بارت جديد

رواية لص في متاهات العشق -5


رواية لص في متاهات العشق -5


رواية لص في متاهات العشق -5



السؤال كان :: اذكر خمس صفات ايجابيه في الطرف الاخر ..وخمس صفات سلبيه ؟

سمر جالسه تفكر ويش هي الصفات الايجابية في يوسف

أممممممم الصراحه ....اممم ظريف شوي ...واثق من نفسه ...

وامممم ...ويش بعد ....ماشوف في شي ......امممم يمكن جذاب ..لالالا بمسحها بيصدق حاله بعدين ...شخصيته قوية ....وبس مافي صفة خامسة

السيئة ..مغرور ...متكبر .بخيل ....ثقيل دم وظل ..متغطرس ومتسلط

تنفست ... ,,,<<<< تطلع حرتها البنت^_^

وسكرت الورقة ....وهي مبتسمة ...خلصت الواجب

اتصلت عليه ....تذكره .....

رن جوال يوسف ....وكان نايم ....شاف جواله ....( سمرو) تتصل بك))

: ويش تبي بعد افففففففف يعني الواحد مايصير ينام ....

حقرها ....ورمى الجوال

سمر : اففففف مايرفع .....برسل له مسج ....

رسلت له مسج ...سمع الجوال يدق بنغمة الرسايل ....اخد الجوال

: اففف طار النوم ..رمى المخدة على السرير ...دخل الحمام يغسل وجها ( اعزكم الله ).....وطلع ....ِشاف الرساله

( صباح الخير يوسفو ...لاتنسى اليوم موعدنا الساعه 10 ....لاتنسى تحل الواجب...:) ...اسفة ع الازعاج ))

يوسف ابتسم : مسوية روحها مهذبة بعد .....

رمى الجوال على السرير .....: مصدقة حالها بحل واجبها ....

فجأة جى الفضول ...ويش تقصد بالواجب ...؟اخد بنطلونه ....وطلع منه الورقة ....شاف المطلوب ...

(اذكر خمس صفات ايجابيه ..وخمس صفات سلبيه في الطرف الاخر )..

ضحك ضحك ....رمى الورقة في الزباله ...: والله مجنونة هالبنت

حقرها ....ودق على اصحابه .....واتفق يلتقي معاهم الساعه عشر

بدل ملابسه ...وكشخ على الاخر .....اخد نظارته الشمسية .....وهو نازل من غرفته

وقفته امه : يوسف يوسف

يوسف : هلا يمه

أم يوسف: اخبارك ...واخبار خطيبتك

يوسف تنفس : بخير ...بخير

أم يوسف : الحمدالله ....بس ماشوفك تجيبها البيت ..او تطلع معاها

يوسف : لا يمه ....هي خجولة ...و امس أوالي قبله كنا طالعين

أم يوسف : مرتاح معاها ياولدي؟

يوسف : اييييييي مررررررررة الله يخلي أبوي الي اختارها لي ..واليوم انا وياها بنطلع على الساعه 10

أم يوسف فرحت : الله يسعدك ياولدي ....

يوسف : ان شاء الله ...يالله يمه عن أذنش .....وراي مشوار ضروري

أم يوسف : اذنك معاك

نزل بسرعه .....وركب سيارته .....وهو يذكر الكلام الي قال إلى أمه كله كذب في كذب

 Enchanting twins 

@....عند الساعه 10 ......@

يوسف كان واقف بسيارته ..عند بيت سمر ...دق عليها رنة ...

عرفت أنه وصل .....وبسرعه تنزل من غرفتها ....شافتها امها

أم سمر : على وين يابنتي ؟

سمر : بطلع مع يوسف

أم سمر ابتسمت : الله يوفقكم .....وانا اقول ويش هالزين ؟

سمر استحت : يسلمو ماما ....( ياريت يلاحظ بس )

طلعت .....وفتحت باب السيارة ....

سمر بمرح : اهلللللليييين

يوسف برود : وسهلين ....يالله دخلي بلا هدرة فاضية ( الحين بس قالت اهلين هدرة ..<<صحراوي )

سمر انكسفت على الاخر ..وسكتت ......ركبت وحست نفسيتها منسدة

ظلت طول الطريق ساكته ...يوسف ابتسم ابتسامة نصر ....: ويش فيك ساكته ؟ مو ع عادتك

سمر : لا ولا شي ...

يوسف : ههه والله انك غريبة ...ومجنونة

سمر حطت ايدها على اذونها ....(ماتبي تسمع رايه فيها ...وهي تذكر كلامه ...(فكرتك ملاك ...طلعتي عادية جدا ....مو من مستواي.(مجنونة ....غريبة )..)

يوسف استغرب من حركتها .......وسكت

وصلوا المطعم ......واختاروا نفس المكان ...الي جلسوا فيه من قبل ...

توها سمر بتقعد .......

قال الها يوسف : سوري .....انا بروح مشوار صغير ...الى واحد من اصحابي ..وبعدين برجع أوكي ؟

سمر استغربت ....: بس

يوسف : لاتخافي مشوار صغير ...اطلبي الك الي تبي طيب؟..يالله انا ماشي ...ماراح أتأخر .....باي

ماترك لها فرصة تتكلم ....كان تبي تقول له ....كان مريت عليي بعد مشوارك ...بس حقرها وطلع

سمر جلست لوحدها .......منكسرة .....حست بحالة ضعف ..

مو معبرنها ....ولا يهتم إلى مشاعرها ...وعادي عنده يتركها في مطعم لوحدها .....

طلعت الورقة ..وهي تناظر فيها .....حست حالها سخيفة ....

تركتها على الطاولة ....ومددت ايديها على الطاولة ....وحطت راسها عليها .....

انتظرت نص ساعه .....ماجى ....ساعه ماجى .....

قررت تتصل له ....بعدها غيرت رايها ....بجي برحته مابجي هم براحته ...عصبت .....وطلبت الها درزن اكل .......تبي تخسره شوي ....

وجلست تاكل بعصيبة ...مرت ساعه ثانية ...

ولا جى .......خافت يتركها ....او صار فيه شي ....خافت تتورط يمكن ماعندها قيمة الي طلبته كله ....راح تتفشل مع صاحب المطعم ..

رسلت إلى يوسف مسج ...( هلا بتجي او لا ؟)

يوسف كان معاه صاحبه بسيارة (عادل) .....وصله المسج

يوسف ابتسم ...: من صجها تنتظرني .....من ساعتين

عادل: من تقصد ؟

يوسف : لا مو احد ....بس خطيبتي ..اقصد العلة الهبله الي عندي

عادل: حرام عليك ....ويش هالألفاظ؟ إلى هالدرجة الزواج ماسأة ..غيرت رايي مابخطب

يوسف : احسن لك .....تخيل هالبنت جد مجنونة .....انا تاركتها بالمطعم من ساعتين ..ولسا تنتظر

عادل: والله ؟ .....حرام عليك ....يمكن ماعندها احد يرجعها ....يمكن تتورط مع احد

يوسف سكت شوي ....: لا ....تفأل بالخير يارجال

عادل: دام تنتظرك .....يعني تعزك

يوسف سكت شوي:....

عادل: يالله نزلني ..وروح الها .....شكلها بنت طيبة ...لاتضيعها

يوسف : بلاك ماشفت جنونها ....طيب ....شورك وهداية الله

نزل صاحبه .....

سمر من حظها كان في شنطتها قيمة العشا )...وكانت تعدل حجابها ...وقررت تنتظر عشر دقايق مايجي ....بتطلع ..

عند الدقيقة التاسعه ....توها بتفتح الباب بتطلع ..من الكبينه ..جى يوسف ...صدمت فيه عند الباب ...

يوسف : ويش فيك عميه؟

سمر : اهلا ....زين شرفت وكلفت على حالك وجيت ...

يوسف : سوري مشوار ضروري ...طيب بما اني جيت ...نكمل مشروعنا على الاقل

سمر : اسفة تأجل ....

يوسف : طيب .....براحتك

سمر : انزين ... استثمر الوقت وياك ....حليت الواجب؟

يوسف سكت : نوو

سمر غمضت عيونها تسترجع اعصابها شوي ....وطلعت الورقة ...وعطتها وياه .....هذا حلي

يوسف ضحك : بشوف .....

فتح الورقة .....وضحك ضحكة بصوت رفيع ..ماقدر يمسك حاله

سمر حست بالأحراج .....: ليش تضحك ؟

يوسف حاول يسترجع انفاسه ....

اولا الايجابيات الي ذكرتيها ....واثق من نفسه وشخصيته قوية ....وظريف .....هذه الصفات كانت هي نفسها الصفات في فارس احلامك....يعني انتي تشوفيني أناسب الك ؟؟هههه ياحبيبي ثلاث صفات متوفرة فيني

سمر انحرجت .: صفتين ...أنا قلت مرح مو ظريف

يوسف : ويش تفرق ياحظي ...المهم ماعلينا ...بس ماتوقع نناسب لبعض ...

نجي لسلبيات ....: كلهم اعتبرهم تحت مسمى واحد .....وانك تشوفيني مغرور .....يالله ماعليه بقبلها ....قدام المديح الي حصلته ههه

سمر فتحت عيونها على الاخر : مصدق حالك .....انا مامدحت اني صريحه ...

يوسف /: امممم ...اعترفي انك معجبة فيني ؟

سمر: للأسف ماتلفت نظري الاشكال المغرورة

يوسف: انا راح اقول الك جوابي على الاسئله انسة سمر

سمر تكتفت : اعطيني الورقة اشوف

يوسف: مايحتاج ......بقولها في وجهك

سمر : قول نشوف

يوسف: الايجابية أمممممممم ...ولاشي إلى لان غير انك نوعا ما مرحة

سمر اتفاجات .....وسكتت ...حست حالها خلاص ....وصلت توب عندها..الى اي قد هو وقح

سمر: ماجبر احد يشوف الايجابيات الي فيني

يوسف: اكييييييد ...نجي إلى السلبيات ...انتي طيبة إلى حد الساذجة ....عفوية جدا .....عاطفية وماتتصرفي بعقلك ....مجنونة ..بس يعني

ماكمل كلامه ....شافها دارت وجها عنه ...ودموعها في عيونها ...

يوسف : انتي قلتي نكون صريحين مع بعض ...والحين بتبكي ..متناقضة ...!!

سمر وهي تمسك اعصابها ودموعها : انا مابكي على كذا ...أنت ماتفهمني

وتوها بتطلع من الكبينة ...مسكها من ايدها وين رايحه ؟....

\باعدت ايده ....: اتركني .......ابوي راح يجي اليي

ومشت عنه ...وطلعت بره المطعم .....يوسف واقف مستغرب منها ....

شوي الا جى ابوها ........ركبت السيارة ....طلع يوسف من المطعم ....الا مشت السيارة..

سمر رجعت البيت ....منهارة ....تعبت مع يوسف ....وهي توها في بداية الطريق ...

سألها ابوها : بنتي في مشكلة بينك وبين يوسف ؟

سمر بهدوء : لا ...سوء فهم بسيط ...

أبوها : طييب أنتي ليش تعبانة ..؟

سمر: بابا ...لازم تصير مشاكل بسطية بين الزوجين ...نتصالح بكرة

أبوها : ان شاء الله .....

ركبت سمر إلى غرفتها .....رمت شنطتها على السرير ورمت حالها وياها .....سمعت صوت مسج في جوالها ...طلعت جوالها ....شافت مسج من يوسف

( كيفك سمر ..؟

أنتي الي قلتي نقول سلبيات بعض ..والحين تبكي ..ولا تتحملي كلامي ....مايصير كذا ..اذا انتي بسرعه تبكي لاتقولي شي انتي مو قده ....وخلاص انهي السالفة وأنسي المشروع ..باي

سمر عصبت من كلامه ....حتى مايعرف يواسي ....

رسلت له

سيد يوسف .. أنا مابكيت على كلامك ...اصلا كنت تعبانة ..والكلام الي قلته جدا عادي ..واتقبلته بروح رياضية ..مشروعنا بيستمر ولاتنسى عليك عقوبة ..

يوسف وصله المسج

رد عليها: طيب يارياضية ...وليش العقوبة ان شاءالله ..تبكي وتتقوى علينا ? طيب موافق .. يمكن اذا رفضت تبكي بعد *_^

سمر ردت عليه : افف منك ...يالله فحط مناك ...ابغى انام

يوسف : بفحط يام دمعه ....باي

 Enchanting twins 




 Enchanting twins 

رنــــــــــــــــــــــدة..أفتقدت ياسر من اسبوع مايجي الفيله ولو بجي ..يجي لعمها يكلمه ويطلع ..حتى المنتجع اهمله هالفترة ..

كانت جالسه تغير في القنوات بملل وبالها مشغول بياسر ..

نسرين جالسه تشرب جوفانا(قطة سودة لنسرين) حليب ..وهي تغني لها بدلع ..أغنية (مجنونة )..وتضحك ..تستانس لما تشوف رندة متضايقة ..

نسرين: ويش فيك رندو ..زعلانة ؟ ..

رندة :.....

نسرين: ياسر مو فاضي لك ؟ ههه شكله يحب وحدة ثانية

رندة : هيهيههي ..

نسرين ...قامت عنها ..وتركتها مع افكارها

 Enchanting twins 

 بعد ساعه

رندة دخلت المنتجع وهي متضايقة ..

عماد و وسام جالسين يجهزوا لحفل الافتتاح ..الي تأجل بامر من الرئيس ..صالح جالس ياكل باستا

رندة جلست بملل ع الكنبة السودة ..وسام أشر لعماد ان يشوف رندة

عماد : رنودة ..شو فيك زعلانة؟

رندة: ولا شي ...ملانة

وسام وقف : علينا رنود ..طيب شرايكم نطلع نتمشى دام مافي زباين اليوم..

رندة ابتسمت: فكرة حلوة

عماد: من يبقى في المكان

صالح : انا راح ابقى ..مالي خلق اطلع

وسام:احسن شي فيك انك ملول ..تنفعنا صراحه

صالح : مو عشانك عشان رندة بس

رندة ابتسمت ..وطلعت مع عماد و وسام ..

بعد ساعتين رجعوا ..اول مادخلوا المنتجع ..شافو ياسر يكلم صالح واضح انه كان سهران

رندة ركضت له ع طول..عماد و وسام طلعوا في بعض ..

رندة : ياسر؟

ياسر : هلا رندة وين كنتي ؟

رندة خبرته ان طلعوا ..انقهر لما عرف انهم طنشوا المنتجع ..بس مررهم الهم لان لسا مافتحوا المنتجع رسميا

 Enchanting twins 

اليوم الي بــــــــــــــعده ……..

ياسر يطالع في الخاتم .....وقرر اليوم يروح بيت عبدالله

وقف عند باب بيتهم ....وهو يعدل نظارته ....

فتح الباب ابو عبدالله : نعم ....من انت ؟

ياسر مد ايده يسلم عليه : انا االاستاذ صالح ......استاذ ولدك ...

ابو عبدالله سلم عليه : اهلا وسهلا ....تفضل

ياسر رفض بلباقه : لا شكرا .......بس حاب اعطيك هذا ( وطلع الخاتم وهو حاطه بمنديل )

ابو عبدالله استغرب ": من وين الك ؟

ياسر : ولدك الله يهديه ...كان حامله معاه في الفصل ..يبي يرويه اصحابه .....انا كنت امزح معاهم .....وفكرني اتكلم جد ..ههه تعرف الاطفال .....بس انا قلت هذا امانة ولازم ارجعه الكم ....

ابو عبدالله : جزاك الله الف خير ....لو غيرك سرقه ولااهتم

رجع ياسر شقته وهو ميت ضحك ...

ياسر : جد في ناس طيبه بزيادة ....اليوم رااح اكمل غنايمي

 Enchanting twins 

......في اليل .....

جالس يراقب بيت عبدالله ...وهو فاطس من الضحك على السيناريو الي حصل بالبيت ..

ابوعبدالله ..يهزأ ولده ...وامه تضربه من الجهة الثانية ...

ياسر: مسكين الولد .....^_^

وهو يطالع في الخاتم الي عنده ...طبعا تسألوا كيف عنده الخاتم وهو سلمه إلى ابو عبدالله .....الخاتم الي سلمه اله مزيف ....وراح إلى مكان وصنع مثله ...

بالمختصر تزوير ....واخد الاصل ....الي عندهم مايساوي ولا شي

وجى يوم الجمعه الي ينتظره ياسر ......بعد مراقبة دقيقة وتخطيط رهيب قرر تنفيد الي في باله




الساعه 10 .....وهو لابس ثيابه السودة ...ومتلثم ..في مقره السري ..والهوى يحرك لثامه....دق على رقم بيتهم ....((من البيانات الي سجلوها إلى الطلاب .. استفاد منها.)) ...دق ثلاث مرات ماحد رفعه ....اساس يتأكد انه مافي احد ....هو كان متأكد ان مافي احد

لان الساعه 3 العصر ..كان جالس يراقب افردا العائله واحد واحد يطلع ويشطب على الي طلع.....

تنفس بهدوء .....ومشى للبيت ....الساعه 10 :10ليلا

تسلق للبيت .....بعد ماتأكد ان الطريق فاضي ..رمى حجرة ......اساس يتأكد مافي كلب او سنورة ......( هو كان متأكد مافي عندهم لا شغاله ولا كلب وغيره ...بس الحذر واجب ( يمكن اشتروا هع ) )

دخل البيت ...من نافذة ....لاحظ من مراقبته ان القفل مكسور فيها ...وماتنقفل ...دخل منها ....

ومشى في البيت بسرعه ....توجه إلى غرفة ام عبدالله ....

بس للأسف كانت مسكرة ..ياسر تأفأف ...نزل بكل رشاقه ...ودور في المطبخ في الصاله

صارت الساعه 11:00 ....راح لمجلس الرجال ...وقام يدور على النسخ الاحتياطية ....وشاف كذا نسخة ...

وبسرعه يروح للغرفة ...وجرب نسخة نسختين ثلاث ..حس الوقت ضايع

11:15

بقت عليه ساعه وربع ويرجعوا ....واخر نسخه ..جربها ...فتحت الباب

وكان متوتر على الاخر ....

وبسرعه يروح للتسريحة .....الدرج الاخير ( وهو يتذكر لما عبدالله اخد الخاتم من دون ماتعرف امه)

فتح الدرج .....ماشافه ........انصعــــــــق ......

ياسر وهو يسب ويلعن : كيف مافكرت فيها .....اكيد راح تغير المكان عشان لاياخد منه مرة ثانية ..

وبسرعه قام يدور .....ماشافه في التسريحة

30: 11

فتح خزانة الملابس ....وشافها بين الملابس ......

اخد الي في الصندوق بالكامل ورجع الصندوق إلى مكانه .....وسكر الخزانة ...والتسريحة .....

وسكر باب الغرفة 11 و45 ...ورجع المفاتيح مكانهم ....

11و 50 دقيقة .....سمع صوت السيارة .....رجعوا قبل الوقت ب خمس دقايق ......حس بتوتر شديد ....عرق ... حرارته ارتفعت .......

توجه لنافذه ......سمعهم يترقبوا لباب البيت ويفتحه ...

بسرعه يبي يطلع مو عارف ....سمع صوت المفاتيح .....وصوت عبدالله


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -