رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -94


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -94

المتخلف اللي يفكر يشاركك بحياتك ...

انت على شنو شايف روحك ..!!
لا أخلاق ... ولا حتى احترام ... ولا عالأقل دراهم ...
تشتغل بورشه مدري محطه وبالويل تكسب رزقك ..
بالله على شنو شايف روحك ...
لا وفوووق كل هذا مغازلجي للدرجة الحرام ...
بالله هالبنت اللي مساوي لي مصدق روحك فيها شلون يات .!!!
بالحرام ولا بشنو ماشالله ... تبي تقنعني انها ؤه غلطه ..
ياربييييه كلش مسجيييين ...
وشنو يعني بتبعد ..!! احد ماسكك ... ابعد وبستين داهيه ...
ياربيه شايفني ماقدر اعيش بدونك ولا شلون ...
ترى انتا مره ماخذ مقلب بعمرك ...
ومن اليوم ورايح بتشوف أميره ثانيه ...
صدقت عمرك اني ميته فيك ...
جذبه وصدقتها بكل ثقه .... المينون اصلا اللي يحبك ...
مابعت نفسي انا عشان احبك ولا اهتم ببنتك ...
مالت عليك انت وبنتك ...
باللي مايحفظكم ...
((متعب وفهـــــــــــد بتطيح خششهم من اللي يشوفونه ويسمعونه ..
أميره وحده ثانيه اليوم قدام فيصل ...
أميـــــــــــره لفت عنهم والنار تشتعل بقلبها ...
((فيصل يطااااالعها بنظرات جاااااامده ...
ســـــــــــــــــــاااكت ... مانطق بأي كلمه ..
فهد ومتعب التفتو عليه يطالعونه وهم متحرين شي يصير من ردة فعله ...
بس تفاجئو من ردة فعله الصاااامته ...
-(متعب بتوتر :~ فيصل ...
-(فهد :~ فصول ...
((فيصل لف عنهم بدون أي كلمه ...
بس ماتطمنو من ملامح وجهه رغم انه ساكت ...
حسو انو فيه شي من بعد اللي قالته له ...
أول مره يتوترون من ردة فعله الغريبه ...
حتى انهم ماتجرأو يلحقونه ويطيبون خاطره أو يستهبلون كعادتهم ...
((من جهه ثانيــــــــــــه ...
أميره وهي تمشي طالعه من الجامعه ...
عبرتها خااانقتها وهي تردد بداخلها وبغضب :~
لا تبجيـــــــــــــن ياأميره .... لا تبجيــــــــــن ...
مايستاهل دمعه من دموعج ... لا تبجيــــــن ...

البــــــــــــــــاب الســـــــــابع عشــــــر ...
الفصــــــــــــل الثــــــــــــــاني ...

$$ الجـــــــــــامعه ...
الجـــــــــــــــــــامعه الأمريكيـــــــــــه ..$$
جامعــــــــــة ابطالنـــــــــــــــــا وتوأمنـــــــــــــا ..$$
لمت شملهم بدون مايحســـــــــــــــون ..$$

((بآخر الدوام ....
جت رساله لكل توأمنا ...
لما قروها بستغراب ...
واللي هي :~
عالبوابه .....
((نارا عقدت حواجبها مافهمت شلون عالبوابه ...
لما انتبهت عالأسم صاحب الرقم واللي هو عمهم بندر ...
معقوله يكون ينتظرنا عند البوابه ...
بس هو بالسعوديه ...
كيف ..!!
((كملت طريقها للبوابه ...
أما فيصل وصلته الرساله وهو واقف بالحديقه التفت عالبوابه بيروح لها الا
ولحقوه اخوياه كلهم لأنهم بيطلعون ...
((تولين كانت اصلا متجهه للبوابه بتروح للسايقها ...
أما ليان تمشي متجهه للبوابه مثل ماقرت برسالة عمها لها ...
بس حست بأحد يناديها ..
التفتت على صقر اللي متجه صوبها ..
لما وصل :~
عازمج على كافي برآ الجامعه ... شرايج ..؟؟
-(ليان بعدت عيونها عنه وسكتت بدون أي كلمه وهي تتذكر موقفهم اللي امس...
وهي اصلا صارت تتهرب منه بسبب اللي صار امس باللفت ...
صقر استغرب شفيها تتهرب منه ولا تحط عيونها بعيونه ...
-(صقر ببرائه :~ ليان شفيج ...!!
-(نزلت راسها أكثر وهي تكمل طريقها للبوابه ...
-(صقر :~ مزعلج بشي وانا مدري ..؟؟
-(هزت راسها بالنفي ثم قالت بسرعه وبصوت قصير كعادتها :~
عمي الرسل لي رساله يقول فيها روحي للبوابه ...
-ليش ..؟؟
-مدري بروح اشوف شصاير ...
((بهاللحظه التوأم كلهم تقابلو مع بعض وهم متجهين للبوابه ...
-(متعب لما شاف تولين بسرعه قال :~ الله الله شنو هالصدفه الحلوه
بينكم ...
-(تولين طالعته من فوق للتحت وحقرته بالتطنيش ..)
-(فهد مسك ضحكته ثم قال بصوت قصير للمتعب :~ ريح واستريح ياريال ..
هاي بالذات بين خواتها شايفه روحها بشكل موب طبيعي ...
يعني لو بتتحجى من اليوم لين باجر ماراح ترد ...
-(متعب بقهر :~ وانت شكو ....
-(فهد :~ اللهم اني بلغت ... وانت براحتك ...
-(صقر بصوت قصير لليان :~ اقول ليان شسالفه كلكم تجمعتو مع بعض وشكلكم
رايحين صوب شي محدد ...
-(ليان هزت كتوفها يعني ماتدري ..)
-(أما فيصل التفت على خواته اللي يمشون جمبه :~ اقول رسالة عمي وصلتكم ..؟؟
-(ليان اللي رفعت راسها :~ ليه وصلتك بعد انت ...
-(فيصل :~ آها عشان جذي كلنا متلاقين ....
((لما وصلو للبوابه وقفو كلهم جمب بعض ومعاهم صقر وقروب فيصل ...
-(برهوم يصفر بنبهار :~ ؤللللللله .. ودك من يلطش هالسياره ...
-(فهد :~ مالت عليك اللي يسمعك يقول ماشاف خير ...
((بس تفاجئو كلهم لما نزل السايق الأسمرررر ...
وقف قدام التوأم وهو يقول بحترام :~
العم فيصل ..؟؟
-(فيصل رفع حاجب :~ شنو ..!!
-(تولين كشرت بوجه فيصل بغرور وهي تقول بصوت واظح الكل يسمعه :~
مالت عليك ماشفت خير صج ...
أنت من طرف عمي بندر ..؟؟
-(الأسمر بهاللحظه عرف انهم هذولي اللي وصاه بندر عليهم ..
نزل راسه بحترام ثم قال :~ العم بندر الله يطول بعمره موصيني
آخذكم للمشوار ...
-(صقر عقد حواجبه :~ شنو مشواره ...
-(الأسمر مارد على صقر ... )
-(فيصل :~ شنو مشواره ..؟؟
-(الأسمر :~ تفضل وبتعرف لوين ...
-(فهد :~ ماينفع نروح وياكم ...
-(برهوم :~ أي صح ريلنا على ريل رفيجنا مايصلح نهده بروحه وياك ...
-(متعب ضرب على راس فهد وبرهوم :~ والله من الطفاقه فيكم ...
((الأسمر راح وفتح الباب للتوأم ...
تولين تقدمت بغرور وركبت السياره ...
أما ليان لما تقدمت مسك كتفها صقر وهو يقول :~ على وين ...؟؟
-(ليان بلعت ريقها بتوتر :~ بروح ويى اخواني ..
-(صقر عقد حواجبه :~ شنو شنو ... وانا وين رحت ... بالطوفه ..!!
بعدين انا توني قايل لج عازمنج على كافي ... تروحين جذي بدون لا احم ولا دستور ..
((بس المصيبه لما سحبت يدها نارا وكأنها تقول طنشي صقر ...
ليان توترت من الوضع أكثر وهي ماكان تبي يصير كذا لأنها بغت تقول ؤكي ماراح الروح بس نارا تدخلت ...
رغم انو نارا توقعت ليان ماتبي صقر من بعد موقف العرس ...
صقر حس بقهررررررر بس ضبط اعصابه وهو يطالع السياره الفخمه ...
نارا دخلت ليان ثم ركبت بعدها ...
أما فيصل بين يدينه ميما نايمه ...
واقف مايدري يدخل ولا لا ...
-(عبادي :~ فصول ليش واقف ..؟؟
-(مساعد :~ والله وصرت ولد عز واحنا ماندري ...
-(برهوم :~ الله يخلف علينا عيل ...
((فيصل مارد عليهم وركب بهدوء رغم انه متردد مايدري ليه ..))
وهم بطريقهم ...
ليان التفتت على فيصل ثم قالت :~ منو هاي ..؟؟
-(فيصل ببتسامه :~ هاي بنتي .. منى ...
-(تولين بدون ماتطالعهم كالعاده الغرور له دور بحياتها :~
منى ... شمعنى منى عاد ... ووين أمها ماتمسكها عنك ؟؟
-(فيصل توتر شوي ثم قال :~ منى على اختي اللي تربيت عندهم ...
((بس سكت لأنه ماعرف شلون يشرح سالفة بنته اللي متبنيها .. ففضل الصمت على
الكلام اللي مايدري كيف بيقوله لأنه احرااااج عليه ...
بس حمد ربه انو خواته ماوصلت لهم الإشاعات اللي انتشرت عنه وعن جينفر ...
-(نارا ببرووود :~ اليوم لقيت بنتك بالشارع ... يبتها للجامعه أدورك بس
اختفت بنتك .. أحمد ربك انها راحت بنفسها للأميره موب حد ثاني مايخاف ربه ..
((التفت عليها فيصل معقد حواجبه ثم قال :~ ميما راحت بنفسها للأميره ..؟؟
-(نارا :~ اي ... اشوفها تلعبها بالحديقه وبنتك مستانسه للآخر حد ...
أحمد ربك انها راحت للأميره ...
هذا اذا ماكانت بعد سحبت على محاظرتها عشان بنتك ...
((فيصل سكت وكلمات نارا تتردد بأذانه ...
تذكر الكلمات اللي قالها لها ...
ضغط على كفه بقوووه يعاتب نفسه على كل كلمه قالها بحق أميره اليوم ...
صحيح خذت حقها وزود ...
بس برضو ندم عالكلام القاسي اللي قاله ...
((قطع عليه تفكيره لما قال لهم السايق :~
تفضلو .. البيت بيتكم ...
((لما نزلو من السياره ...
شافو البيت فخم ...
بمكان جدا جدا راقي ...
-(فيصل عقد حواجبه :~ شلون يعني البيت بيتنا ..
-(الأسمر :~ العم بندر وصاني أوصلكم للبيتكم ...
من اليوم ورايح هذا بيتكم وأنا بوصلكم للأي مجان تبونه ...
والخدم داخل بخدمتكم ...
لحد ماتنتهي جامعتكم وبعدها تردون للسعوديه ...
-(ليان توترت :~ أنا ماأقدر عندي زوجي يترياني بالبيت ...
((شويات الا ولاحظت الكلمه اللي قالتها ...
زوجــــــــــــــــي ..!! ... يترياني بالبيت ..!!
للهدرجه مهتمه ..!!
من متى ... شنو اللي تغير ..
((نارا التفتت عليها بستغراب :~ بس انتي بتطلقين منه ..!!
-(ليان بصدمه :~ ليه منو قال ..!!
-(نارا رفعت حواجبها :~ شفيج اخترعتي ..!! ... مو انتي ماتبينه ...؟؟
شنو اللي تغير ...
-(ليان نزلت راسها برتباك ولا ردت بأي شي ...
نارا استغربت اختها ...
تولين بطفش :~ ؤهوووه وأنا بقعد واقفه لين تنتهون حظرتكم من سوالفكم ...
((ثم كملت طريقها للداخل المبنى ...
طلعت جوالها ثم دقت على أمها ...
لما قالت لها السالفه ...
-(أم تولين بضيقه :~ شلون يعني بتعيشين بعيده عني حتى وانتي بالإمارات ..؟؟
-(توترت شوي ثم قالت :~ ماما بسكر الحين يالله انتبهي للعمرج ...
باي ...
((ثم سكرت ويدينها بردت من التوتر ...
حست بضيييقه من اللي سوته ...
ماتدري شنو بالضبط المشاعر المتخربطه بداخلها ...
تحس انها تبي تعيش بين اخوانها وتتعرف عليهم أكثر ويتعودون على بعض أكثر
لأانهم للحين وكأنهم اغراب كل واحد يتكلم بطريقه رسميه ...
وبنفس الوقت ماتبي تترك أمها ...
احتاااارت ماتدري وش تسوي ...
للحظه جت فكره ببالها ...
دقت على امها بسرعه ثم قالت :~ ماما شرايج تيين تعيشين وياي انا واخواني ...
-(أم تولين ضاق صدرها لأنها تاملت من بنتها هونت وبترجع للبيت ...
بس بالاخير قالت بضيقه :~ لا خليج انتي وياهم انا ماأقدر اترك بيتي ...
الله يوفقج يابنتي بس طمنيني عليج وانتبهي للروحج وللصحتج ...
((تولين حست بحبااااااط ....
ماتبي تترك أمها ... وماتبي تترك اخوانها ..
كافي انها انحرمت منهم ثلاثه وعشرين سنه تقريبا ...
ماردت على أمها بس ماحست الا بصوت قطع الإتصال ...
نزلت دمعه من عينها ...
دمعه فيها الحيره والألم والحزن ...
محتراه بين اخوانها وبين أمها ...
أمها اللي عندها أغلى من كل شي حتى على روحها ...

باليوم الثاني ...
بالجامعه ...
((أميره أرسلت للفيصل بلوتوث أغنيــــــــه ..
وهو جالس بين اخوياه ...
وأنواع الضحك ...
بس قطعت عليه اميره بصوت قبول أو رفض للبلوتوث اللي وصله ...
قبل بدون أي تفكير ...
لما فتح معه ...
استغرب الموضوع واللي هو ...

}} اهداء خاص مني لكـ ..{{
))عقد حواجبه شسالفه ...
لما شغل الأغنيـــــــــه ..
واللي هي ...
((أغنيـــة أسيل عمران ... حبيبي التزم حدكـ ...))

حبيبـــــــي التزم حدكـ...
مدام انكـ كلامــــــــــــكـ جد ...
حبيبــــــــــــي التزم حــــــــــــــدكـ ...
تهددنـــــــــــي تبي تبعـــــــــــــد ..
أبعــــــــد الله لا يــــــــــــردكـ ..
ترى بينيــــــــــــي وبينك حــــد ..
ومن هاليوم أنا ضدكـ...
تهددنــــــــي وانا أهدد ...
وخله ينفعــــــــــــك صدكـ...
حبيبـــــــــــي التزم حــــــــــدكـ...
"""""""
اذا تخطـــــــــــــي بيجيكـ الرد ...
ولانــــــــــي ميت في بعــــــــــــدكـ ...
واذا تجرحنــــــــــي متعمد ..
أبجرح كيفـــــــــــــي وش عنــــــدكـ ...
حبيبـــــــــــــي التزم حدكـ ...
"""""""""
((كان المقطـــــــع موقف لين هنا بس ...
فيصل رفع راسه بسرعه يدور بعيونه من اللي الرسل له البلوتوث ...
بس الصدمه عليه لما طاحت عينه على أميره اللي واقفه تطالعه
وكأنها تقول ترى أنا اللي الرسلت البلوتوث ...
عطته نظره من فوق للتحت ثم لفت عنه بثقه ..
((فيصل ماقدر يشيل عيونه عنها ...
حس انها موب أميره اللي يعرفها ...
هذي البنت قويه وكأنها تتحداه بقوه ...
بس أميره اللي يعرفها ماتعرف غير الضحك وماخذه الدنيا بطيبه وسهاله ..
((توه بيوقف ويلحقها بس تردد ثم جلس ...
ماهي الا لحظات ونسى موضوعها بالسوالف مع أخوياه وهبالهم ...
$$بكـــــــــــذا ... مرت الأيــــــــــــام والأسابيــــــــع ..$$
وكل يوم توأمنا يتعرفون أكثر وأكثر على بعض ...$$
ينسجمون أكثر وأكثر مع بعض ..$$
كل يوم يتعلقون ببعض أكثر وأكثر ..$$
مافيــــــــــه أحلى من الأخوان ... وخصوصا لو يكونون توأم بنفس العمر ..$$
((الله لا يحرمكم من أخوانكم وأهلكم ..))

((بيوم من الأيام بالترم الثاني ...
بعد مانتهو من الترم الاول واختباراته بنجاح ...
((طبعا ليان مارجعت للصقر وجلست مع اخوانها ...
وبرضو تولين ...
الأربعه جلسو ببيتهم مع بعض مثل ماقلت لكم ...
صارو متعودين على بعض وبقوه ...
............
بالصبـــــــــــــــاح ...
صقر فتح عيونه ...
بنعااااااس ...
التفت على جمب السرير كعادته كل يوم يتحرى رجعة ليان بالبيت ...
حس بحباط مثل كل يوم مايلاقيها جمبه نايمه ...
تنهد بقهر وهو تاركها على راحتها ولا دق عليها أو أزعجها ...
بس مكتفي بالإنتظار لين ربي يهديها وترجع بنفسها ...
مايبي يحرمها من اخوانها ...
بس برضو مايقدر انو ماينتظرها كل يوم ...
حالته صعبه مع نفسه وبالحب اللي بداخله ...
لبس بطفش ثم طلع للجامعه ...
((أمـــــــــــــــــــا أم تولين اللي بنفس وضع صقر ...
تنتظر بنتها ترجع لها ...
بس ماتقدر انو ماتدق عليها كل دقيقه وكل ثانيه تطمن على بنتها ...
بس ماقد قالت لها ارجعي ... تنتظر بنتها ترجع بنفسها
بدون ماتحرمها من اخوانها بنفسها لو تطلب من تولين ترجع ...
بس الإحباط بكل يوم انو تولين للحين مارجعت لها بالبيت وكانها استاانست مع اخوانها ونستها ..
((ميشــــــــــــــــــــو ...
عايشه حياتها بدون معنى ...
24 ساعه تفكر براكان ...
تحاول تنساه من بعد حركته الأخيره ...
بس ماقدرت ...
والمصيبــــــــــــــه راح تعرفونها الحين ...
((دق جوالها ...
لما رفعته تطالع مين المتصل ...
تنهدت شوي ثم ردت :~
هلا وغـــــــــــــلا ...
-(ابتسم :~ هلا بهالصوت ... وحشتيني يالغاليه ...
-(ميشو انسدحت عالسرير :~ أهــــا ..
-شنو اللي آهـــآ .. اقول لج وحشتيني تقولين آها ..؟؟
-(عدلت جلستها ثم قالت :~ شتبيني اقول يعني ...
-مثلا وحشتني انت أكثر ... مثلا يابعد قلبي انـ....
-(قاطعته بملل :~ اقول أنا رايحه للجامعه ... تبي شي ...
-سلامتج ياقلبي ...
-ؤكي يالله باي ...
-باي ياعمري ...
((ميشو سكرت وهي تحس بروحها متقرررررررفه من نفسها ومن هالغريب اللي
صارت تعطيه وجه بس عشان تنسى راكان ...
بس ماقدرت ..
مافي أمل تنسى راكان وتحب غيره ...
تكره هذا بشكل عدواني بس تتحمله على أمل انها تنسى راكان وتحب هذا ...
بس بالنهايه بدت تفقد الأمل من نفسها ...
لأن راكان ماغاب عن تفكيرها ولا لحظه ...
وتتحمل هذا الغريب بقرف ...
وهي اللي عمرها ماعطت وجه للشباب ...
((لبست شنطتها ثم طلعت ...
وهي بالبوابه توها داخله شافت من بعيد ليان جالسه بالحديقه لحالها ...
ابتسمت بالخفيف بس علطول راحت ابتسامتها لما شافت ليان وضعها غريب وكأنها تبكي ..
بسرعه ركضت متجهه لها ...
-(ميشو بخوف:~ ليون شفيج ..؟؟
-(ليان رفعت عيونها على ميشو وزادت دموعها اكثر ...
ميشو جلست جمبها وهي متوتره ماتدري شلون تهديها ...
خاصتا انهم صارو بعاد عن بعض بسبب صقر اللي يمنعهم عن بعض ...
مدت يدها على ظهر ليان :~ ليون من اللي مزعلنج ..؟؟
-(ليان بحركه سريعه ضمت ميشو وصارت تبكي أكثر وأكثر ...
مشاعل جمدت مكانها ...
فاجئتها ليان من غير سابق انذار خاصتا انهم من زمان ماشافو بعض الا بالصدف ..
بس ليان تتجاهل ميشو ...
((ميشـــــو ساكته ...
ماتدري وش تقول ...
-(ليان وهي تبكي :~ مشاعل ساعديني ... انا صرت حامل من صقر ...
مابي الطفل مابيه ... بس مادري شسوات ...
((ميشو عقدت حواجبها بنرفزه من اسم صقر ...
تكره هالولد بشكل كبير ...
اللي حرمها من أعز صاحباتها ...
بعدت ليان عنها ثم قالت بعطف :~ طيب انتي لا تبجين وخلينا نتحجى عدل ...
ونفهم شسالفه بالضبط ...
يعني انتي متأكده انج حامل ..؟؟
-(ليان مدت يدها ليد ميشو ثم حطتها على بطنها وهي تقول بين دموعها :~
والحين شرايج ..؟؟ ...
-(ميشو زادت دقات قلبها لما حست بانتفاخ بسيييييييط ....
بسرعه قالت بعدم اقتناع :~ يمكن موب حمل ... انتي رحتي للطبيب ..؟؟
-(هزت راسها بـ(نعم)... وصارت تبكي أكثر :~ انا اصلا من زمان
حاسه بالأعراض ... بس كنت اتجاهل وأقول هاي بس تعب بسيط وبيروح ...
بس بالأخير ماقدرت اتحمل الأعراض ورحت بنفسي للطبيب وتأكدت ...
ياربي يامشاعل قولي لي شنو اساوي الحين ..
أنا مابي طفل من صقر ....
-(ميشو بتردد :~ يعني انتي للحين ماتحبينه ..؟؟
-(نزلت راسها بدون أي كلمه .... ماتدري تقول أي أو لا ...)
-(مشاعل مسكت يد ليان ثم قالت ببتسامه :~ ماعلينا ... عموما هذا طفلج وياي بالطريج ..
سواء من صقر ولا من غيره ...
هذا الواقع ... ولدج ببطنج ... يعني مافي أي اختيار لج ثاني ...
وبعدين صدقيني بتحبين طفلج اذا يبتيه ...
حتى لو انفصلتي عن اللي ماينتسمى ... يظل هالطفل طفلج وبتحبينه ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم