رواية مظاهرة نسائية -5

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -5

نزلت جوري وجنبها رزان للصاله والكل كان موجود.... جوري: هااااااااااااااي ماي فاميلي ركضت رزان لحظن جدها ابو سعود اللي حملها وباسها... ابوسعود: هلا هلا بحبيبة جدها سعود: هاااا...رزان بتروح وياكم؟ جوري: أي حرام خليها تنبسط الا فرووس وين بتروح؟ فارس: شرايك مجمع الظهران جوري: تمام أي حتى تلعب رزان... سعود وهي يسحب بنته لحضنه: رزان مو تتركين عمتك هناك رزان: طيب بابا سعود: فارس مااوصيك عليها... جوري وهي تجلس اخيرا جنب امها: صباح الفل والنرجس لاحلى ام بهالدنيا ام سعود: صباح الخير حبيبتي ها نمتي زين؟ جوري: وين يمه....مانمت الا سبع وشوي ابوسعود: ياحبكم للسهر اسماء: أي انا اصلا بنت البطه السوداء لفت جوري لاختها اللي جالسه بالزاويه جوري: هههههههههه صباح الكادي لاحلى سومه... اسماء: بعد شنو يالخاينه ولاتقولين تفضلي روحي معانا جوري: ماتحتاجين عزيمه ها تروحين؟ فارس: لاياشيخه اختك دبه ماتشيلها سيارتي اسماء: انت اسكت سخيف سعود: لحوووول يعني امي وابوي مالهم أي اعتبار رزان: بابا يعني شنو اعتبار؟ سعود: يعني تقريبا حسااااب رزان: اممم حساب يعني شنو فارس: يعني رياضيات ههههههههاي

 رزان ببراءه: ايه ايه يعطونا اياه بالمدرسه فارس: ههههههههه ويلي باموت أي هو بالضبط ابوسعود: غربلك الله من ولد تلعب على البنت فارس: مادري عنها يبه تسأل عن شئ اكبر منها سعود: احترم نفسك ولاتغلط على وردتي فارس: بدينا وردتي ونخلتي وشجرتي ام سعود: الله يهديكم ياعيالي هذا حالكم كله نجره وهواش فارس: مو مني يمه من عيالك شوفيني شحلاتي مؤدب جوري: طييب خلونا نروح ها سموي بتروحين؟ اسماء: بلبس وبروح يلا ماراح اتأخر فارس: بالسياره انتظركم وهم بالطريق مروا عالشارع اللي فيه بيت عمهم ابوريان جوري اللي كانت جالسه ورا جنب رزان: بببببببببس فروس اوقف فارس ضرب بريك قوي ووقف : خير خير شفيكم؟ جوري: شرايكم نمر على ديموه تروح معانا فارس وهو متحمس يستانس على خبال بنت خالته: اي خلاص يلا نمر عليها دقي عليها حتى تجهز اسماء بخبث : ياحااااافظ شفيك ولاعمرك شفتها...غريبه رغم انكم سالب وموجب جوري: سبحانهووووو مغير الاحوال فارس: بنت خالتي مافيها شئ ها نمر؟ اسماء: دقي عليها اول جوري دقت جوري ووافقت ديه تروح معاهم وراحوا لمجمع الظهران... 

 كانت جالسه مع خالها اللي بات امس عندهم... كانوا جالسين بالصاله سوالف وضحك وهي صحيح معاه بس فكرها هناااك عند فارس اللي تحبه من كل قلبها مساعد: هه....اميره اكلمك شفيك... اميره وهي تلف لخالها: هاخالي؟ شقلت؟ مساعد: ساعه اقولك روحي صحي خواتك اميره وهي تقوم: ان شاء الله مساعد: اميره اميره: هلا خالي بغيت شئ؟ مساعد : اقعدي اميره وهي ترجع تقعد: امر خالي مساعد: شفيك؟ اميره: مافيني شئ سلامتك مساعد: لاتكذبين وتقولين مافيك شئ اعرفك زين...من يوم جلستي وانتي سرحانه..ايش اللي شاغل بالك؟ ابتسمت لخالها: لاخالي بس مشغول بالي بالدراسه مساعد اللي يخاف على مشاعر بنات اخته من يوم مات ابوهم: ياشين كذب البنات ياشيخ اميره: ههههههههه خالي صدقني مافيني الا سلامتك جات ام فؤاد وجلست معاهم وعلى وجهها ابتسامه هادئه مساعد: هلا بأختي هلا ام فؤاد: هلا فيك ياخوي.....ها امور جالسه مع خالك اكيد غاثته اميره: حرام عليك يمه والله اني احبه بس هو مايحب الا بنت اختك جوري مساعد: لحوول شفيكم تغارون منها احبكم كبكم بس سبحان الله ارتاح مع جوري اكثر موتوا قهر اميره وهي تقوم: لنا الله...باروح اصحي امل واماني ام فؤاد: وصحي بطريقك خالد مساعد: ليش فؤاد وينه؟ ام فؤاد: بره يسقي الزرع مساعد: اجل باروح له طلع لولد اخته ولقاه يسقي الورد وهو سرحان بضميييير.... مساعد وهو يغني: ياللي عالبال تطري وانت ماتدري وش ذنبه اللي يحبك وانت خليته فؤاد: ايييه ياخالي جبتها صح مساعد: كذا الحب يسوي؟ تنهد فؤاد وسكت.... مساعد: يعني انت جد تحب اسماء؟ فؤاد: والله خالي احبها وياليتها بعد تحبني وتوافق مساعد: انا كلمتها امس بخصوص موضوعكم فؤاد بفرح: جد خالي؟ يابعد قلبي انت والله ...شقالت؟ مساعد: كم تدفع؟ فؤاد: عاااااد خالي قول مااتحمل راح مساعد وجلس عالكرسي ورفع نظارته الطبيه عن عينه وحطها فوق راسه مساعد: مافي شئ ببلاش اتسلف ال بي ام كم يوم فؤاد:: خذها لك اذا تبي بس قول شقالت اسماء؟ مساعد بجديه: ماراح اكذب عليك واقولك موافقه فؤاد بصدمه: رفضتني بعد؟ مساعد: احسها بين وبين مارفضت بشده مثل كل مره فؤاد: مافي امل مساعد: لحوول لاتتشائم يااخي وعدتني تفكر فؤاد: يعني بتوافق؟ مساعد: مادري ليش احس هالمره بتوافق واحساسي مايخيب فؤاد: ان شاء الله توافق واخذها ونطييير بعيد مساعد: أي طيور النورس على غفله فؤاد: ههههههههههههههههه واحلى طيور بس هي خلها توافق والله لاعيشها ملكه تتدلل وتتأمر كل طلباتها اوامر مساعد: من قدها الدبه...بس انت اصبر كم يوم فؤاد: الله يعيني ....

 وبالمجــمع.. كانوا يتمشون رزان ماسكتها جوري وقدامهم فارس وجنبه اسماء وديمه قريبه منهم تشوف بلوتوثها... وتستقبل هم تقدموا عنها وهي ابد عينها بالجوال..... دخلوا لصالة الالعاب وهي واقفه عند ستار بكس...رفعت راسها تطالع يمين ويسار...وينهم..راحوا وخلوني ياماما ماادل مكان هنا...يمكن كنت سريعه وسبقتهم وهم ماحسوا خليني ارجع.... رجعت تدورهم يمين ويسار ويوم عجزت الاا تدق عليها جوري... ديمه: جوري وير ار يوو؟ جوري: انا ولا انتي يالدبه احنا بالملاهي ديمه: لحوول ماادل جوري تدرين اني اول مره اجي هنا جوري: طيب وين انتي؟ ديمه: عند زهور الريف والله خايفه جوري: لاتخافين محد بياكلك..برسل لك فارس باي سكرت وراحت لعند فارس اللي واقف مع اسماء يطالعون رزان تتزلج عالجليد... اسماء: ها وينها لقيتيها؟ جوري: الدبه هي الحين عند زهور الريف وماتدل المكان زين فارس: اجل باروح لها تركهم فارس وراح بسرعه لها وخواته يطالعوه... اسماء: شفيه ماصدق نعرف وينها راح لها مثل البرق جوري: نشمي الاخ صاير..ترى اخوك هاليومين مو على بعضه اسماء: أي حسيت اليوم من عرف ان ديموه بتجي معانا طار عقله جوري: ليكون يحبها...هيييييييييه وناااسه طالعت اسماء اختها بسخريه ولفت تطالع رزان اللي تلوح لهم بيدها من بعيد.... 

 وهو يمشــي يطالع لوحات المحلات شاف المحل المنشود طالع يمين ويسار شافها قاعده عالكرسي ويدها على خدها وجوالها بيدها الثانيه... فارس وهو يجلس جنبها بتعب : واخيرا لقيتك فرحت يوم سمعت صوتها ولفت عليه: اووف وربي كنت خايفه فارس وهو لسه يتنفس بسرعه من التعب: عسااني اشوف فيك يوم يالدبه نفسي بينقطع تعبت وانا ادورك.. ديمه بغرور: ماحد ضربك على يدك وقالك تعال ودورني لف يطالعها...ياربي ايش هاللي احسه اووف مني ليش افرح بس اشوفها ارتبك اذا صرت قريب منها... ديمه ببتسامه: شفيك تطالعني رد لها الابتسامه: سلامتك يلا قومي نرجع بعد ماخلصوا غدا قاموا يتسوقوا شوي مروا على محل للالات الموسيقيه وقفت ديمه تطالع جيتار لفت نظرها.... ديمه: جوري ...تعالي جوري: هلا شفتي شئ؟ ديمه: طالعي هالجيتار جوري: مشكلة الناس الفاضيه ديمه: ابيه...تعالي جوري: خبله انتي وربي ريان لو يشوفه عندك يذبحك ديمه: يالله مافيها شئ اسماء وفارس قربوا منهم لما شافوهم مشغولين فارس: ليش وقفتوا جوري: الاخت دم دم شايفه جيتار فارس: اقول امشي انتي وياها قدام بلا جيتار بلا هم ديمه: اوووف ابيه اسماء لمحت محل معروضاته اللي بره عجبتها.... اسماء: تعالي جوري هالمحل... راحوا الثنتين وتركوا فارس وديمه لوحدهم فارس: ايش تبين فيه ياديمه ديمه برجاء: بليز فارس علشاني ابيه ماقدر الا يدخل معاها المحل ماتحمل يشوف نظرات الرجاء بعينها.... الاخ صاير رومنسي وعاطفي كثييييير شالته وهي مبسوطه ديمه: حلو صح فارس: تعرفين تعزفين؟ ديمه: أي صديقتي عندها واحد ودايم اعزف عليه فارس: طيب شوفي كم سعره ديمه: 90 ريال فارس: طيب هاتي شاله وحاسب عنها وطلعوا ديمه: ليش حاسبت عندي فلوس فارس: بس كذا حسيت عيب انا معاك وتدفعين ديمه ببتسامة شكر: ميرسي فارس: وعليكم الميرسي ديمه: هههههههه 

 بعد ماوصلوا ناموا دايركت يخففوا من تعب السفر.... صحت على صوت جوالها يرن انزعجت من صوته بس صوت تركي وهو يرد عليه ريحها من الازعاج فتحت عينها تطالعه....كان عاطيها ظهره تركي: هلاوغلا...هههههه هلاوي...بخير وانتوا اخباركم...والله الحمدلله تمام...دينا؟ نايمه والله....شنسوي بعد ....ان شاء الله يوصل ... وانتوا بعد لاتقطعوا....مع السلامه سكر ولف لها ابتسمت له جلس جنبها وقام يطالعها انحرجت وقامت تلعب بخصلة من شعرها.... دينا: من المتصل؟ تركي: خالك مساعد دينا: كنت جالسه تركي: للاسف ماانتبهت...(وبعد لحظات صمت) ليش انتي حلوه؟ انحرجت وقامت عنه حتى تغسـل...¬ تركي: اووووف وين رايحه دينا وهي تدخل الحمام: باسبح تركي: الحين انا اكلمك تروحين عني دينا وهي مستغربه من العصبيه الواضحه في لهجته : انا ماسويت شئ بس باسبح تركي: اوكي اوكي خلاص راحت لعنده وهي مبتسمه : زعلت مني؟ تركي وهي يقوم عنها: روحي اسبحي خلاص دخلت الحمام وهي مكشره لحول من اول يوم زعل اووف انا ماسويت له شئ حتى يزعل.. اخذت لها شاور سريع وطلعت تدوره لقته جالس بالصاله راحت وجلست جنبه عالكنبه وكانت لابسه ثوب ابيض قطني لين ساقها... دينا: تركي تركي وهو يطالع التلفزيون: نعم دينا: شفيك؟ تركي: ولاشئ دينا: مااصدقك تركي: مشكلتك دينا: طيب انت ليش تكلمني بهاالاسلوب تركي: اوووه شفيك دينا خلاص قلت لك مافيني شئ...ليش مصرة ان فيني شئ قام عنها وتركها في وسط دموعها....ماكنت اعرف انك مزاجي لهالدرجه ياتركي الله يسامحك من اول يوم ترفع صوتك علي وتهاوشني 

 الساعه 12 منصف الليل...صعد عالدرج وبيده كاس مويه..انتبه لنور طالع من غرفة بنته بهدوء فتح الباب لقاها جالسه بالزاويه ومنزله راسها تطالع شئ بحضنها...قرب منها وهو مبتسم بس الدموع اللي شافها عالخد المخملي جمدته مثل كل مره لما يشوف دموعها.. طالع حضنها شاف صورتها..... صورة الحلم...السعادة الداميه..العصفور اللي سكن فتره بقفصه وبعدين قرر الابتعاد والرحيل....صورة بسمة زوجتة المتوفيه قامت وارتمت بحضن ابوها وهو ضمها بكل ماعنده من قوه..وكل مانزلت دموعها على كتفه قلبه يدق اكثر واكثر...شال الصوره يطالعها ماقدر يحبس الالم والدمعه تركها تنزل بسهوله لمثواها الاخير.... احبك يابسمه..وعمري ماراح انساك ليش خليتني وحيد وخليتي رزان يتيمه .... اااه ايش اللي بيصبرني على بعدك وين اروح لمين اتكلم مين يحسسني بالحنان اذا تعبت... مين يضمني كل ليله لصدره اذا حسيت بالغربه...ياغربة ايامي دونك يالغاليه.... راح حط رزان على سريرها وغطاها حتى تنام ورجع جلس بالزاوبه نفسها اللي كانت جالسه فيها وهو ماسك بيده الصوره...مرر اصابعه على شفايفها...عيونها..شعرها...احلى عيون وارق ابتسامه... جلس يبكي حبه الميت...يبكي بألم وقهر... ماحس الا بصوت محبب لقلبه يناديه... قربت منه وسحبت الصوره وحطتها عالطاوله.... سعود وهو يطالعها تجلس جنبه: ايش اللي جابك؟ جوري وهي تطالعه بحنان: سمعت صوتك ودخلت...اسفه اذا ضايقتك لما شافته سرحان ودموعه على خده يطالع في الفراغ ...حطت يدها عليه جوري: الدموع لو ترجع الحبايب كنا بكينا لين نمل.. نزل راسه ودموعه تطيح على ثوبه الابيض... جوري: ماراح تنسى...؟ سعود: لوقدر نسيت من زمان..بس مو قادر تعبت والله تعبت قام طلع من الغرفه وهو يمشي بدون ثبات حس بدوخه خفيفه جات له بسرعه ومسكته يوم حسته مو قادر يمشي جوري: سلامتك سعود شفيك سعود: اتركيني ياجوري جوري: وانت بهالحاله مستحيل اتركك....تعال .. بقت ماسكته ونزلوا تحت وجلسوا عالمسبح ..شغلت الاضواء الصفراء اللي انعكس عالبركه وعطتها سحر خاص... جوري: اجلس سعود : ماابي...خلاص خوني بروحي لين اموت واروح لها جلست غصب عالكرسي الابيض الطويل تمدد وغمض عيونه بألم جوري وهي تقرب لها كرسي جنبه : تبي اسوي لك عصير؟ سعود: مالي نفس جوري: مو بكيفك قامت وسوت له عصير ليمون حتى يروق...رجعت لقته سرحان يطالع البركه...اخذ منها العصير وشربه وهي جلست قامت تدندن بصوتها العذب اللي استرسل معاه.... لفت عليه بعد ربع ساعه شافته مغمض عيونه وسكنت حركته نـــــــــام.. ... فديتك ياخوي...كيف اصحيك الحين ماابي ازعجك قامت وحطت يدها على كتفه: سعود فتح عينه ونقز جوري: بسم الله عليك قوم نام فوق سعود: يالله كيف غفت عيني جوري: احم ادري صوتي سحرك... ابتسم ابتسامه بارده باهته وقام....وهي تتبعه بنظراتها المليئه بالخوف....

 كانوا الاثنين منسدحين بالصاله يتابعون مسلسل طلع مساعد من المطبخ وبيده صحن فيه كورن فلكس بالحليب وجلس جنب خالد.... مساعد: ها مابعد ينتهي هالمسلسل البايخ؟ خالد: لا...الاخ فؤاد زهقنا فيه...مادري ايش عاجبه بهالمسلسل فؤاد: السكوت من ذهب اكرمنا يااخ

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -