بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -19

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -19

سكر فارس وابتسم لديمه
ديمه ببتسامه ساحره: هلوو فارس هاو ار يو
فارس: فاين اند يو؟
ديمه: فري وويل..
فارس: تاخرتي
ديمه: شسوي السواق تأخر هاا عسى الاوضاع داخل تمام
فارس: تمام جالسين عالعشاء يلا ادخلي
ديمه: اووك يلا سي يوو
دخلت ودخل وراها فـارس وتعشوا.. وبعد العشاء دقت اللحظه الحاسمه
دينا انسحبت بكرامتها لغرفتها .. جلست عالسرير وحضنت مخده صغيره وهي تحس بضيقه مو طبيعيه داخلها
متضايقه متوتره ..
اووف اكره نفسي لاصرت كذا الله يعدي الليله على خيير
وبالصاله جلست ام سعود واختها وابوريان وسعود وفارس وريان ومساعد
اما البنات جلسوا بالمجلس
وانفتح الموضوع وقالته لهم ام سعود باختصار شديد
ابتسمت ام ريان وطالعت زوجها اللي ابتسم وفرح
ابوريان: هذي الساعه المباركه والله...
ام سعود: هالشئ اللي المفروض من زمان يصير..هاشرايكم؟
ابوريان: مايبيلها بعد سؤال خلاص نرتب احنا الــوضع..
ام سعود: خلاص رتبوا الوضع مع دينا حتى نملك
ام ريان: فرحتيني والله يااختي
وتحاضنوا الخوات ودموع الفرح تبلل خدودهم...
طالع ابوريان ولد اخوه سعود بفخر .. وبفرح
واخيرا رغبة العائلـه بتحقق وبيجتمع شمل اثنين يكرهون بعض كره العمى ولايمكن يجتمعون ..
بعد ماطلع الكل من بيت ابو ريان .. صعد الوالد لدينا فوق لقاها حاضنه المخده
وسرحانه .. ابتسم وجلس جنبها
دينا بعد ماحس له: هلا يبه حياك
ابوريان: الله يحييك يابنتي شفيك سرحانه
دينا ببتسامه: ابد سلامتك ها امر يبه بغيت شئ؟
ابوريان: اكيد ولاماكنت جيتك واظن عارفه ان زيارة بيت عنك لنا بخصوصك وخصوص سعود
دينا : اي عارفه .. والمطلوب؟
ابوريان: والمطلووب؟ ابي اعرف رايك حتى نرتب معاهم الوضع
دينا: خلاص انتوا قررتوا وانتهى كل شئ رأيي مهم الحين؟؟
ابوريان: اكيد مهم.. اجل ليه اسألك
دينا: يبه انت تعرف زين رأيي في هالموضوع ماطرا جديد
ابوريان قبل مايكمل دخل ريان بعصبيه ووقف كنه مارد قدام اخته
ريان: بترفضين؟ بتضعين هالفرصه من يدك للمره الثانيه؟ بتقولين ابي اختار بكيفي.. شوفي اختيارك السئ لوين وصلك
صرتي مطلقه وانتي الكلي يبيك ويتمناك...
بعد بتعترضين.. بتلاقين مثل سعود؟
دينا جمدت الدموع بعيونها
خلاص ملت من هالوضع ومن المعايير واذا اختارت غلط حرام الواحد يغلط هي مو ملاك
ولامعصومه عن الغلط
ابوريان: ريان شهالكلام
ريا: يبه ماتسمعها بعد كل اللي صار بعد بترفض سعود.. قولي لي كيف بنقابل بيت عمي بعد رفضها؟
دينا ودموعها تنزل: بس انا مااحبه ماابيه ماابيه
ريان: وشوفي لما اخترتي اللي تبينه ايش صار.. صلاتي مطلقه في غضون شهرين مو اكثر..
بعد هالمره بتختارين بكيفك... اسمحي لي ااختي لا..
سكتت في المره الاولى بس الحين مابخليك تقررين بكيفك انا وابوي بنقرر
طالعت دينا في ابوها نظرات رجا
ابوريان : ريان اتركني انا اكلمها براحتنا
ريان بعصبيه: يبه الموضوع مايحتمل اي كلام ونقاش.. رايها مو مهم .. لين متى بتبقى تتدلع وتبي كل شئ بكيفها
ابوريان: طيب انت ليش الحين معصب قلت لك انا بكلمها
ريان: بكيفكم
وطلـع وسكر وراه الباب بقووه شافته لطيفه وهي حامله هاني ...
لطيفه: شفيك ابورامي؟
ريان: مافيني شئ..
لطيفه وهي تمشي معاه لفوق: متضايق من دينا؟
ريان: اكيد بعد ابوي عاطيها وجه ويبي يناقشها...
لطيفه: عمي معاه حق هذا زواج مهما كان ياريان مو لعب لازم يناقشها
ريان: واللي يعافيك اي نقاش.. مو كفايه سوت اللي براسها وتزوجت تركي الخايس الحين بترفض سعود قولي لي وين بتلقى مثله.. كفايه انه ولد عمها بيحبها ويصونها افضل من الغريب
سكتت لطيفه لانها تعرف ان زوجها معصب وكلامها ماراح يجيب اي نتيجه
ريان: ها بتنامين؟
لطيفه: بنوم اول هاني وبعدها بنام..ليش حبيبي في خاطرك شئ؟
ريان: لاسلامتك ارتاحي انتي
لطيفه: لاقلبي اذا تبي شئ قوول
ريان: لابس ملان
لطيفه: اسهر معاك
ريان: في فلم جديد تشوفيه معاي؟
لطيفه: هههه ليش لا بس انوم هاني ونشوفه بس رعب ولا اكشن ولا ايش؟
ريان: رعب بتمووتين
لطيفه: لا ريان اخااف
ريان وهو يحط يده حول كتافها: لاتخافين وانا معاك حياتي..
ديمه بعد ماروحوا بيت عمها صعدت غرفتها ودقت على اميره
اميره وهي نايمه: الووو
ديمه: اوووه سووري نايمه يلا باي
اميره: لاعادي شفيك؟
ديمه: مافيني شئ يادبه بش كنت بقولك احدااث صارت اليوم عن فااارس
اميره وهي تفز وتعتدل في جلستها: شفيه فارس؟
ديمه: طبعا عارفه ان بيت عمي كانوا عندنا اليوم وشفته
اميره: والله.. يابعد عمري وشلوونه طيب؟
ديمه: ايش بيصير له هالقطوو
اميره: اووه ديمه لاتقولين عنه كذا
ديمه: هههههه فاتك والله
اميره: وش قال
ديمه: كم تدفعين
اميره: اوووه عن النذاله قوولي
ديمه: عادي شفته لما رجعت من السوق كان يكلم جوال
اميره: يكلم من؟؟
ديمه: اظن ماجد صاحبه
اميره: اي وبعدين
ديمه: عادي ولاقبلين شفته عالعشاء
اميره: فدييته وحشني والله.. ديمووو ساعديني مااقدر اصبر اكثر ابيه يحس
ديمه: معاك حق لازم نتصرف
اميره وهي متحمسه: يابعد عمري انتيي وش نسوي طيب
ديمه: انا اقووولك اسمعي ..
ارس من رجع مسك امه على جنب حتى يعرف وش موضوعها مع ماجد
ام سعود: هههههههه هو قالك
فارس: اي بس مارضى يقول وش الموضوع عفيه قولي لي يمه
ام سعود: سعاد عمة خويك ماجد كلمتني وخطبت اختك جوري لماجد
فتح فارس فمه مستغرب كنها اهبل
فارس: شلوون شلوون عيدي مافهمت
ام سعود: اللي سمعته خاطبين اختك لماجد
فارس: شوف ابن اللذين ماقال لي انا اوريه.. لالحظه انا مو مستوعب يمه هههه لا شلوون يعني مافهمت
جوري وماجد؟ اختي انا جوري وخويي ماجد .. مااصدق
ام سعود: ههههه لييش
فارس: متاكده مجود خويي ماغيره؟ اخاف مضيعه انتي يمه
ام سعود وهي تضرب ولدها على ذراعه: شايفني عجووز ياولد
فارس: لا بس مو متخيل ... طيب كييف وشلووون.. هو ماقال لي
ام سعود: عاد هذا اللي صار اكيد حب تكون بين الحريم قبل وخلى عمته تكلمني
فارس: جوري تعرف؟ حد يعرف غيري؟
ام سعود: لا ماحد يعرف بس اسماء
فارس: وانتي وش رايك يمه؟
ام سعود: تعرفني احب ماجد احسبه واحد من عيالي والناس نعرفهم من زماان ...
فارس: بس لازم سعود وعمي يعرفون
ام سعود: خلاص خبرهم انت
فارس: خلاص اشوف الوقت المناسب واقول لهم هاليومين ونخبر جوري
.. اجل خطبوا جوري والله كبرت هالهبله
على اخر جمله كانت جوري نازله عالدرج وسمعت هالجمله بس وماعرفت ماجد اللي متقدم لها...
كأن حد كب عليها ماي بااارد جمدت...
وصعدت غرفتها بسرعه حتى اخوها وامها مايشوفوها..
حست بتوتر وخوف اول مره تحسهم..جلست على طرف السرير ورجعت قامت تحوس بالاغراض وهي خايفه.. انا خطبووني منو عااد ...
جاء على بالها ماجد ونزلت راسها بحزن.. وينك انت عني؟ لو تعرف اني مخطوبه بتزعل ولا مايهمك؟؟
جلست وهي زعلانه عالسرير..
حست ان مشاعر هاللحظه متوجهه لهالشخص بس ...
يعني انـا احبه؟ لييش يصير كذا لي؟؟
وش السوات الحيين..
قامت تلف بغرفتها وهي مشبكه اصابعها في بعض وتحس انها بين جبلين ماجد والخطيب المجهوول
بعد ساعه جلست ...وهي تقول لنفسها.. ماابي غيرره.. مالي شغل ماابيه الا هوو الخبل
بس حتى لو رفضت هاللي متقدم لي اظمن ان ماجد يبيني يحبني...ويتقدم لي
بالطقاق مو لازم اوافق ..
بس هو لمح لي اكثر من مره...
وش الحـل ياربيي...
طلعت من غرفتها ودخلت غرفه فارس حتى تكلمه وتعرف من اللي خاطبها .. شافت جواله على السرير..
وقامت تفكر.. اقووله؟؟ اقوله عن الموضوع؟
لاياربي شهالجنون ليش احرج نفسي معااه ..
وان قالي ماابيك وفشلني..
وين اودي وجهي منه؟؟
بس لاا هو مالمح لي كذا.. اووووف ضعت انـا الحين ..
في لحظه تهور وجنون فتحت جوال فارس وشافت اخر الارقام الصادره شافت الاسم(*& مجــوود &*)
شافت الرقم ورسلته لجوالها قفلت الجوال بسرعه وراحت غرفتها وقفلت عليها الباب..
مسكت الجوال بيدها دقايق.. الرقم وصار عندي والحل.. ياربي محتاره ..
ابيه يعرف .. في نفس الوقت اخاف ياخذ عني فكره غلط ويقول راميه نفسها..
اممممم كيف كيف اتصرف ...
بس مافي الا هالحل كتبت مسج ورسلته له
وصله المسج وهو بغرفته منسدح على سريره بالظلام..
وكان المسج
(( السلام عليكم .. اخبارك ماجد.. بـارك لي عالخطوبه وعقبالك يارب ..قول امين
جوري .. ))
قرأ المسج وابتسم .. هههههه متوقع انا هالحركات منها اكيد ماعرفت منو خطيبها المنتظر ..
طيييب انا اوريك يادبه...
ورسل لها هالمسج
(( والله؟؟.. مبروووك مبروووك وانا اخوك شدعووه مانعرف ولاشئ
ولا ماتحسبيني اخوك صدق.. يلا عقبال الزواج والعيال يارب
وعقبااالي القى بنت الحلال
))
قرأت المسج وعصبت اخوك؟ ماجد اخوي؟؟
دمعت عينها.. مالت علي وعلى حظي على بـالي بيتضايق
اتـاريه كان يلمح لشئ والظاهر فهمت شئ ثانـي..
مايحبني يعني !!
سكرت الجوال وقامت طفت الاضواء وشغلت شمعه صغيره وكالعاده حطت راشد
علمتني وشلون احبـك علمني كيف انساك
رن جوالها بعد نص ساعه ورقم ماجد... عطته رفض بسرعه وهي معصبه منه
ضحك هوو وتأكد في هاللحظه انها تبادله شعوره.. وتحبه
واتصل مره ثانيه بعد دقيقتين ونفس الشئ
رسل مسج وكتب لها
( وش هالدلع يلا ردي بقولك شئ مهم..))
اتصل وردت بزعل
جوري: وش تبي
ماجد وهي حس انها تبكي: تبكين؟ ليه بس
جوري: ماخصك وش تبي
ماجد: شفيك انتي معصبه
جوري: مافيني شئ
ماجد: اجل خطبووك وصرتي حرمه
جوري بعصبيه: اي عندك مانع بعد؟
ماجد: لاابد الله يوفقك يااارب بولد الحلال
جوري: ليه راسل مسج وتقول تبي تقول شئ ضروري.. بعد بتكذب وتسوي فيها تحبني وانت تعتبرني اختك
وبكت اكثر من قبل ماهان عليه يشوفها تبكي
ماجد: يادبه لاتبكين خلاص مااقصد انـا
جوري: انت ماتحبني ولا تعرف تحب.. ليه لمحت لي انك تحبني باي روح عني مناك
ماجد: هههههه تعاااالي
جوري: هاااه
ماجد: انا احبك مثل اختي.. مايكفي
جوري : انت بصراحه.. ولاتدري خليني ساكته باي
ماجد: اخر كلام
جوري: اي واسفه اذا ازعجتك
سكرت بعصبيه ومسحت دموعها... بس لما تذكرت كلامه نزلت مره ثانيه دموعها...
ياربي شقد اكره الشباب ليه يقصون عالبنات..
هو صحيح ماقلها لي صريحه احبك..
بس لمح لي وقال انه قلبي عندي هذا وش معناه..؟
ليش لمح وخلانه اتعلق فيه هالخبل
قامت مسحت دموعها وراحت لغرفه اخوهـا فارس لقته يلعب سوني بلاي ستيشن
راحت وجلست قربه وتسندت بيدها على رجله
فارس: هلا والله بالجوري والكادي والورد كله.. يلا تلعبين معااي تيكن
جوري: مالي نفس
لف عليها لمح اثر دموع .. ترك اللعب ولف جسمه لها
فارس: كنتي تبكين؟
جوري: لا
فارس: لاتقصين علي
جوري: فارس منو متقدم لي؟
فارس: هههه اهااا هذي دموع الحيا والفرحه يعني
سكتت وهي تطالعه وهو يضحك.. بلاك ماتعرف ياخوي اللي بقلبي لأعز صديق لك ..
لأقرب شخص لك...
جوري: اي دموع الفرح.. بس قولي منوو؟
فارس: من وين عرفتي اوول
جوري: سمعت بالغلط
فارس: هههه طيب خلاص بقولك.. شوفي يااختي اللي تقدموا لك ناس اكابر ونعرفهم عزالمعرفه
جوري وقلبها طبوول: اي منوو؟
فارس: تعرفين خويي ماجد صح؟ هذا هو الله يسلمك وعمتة سعاد كلمت امي قبل يومين وخطبتك له
جوري ودقات قلبها تزيد بعنف وارتبكت حتى فارس حس بهالشئ
فارس: بسم الله عليك شصار لك؟
جوري وعيونها معلقه بعيون اخوها بصدمه
فارس وهي يحرك كتفها: بسم الله هيييه انتي شصااار لك خلاص ماتبينه ماحد بيغصبك
جوري: بروح انام
تركت اخوها وراحت غرفتها وجلست عالسرير.. ماجد ماغيره.. اللي احبه .. الخبل ههههههه
لاياربيي مو معقوووله ليش قص عليي الدب
ياربي وناااااااااسه انا لماجد وبصير زوجته هيييييييييه
قامت من الفرحه تناطط عالسرير .. دخلت عليها رزان بعد ماسمعت صوتها تناطط
رزان: هههه عمتي شتسوين؟
جوري: هههههههه تعالي نناطط مع بعض تعالي
راحت رزان مع عمتها والثنتين اللهم لك الحمد يناططون عالسرير...
واخيرا ارتاحت جووري من الهم اللي كان جاثم على قلبهاا وعرفت رفيق دربها المنتظر...
مر الاسبوع التالي عادي مافي اي جديد غير التجهيزات لحفله اسماء وفؤاد الصغيره اللي راح تصادف بالضبط ليلة العيد الحج
والعيد بيصير عيدين بالنسبه للكل..
الكل مبسوط وفرحان ماعدا ابطال معينين من قصتنا..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -