رواية جمعني ربي به -14

رواية جمعني ربي به - غرام

رواية جمعني ربي به -14

أقبلت عليهم نورة متروعة ووراها ناصر وسارة
نورة:
-وش فيتس يمي؟
جواهر:
-بطنها يوجعها
مشاعل تصيح:
-يمة خلاص ماقدر أستحمل
مامداها تكمل كلمتها إلا وقفت وركضت للحمام تتقيأ
نورة:
-ناصر شغل السيارة خلنا نوديها المستشفى يمكن فيها تسمم

##‏##
قامت مها من النوم
طالعت يمين ماشافت محمد
مها:
-هذا وين راح؟
مامداها تكمل كلمتها إلا ومحمد داخل
كان واقف قدامها وصدرة عاري وعلى خصرة المنشفة وقطرات الماي تملأ جسمة
صدت مها عنة
قال بستهزاء:
-كان كملتي نومتس........ تدرين كم الساعة؟
هي كانت تتوقع إنة بيستحي منها وبيرجع لكنة إتجة للدولاب وفتحة
هزت مها راسها بلا تجاوبة على سؤالة
محمد:
-إنتي لحد الحين ماتعرفين تهرجين؟ الساعة الحين 11 بيأذن المسجد قومي عشان يمدينا نفطر مع هلي وألحق أصلي مع الجماعة
وقفت مها أخذت لها جلابية ودخلت الحمام
محمد:
-أنا أخذت لي حرمة على الصامت
لبس ثوبة وشماغة وجلس باالصالة ينتظرها وهو يقلب في قنوات التلفزيون
طبعا وضحى مقسمة لكل واحد من عيالها غرفة نوم وصالة وحمام فقط لاغير
طالع محمد في ساعتة وشاف إن مها تأخرت لها ربع ساعة وماطلعت
رتب شماغة ووقف كان بيتجة للباب بيطلع لكنة لمحها طالعة
شاف وجهها المشرق وإبتسامتها العذبة ونظرة عيونها القتالة
كانت مها حاطة ميك أب خفيف كحلة بسيطة وروج أحمر
لكن هذا الميك أب الخفيف عمل بمحمد العمايل
تنحنح وقال:
-نطلع؟
مها:
-إية
محمد لما سمع الصوت الناعم الرقيق بلع ريقة وصد عنها وفتح الباب

####
في الغرفة الثانية
قامت فاطمة من النوم ومنصور كان نايم
دخلت الحمام ولبست جلابية كحلية
ولما طلعت شافت منصور مقابلها:
-صباح الخير
فاطمة بحيا:
-صباح النور
وقف منصور وتوجة لها وهو مبتسم:
-هذا أحلى صباح في حياتي..... إذا خلصتي من أشغالتس قولي لي عشان نروح نفطر عند هلي
فاطمة:
-إنشاالله
منصور:
-فديت أنا الي يستحون
تركها ودخل الحمام

##‏##
في بيت مطلق
حصة وهي تدخل على وضحى وحريم عيالها وأم سعيد
حصة:
-السلام عليكم
الكل:
-وعليكم السلام
جلست بجنب فاطمة:
-وش أخبارتس يام سعيد؟
أم سعيد:
-بخير عساتس بخير
حصة:
-وأنتي يامها طيبة؟
مها:
-الحمد لله
وضحى وهي تعطي حصة فنجال القهوة:
-حصة إذا عندتس أغراض ماجبتيها وتبغين تجيبينها لفاطمة برسل لتس محمد
حصة:
-لا....... لاتعبين محمد أنا بخلي عبدالرحمن يجيبها
وضحى:
-أي تعب يام عبدالرحمن تراة زوجها
حصة وهي تمسح على شعر فاطمة:
-الله يخليهم لبعض
وضحى:
-آمين يارب
سمعو صوت محمد يتنحنح وينادي:
-مها....... يا مها
وقف مها بسرعة وتوجهت لمحمد وهي تعدل جلالها على راسها:
-لبية
وقف قدامها ويطالعها من فوق لتحت:
-بعد الغدى بنروح إنشالله ناخذ عمرة إذا كنتي فاضية روحي زهبي(رتبي) شنطتتس
مها:
-إنشاالله
كان بيمشي بس وقفة صوت مها لما قالت:
-ماتبيني أزهب شنطتك؟
محمد وهو يرجع ويقابلها:
-أغراضي الخصوصية ماأحب أحد يتدخل فيها... حتى أمي أرفض إنها تلمسهم فهمتي؟
مها:
-فهمت
مشى عنها وتركها

‏####
في بيت ناصر
تلفون البيت يدق
ردت جواهر:
-الو
الصوت الآخر كان صوت نورة:
-جواهر؟
جواهر:
-إية يمة وش أخبار مشاعل؟
نورة وهي تبكي:
-المسكينة تبي تفرح بزواجها بس ربي ماكتب لها
جواهر:
-أيش طيب وش فيها؟
نورة:
-فيها حصى في المرارة والمشكلة إن الدكتور قرر العملية بعد أربعة أيام يعني في ليلة زواجها..

الفصل الرابع عشر


محمد ومنصور وهم يحملون الشنط في السيارة
منصور:
-نبي نحجز في نفس الفندق وش رايك؟
محمد يسكر شنطة سيارتة:
-ماعندي مانع دام إنا متخاوين
منصور يوقف مقابل محمد:
-وش أخبار العرس معك؟ أحس إنك متضايق!
محمد:
-مانيب متضايق كل الي فيني إني أحس بشوية تعب
منصوربإبتسامة:
-الله يعين وانا خوك....... إمش خلنا نسلم على الوالد والوالدة
مشى محمد وتبعة منصور
كان مطلق و وضحى باالصالة وحولهم فاطمة ومها كل وحدة ببرقعها وعبايتها
محمد:
-ياالله إحنا ماشين
مطلق:
-الله يستر عليكم
وضحى:
-لاتنسون تدقون علينا أول ماتوصلون
منصور:
-إنشالله
سلمو عليهم وكلن ركب سيارتة
في سيارة محمد.........
محمد:
-ماوديتتس لهلتس تودعينهم
مها وهو تطالع محمد بطرف عينها هي الى الآن ماتعرف ملامحة زين وإن ناظرت فية تكون نظرتها كلمحة:
-أمي كانت عندي قبل الغدى وادعتها وكان نفسي أوادع أبوي بس وصيتها توادعة عنث........ أنت تغديت؟
محمد يرفع حجاجة:
-وش رايتس يعني؟
سكتت مها وصدت عنة
في السيارة الثانية.........
منصور بإبتسامة:
-ياحياالله فاطمة
فاطمة بحيا:
-الله يحييك
منصور:
-صادفت قبل الغدى عمتي حصة كانت مستانسة ومتشققة من الفرحة الله يدومها عليها.... بصراحة أشكر الله ثم عماني لما أنجبو بنت مثلتس
إستحت فاطمة وصار وجهها من خلف البرقع أحمر
منصور عين على الطريق وعين عليها:
-ماقد رحتي لمكة صح؟
فاطمة:
-رحت لها مرة وحدة وأنا صغيرة
منصور:
-إية صحيح تذكرت لما رحتو لها......... إذا كنتي تبين أي شي موية أو أكل أو دورة مياة قولي لي عادي لاتستحين إتفقنا؟
هزت فاطمة راسها موافقة
منصور يدندن بكلمات والحان إغنية:
-اليلة ليلتنا يامحلى جمعتنا
إلتفت عليها وهو مبتسم:
-اليلة ليلتنا يافاطمة


##‏##
في بيت ناصر
إنتهت جواهر من تسوية القهوة والشاهي وغسيل الملابس
وإنتهت سارة من ترتيب البيت
دق الباب
إلتفت سارة على جواهر:
-مين تتوقعين جاي؟
جواهر:
-وش يدريني أنا؟ خلينا نروح ونشوف
سارة:
-ياغبية مافية باالبيت إلا أنا وإنتي
جواهر:
-أدري إمشي معي خلينا نفتح الباب
توجهت جواهر ووراها سارة للباب الخارجي
جواهر:
-مين؟
الصوت:
-إفتحي الباب أنا عمتس فارس
فتحت جواهر الباب:
-عمي؟ إقلط إقلط
سلم عليهن:
-وش أخباركن بنياتي؟
سارة:
-الحمدلله بخير
دخلو المجلس وراحت سارة تجيب القهوة والشاهي
فارس:
-وين أمتس وأبوتس؟
جواهر إحتارت وش تقول:
-أمي وأبوي في المستشفى
فارس بصدمة:
-أيش؟ وش فيهم؟
جواهر:
-مافيهم إلا العافية بس مشاعل تعبت علينا ووديناها المستشفى
فارس:
-وش بلاها؟
سارة داخلة ومعها القهوة والشاهي
جواهر:
-الدكتور يقول إن في مرارتها حصى والعملية بعد أربعة أيام
فارس يمسك راسة بين يدية:
-لاحول ولا قوة إلا باالله والحين عساها طيبة؟
جواهر:
-أمي كلمتني وقالت إنهم عطوها مهدئات إلى وقت العملية
فارس:
-الحين وش أقول لعبدالرحمن؟ أقولة إن زوجتك مريضة وزواجك بنأجلة إلين تطلع زوجتك باالسلامة
سارة:
-كلمة ياعمي وفهمة الموضوع بشويش
فارس:
-صادقة
طلع جوالة ودق على عبدالرحمن الي وصل لمسامعة صوتة يقول:
-هلا
فارس:
-هلابك يابوي أنت وين؟
عبدالرحمن:
-عند الوادي بغيت شي؟
فارس:
-بغيتك توديني المستشفى لأن عمانك هناك
نبرة الخوف في صوت عبدالرحمن:
-لية عسى ماشر؟
فارس:
-مشاعل..... يقول الدكتور إن فيها حصى في المرارة
عبدالرحمن:
-أيش؟ في أي مستشفى هي؟
فارس:
-تعال إخذني معك وباخذ إسم المستشفى من البنات
عبدالرحمن:
-جاي الحين جاي
رد فارس الجوال في جيبة وقال:
-ماقدر أخليكن هنا روحو عند عمتكن حصة
إلتفتو البنات لبعضهن قالت جواهر:
-ماعلينا خوف ياعمي حنا بنقفل البيبان علينا
فارس بلا نقاش:
-البسو جلالاتكم وروحو لعمتكم
جواهر:
-إنشالله
كانت سارة بتتكلم لكن جواهر سدت فمها بيدها وسحبتها معها


##‏##
في مزرعة فيصل(النايفة)
نايف يمتطي هو وفيصل الفرس بعدما تمشو على أغلب الأجزاء في المزرعة
فيصل:
-لية عيال عمك ماجاو؟
نايف:
-كل واحد منهم يتعذر بعيالة
فيصل نزل عن الفرس وناول لجامها العامل
مسك طرف ثوبة وإرتفع عن رجلية ومشى
تبعة نايف بعدما نزل عن فرسة:
-متى عرسك؟
فيصل:
-نهاية الشهر هذا
نايف:
-أمك بتحظرة؟
فيصل يتوجة لقسم الإبل ويستند على السور:
-إنشالله.
نايف:
-ياخي قسم الحصن أفضل من هذا القسم بمليون مرة
فيصل:
-هذا في نظرك بس بنسبة لي إن قسم الأبل أفضل من قسم الحصن.. والحصن الي تشوفها كلها لأبوي وحبيت أحتفظ بها
نايف:
-كم عندك راس من الأبل.؟
فيصل:
-سبعين راس من المجاهيم وخمسة وخمسين من المغاتير وستين من الصفر
نايف:
-ماشالله وكل فئة لها راعي؟
فيصل:
-كل فئة لها خمسة رعيان
نايف:
-باقي ماشفنا الصقور الي عندك
فيصل:
-شريت ثلاث صقور جديدة زيادة على الي عندي إثنين من فئة الحر وواحد من فئة الشاهين
نايف:
-حمستني لشوفتهم خلنا نروح نشوفهم؟
فيصل:
-ماعندي مانع مشينا


##‏##

في المستشفى

وصل فارس وعبدالرحمن بعدما سألو الريسبشن عن غرفة مشاعل
في الممرات كان ناصر واقف
أقبل علية فارس:
-ناصر وش أخبار البنت؟
ناصر:
-نامت بعد المهدئ الي عطوها إياة
عبدالرحمن بقلق:
-هي بكت ياعمي من الوجع؟
ناصر:
-بغت تموت من الوجع
ضرب عبدالرحمن يدة على الحيط بقهر:
-من متى تونس(تحس) باالوجع؟
ناصر:
-قالت لي قبل لتنام إنها تونسة(تحس بة) من البارح ليلة العرس...... إعذرنا يابوك على فركشة الزواج
فارس:
-هذا أمر ربي
عبدالرحمن بعصبية:
-كيفة الزواج يتأجل مايتأجل بس أهم شي سلامتها
ناصر:
-صادق يابوي صادق
دق جوال فارس:
-الو
مطلق:
-هلا وينك؟ منت باالبيت أنت وناصر وينكم؟
فارس:
-في المستشفى مشاعل فيها حصى في المرارة
مطلق:
-أفااااا من متى هاالكلام؟
فارس:
-من الظهر وهم في المستشفى
مطلق:
-أقدر أزورها؟
فارس يطالع في ساعتة:
-بتنتهي الزيارة بعد دقايق مايمديك تجي
مطلق:
-أجل أزورها بكرة تأسف لي من ناصر والله إني مادريت إلا منك هاالحين
فارس:
-ماعليك يابومحمد
مطلق:
-ياالله مع السلامة
فارس:
-فمان الله
رد فارس الجوال في جيبة وقال:
-ياالله ياناصر ناد نورة وخلنا نرجع للبيت
ناصر:
-ماظنتي نورة بترجع
فارس:
-لا بترجع بس إنت نادها


##‏##
في بيت مطلق
جواهر وسارة في غرفة فاطمة
أما حصة جالسة في الصالة تتفرج على التلفزيون
أقبل فهد عليها:
-السلام
حصة:
-وعليكم السلام
فهد يجلس ويصب لنفسة فنجال قهوة:
-وش فية اليوم البيت راكد؟
حصة:
-لاهوب راكد ولاغيرة إلا يسد النفس
فهد:
-علامتس؟
حصة:
-مشاعل في المستشفى بسب حصاة في المرارة
فهد عاقد حجاجة:
-أفاااا
حصة:
-أبوها وأمها عندها وتركو عندي القردتين شفت إن حضي نحس
فهد:
-إستغفر الله أنتي وش تقولين؟
حصة:
-جويهروة وسوير في بيتي في غرفة أختك
إلتفت فهد لباب غرفة فاطمة ثم في أمة:
-بنات عمي هنا؟
حصة بدون نفس:
-إية
وقف وإلتفت لباب الغرفة مرة ثانية:
-أنا عازميني الشباب وبطلع معهم
حصة:
-إحرص على يدك
ضحك وطلع شاف الشلة ممتلية بهم السيارة
فهد:


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -