بداية الرواية

رواية لص في متاهات العشق -49

رواية لص في متاهات العشق - غرام

رواية لص في متاهات العشق -49

ياسر: رندة...يمكن امي تكذب؟؟ معقولة اهلك هنا..
رندة: ولو.. اتركني احاول..حتى لو الامل ضعيف..
ياسر يطلع في رندة..متفاجىء..رندة تبي تحاول..
يارا وصلت لهم: رندة..أنا أعرف من أمك؟
ياسر تفاجىء..رندة مو مصدقه..شنو هالكلام الي تسمعه
يارا: رندة..أمك تصير زوجة ابوي
ياسر فتح عينــــــــــــــــــــــــــــه بقوووووووة
رندة ويارا خوات..قام يطلع فيهم مو مصدق..
رندة: كييييييييييييييف؟؟
يارا: ابوي خبا علي السالفه..(طلعت في ياسر) الصورة الي شفتها هي صورة رندة..نفس الصورة عند صفا
ياسر: صفــــــــــــــا؟
يارا: ام رندة..صار لها سنوات تدور ع بنتها
رندة مسكت يارا من اكتفاها..: ليش تركتني ..ليش انا صرت بنت شوارع دام هي موجودة
يارا: رندة انا ماعرف شي...بس لازم اسألها عن ابوي..وشنو السالفه؟
رندة: ياسر..انا لازم اروح لهذا العنوان
ياسر مو مصدق الي يسمع..يارا ورندة خوااااااااااااات..
يعني لازم يختار وحدة منهم بــــــــــــــــس
معقــــــــــــــــــــــولة
ياسر: يارا انتي متأكدة؟؟؟؟
يارا: اييييييوة..
رندة دفت ياسر: بسرعه ابي اشوفها
يارا: راح أجي معاكم
ياسر استغرب!!
صعدوا السيارة
ياسر جلس قدام وجنبه يارا...
ورندة وراهم هالمرة هع
رندة طول الطريق تفكر...معقولة امها وابوها عايشين وهي اخر من يعلم..ليييييييييييييش تركوني ليييييييييييييش
رندة تطلع في يارا..يارا اختي ماصدق
طول الطريق الكل ساكـــــــــــــــــــــــت..
ياسر يفكر في الي قاعد يصير..ويطلع في يارا شوي..وفي رندة شوي..
رندة ملامحها حزينة..وتطلع في نافذة السيارة..يارا مركزة ع طريق
ياسر ضاقت عينه..هو يفكر(( رندة راح تختفي من حياته..ماراح تكون بالفيلا..راح تعيش مع اهلها...
الطريق كان ظلمة..وقف ياسر السيـــــــــــــــارة..
يارا: وصلنــــــــــــــا؟
ياسر وهو يطلع في رندة: ايه
رندة توترت..وقامت تطلع في ياسر نظرة انه مايتركها
يارا نزلت فتحت الباب..لازم تعرف سالفه ابوها اصلا هي ماتعنت وجت الا تسال عن سالفه زواجه من هالمرة لبنانية
ياسر نزل
رندة فتحت الباب...ومشت بهدوء
ياسر يارا رندة واقفين عند العمـــــــــــــــــــــــارة الي فيها صفا

الفصل 30

صعدوا رندة وياسر ويارا للشقة..كانت في الطابق الثاني..
ياسر تقرب بهدوء..ورندة متوترة حاطة يدها ع قلبها..يارا هادئة..
سمعوا صوت : مييييييييين..مييييييييين؟
ياسر: لو سمحتي ..صفا موجودة
؟؟: لحظة شوي
انفتح الباب...
رندة..قلبها يدق ويدق
؟؟؟: من أنتو؟
هذا صوت صفا تطلع في ياسر ويارا ورندة..لما طلعت في رندة طولت وهي تتدقق في ملامحها...
رندة وهي تطلع فيها...اتسعت عينها..مو مصدقة...
صفا: شنو اسمك؟
(وهي تأشر ع رندة..)
رندة وهي تمسك دموعها: رندة...بس ماعرف اذا هذا هو اسمي او لا؟
صفا فتحت الباب...: رندة...(نزلت عيينها ع الارض ورفعتها)...اسمك ماهو رنــــــــــــــدة..أسمك ريــــــم
صفا تقربت لها..وحطت يدها ع اكتافها...: ريم...انتي بنتي
رندة (اوه قصدي ريم تطلع في ملامح أمها...مو مستوعبه السالفه
صفا حظنتها وقامت تبكـــــــــــــــــــــــــــي..رندة لسا جامدة وساكته..
ياسر يطلع في صفا حس جد رندة (ريم) راح تتباعد عنه..طلع في ملامح يارا...يارا كانت متأثرة..ويمكن اشتاقت لامها
رندة رجعت لحظن امها..ويارا تباعدت عن أمها
دنيـــــــــــــــــــــــا غريبـــــــــــــــــــــــة
رندة تباعدت عن امها: قولي لي ليييييييييييييييش تركتوني ليش انا صرت بنت شوارع..ليش تركتيييييييييييييني..ليييييييييييييش؟
صفا تفاجات من شخصية بنتها الي لسا ماتعرفت عليها
صفا تطلع فيها مستغربة
ياسر متعودة ع نوبات الغضب الي تصيب رندة
صفا: اتفضلوا ادخلو
دخلوا ياسر وياراورندة
ياسر ويارا ع كنبه
صفا ورندة ع كنبه...
صفا:رندة...لما كنتي صغيرة...وعمرك 5 سنوات
عروس>>>>>>>> لحظة صفا اتركيني اقول السالفه انا احسك راح تعملي النا انمي بوصفك,>_<
صفا>>>>>>>>>>. عروس اتركيني افهم بنتي السالفه
عروس >>>>>> ليش دايم شخصيات القصة مايطاوعوني:(
رندة>>>>>>>>>>> عروس سكتي واتركي امي تتكلم..ابي افهم
عروس>>>>>>>>>>انا وامك مرة وحدة احسن هع
عروس: احم احم(اول ظهور الي بالقصة ^_*)..راح اقول الكم سالفه رندة
نرجــــــــــــــــــع للأحداث قبل 15 سنـــــــــــــــــــــــة
صفا سكرت سماعه التلفون بقوة
أخت صفا: وش فيك؟ صفا..
صفا: محمد راح يطلقني..انا صراحه ماتحمل اعيش معاه..جد انسان بخيل..صبرت عليه كثير..ماقدر اتحمل اكثر من كذا
أخت صفا: وبنتك.؟.
صفا: ريم..راح تعيش معاي..وبنرجع لبنان...
أخت صفا: ماقال لك انه بياخدها
صفا: ولاهتم...
تركت اختها...وكنها ذكرت شي: وين ريم؟
اخت صفا: تلعب مع الجيران بره
صفا فتحت الباب تبي تطمن ع بنتها: ريــــــــــم..ريــــــــــــم
انتظرت شوي...تخيلت صوتها..(نعم ماما)..كان عمر ريم (رندة)خمس سنوات
ماسمعت ردها..دخلت البيت عدلت حجابها
أخت صفا: وينها؟
صفا: دقيقة..بطلع اشوفها
صفا طلعت تمشي...شافت اطفال يلعبو سألتهم: وين ريم؟
واحد من الاطفال: من شوي...كنا نلعب الخشيشة..وانا شفت كل الاطفال الا هي..يمكن راحت البقاله
صفا قلبها قام يدق بقوة..ركضت للبقاله..وصفت له شكل بنتها..وهل دخلت اولا..جاوبها بنفي
سالت الجيران...اي طفل مر..اي احد شاف بنتها..الكل قال لا
راسها قام يدور..بنتها اختفت..
رجعت البيت..وهي تبكي...صار لها ساعتين بره..تدور مثل المجنونة..تبي تشوف بنتها
انهاااااااااااارت...اختها جت تهديها..: يمكن ابوها اخدها..
صفا وهي تمسح دموعها..: انا لازم أتأكد
اتصلت فيــــــــــــــــــــــــــــــــــه
صفا: محمد جاوبني الله يخليك..بنتي عندك؟
محمد: ريم...ريم مو معاي..ليش وينها؟
صفا: مالقتيها طلعت تلعب مع الاطفال..ولا شفتها
محمد: انتي كيف ماتهتمي فيها..كيف تضيعيها..اذا مالقيت بنتي..والله ثم والله لأرويك شي ماشفتي بحياتك
سكر السماعه بقوة..صفا انهارت اكثر...
((راح اقول الكم ويـــــــــــــــن رندة..قبل ساعتين
واحد من الاطفال: يالله راح نعد من الواحد للعشرة..وانتوا تخبوا
1
2
3
رندة تركض بسرعه..وتبي تتباعد مكان مافي احد..مكان صعب احد يلاقيها فيـــــــــــــــــــــــه...لازم تفوز بالعبه..وهي تركض وتضحك
مشت مسافة بعيـــــــــــــدة..تدور ع مكان تتخبى فيه
وقفت في طريق فاضي..وبدت تحس بالخوف..تطلع يمين ويسار..للأسف امها وهي في منطقة مو متعودة عليها
حطت يدها جنب فمها...وخدوها حمــــــــــرة..بدت تعرق من الحر..
نظراتها حزينة..وين انتي يارنـــــــــــدة ؟؟؟تمشي بخطوات صغيرة..
سمعت صوت وراها...سيـــــــــــــــــــــــــــــــــارة سووووودة طويلة
نزل منها رجال...وفي يده كيــــــــــــــس حلويات
وع رقبته وشـــــــــــــــــم ع شكل سلسله من الحديد..
..انسان منحرف اخلاقيا مهوس بالاعتداء ع اي شخص في طريقه..وخصوصا البنات ومن جميع الاعمار..هالشي غير خيالي وجد في ناس يتعرضوا للأعتداء من وهم صغار..
هالشخص الي اتكلم عنه...
أبو صالح..الشيطان الاكبر (احس الوصف يناسبه جد^_^
رندة دارت وجها له..من شافت شكله خافت وقامت ترجع ع ورى
ابو صالح: تعالي...ماتبي حلاوة؟؟
رندة حركة راسها بنفي..وهي ترتجف
ابو صالح تقرب لها اكثر..: بعطيك اثنين مو واحد
رندة تطلع يمين ويسار...
ابو صالح: اذا تبي الكيس كلـــــــــــــــــــه
رندة هالشي اغرها..ولسا طفلة...وتحس بالجوع..حطت يدها ع فمها..وتقربت...خطوة
خطوتين
ثلاث
مدت يدها ليده تاخد الحلاوة...
ابو صالح سحبها لسيارة وهو حاط يده ع فمــــــــــــــها...
وهي تقاوم
دخلها السيارة..رندة عضت يده ..تألم ورماها بقوة ع الجهة ثانية
راس رندة اصطدم بحد الباب..طلع منها دم..وطاحت
ابو صالح تورط...حس بالخوف
قام حرك سيارته بسرررعه
ومشى مسافة اربع ساعات متواصله..يبي يروح منطقة نائية..مافيها. احد.,.. منطقة حق فقارة...حمل رندة...وهو متلثم..ورماها ع زباله بقوة
وبسرعه رجعت لسيــــــــــــــــــــــارته ومشى بعيييييييييد
صفا وابورندة..اتصلوا ع شرطة..وعطوهم اسم بنتهم وموصفاتها..
بس بدون اي نتيجــــــــــــــــــــه
جدة ياسر كانت جايه في هالمنطقة عندها مشروع خيري..تتبرع للفقراء وتساعدهم..شافت رنــــــــــــــــــــدة..سالتها من هي هي وشنو اسمها..لكن رندة فقدت ذاكرتها
وانتوا بعدها تعرفوا تكمله القصـــــــــــــــــــــــــــــــــــة
نـــــــــــــــــــــــــــرجع للوقت الحالي
صفا: انا وابوك دورنا عليك بكل مكان لكن بدون اي نتيجة..ومانعرف كيف اختفيتي؟؟..
صفا ولدموع في عينها..حطت يدها ع خد رندة: ماصدق اني لقيتك بعد عشرين سنــــــــــــــــــــــة..كنت راح افقد الأمل..لو مالقيت يارا..
رندة تمسح دموعها..: ماتوقعت اني في يوم من الايام راح اشوفك...ماتعرفي كيف كنت محتاجة..أم مثل باقي البنات
رندة حظنت امها الي حست براحه لها من اول مالقتها
يارا تاثـــــــــــــــــــرت...ياسر ابتسم ان رندة ..اخيرا شافت اهلها يمكن يقدروا يتحكموا فيها..ويحسنوا من تصرفاتها
دق الباب...صفا وهي تمسح دموعها: لحظة شوي
صفا: عن اذنكم
تباعدت عن رندة...وتقربت للباب تفتحه
أم لمى ولمى كانوا في شقة ام عماد
لمى: شنو فيك صفا..؟
ياسر من سمع صوت لمى انصعــــــــــــــــــــــــق..شنو جابها السعودية...حس يبي يتخبي في اي مكان..
يارا حست لتوتر ياسر الغير طبيعي..تطلع فيه بشك
يارا: شنو فيك ياسر؟
صفا: ههه..دموع الفرح لقيت بنتي..اتفضلوا دخلوا تعرفوا عليها
لمى ابتسمت: جــــــــــــــــــد؟
لمى باعدت صفا تبي تشوف رندة..انتبهت لشخصين ع الكنبه ثانية
يارا وعرفتها..الشخص الثـــاني انصعــــقـــت لما شافته..ظلت متجمد مكانها
ام لمى: شنو فيك؟
صفا: مو هذه بنتي..هذه رنود( تاشر ع جهة رندة)
رندة ويارا يطلعوا في لمى متفاجئين
لمى: أنت...انت
يارا مو فاهمة شنو تقول لمى
لمى: انت يالحقير يالنصاب..
ياسر وقف: شنو تقولي انتي؟؟
لمى: لاتعمل حالك ماتعرف
رندة وقفت بتدافع عن ياسر: هي انتي..لاتغلطي ع ياسر
يارا وقفت تبي تفهم شنو الي يصير
لمى: لايغرك بكلامه المعسول..هذا واحد حرامي ونصاب..سرق من ابوي مشاريعه...وفوق كل هذا سرق اغلى ذهب عندنا

يارا انصعـــــــــــــــــقـــــــــــــــــــــت
لمى فسخت السلسله الي عليها: هذه السلسله( رفعت السلسه لهم)
يارا من شافتها..ذكرت لما ياسر عطاها وياها...وقال انه مبلغها خيالي
ياسر طلع في يارا بيشوف ملامحها
يارا تقربت لسلسله ومسكتها ولدموع في عينها..
دارت لياسر: صحيح الكلام الي تقوللللللـــــــــــــــــــــــه
عصبت: ياسر جاوبني
ياسر مباعد عينه عن يارا.....
يارا ماقدرت تتحمل...غمضت عينها...كيف وثقت فيه ..اانخدعت لما حست بالأمان معاه ولو لفترة قصيرة..كيف اهانها وعطاها هدية..سلسله مسروقـــــــــــة
يارا صفعت ياسر...واخدت شنطتها ..دفت لمى وطلعت بره
ياسر باعدهم ولحق يارا
رندة مو قادرة تصـــــــــــدق
لمى: لايمكن اخلي يفر..انا لازم اتصل لشرطة يسجنوا
رندة: لالالالالالالالا.....انتي يالحقيرة..ياسر مو حرامي
لمى: لاتصير غبية ويلعب عليك
رندة جت بتشابق لمى..صفا انصفعت من تصرفات بنتها مسكتها بقوة
رندة تبي تلحق ياسر بس صفا منعتها ومسكتها باقصى ماعندها ماتبي تخسرها مرة ثانية
يارا تمشي وهي تبكي
ياسر يلحقها: يارا يارا وقفي
يارا وقفت بعد ماتعبت...
ياسر تقرب لها
يارا لفت وجها له..: ياسر كيف انت انسان وسسخ كذا..مااتوقعتك توصل لهدرجة...
ياسر: الكلام الي سمعتيه صحيح..لكن رغم كل هذا...رغم اني حرامي..وسببت لك مشاكل..الا اني بنهاية حبيتك
يارا عصبت: انت شنو تقول..كيف تبيني اتقبلك بعد كل هذا..
ياسر: انتي ماتعرفي ليش انا دخلت هالطريق
يارا: انت مو مجبور تدخلـــــــــــــه..لو شنو كانت الاسباب..بليز ياسر..بكرة ترسل ورقة طلاقي...
ياسر ولدموع في عينه..رفع راسه..:يارا لاتتركيني لوحدي..
يارا تأثرت من كلمته..بس ماتبي تصير غبية..وتنخدع بكلامه..جت بتمشي...ياسر مسكها من يدها...
يارا وقفت مكــــــــــــــــانها
ياسر ينتظـــــــــــــــر ردها
سمعوا صوت سيارة الشــــــــــــــــــــــــــــــــرطـــــــــــــ ــــــــــــــــة...في كل مكان
يارا رفعت راسها..وهي متفاجئــــــــــــــــــة..
حست قلبها يدق ...دارت وجها تطلع في ياسر
ياسر ملامحه جامـــــــــدة...ويطلع في يارا
ياسر تقرب ليارا وحظنها...
يارا ظلت واقفه مكانها....وتحس بحرارة جسمــــــــــــه
ياسر: الي تبيه راح يصير..أتمنى لك حياة سعيدة..
ياسر تركها..وبسرعه تبـــــــــــــــــــــــاعد
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -