بداية الرواية

رواية بقايا أنثى مجروحه -10

رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -10


:تسأل ليه..فارس هالجنين كيف بيعش وحياة أمه وأبوه مع بعض صعبة وما راح تستمر لأنو راح ينفصلون..

فارس:مشاعل أنا لو مهما حصل ما راح أطلقك..

طالعته مستغربة:بس أنت مو قلت سنة وراح تتطلقني..

فارس وهو يبتسم:صحيح قلت هالكلام لكن هذا قبل ما أعرف غلاك عندي..

:وما دام أني غالية عندك ليه هالمعاملة القاسية اللي تعاملين فيها..

فارس:صدقيني يامشاعل أنا نفسي ما أدري ليه أعاملك كذا مشاعل أنا صحيح عصبي كثير لكن عمري ما جرحت أومديت يدي على حد بس لما أكون معك ما أدري وش يصير فيني يمـ..

قطعت كلامه:فارس أنا ما يهمني هالكلام اللي يهمني قلبك مسكت يده فارس أنا زوجتك أنا اللي استاهل حبك وغادة خلاص تزوجت ليه ماتنساها..

فارس نزل عيونه:صعب أنساها يامشاعل صعب بس هذا ما يمنع أن ننسى اللي راح ونفتح صفحة جديدة مشاعل سامحيني وخلينا نعيش مثل أي متزوجين مرتاحين وسعيدين والاحترام متبادل بينهم..

أنسى الجروح اللي سببتها لي أنسى حبك لغيري صعب صعب..

فارس:وش فيك ساكته

طالعته بنظرات تشتكي من ألمي وآهاتي وسحبت يدي وصديت عنه ما أدري ليه صديت عنه بس بعد هالمعاناة ولا يقول لي صعب أنساها يبيني أسامحه وأنسى..

سمعت فارس يتنهد..وتمدد عالطرف الثاني..

=====

الصباح نزلت تحت..

وكان الكل موجود..

:السلام عليكم..

الكل:وعليكم السلام..

أم فارس:مبروك يا بنتي ع اللي جاي بالطريق

ابتسمت بحيا:الله يبارك فيك..

عمي فواز:مبروك يا أم فواز..

:الله يبارك فيك..

الكل كان يبارك وأنا أرد وابتسم ومن داخلي أتمنى هالحمل ما يتم..

المغرب..اتصلت على بندر وقال أنو خطب جمانة رسمي..وكنت مقهورة ليش أن كلامي مأثر في أبوي..بعدما سكرت من بندر نزلت..

شفت خالتي وعمي وفارس وسعود ونورة..

:السلام عليكم

ا

لكل:وعليكم السلام

جلست جنب نورة..

عمي فواز:ها وش قلت يا فارس بتسافر معانا..

فارس:لا أنا بجلس خلاص صيفت في ماليزيا..

عمي فواز:براحتك..

همست في أذن نورة اللي جنبي:وش سفرته اللي يتكلم عمي عنه..

نورة بنفس همسي:العائلة أن شاء الله كلها بتسافر لأيطاليا ما عاد زوجك وسالم ونهاد اللي مشوا لجدة قبل شوي..

:متى صار هالكلام..

نورة:أبوي وعمي فواز صار لهم أسبوع وهم يخططون على هالرحلة..

جلسنا لحد ما أذن العشاء

====

بعد ما تعشيت طلعت لجناحي..جلست ع السرير وأنا أفكر..ما أدري اللي جالسة أسوي صح أو لا..صحيح أحب فارس وأتمنى أعيش معه سعيدة..بس ليش رافضة طلبه يمكن لأنو لسى يحب غادة..

بس صعب أسامحه بكل سهولة..

رن جوالي بمسج..

فتحته وكان من الرقم المجهول..

قالوا ارفع راسك وشف القمر

مادروا ان القمر موطي راسه يقرأ الرسالة....

ابتسمت لما قريب الرسالة..انفتح الباب والتفت وشفت فارس

حطيت الجوال ع الدرج وتلحفت ونمت..

=====

مشيتت مع خالتي ونورة لحد ما وصلت لباب الرئيسي وودعتهم لأنهم بيسافرون..

وكنت راح أرجع للصالة بس ما أبي أجلس مع فارس وقررت أطلع لجناحي..مريت الصالة..

فارس:مشاعل..

وقفت..وقف وقرب مني:أبيك الليلة تتجهزي لأني عازمك ع العشاء برى..

قلت برود:أن شاء الله..

وطلعت لجناحي..وأول ما دخلت بكيت..آآآه يافارس أنا ما بي غير حبك..

======

%%البارت الثاني عشر%%


الساعة تسع..

كنت جالسة بجناحي قدام التفي..وأفكر بحياتي مع فارس..مو قادرة اتخذ قراري في حياتي معاه..قلبي يقول سامحيه وانسي الماضي وأفتحي معه صفحة جديدة مثل ما طلب..وعقلي يرفض أني أسامحه لأن الجرح اللي سببه عميق ولا اعتقد راح يبرئ..

بعد فترة من هالتفكير المتعب قررت أتجهز قبل ما يوصل فارس..

=====

بإحدى مطاعم الرياض..

كنت منزلة عيوني على أيدي اللي تقلب طرف طرحتي بتوتر..

فارس:مشاعل وش فيك..

رفعت رأسي.:ها..لا ما فيني..

فارس:طيب ليه أحس أنك متوترة..

قلت وأنا أحاول أضبط رجفتي:لا مو متوترة ولا شيء..

وقف فارس وجلس جنبي..ولف وجهي عليه برقة..

فارس:مشاعل..

قلت بهمس وأنا أغمض عيوني من رقته.:همم..

فارس:مشاعل للمرة الثانية اطلب منك نفتح صفحة جديدة وننسى اللي مضى..

صديت عنه وعقلي وقلبي في دوامة متناقضة..

فارس:مشاعل أنا عارف أني غلطت بحقك كثير..بس صدقيني أنا نادم ع اللي صار..مشاعل عاجبك الحياة اللي نعيشها..

التفت عليه بعدما مشيت ع كلام عقلي ودست ع قلبي ودموعي مكتنزة بعيوني:فارس تعتقد اللي سويته فيني شيء سهل..سمعتني كلام يسم البدن ويقتله..وضربتني لأسباب تافهة..وذلتني لما جبرتني على قربك..وبكل بساطة تقول لي ننسى اللي مضى ونفتح صفحة جديدة..تنهدت وكملت..فارس أنا آسفة طلبك مرفوض..

ونزلت رأسي أحبس دموعي..أما فارس شفته يكور يده ويقبض عليها بقوة وتنهد تنهيدة طويلة..

وقطع هالجو المختنق وصول الأكل..

======

كان الهدوء يعم السيارة..وكنت ساندة رأسي على جنب وأطالع بالطريق ودموعي تعبر عن الحزن والهم اللي ساكن قلبي..ولما وصلنا نزلت بسرعة وطلعت لفوق وغسلت وجهي بالماء البارد كذا مرة وعشان تهدأ نفستي توضيت وطلعت للغرفة وحصلت فارس متمدد ويطالع لفوق..نزل عيونه عليه ولفيت عنه برود..ولفيت علي شرشف الصلاة وفرشت سجادتي اتجهت للقبلة وصليت ودعيت ربي يزيل همي وحزني..وبعدما انتهيت بدلت لبسي بيجامة نوم وتمددت ع السرير..

بعد ما طفيت الأنوار..

وطول الوقت وأنا أحس بتقلبات فارس الكثيرة..

وبعد نص ساعة تقريبا قام فارس من السرير وفتح الأنوار وشفته يأخذ ثوبه وبدل ولما التفت علي غمضت عيوني..وطلع واستغربت شي يطلعه ألحين..

=====

صحيت ع المنبه ع وقت الفجر والتفت على الجهة الثانية ولا حصلت فارس..خفت ليكون من طلعته الساعة١١وما رجع..الله يستر ويحفظه يا رب..توضيت وصليت الفجر..وبعدها جلست أقرأ قرأن..وبعد ما انتهيت رفعت رأسي للساعة وكانت ست والشمس بدت تطلع وفارس مارد..وزاد خوفي..ومسكت الجوال ابتصل عليه..ولكن انفتح الباب ودخل فارس..وتنهدت بارتياح..ونزلت شرشف صلاتي..ورحت أنام..

====

اليوم الثاني..

العصر..

كنت جالسة بالصالة أطالع التفي..دخل فارس اللي ما شفته طول اليوم بسبب انشغال بأعماله..

فارس وهو ينزل نظارته الشمسية:السلام عليكم..

:وعليكم السلام..

رمى فارس جسمه بتعب ع الكنبة..والتفت علي وعلى طول صديت للتلفزيون..

رن جوالي..وطالعت الشاشة..وكانت المتصلة مرام..

:هلا مرام..

مرام:هلا فيك كيفك..

:بخير ولله الحمد..أنتي كيفك..

مرام:زهقانة وطفشانة..

:وينه عنك راجح..

مرام:ما أدري عنه هالشايب..أقول ميشو وش رأيك نطلع لسوق من زمان ما طلعنا مع بعض..

:أوكي بس بشوف رأي فارس وأقولك أن شاء الله..

مرام:طيب انتظر اتصالك..مع السلامة..

:مع السلامة..

سكرت الجوال والتفت على فارس..

:فارس..

التفت علي فارس بعيونه الوساع اللي باين عليها التعب..

وترتني عيونه وحاولت أحفظ على توازن صوتي:أبي أطلع مع صديقتي مرام للسوق وش رأيك..

فارس وبرود وهو يوقف:كيفك..

وطلع لفوق..واتصلت على مرام وقلت لها تجهز لأني بمرها علشان نطلع..

=====

بعد ما وصلت العمارة اللي ساكنة فيها مرام..اتصلت عليها عشان تنزل بس أصرت أول شيء تضيفني عندها..

نزلت وطلعت للدور اللي فيها شقتها..ووصلت لرقم شقتها وضربت الجرس..وفتحت لي مرام الباب..

مرام:هلا والله بالغلا..

:هلا فيك..

مرام:تفضلي حياك..

دخلت لحد الصالة وكانت شقتها مرتبة وحلاتها في بساطتها..

مرام:تفضلي جلسي وأنا بروح أجيب لك شيء تشربينه..

مسكت يدها:ما له داعي..

مرام:لا ما يصير أول مرة تجيني في بيتي وما أضيفك..

ابتسمت وتركتها..وهي بالمقابل ابتسمت لي وتوجهت للمطبخ..

وبعد مدة قصيرة جت وقدمت لي العصير..

وجلست وقالت بسخرية:شفتي يا مشاعل أنا مرام بنت تركي آل.. أسكن بشقة..وبقرف كملت..لا وشقة زي كذا..

:وش فيها الشقة مرتبه وحلوة..

مرام:واضح..تصدقين كم مرة أحاول في راجح أننا نسكن بقصرنا القديم بس رافض..مسوي فيها الشايب عنده كرامة ما يبي يأخذ شيء من طرف زوجته..وهو أكبر طماع هو وبنته العقربة..

مسكت يدها:مرام لا تظلمين الرجال..اللي أعرفه أنه ما تزوج ألا لأنه يبي ولد يشيل اسمه..

مرام وبكراهية واضحة لراجح:طيب يأخذ وحدة من مستواه..هو أصلن ما أخذني ألا عشان الفلوس مو لأنه يبي ولد هالمنتف..أنا ما أدري وش اللي ترك جاسم من البداية يأخذ من هالناس..

:مرام حبيبتي خلاص أرضي باللي كتبه ربي لك.. ليمتى بتجلسين تندبين حالك..

مرام:أنا ما راح أرتاح ألا لمن يطلقني راجح..

هزيت رأسي بأسف لحالها..

فجأة نطت علي وحطت يدها على بطني وهي تبتسم:صحيح ميشو شخبار حبيب خالتوه..

ابتسمت لما تذكرت اللي في بطني:تصدقين يا مرام لحد الآن مو مصدقة أنا في بطني طفل..

مرام ولازالت الابتسامة بوجهه:

بكرة لما يبدأ بطنك يكبر بتصدقين..وضحكت..

عقد حواجبي:بسم الله عليك وش فيك تضحكين..

مرام وهي مستمرة بالضحك:تخيلت شكلك وبطنك منفوخ على جسمك النحيل مرة..بصراحة تحفة..وضحكت بقوة وهي تمسك بطنها..

وضربتها على كتفها:اطمني يا الدبة أنتي أصلن مقهورة من رشاقتي..

مرام وهي توقف:وش رشاقته تقول مسطرة مو جسم..

رميت عليها شنطتي وهربت وهي تضحك وتقول:أنا بروح أجيب عبايتي..

ابتسمت من زمان ما تهاوشنا..

=====

طلعنا من الشقة وشفت رجل كبير بالسن وظهره منحني شوي وكان طالع من الأصنصير..

مرام:راجح..

غمضت عيوني بحزن لما عرفت أنه زوج مرام..

كان وجهه متجعد بالحيل..وشكل مرام وهي بجنبه كأنها حفيدته مو زوجته..تنهدت وسبقت مرام ع السيارة..

====

الساعة تسع..

بمجمع حياة مول..

التفت على مرام..وأنا أحس بألم خفيف بطني:مروم خلاص خلينا نرجع رجولي تعبت..

مرام وعينها على وحدة من المحلات:لحظة بس هذا أخر محل ونطلع..

وانتظرتها ودخل المحل رجال ملامحمه سعودية ومعه وحدة أجنبية متحجبة وبعض من شعرها طالع وكان يتكلمون..وفي نفس اللحظة..طلعت مرام وهي مشغولة بالكيس اللي معها..ودعمت بالرجال وطاحت طرحتها من على وجهها..حطيت يدي من اللي شفته..وتجمدت مرام في مكانه والرجل ما زال بنفس وقفته ويطالع مرام..

قلت بصوت هامس:مرام..

انتبهت مرام وتغطت وطلعت من المحل ورمت الكيس ع الخدامة..وطلعنا من المجمع..

لما ركبنا السيارة لاحظت أنا مرام ترتجف..مسكت يدها..

:مرام وش فيك..

مرام:شفتي الرجل اللي دعمته..

:وش فيه..

مرام:هذا ماجد..

:ماجد ولد خالتك هناء اللي فك خطبتكم عشان يأخذ حبيبته انجلينا اللي كان يدرس معها بكندا..

هزت مرام رأسها وعيونها تلمع بسبب الدموع اللي تجمعت بعيونها..

ضميتها:مرام قلبي ليه هالدموع..خلاص يا مرام الحكاية هذي صار لها أكثر من ثلاث سنوات..

مرام:بس أنا أحبه يا مشاعل..سبحان الله ما كانت مطمنة لما قرر يكمل دراسته بكندا..ودخلت في نوبة بكاء..وأخذت أمسح على شعرها وأهدي فيها..

ما ني الوحيد اللي من الحب مجروح..

كم واحد بهدنيا من الحب قد صاح..

بعض الألم يأخذ أيام ويروح..

وبعض الألم تمضي له شهور وسنين ما راح..

إذا الهوي عندك سواليف وضحك ومزوح..

أنا بقلبي آهات وحزن والآم وتناهيد وجراح..

======

مر أسبوع وأنا بعيدة كل البعد عن فارس..مع أنه كذا مرة يحاول يبقرب مني بالكلام والسوالف..بس كنت أصده في كل مرة..

سمعت ضرب ع باب جناحي..فتحته وحصلت المشرفة..

:نعم نوريهان..

نوريهارن:الأستاز بندر تحت ينتظرك..

عقدت حواجبي لأن بندر مسافر مع أهلي وش جابه..

نزلت للصالة..وأول ما شافني بندر ضمني وهو يدور فيني..

قلت بخوف:بندر نزلني يا الدب..وش فيك..

توقف عن الدوران ونزلني..

بندر وبابتسامة واسعة:فرحان يا مشاعل فرحان وحاس أني أسعد إنسان..

ابتسمت:وش اللي مفرحك كذا فرحني معك..

بندر:عمي سالم رد ع أبوي وقال جمانة جمانة مو موافقة..

ضحكت:من جدك أنت..

بندر:أيه..

تذكرت حاجة وقلت:طيب ليه رجعت السعودية مو أنتم بتأخذون شهر بإيطاليا..

بندر:أمس رجعنا أنا وهلي لأن أبوي زعل بعد رفض عمي وقرر أننا نرجع..

:وأبوي ليه يزعل..

بندر:أنتي تعرفين الوالد ما يحب حد يرفض لها شيء..

:يا ليت أبوي وعمي فواز ومنصور مثل عمي سالم المتفهم..

بندر:تصدقين مرات أحسد عبد العزيز أن أبوه سالم..لأنه ما يدخل في حياته مو مثل أبوي حتى في دراستي تدخل وحرمني من أني أدخل الطب وأجبرني على قسم ما لي رغبة فيه..ولا يبي يزوجني بكيفه بس الحمد لله أن جمانة أرفضتني..

بدون مقدمات ضميت أخوي..وفرت من عيني دمعة..مسحتها على طول..

====

اليوم الثاني أرجعوا أعمامي من السفر عشان يصلحون الوضع بين أبوي وعمي سالم..صحيح بالبداية أبوي كان عنيد بس بالأخير هذا أخوه..والحمد لله تصالحوا..وفتح بندر موضوع زواجه من عبير لأبوي..وأبوي وافق..وقررت أفتح هالموضوع مع عبير بالأول وأشوف رأيها..

عبير:بس أنا ما أفكر ألحين بالزواج يا مشاعل..

:عبير أنت رافضة أصلا عشان سامي..عبير سامي خلاص تزوج وعاش حياته..أنسيه وتزوجي وعيشي حياتك..عبير ترى بندر ما في أحن منه..أخوي وأعرفه زين..

نزلت عبير رأسها بصمت..

:أنا ما راح أضغط عليك..بس فكري زين واستخيري ربك..وقفت وأنا أخذ شنطتي..يله مع السلامة أنا لازم أمشي..

عبير:وين لسى جاية..

:بطلع لأهلي من زمان ما جيتهم..

عبير:أوكي مع السلامة..

====

الليلة زواج غادة..وكنت متحمسة أني أحضر الزواج..ما أدري بس يمكن لأني أبي أشوف اللي حبها زوجي وهي عروس..في هاليوم كان فارس أغلب وقته ساكت ويسرح..ما ألومه اليوم زواج حبيبته..

الساعة تسع جلست أتجهز..كنت لابسة فستان لحمي ملفوف على جسمي بطريقة حلوة..

ومرولة شعري الناعم وعاملة مكياج سموك..

بعد ما انتهيت نزلت وطلعت مع خالتي ونهاد..

الساعة1:30بدأت الزفة وانزفت غادة اللي كانت طالعة من جد قمر..لكن كان في ملامحها حزن..هذي حبيبتك يا فارس تنزف قدامي لغيرك خلاص أنساها..جلست غادة على كرسي كوشتها ووقفنا أنا وخواتي وبنات عمي وعمتي عشان نسلم عليها بصراحة لما شافتني تغيرت نظراتها..نظرات غربية..نزلت بسرعة بعد ما سلمت وأنا مستغربة طول الوقت من نظراتها ونظرات ندى اللي أحس أنها أقرب وحدة لقلب فارس..

========

أول ما وصلنا القصر طلعت لجناحي..ولما دخلت غرفة النوم حصلت فارس متمدد ع السرير بالعرض وسرحان..حسيت أني قلبي يعصرني بقوة..كان ودي أصرخ في وجهه وأقول أني شفت حبيتك اليوم تنزف لغيرك أنساها..أنساها وعطني حبك أنا..تنهدت بعمق وأنا أصد عنه للمراية عشان أنزل اكسسوراتي وأزيل الميك آب..وهو ولا عبرني بنظرة طول الوقت سرحان..

======

انتهت العطلة الصيفية وبدأت الدراسة..

وبدت دراستي الجامعية..

نزلت عند بوابة رقم٢..

ونزلت عباتي بسرعة وأخذت الشنطة من الخادمة وتعطرت وبعدها طلعت من البوابة لمبناي٢٤بسرعة وأنا ألبس نظارتي..

طالعت الساعة شفتها تسع ونص..بصراحة طفشت من المحاضرة..خاصةً أن لمى ما داومت اليوم..

طلعت جوالي اللي على سايلنت وحصلت مكالمتين من عبير ورسالة..

فتحت الرسالة وكانت من الرقم الغريب..اللي مازال طول الأيام اللي فاتت يرسل لي..

<صباح الخير على أجمل وأرق طالبة>

مسحت الرسالة من دون ما أعطيها اهتمام..

وفرحت لما انتهت الدكتورة من المحاضرة


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -