بداية الرواية

رواية بين الايادي -17

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -17


(عنــد ألرٍجآجيلٌ)


إْبـــوٍ سعـــوٍدّ:وِش ّ فيكٌ يآإْبـــوٍ فـــيصلٌُ منٌ منــوٍ ذإْ إْلإتصآلٌ.

إْبــوٍ فيصــلٌ:منٌ عـبدألرٍحمـنٌ إْلليٌ بآلشرٍكـه يقوٍل لنآ لإإإإم بآكرٍ نكــوٍن فيٌ ألسعــوٍديـهّ.

إْبــوٍ سعــوٍدّ:ليهٌ طـــيبّ.

إْبـــوٍ فـيصلٌ:يقـــوسل عنــدنآ تسسليمٌ بضآعـــه يوٍم ألأرٍبعــآءّ,

إْبــوٍ سعـــوٍدّ:يــوٍه نسسسيتٌ وٍإْللــه كنتٌ ذإْكرٍ قبلٌ نجــيٌّ.

إْبــوٍ فيصلٌ:خلإإإإص إْليوٍم قبلٌ ألوٍحـده حنآ طآلعـــينّ للمطآرٍُ.

إْبــوٍ سعــوٍدّ: طــــيبّ.

(عنــدّ إْلبـــنآتّ)

إْم سعـــوٍوٍوٍدّ:لــيهُ طــيبّ.

إْبــوٍ سعــوٍوٍدّ: عندنآ شغـــلٌ إْهم شيٌ ألسسسسإْعـه وٍحدهّ بآلليلٌ نطــلعٌ عششششإْن نكوٍنّ بإْكــرٍ بآلسسسسعـوٍديهّ وٍإْنــتيٌ وٍإْلحــرٍيم رٍتيوٍ شنآطكمّ.

إْم سسسعــوٍوٍدّ:حــآضرٌٍ.

إْصــآيلٌ: وٍش يمآمآّ.

إْم سسسسعــوٍدّ: بسسسّ إليوٍم وبـآكرٍ بنرٍجع ألسسسسعـوٍديهُ

إْلبنـــإْت:لــــــــــــــــــــيهّ.

إْم سسسسعــوٍوٍدّ:عنـدهمُ ألرٍجـآجيلٌ شغـــلّ.

إْلبنآتّ: إْيــــوٍوٍوٍوٍوٍوٍهّ.

(عنــدّ إْلعــــيإْلّ)

عــبد ألعــزٍيزٍُ:هــآهّ وٍش قلتوٌٍوٌٍوٌٍوٌٍ.

سسسيــفٌ:إْنــآ عنٌ نفسسسسيٌ مــوٍإْفقّ بسٌ ألعــيآلٌ وٍش رٍإْيهمّ.

إلعـــيآلّ بصــوٍت وٍإْحــدّ: مــوٍإْفــقيـــــنّ.

سسسسسيفُ:طــيبٌ إْنآ بسسسوٍيٌ إْلوٌٍ لــسيوٍفٌ وٍنشــوٍفّ.

سسسسيوٍفٌّ:هلإإإإ سيفٌ ألغألـــيُ.

سسسسيفٌ: هلإإإإ بحلإإإوٍتنآّ.

سسسيوٍفٌّ: يــآحـبيٌ لكّ .

سسسيـفٌّ: هآهّ سسسيوٍف قلبوٍ إْليوٍم فآضيينٌ مشُ مشغوٍلينُّ.

سسسيوٍف:إْمممممُ لإإإإ موٍبٌ مشغوٍلينٌ لــيهُ.

سسسيفٌ:لإإإإ بسٌ بنطلعُ بنرٍوٍوٍح إلمجـمعّ.

سسيوٍفٌ:إْذإْ فـيــلإإإإجـوٌٍ بنــرٍوٍحّ.

سسسيـفٌ:إْيــهٌ هــوٌٍ.

سسسيـوٍف: طـيبٌ مـــــــتىّ.

سسسسيـفٌ: 8 وٍتجهــزٍوٍن عشششإْن ألسآعـه 12 حنآ بآلفـــندقٌ لإتنسوٍ وٍرٍآنآ سفرٍ للسعــوٍديهّ.

سسسيـوٍفّ: إْوٍكيٌ .

إْصآيـلٌّ:وٍش فـيك مستآنـــسهّ.

سسسيـوٍف:بنـــــــــــــــــــــإْتّ.

إْلبنــإْتّ: هلإإإإإإإإإإإإإإإإإ .

سسسيوٍّف:إْنــآ طآلعـهّ مع حـبيبيٌ سـيفٌ بنرٍوٍح مجمعُ فيلإإإإجوٌٍ .

إْلبنــإْت: جــــــــــدّ.

سيوفٌ : أيٌ جدُ يعنيُ بكذبٌ مثلأُ

البنـــاتـُ : وحناٌ

سيوفُ : لأبسُ أناٍ قالُ ليُ أجهزُ الساعهٌـ 8

جوودٌ : أنقلعيٌ محناٌ رايحينٍ حناٌ معكٌ

سيوفٌ : هههههههههههـ هذيٌ الحرهٌ الليٌ فيكُ

أصايـلٌ : روحيٌ روحهـٌ بلأ ردهٌ

البنـــاٍتـ : هـههههههههـ

سيوفٌ : مألتٌٍ كلهاٌ أربعٌ ساعاتٌ وتجهزواٌ كلناِ نروحٌ موبسُ أناٍ

البنــــــاتـٌ : جـــــــــــــــدُ .

سيوفُ : أيٌ جدٌ


( عندٌ العيالُ )


عبدالعزيزٌ : هاٌ طلأالٍ وش قالوأ البناتٌ

طلأال : بيروحونٌ وافقواٌ يبونهاُ منٍ اللهٌ

سيفٌ : ههههههههههـ أيً واللهِ

فراسً : خلأااصُ عبدالعزيزٌ البناتٌ مثـل قبلٌ

سعوودٌ : أيٌ عبدالعزيزٌ البناتٌ وأنا العيالً

فيصلُ : طيبٌ خلأاصُ صار؛

العياااالٌ : صــ؛ًـــاااار


( ‘ عنٌد الحريمـُ ‘ )

ـأمـ عبداللهٌ : علىٌ وينُ يابناتُ

أصايلٌ : علىٌ المجمعُ حياكمـُ تعالواُ معناً

ـأمـ سعوودٌ : لألأ مافيناٌ علىٌ المجمعاتٌ

ـأمـ فيصلٌ : أيٌ واللهً أنتمـٍ روحواُ تونسواٌ هذاِ أهمـُ شيُ

جوودُ : طيبُ يلأ بناتٌ

البنــــات؛ُ : تأمرونُ علىً شيٌ

الحريمـٌ : لأ سلاامتـــــكمـٌ

البنــــات؛ : الله يسلمـــكمــ ُ


( عندٌ الفنــــ؛ًــدق )

سعوودٌ : يلأ شبابٌ

الشبابٍ : يــــــــــــلألألألألأ

عبدالعزيزٌ : يلأ بنـاتٌ

البنــــاتٍ : يـــــــــــلألألألأ

( فيُ سيارهً سعود )


_ أنواااااعٌ الرجهـٌ والردحٌ والأهبالُ علىُ أغنيهـِ ( هذاُ الليً شايٌف نفسهُ ) _

سعوودٌ : سيفٌ بسكُ هبالُ لأتطلعِ منً النافذهـٌ

سيفٌ : خلنيٌ ياخويٌ أعبرٌ عنً مشاعريٌ

مشعلٌ : وهـو لأعب ويــــاي خلوهـ يتحملنـــــي

فراسُ : أيٌ عاشٌ عاشُ أبو وليدٌ

فيصلُ : عقلواٌ وخلوناُ نركزٌ شويُ

رائدٌ : ههههههههههههههههـ ماعليكٌ منهـٌ وخلناٌ كذاُ مرتاحينُ

سيفٌ يحاولٌ يطووولٌ علىٌ صوتُ المسجلً

ألكل : هذاُ الليٌ شايفٌ نفسهـً ويأشرونٌ علىَ سعودُ

سعوودٌ : ههههههههه

( فيٌ سيارهُ عبدالعزيزٌ )

_ ألهدوءعــــامـٌ عكسُ العيـــااالٌ والصمتٌ سايـدُ والكلُ جالسً يسمعُ الأغنيهـُ الأ أصايلٌ احسااسهـاٌ غيرٌ تحسُ الأغنيهـً مخلوقـ؛ُـهـ لهـأ ... جلستٌ تتأملٌ فيهاُ لينُ وصلواُ للمجمعُ _ ( الحبٌ خالدٌ )


راشد الماجد كلمات اغنية " الحب خالد "


الحب خالد وحبـــــي خالد وباقي

للي احبـــه واحب دار ســــكن فيها

شلته فعيني وشلت الحـــب باعماقي

والروح بالـــشوق غنتـــله اغانيها



راقي بذوقه وقلبــه بالـــــوفا راقي

لو وزع الطيب بيـــن الناس يكفيها

ربي متوج وفاه بحــــسن الاخلاقي

واغلى الجـواهر باوصافه يحــليها


لوحه غرامي وزهر الحب باوراقي

تظماه عيني وشوفه بـــــس يسقيها

احمل خفوقي واسافر لـــــه باشواقي

واغلف اجمل مشاعر الحب واهديه



الله يكمل بشوفه فرحــــــــه احداقي

وتقر عينــي بوصل إللي مهنيــها

يا حبي خالد في قلبي راسخ وباقــي

واحلى واغلى من الدنيا وما فيــــها


.....


( فيٌ المجمعُ )


أصايلُ : جــــدُ جـــــدٌ جـــــدٌ ذاٌ المجمعٍ جنانُ

شمايلٌ : ايٌ واللهُ بالمرهٍ روعهـُ

جوودٌ وفمهاٌ بأذنٌ أصايلٌ : وشٍ رايكً بالأغنيهٌ الليُ تو

أصايلُ : تجنــــنٌ ... يلأ بناتٌ ليهُ واقفينً

جوودٌ حستٌ أصايلٌ توترتٌ وغيرتٌ علىُ طولٌ الموضوعٌ : هههههههههـ


( عندِ العيالُ )

سيفٌ : بصراحهـٌ تعبتً أنا

مشعلٌ : لأيكثرٍ بسُ يالسنجاااااااابٌ

سيفُ : أقوووولُ يابزرٌ أنتٍ الليُ لأيكثرُ هرجكُ

عبدالعزيزٌ : ههههههههههـٌ يـلأُ أناُ بسويُ أتصالُ علىً جوودُ عشانُ يطلعونُ لناُ

( عندُ البناتٌ )

جوودُ : هـلأ

عبدالعزيزٌ : هـلأ فيكٌ بسُ ياللهٌ الساعهٌ اللحينٍ 11 تأخرناِ

جوودً : عبدالعزيزٌ قلبيُ أنتٌ حياتيً نصُ ساعهٌ

عبدالعزيزٌ : ليهُ طيبً

جوودٌ : جالسينٌ نأكلٌ بالمطعمـُ

عبدالعزيزٌ : طيـــــــــــبٌ

رائدُ : ها جاهزيــــنُ

عبدالعزيزٌ :لألأ يقولـونٌ شويُ همـٍ اللحينً بالمطعمـ؛

رائدٌ : أهـــــــاااااا

مشعلُ : ياللهٌ أجلُ مشيناُ نتمشىُ شويُ

عبدالعزيزٌ : لأ بننتظر هناااااااااا

سعوودً : خلأاااص أجل ٌ حناُ نروحً وأنت جبهمـُ

عبدالعزيزٌ : لألألأ تعرفٌ أنت الوالدً بيقولُ أنا عناد متأخر فيهمً ضلُ هنا لينٌ يجونُ

مشعلٌ وعيونهـُ عالبناتُ: كاهمـُ جايينُ لنا

عبدالله : أيٌ كاهمـ يلأ سعودٌ وعزوزٌ شغلواُ السيااااارهً

عبدالعزيزٌ : طيبُ ... ]يـلأ سعووودٌ


_ سيـــــــ وووفٌ _

عبدالعزيزٌ : ذاٌ موصوتٌ أصايلٍ

مشعلٌ : أيٌ واللهُ

عبداللهُ : شكلهـُ الحادثٌ ذا يتعلقً فيهمـً

عبدالعزيزٌ بخوووفٌ : لأااااااااااااااااااااااااااا

_ تراكضواٌ الشبابٌ واحدُ وراٌ الثانيٌ لعندُ صدىُ الصوتُ _

أصايلٍُ بصوتٌ عاليٍ : أصحيُ سيوفً واللهُ بموووووووووووتُ

عبدالعزيزٌ وعيونهـٌ بعيونٌ أصايلٌ : وشُ صارٌ

جوودٌ : دعمتهاٌ سيارهٌٍ

سعوودُ بخوف ُ : دعمتهاٌ سيارهُ ليهٌُ ماتشوفونٌ

أصايلٌ تصارخٌ : محليٌ أناُ اللهُ يأخذٌ عمريُ قبلُ عمرهاً أنا السببً

جووودُ وشمايلُ : هديُ ياأصايلُ

أصايلُ : وخرواً عنيٌ ياجعلنيٌ فدوىً لهاَ

سعوودٌ بتوترٌ : تعالُ عبدالعزيزٌ خلوناٌ ننقلهاُ للمستشفىُ وش تنتظرونً


_ سعوودٌ وعبدالعزيزٌ دموعهمـٌ كانتُ جديرهٌ بهالموقفُ عبرتٌ عنً مشاعرهمـُ وخوفهمـٌ علىً سيوفٌ _

سعوودٌ : يـلأعبدالعزيزٌ شفُ سيوٌف تنزفُ بسرعهـُ

عبدالعزيزٌ بلأ مباله : هــــااااااااااااا

أصايلٌ تهزٌ كتوفٍ عبدالعزيزٌ : عبدالعزيزٌ سيوفُ بتموتٌ تحركٌ واللهٌ لوتموتُ اموتٌ وراهاُ ترىُ أنا السببً

عبدالعزيزٌ : هديٌ ياأصايل !!! ... يلأ سعوودٌ ساعدنيٌ

( فيٌ المستشفىُ )


جوودٌ وعيونهاُ غرقانهـٌ بالدموعٌ : ياحبيبتيٌ ياختيٌ ياجعلهاٌ فينيُ ولأفيكٍ

شمايلُ : بسكٌ ياأصايلٌ بسُ وشُ دخلكٍ أنتيُ

أصايلٌ : لأ أنا السببٌ انا الليٌ قلتُ لها روحهً بلأ ردهً اللهُ ياخذنيُ قبلً ياخذها

عهوودُ وسهرٌ بحزن : بسكُ ياجوودٌ أنشاءاللهٌ خيرُ


_ ساعهـُ ساعتينُ الكلٍ خاااااايفُ والطامهًٍ الكبرىُ أنهُ الرجاجيلَ والحريمـٌ مايدرونً ماخبرهمـُ عبدالعزيزٌ ... كلُ أتصالٍ يجيُ منهمٌ يقولٌ لهمـُ يلأُ شويُ وحناُ وأصلينٌ زحمهٌ سيرُ _


( طلعٌ الدكتورٍ )

أصايلُ : بشرُ يادكتورٌ وش لونهاُ سيوفً

عبدالعزيزٌ : شويٌ أصايلٌ أنتيٍ جلسيُ وأنا بشوفُ وبعطيكمـ؛ خبر

عبدالعزيزٌ : ها بشرٌ دكتورٌ أنشاءاللهٌ خير

الدكتـــوووورٌ بحزن : واللهُ مدريٍ وشُ أقولُ لكمـً


( أنتهىُ البارتً )

1_ تتوقعـونُ وشُ بيصيرٍ سيوفٍ بتعيشُ أولأُ ؟

2_ وهلُ سفرهٌ قطرٍ بتردهمً للسعوديهـُ فيُ نفسً تسليمـُ موعدُ البضاعهُ ؟


(البـــــــــــــــارت التـــــــــــاســــــــــــــع)



(فـــــــــــــي المستشــــــــــفى)



(طلــــع الدكــــتورمن غـــرفة سيــــوف)



أصايل : بشريادكتور وش لون سيوف ؟

عبدالعزيز : شوي أصايل أنتي جلسي وانا بشوف وبعطيكم خبر !

عبدالعزيز وعيونهـ على الدكتور : هابشردكتور؟

الدكتوربعيون حزينه : واللة مادري وش أقول لك !!!

سعود ودموع الحزن ماخفت عن الجميع : قل وش فيهاسيوف ....

الدكتور : سيوف مافيها شي هي تمام بس في يدها اليمنى رض وراسها تم تخييطه يعني هي بخير سبوع سبوعين أكثر شي تكون أصح مني ومنك

عبدالعزيز : الحمدالله

سعود : نقدرنشوفها ونتطمن عليها ؟

الدكتور : اي واليوم تقدرون تخروجونها بس أهم شي المراعاة !!!

اصايل وعيونها على عبدالعزيز وسعود : هابشروا وش صاااااار ؟

عبدالعزيز : هي بخير بس راسها خيطوة ويدها فيها رض .

اصايل : ياحياتي ياسيوف ليته فيني ولافيك !

شمايل : سعود نقدر نشوفها ؟

سعود بتعب : اي

ْ~ْ { البنـــــــــــــات بصـــــــــوت واحـــــد عن اذنكــــ م } ْ~


(فـــي غرفـــة سيــــــوف)


أصايل بدموع : ماتشوفي شرحبيبتي سيوف ليته فيني ولا فيك ...

سيوف بتعب : لاياحبيبتي وش جالسة تقولين !!!

البنات بصوت وأحد : سلامتك سيوف

سيوف : الله يسلمكمـ

جووود بحضن سيوف : حبيبتي أختي ياجعلني فدوة لك كذا ياسيوف تخلين قلبي يطير عليك كذا

سيوف تمسح على راس جوود : خلااااص انابخير يابنات !!!

أصايل : والله اسفه ياسيوف أنا السبب أنا اللي دعيت عليك عساك تشوفين فيني يوم يارب ..

سيوف بخوف لية : ياأصايل تقولين كذا جد بزعل عليك مره لاانشاءالله مايصير فيك شي ياحياتي !

أصايل : ياحبيبتي ياسيوف

البنات : يلا تجهزي بنــــروح اللــــحين ؟


(عند عبدالعـــــــــزيز وســــــعود)


سعود : يلا عزوز خلنا نروح كفايه تو متصل عمي يقول لي وينكم فيه قلت له في الطريق !

سيف بألم : ياحياتي ياسيوف ليته فيني ولا فيك !!!

فراس بتنهيده : بس ياسيف ماصار الا كل خير

مشعل : انشاءالله خير

فيصل : الله يقومها سالمه يارب

رائد : يارب

عبدالله : يلا عزوز رح أنت جبها لهنيا

عبدالعزيز :يلا تعال معاي سعود وانتو سبقونا

العيال : طيب


(في غــــــــــرفة سيـــــــــــــوف)

جووود وعيونهـا على باب الغرفه :لحظه عزوز

عبدالعزيز: يلا طلعوا خلوني اساعدها وجيبها للسيارة !

جووود : طيب

جووود وعيونها على البنات :يلا بنات عزوز راح يدخل يساعد سيوف وحنا بنروح للسيارة

البنات : اوكي

_ ألبنـــــــــــــاااات توجهـووووااا لعنـــد السيــــــارهـ _

عبدالعزيز بحنيه: كذا ياروحي خوفتينا عليك .

سيوف :فديت روحك أنا ياعزوز بس والله مانتبهت .

عبدالعزيز :حصل خير يلا قومي خليني اساعدك مابي أطول هنا سعوود ينتظرني بالخارج .

سيوف توتر وخوف وخجل : سعـــــــــــــــــــــــووود !!!!

عبدالعزيز :أي خوفتيني أنا وسعود اللي نقلناك لهنا وتو مخلص اجراءات خروجك !

سيوف والأبتسامه على وجهها : مشكوريـــــــن ...


_ سعووود يـأ رايح يمين يــــأرايح يســـــار ينتظر خروج عبدالعزيز وسيـــوف _


عبدالعزيز : وش فيك سعووود حايسه فيك الدنيااااا

سعووود : لأ ولاشي ... شلونك سيوف ؟

سيوف بخجل : تمـامـ والله ...

سعوود : ماتشوفين شر وياليتهـ بعدوينك .!

سيوف في خاطرها ياحلااة هالكلمه من فمك ياسعووود !!! : الشر مايجيك ...


( فــــــــــــــــــــي ألفنـــــــــــــــدق )

أبوسعوود : كذا ياسعوود تأخرتوا ليه طيب ؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -