدمــــــــه ...
موب معقوله نارا تنسى هالحب بهالبساطه ...
وهي ماتدري عن مرضي اللي بسببه هدم حياتي ومستقبلي والحين حبي الوحيد ..!!
..... يزيد ابتعد للورآ وهو يطالعها بصدمه ...
رفع يدينه للشعره ثم مسكه وهو يقول :~ نارا انتي تدرين شساويتي فيني اللحين ..؟؟
((رفعت عيونها عليه وشافت كيف الضعف والصدمه اللي هو فيها الحين ...
بس ماتوقعت تكون ردة فعله عنيفه ومأساويه كذا ؟؟؟
وهي ماتدري عن مرضه ؟؟؟
-(ريان يطالعها ويدينه صارت ترتجف وعروق رقبته برزت وصارت حمرا وهو يحس بحراره
كبيره رغم انو الشمس مو قويه لذاك الزود ..
بس ريان انقلبت حالته للأصعب ...
-(ريان تقدم لها مره ثانيه وفجأه صرخ بوجهها للدرجة ان اللي حواليهم
التفتو عليهم بروعه ...
:~ أنـــــــــــــــــــا أحبج يامينونه ..!! أحبج ... وانتي تقولين مابيك..!!
خلاص انساني ..!!! بهالبساطه ؟؟؟ ....
أنــــــــــــــــــــــا أحبج يالمينونه أحبج .... ماتفهمين وربي احبج ..
انا شذنبي اذا كنت مريـــــــــــــــــــــــض ...
شذنبـــــــــــــــــــــي يابنت شذنبي ...
مو حرام عليج اللي تساوينه فيني ..!!
أحبجللجنون ومستعد أموت عشانج .!.!! وانتي تقولين انساني ؟؟
انســـــــــــــــــــــــــاني ..!! انتي مستوعبه شنو قاعده تطلبين مني ؟؟؟
مستوعبـــــــــــــــــــــــه ؟؟!!
((ثم كمل بضعف ودموعه صارت تنزل بسرعه :~ مو حرام عليج ..!!
انتي بعد تساوين فيني جذي ؟؟ مو حرام انا عمري كله متعذب بسبب مرضي ..
بس انتي الوحيده اللي عطيتيني أمل بسيط وأقول ان نظرتج لي وحبج لي يكفيني
عن كنوز كل هالدنيـــــــــــــــا ..
نارا ... انتي روحي ... تدرين انج الحين تطلبين مني الموت ؟؟؟
وربي انه الموت بعينه دامج تطلبين اني انساج ..!!
شلونا نساج ؟؟؟ قولي لي بس شلونا نساج وانا مستعد انساج وأطلعج من حياتي ..
بس قولي لي شلون شلوووووووووووون ...
((نزل راسها ثم كمل بضحكه ساخره :~
هههـ ..طالعي حالتي لوين وصلت بسببج ؟؟؟
((رفع يدينه وهو يمسح دموعه اللي مو راضيه توقف وكل ثانيه تزيد أكثر وأكثر
بسبب الألم اللي يحسها بروحه ...
رفع راسه ثم كمل بين دموعه وعيونه الحمرا :~ نارا ...
قولي لي انا ليش جذي حياتي ..!!! كله بسبب المرض ؟؟...
أدري عذيتج وياي كل هالسنين ... عذبتج بدون ماأقول لج
اني مريض ... مريض بمرض لا يمكن أشفى منه ...
بس زود على مرضي .. أنا مريض بحبج ... انتي تقدرين تخليني بكل
بساطه أسعد انسان ... وتقدرين بكل بساطه مثل الحين تخليني أتعس انسان على وجه الأرض..
أدري عذبتج عذبتــــــــــــج ... ((ثم قال بصعف أكبر ودموع تنزل أكثر :~
بس صدقيني أنا أتعذب أكثر منج باليوم مليون مره ...
مرضي قلب لي حياتي مأساه ...
أهلي هم السبب اللي فرقوني عنج ......
تدرين وين اختفيت بهذيك اللحظات لما كننا صغار ؟؟
أمي وأبوي ودوني للمستشفى بسبب مرضي ..
عشت للسنوات .. وسنواااااااااااااات .. وربي كنت أفكر فيج انتي وبس...
قد شنو اكره أمي وأبوي اللي هدمولي حياتي وبعدوني عنج ...
بعد جذي ... طلعوني أصحابي .... أصحابي الإيمـــــــــــــو للحياه مره ثانيه ..
بس ياليتهم ماطلعوني ... لأني تعذبت أكثر من وجودي بالمستشفى اتعالج للأبد ...
تعذبت بسبب تقلباتي اللي تتقلب كل دقيقه وثانيه ...
انا مريض يانارا .. انا انسان مريض بمرضين ...
مريض بنفصــــــــــــــــــــام الشخصيــــــــــــه .. ومريض بحبــــــــــج ...
أصحابي الإيمو طلعوني رغم انهم يدرون عن حالتي بس طلعوني ...
وبعدها تخيلي .. هدوني بروحي بين هالعالم القاسي ...
عشان جذي كرهت الإيمو ... كرهت عمري لما كنت منهم ...
وكرهت مفسي اكثر لما شفتج من الإيمو ...
نارا ... تمنيت لو اقدر اسعدج وأغيرج من بنت ايمو الى أجمل بنت بالعالم ...
بس بس مرضي مو راضي يهدني بحالي ...
وربي مو بيدي ... وربي اني احبج ومو بيدي هالمرض ...
نارا ... أنا مريض .. بس شنو ذنبي تكرهيني ؟؟؟
ليش تبين تهديني ..!! ...
مو حرام اللي تساوينه فيني ؟؟؟ مو حرام عليج تحبين شخص ثاني وبكل بساطه
تيين وتقولين لي انساني ؟؟؟؟
هذا موتي يانارا ... موتي اللي قاعده تطلبينه مني ؟؟؟
أحبــــــــــــــــــــــــــــــــج للجنون وربي ...
بس ماأقدر اسعدج ... لأني مريض بمرض مو بيدي ....

((بيــــــــــــــــــــــــــــن عيون الكل عليه بصدمه كبيــــــــــــره ...
ومو مثل صدمة نارا ...
-(نارا مدت يدها ليده بصدمه كبيره موب مستوعبه اللي قاله ...
بس المفـــــــــــــــــــــــــــــاجأه الكبرى عليها وعالكل ...
لما رفع ريان عيونه لها والدموعه على خده ...
بشخصيتــــــــــــــــــــــه الثانيـــــــــــــــــه ...
عقد حواجبه بخوف وهو يلتفت عاللي حواليه مجتمعين يطالعون بصدمه
كبيره ...
سحب يده منها وهو معقد حواجبه ...
وقف يطالع الكل بخوف من نظراتهم اللي موب قادر يفهمها وموب عارف وش اللي قاعد يصير ...
فجــــــــــــــــأه ... لف وراه وبسرعه ركض ....
ركـــــــــــــــــــــــــــــــــض للشــــــــــــــــــــــارع اللي هم واقفين
عنده بآخر الحديقـــــــــــــــــــه ...
ريــــــــــــــــــــــــان لما وصل بنص الشارع ...
بغمضـــــــــــــــــــــــة عين صدمتــــــــــــــــــــــه سيـــــــــــــاره
كانت سريعـــــــــــــــــــــــه بشكل جنوني ....
قـــــــــــــــــــدام عيون الكل ...
ريـــــــــــان ارتفع عن الأرض (4) أمتــــــــــــــــــار ...
وبقــــــــــــــــــــوه طاح عالأرض ...
جســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد يغطيـــــــــــــــــه الدم ...
((صمت مادام للثواني الا وتحول للصراخ كل عين شافته ...
طلاب الجامعه وبرضو اللي كانو يمشون بالشارع ....
أمـــــــــــــــــــــــــــــا نــــــــــارا بطلتنـــــــــــــــا ...
صار كل شي قدام عيونه بغمضة عين وبسرعه ...

$$كلماتـــــــــــــي تعجز عن وصف حالة الصدمه اللي هي فيها نارا ...$$
بس الأكيــــــــــــــــــــــد الكل حاس بالصدمـــــــــــــه والروعه اللي هي فيها $$
-(نارا بيدين ترررررررتجف رفعتها على راسها وبصرخــــــــــــــــه منها طلعت
:~
ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآن ....
((ركضت عنده ورفعت راسه على رجولها وهي تقول بين دموعهــــــــــا..
دمـــــــــــــــــــــــــــــــــــوع ..!!!
هذي أكبر حدث قوي... لأن نارا لا يمكن تبكي وبعمرها مابكت ...
بس هالمره بكــــــــــــــــــــــــت ...
شي غير معقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول ببطلتنـــــــــــا الإيمــــــــــــو ...
بس نارا بالفعل تبكي للدرجة الجنون ....
((نارا تظرب ريان بقوه وهي تصرخ فيه :~
ريان قــــــــــــــــــــــــوم ... قوم ياريان ...
انا اسفه ... قوم ... بس قـــــــــــــــــــــوم ...
كل شي بيتعدل .. بس انت قوم ...
ريان انا بعد احبك بس عفيه لا تموت وتروح عني ...
لا تمــــــــــــــــــــــــوت لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
((بهاللحظه صارت تبكي بصوت عالي واصرخ اكثر بين الناس اللي مجتمعه
حواليهم ...
يزيد وهو يزاحم الكل يبي يشوف وش اللي يصير ...
وأخيرا لما قدر يدخل بين الناس اللي مشكلين دائره على نارا وريان ويطالعونهم بس ...
يزيد فتح عيونه عالآآآآآآآآآخر ..... وهو يطالع المنظر الشنيـــــــــــــــــــع اللي قدامه ...
لأن ريان متكسر ومو واظح من الدم اللي مغطيه من راسه الى رجوله ...

-(نارا بصراخ وبكي :~ ريان قووووم ... ريـــــــــــــا ن لا تمووت تكفى ..
تكفى ابوس ريولك لا تموت وتتركني لاااااااااااااااااااااا ...
لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ريــــــــــآآآآآآآآآآآآآآن ...
قووووم ريان قووم ....
الله ياخذنـــــــــــــــــــــــــــــي يارب ... يارب ياخذني بس انت لا تموت ...
ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان انا اللي ماأستاهل اعيش .. بس انت لازم تعيش ...
ريان تكفى قوم تكفى ... كفى ريان تكفى .. ليش ماترد ليش ...
ليــــــــــــــــــــش... قوم قوم وربي ماراح اهدك مره ثانيه ...
قووووووووووووم ...
((يزيد خنقته العبره مثله مثل الكل اللي يطالعونهم ...
بهاللحظه وصلت الإسعافات ....
بقوه شالوه من بين يدين نارا اللي جالسه عالأرض ويدينها وملابسها متلطخه دم
ريــــــــــــــان ...
نارا وهي تصارخ على اللي خذو منها ريان ..
بس ماعطوها وجه لأنهم حركو السياره بعيد عنها ...
نارا والكل يطالعها صارت مثل المجنونه ...
تجلس على الأرض ثم تقوم وهي تدعي على روحها وتنادي بأسم ريان ...
وبيدينها اللي طلها دم تمسح بها وجهها وهي تنادي بأسم ريـــــــــــــــــان ...
$$ بهذا المقطــــــــــــــــــــــــــــــــع أستطيع بأن اقول لكمـ ...$$...
تذكرو معـــــــــــــــــــي أغنيـــــــــــة أحمد الشريف .... وتودعنـــــــــــــا $$
قد تكون هذه الأغنيــــــــــــــــــه كافيه ولو تعبر عن جزء بسيط
في مأســــــــــــــــــــــآة حب انتهى بهذه الطريقـــــــــــــــه ..$$

عم يغفى الليل ونحنا الجرح الفينا عم يوعى
والشمعة اللي بيني وبينك يكمن معنا موجودة
غصت كانت رح تطفي عم تتشردق بدموعها
عم تبكي حب معذب من ايدي وايديك ضاع
وتودعنا يامبارح صرت بعيد ارجع
دور معنا مين اللي كان شاري ومين اللي باع
مهلك ياحب علي انا موش قادر على بعدا
مشي ياقلبي وخذني قبل البكرا لعندا
طمعت عيوني في دموعي نزلت لوحدا
حتى يا قلبي انت صرت بدمعي طماع
وتودعنا يامبارح صرت بعيد ارجع
دور معنا مين اللي كان شاري ومين اللي باع
....
$$ بالنسبــــــــــــــــــــة لريــــــــــــــــــــــان قلب وروح مــــــــيت ..$$
فمــــــــــــــا ذنبه بهذا المرض الذي يحمله ..$$
$$ بحـــــــــــــــــــــق أكاد أبكـــــــــــــــي من أجلــــــــــــه $$
ريـــــــــــــــــــــــان شخصيه عاطفيــــــه ...والجميــــع كرهه بسبب تصرفاته $$
ولكـــــــــــــــــــــــــن الا تستطيعون بأن لا تلوموه بسبب مرضه والعذاب الذي يشعر به هو وجميع من يعاني
بنفس هذا المــــــــــــــــــــــــــرض ..$$
يـــــــــــــــــــــــــــــــــآآرب تخفف على كل مريـــــــــــــــــــــض ..$$
قولو آميـــــــــــــــــــــــــــــــن : ( $$
نرجـــــــــــــــــع للأبطالنا اللي بداخل المبنى ومو عارفين شقاعد يصير برى ...
توليــــــــــــــــــــنوهي توها بتطلع من الجامعــــــــــه ...
حست ان الكل يطالعها ... لين هنا ووصلت معها بكل مره يطالعونها وتكون مصيبه ..
-(التفتت عليهم ثم صرخت بطفش منهم :~ نعــــــــــــم خيـــــــــر ..
فيــــــــــــــــه شـــــــــــــــــــــي ؟؟!!! ؤففـ ناس متخلفين ..
شايفين جدامكم تلفزيون ولا شنــــــــــــــــــــو ..!!!
أحد منكــــــــــــــــــم يتحجى ولا بس ماعندكم غير العيون تقزون فيها جعل عيونكم
العمى .....
((توها بتلف وهي معصبه الا وسمعت وحده تقول لها ...
-(أميــــــره :~ شنو ذنبنا اذا سمعنا انج أخت شاب معروف بالجامعه كلها ؟؟؟
-(التفتت بسرعه وهي معقده حواجبها تحاول تستوعب اللي تسمعه ..؟؟
فيصل بسرعه ركض للأميره وبقوه ومن غير شعور دفها بقوه وهو يصارخ بغضب جنوني
من لقافتها اللي ماراح تهده بحاله :~
سكتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــي ....
ماتفهمين انتي ؟؟؟ ... وانتي شنو علاقتج اذا احنا اخوان ولا لا ..!!!
طلعي منها طلعـــــــــــــــــــــــــــــي ...
((تقدم منها وهو عاض على شفايفه معصصصصب ... مسكها بقوووووه
مع يدها للدرجة انها صرخت من الألم ...
وهو يقول بصوت واطي لها وواظج عليه التهديد :~
وربي وربي ياأميره لو ماتهديني بحالي ... وربي لا أساوي لج اخليج
تندمين طول عمرج انج قابلتيني ... أميره انتي ولا أي أحد غيرج شاف ويهي الثاني ..
وبس انتي راح تحديني أطلع لج ويهي الثاني اللي ماأحب وأكره اني أطلعه ...
قلت لج لا تتقربين مني ... وحب ماراح أحبج لو على قطع رقبتي فاهمه ؟؟
جم مره بعيد نفس الحجي ؟؟؟ جــــــــــــــــــم ..!!!
-(بقهر وهي تحاول تطلع الكلام اللي بالويل يطلع :~ وو... ومنو قال لك
اني ابيك تحبني ؟؟؟ مالت على ويهك عمرك ماحبيتني .. موب ميته عليك
لو كنت آخر واحد بهالدنيا ...
-(ضغط على يدها قوه وهو يقول :~ لا تعانديني ياأميره أحسن لج ....
لا عاد تراويني ويهج مره ثانيه لأني بالأصح صرت أكره اشوف ويهج ...
وبلقافتج يالملقوفه ... بـ.....
-(توليـــــــــــــــن قاطعت عليهم وهي تقول :~ انتي وياه شقاعدين تخربطون ؟؟؟
اخو مين وأخت مين ؟؟؟ شسالفه ؟؟؟
-(فيصل غمض عيونه وكأنه يستعد لحرب ثانيه ....
التفت عليها وهو توه بيتكلم الا وسكت ....

نظـــــــــــــــــــــــــــــــــرات التوأم تقابلت ... فقط للثنين من بين الربعه ....
تولين عقدت حواجبها وهي تطالعه ...
-(صوت بعيد عنهم غير معروف قال :~ عظيـــــــــــم شنو هالشبه العجييــــب ..
مستحيل صدفـــــــــــــــــــــه .. انتو اخوان اكيد ...
-(صوت آخر بعيد عنهم :~قصو ايدي اذا ماكنتو تقربون للبعض ...
شبه موب طبيعي ..؟؟
-((صقــــــــــــــــــــــر وهو ماسك يد ليا ننادى بصوت عالي وهو يطالع فيصل
ببتسامه :~ فصـــــــــــــــــول .. عندي لك أحلى خبر عمرك ماحلمت فيه بحياتك كلها ...
((بهاللحظه أميره راحت عنهم للراكان وكأنها توها تتذكر راكان بخوف ..))
((فيصل وتولين والكل التفت على صقر والبنت اللي منزله راسها وماسكها مع يدها
ويسحبها ....
فيصل مابتسم بس معقد حواجبه ويطالع في صقر والبنت اللي معه ...
صقر وقف قدام فيصل ثم قال :~ فيصل ... أعرفك على ليان ...
ليــــــــــــــــــــــان أعرفج على فيصل ...
رفعي راسج وشوفي الشبه اللي بينكم وراح تتأكدون من الشكوك اللي براسي من أيام ...
عـ......((ثم سكت .........فتح فمه بروعه وهو يطالع توليــــــــن ....
توسعت عيونه بقووووه من هول الصدمه اللي يشوفها قدامه ...
ترك يد ليان بسرعه ثم التفت عليها وكأنه خايف يكون ماسك يد بنت ثانيه وهذي تولين اللي قدامه
هي ليان وهو مايدري ؟؟....
بس الصدمه العظمى لما شاف ليان هي اللي ماسكها ...
-(بصوت خفيف :~ يــــــــــــــــــارب شنو هذا اللي قاعد اشوفه جدامي ..!!!
((صقر يلتفت على تولين ثم على ليان اللي صايرن نسختين من بعض خاصتا
بالحجاب ....
نفس الطول نفس العيون نفس كل شي .... شهذا ياصقر اللي جدامك ...
((تولين طالعت صقر من فوق لتحت باحتقار وغرور ثم قالت :~ انت هيه شتطالع ..؟؟
((ليان رفعت عيونها على تولين .........
فيصل بهاللحظه انربط لسانه .... واللي حواليهم سكتــــــــــــــــــو ...
الكل مصدومين من هالشبه العظيم اللي قدامهم ...
فيصل موب مستوعب هالشبه اللي بين تولين وليان ...
ليان وتولين يطالعون بعض وكل وحده تحس انه تطالع روحها بالمرايه ..!!!
هــــــــــــــــــــــــــــــــــدووووء ...
شوي شوي الا وصوت الهمسات بين الكل عن التوأم الثلاثه اللي تقابلو أخيرا ...
ماعدا الرابعه ..نارا ...
-(صقر بلع ريقه ثم قال للتولين :~ انتي هيه فصخي حجاب جابي اتأكد من شعرج ...
لأني شاك انج ليان ....((ثم التفت على ليان وبلع ريقه :~ وانتي بعد فصخي حجابج ..
الدعوه موب طبيعيه ...
((بهاللحظــــــــــــــــه وصلو شللة الأنس ... قروب فيصل ...
-(برهوم شهق بقوه ... أما عبادي طلعت عيونه ....
فهد من غير شعور قال :~ الدعوه فيها غش ...!! شسالفه الدنيا
تتشابه ولا عيوني متشابكه ؟؟؟
-(متعب بصدمه :~ فيصل هالبنتين يقربون لك ولا شلون ..؟؟
-(برهوم :~ لا لا الموضوع فيه تتش ((تتش = لمس ))<~ بس يقاله قود قود
بالأنقلش ككككـ ...
-(فهد :~ بسرعه نبي شرح مفصل ....
((برهوم تقدم للفيصل ثم مسكه ووقفه جمب تولين ثم قال لليان :~
تعالي وقفي هني جمب فيصل .... لو سمحتي ..
((وبكل طاعه من ليان وقفت جمب فيصل ببرائه وهو مو عارفه شسالفه ..
برهوم وقف من بعيد وهو يطالع الثلاثه جمب بعض ..
-(برهوم مسك شعره ثم قال :~ يـــآآآ إلهــــــــي ... ماهذا ؟؟؟
((تولين بهاللحظه كشرت ثم قالت :~ شنو هالمزله السخيفه ....
((التفتت على ليان ثم قالت بحقد لها ماتدري ليش هي حقدت على هالبنت
اللي ماينسمع صوتها وطول الوقت منزله راسها وفي حالهااا :~
انتي هيه شنو اللي موقفج هني ...
وانت بعد <~ تقصد فيصل ....
-(فيصل حس ان الحراره الرتفعت عنده ... بصوت عالي :~
شنو شايفين جدامكم ؟؟؟؟ مهرجين ولا شنو ؟؟؟ يالله كل واحد يلتهي بحاله ...
((توه بيرو حالا وصقر مسكه ثم قال :~ فيصل فيصل ... ليان ترى هاي أختك ..
والصراحه بديت اشك ان بعد هذي اختك هالمغروره <~ قالها وهو مكشر بقهر من غرورها
الكريه ...
-(فيصل سحب يده بقوه وهو يقول بلهجه جديه :~ صج ميانين ..!! بعد عني أحسن بس ...
((ثم راح وهو مشووووووش الأفكار ... وبنفس الوقت يحس بقلبه تزداد دقاته مايدري
ليه ...
أما تولين التفت على ليان وطالعتها بغرور من فوق لتحت ثم راحت ...
أما ليان منزله راسها بضيقه ...
صقر قرب منها ثم قال بصوت واطي :~ ياقلبي لا تتضايقين مصير بيجي اليوم اللي
الكل بيعرف الحقيقه .. واذا كانو مو اخوانج ومجرد تشابه .. راح الاقي لج اهلج الحقيقيين
بس انتي ثقي فيني __^ ...
((ليان ساكته بس حست براحه من كلامه ولو شوي ...))
((نرجـــــــــــــــــــــــع للنارا اللي تبكي عالأرض بوسط الشارع ...
يزيد تقدم لها بتردد كبيـــــــــــــــــر ..
مسك يدينها من فوق وهو يحاول يوقفها على رجولها ...
نارا رفعت عيونها وهي توها بتصرخ ...
بس لما شافته يزيد ...
سكتت شوي ...
وقفت والحقد يطلع منها بشكل مو طبيعي ...
وعيونها الحمرررا ووجهها الأحمر ... والكحل اللي نازل على خدودها ...
-(بللهجه فيها الحقد والكره :~ انت انسان حقير ... لأنك تدري عن مرض ريان وبعدتني
عنه .... انت حقير حقيــــــــــــر ... ليش ساويت فيني جذي انا وريان ليش ساويت جذي
فيننا ... ليش طلعت بحاتي ليييييش .. هدمتها لي ... لييييييييييييييش ..
((بهاللحظه صارت تظربه مع صدره العريض والقوي ...
وهي تبكي من قلبها وشكلها يقطع القلب ...
يزيد رافع راسه وهو مغمض عيونه يحاول يخفي دموعه اللي بتنزل بسبب منظر
نارا المبكي ....
نارا تظربه بقوه وهي تقول بين دموعها :~ انت السبب
ليش ماقلت لي ... ليش ماقلت لي عن مرضه .. أنا متأكده انك تعرف عن مرضه ..
قول ليش ساويت جذي فيننا لييييش ...
أنا لو عارفه عن مرضه كان لا يمكن أفكر بشخص غيره ....
انت تدري ريان شنو بالنسبه لي ..!! انت تدري شنو بالنسبه ليييي ..!!!
لو يموت انا بموت وراه .... بمووووت ....
اكرهك اكرهــــــــــــــــــــك ليش ماقلت ليش ماتحجيت من قبل ليش ...
جذاااب جذاااااااااااب .... للمره الثانيه تجذب علي ...
للمره الثانيه تجذب علي ...
بسببي ريان وصل لهالحاله ولو يموت بكون انا السبب ...
بس صدقني راح الومك انت برضو لأنك وصلتني انا وريان لهالحاله ...
انا احب ريان انت ليش تدخلت بحياتنا ليييييييييييييييش ...
هدمت لي حياتي انا وريان ...
أكرهك أكرهك وربي أكرهك ...
ياحقير أكرهك ...
((جلست عند رجوله وهي تبكي بضعف وجسمها صار يرررررررتجف وتطلع
منه حراره عاااااااليه وتعرررق كثييير من جسمها ...
يزيد بخوف جلس عندها وهو يلمس حرارتها المرتفعه ...
بس نارا دفت يده بضعف وهي تقول :~ لا تلمسني ..
انا وحده مجرمه .. قتلت اخوي والحين قتلت حبيبي ...
ليش اعيش ليش ... هدني اموت احسن لي ...
هـــــــ...ـــــد..((بدت عيونها تغمض والعالم يدور قدامها والدنيا تظلم ...
ماحست بنفسها الا وهي غايبه عن الوعي ....
يزيد بحركه خفيفه شالها بين يدينه وهو يركض للسيارته السبورت ..
لثــــــــــــــــــاني مره يركبها سيارته وهي بحاله يرثى لها ...
يحاول يحمبها من كل شي ...
يحميها مثل الدرع الآمن لها ...
انتهى البارت ......
ولاقوني ببارت قادم وهو الجزء الثالث من الباب الحادي عشر ...
سلامي للجميع ..
فيرزاتشـــــــــــــVirsatCheــــــــــــــي ...
(دمـ حبيبيـ يروينيـ)..
سلاااامـ ....

البـــــــــــــــــاب الحــــــــادي عشــــــــــــ11ـــــــــر
الفصـــــــــــــــــــل الثالــــــــــــــــ3ـــــت
((بالمستشفى ,,,
يزيد واقف ينتظر الدكتور يطلع ويطمنه ...
-((لما طلع الدكتور بسرعه قال يزيد :~ طمني دكتور انشالله مافي شي ؟؟
-(ابتسم :~ لا الحمدالله بس البنت واظح عليها اختنقت شي من الربو وهي تعبانه
ومرهقه ... والبنت الحين هي نايمه عشان ترتاح ...
تقدر تزورها ا ذا انت زوجها ...
-(الرتبك شوي ثم قال بحترام :~ مشكور ...
-يالله عن اذنك ...
((يزيد رفع راسه وهو يتحمد ربه انو ماصار لها شي ...
التفت على غرفتها وهو يفكر يدخل ولا لا ؟؟
وأخير قرر يدخل واللي فيها فيها ...
تنهد بقوه ثم فتح الباب ...
وهو يمشي ببطئ عشان مايزعجها ...
شافها متغطيه بالفراش الأبيض ونايمه ...
وقف عندها وهو يطالعها ...
طلع من جيبه منديل ثم بهدوء يحاول يمسح بقايا الكحل اللي على خدها من الدموع ..
نارا عقدت حواجبها وهي تتكلم بكلمات غير مفهومه ..
بس مافهم منها غير :~ ريان لا تتركنـــــــــــــــــــــي
((حط المنديل على الطاوله وهو يفكر بحالتها مع ريان خاصتا انه مايدري شصار على ريان ..
ومحد يدري شصار عليه ...
هل هو مات أو لا ...
بعد عيونه عنها وهو توه بيلتفت بيطلع ...
-(نارا بدت تبكي وتمتم بكلمات غير مفهومه ابدا ...
يزيد مسك كتوفها وهو يقرى عليها آية الكرسي ...
بس نارا صارت تصارخ أكثر بأسم ريـــــــــــــــــان ...
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -