بارت جديد

رواية شرع ربي ولا اعتراض -96

رواية شرع ربي ولا اعتراض - غرام


رواية شرع ربي ولا اعتراض -96


عبير بصرامة/خير تراك ازعجتني بكثر اتصالاتك ياعلي؟
علي بارتباك/..اسف بس كنت ابي اتكلم معك؟
عبير بهدوء/قول وش عندك؟
علي/ممكن نلتقي بمكان ونتكلم على راحتنا بالتلفون ماينفع؟
عبير بصرامة ولااول مرة/طبعا لا..اذا تبي تقول شي قوله بالتلفون ولاعندك البيت تعال قوله...
علي بتعب/عبير الله يخليك ابي اقولك شي وابيك تسمعيني؟
عبير/قول انا اسمعك..مو لازم نلتقي علشان اسمعك انا قادرة اسمعك من خلال التلفون,,,
كان صوت حمود ارتفع بها اللحظات وهو يبيها تسكر التلفون وتجيه..
علي/معك احد؟
تنفست الصعداء وبعدها قالت له/ولدي.....
علي/..................
عبير/...................
علي/................
عبير/اذا ماعندك شي تقوله تراني مشغولة وماعندي وقت مع السلامة...
سكرت السماعة بوجهه وهو بعده يردد كلمتها..ولدي..ولدي...سمعت كيف طالعة الكلمة بحرقة من قلبها ياعلي,,,,,,فهمت انك انت اللي حرمتها تكون ام وتعطي ها المشاعر لعيالها,,,,تبيها تسامحك وترد لك؟؟؟لشنو..وش اللي سويته لها اصلا علشان ترجع لك وتحبك وتنسى كل اللي صار بينكم قبل؟؟؟
على الساعة سبع ونص كان بندر بالدمام وواقف قبال بيت الهاجري...
مايدري يدخل ولا ينتظر..
طيب واذا انتظر بينتظر منو..يمكن انها وصلت البيت من زمان وهو ينتظر سراب...
نزل من السيارة بخطى ثقيلة وهو يقدم رجل وياْخر ثانية ويمسح دموعه اللي مافارقوه..
مستعد يقسم لكل الناس انها يحبها بس لاتتركه,,تعاقبه باي شي,,تاْجل العرس سنة وسنتين بس تظل معه ..تقعد جنبه بدون ماتكلمه وتطنشه وتصد بس لاتفارقه..الا فراقها مايقواه,,,,
ضغط على جرس البيت باصابع مرتعشة وهو يتمنى مايلاقي ابوها ولاحتى امها بيتحمل محمد بكل اللي يقوله بس يعرف عنها خبر,,,,
وفتح له محمد الباب....
محمد/بعدها اختي ماوصلت؟
بندر وقف مكانه وماعرف ينتظرها برى البيت ولا يدخل ولا شيسوي....
محمد بتعجب/بندر شفيك..ليه تبكي؟صاير لجواهر شي واحنا ماندري؟؟؟
بندر رفع راسه ومسح دموعه/لا بس كنت انتظرها قلت لي ماوصلت صح.....
محمد بذهول من شكل بندر اللي غرقان بدموعه/أي...
بندر/خلاص انا بنتظرها لين تجي..
محمد/بندر ادخل حياك..
طلع بندر وركب سيارته وهو يناظر في بيتهم علشان اذا جت يلحق عليها يكلمها,,,
هنوف ونورة كانوا منسدحين قبال التلفزيون ويشاهدون فلم كوميدي..
ودخل ناصر وعدلت هنوف قعدتها...
ناصر/ياشين البنات دايم متسدحين قبال التلفزيون لاشغلة ولامشغلة؟
نورة/وش تبينا نسوي بالله؟
ناصر/شي يفيد منكم العائلة؟
هنوف تكلم نورة/معناته ادخلي المطبخ سوي شي يناكل؟
ناصر/هههههه مشاءالله عليك فاهمتني زين يابنت عمي...
نورة/لاتحلم انا مالي لابالبيض ولابالعجين؟
ناصر/انتي اصلا خايبة وكسلانة واللي بياخذك بيلعن اليوم اللي تعرف فيه عليك...الله يرحم ايام ام السيزلنج راحت النمسا وتركتنا نقابلكم هذا والف وعد بينا خلصت موضوعها واخذت المعرس وطارت ونسيت اللي المفروض تسويه لي..
نورة/ليش وش كنت تبي منها؟
ناصر/شي هي عارفته....وبعدين تعالي وش حاطين...تعرفون وش يرفع ضغطي في البنات غير تسدحهم الزايد؟
هنوف/شنو بعد!!!
ناصر/دايم يحطون افلام اجنبية وعلى بالهم اللحين من زود اللغة والثقافة وانهم اذا حطوهم صاروا كشخة ..يبى جيبي بس الريموت احط لك محطة زوينة....
سحب الريموت منها وسط قهرها وحط محطة فتافيت...
ناصر/أي هاذي الله يرحم امه وابوه اللي فكر يفتحها قناة الطبخ الوحيدة والاولى بالعالم شي غريب وخيال...
نورة/بس هذا اللي تفكر فيه؟
ناصر/ابي اناقش زوجتي مستقبلا بالطبخات مو تلعب عليّ برياني ومكبوس وانتهينا..لا في اشياء مو طبيعية هنا يسوونها...
هنوف/لا,,
ناصر باندماج/أي والله في برنامج يسمونه ولافي الاحلام اللي تقدمه بتموت على عمرها وثقيلة دم ويادوب تسمعين صوتها لانها ضبعة ومسوية روحها شباب لكن خطيرين الاشياء اللي تسويهم صدق ولابالاحلام كله حلى بحلى وكيك ومدري شنو اشياء تذوب بالفم...
نورة قامت بتروح المطبخ/والله محد بيذوب غيرك؟
هنوف/هههههههه
ناصر/ضحكي ضحكي شعليه اصغر عيالك....الا ناوية اقامة عندنا ماتبين تروحين بيتكم؟
هنوف/بيتنا مافيه احد؟
ناصر/حتى بيتنا مافيه احد؟
هنوف/فيه نورة..
ناصر/ماهي حجة خذيها معك وانقلعوا هناك...
هنوف/وليش ماتنقلع انت هناك البيت فاضي...
ناصر/ياسلاااام بتطرديني من بيتي؟
هنوف/بصراحة ماودي اضيق على نورة بغرفتها ومثلك عارف نجود ماتنازلت عن غرفتها ياانها مغثة صدق وهيا لو اموت مادخلتني معها فما عندي غير غرفتك....ياليت لو تتكرم وتتنازل لي عنها وبكون شاكرة لك ....
ناصر/اممم والمقابل...
هنوف بهمس/بحبك طول عمري وبظل احبك...
ناصر/رفعي صوتك مااسمع..
هنوف/تبي تاْجرني اياها....
ناصر/والله مو بطالة الفكرة ابدا....
هنوف/خلاص كل راس شهر بعطيك عشرة ريال؟
ناصر رمى عليها علبة النشاف وتعورت رجلها شوي...
هنوف بصراخ/ابي افهم لازم تاْكدون انكم جنس خشن وين مارحتوا؟
ناصر/هههه حلوة ذي.....يعني بالعقل غرفة الشيخ ناصر توم كروز السبيعي ولد الشيخ بو علي تبين تتاْجرينها بعشرة ريال بالشهر هاذي الله يرضاها....
هنوف/بكيفك ماتبي العشرة مالك غيرها,,,,
لمياء بس كانت تعيش بفرح وهدوء نسبي بعد ماانتهت من سالفة علي نهائيا او كذا كانت تظن,,,
لمياء/حبيبي يالله قوم نمت العصر بطوله,,,
مشاري/أي بس بعدني نعسان...
لمياء/اذا ظليت نايم معناته بكرة بتروح الشركة مواصل...
مشاري/عادي..
لمياء سحبت من المفرش..
مشاري/ياربي ابشع طرق التعذيب تسونها اذا الواحد نايم...جيبه واللي يسلم عمرك....
لمياء قعدت جنبه/ماني جايبته....
مشاري/أي بس الحلم كان لذيذ وودي اكمله...
لمياء/وانا اقول اقعد معي لاني اسوى احلامك كلها..
مشاري/وين بنتك؟لاتقولين نات هاذي بتكون معجزة العصر انها نايمة من ثمان؟
لمياء/لا ماهي نايمة مرها محمد اخوك وطلع معها مع احمد وبعدين بتنام في بيتكم امك تبيها..
مشاري بخبث/ياسلااام يعني الليلة ليلتنا...طيب تعالي نكمل حلمتي الذيذة انا وانتي سوا..
لمياء/لا مشاري قوم خل نسهر مانبي ننام اللحين تكفى...
مشاري/لالالا تحاولين بنتك مو هنا وهذا من اسعد ايام حياتي ...تبين نقوم وش نسوي بالله..هنا احسن طيعيني,,,
على الساعة وحدة الاربع كانت جواهر توها واصلة الدمام مع مصعب اللي كان ذابح حاله عليها وراكض معها من المستشفى للمطار ومن مطارجدة لمطار الدمام واخذ لها سيارة لين يتاكد من وصولها بيتهم بالسلامة,,,
كل اللي كان يهمه بذيك اللحظات ان جواهر تطيب وترجع لطبيعتها ويسمع صوتها تهاوشه وتذله وتقوله اكرهم...بس تختفي منها علامات الضيق والقهر والهم ...
يوم قربوا من بيتهم مسكته من كتفه واشرت له يرجع السيارة ورى ومافهم عليها..
طلعت جوالها وكتبت له (سيارة بندر قبال بيتنا وماابيه يشوفك)
تنهد ورجع مثل ماطلبت بس خلى المسافة معقولة علشان يقدر يشوفها وهي ماشية لين توصل بيتهم,,,
لف لها /جواهر ممكن اتواصل معك بالمسجات ابي اتطمن عليك...وعلى انك صرتي احسن...
كتبت له بالجوال وهي حاسة انها مو هي وانها قاعدة تسوي شي ماتعودت عليه وينك بس ياصوتي وينك؟
(لاتكلم نجود تكفى...انا بخير وبكون اقوى من اللي لازم اصير عليه بس اوعدني ماتكلمهم وتخبرهم اذا عرفت انهم دروا ونزلوا قبل وقتهم بيضيق خلقي وبزعل منك)
اخذ منها الجوال وهو متمني تكون ردت على اجابته بس تغيرت ملامحه يوم انها غيرت الموضوع...
تنهد وقال لها/مدام انط طلبتي ها الشي بسويه علشانك ولو اني حاط في بالي انزلك وادق على خالي فهد(وصدقتك انا بعد فهد بيركض يرجع ههههه)
انتبهي على نفسك وتاْكدي دايما ان في ناس تموت على الارض اللي تمشين عليها ومادوها غير ابتسامتك وراحتك,,,,,,
قالها ولف لقدام..........
تنهدت بقوة وهي عيونه بالسيارة اللي قدام البيت وتفكيرها يقول ياترى أي كذبة مجهزها يابندر علشان تراضيني فيها؟؟؟؟
نزلت وقامت تمشي بخطى ثقيلة وكل ماتقربت من سيارة بندر كل ماكان كلام مصعب يتردد في بالها(في ناس تموت على الارض اللي تمشين عليها وماودها غير ابتسامتك وراحتك)
غمضت عيونها بقوة وشدت على مفتاح البيت وهي تتمنى تدخل بسرعة ومايلحق عليها..حاسة بالاشمئزاز منه ومن مجرد ذكراه...
سرعت خطواتها وكانها تتحداه يلحقها وهو اول ماشافها فاتحة باب بيتهم نزل من السيارة بسرعة وهو يناديها,,,
بندر من بين دموعه/جواهر..جواهر...اسمعيني حبيبتي...
كانت دخلت وماردت عليه وهو يركض وراها.مثل المجنون,,,..
وصلت للصالة ووصل وراها ومسك كتفها بيلفها له..تمنى يشوفها تبكي ومنهارة علشان ياخذها بحضنه ويهديها يمكن تهداْ بس لا..ماشاف بوجهها غير علامات القهر والهم والضيق,,,
مايدري ليش حس بالاحراج وزادت دموعه..وهي ملامحها كانت توحي بالاحتقار له..فكت نفسها منه بسرعة وركبت الدرج وهو واقف يترجاها بس تسمعه...
وصلت لااخر درجة ووقفت قباله وبينهم الدرج.
بندر بدموع وحزن وبكي /حبيبتي خليني اشرح لك..انتي مو فاهمة شي...جواهر انا احبك انا مااعيش بدونك وانتي تعرفين ها الشي,,,,,
اشرت له بيدها انه يوقف لايكمل وهي مغمضة عيونه لانها حاسة فعلا بالاشمئزاز منه ومن كذبه...
ماتدري لحظتها وش اللي كانت تفكر فيه كل اللي فهمته انها شالت دبلتها من اصبعها ورمتها من فوق الدرج لين تحدرجت وصارت عند رجل بندر وهو يناظرها بفزع وصوته كل ماله ويعلى اكثر من البكي
بندر/لا تكفين الا ها الشي ياجواهر....انا مااقدر اكمل حياتي بدونك صدقيني...اسمعيني وسامحيني بس لاتتركيني تكفين والله مااعيش بدونك...
ماهمها وش قاعد يقول يهمها تحتفظ لنفسها بجزء من كرامتها الباقية قدامه...اخذت نفسها وراحت غرفتها وقفلت وراها الباب وتسندت عليه وطاحت على الارض..
حاسة بانفجارات قوية قاعدة تصير داخلها بس ماهي قادرة تصرخ وتسمع صوتها ولاهي قادرة تبكي...عصرت نفسها بقد مافيها تبي دمعة وحدة بس تطيح منها علشان تتاْكد انها عايشة وان المصيبة اللي صارت لها حقيقة موحلم ..بس ولاشي طلع معها,,,,
ام جواهر من ورى بندر/بندر..وش اللي صاير...
كان راكع على الارض وهو شايل دبلتها ويبكي....
ام جواهر بخوف/قولي وش اللي صاير اسم الله عليك....
بندر وهو يبكي مثل الاطفال/احبها ياخالتي صدقيني احبها..قولي لها ,,فهميها,,قولي لها بندر مايعيش بدونك وانك كل حياته,,,,لاتخليها تتركني لاني ماقوى اعيش بلاها,,
الحياة بدونها ماتسوى ياخالتي..
ام جواهر وهي تناظر بالدبلة بفزع/وش اللي صاير بينكم فهمني؟؟؟اعوذ بالله من الشيطان وش له ها البكي والدموع وليش دبلة جواهر عندك وعرسكم بعد اسبوع!!!!
مارد عليها وانفجر يبكي على الارض مثل الاطفال,,,,
اليوم الثاني كانت كل العيلة عرفت عن فسخ الخطوبة والف علامة استفهام على وجه الكل
ام جواهر ببكي/ماتكلمت كلمة وحدة من رجعت امس ياام علي انا خايفة عليها...لاهي قاعدة تبكي ولاراضية تتكلم...ابي افهم بس ليش ماتبيه وماباقي على عرسهم شي..
ام بندر بصدمة/جواهر وبندر؟؟؟؟مستحيل هي تحبه وهو يحبها وكلا شايفين الحب بعيونهم وسامعينا...وش اللي ممكن يكون صار؟؟
ام ناصر بتعوذ/عين ماصلت على النبي..عين ماصلت على النبي..
ام جواهر/ياربي مو قادرة اشوفها قلبي بيتقطع عليها احسها بتنفجر باي لحطة...خايفة يصير لها شي...
ام بندر وقفت /وينها ابي اشوفها,,
ام جواهر/روحي شوفيها يمكن ترضى تقولك شي...ماطاعتني من البارح ولاقالت لي أي شي,,,ياربي على ها البنية وين الفرح وين وانتي وين ياجواهر؟
هيا بصدمة/فسخت الخطوبة؟
عبير بالم/هو ماصار شي رسمي لسه..بس هي رمت عليه الدبلة البارحة ويقولون انها ماتبيه؟
هنوف ببكي/مستحيل جواهر تحبه ماممكن تتخلى عنه بها السهولة,,,انتوا ماتشوفونها اذا كانوا في البيت قدامنا وورانا..كلنا نعرف حبهم,,
هيا/لاحول ولاقوة الا بالله..طيب ليه.؟
عبير بنفس الالم/ياليت احد فينا يعرف......كنا قدرنا نجاوبك؟
هنوف/انتوا ماشفتوا شكل بندر..جان جنونه بشكل مو طبيعي....ترى ماهي غريبة انه يموت....ماهو بوعيه طول وقته يبكي ويناديها,,,,,
عبير/انا خايفة على امي....بروحها تعبانة منا ومن سوالفنا...وماصدقنا يجي عرس بندر علشان تغير جو...ليش كذا يصير فينا ليش؟

ام بندر دقت باب غرفة جواهر ودخلت..
كانت واقفة قبال نافذتها اللي تطل على غرفة بندر وكانها تودع ها الذكريات الاليمة,,,
ام بندر بصوت متقطع/جواهر...
لفت لها وهي ماودها تشوفها..ماتبي تشوف اللوم بعيونها وتخليها تغير رايها لانها اتخذت ها القرار ومابيثنيها عنه احد,,,
تقدمت منها ام بندر وهي تكلمها بحنان/يمه انتي شفتي منا أي قصور,,,,بتتركينه علشانا...بنطلع من حياتك اذا هذا هو السبب,,,
تمنت بس دمعة وحدة تطلع ويرجع لها صوتها اللحين بالذات علشان تقول لها لا...انا احبكم وحبيتكم لاني حبيته,,
ماقدرت تقول شي ولاحتى تتنهد حضنتها بالقوة وكانها تقول لها لا,,,بس لسانها مو طايعها تقول أي شي...
ام بندر بتاءثر/بندر زعلك بشي؟
لفت وجهه لصوب النافذة وهي كلها هم بهم,,,
ام بندر/روحي شوفيه يمه..قاعد يناديك..بينه وبين الجنون شعرة....انتي عارفة انه يحبك..اذا غلط يمه سامحيه علشاني بس لاتتركينه يتعذب؟
ولدك ماغلط ياخالتي..ولدك كان معيشني بكذب وغش وخداع,,,ولدك كان متزوج وانا كنت اخر من يعلم,,,
نسى السبع السنين اللي كانت من عمري علشانه..نسى كل لحظات الحب اللي بينا ,,
نسى ان زواجنا بعد اسبوع واحد وهو عايش حياته بالطول بالعرض,,,
شسامحه ياخالتي شسامحه,,,انتي ماترضينها لي وانا اللي حبيت بندر بكل جوارحي...حبيته من سبع سنين,,,
تعرفين شقد انصدمت في ولدك ياخالتي...لاماتعرفين لو اظل اوصف لك واتكلم مابتقدرين توصلين للي ابي اقوله,,
كانت ها الكلمات مختزنة بذاكرتها وودها تقولها بس ماهي قاوية ..بس اول ماتقدر تتكلم بتصرخ وبتقولها..وبتبكي بكل قهر العالم خيانته,,,
في بيت بو بندر....
ابو بندر/روحي نادي اخوك؟
هنوف/طيب....
كان ابو علي وناصر قاعدين وكانهم قاعدين بعزاء...
ابو علي انتبه على البطاقات اللي على الطاولة,,,
ابو علي/مو يفترض ان كل البطاقات توزعت؟
ابو بندر/القديمة بس الجديدة ماتوزعت؟
ناصر بذهول/جديدة ؟؟ليش في قديمة وفي جديدة ياعمي؟
ابو بندر/أي...
ناصر سحب بطاقة من البطاقات وتفاجاء بللي فيها...
ابو علي/شفيك؟
ناصر وهو يناظر بعمه/زواج بندر ودلع؟أي دلع ياعمي؟
ابو بندر/بنت الخير والنعمة؟
ابو علي بذهول/شلون يعني؟
ابو بندر/هذا بندر كان متزوجها بجدة واللحين هي ناوية تفتح شركتها الجديدة هنا بالشرقية وبتخلي بندر المدير العام فيها طبعا هي اللي موظفته بجدة ومغرقته بالنعمة,,,,كلمتني وقال لي انها بتبعث البطاقات وبيكون زواجهم بنفس اليوم يعني مافرقت اللهم الزوجة بس تبدلت؟
ابو علي وهو يناظر باخوه/تبيع بنت بو محمد..بنت الهاجري..بنت الاصول...بوحدة ماتعرفها ولاتعرف منهي علشان فلوسها؟
ابو بندر/هو متزوجها متزوجها يعني بيكون زواجهم ديكور وبس...
ناصر وقف/علشان كذا فسخت الخطوبة اكيد انها عرفت....الله يسامحك يابندر....
ابو علي/انت بدل ماتعقله تشجعه..
ابو بندر/غصبا عنه ياخذها ولا ناوي يضيعها من يدينه....هاذي بنت عز وفلوس مو بنت الهاجري منتفة ماعندها شي يالله ومعاش التدريس؟؟؟
ابو علي وقف وهو يناظر بناصر اللي طلع/تدري ليش سوا ولدك كذا....لانه تربيتك ياخوي...لانه ولدك,,,,,
واخيرا حطت طائرتهم مطار الرياض رغم اعتراض نجود لانها تبي تروح الدمام بس فهد اقنعها بماانهم وصلوا قبل العرس بليلتين يبقون بالرياض الليلة وبكرة الليلة يروحون الدمام ووافقت,,,
كانت الساعة داخلة على الاثنعشر ونص الليل والكل نايم يوم يوصلون,,,,
وماغير نجلاء اللي تنتظرهم على نار علشان تشوفها...واللي ماقدرت ترقد قبل لاتشوفها,,,,
نجلاء من وراهم وهم بيفتحون الباب/حمد الله على السلامة...نورت الرياض يابو فيصل؟
لف لها فهد وهو مستغرب قعدتها لها الوقت رغم انهم مادخلوا من باب الصالة ودخلوا من باب اللي برى ,,
فهد بدون نفس/الله يسلمك...شلون العيال؟
نجلاء بثقة/مدامهم مع امهم اكيد بيكونون بخير...
نجود بس ضحكت لانها عارفة نجلاء جاية وتبي تشوفها هي تحديدا مو جاية علشان فهد...ماحبت تحرق دمها زيادة وتخليهاتنتظر لين تشوفها بكرة قالت بصوت عالي وواثق وهي كاتمة ضحكتها/وانا مالي سلاام ياام فيصل؟
في البداية نجلاء مااستوعبت لاالصوت ولاالشكل..بس بعد التروي والتدقيق قدرت تستجمع ذاكرتها....
قالت بصدمة وهي تناظر بنجود اللي ماحطتها ابدا ضمن الخيارات/انتي!!!!
فهد/يالله نجود انتي تعبانة ولازم ترتاحين؟
نجود وهي تناظر بنجلاء/أي بس نجلاء تنتظرنا يمكن انها تبي تسولف ولاشي...
فهد بصرامة/ماهو وقت سوالف الناس نايمن؟
نجود بدلع/على امرك حبيبي..قالتها وهي تناظر بعيون نجلاء اللي كانت للحين مصدومة وماتحركت من مكانها...
بنت السبيعي,,,,هاذي اخر وحدة حطيتها في بالي...ماخذ لك وحدة صغير يافهد؟وانا اللي قاعدة اوهم نفسي بانها مطلقة ويمكن عندها عيال؟؟؟؟
انتي يانجود انتي!!!!مستحيل.....مستحيل لا...في شي غلط بالموضوع....
كانت تناظر بطيفهم اللي دخل وهي بعدها واقفة عند بابهم وصوت نجود واصل لااخر الشارع من الضحك والوناسة واللي اكيد انها تبي تقهرها وبس,,,,
هذا زوجك اللي ثبتك بالمدرسة علشان تكونين قريبة منه,,,,بس مو انتي السبب السبب اللي اختارتك عساها ماتتوفق..هي اللي دخلتك في باله.....
راحت بسرعة قسم بو مشاري وهي تصارخ وتناديهم...
ورغم ان معظمهم كانوا نايمين بها الوقت بس ام مشاري نزلت لها بسرعة
ام مشاري بخوف/نجلاء..علامك...صاير شي للعيال؟فيكم شي؟ليه تصارخين؟
نجلاء بصراخ من قمة راسها/كله من بنتك ها السوسة....حطتها في بالها وحلتها بعينه وعرفتهم على بعض ..هي راحت جعلها ماترجع الا وشيلين جنازتها وراها وبلشتني انا؟؟قلت له من زمان بيت اخوك مايحبوني ويكرهوني بس ماصدقني,,في وحدة عاقلة تخطب لعمها علشان تقهر مرته..ومنو وحدة ...استغفر الله..لكن كله من بنتك عساها ماترد قولي امين,,سوت سواياها وذلفت؟
ابو مشاري من فوق الدرج بصرامة/ام فيصل طلعي برى؟؟؟؟
نجلاء/مو دمك اللي محروق..
قاطعها بنفس الصرامة/قلت لك طلعي برى...ياتحكين مثل العالم والناس ولاتجين اخر الليل تتهجمين وتدعين على بناتي.....
روحي داري زوجك وعيالك ابرك لك..ترى فهد راح لاتخلينه يطير بالمرة؟

في غرفة نومهم بعد مابدلوا ..
نجود وهي بحضنه/تصدق طارت النومة,,
فهد وهو يلعب بشعرها /ابيك قوية مثل مااعرفك دايما مهما يجيك من حكي..
نجود/فهد تراني مو شاغلة بالي بنجلاء اصلا ولاشايلة همها,,,انا قاعدة افكر بعرس الغالية وشنو بسوي فيه؟
فهد بجدية/نجود تاْكدي انها باقية بالبيت علشانك انتي ووقت اللي تضايقك باي كلمة واي حركة بتطلع من البيت بعد علشانك لاني نهيتها من حياتي من زمان..
نجود/فهد...نجلاء سهرانة اليوم ماهو علشان تتحمد لك بالسلامة وانت عارف ها الشي...هي سهرانة علشان تشوفني وتعرفني من اكون اللي اخذت منها فهد..وانا ماحبيت اخليها تنتظر كثير عرفت بنفسي...لاتشغل بالك بقولها لك للمرة المليون,,,بس تدري يمكن قلتها لك قبل وبعيدها مليون مرة اذا تبي تسمعها..نجلاء مجنونة انها فرطت فيك يافهد.....
تقربت منه وحضنته بقوة وقالت له بهمس/انت كنزي اللي ماممكن اتنازل عنه بلحظة من لحظات حياتي ابدا ومهما صار؟
حضنها هو بعده بقوته وهو يدعي ربه انها ماتتغير ولايفترقون...
نجود بمرح/طيب ماقلت لي اللحين وش اسوي بعرس جواهر والله محتاسة بعمري ودي اسوي كل شي وماني عارفة شسوي؟
فهد/لاتدوخين راسك ولاتحضرين وارتاحي...
نجود/علشان اذبحك اذا ماحضرت.....
فهد/بتذبحيني بس علشانك ماحضرتي عرس جواهر؟مين الاغلى فينا انا ولاهي؟
نجود بثقة/طبعا هي....
فهد وهو يناظرها/متاْكدة؟
نجود بثبات/طبعا؟؟
بعدها عن حضنه وهي تضحك وسوى روحه زعلان وابتعد عنها..
نجود ضحكت بقوة//قوم روح نام عند نجلاء شكلك حنيت لها ومليت مني...يالله قوم ماعندي مانع ابدا!!!
مسكها من يدها بقوة وطيحها عليه وهي غرقانة ضحك وهو معصب/عيديها مرة ثانية تراني ماسمعتها؟؟؟
نجود/من عيوني ليش لا..
فهد/انتي الظاهر ناوية على ذبحتك الليلة..بس زين الليلة علشان لاتحضرين عرس الغالية؟
نجود/لااذا نيتك كذا شينة بطلنا...عاطية نفسي وعود اروح وارقص لها طول العرس..
فهد/ياسلاااام وان شاءالله بتشتغلين رقاصة حضرتك علشانها؟
نجود/وليش لا..ماسمعت لاجل عين تكرم مدينة؟
فهد/وعلشان ها المدينة ترقصين طول العرس والناس تناظرك علشان يرقص عليك عقالي اخر الليل؟
نجود/ياسلاااام !!هذا حكي جديد والله تونا نسمعه اخ فهد وينه من زمان...اشوف حلال ارقص لك حرام ارقص بعرس صاحبتي....
فهد/نامي بلاطوالة لسان نامي..
فزت من مكانها/طارت النومة قوم نتهاوش؟
فهد/هههههه نقوم نقوم ليش لا؟
لبنى وحدها كانت عايشة بفيلا طول عرض بس مافيها حياة بمجرد يجي الليل تطلع الشغالة والطباخ ويقفل باب الملحق عليهم مع السايق ويقفل عليها باب الفيلا وتبتدي سهرته مع اصحاب الونس,,,
هذا حالها من تزوجت,,,
لاهي قادرة تنام ولاهي قادرة تقعد ولاهي قادرة تسوي أي شي ممكن يخفف عنها وحدتها,,
شكثر اشتاقت لاامها وحنيتها وطبيتها,,,,
لعبير وطيبتها وهدوءها,,
مضاوي وروحها البيضة اللي مثلها...
هنوف ومقالبها وحبها ...
نجود وعقلها وحكمتها...
هيا وقعدة الكلية كل يوم ومقابل بعض,,
شما والاسرار اللي محد يعرفها غيرها,,,
جواهر ورومنسيتها وحبها لبندر وخوفها عليه من الهوا الطاير,,,
عمها وزوجاته وطيبتهم وحنانهم وتسامحهم,,
ناصر ورايته البيضة اللي مرفوعة قدام الكل..وشيمته ونخوته اللي ماينسون ابدا..ياترى ياولد عمي لو كنت عارف اني عايشة بوسط ها الحياة كنت بتسكت وبترضى!!!!
تنهدت بقوة وهي تذكر اكثر انسان اشتاقت له بحياتها...عبد العزيز حبيبيها....الانسان البسيط بحياته..المكافح...الطموح,,,اللي يحبها ويغار عليها...
كل لحظة عاشتها معه كانت تمر بخيالها كل ليلة وتنزل كل دموعها,,,
كل كلمة كانوا يهمسونها لبعض كانت تمر بمخيلتها وكانها تسمعها لااول مرة وتتاْثر لها..
ياترى وينك اللحين..وش مسوي بحياتك بعد ما طردك ابوي...
ليش طلعت من المحل بدون ماتعطيني خبر ولاحتى وداع...ماتدري انك ذبحتني وموتني موتة لاقبلها ولابعدها....
ماتدري ان حبك جريمة تعاقبت عليها وانرميت ها الرمية,,بس لاني صرحت بحبك ,,,
ابي بس اسمع صوت أي احد ان شاءالله لو اتصال بالغلط..ابي اسمع انفاس الناس..ابي اعيش ..ابي احس اني قاعدة اعيش ولو اني قاعدة اختنق واموت,,,,
وها العلة جواله دايم بمخباه والمشكلة شكله يرعب وماقدر اتقرب منه حتى وهو نايم من خوفي,,,
لهدرجة عقله مريض مثله شايل كل تلفونات البيت والمفاتيح علشان يسجني ها السجن؟؟؟؟
تنهدت بقوة وهي تدخل بالغرف تكتشف وش فيهم مدامه لاهي مع اصحاب السوء تحت
وهي بغرفته وتناظر باغراضه لقت كيس على الطاولة صغير فتحته وشافت فيه السم الهاري اللي ياخذه واللي للحين مامات منه بجرعة زايدة وريحها,,,
اخذت الكيس بكبره ودخلت الحمام تفتح الاكياس وترميهم بعد مافتحت عليهم الماي,,,,
بس لبنى دايم حظها مجافيها وماهو معها...
كل ليلة سهرتهم لوجه الفجر الليلة وعنادا بحظ لبنى انتهت السهرة بدري...
ماحست الا ببركان جارها من شعرها وهو يصارخ عليها/انتي عارفة وش تسوين يالغبية؟
لبنة بترجي/اتركني واللي يرحم والديك..انا ماابيك تضر نفسك اكثر,,,
مسفر وهو يضرب فيها بعد ماطاحت على رجله/انتي وش دخلك اصلا يالغبية؟عارفة هذا كم قيمته وكم يساوي وشلون يجي اللي قاعدة ترمينه كذا وكانه غبار طاير؟؟
الا اطلعه من عينك ياغبية ياحثالة,,,
لبنى/تكفى اتركني...الله يخليك..
مسفر/تدرين وش مشكلتك انك ماجرتيه لكن اذا عرفتي هو شنو ولوين يوصلك بتحسن فيه؟
دوت صرختها عالية بالبيت كله/لالالالالالالالالالالا


اليوم الثاني بقسم ابو مشاري...
ام مصعب/وماعرفتوها منهي؟
ام مشاري/دخلت بشرها لااله الاالله اخر الليل وهي تصارخ وتدعي على بنتي بس ماقالت اسم وحدة بعينها؟
ام مصعب/والله ماودي اروح ضايق حتى صدري من مشاكلها....

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -