بداية الرواية

رواية بقايا أنثى مجروحه -11

رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -11


<صباح الخير على أجمل وأرق طالبة>

مسحت الرسالة من دون ما أعطيها اهتمام..

وفرحت لما انتهت الدكتورة من المحاضرة..

طلعت من الكلاس واتصلت على عبير..

:هلا عبير..

عبير:وينك فيه مشاعل..

:أنا في الجامعة..أنتي جيتي..

عبير:أيه..وأنا ألحين عند بوابة4..تكفين مشاعل تعالي أنا ما أعرف شيء هنا..

:أوكي أنا ألحين جاية..

اليوم أول يوم لعبير بالجامعة..واهي داخلة قسم اللغة الفرنسية كلية اللغات والترجمة..وصلت عندها وبستها..

:هلا والله بمرة أخوي..

عبير وبخجل:مشاعــــل..

ضحكت وطلعنا لمبنى19..وحصلت قاعتها وطلعت للكافتريا عند صديقاتي..

=====

:أهلين سوسو كيفك..

سجى:بخير الحمد لله..أنتي شخبارك

:أنا بخير ما دامك بخير..ألا وين مرام ورغد..

سجى:لسى طالعين لمحاضراتهم..سجى وهي تناظر بطني..ميشو شو أخبار اللي في بطنك.

:بصراحة متعب المامي..دوخة وغثيان و وحام..شيء مو طبيعي..

سجى:واااااي ذكرتني بحالتي لما كنت حامل بريان وإياد..وألا الولادة كنت أحس أني بموت..

:تكفين يا سجى لا تجبين طاري الولادة خايفة كثير..

سجى:أنتي بأي شهر..

:بالشهر الثالث..

:الله يعينك يــا رب..

:آمــــين..

======

مرت الأيام وانقضى الشهر ودخلنا في شهر رمضان

كان كل ثلاث أيام تجتمع العايلة كلها مر بقصرنا عند أهلي ومر عند واحد من أعمامي.

وكانت الحياة بيني وبين فارس هادية في هالشهر..

وكان جدولي الرمضاني..

هو أني بعد ما رجع من الجامعة أنام وأصحى ع صلاة العصر وأتوضى وأصلي بعدها أجلس أقرأ قرآن ثم أنزل تحت عند عمي وخالتي وفارس وقبل الأذان نجهز الفطور..

وأذا أذن العشاء أروح مع خالتي للمسجد عشان صلاة التراويح..

ونومي الساعة١٢وأصحى الساعة ثنتين وأجلس أقرأ قرآن لما يجي السحور..وكانت بين فترة وفترة أطلع لسوق عشان ملكة بندر وعبير اللي بتكون أن شاء الله بعد العيد بأسبوع...بس ما كنت أطول بالسوق..

وبصراحة ما كنت أتابع بالتلفزيون عدا البرامج الدينية وهذا شهر عبادة..وكثير من الناس الله يهديهم يقضون أغلب وقتها برمضان بالمسلسلات..واللي يقهر بجد أنهم ما يعرضون المسلسلات الجديدة اللي بهالشهر اللي تشغل الناس عن استغلالهم لشهر رمضان بالطاعات..وأكبر خسارة أذا انتهى الشهر ولا استغليناه لأنا ما ندري بيبلغنا الله رمضان اللي بعده أولا..

وفي بداية العشر الأواخر سافرنا أنا وفارس وعمي فواز وخالتي لمكة وجلسنا يومين ورجعنا للرياض..

=====

الساعة وحدة بالليل

كنت سهرانة وأكبر لأن بكرة العيد وأنا عادتي من أيام طفولتي أني ما أنام ليلة العيد حتى يوم العيد..

..كنت أتمنى أن شجون وخلدون معي لأننا كنا نفلها بالرقص والهبال بس ألحين بقضي ليله العيد لحالي مع أن نورة موجودة بس نورة ما تحب السهر..

دخل فارس وأنا جالسة ع طرف السرير..

فارس:ليه ما نمتي..

رديت ببراءة طفولة:ما أحب أنام ليلة العيد..

فارس بابتسامة:طيب تصبحين على خير..

:وأنت من أهله..

طلعت للصالة وشغلت التلفزيون..

على أذان الفجر..

دخلت الغرفة وشفت فارس طالع من الحمام بالروب ودخل غرفة التبديل..

خذيت شاور ولبست فستان حمل..ألحين أنا في نهاية الشهر الرابع..

وعملت ميك آب ناعم..

وصليت وبعد ما خلصت طلعت من غرفة النوم وشالي بيدي..

دخل فارس الجناح وكان كاشخ أخر كشخة..

فارس وهو يبتسم:كل عام وأنتي بخير..

ابتسامته وترتني وقلت وأنا أنزل عيوني عن عيونه:وأنت بخير..

فارس:مشاعل..

:هلا..

فارس:وربي أنك أجمل وحدة شفتها بحياتي..

رفعت عيوني وطاحت بعيونه وما قدرت أرفعها بصراحة عيونه جناااان..

تقدم مني ولا شعوريا رديت لورى..

فارس وكأنه تضايق من حركتي:لبسي يله شالك خليني نزل تحت

ثم عطاني ظهره عشان يطلع لبست شالي بسرعة ونزلت معه..

وعيدت الكل وجلست بجانب فارس..

جلسنا نسولف..بعدها بفترة ناظر عمي الساعة

عمي فواز:الساعة ثمان..وقف..يله الرياجيل بيجون ألحين..

وطلع عمي وفارس وسعود..

ونزلت شالي عن وجهي أنا ونورة..

أم فارس:يا ما شاء الله عليكن طالعات مثل القمر..الله يحفظن ويحميكن من العين والحسد يا رب..

..يا ناس أموت في خالتي كله تدعي لي بالخير..

نورة:وأنتي يا خالتي ما شاء الله تجنين اليوم..ما تشوفين عمي طول وهو جالس معانا بالعادة يعيدنا ويجلس دقايق ويطلع..

استحت خالتي..

وقلت:الله يهديك يا نورة أحرجتي خالتي..

=====

تجمعوا العايلة بالقصر عندنا لان عمي فواز هو أكبر واحد بالعايلة..

كنت جالسة مع البنات..

خواتي وبنات عماني نهاد والهنوف وجمانة..وبنات عماتي أميرة بنت عمتي سهام..وياسمين بنت عمتي سمر اللي بعمر نورة وهي متزوجة وشهد أختها وعمرها ١٨..

ياسمين وهي تبتسم:ما شاء الله عليك يا ميشو يعني ما صار لك ألا شهرين من تزوجتي ألا على طول حملتي طيب كان صبرتي سنة مثلي أنا ونورة وألا مستعجلة على غثاء الصغار..

قلت بارتباك حاولت أخفيه:فارس هو اللي يبي عيال..قولي بس كيف جوري ورامي..

ياسمين:والله متعبيني مرة خاصةً جوري اللي صايرة غيور مرة من أخوها رامي..

:الله يعنيك عليهم..

ياسمين:اللهم آمين..

نورة:أقول ياسمين وش صار على أشواق من زمان ما كلمتها..

ياسمين: هذي هي بتسوي عملية طفل الأنابيب..

نورة:يعني الأول ما نجحت..

ياسمين:ما تم الحمل وسقطت..

نورة:الله يرزقها بالذرية الصالحة يــا رب..

سرحت بتفكيري..سبحان الله في زوجات يتمنون لو طفل واحد ويتحملون الآلام والأوجاع من هالعمليات اللي يسونها عشانه وأنا ربي رازقني بحمل بالساهل وأنا أدعي رب أنه ما يتم..

مسكت بطني بألم لأني حسيت بنغزة..

انتبهت شجون وخافت:ميشو وش فيك

:لا تخافين ما فيني شيء بس الجنين تحرك أشوي..

=====

%%البارت الثالث عشر%%


حسيت بشيء يتحرك ع خشمي..فتحت نص عيوني وشفت فارس ماسك خصلات من شعري ويحركها على وجهي..

فارس مبتسم:يله قومي صلي وتجهزي بعد شوي بنمشي المزرعة أن شاء الله..

كنت مستغربة بس قلت لأن النوم ذابحني:حبيبي أتركني أنام شوي..

فارس وهو يتشقق من الابتسامة..وهذا الشيء خلني أنتبه للي قلته وبصراحة انحرجت..:ما عاد في وقت للنوم..

:طيب كم الساعة..

فارس:الساعة ثلاث ونص..

رفعت نفسي عشان أقوم لكن حط فارس أيده على بطني وسندت ظهري ع ورى..

فارس:مشاعل شخبار حبيب أبوه..

ابتسمت:ما تركني أنام زين كله يتحرك..

فارس بمزح:شكله مستعجل ع الطلعة ..

تنهدت تنهيدة جرح وصديت عنه:وليه يستعجل ع طلعته عشان يشوف أبوه وأمه اللي الحياة بينهما صعبة..يشوف أبوه اللي مو طايق أمه..واللي هي مجروحة بأسبابه..

ونزلت دمعة هيضت جروحي الخامدة..

لف فارس وجهي عليه:مشاعل من يقول أني ما أطيقك لو تعرفين غلاك بقلبي ما قلتي لي هالكلام..

بعدت وجهي عن يده..وصديت عنه وأنا أقوم من السرير وبقسوة نطقت:احتفظ هالغلا لنفسك..

ودخلت الحمام وأنا أحاول أني أمسك دموعي كافي الدموع اللي ذرفتها في الأيام والأشهر اللي عدت..غسلت وجهي وتوضيت وطلعت للغرفة ولا حصلت فارس..

=====

بعد صلاة العصر دخل فارس علي وأنا جالسة أتجهز..

فارس وبملامح باردة:ما بعد انتهيتي..

:لا لسى..

فارس:طيب استعجلي ترى أهلي اسبقونا للمزرعة..

:أن شاء الله..

طلع فارس..وبسرعة حطيت اللمسات الأخيرة لمكياجي وصففت شعري..وأخذت عبايتي ونزلت..وقف فارس بيطلع لما شافني..

:فــــــارس..

التفت علي وما زال بروده:نعـم..

:ممكن نمر بيت خالي عبد الله عشان أعيدهم..

فارس:أوكي يله مشينا..

ابتسمت وقلت:مشكور..

صد وهو عابس وجهه..انقهرت منه لما صد وطلعت وراه..

=====

عبير أول ماشافتني ركضت لي وضمتني:هلا والله بالغلا..كل عام وأنت بخير...

:وأنتي بخير..

عبير:تفضلي حياك..

دخلت وحصلت أهلي اللي لسى ما طلعوا للمزرعة..وزوجة خالي حمد وسلمت على الكل وجلست..

وبعدها تقريباً بنص ساعة اتصل فارس عشان أطلع

أم عبير:جلسي يا بنيتي توك جاية..

عبير:أيه ميشو تكفين..

:والله ودي..بس أحنا ورانا طريق وش طوله

أم عبير:توصلون بالسلامة

=====

بالسيارة..كنا طول الطريق ساكتين..ومن الملل والهدوء اللي بالسيارة نمت..صايرة أحب أنام كثير بعد ما حملت..وما صحيت ألا على صوت فارس..

فارس:مشاعل قومي وصلنا

زينت طرحتي ونزلت..

ودخلت فلة عمي فواز وشفت وحدة من الخدامات وقلت لها تروح تجيب الشنط من السيارة..

وطلعت لغرفة فارس اللي كانت جنب غرفة نهاد..

ابتسمت أول ما دخلت غرفته..لأني يا ما حلمت لما أمر من جنبها وأنا رايحة لغرفة نهاد أني أشارك فارس فيها..

كانت فخمة مرة من ناحية الأثاث و الألوان كانت باللون البني العودي والزيتي والأفخم هي الإكسسوارات اللي منها اللوحات والرسومات الجدارية وفيه فازه كبيرة من الكريستال وفيها باقة زهور بألوان مختلفة وفي وسط الغرفة سجادة صغيرة لونها بني بصراحة الغرفة ذوووق.. رميت العباية ع السرير وجلست وأنا ماسكة ظهري لأنه يألمني من الجلسة ساعة ونص في السيارة..

بعدها بدقايق ضربت الخادمة الباب قلت لها تدخل..ودخلت الشنط وسكرت الباب وراها..

دخلت الحمام وغسلت وتوضيت..

وصليت المغرب..

بعدها أخذت أرتب ملابس فارس بالدولاب لكن ملابسي تركتها على جنب أرتبها بعدين لأن ظهري متعبني و يالله رتبت ملابس فارس..

رن جوالي بنغمة رسالة فتحتها..أنت بعيد وقلبك بعيد وبالك بعيد بس أحبك أكيد وأتمنى لك عيد..

يا ربي هذا لحد الآن ما مل صار لها تقريبا خمس شهور يرسل..حاسة أنه يعرفني خاصة بعد رسالة أول يوم داومته في الجامعة..هو شو عرفه أني طالبة أكيد يعرفني..قررت أتصل وحط حد لهالشيء..توقعته بيمل ولا راح يرسل..لكن شكل هذا ما يمل..اتصلت..

وبعد ثاني رنة فتح الخط من دون ما يتكلم..

:ألو..ألو..ممكن ترد..

سمعت تنهيدة من الطرف الثاني وهو ينطق بهمس:أحبك..

سكرت الجوال..وأنا قلبي ينبض بقوة..أول مرة حد يقول أحبك..بس يا ترى مين هذا..أوف وش هالحيرة..حطيت يدي ع قلبي أبي دقاته تخف..غمضت عيوني لما بدت دموعي تنزل..يا حلات هالكلمة اللي تمنيتها من فارس..يا ربي متى راح يجي اليوم اللي يقولها فارس لي..

انتبهت لرنة جوالي وعلى طول طالعت بالجوال وكان المتصلة نورة..ولراحت أتجهز عشان أنزلهم..

=====

نزلت تحت للمجلس وحصلت الكل مجتمع وجلست معاهم وكان الجو مربوش ورقص وضحك وفلة..وبعد سهرة ممتعة طلعت لغرفتي وغسلت وبدلت ولما طلعت لغرفة النوم وقفت قدام المراية..وأخذت أتأمل بطني لما تذكرت كلام البنات قبل شوي عن صغره..وضيقت بلوزة البجامة..أووف ليش صغير أنا ألحين على نهاية الرابع..لا يكون النونو نحيف..أحب الصغير لما يكون مليان بس شكل طفلي بيطلع نفس بنيتي نحيفة..تحسسته وأنا داخلي مشاعر مو قادرة أوصفها شوق حب فرحة..سبحان الله صحيح ما كنت فرحانة بالبداية لكن ألحين أعد الأيام والشهور على الولادة..عشان أشوف الطفل اللي بيكون جزء مني ومن فارس..

ما حسيت بفارس اللي دخل وجاء وراي ألا لما مسك بطني..

فارس:وش نسميها لما تكون بنت..

قلت وأنا لسى اطالع نفسي بالمراية:اممم وش رأيك بمجدولين..

فارس:مرة حلو..

:طيب وأذا كان ولد..

فارس:فواز أن شاء الله..

:وأذا سعود جاء له ولد وسماه فواز أحنا بعد فواز..

فارس:طبعا لا..

:طيب وش راح نمسيه..

فارس:هتان..

:الله حلو اسم كثير..

لفني فارس عليه:مشاعل ليمتى هالحال..

عقدت حواجبي:أي حال..

فارس:حالنا..مشاعل أنتي مو تبيني انسى غادة..قولي لي كيف

أنساها وأنتي تصديني..ساعدني على أني أنساها..

ترددت كلمة أحبك اللي سمعتها من الغريب في بالي..وهزيت رأسي بالقبول متناسية كل اللي سواه و كلي أمل في يوم يقول لي هالكلمة..وهالمرة قلبي هو اللي قرر..

ابتسم فارس ولمس خدي بنعومة..ورديت الابتسامة بأحلى منها..

=====

اليوم الثاني..صحيت الساعة١١ ..وخذيت شاور وبعد ما انتهيت طلعت أصحي فارس..

هزيته بخفة:فارس فارس..

فتح فارس عيونه بكسل وجلس..

قلت بابتسامة:صباح الخير..

فارس:صباح النور..شهالحلا يا أحلى وجه صبوحي..

قلت بحياء:قوم ألحين الساعة 11ونص..

قرص خدي:فديت اللي يستحون..

وقام ودخل الحمام..وبعد ما انتهى نزلنا نفطر تحت..وبعدها طلعت لفلة عمي منصور لأن اليوم اجتماعنا عند خالتي أم سالم..

ولما طلعت رن جوالي برقم شجون..دلوعة أهلها..

:هلا شجو..

شجون:هلا مشاعل..وينك فيه..

:شجون وش فيك تتكلمين بسرعة..صاير شيء..

شجون:ما في شيء..بس أبيك تجين لفلتنا ما أبي أروح لفلة عمي منصور..

:ليه..

شجون:أنتي ألحين قولي لي وينك..

:طالعة لفلة عمي..

شجون:رجعي لي أبيك ألحين ضروري..

:أوكي ألحين جاية..

=====

:قولي لي ألحين ليه ما تبين تروحين لبيت عمي منصور

شجون:عشان نواف..

باستغراب:وش فيه نواف..

شجون:تصدقين أن نواف شافني وأنا كاشفة لا ولاصقة فيه..

شهقت:وشلون..

شجون:أمي سبقتني لبيت عمي وبعدها بدقايق لحقتها ولما قربت من باب الفلة فتحته وأنا أنزل طرحتي على كتفي كنت متوقعة عيال عمي في بيت الشعر بما أن الغداء عند خالتي أم سالم..المهم وأنا بفتح الباب طلع في وجهي نواف بسرعة وطحت على ورى بس على طول مسك ذراعي ورفعني ولصقت بصدره وأنا من الصدمة دفيته على ورى ولفيت بسرعة عشان أرجع لبيتنا..وأنا نازلة من الدرج اللي عند الباب من الربكة طحت.. وسمعت صوته وهو يقول:بسم الله عليك..ومن دون ما ألتفت وقفت وركضت لفلتنا..

ضحكت:هههههههههههههههه..فشيلة صح..

شجون:فشيلة بقووووة..

:طيب عسى ما تعورتي..

شجون:لا الحمد لله..بس شوفي شكلي حلو..

..كانت لابسة فستان بنوتي وناعم بالحيل أبيض وفيه ورود فوشية ومناسب للون بشرتها الموردة..وكانت حاطة بس قلوس فوشي وكحل داخلي لعيونها الوساع..

:أمممممممم بصراحة مو مرة حلوة..

كشرت شجون:جد..

ابتسمت:أمزح..شكل نواف أنجن..

شجون وبحماس:تتوقعين يعجب فيني ويحبني مثل ما أنا أحبه..

قلت وأنا أضربها:يا بنت أستحي..

شجون بكآبة وهي تنتهدت:وليه الحب عيب..

وقفت وأنا أقول:أقولي قومي نمشي لبيت عمي منصور..

شجون:أنا ما أبي أروح..أحس أني متضايقة ومالي خلق.

:أقول قومي بلا استهبال..

شجون:ما أبي..

:يووووه يا شجو قومي عشاني..

ما كنت أبيها تجلس لحاله عشان ما تمادت بأفكارها في نواف..

تنهدت شجون وقامت معاي..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -