بداية الرواية

رواية بقايا أنثى مجروحه -9

رواية بقايا أنثى مجروحه - غرام

رواية بقايا أنثى مجروحه -9


وبعد ماتغطينا دخل المعرس خالد أخوي وكان كاشخ بالبشت الأسود ودخل أبوي وأعمامي وسالم ونواف..

سلموا أبوي وعماني والعيال على الهنوف وطلعوا..

وماعاد باقي ألا خالد

نزلت عباتي وطلعت أنا وأمي وخالتي أم سالم وخواتي نبارك لخالد والهنوف..

=======

الساعة وحدة في الجناح..

كنت جالسة قدام المراية انزل حلقي..

دخل فارس ورمى شماغه وعقاله على السرير وتمدد عليه..

وحسيت أنه يناظرني نزلت بقية أكسسوراتي ولميت شعري ورفعته

وأنا مرتبكة..ودخلت الحمام وخذيت شاور وطلعت ألبس بيجامة وجففت شعري..

وتمددت على السرير وتغطيت..

فارس:مشاعل

لفيت عليه:هلا

فارس وهو يسند رأسه على المخدة:تصدقين أغبط أخوك خالد

:وليه تغبطه

فارس وهو يغمض عيونه:لأنه أخذ الأنسانة اللي يحبها مو مثلي الأنسانة اللي أحبها ضاعت من ايدي

انقهرت من كلامه وصديت عنه وغطيت وجهي باللحاف وأنا أبكي لكن من دون صوت..

بعدها بنص ساعة تقريباً..

حسيب بصداع من كثر البكى نزلت من السرير وخذيت حبة بنادول وشربت موية

جلست قدام التلفزيون

وشغلته ماكان فيني نوم

جلست أتفرج..طفشت

ودخلت غرفة النوم..

ودخلت تحت اللحاف..وحسيت بخوف من حياتي مع فارس

..آآه أبي أحس بالأمان المفروض أحصل الأمان عند فارس بس للأسف هو أصلا"سبب خوفي خوف من المجهول خوف من كل شيء.

=======

الساعة تسع الصباح نزلت تحت..

حصلت خالتي ونورة ونهاد تحت جلست معهم بعدها بساعة نزل فارس وهو يعدل شماغه ابتسم لخالتي..

فارس:هلا بأم فارس الغالية..

أم فارس:هلا فيك..

جلس بعد ما باس رأسها وقالت أم فارس:فارس جدتك تسأل عنك صار لها يومين من جت الرياض ولا مريتها روح أنت وزوجتك اليوم العصر سلموا عليها..

فارس:أن شاء الله يالغالية بنروح نسلم عليها..بس أنا كنت مشغول الايام اللي طافت..

نورة:خالتي ليه ما جت جدتي أمس الزواج دامها موجودة بالرياض..

أم فارس:كان نفسها تروح بس أمس كان راسها يعورها..

نورة:سلمتها والله..

بعدها وقف فارس..

أم فارس:وين رايح يا وليدي..أجلس أفطر..

وقف فارس:أنا بروح الشركة تأخرت..يله أستأذن..

أم فارس:اذنك معاك..

======

العصر تجهزت وطلعت مع فارس..

دخلتنا أم عساف بعد ماسلمت علينا المجلس عند الجدة وأم الوليد..

الجدة وهي تهلي وفرحانة:هلا والله بالغالي هلا بفارس..

فارس حب رأس جدته:شخبارك ياجدة

الجدة:أنا بخير ولله الحمد..أنت وراك ماجيت أول ماجيت هنا

فارس:والله مشغول بهالشركة

الجدة:أجل مادامه كذا معذور ياوليدي..

بعدها طالعتني وقربت من عندها وحبيت رأسها..

الجدة:وشخبارك يا مشاعل..

:بخير الحمد لله..

سلمت على أم الوليد وجلست والجدة تطالع فارس:أن شاء الله يا وليدي مرتاح أنت وزوجتك

فارس:الحمد لله مرتاحين..ثم لف علي وابتسم..في حد مأخذ مثل هالزين وما يرتاح

استحيت مرة ونزلت رأسي من الحيا..

أم عساف:يا ولدي تراك أحرجت البنية..

واااااااو أحس أن وجهي صار أحمر..

دخلت غادة وكانت ماسكة جوالها وتضغط فيه وشكلها ما تدري عن وجودي أنا وفارس..وكانت لابسة برمودا أسود وكت زيتي ورافعة شعرها البني وما حطت ميك أب بصراحة كان شكله مرررة ناعم ..

أنا على طول طالعت في فارس اللي طارت عيونه فيها..انقهرت وكان نفسي أبكي ما حترم وجودي عالأقل يحترم وجود جدته وخالته..

أم عساف انتبهت على بنتها اللي دخلت علينا:غادة ارجعي وراك فارس هنا

رفعت غادة رأسها وشهقت أول ما شفت فارس وطلعت بسرعة..

حسيت أني بختنق من كلامها ومن نظرات فارس لغادة..ليه ما تنساها هي خلاص راحت بطريق وأنت بطريق..تجمعت الدموع في عيوني اللي حاولت أنها ما تنزل..

وقف فارس والضيق باين في وجهه:نستأذن يا لغالية بنمشي

الجدة:توك جاي يا وليدي أجلس شوي

فارس:وراي شغل يا جدتي..لكن أن شاء الله بجيك مرة ثانية...

الجدة:طيب سلم لي على أمك وأختك..

باس فارس رأسه:أن شاء الله..

أول ما ركبت السيارة أنزلت دموعي اللي ما عاد فيني أمنعها بكيت بصمت ولكن كانت تظهر مني شهقات..

فارس ببرود:وش فيك

لفيت عليه وقلت بعصبية:أنت ليه ما احترمت وجودي جنبك لما دخلت غادة علينا..

فارس وبحدة:لا ترفعين صوتك علي..وبعدين مالك خص فيني أطالع اللي أبي بكيفي وأنتي أخر شخص يدخل بحياتي فاهمة..

حطيت يدي على فمي عشان أمنع آهاتي وشهقاتي تطلع

رن جوال فارس طالع في المتصل ثم رماه وطاح عند رجولي..عرفت أنه واصل حده..

فارس وبعصبية:هذا رايق يوم يتصل ألحين

بعدها بفترة وصلنا ونزلت بسرعة وأنا أمسح دموعي دخلت البيت وشفت نوريهان تشرف على الخادمات اللي يرتبون الصالة..

سألتها عن خالتي والبنات وقالت أنهم في غرفتهم طلعت لجناحي

جلست في الصالة وأنا أفكر في اللي صار مسكت رأسي..خلاص تعبت من التفكير تعبت..

سمعت صوت آذان المغرب قمت ودخلت الحمام وتوضيت ثم طلعت ولماخلصت من الصلاة رحت أبدل الجلابية لأني أحس أنها ثقيلة..

ثم طلعت من الجناح بدون شال..نسيت أن سعود موجود مو متعودة..

مشيت وفي نص طريقي..

طلع سعود ونورة اللي حاطة شالها ع رأسها من جناحهم..

تجمدت في مكاني وفارس كان طالع من الأصنصير..

سعود على طول رجع لجناحه

فارس بغيض:مشاعل وين شالك أنتي ما تستحين يوم أنك طالعة من جناحك بهالشكل وسعود هنا..

قلت بخوف:والله نسيت أن سعود هنا..

فارس بعصبية:أقول دخلي غرفتك بسرعة

تغرقت عيوني بالدموع ودخلت لجناحي..

سمعت نورة تقول بصوت هادئ:أن شاء الله ما صار ألا الخير يا فارس

فارس:أي خير وهي طالعة بهاللبس من دون شال قدام سعود

........

%%البارت الحادي عشر%%


خلني ساكت دامني ما حكيت

والسوالف الطويلة خلها

كم بكيت بداخلي لو ما بكيت

والعدالة في الزمن يا قلها

دخل علي فارس وقال:شوفي المرة هذي بعديها لكن أذا تكررت وربي ما راح أعديها..

طالعته باحتقار بعيوني المليانة دموع ثم صديت عنه..

مسك ذقني بقبضة يده ولفني عليه:لا تطالعني بالنظرات هذي فاهمة..

نزلت عيوني وأنا أحاول دموعي تنزل..تركني وطلع..

من الآن سوف أعلمك يا قلب كيف تنساه..وكيف تنسى حباً لم تحصد منه غير الجروح..

سمعت ضرب ع الباب..فتحته وشفت نورة..

نورة:ممكن أدخل

قلت بصوت متقطع من البكا:تفـ..ضلـ..ـي

أدخلت نورة وجلست..

سكرت الباب وجلست جنبها..

نورة قربت مني ومسحت دموعي:ميشو ليش الدموع هذي..

قلت ودموعي تزيد:نورة ليش فارس يعصب علي والله ما كان قصدي أطلع بدون شال..وألا ليش أنه ما يحبني..

نورة:طيب لا تبكين البكاء ما راح يجيب فايدة..

:شسوي يا نورة..يمكن هالدموع تخفف عني..

ضمتني نورة ومسحت شعري:والله حاسة باللي فيك يا مشاعل..بس صدقيني راح يجي اليوم اللي بيتغير فيه فارس ويحبك أن شاء الله..بعدين هذا الموقف اللي صار قبل شوي دليل على أنه بدأ يتغير..

ابتعدت عنه وطالعتها مستغربة

نورة:عارفة انك مستغربة..بس غيرته وعصبيته لما شافك سعود دليل على أنه بدأ يميلك وألا في واحد يعصب كل هالعصبية على زوجته عشان أخوه شافها وهم مو قاصدين أصلاً..

:نورة فارس يبي ينكد علي وبس ومو قصده غيرة

نورة وهي توقف:وش ينكد عليك يا الغبية..أقول قومي أحسن لك وغسلي وجهك..ابتسمت وقرصت خدي..وخذي شالك قبل ما تنزلين تراني أغار على سعودتي..

بعدت يدها اللي على خدي وابتسمت:من زين سعودتك حبيبي أحلى منه

نورة وهي تغمز بعينها:تحبينه

تنهدت وهزيت رأسي بأيه..

نورة:الله يسخر لك قلبه

:آآآمـــــــــــــين

نزلت بعد ما غسلت وجهي ولبست شالي..

وشفت في الصالة خالتي وسعود ونورة ونهاد..

بصراحة استحيت لما شفت سعود..

جلست جنب نهاد..

وقف سعود وأستأذن كأنه فاهمني..

======

الساعة 12 غسلت وجهي.. وبدلت ملابسي لبست قميص قطني ناعم..بعدها لبست شالي..

وطلعت من غرفة التبديل..شفت فارس داخل ويفكك أزارير ثوبه العلوية..

فارس:وين رايحة..

قلت بدون نفس:بسهر عند نهاد..

فارس وكأنه مشمئز:طيب وش فيك تتكلمين من طرف خشمك

طنشته وطلعت من الغرفة لكن مسكني مع ذراعي قبل ما أطلع ولفني عليه..

فارس وحواجبه معقدة من التعصيب:أنا لما أكلمك لا تعطيني ظهرك فاهمة

سحبت يدي بقوة..ونظراتي كلها برود وقلت:إن شاء الله أوامر ثانية..

تمين نطالع في بعض..نظراتي ما زالت باردة أما ناظراته ما فهمتها..

ابتعد عني ودخل غرفة التبديل.. مسكت ذراعي اللي توجعني من ضغطه عليها وأنا كارهة نفسي ليش أني كنت أحبه..تصدقون أحس حبي له بدأ يضعف..

=====

ضربت الباب وفتحت لي نهاد

نهاد:وأخيرا"جيتي ما بغيتي تجين

:آسفة ع التأخير

دخلت غرفتها ورفعت شالي عن وجهي..

نورة اللي كانت متربعة عالسرير: فارس عارف أنك بتسهرين معانا..

:أيه قلت له..

نهاد وهي تحط يدها ع كتفي:لما قلتي له وافق على طول وألا بعد محاولات مثل الأخت نورة ولا بعد عطاها بس ساعة....

نورة وهي ترمش بعيونها وتقول بدلع:بعد عمري ما يقدر يصبر على بعدي..

نهاد:تراك ذبحتني من جيتي عندي وأنتي بس سعود وسعود..من زينه عاد..شوفي أذا كنتي

تبينه روحي له..

قامت نورة:الشرهة مو عليك الشرهة على اللي جالس عندك أروح لسعودتي أحسن لي..

مسكتها نهاد قبل ما تطلع وهي تضحك:أمشي بس اجلسي في مكانك أمزح..ولفت علي بعد ما جلست نورة..وأنتي ما قلت لي وشلون وافق فارس..

مسكت خصلة من شعري وأخذت ألويها بأصبعي:عادي قلت له أبي أسهر عند نهاد وقال لي روحي..

رن جوال نورة..

نورة:سعودتي

نهاد وهي تناظر الساعة:شكل الساعة انتهت..

نورة:هلا حبيبي..بس أختي توها جاية..أرجوك بس ربع ساعة..أوكي مع السلامة

نورة وهي توقف بعد ما سكرت:يله أنا بروح لسعود..سهرة سعيدة لكم..

:نورة اجلسي أنا توني جاية

نورة :ودي والله اجلس..بس سعود رفض..

طلعت نورة وجلست مع نهاد وسهرنا لحد الساعة الفجر..

======

اليوم الثاني..اتصلت على بندر عشان موضوعه زواجه..

:هلا بندر..

بندر::هلا فيك..كيفك..

:بخير الحمد لله..بس تعال قولي وش صار على موضوعك مع أبوي..

بندر:يقول بكرة أذا ما جيت معي نخطب بنت عمك لا أنت ولدي ولا أنا أبوك..

:يعني بتروح..

بندر وهو يتنهد:أكيد..

:أنا اليوم بكلم أبوي وبحاول فيه أن شاء الله..

بعدما سكرت من بندر لبست عبايتي..وأنا معزمة أكلم أبوي..ما أبي أخوي يعاني مثل ما عانيت..

أول ما وصلت سلمت على أمي وجلست معها..وبعدها أستأذنت بعدما عرفت أبوي وين..رحت لمكتبه وضربت الباب المفتوح..ورفع أبوي رأسه من الأوراق اللي بيده ونزل نظارته..

دخلت:السلام عليكم..

أبوي:وعليكم السلام..

بست رأسه وجلست ع الكرسي:كيفك يباه..

أبوي:الحمد لله بخير..

:يباه أنا جاية اليوم بخصوص موضوع بندر..

أبوي:ليه وش فيه بندر..

:يباه بندر ما يبي جمانة أرجوك لا تجبره..بندر رجال ويعرف مصلحته ويـــــ..

قاطعني أبوي:أخوك ما له غير بنت عمه وغير هالكلام ما فيه..

وقفت وقلت بانفعال ونسيت أني اللي أتكلم معاه ابوي:يباه حرام عليك اللي تسويه..مو كافي أنك جبرتني على إنسان ما يحبني..وهذا هو كل يوم يسمعني كلام يجرحني يذبحني..وكملت ودموعي تنزل..وفوق هذا يضربني وكأني خدامته..يباه حرام حرام اللي تسويه..فكر فينا يباه..فكر في مصلحتنا..

كان أبوي يطالعني بنظرات مصدومة..

صديت عنه..وطلعت بسرعة وأنا أتغطى..

ركبت السيارة وفرغت كل دموعي فيها..ما أدري كيف جتني الجراءة أني أرفع صوتي على أبوي..

وأول ما وصلت طلعت لجناحي..شفت فارس:ممكن أعرف وين كنتي طالعة..

:كنت عند أهلي..

فارس:وليه ما أستاذنتي مني قبل..مو أنا قايل ما تطلعين من البيت من دون أذني..

مشيت عنه مو رايق له..مسكني واصطدمت بصدره:أنتي ليه تحبين تعاندين..

سحبت نفسي منه وبعصبية قلت:أسأل نفسك ليه أعاندك..فارس ليه ليه تعاملين كذا..فارس أنا وش ذنبي أذا خسرت حبك..ليه كل مرة تذبحني بكلامك..وضربت صدره وأنا أبكي..فارس والله تعبت ما فيني أصبر..فارس ارحمني..فارس من كثر ما هنتني وذلتني صار ما عندي كرامة..فارس واللي يعافيك حس فيني..

مسك يدي يوقفني عن ضربه..

سحبت يدي ودخلت الغرفة ورميت نفسي ع السرير أبكي..

دخل فارس وجلس جنبي:مشاعل أنا

سكرت أذني بأيدي بقوة:فارس أرجوك مابي أسمع منك شي ما فيني أتحمل كلامك الجارح أكثر من كذا

طلع وأنا رجعت ادس وجهي بالسرير أبكي..حسيت بغثيان ووقفت بسرعة للحمام..وبعدما انتهيت رجعت للسرير لكن حسيت بدوخة وبعدها دخلت بعالم لونه أسود وطحت من طولي

=====

حسيت بحد يضرب ع خدي:مشاعل مشاعل ردي علي

فتحت عيوني وقلت بصوت تعبان:فارس

فارس:مشاعل أنتي تعبانة..

صديت عنه من دون ما أتكلم

فارس:قومي أخذك المستشفى

:ما أبي أروح وأرجوك أتركني لحالي

قام من السرير وقال:بلا دلع يله قومي

التفت عليه:قلت ما أبي غصب يعني

فارس وبابتسامة مكر:شوفي أذا ماقمتي بأنزلك بنفسي

عقدت أيدي ع صدري:قلت لك ما أبي ما تفهم

فارس:أوكي أنا بنزلك أجل..

وشالني وقعدت أصرخ واضربه:فارس نزلي قلت ما أبي نزلي

طنشني وأخذ عبايتي ونزلني لتحت ولحد ما وصل السيارة ونزلني قدام ومد علي العباية فارس:يله ألبسي عبايتك

خذيت عبايتي بعصبية..وركب السيارة وحركها

وطلعنا من القصر..

====

عند الدكتورة في انتظار التحاليل..

قالت وبكل ابتسامة لي ولفارس:مبروك المدام حامل

فتحت عيوني بصدمة.وش هالمصيبه اللي أنزلت على رأسي كانت الدكتورة تتكلم بس ما كنت معاها..رفعت عيوني لفارس وكان باين أنو فرحان..ومدت الدكتورة لفارس ورقة الدواء ووقف وبصوت فرحان:يله مشاعل مشينا..

وقفت وطلعت معاه وأنا مو في عالمي..كنت أطالع الطريق ودموعي تنزل بانسياب..

التفت على فارس..كانت ملامحة تبين فرحه..ما توقعته أبدا بيفرح..

وصلنا ونزلت على طول طلعت لجناحي..ورميت عبايتي ودخلت في اللحاف..

مسكت بطني..اجتاحتني أحاسيس غريبة معقولة في بطني طفل..آآآآآآه ياعمري كيف بتعيش والحياة بيني أنا وأبوك صعبة وقريب راح ننفصل..

سمعت باب الغرفة ينفتح وغطيت وجهي..سمعت خطواته تقترب رفع فارس اللحاف عني ونزل ع ركبته..

فارس وبهمس:مشاعل ليه تبكين مو فرحانة..

هزيت رأسي بلا..

فارس:ليه..

:تسأل ليه..فارس هالجنين كيف بيعش وحياة أمه وأبوه مع بعض صعبة وما راح تستمر لأنو راح ينفصلون..

فارس:مشاعل أنا لو مهما حصل ما راح أطلقك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -