بداية الرواية

رواية لص في متاهات العشق -17

رواية لص في متاهات العشق - غرام

رواية لص في متاهات العشق -17

طلع فيهم ..وتباعد ..
يوسف مسك سمر من يدها ..ورجعها معاه السيارة ..
سمر : ويش فيك يوسف ؟
يوسف : انا ماحب هالأمكان..ومأتمنى انك تدخليها..
سمر سكتت ..بعدها قالت : شنو قلت لياسر؟
يوسف سند راسه ع الكرسي: قلت له يفسخ الخطبة منها ..طلع ياسر انسان منحط
سمر قلبها قام يدق..شكله يوسف ناوي يشوف يارا حره ويتقدم لها بعدين..
سمر: بسألك...؟(وهي تبلع ريقها ..وتمسك حالها)
يوسف طلع فيها: شنو؟
سمر:لو مثلا قلت لك ان يارا هي الي تناسبك..بعد ماينتهي مشروعنا..هل ممكن ترتبط فيها
يوسف انصعـــــــــــق من كلام سمر......وهي تنتظر الاجابه...
يوسف فتح عينه ع الاخر..: سمر شنو تقولي؟
سمر: يوسف جاوبني ..
يوسف سكت..وطلع في النافذة...سمر تنتظر الاجابه قلبها يدق
يوسف قال :....
سمر تفاجأت من كلامه..وتجمدت مكانها ..
تتوقعوا شنو قال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نروح لياسر بعدها نرجع لهم..لالا بنروح لياسر وبعدين رندة..وبعدها سمر ويوسف ^_*
Enchanting twins
الضيوف بدوا ينسحبوا..والكل قام يطلع ..ياسر كان واقف ع المسرح وهو يفكر في كلام يوسف ..وشنو علاقته بيارا..وذكر يارا..كانت هنا..بس ليش مايشوفها الحين..وليش جت؟؟ ..ذكر نظراتها..حسها حاقدة عليه ..
أبراهيم وأم ياسر وجدته ركبوا ع المسرح
وكانوا الخدم ينظفوا المكان ..ينظفوا الطاولات والكراسي ..والبوفيه..
أبراهيم: ياسر..كان حفل حلو وممتع
ياسر : مشكور..هذا كل من وصايك عمي
جدته: وين شلتك ..ودنا نشكرهم ع تعاونهم
ياسر: مادري..اتوقع بالمنتجع..تلاقيهم تعبانين من الشغل من صباح..بكرة اعزمهم يتغذوا معاكم اذا تبو
أم ياسر: يعيطيك العافيه ولدي..
ياسر: الله يعافيك يالغاليه ..الا وين نسرين؟
ابراهيم: تقول بتدورا ع جوفانا ..يالله عن اذنك برجع امي وامك الى البيت..وانت رجع نسرين اوك؟
ياسر: اوكيه ..تصبحوا ع خير
نزلوا من المسرح..وطلعوا..وهم يضحكوا ويسولفوا..
ياسر دق ع صالح..يبي يكلمه ان يكمل عنه المهمة اليوم ويسكر المنتجع..لان عنده مشاور ضروري..ياسر يفكر يروح ليارا الا تركها هي وابوها هالفترة لان منشغل بحفل الافتتاح
Enchanting twins

صالح دخل مع يارا الخزانة الا كانت متخبية فيها ..لان سمع صوت نسرين دخلت فرعه تدور ع جوفانا..صالح حاط يده ع فم يارا..وهو يأشر الها لاتطلع صوت
صالح يطلع في نسرين تروح وترجع..يارا منقرفه من صالح ..كيف هو قريب الها..
نسرين :جو.........جو..............جـــــــــــــــــــــ ـــــــــو
دخلت ملعب التنس..فتح غرفة التبديل..وصالح قلبه يدق ..خايف تفتح الخزنة..نسرين تقربت للخزنة...وهي تطلع فيها..يارا تدعي ان تفتحها..
نسرين حطت يدها ع الخزنة..حاولت تفتحها..صالح ماسك الخزنة بقوة
نسرين حاولت مرة ثانية..صالح مسكها بقوة اكثر ..
نسرين يأست عرفت انها مسكرة..مستحيل جو فيها..فتحت الباقي ماشفتها
نسرين وقفت: اففففف وينها؟؟
طلعت من الغرفة ..ومن الفرع بالكامل
صالح تنفس بهدوء..فتح الخزنة وترك يارا .....يارا طلعت فيه بقوة ..
صالح: ايييييييه نكمل..بما انك استسلمتي اخيرا..عندنا شي مهم لازم تعمليه
يارا طلعت فيه بقرف ودموعها في عيونها: اهم شي ماشوف وجهك مرة ثانية( حست حالها مجنونة تستلم بس مو قادرة تتحمل العذاب من صالح ..من ثلاث سنوات يلحقها ويضايقها )
صالح: نفس الشي اتمناه ...انا راح انتقم لأخوي الله يرحمه ..مستحيل اخليك تقتليه وتعيش حياتك مثل ماتبي
يارا ودموعها في عيونها: انت مجنون ..انا مو مجبورة اوافق عليه..وانا ماعرف انه يحبني ..وياريته ماحبني..
صالح: انتي ماتستحقي احد يحبك اصلا
يارا خافت من نظرات صالح..رجعت ع ورى صار ظهرها ع باب الخزانة
ياسر في هالوقت دق ع صالح ...صالح انتبه لجواله ..كان بيحقر بس يخاف من ياسر..لان هذه المرة الثانية الا يتصل..
حط يده ع فم يارا..رفعه ..:/ هلا
ياسر: هلا وينك انت؟ تعال ع المسرح ابيك ضروري
يارا ماتدري صالح يكلم من ..بس حستها فرصة تخرب ع صالح كل شي ..
باعدته بقوة وشجاعه مادري من وين طلعتها..واخدت الجوال: ساعدني..
مامدها تقول شي ..الا صالح دفها بقوة ..وطلع فيها بحقد ..سكر جواله ..
يارا كانت ع لارض ..
ياسر ظل متجمد مكانه..هذا صوت يارا..ليش هي مع صالح..وليش قالت (ساعدني؟)
عماد جى يركض لياسر...
عماد : ياسر ياسر
ياسر دار راسه ..: نعم
عماد: رندة مغمي عليها في المنتجع..تعال بسرعه
ياسر ركض مع عماد ..ونسى سالفه يارا .....ياسر وهو يمشي للمنتجع ..ذكر صوت يارا ( ساعدنـــــــــي )...حقر صوتها الا يرن في اذونه ..مسكينة يارا مالك احد :(
ياسر فتح باب الصالون..ونسرين كانت جالسه وفي حظنها جوفانا ولاهي مهتةم لرندة ..
نسرين مستانسة وتتمنى رندة تموت
ياسر شاف نسرين جالسه ..فكرها عملت شي لرندة : نسرين ..شنو عملتي برندة؟
نسرين وقفت : انت شنو تقول..انا بس ادور ع جوفانا ولا الي خص في العفن رندة
ياسر عصب : احترمي حالك
دانيال تدخل ودافع ع نسرين : هي مالها أي خص..انا كنت مع رندة
ياسر طلع في دانيال بنظرة قوية: وليش كنت معاها؟
دانيال: انا اخدت جوفانا..فكرتها الها ..
(شرح له سالفه ..)
نسرين كانت بتطلع من المنتجع ..دخل وسام ..شافته في وجها ..وسام كان متضايق ..
ياسر: نسرين انتظري ..بوصلك (قالها دون نفس )
نسرين : لا مايحتاج
وسام انتبه لرندة..:وش فيها رنود؟
عماد : لاتخاف بس اغمي عليها ..
نور كانت جالسة ع الكرسي..مو قادرة تتحمل وجود وسام ..
نسرين غيرانة من اهتمام الشله برندة..وسام جلس..وانتبه لنور..ماعطاها وجه..ولا كنها موجودة..سأل عماد: وين صالح؟
ياسر ذكر المكالمة : ها..ايه مشغول شوي..
نسرين فتحت الباب بتطلع ..ياسر: نسرين انتظري ..
نسرين: مابي اركب معاك بسيارة..
ياسر: ياليـــــــــل..طيب وسام قوم وصل نسرين البيت
وسام: طيب ..طلع مفتاح سيارته ..تقرب لنسرين: تركبي معاي او لا؟
نسرين سكتت : رجعني البيت ابي انام ..نعسانة
وسام ابتسم وغمز لها: تامرين امر
طلعت نسرين مع وسام ..نورتقربت لرندة..وعدلت الغطى الي عليها ..
عماد : انا اتصلت لطبيب..وراح يجي بعد شوي
ياسر: اذا بيتأخر نوديها المستشفى
عماد : لا مالاداعي ..بجي الحين..هو ينسب لي..واكيد مابيتأخر
ياسر يطلع في رندة خايف عليها ..وعماد يحس بالغيرة..كل مايشوف اهتمام ياسر برندة يحس هالشي ييصعب عليه حبه لرندة
دانيال توا بيطلع ..ياسر وقفه: مشكور دانيال..
دانيال: ماسويت شي..
ياسر:اذا تبي أي مساعد في أي شي خبرني ..
دانيال: مشكور..بس انا مابي أي شي ..غير سلامتكم
ياسر: تسلم
دانيال طلع من المنتجع..
نور سألت عماد : من هذا؟
عماد : صاحب وسام
نور من سمعت اسم وسام كشرت: اها..بس رجال والله ..مو وسامو
عماد : مو لهدرجة
ياسر ينتظر الطبيب يجي ..وهو ع اعصابه..وصوت يارا يرن في اذونه ..
Enchanting twins

نرجــــــــــــــع لسمر ويوسف..كان يوسف يسوق السيارة وهو هادىء ..وسمر متجمدة مكانها ..
وتذكر كلامه
يوسف: اذا كنتي بتستمري في المشروع..وتدوري لي البنت الي تناسبني ..اي وحدة يارا او غيرها..فأنا ماراح اضيع الفرصة وراح ارتبط فيها ..
( كالعادة يوسف صريح ..ومايخبي شي )..
سمر حست انها ما تمثل شي ليوسف..احيانا تحس من نظراته شي..بس الي يقوله شي ثاني..ظلت ساكته مكانها..وعرفت انها ماتقدمت مع يوسف ابدا ..ويمكن هو كان يميل لها مثل أي رجال راح يميل لزوجته..لكن غير هالمشاعر مافي أي شي يربطهم..
سمر مسكت دموعها..يمكن هي حبت يوسف شوي..عشان صراحته وشخصيته المرحة..ع الاقل مايحب يكذب عليها..
لما وقف عند بيت سمر ..سمر : مشكور يوسف..
يوسف استغرب : ع ايش؟
سمر:ع كل شي...
نزلت من سيارة ...يوسف ماعرف ليش قالت هالكلام ...
يوسف فتح النافذة : لاتنسي بكرة..موعدنا
سمر دارت له : يوسف..ماقدر..بليز لاتجبرني
يوسف فقد الامل ...: طيب..براحتك
مشى بسيارة ..ودق ع عادل ..
عادل : هلا...غريبة متصل اكيد متحمس لبكرة
يوسف: ههه لا والله ..الغي كل شي ..انا وسمر مستحيل نستمر
عادل: انت خلك صلب ياخي ..وش فيك؟
يوسف: عادل ..سكر السالفه ..وانسى كل الي اتفقنا عليه
عادل : افففف ..يوسف انت جد مزاجي ..الله يعين زوجتك عليك
يوسف: ايه والله ههه
سكر من عنده..وعادل مو عاجبه الوضع..قرر ينفد خطة من راسه
Enchanting twins


يارا تتباعد من صالح وهي خايفة منه بقووووووووووووة...انتبهت لكورة صغيرة ع الارض بس خشنة وصلبه..مسكتها وهي ترتجف ..اخدتها ورمتها ع راس صالح (مسكينة ماعندها ششي تدافع به )...صالح تألم ..يارا قامت تركض بخوف ..فتحت باب الملعب بقوة..وركضت لبره..الناس اختفت ..مافي احد..مافي أي انسان يساعدها..قامت ترتجف وتبكي..تدعي الله ينجيها من هالصالح ..انتبهت له طلع..قامت تركض...وكان المكان ظلمة ..
صالح يدور عليها ..يارا تخبت تحت طاولة في المسرح ...صالح قام يمشي بهدوء ..ويارا قلبها بيوقف ..
Enchanting twins

دخل الطبيب وكشف ع رندة...خلص
الطبيب: مافيها شي مجرد حالة اغماء ..وشوي وبتصحى
عماد ونور وياسر تطمنوا عليها...
نور:رنودة قومي خوفتينا عليك ..
عماد : مشكور ..ماتقصر
الطبيب : احنا في الخدمة ..
عماد ودع الطبيب..رندة صحت ..وكان ياسر جنبها..رندة فتحت عينها
رندة: ياسر؟
ياسر: اخيرا صحيتي ..خفنا عليك
رندة تحاول تذكر ليش هي هنا ..وذكرت جوفانا ودانيال...عدلت جلستها ..
رندة وكنها تفكر ليش اغمي عليها ..
نور: رنووووودة..حبيبتي وحشتيني..(وجت خظنتها بقوووووووووة)
رندة: ههه..ابي اتنفس..
عماد: ههههه نور دائما عنيفة
نور عدلت وقفتها: هذه رنود خلف كبدي
عماد: هههه كلامك مثل العجايز
ياسر ذكر يارا ..: اوكي رنود..انا لازم اطلع عندي شغل ضروي
رندة زعلت: حتى وانا تعبانة عندك شغل ؟
ياسر: رنود لاتزعلي
نور انتبهت لهم..وسكتت عن عماد الي كانت تهاوشة..وانتبهت لنظرات ياسر لرندة..حست بحب ياسر لرندة..وظلت منصدمة يعني شنو تتوقع..من سنوات وهم مع بعض..عماد طلع في نظرات نور..وعرف شي..ماتوقع ان نور تحب ياسر..عطف عليها..لان هو في نفس الموقع..بس بشكل معاكس
دانيال واقف جنب سيارته ..ينتظر الطبيب يجي جنبه ويسأله عن رندة..
الطبيب توا بيدخل سيارته..دانيال وقفه
دانيال: لو سمحت؟
الطبيب : نعم؟
دانيال: اخبار البنت الي بداخل؟
طبيب: لاتخاف..مشكلة بسيطة..
دانيال: مشكور
الطبيب استغرب من دانيال..دخل سيارته ومشى
دانيال توا بيمشي..سمع صوت صرخه من جنب المسرح..المسرح مو بعيد عن البوابة الرئيسية..استغرب ..ركض بسرعه للمسرح
يارا كانت متخبية تحت طاولة ..وركب عليها صرصور..وهي تخاف من الصراصير..فقامت صرخت..للأسف هالصرصور كشف مكان يارا ..
يارا ودموعها في عيونها..تبي يتباعد عنها..واقف ع كتفها..وهي ترتجف...
صالح ضحك ...: مادري اشكر الصرصور والله اقتله
يارا : باعده عني..باعده عني ..(وهي تطلع في صرصور ع كتفها )..
صالح بنذاله تقرب لها وكنه يفكر ..: امممم..بس انا ودي اشكره..حرام اقتله
يارا حقدت عليه ..والصرصور يتقرب لوجها ...وهي ترتجف...صالح يطالع فيها حسها بتموت من الخوف ...
يارا ماليها غير نفسها ...مدت يدها بخوف..وباعدت صرصور بسرعه وهي منقرفة ..
صالح ابتسم بسخرية..يارا تطلع في صرصور عود يتقرب ..صالح داس عليه..
وهو يطلع فيها ...: قتلته..والحين لازم اجازيك ع افعالك السودة..
يارا طلعت في السكين الصغيرة في يده..مدت يدها بقوة تبي تاخدها..صالح يباعدها وهي مصرة تاخدها ..
صالح: اتركي يدي ياغبية
يارا حاولت..صالح دفها ع طاولة بقوة...يارا تدور ع طاولة شي تضرب فيه ..مالقت...
صالح : لا انتي جريئة كثير
دانيال شاف يارا واقفه جنب الطاولة خايفة ...وصالح يتقرب لها
دانيال: تحتاجوا مساعدة..؟
انتبهوا له...يارا: أيـــــــه
صالح تقرب لها بسرعه..ومسكها من يدها : لالالالا
يارا جت بتتكلم..صالح غطى عليها: لالا ..مشكور..مانحتاج أي مساعدة
دانيال يطلع في صالح بشك..طلع في يارا نظراتها كلها خوف وتحتاج مساعدة
دانيال: من شوي سمعت صوت احد يصرخ؟
صالح: لا هذه اختي تخاف من الصراصير..فصرخت لما ركب عليها واحد
دانيال لما سمع كلمة اختي ..تطمن ..فمشى عنهم ..
صالح طلع في يارا بكره وحقد : راح اقص لسانك جد هالمرة..
يارا مشت بتهرب..مسكها ..وسحبها معاه لبره المنتجع ..
ياسر طلع من المنتجع بسرعه ..وانتبه من بعيد لصالح ماسك يارا..
صالح دخل يارا بقوة بسيارته وهي تصارخ..ياسر ركض بسرعه ..صالح مشى بسيارة
ياسر انتبه لدراجة عماد ..ركب عليها ع طول ...
صالح مشى شوي..الا انتبه لشخص يلحقه..فكره عماد ..ياسر دق ع جوال صالح..
قام وقفل جواله ..
صالح حط يده ع راس يارا ...ونزلها تحت الكرسي...وقف سيارة ..ياسر و وقف الدرجة في وجه سيارة صالح اساس لايتحرك
نزل من ع دراجة عماد ..ياسر : افتح الباب صالح
صالح ولسا بسيارة: وش تبي؟
يارا كرهت ان ياسر في هالحظة يساعدها ..ماتمنت ابد يكون ياسر المنقذ
فسكتت ..ماتبي تصير تحت رحمته..
صالح: ياسر ويش تبي؟
ياسر راح للجهة الثانية من سيارة: افتح الباب ..ولا اكسر نافذة سيارتك
صالح ظل ساكت ..ياسر اخد حجرة من ع طريق ..مد يده بيكسر النافذة ..
صالح خاف : طيب بفتحها..( عارف ان ياسر يكسرها ولا عنده فيها,..وعرف ان ياسر كشفه ..فتح الباب..يارا رفعت راسها..ودموعها في عيونها..ياسر سحبها من يدها
وطلعها بره سيارة ..: صالح ليش هالبنت معاك؟
صالح ابتسم بخبث :عارف انها خطيبتك ..لاتنكر...
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -