بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -17

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -17

اللي يحبها حييل حييل
كان يتمنى لو يسكنون معاه ومع ابوه بس سعاد عمته ماتبي تترك البيت العود خالي...
فـ عايش الوحده مع ابوه الكبير في السن
لين شاف جوري وحب انه يكمل حياته معاها وتملى عليه البيت
ماجد: عمتي امي مالها علاقه هي عمرها ماسألت فيني ولااهتمت تعرف اخباري
سعاد: اي مهما يكون لازم يكون عندها علم
ماجد: عمتي لو لي خاطر عندك ارجووك امي ماابيها تعرف خطبوها لي وهي ماتعرف
سعاد: لو عرفت بتزعل..
في الواقع هي اكيد ماراح تزعل ولكن سعاد لطيبتها ولانها اصيله من يوم ماجد صغير وهي تحاول تحسن صورة مرت اخوها سابقا اللي هي ام ماجد
ماجد: عمتي يعني مابتساعديني؟
سعاد: اكيد بساعدك يانظر عيني .. بس انت بكرها خلها تفرح فيك عاالاقل نخبرها
ماجد: خلها تفرح في بنتها الصايـ .. استغفر الله
سعاد: لالا ياماجد عيب هذي اختك..
ماجد بعصبيه ولسانه فلت منه: مابقى الا هي تكون اختي هاللي سيرتها على كل لسان
عبير مو اختي ولااعرفها ولايشرفني اكون قريب منها...
واذا عالفرحه خلي امي تفرح بتربيتها لهالعبير وتزوجها لعل وعسى يعتدل حالها
سعاد: اذكر الله ياماجد مهما كان هذي امك وهذي اختك والظفر مايطلع من اللحم
ماجد: عمتي ارجوك قفلي هالموضوع جوري انا ابيها وامي واختي لو بس يدخلون عرسي لو حصل نصيب والله ماراح يحصل خير
سعاد باستسلام: امري الى الله اعطيني رقم اهلها.. انا كان عندي رقمهم بس مدري وينه
طبعا بحكم معرفه قديمه بين ام سعود وسعاد عمة ماجد كانوا يتزاورون بس حاليا علاقتهم ضعيفه نوعا ما...
ماجد: خذي الرقم :xxxxxxx
سعاد: خلاص متى تبيني اكلمهم؟
ماجد بسرعه: اليوم طبعا
سعاد: هب عليك شدعوه البنت بتطير
ماجد: اخاف تروح مني عمتيي عااد افهميني
سعاد: ههههه خلاص لاتموت علينا وانا لولا اني اعرفهم زين ماكلمتهم اليوم بس لانهم ناس طيبين والنعم فيهم بكلمهم وبحدد موعد نزورهم فيه... بس اذا حصل نصيب ياولدي بتكون خطوبه بس لين تتوظف ان شاء الله
ماجد: عمتي الخير واجد وابوي مايقصر ان شاء الله
سعاد: اي اخوي مايقصر بس بعد خلي الملكه بعد ماتتوظف ياولدي احسن حتى مايقولون جاب مهرها من فلوس ابوه...اعتمد على نفسك ياولدي وتساعد مع ابوك وتعاونوا على المهـر
ماجد: شورك وهدايه الله ياعمتي اول ماتكلمينهم ردي علي
سعاد:هههههه طيب
ماجد: مشكوووره يمه والله مافي مثلك ربي يخليك لي بس ادعي لي يمه يوافقون وتصير البنت لي
سعاد وعينها تدمع لكلمة يمه: ويخليك لي ياولدي يلا دير بالك على نفسك وعلى ابوك وعطيه الدوا لاتنسى
ماجد: من عيووني يلا مع السلامه
سعاد: الله يسلمك
سكر ماجد والتفت الا ابوه الطيب واقف وراه
ابوماجد بحزن: خلاص بتسويها وتخليني انت بعد
قام ماجد وباس راس ابوه: يبه موتي قبل مايجي هذاك اليوم اللي اتركك فيه .. يبه انا حتى لو تزوجت بسكن مع زوجتي عندك مستحيل اخليك
ابوماجد: لا بنت الناس من حقها يكون لها بيت لوحدها واكيد ماتبي حد يضيق عليها
ماجد: شدعووه يبه وبعدين شقتي جاهزه فوق وانت هنا بالدور الارضي
ابوماجد: الله يوفقك ياولدي وتتزوج وتملى البيت عيال ملينا من الوحده
نبي شئ يجدد حياتنا
ماجد وهو يربت على كتف ابوه: ان شاء الله يبه املي هالبيت عيال وتتونس معاهم بس مو شغلي لو كسروا بيتك
ابوماجد: ههههههه خليهم كله فدوره لهم بس اشوفهم قبل مااموت
اعتصر قلب ماجد.. يحب ابوه اكثر من اي شئ ثاني ..
هو اللي رباه وتعب في تربيته مع عمته
سعاد.. وكانت لابوماجد وظيفه جدا بسيطه لهالسبب تركته ام ماجد وتزوجت واحد غني...
بس تعب على نفسه وجاهد وحاول لين صار الخير كثير والحمدلله..
وقدر يوفر لماجد حياة عزيزه كريمه
ماجد: لاتقول هالكلام يبه موتي ولاموتك..
ابوماجد: هذي الدنيا ياولدي..هذي الدنيا ماحد ياخذ عمره وعمر غيره تعبت وانا اشتغل واحاول اجمع لك هالخير والحين الحمدلله بتتزوج والخير بيصير كله لك ولعمتك..
وانا مدري متى يومي .. ربك كريم
لف ماجد عالناحيه الثانيه وهو يقول بقلبه والدمعه قريب لاتنزل منه..شلون قدرتي يايمه تتركين ابوي هالطيب اللي ماقصر عليك بشئ..
شلون تركتيه وهو مريض محتاج لك ...
شلون تركتيه وانتي تعرفين ان وياه السكر والضغط..
ياقسوة قلبك يايمه..
ركضتي ورا الفلوووس ونسيتي انها وسخ دنيا وانها ماتدوم لشخص..
واكيد ماراح تدوم لك....
وشغلتك هالفلوس عن تربية اختي عبير اللي سيرتها اسمعها على كل لسان
واخجل لانها اختي وبيننا دم
بعد الغدا طلبت ام فؤاد من اختها انهم يجلسوا بروحهم..عرفت وتأكدت ام سعود من احساسها وان مساعد مع اختها ماجاوا كذا بدون سبب...
دخلوا غرفة منعزله عن الصاله وبعد 5 دقايق دخل لهم مساعد وسكر وراه الباب
وبره الصاله فارس وسعود متحيرين من الموضوع
فارس: يااخي شفيهم؟ مخبيين علينا شئ
سعود: علمي علمك والله .. الله يستر شكلها السالفه مو هينه.. والا خالي وخالتي مايزورونا هالوقت...
اسماء وجوري يسمعون كلام اخوانهم وساكتين ..
جوري وهي تتكلم بصوت ماتسمعه الا اسماء: وش تتوقعين النتيجه واحد صفر لمين لامي ولا لخالتي
اسماء: يازينك ساكته وين قاعدين المونديال خلص من زمااان
جوري: لا انا اقول بس يلا ياخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش ودقايق ونعرف النتيجه
اسماء وهي تلف لاختها وتضربها على راسها: بس توتريني يابوومه اووووص
جوري: ان شاء الله عمتي
وبالمجلس شبت النيران بقلب ام سعود وقامت من مكانها
ام سعود بعصبيه: هذا المووضوع يعني من وين عرفتوا
ام فؤاد وهي تقوم لاختها: مو مهم من وين عرفنا المهم نعالج الموضوع يااختي بالهدوء ومانبي نتسرع والضحيه تكون عيالنا
ام سعود: يااختي اي ضحيه واللي يعافيك اللي يسمعك بنوديهم الحرب
مساعد: اقعدي وانا اخوك ياام سعود وصلي عالنبي
جلست وصلت عالنبي وطالعت اخوها
مساعد: يااختي اكيد هالزواج فيه خير لسعود ودينا بس في السرعه الندامه وبعد ماهم عيال صغار ومن حقهم يقولون رايهم بدون اي ضغوط
ام سعود: سعود عنيد ولو خليته براحته ماراح يتزوج انا امه وااعرفه
مساعد: بس هذا مو حل وانا اخوك.. طيب خليني انا اكلمه للمره الاخيره وعاالاقل يكون عنده علم بالموضوع...
ام سعود: مدري مدري
ام فؤاد: مساعد معاه حق يااختي .. هم رجال يفهمون على بعض خلينا نتصرف بعقل لايطيح كل شئ على روسنا..عاالاقل يكون عند سعود خبر مو اطرش بالزفه
ام سعود: ومتى راح تكلمه؟
مساعد: لو تبين الحين
ام سعود: خلاص طيب
مساعد: اي ياحليلك كذا رايقه وهاديه
ابتسم لخواته وطلع
مساعد: سعود
سعود: لبيه خالي
مساعد: لبي قلبك تعال بره ابيك شووي
سعود: خالي شسالفه ؟ وراكم شئ انتوا
مساعد ببتسامه : كل خير ياولد اختي تعال ناطرك بالسياره
فارس: وانا ماانفع؟؟
مساعد: لا يااماني الثانيه صاير ملقوف مثلها خلك مرتز هنا
فارس: افااااا يالخال هذا وانا حبيبك
مساعد: حبك برص ماابيك انا ابي سعود... يلا سعود ناطرك بره
سعود : اوكي جاي وراك
اخذ سعود جواله وكان بيطلع بس جاته بنته رزان من وراه وسحبت ثوبه
سعود: هههه ها يالفاره وش تبين؟
رزان: وين بتروح؟
سعود وهو ينزل لمستواها: حبيبتي ماراح اتأخر بروح شوي مع خالك سعود طيب؟
رزان: اجي معاكم؟
سعود: لابابا خليكي مع عماتك بره حر بعدين تتعبين
رزان: طيب بابا
سعود: عفيه بنتي المطيعه
باسها على راسها وطلع
اسماء: تعالي زيزي الحين بيحطون همتارو في سبيس تون
رزان وهي تناطط : هييييه هيييه احبه
اسماء: يلا تعالي
راحت رزان وجلست جنب اسماء الله حطت يدينها حول كتف رزان بحنان..
وجوري تطالع فارس اللي يفكر بالسالفه وميت يبي يعرفها
فارس: اقول
جوري: هلا
فارس: ماتدرون شسالفه
جوري: مااعرف اكذب الا نعرف
فارس: شلووون وانا اخر من يعلم شنو ولد البطه السودا
جوري: ههههههه لا بس الموضوع مايخصك يخص سعود امي يادب كانت بتخطب له دينا اليوم بدون علمه عاد كلمنا خالي وخالتي ينقذون الموقف
فارس: هب عليها امي قووويه
جوري: والحين اكيد خالي مع سعود حتى يكلمه بالموضوع وينحسم للمره الاخيره..
فارس وهو يفرك يدينه ببعض: يااااي حمااااااس
جوري: ههههههه اي والله
اسماء: مجانين وربي مو صاحيين انتوا الله يهديكم
عالبحـر لف سعود على خاله مساعد اللي ينتظر جوابه على نار ويبي يعرف ردة فعله عالمووضوع
سعود ببرود: انا موافق
مساعد انصدم : انت شنو؟
سعود: انـا موافق..موافـــق
مساعد: غريبه !! كيف غيرت رأيك بهالسرعه
سعود: خالي انا ماغيرت رأيي..ولايمكن اغيره بس مو سعود اللي يخلي بنت عمه واللي بحسبة اخته قصه تتناقلها الناس
ولاتنسى انها مطلقه هالشئ ماراح يخلي الناس تسكت..
فـ ليش اعرضها لهالمواقف ليش مااستر عليها
مساعد: يعني ماوافقت لانك تبيها ومقتنع فيها
سعود: اكذب عليك لو قلت لك ابيها ومقتنع فيها كزوجه !! اصلا خالي مو
متخيل اعيش معاها كزوجه
دينـا اختي اختــي بس شسوي.. ماعندي غير هالحل
ليش اخلي امي تغضب علي واخلي بنت عمي سالفه للناس وليش اخلي بنتي وحيده بدون ام ترعاها
ليش بصير اناني وبنفذ احتياجاتي وانسى احتياجات بنتي
خلاص اذا رجعنـا بخبر الوالده بقراري
مساعد: سعود اسمعني وانا خالـك كلامك كله صح وعين العقل واحسن شئ سويته انك فكرت بهالطريقه المنطقيه
لكن ياسعود دينـا تعرضت لتجربه قاسيه وانت عارفها زين..
حط في بالك هالنقطه..وحاول تعوضها عن ايامها الحلوه اللي انحرمت منها
عارف انك متخيلها مثل اختك بس اضغط على نفسك ياسعود خلاص كفايه الايام اللي انت عشت فيها
وحيد بدون رفيقه درب تشاركك احزانك وافراحك
حاول تقرب من بنت عمك افهمها وخليها تفهمك..صدقني هي بترتاح وانت بترتاح ورزان لما تشوفكم متفاهمين اكيد راح ترتاح وتحس ان لها عائله حالها من حال كل البنات اللي بعمرها
سعود: خالي تطلب مني شئ مااقدر اسويه..شئ مو بيدي
مساعد: عارف هالشئ صعب عليك في البدايه بس انا قلت لك حاول ماراح تخسر شئ ولاعاجبتك حياتك كذا
نزل سعود راسه ودمعت عينه وهو يقول: انا حياتي انتهت لما ماتت بسمه
مساعد وهو يحط يده على ظهر ولد اخته: سعود افهمني..انا عارف انك كنت تحبها بجنون والكل كان يستغرب هالحب الكبير بس بسمه الله يرحمها مات والبقى والعوض في الحـي..ماتدري ايش ينتظرك مع بنت عمك يمكن تلقى عندها اللي لقيته عند بسمه
سعود: لا بسمه غير غير مافي مثلها مافي
مساعد: خلاص سعود بسمه صفحه وانطوت من حياتك.. مو معقووله بتبقى كذا طول عمرك.. خاف على امك المسكينه هذا بدال ماتفرحها
سعود بعصبيه: خلاص بريحها وباخذ دينا بس لاحد يلومني لو صار وطلع مني شئ لاني مااحبها مااحبها ولا ابيها بس باخذ مجامله لها ولامي
قام سعود وركب السياره بعد ماجاء طيف بسمه وهيض شجونه وحرك مكامن الحب والشوق داخله
بسمه هاالانسانه اللي سيطرت على كل شئ في سعود وماخلته يفكر مجرد التفكير يطالع بنت غيرها
دينا المسكينه اللي الظاهر العذاب ملاحقها وين ماتروح بتقدر تنسيه بسمه ؟!!
الخبر وصل لام سعود اللي مو بس طارت من الفرح الا الدنيا خلاص مو سايعتها وماعرفت حتى تجلس
جوري: هههههههه شفييك يمه اجلسي
ام سعود: خلوني فرحاانه في ضناي واخيرا وافق .. انت كيف قنعته
مساعد ماحب يقول لهم كلام سعود: والله حاولت معاه يمين يسار لين اقتنع ووافق بنفسه
ام سعود: الله يبشرك ياخوي بالجنه انا مدري لولاك وش سويت
مساعد وهو يحب راس اخته: انتي الخير والبركه
اسماء بفرح: يالله ونااااسه مو مصدقه دينوو بتجي معانا في البيت..بس ليه سعود صعد ينام على طول؟
مساعد: خلاص خلوه براحته هو تعبان .. اهم شئ اخذنا موافقته..ها متى راح تكلمين اختك وزوجها؟
ام سعود: خلاص ان شاء الله الخميس نروح لهم ونفاتحهم عالموضوع ونتفق على كل شئ
جوري: كلوووووووووش الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد
فارس وهو يناطط عالدرج واللاب توب بيده: وافق سعود؟؟
ام سعود بفرح وهي تبتسم: اي وافق
فارس وهو ينزل لهم: مبركين عرس الاثنين ليله ربيع عين وقمرا
ترك اللاب توب على جنب وقام يدق اصبع ويرقص مع خاله
جوري: ههههههه وين كاميرا الفيديو خلونا نصور هاللحظه التاريخيه
اسماء: هههه اي والله لحظه تاريخيه يوم ان اخوك لين راسه ووافق..
صعدت اسماء فوق دخلت غرفه رزان اللي على اساس كانت بغرفتها تلعب..بس ماكانت موجوده
راحت لعند غرفه سعود كان الباب مفتوح شوي وقفت تشوف المنظر الحزين اللي عور قلبها
رزان جالسه عالسرير وسعود حاط راسه على رجل بنته وهي تمسح على راسه ببراءه
وكان يدمع ويحاول يكون قوي قدام بنته بس لا هذي بسمه مايقدر يمسك نفسه يوم اللي يتذكرها..
مايقدر ينسى ملاك بطيبته وحنيته وخوفه وحبه..
رزان بخوف: بابا انت تبكي؟ ليش
سعود: تعبان شوي خلاص بابا روحي انتي غرفتك
رزان وهي تمسح دموع ابوها: لا ابي ابقى وياك.. انت تعبان؟ مريض؟
سعود: اي مريض
رزان: طيب يلا نروح المستشفى بابا
سعود: لا بابا روحي انتي خلاص انا بنام وبصير زين
رزان: ابيك بجلس هنا
دخلت اسماء عليهم رفع راسه سعود طالعها ببرود ونزل راسه
اسماء: حبيبتي رزان انزلي تحت عمك فارس يبيك
رزان: بس بابا تعبان
اسماء: الحين بعطيه دوا يلا روحي حبيبتي
رفع سعود راسه ونزلت رزان..سكرت اسماء الباب وجات جلست في نفس مكان رزان
اسماء: سعود لاتعور قلبي دمعتك غاليه علي ..
سعود: تعبت ابي انسى ابي انساها مو قادر.. مو قادر انسى هالبنت مو قادر تعبت وتعب قلبي
دمع سعود اكثر..رغم ان دمعته ماحد يشوفها ماشافوها الا يوم ماتت بسمه ويوم مات ابوه
وهو يبكي اسماء كانت تخاف من هالدموع..مو متعوده تشوفها نهائيا
قربت من اخوها وضمته لصدرها: اذكر الله ياخوي.. حرام عليك اللي تسويه بحالك وببنتك شوفها المسكينه كبرتها عشر سنوات على عمرها..صارت تحاتيك حيل
سعود: مو بيدي يااختي ماابيها تحاتي ولا ابيكم تخافون علي بس بسمه مااقدر ابعدها عن خيالي صعب..
صعب انساها وانسى كل شئ فيها...
اسماء بسمه كانت حتى لو اغلط عليها ماتزعل تجي هي وتراضيني وتعتذر هذا وانا الغلطان
بسمه كانت لما اطلع البقاله دقيقتين من اطلع لين ارجع وهي تدق تتطمن علي مايرتاح بالها الا يوم اكون جنبها
ماحد يعرفها مثلي.. تخيلي يوم حد يصارخ عليك ويعصب ويغلط وش تسوين؟
تسكتين؟ ولا تصارخين عليه.. والله يوم اللي اجي من الدوام معصب واصارخ ماترد تبتسم وتسوي كل اللي ابيه وهي بنفسها تكلمني وتراضيني وهي الزعلانه...
مافي مثلها ملاك مو بشر...
كنت استغرب الحب اللي تحبني اياه تخيلي يوم تجيني فلونزا شتسوي يومين ورا بعض سهرانه والدموع ماتوقف من عينها
ياربي كيف تبوني انساها كييف
اسماء: معاك انا ياخوي بكل اللي قلته بسمه كانت اكثر من روعه.. بس دموعنا ترجع الحبايب؟
سعود لو بسمه عايشه وشافت دموعك راح تزعل علييك حييل ولا تنسى انها قبل ماتموت قالت لك تزوج من بعدي
لاتخلي رزان بروحها بس انت رفضت هالشئ...
خلاص وجاء الوقت اللي تنفذ فيه رغبتها ورغبة الكل يااخوي.. وادعي ان الله يسعدك مع بنت عمك..
صحيح في البدايه بتلاقي صعوبه بس كل شئ من البدايه صعب لكن مع الاراده والمحاوله ان شاء الله بيتغير وبتصير حياتك افضل.. هدي الحين حالك وصلي عالنبي ولاتستبق الاحداث...
ولاتنسى يااخوي ان لنفسك عليك حق وهي امانه .. حرام اللي تسويه بنفسك الله مايرضى..
فوض امرك لربك اللي ماينسى حد من عباده.. وتوكل على الله وتزوج دينـا وبترتاح ان شاء الله
سعود: ان شاء الله
اسماء وهي تقوم من السرير: خلاص والحين نام وانا اختك شوف كيف عيونك ذبلانه ولو تبي شئ ناديني انا بالصاله جالسه
سعود: ماتقصرين اسماء
اسماء: افا عليك ياخوي انا من لي غيرك
ابتسمت له وطلع وسكرت الباب وراه وهي تفكر..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -