بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -10


رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -10

نوره : مو مهم تعجبيني انا

منيره بضحكة : أي والله اهم شي ابو العيال

نوره: ههههههههه اقول امشي خلينا نسوي الغدا ونطرح فكرتنا على على راشد افندي

منيرة :متى يتقاعد خالد عشان نشوفه

نورة : الله يعينة هو وزوجته وربي تعب عليهم كل ما يستقرون بمنطقة يروحون لثانية احس عيالهم بيطفرون وبعدين وش ذكرك بخالد

منيرة : سميتيهم عيال تروك وتو نجلا حامل بالثاني والي ذكرني فيهم عشان رويشد يمكن يعيي وبمخفتها دايم كملت تصدقين النوري لو حاملة من تزوجتي كان الحين عمر ولدك اربع او خمس سنوات

نوره : اقول لو تنطمين ازين احمل من وش الهوا

منيره : ههههههههه مالت عليك انتي وتفكيرك

نوره بضحكة : بالله اجل الحين انا تزوجت ولا دخلت عليه وسافر وتبيني احمل

منيره : هههههههههههههههههه انا اقول فرضا لو كنتي عادية مثل الأزواج العاديين وحملتي كان ولدك الحين عمره خمس سنوات ياحليلة يانورة نفسي اشوف لك ولد او بنت

مع ان كلام منور عادي إلا انه مس شي داخلي فيني صدق حلو ان اكون ام وشيل ولدي ويكون لي مال احد شغل فيه انا الي البسه انا الي العبه لو يصير له شي محد يقدر يقول شي هذا ولدي انا

فقت على صوت منور : وش راح تلبسين

نوره : لبس عادي مافيه غرب تنورة وبلوزة

رحنا تحت ولقيت امي وهي تبتسم

نوره : يمه وش خاطركم اسوي الغدا اليوم

امي : تعالي اسمعي الخبر الي عندي يسوى كل شي

جت منور بسرعة قبلي ونطت جنب امي

منور : يا سلام وأنا مالي رب

راشد : اقول اذا تكلمو الكبار البزران ينطمون

نوره : ههههههههه

منيره : بلا بشكلك

نوره : اخس يا الجداويه

منيرة : وش رايتس اعرف اتكلم زيهم

نوره : اقول انتي ضيعتي السالفة كملي يمة وش عندك

امي : راشد راح يخطب

نوره بصرخة : والله اني دارية من الي بياخذ

راشد بستعجال : ساره بنت خالي

منيره : لاااااااااااااااااااا بترفض يا مجنون

راشد : ومو على كيفها

انصدمت من تفكير راشد وش يبي في ساره وهي ما تبيه وما تبلعه يعني عادي عنده لو ترفضه او عشان خالي شديد وكلمته مسموعة يارب عسى ما يصير مشكلة من ذا الخطبة لازم اقول لسارونه عشان ما يصير لها ما صار لي

نوره : راشد كل شي بسياسة شلون تبي سارة توافق وانت وياها مثل توم وجيري

راشد : تقدرين تقولين مزاج

نوره : يعني تضيع عمرك وعمرها عشان مزاج

راشد : والله امي قالت لي تزوج وانا ما فكرت الا في سارة

نوره : بنات عائلتنا كثار وكل وحدة تتمناك

راشد : وانا ما اتمنى إلا سارة

نوره : متى جا ذا الحب اخبرك ما تطيقها

راشد : ومن قال اني ما اطيقها

نوره : لانك كل ما اشوفكم مع بعض لازم يصير بينكم هواش

راشد : لأنها بقرة ما تفهم

منيرة : ههههههههههههه بقرة وتبيها توافق عزالله ما وافقت

راشد يرمي على منيرة مخدة : ياويلك ان وصل لها ذا الكلام

نوره : يعني تحاتي رفضها

راشد : ما احاتي بس انا ابيها ورب البيت قول لها اذا ما وافقت مراح تاخذ غيري كلمة حطيها براسها توافق من الأول ازين لها

نوره بصرخة : راشد هذا مو اسلوب ياخي الحياة مشاركة اذا من بدايتها كذا الله يستر من تاليتها الحياة حب كيف بيكون بينكم تفاهم ود وانت رافع نفسك وشايف روحك

راشد : ومن قال اني شايف روحي انا بتزوج وبعطيها كل حقوقها يعني مراح اقصر عليها بشي

نوره : الحياة غير تبي منك اشياء اذا انت الحين مو عارف تعطيها او مو عارف تفهمها كيف بتعطيها من الأصل

راشد : بالله عليك عطيني مثال على شي من الي تقولين

نوره : تبي حب لدرجة التضحية تبي وفاء لدرجة ما تشوف غيرها تبي قلب تشكي له تبي يد تمسح دمعتها تبي انسان يحس بها قبل لا تكلم أي حقوق انت تكلم عنها يا راشد

راشد وتغير وجه : يعني تتوقعين يا نورة ان قلبي خالي من المشاعر ان قلبي قاسي عشاني قاسي عليكم وامركم بأشياء المفروض الرجل بكل معنى الي مو ديوث يامر خواته بها صارت بعينك يا نورة قسوة يعني لأني شديد في أمر الغطوة ولازم تكون ثقيلة صارت في عينك ما عندي ذرة مشاعر من الي سئلت فيكم يا راشد وش تحب كل الحب لخالد وكل الأهتمام لخالد مع أني حاول اتقرب منكم بس انتو تشوفون تشددي في بعض الأمور تسلط عليكم انا يا نورة انا يانورة بصرخة اعزكم اغليكم خايف تدرين شلون خايف خايف عليكم من الذياااااااااااااااااااااابه تدرين وش الذيابة الي يترصدون للبنات بكل درب يدورون ويحمون الحين صرت بعينك ما عندي مشاعر ما عندي قلب الله يسامحك

طلع راشد معصب اول مره اعرف اخوي راشد اول مرة يتكلم عن الي في خاطرة كنت اشوفه متسلط علينا لكن اذا فكرت ان حنا العنديات دايم البنت اذا شافت اخوها يتأمر صارت تعاند المفروض نفرح نفتخر أن اخونا خايف علينا يبي يحمينا يكون مثل الصقر الي يبي يهجم على الي يقرب منا دمعت عيني والله والله يا راشد ان احاول في سارة لتوافق هذا كان الي يجول في خاطري مثل ما كدرتك لفرح قلبك اصبر وشوف غبية يا سارة اذا رفضتي راشد وربي اكبر غبية من ترفض شخص يحميها يخاف عليها حتى من نسمة الهوا اصبري علي الليلة اذا ما خليتك توافقين وانتي تضحكين

رحت اجهز الغدا وانا افكر شلون اقنع ساره عشان توافق على راشد لأني متأكدة مليون بالأمية انها راح ترفض

منور : نوره

نوره : نعم

منور : نوره تتوقعين راشد يبي سارة ولا بس كذا لأنها من القرايب

نوره : والله مدري بس يارب ساره توافق

منيرة : والله ما اتوقع اقول انا بسوي حلى بروح به معنا للهم تعالي نسيتي تكلمين راشد عن المشب

نوره : الحين طالع زعلان وتبيني اكلمه عن موضوع تافه والله انك يا منيرة منتي صاحية

منيرة : اوووف اقول اسكتي بس يعني من معقلك راشد الحين زعلان تلقينه مع سالم ويضحك

مجرد ما طرت منيرة سالم بدون قصد قعدت افكر فيه امنيتي اشوفه من زماااااان عنه معقولة تغير هل كبر قص شعرة ربى لحيه وش صار عليه على حاله مربوش وراعي ضحك وستهبال او عقل وصار رجال كنت افكر لدرجة شميت ريحة الرز يوم استوا طلع شواط على طول قصرت عليه ورحت فوق اتروش ولفف شعري واذا طلبوا الأكل غرفته لهم ورتحت لحد ما يجي العصر عشان نروح لخال أمي دخلت غرفتي وقعدت ارتب اغراضي واشوف وش اللبس الي راح البسه الليلة وشغلت شريط لبعد المحسن الأحمد وقعدت اسمع محاضرته وانا اجهز اغراضي كانت عن سجدة قلب" أنصحكم تسمعونها عن طريق صفحة عبد المحسن الأحمد "

تأثرت من القصص الي فيه خاصة قصة اقشعر منها جسمي

هي قصة شاب اراد الاختلاء بثلاث فتيات و هي قصة واقعية ارجو الاستفادة منهاكان هناك مجموعة من الاصدقاء يتسامرون مع بعضهم البعض كل ليلة ، كان من بينهمشاب معروف بشدة مرحه و فكاهته ، و لكنه كلن يتميز بسلاطة لسان غريبة فلا يسلم احدمن شرة ، كان الملتقى في بيت احد الاصدقاءو في يوم من الايام و اذ بهذا الشابسليط اللسان يدخل على صاحبه و هو بحالة غريبة ، لم يكترث صديقه به ، فقد ظن انهااحدى الاعيبه ، و لكنه فوجئ بصديقه و هو يجلس على الطاولة يبكي و يقول :

يا رباغفرلي يا رب اغفرلي ،تعجب صاحب البيت من امر صديقه و لكن لم يفعل له شي ، وبعد لحظة قام محمد و ذهب الي الحمام و توضئ و اخذ يصلي ركعتي الضحى ،اقسمصديقه انو عندما سجد محمد لم يرفع راسه من السجود الا عند اذان الظهر و هو طيلة هذةالمدة يبكي و يقول :

يا رب اغفرلي يا رب اغفرليو هنا و عند انتهاء محمد منالصلاة امسكه صاحب البيت و قال له :

الان سوف تخبرني ماذا بك ، هيا اخبرنيفقال محمد و هويبكي بحرارة :

كنت قد واعدت ثلاث فتيات بالامس في شقة ما ، وعندما كنت في الطريق و قفت لكي اعبر الشارع ، فاذا بشخص يقف بجابني ، لم اهتم بهو لكني لا حظت انه كلما تحركت انا خطوة تحرك خطوة و اذا تحركت خطوتين للوراءرجع خطوتين للوراء ،و في نفس اللحظة عبرنا الشارع سوياً فجاة جاءت سيارة مسرعةفرجعت انا خطوة و رجع هو خطوة ايضاو ما ان اقتربت السيارة و اذا به يتقدمنحوها فدهسته بقوة شديدة ، التم الناس في الشارع و اخذ البعض يبكي من شدة ما حلبهذا الرجل و لبشاعة منظره ، فقد خرجت اضلعه من جسده ، وقفت انا لم احرك ساكناً ولم اهتم بالرجل ، فاذا بشخص يمسكني من كتفي بقوة و يقول لي :

هذه المرة قدمناهو اخرناك في المرة القادمة و الله العظيم لنقدمك انت التفت حولي لم اجد احد و لكنيسمعت الصوت مرة اخرى :

اليوم اخرناك و قدمناه و الله العظيم المرة القادمةلنقدمك انت .

ذهبت الي بيتي مرتعشا من الخوف و اخذت صور الفتيات التي عندي واشرطة الفيديو وذهبت بها الي مجمع النفايات ، و اذا بشياطين الدنيا كلها تود انتمنعني من ذلك ، راودتني نفسي عن فعل ذلك فاذا بي اسمع الصوت مرة اخرى :

هذةالمرة اخرناك و قدمناه و الله العظيم المرة القادمة سنقدمك انت

يالله قصة مؤثرة يارب تحسن خاتمتنا وتكفينا شر الدنيا ومافيها وتغفر لنا وتحمي شبابنا وشباب الأمة من كل سوء طفيت المسجل ورحت اكمل اغراضي

[+][+][+][+][+]

نوره : تصدقون جونا الحين يذكرني بأيام البر

ساره : عشانا جالسين بخيمة

نوره : أي والله يا حلو الجو وشبت الضو صراحة احب ريحة السمر

منيرة : وش السمر

نوره بسم الله عليك هذا الي يشتعل ما تعرفينه

منيره : حطب وشو بعده

نوره : طيب وش نوعه

منيرة : مدري

ساره : هههههههههههههههههههههههه هذا سمر

منيره : ههههه وش يدريني ان اسمه سمر

نوره : يدريك يا حسافة انك بدوية

..: من الي يا حسافه انها بدوية

نوره : منور

التفت نجود على منور وابتسمت لها : الا يفتخرون البدو ان منور منهم

نورة : استانسي يا منيرة

الجزء الثاني عشر


منيرة : توقعين يا نوره خلصوا العمال

نوره : والله مدري

سمعت صوت تصفير قوي عرفت ان عزوز جا

نوره : شوفي هذا عزوز جا خلينا نسئله اذا خلصوا

منيره : طيب اصبري ثواني لحد ما انشر الغسيل

جلست على درج انتظر منور تنشر الملابس فوق السطح وسرحت افكر يوم كنت عند سارونه

ساره : بسم الله عليك نوره وش فيك

مسحت دموعي وعدلت جلستي وناظرتها ورجعت دموعي تنزل وش اقولك يا ساره وش اشرح لك مقدر مقدر انقاش مشاعري معك او مع أي انسان محد راح يحس فيني يمكن تحسين شوي يمكن بعدها تملين الناس مليانين هموم محد راضي ياخذ هموم غيره

ساره : قوليلي يا نوره يمكن ترتاحين

دورت كذبة دورت شي في الأخير طلع معي لكن مدري ساره تصدق أو لا

نوره : تهاوشت مع رئيس تحرير مجلة الأصداء " الاسم من عندي أخاف فيه مجله تحمل الاسم "

ساره : ليه وش مسوية

نوره : موضوع تافه بس هو قهرني إلا يمشي رايه وانا من الصبح وانا معصبه وجامعه واختبارات يعني اجتمعت وجيت هنا ونفست شوي بدموعي

ساره ببتسامتها الحلوة : الحين ملتمين ومجتمعين وتبين تخربين وناستك بمجله ومواضيع وخرابيط تعالي يا بعد عمري وانزلي معي وتركي كل شي ورى ظهرك

لالا تكفين يا ساره مابي انزل كان هذا كلامي لنفسي لكن ساره ما خلت لي مجال سحبتني من يدي وجرتني معها

نوره : طيب اصبري اضبط الكحل ساح والبس برقعي زين

ساره : يالله انتظرك عند الدرج

نزلت بعد ما شكيت على نفسي كان قلبي يدق بشكل غير طبيعي حنا بشتا لكن احس نفسي بصيف

ساره : نوره ليش يدك ترجف

ضحكت بتوتر : مافيني شي

ساره : يالله يا نوره يعني الحين الزعل يسوي فيك كذا الله يعينك اخاف يجيك الضغط

نوره : والله لا تستبعدين يمكن الحين فيني ضغط

ساره بضحكه: بسم الله عليك

دخلنا داخل الخيمه كان الكل ملتم راشد وابوي وخالي وسعد وجدي من امي وجداتي كلهم وامي ومنيره ونجود وسالم أي كان بينهم كنت اتتبعهم وكان مبتسم ومنزل راسه جيت وسلمت على جدي وجدتي لأنهم وصلوا يوم كنت فوق وسلمت على خالي وابو سعد خال امي بعد وكان جنبه سالم رفع رأسه يوم سمعه يسلم علي باسمي ما عمري نسيت حركته الواضحة يوم رفع عيونه وجت بعيوني بس انا على طول صديت وجيت امشي ابي اجلس تقريبا الأماكن الصاده عن عيونه كلهم جالسين فيها إلا قدامه مباشرة جلست ودنقت والتفت على امي يوم تهزني

نوره : لبيه يمه

امي : جدتك تنشدك وش اخبارك وانتي ساهيه

تنشد عن الحال حالي كيف ما شفته

وأنا أحسب إنك قبل ذا الوقت تدريبه

تنشد عن الحال في خاطري لك كلامً مير ما قلته

أجنبك ما يحس بك ولوحياتي به

تنشد عن الحال همًّ جديد على الأول تحملته

عنك أتحمل كبيرالهّم وأمشي به

متوترة يناس ارحموني : الله يسلمك يمه اسمحيلي ما نتبهت

جدتي : مسموحه يمه هاه وش اخبار الجامعه

نوره : الحمدلله كل شي تمام

ورفعت عيوني له تلقائية مدري ليش بس حسيت انها عطشانه تبي ترتوي ابتسم لي

تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي

أنا أتحراك طول الوقتواحلم..وش أحلى من صدى كلمة حبيبي

زماني يوم لاقيتك تبسم..وأنا صدقت نفسي وهذا عيبي

انا قلبي كثر حبك تألم..متى تلمس جروحي يا طبيبي

أحبك للوفى والله يعلم ..وعمري من جفا قربك يطيبي

تعيش سنين ياعمري وتسلم..تمنيتك من العالم نصيبي

جدتي : الحين يمه لو تخلصين جامعتك الرياض مكتفيه وين بتروحين

نوره : بدور بالقرى وبعدين يمه توني بثاني

جدي : الحين عامر راح يخليك تدرسين بعيد ما ظنتي

على طول رفعت عيوني لسالم كنت ابي اشوف تأثير كلام جدي يوم طرى عامر شفت الابتسامة الي على وجهه اختفت ورجع ظهره على ورى مدري ليش حسيته يبي يختفي من قدامي انقهرت ليش طريتوا عامر خلاص انا وعامر مراح نلتقي مابيه مابيه وش اسوي اسمحيلي يا ظبية الشرقية هذا سالم حبه متمكن من قلبي يمكن انتي ما جربتي الحب حب تشعب بعروق قلبي اسمحيلي كيف تبيني ما أخون عامر صح أني الحين ما أناظر سالم خلاص كتفيت بنظرة هذيك بس انا مثل الطير الجريح الي يرف يرف يرف بجناحه وينتفض بقووووة عمرك شفتي حمامة جريحة منكسرة مذلولة الحين وش تفكير سالم فيني تزوجها وتركها لو جا بالاجازات على الأقل رد أعتبار لي قدام العالم الحين الناس وش يقولون بيقولون متزوج غصب عليه ولا ليش ما جا وليش ما زار اهله أمه تمدحه ومصلته لسابع سما وبره بها وقالت لي وعلمتني بـأشياء يسويها يوضي أمه أذا تبعت بنفسه يسوي الأكل ويخدمها ولا يتركها للشغالات بس ليش من تزوجته ما زار اهله هذا السر ليش معقولة مثل ما يقول يبي يخلص بسرعة او متعرف وتزوج انا ما همني وصحيح أني فكرت فيه كا زوج واني خلاص راح أبني حياتي معه بس تصرفه الغى أي فكرة جت براسي أهاني أي اهاني لا تناظروني أي وحده فيكم لو صار لها مثل ما صار لي راح تبكي كل يوم وتشكي لكل اقاربها لو صديقاتها لكن انا اكتم داخلي وساكته صح منور تحش فيه وتتكلم ودايم تجبرني اقول الي بخاطري لكن انا تعبت خلوكم مكاني واحكموا عشان تعذروني وتنصفوني ولو كان تعرفين شخص يعزك ويحبك ويموت فيك ويتمنى الساعه الي يقعد فيها بقربك وش راح يكون تصرفك وش راح تكون ردة فعلك مو تتمنين انتي بعد قربه تتمنين يكون جزء منك عكس الي انغصب عليك وراح وتركك يعني اعذريني واعذروني اذا حاولت اشبع عيوني العطشى منه

ساره : نوره

نوره : هلا

ساره : هلابك وينك سرحانه للبعيد وعيونك تسبح في الفضا

فعلا طالعت قدامي لمكان سالم مو فيه وين راح التفت على منور هي الي تدري بالي في خاطري يمكن تنجدني

منيره اشرت لي بعيونها بأنه طلع

ما حسيت بنفسي طلع راح وأنا كنت سرحانه معقولة طاري عامر أثر فيه لدرجه انه راح

منيره : نووووره


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -