بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -78


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -78

((ليـــــــــــــــــــان ... فتحت عيونها وهي تحس بروحها تعبانه ...

التفتت على اللي جمبها ..
صقر نايم بسابع نومه ...
غمضت عيونها وهي تحس بحومة كبد من صقر وبقوه ...
رنت الساعه ... صقر تقلب شوي ثم فتح عيونه وهو متكااسل ..
وقف وهو موب شايف اللي قدامه من عيونه اللي مغمضه ..
دخل الحامام كالعاده يتروش ...
أما ليان للحين منسدحه وهي تحس بحومة كبد قويييييه ...
شوي حست انها بترجع ...
مسكت فمها وبسرعه قامت ركض للحمام ...
ونست وجود صقر بالحمام ...
فتحت باب الحمام بسرعه ثم استفرغت بالمغسله ...
صقر فتح عيونه عالأخر وهو كان واقف يعدل حرارة الدش وهو لابس شورت ..
واقف يطالعها بستغراب شفيها ..
ليان تحس براسها يدور من الإستفراغ ...نزلت راسها بعد ماغسلت وهي تتنفس بقوه من التعب
صقر بسرعه تقدم ومسك كتوفها وهو يقول :~ سلامات شفيج ؟؟
((ليان استوعبت شوي الوضع كيف دخلت عليه الحمام ...
حست انه مالبس غير شورت ...
بسرعه سحبت نفسها منه وطلعت برى الحمام ..
بس المصيبه لما لحقها صقر خايف لا يكون تعبانه او فيها شي ..
ليان جلست على السرير وهي تحس براحه بعد ماستفرغت ...
رفعت عيونها على صقر اللي دخل عندها ...
نزلت عيونها بسرعه وقلبها يدق بسرعه ..
حست بوجهها قلب أحمر بسبب صقر ... وبنفس الوقت لما قرب منها صقر وقال بخوف :~
ليان اوديج المستشفى ؟؟
-(بهاللحظه حست بحومة كبد ترجع لها مره ثانيه من قرب صقر لها ...
عقدت حواجبها وهي تأشر له يطلع ..
نزلت راسها ماتبيه ..
صقر رفع حواجبه شفيها ذي ...
-(صقر :~ ليان شفـ.....
-(بسرعه تغطت بالمفرش وهي تقول :~ بليز أطلع ...
((صقر بهاللحظه خاف من جد عليها ...
مسك المفرش ثم سحبه بهدوء وهو يقول :~ طيب خليني اوديج للمستشفى ..
-(ليان ماعاد تحملت قربه منها عشان كذا صرخت بوجهه بملل وكره له وطفش
من تلزقه فيها :~ خلاص قلت لك أطلع برآ موب طايقتك .... أطلـــــــــــــع ..
((صقر ترك المفرش ثم تغطت فيه مره ثانيه ليان ...
وقف شوي يستوعب كلماتها ...
حس بضيقة صدر من بعد موقفها وهي أول مره بحياتها تصرخ بوجهه بكره كذا ..
صحيح يدري انها تكرهه للحين بس ماقدر رفعت صوتها عليه كذا ...
لف وأخذ له ملابس ثم طلع وتروش بسرعه وهو متعكر مزاجه ومتضايق عالآخر ..
لبس بسرعه ثم طلع للجامعه وبيده كتابه ..
صقـــــــــــــر تغير عن قبل سنتين ...
صار يحط له عوارض خفيفه ومرتبه .... وشعره طايل شوي ومدرج لحد رقبته ..
بس موب بطول فيصل ككككـ ...
فيصل مخربها وبقوه ...
بس ستايل صقر للحين نفسه ..
مجنون سبورت ...
ركب سيارته ثم شغل وهو يفكر بليان وحاس بضييقه ..

شغل المسجل على أغنيــــــــــــة ... رويــــــــــدا المحروقــــــــــي ..
((أقولـــــــــــــــــكـ شــــــــــي ))

اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..
تخلينــــــــــــــــي وتنســـــــــــــــــــــــــــآني ...
تعــــــــــــب قلبــــــــــــي وأنـــــــــــــــا صـــآآآبـــــــــــــــــــــــــــــر ..
وآقــــــــــــول اليـــــــــــــــوم يتغيــــــــــــــــــــر ..
وهـــــــــــــذا أنا معـــــــــــــآك حيران ..
وهذا أنــــــــا معآآكـ حيـــــــــــــــــــــــــران ...
أدور لكـ ســـــــــــــبب مقنـــع ..
وأقولــــــــــــــكـ ياهوآآ حاظـــــــــــــــــــــر ..
عشــــــــــــــــــــان الحب فــــــــــــي قلبــــــــــــــي ..
أخلـــــــــــــــي قلبـــــــي الغلطــــــــــــــــــــــآن ..
اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..

((صقــــــــــــــر وهو يسمع الأغنيـــــــــــــه ...
حس بكلماتها جت على جرحـــــــــــــه ونفس شعوره ...
ثم قال بصوت واطي وهو يتنهد بضيقــــــــــــه ويضغط على الدرقسون :~
آآآآآآآآآآآه منج ياليـــــان ..... والله تعبت وياج ... لين متى وانتي تكرهيني ؟؟
ليـــــــــــــــــن متى وأنا بهالعذاب وصدج لي ولا جني زوجج ...
معقوله غلطت لما تزوجتج بالغصب ؟؟؟
ؤففففـ من قلبي ... ليـــــــــــــش ماحبيت غير ليان ليــــــــش ..
ليان اللي تحب اخوي واخوي يحبها ...
ليش ياقلب اخترتها من بين هالبنات ليش ...
الله يصبرنــــــــــــــــي بس ...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
توليــــــــــــــــــــــن ...
فتحت عيونها على صوت منبه الجوال ...
طفته ثم رجعت نامت وهي مرررهقه ...
شوي الا ودق جوالها للمتصل ...
فتحت عيونها بكسل وهي مستغربه مين بيدق عليها هالصباح ..
بالعاده جواهر بس من سنتين وهي ماتكلمها من بعد السالفه ...
ردت بكسل كبيــــــــــــــــــر ...
-آلــــــــــــو ..
-(صوت هـــــــــــــــــآدي ورايق كعادته :~ يسعد لي صباح الحلوين ..
أكيد عالفراش كسوله كعادتج ..
-(فتحت عيونها ثم غمضتها بحركه متكرره تبي تستوعب من هالرجال اللي يكلمها ..
بسرعه قالت :~ نعم نعم خير منو انت ؟؟
-هههههههـ ...أح طيب لا تدفين ... أنا مايـــــــــــــد ..
-(بسرعه رعت الجوال ثم طالعت الرقم .. وبالفعل هذا رقم مايد وهو داق من الخارج..
انسدحت ورجعت للكسلها ثم قالت :~ أهلين ...
-(مايد :~ أممممـ الساعه الحين عندكم ست ونص صح ؟؟
-(رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ لا غلط الساعه ست ونص الا عشر ..
-ونص الا عشر ... شلون تركب هاي ؟؟؟
-مدري ههههـ ..
-(ابتسم ثم قال :~ طيب يالله قومي للجامعه ... من قدج آخر سنه ...
-وانت بعد .. لا تقعد تحسدنا بسم الله علي ...
-ههههههـ طيب بسألج أمج ليش ماترد على جوالها ؟؟؟
-ممم. مدري ...
-طيب يانوامه قومي شوفي لي ليش ماترد .. ابي اسلم عليها من زمان مارمستها ...
-(بتكاااسل وقفت وهي تقول :~ طيب أصبر بروح اعطيها الجوال ...
((تولين وهي تزل من الدرج وبالويل تشوف طريقها ...
على الدرجه الأخيره ..
طاحت عالأرض وتعورت ركبتها ...
-(طاح الجوال وهي تقول بألم خفيف :~ آآآآآآآآح .. حسبي على بليسك يامايد ...
((مايد يسمعها وعرف انها طاحت ... ضحك عليها ..
لما رفعت الجوال على أذنها وهي تقول :~
آآآآح انت السبب ..
-هههههههههههههـ وانا شعلي منج ... انتي اللي ماتشوفين ..
-(وقفت ثم راحت للطاولة الطعام وهي تقول :~ أي طيب اصبر علي بردها لك
لما تيي بالإمارات ..
-(بصوت عالي :~ يااااااااااااااااااااالبــــــــــــآآ الإماراآآآآت ...
والله اني مشتااق لها والأهلها ...
-(بدلاخه :~ منو أهلها ... حدد ...
-(ضحك :~ ههههـ انتي أكيد ...
-(بثقه :~ أي شي طبيعي .. لا انا اقصد من غيري ...
-هههههـ ياواثق انتا ....
-أي صح نسيت اقولك ... لقيت لك وحده عندنا بالجامعه حلوه ..
شرايك أخطبها لك ...
-(سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ ؤكي خلينا نشوف ذوقج الراقي ..
-تتريق يادوب ...
-هههـ لا خلاص بس أبيها حلوه مثلج ...
-أي اذا على هاي مستحيل الاقي لك ...
-هههههـ أهم شي اللي شايفين روحهم ههههههـ ...
-هههههـ أهم شي ههههههـ ... مايد
-سمي ..
-خذ أمي ...
((ثم عطت الجوال للأمها اللي تقول للتولين :~ ماشالله طقيتيها سوالف انتي وياه ..
-(تولين وهي تتمغط :~ آآآآآه ياربي ... هو اللي يسولف انا شدخلني ...
((مايد سمعها ثم قال لخالته وهو يضحك :~ ماعليج منها ماقلتي لي شخبارج ياخاله ...
((تولين لفت وهي رايحه بتتجهز للجامعه ...
خاصتا انها مو عارفه اليوم قاعتها وين ... حاسه انها بتطفش وهي تدورها ..
((بسرعه بدلت ملابسها ثم جلست تحط لها ميك آب صباحي خفيـــف ..
بعدها نزلت وهي تقول بصوت عالي :~ مامـــــي يالله باي انا رايحه للجامعه ..
-(بصوت عالي :~ الله ويــــــــــاج وديري بالج على روحج ...
-ؤكـــــــي ...
((ومن جهه أخــــــــــــرى ..
عنـــــــــــــــد ميشـــــــــــــــــــــو ...
وهي داخل تتروش ...
طلعت بعد كذا وجلست قدام المرايه تحط الجل على شعرها ...
شعـــــــــــــــــرها اللي نفسه بوووووي وماتتركه يطول أبدا ...
وكل مره تجدد لون الأشقر الثلجي ...
بسرعه لبست لبس أبيض كعادتها اللي ماراح تتغير ...
لما لفت بتشيل شنطتها وصلها مسج ..
بسرعه فتحته وهي تنزل من الدرج ...
المسج يقــــــــــــول :~
صبـــــــاح الخير ياقمــــر ..
اليوم عندي لك خبر بمليون ...
تعالي بالصاله اللي تحت ..
أكيد تعرفينها ..
سلامـ ياحلو ..
((ميشو تحاول تستوعب شسالفه ...
يعني بتشوف مين هو اليــــــــــــــوم ...!!!
يؤ مستحيــــــــــــل ...
حست بنار تشتعل بقلبها وهي كارهه هالشاب بشكل موب طبيعي وتتمنى اليوم اللي تقابله
عشان تطلع حرتها فيه ...
بجد هبل فيها ...
وكرهت نفسها منه ...
((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...
بالقبـــــــــــــــــــــو ...
نـــــــــــآرا ... منسدحه عالكنبه ...
فتحت عيونها بألم كبير ...
تذكرت لليلتها المخيفه أمس ..
التفتت حواليها وشافت كيف مكسره المرايه والكاس وكل شي محتاس من جنونها
أمس ...
وقفت بصعوبه وهي تحس بألم بجسمها ...
دخلت الحمام ثم تروشت بهدووووووء ...
وهي تحس بجسمها ضعيييف وتعبان ...
اليـــــــــــــــــــوم راح تفتح صفحــــــــــــه جديده ...
ومــــــــــــــاراح تختفي من انظار الكل ...
مقرره تواجه الكل بكل شراســــــــــــــه ...
نارا اليوم مقرره انها تكون غير ...
بتوقف الكل عند حده بشراسه ...
لما طلعت من الحمام لبست لبس أسود ...
رفعت عيونها على شعرها البني الفاتح وتضايقت شوي انه موب اسود ...
قررت انها تصبغه بعد الجامعه أسود ...
طلعت الكحله من شنطتها ..
وبدت تكحل عيونها بشكل كثير ..
وجهها طالع يروع مخيف من الجروح اللي بوجهها ..
بس نارا موب هامها شي ...
قررت انها تنسى ريان ومشاري وتواجه الكل بشراسه ...
طلعت من القصر وهي متجهه للجامعه تمشي على رجولها ...
حست انو الأنظار عليها بالشارع ..
بس موب هامها أحد ..
لما وصلت الجامعه دخلت المبنى ...
الكل التفت يطالعها وعم الهدووووووووء وهم يطالعونها بصدمه ...
نارا حست بنظراتهم مرره ...
بس بثقه منها رفعت راسها بشموخ ...
وهي تمشي قابل انســـــــــــــــــــــــان من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشافته ...
يـــــــــــــــــــزيد وقف قدامها بالصدفه وهم يطالعون بعض ..
يزيد فتح يعونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مرتاع هالبنت وش مسويه بنفسها ..
عقد حواجبه متقزز من شكلها ...
-(بصدمه :~ نــــــــــــــــــــــآرا ...!!
-(نارا بحركه منها كشرت بوجهه ثم كملت طريقها بثقه ...
الكل يطالعها بصدمه موب مستوعبين من شكلها وأسلوبها الواثق ...
وكأنها تتحدى الكل ...
((نآرا دخلت لما وصلت قاعتها صدمت بميشو ...
ميشو رفعت عيونها بتهاوش بس لما شافت نارا سكتت وهي تتذكر شكلها ...
لما تذكرتها ابتسمت بندهاش من نارا اللي مختفيه لها سنتين عشان آخر اشاعه طلعت بالجامعه ..
-(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ثم قالت :~ في شي غلط ..!!
((ثم لفت ودخلت القاعه ... ميشو للحين مبتسمه موب مستوعبه ..
بس زادت ابتسامتها وهي تحس ان الجايات بينها وبين نارا بتكون خطيره من شكلها
الواثق وكأنها مستعده تطاق مع أي احد الا انهم يذلونها ...
((انتهــــــــــــــــــى البارت ...
سلامـ ...


==البـــــــــــــــــاب الثالـــــــ3ـــــــث عشــــــــر ==
==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ==

$$في آخــــــــــــــر سنـــــــــــه $$
لاحظنــــــــــــــــا التغيــــــــــــر الكبيـــــــــــر الذي طرأ على أبطالنـــا$$
وبالأخــــــص توأمنــــــــــــــا الأربـــــ4ــــــع $$
$$ أما بهذا اليــــــــــــــوم ... فهي بداية أحداث سنـــــــــــه جديده$$
وهـــــــــــــــــــي آخـــــــــــــر سنـــــــــــــه $$
وبعدها التخــــــــــــــــــــرج الذي لطالما انتظـــــــــروه $$

((توليـــــــــــــــــــــــــن ....
وهي توها داخلــــــــــــــه الجامعــــــــــــه ...
نفسيتها صايره أحسن وواثقه من نفسها ويمكن أكثر من قبل ...
سنتين كفايه تقدر تجمع ثقتها مره ثانيه ...
لما دخلت بالمبنى .... بسرعه دقت على البنات تبي تسأل عن القاعه ...
لما عرفت ان المحاظره الأولى راح تبدى بعد دقايق ...
بسرعه وهي تركض تدور القاعه ....
أخيـــــــــــــرا لقتها ...
فتحت الباب بسرعه ثم دخلت وهي تتنفس بتعب ...
دخلت بدون ماتنتبه انو فيه الدكتور ...
لما راحت بتجلس سمعت صوت يقول لها :~
ليـــــــــــــش التأخيـــــــــــر من أول يوم لنا محاظره ؟؟؟
-((توليـــــــــــن تصلب ظهرها بالمستقيم وهي تستوعب هالصوت اللي مو غريب عليها ابدا
وحافظته عدل ..
ماتبي تلتفت وتنصدم بشي ماتبيه ابدا ...
-(الدكتور طـــــــــــــــــــــــــــــلآل واقف وهو يطالعها ومو عارف مين تكون ..
لأنها معطيته ظهرها ...
((تولين واقفه موب قادره لا تتحرك ولا تجلس ...
شاكه انو يكون الدكتور طلال وهذا اللي ماتبيه ...
-(طلال مره ثانيه بقل صبر :~ تسمعيــــــــــــن ولا أعيــــــــد حجيي ..؟؟
-(بلعت ريقها ثم التفتت بهدووووووء وهي تدعي ربها تكون غلطانه بالشك ...
بس اللي خايفه منه صـــــــــــــــــــار ..
أول مالتفتت طاحت عينها بعين الدكتـــــــــــور طلال ...
طـــــــــــــــــــلآل يطالعها وهو موب مستوعب ..
حس بقلبـــــــــــــــــــه نغزه بشكل مؤلم لأنه من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشاف تولين من سنتين ..
للثوانــــــــــي طويلــــــــــــه وهم يطالعون ببعض وموب قادرين يبعدون عيونهم ...
الكل حس بشي غريب بين الدكتور وتولين خاصتا ان سالفتهم قبل سنتين يعني
قديمه ...
بس فيه طالبين بالقاعه تذكرو السالفه وبتسمو عالخفيف ...
تولين بلعت ريقها ثم قالت وهي منزله راسها :~ آآآ ... اتوقع اني غلطانه بالقاعه ..
-(بسرعه قال :~ لحظه أدور اسمج عندي ...
((طلال وهو يدور أسمها عنده .... بالأخير لقاه بينهم ...
رفع عيونه ثم قال بهدوء:~ هاي قاعتج وأنا دكتوركم بهالماده ...
((تولين ندمت على حظها من بين كل الدكاتره مادرسها غير طلاااال ..!!!؟؟؟
-(طلال :~ خلونا نبتدي بشرح البدايه فقط ...
((تولين بهاللحظه جلست وقلبها يدق بقوووه ...
ماتبي ترفع عيونها عليه ..
حاسه بخوووووف وتوتر منه ..
أما طلال كل شوي تطيح عينه عليها وهي منزله راسها وماتطالع فيه ..
حس ان تولين تغيرت .. موب البنت اللي كان يوظح الحب بعيونها ولا تستحي
وتخفيه ...
الحين تتجاهله بأي طريقه ...
لما انتهى الشرح بنص الوقت قال :~ اليوم نكتفي بهالقدر ...
وانشالله بالمحاظره الثانيه راح نبتدي بشكل أكبر ..
تقدرون تطلعون ...
الكل وقف بيطلع أما تولين بسرعه وقفت بتطلع أول وحده ...
بس طلال بسرعه قال :~ تولين ... أبيج دقيقه ...
((الشابين اللي عارفين وضع طلال وتولين ابتسمو ..
تولين حست ان الشابين يطالعونها بنظرات محرررجه ...
عشان كذا عطتهم نظره احتقاااااار ثم لفت على طلال ووقفت قدامه ...
الكل طلع من القاعه ...
ماعداها هي والدكتور طلال ...
للحظات وهم ساكتيــــــــــــــــن ...
الجو بينهم توترررر ...
-(قطع الصمت والتوتر وهو يقول :~ من زمان عن بعضنــــآ ...
-(نزلت راسها أكثر ولا قالت شي ..)
-(طلال وهو يطالعها :~شحالج ..؟
-(بلعت ريقها بصعوبه :~ بخير ..
-(سكت شوي موب عارف وش يقول :~ ماتوقعت راح اشوفج مره ثانيه او أدرسج
مره ثانيه ؟؟؟
-(لاحظ سكوتها :~ شفيج ماتتحجين ؟؟
-(تنهدت بتوتر وهي تحاول تجمع شجاعتها ...
رفعت راسها وهي تحاول تكون مثل ماهي واثقه :~ أبدا .. بس ماأدري شقول ؟؟
-(ابتسم وهو يطالع عيونها :~ كيف علاقتج انتي وجواهر ؟؟
-من زمان عنها ...
-(توتر شوي ثم قال :~ انتي تدرين زواجنا بعد شهر ...؟؟
-(حاولت تخفي الرتباكها ثم قالت ببرود :~ لا مادريت ... عموما مبروك عليكم ..
-(رفع يده ثم حك حاجبه وهو متوتررررر :~ طيب انا ابي احاكيج بموضوع...
-تفضل ...
-لا موب وقته الحين .... بس ابي احاجيج عالمسن ..
-(توليت تذكرت انها حذفته من عندها .... عشان كذا قالت :~ بس ايميلي غيرته ..
-(ابتسم :~ تعرفين شلون تردين ايميلي للقائمه ...
-(بهاللحظه نزلت راسها متفشله ... لأنه احرجها كيف فاهم انها حاذفته عشان كذا تجاهل
تصريفتها وقال اللي قاله لها ....
سكتت ولا ردت ...
-(طلال :~ عموما اذا موب حابه تحاجيني براحتج ...
بس اعرفي اني راح اترياج على الساعه تسع الليل اليوم ...
فكري وانتي حره ...
((ثم لف وطلع ...
تولين وهي تفكر باللي قاله ... ))
((فيصل وهو يطق باب الجيران ..
-(فيصل بصوت قصير منقهر :~ هاي العيوز وينها ؟؟
((شوي الا وفتحت عجوز متحجبه ..
-(فيصل بسرعه :~ صباح الخير خالتي ... هاج ميما انا الحين بروح للجامعه
تأخرت وايد وانتي الله يهداج مافتحتي من ساعه ...
-(العجوز :~ هآآآآه ؟؟؟
-(فيصل يعرف انو الخاله ماتسمع زين عشان كذا قال :~ هاج هاج بنتي ...
انشالله موب متأخر اليوم ... وهاج الشنطه بعد .... يالله فمان الله ...
((فيصل بسرعه دخل الشقه وحط ميما على المفرش بالصاله وهي نااااايمه ...
ثم طلع بسرعه ...
وهو يركض بالشارع وبيده كتابه طلعت عليه سياره ...
بغت تصدمه بس على آخر لحظه السياره لفت بقوه عنه ثم وقفت ..
فيصل طاح عالأرض وغمض عيونه وهو متحري ان السياره صدمته ...
صاحب السياره فتح الدريشه معصب :~ انت هيه شلون تطلع بالطريج جذي ؟؟
مينون ولا شنو ...!!!
-(فيصل فتح عيونه شوي شوي وهو موب مستوعب انه نجى من الحادث..
التفت على الرجال ثم قال :~ سوري بس كنت مستعيل ... بعدين انت الله يهداك
شنو هالسرعه ؟؟؟
-(الولد كشر :~ مثل منت مستعيل ...
((ثم حرك سيارته ومشى ...
فيصل كشر بقهر من الولد كيف بغى يموته وقاعد ينافخ عليه على آخر لحظه ..
التفت على كتابه ونظارته عالأرض ...
أخذ الكتاب ثم التفت ياخذ النظاره .... بس انصدم يوم شافها مكسوره ...
عض شفايفه بقهررر من راعي السياره ...
فيصل تعود على النظاره شلون بيقدر يتحمل اليوم من دونها ...
رماها عالأرض منقهر لأنها معدومه ...
رفع عيونه على تاكسي ..
رفع يده له ثم اتجه معاه للجامعه ...
بما ان سيارته الخايسه بالمحطه ...
تاركها من شهر ... لأنو مامعه دراهم تكفي لتصليحها ...
وهو اصلا يكره سيارته اللي كل اسبوع خربانه عليه ...
لما وصل الجامعه بسرعه دخل المبنى ومر على شلته اللي ماعرفوه ..
تعودو يشوفونه بنظاراته..!!
فيصل لما وصل قاعته ودخل للأول مره لهم ...
بسرعه قال له الدكتور اللبناني :~ تعى تعى ع وين ؟؟؟
-(التفت فيصل وهو يقول :~ بيلس ..؟؟
-(الدكتور وهو يطالع ساعته :~ بتعرف انتا هلئ كم الساعه ؟؟
-(فيصل برم شفته بملل ثم قال وهو يتكتف :~ لاء ...
-(الدكتور :ئ هلئ الساعه تسع .... ومن ساعه المحاظره ابتدت ...
وانت حضرتك هلئ اجيت ؟؟
-(فيصل بملل :~ طيب وبعدين ...!! يعني أطلع ؟؟
-(الدكتور استغرب من اسلوب فيصل بس قال بتجاهل للأسلوبه :~ أكيد ..
-(فيصل كشر عالخفيف وهو مقهور ثم قال :~ طيب من الأول قل جذي ...
((لما طلع لف بيسكر الباب ... بس كانت صدمته لما شاف وحده ماتوقع يشوفها ابدا ...
وتيــــــــــــــــــــــن ...جالسه على جمب القاعه وتطالع فيه ...
فيصل سكر الباب وهو موب مستوعب انهم يدرسون بنفس الكلاس ..!!!
لف بيروح بس طلعت بوجهه أميره اللي منزله راسها تطالع جوالها ومو منتبهه له ...
كشر لما شافها وبحركه منه مقصوده صقع كتفها بقوه وهو يمشي ..
طاح جوالها عالأرض وانفكت الشريحه والجوال طفى ...
فتحت عيونها عالآخر ...
الجوال لقته بس الشريحه اختفت ....!!!
رفعت الجوال وهي فيها الصيحه ..
توها شاريه هالجوال جديد والحين شاشته تتشعر بس بالخفيف ..
عضت على لسانها بقهر ثم التفتت بغضب ووبصوت عالي :~ هيـــــــه انت ...
((ماتدري انه فيصل لأنه معطيها ظهره ويمشي ...
بسرعه ركضت له وبقوه سحبت كتفه ووقفت قدامه وهي توها بتتكلم الا وطاحت
عيونها بعيون فيصل اللي وقف يطالعها ببتسامه ساااااااخره ..
تكتف فيصل ثم قال :~ بسرعه عندج شي قوليه ....
-(أميره استوعبت الوضع شوي ثم حاولت تتجاهل حبها القديــــــم واللي لازال موجود
بداخلها ... ثم قالت بغضب :~ انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ شوف شساويت بجوالي ؟؟
توني شاريته يعلك الكسر كسرته لي ... وشريحتي ضاعت ... بسرعه دورها لي قبل لا
احوسك هني ..
-(كشر بقرف :~ تحوسيني ؟؟؟؟ شنو هالألفاظ يابنت ... رقي رقي شوي من اسلوبج ؟؟
صج انج ولد ... حتى الولد الركد منج .... ((ثم حط يده على كتفها ودفها عن
طرقه وهو يقول :~ يالله يالله بس موب فاضي لج ...!!
-(أميره فتحت فمها عالآآآخر مصدومه ... هالولد صدق صاير ينرفز لها اعصابها..
بسرعه سحبته مع قميصه من ورى لين ماوصلت المكان اللي طاح فيه جوالها ..
-(دفته قدامها بالقوه رغم انه ماتأثر بما انها صغيره وحجم فيصل غير ..
:~ يالله اشوف جدامي دور الشريحه قبل لا اقولك تشتر لي شريحه يديده ..
طلع لي شريجتييييي ..
-(بتريقه :~ شريجتـــــــي ..!! شنو شريجه هاي ...هههههههـ صج انج متحمسه
وبالزياده ياحلوه ...
-(طاح وجهها بس تجاهلته وهي تقول بنفس قهرها :~ اقول لا يكثر ودورلي الشريحه اللي ضاعت بسببك ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -