بداية الرواية

رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم -1

رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم - غرام

رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم -1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجزء الأول
في البر الساعة الخامسة مساءً :
السيارة تعطلت وجميع الركاب نازلين وجالسين ومحمد وسعد يحاولون يصلحون في السيارة
نوف : الله يستر لا يظلم الجو وحنا بالبر
سارة : يمه والله إني بديت أخاف خلونا نركب السيارة بس
حصة : اجلسي يا الخوافة تونا بدري
سارة : صدق لو يظلم الجو وش بنسوي ؟ حتى ما فيه إرسال !!
نورة ( الجدة ) : تعوذي من الشيطان وأنا أمك الحمد لله ديرة أمان وش تخافين منه ؟
سارة : يمه نورة أخاف يجينا ذيب حتى سلاح مامعنا
الجدة : ماجاينا إلا ما كتب الله لنا
محمد ينادي من عند سيارته: حصة . حصة . يا حصة
حصة : هلا محمد
محمد : تعالي نزلي الشاهي والقهوة الظاهر مطولين
حصة : الليلة حنا عشاء للذيابة
سارة: يا بيخك ياخالة والله إني خايفة من جد
حصة وهي تروح لمحمد: لا تخافين مثل ما قالت أمي ماجاينا إلا ماكتب لنا ربنا
نوف: يووووووووه أكيد طلعت نتايجنا ودي أعرف كم نسبتي
سارة : ياروقك تفكرين بالنسبة وأنتي ماتدرين بتعيشين وإلا بتكونين وجبة عشاء دسمة؟
نوف : تخافين وأنا معك ؟ أفا وأنا أخت سعد
سارة : اسكتي اسكتي بس لو يجينا شي أول من ينحاش أنتي
محمد وهو جاي وشايل معه فرشة : هاه يا السوري يقولون خايفة
سارة وهي تغطي وجهها عشان سعد جاي : الجو ظلم يا خالي
محمد: لا تخافين دايم نجلس في البر ليالي وما يجينا إلا العافية
سعد: معنا كشاف يا خالي ؟
محمد: إيه بالدرج أفا حتى أنت خايف؟
سعد: وش رآيك؟ الليل جاي ونحتاجه بالذات إن كملنا مشي
محمد: قم توضأ خلنا نصلي ( وقاموا وتوضوا للصلاة وصلوا كلهم )

بعد الصلاة:

الجدة : محمد وين حنا فيه ؟
محمد: والله مدري يمه حسيت إني غلطان بالطريق وجيت برجع وخربت السيارة بس إن شاء الله ماحنا بعيدين عن الناس أكيد حولنا أحد
سعد وهو يوقف : ابشروا هذا نور سيارة جاي
محمد بفرح: اركض ياسعد يم السيارة وأشر له
راح سعد بسرعة عند السيارة وأشر له . وجت السيارة وكبست عليه هو وسيارتهم وبعدين رجعت من مكان ماجت
سعد وهو يضرب بيده على السيارة : حقير الوسخ التعبان
محمد وهو يتابع المشهد من بعيد: وش السالفة؟
حصة : الله لايحدنا له
سعد وهو قادم : الله لايوفقه الحقير التافه
محمد وهو مستغرب : وش فيك يا سعد؟
سعد وهو يجلس ويحط راسه بحضن أمه الخرساء : حيوان . هذا فارس ولد ناصر أول ماعرفني راح . والله مافيه ذرة نخوة ولا رجولة
الجدة : يا الله ياربي . ايييه دواير الدنيا تدور وأنا أمك
سعد مقهور وأمه تمسح على رآسه تحاول تهديه والكل يسب فارس من جهة . أما سارة حالتها حالة ودموعها أرباع أرباع . فارس ولد عمها اللي ماعمرها شافته ولا شافت عمانها كلهم إلا ناصر جاها قبل شهرين عشان يعطيها نصيبها من ورث أبوها لأنها بلغت السن القانوني . عاشت بعد وفاة أمها عند أبوها وزوجة أبوها وخواتها وأخوانها اللي عاملوها أحسن من معاملة القريب وبعد وفاة أبوها راحت عند جدتها لأمها
ياااااااه يافارس . وين النخوة يا ولد عمي . الناس للناس ليش أنتم كذا تكرهوني وتكرهون كل قريب لي من طرف أمي ؟
انتبهت من هواجيسها على صوت محمد : يا الله حطوا الأغراض بالسيارة وقفلها يا سعد . ما أظن الطريق هذا يجي معه أحد . نبي نمشي ونشوف وش وراء هذيك الجبال
سارة: يوووووه ياخالي بعيدة مرة وجدتي ماتقدر تمشي كل هالمسافة
الجدة :مايخالف يابنيتي وش نقعد نسوي فيذا؟ نمشي وإذا تعبت يحلها حلال إن شاء الله
سعد وهو يركض لهم بسرعة: اصبروا اصبروا هذي سيارة جاية
الجدة: الله كريم
عند السيارة:
فهد: ابشروا بعزكم تعشوا الليلة عندنا وبكرة أروح معكم نصلح السيارة
سعد: الله يغنيك بس مزرعتنا في .... ونبيك توصلنا لها وبكرة إن شاء الله جايين هنا وبنآخذ سيارتنا
فهد: تامرون أمر بس والله .... بعيدة ومنتم بحولها مضيعين وأنا أخوك
محمد: أفا . والله إني حاس إني مضيع
فهد: أقلطوا الليلة عندنا وارتاحوا وبكرة تعينون خير إن شاء الله
محمد: تم . رح يا سعد ناد الأهل
في منزل أهل فهد:
حصة تساسر سارة: تصدقين يالسوري من يوم شفت سيارته قلت أكيد بيتهم ألحين خرابة
سارة بعصبية : تبينه يجيك بالبر على بي أم وإلا وشو؟
حصة : يمه وشبلاك معصبة ماسبيتك ترى سابة الرجال أنا
نوف: توقعون عندهم إنترنت؟
حصة وهي تضحك: ههههههههه آآآآآآه يابطني تكفين أسكتي منا بناقصتك يا نويفه هههه إنترنت تقول
سارة بإزدراء: وليش تضحكين؟ لاتستبعدين . عشانهم عايشين بهالديرة تحسبينهم ناس متخلفة وماعندهم سالفة؟ حبيبتي شوفي أثاثهم أحلى من أثاثنا مليون مرة . وشوفي ملابس بناتهم
حصة: حنا ماستعدينا وإلا لبسنا أحلى من لبسهم
وسكتوا على حضور الأم وبناتها
أم فهد: ياهلا وغلا نورت ... بحضوركم .. شرفتونا والله
الجدة: الله يعز مقدارك كلفنا عليكم
أم فهد: ماهنا كلافة الله يهديك ( وتناظر أمل ) صبي القهوة يا أمل
أمل : إن شاء الله ( وصبت القهوة وجلست جنب نوف )
نوف : الله يسلمك .. آسفين تعبناكم
أمل : أفا عليك إلا والله هذي الساعة المباركة اليوم عاد الفرحة فرحتين . فرحتي بمعرفتكم وفرحتي بنجاحي
الجميع: ماشاء الله مبروك
حصة: سنة كم أنتي؟
أمل: ثالث ثانوي وجبت 97
نوف: طلعت النتائج؟ عندكم إنترنت ؟
أمل : إيه طلعت وعندنا نت أجل أنتي ثانوية ؟
نوف بفرح: إيه تكفين أبي أعرف نتيجتي
أمل وهي تقف: ابشري يالغلا تعالي معي فوق
نوف وهي تسحب سارة : تعالي معي خلينا نشوف نتايجنا
وطلعوا فوق في غرفة أمل وفتحوا النت وشافوا نتائجهم ناجحات ونسبهم حلوة . وخذتهم السوالف . وسارة جوا على بالها بنات عمها . تذكرت إنهم يدرسون بمدرسة أهلية راقية ودفعها الفضول تشوف نسبهم
سارة : أمل ممكن أشوف نتائج بنات عمي؟
نوف مستغربة وش الطاري على سارة تشوف نتائج بنات عمها؟
أمل: تآمرين أمر الجهاز جهازك . والغرفة غرفتكم أنا بنزل تحت أساعد الوالدة على العشاء ( ونزلت أمل )
نوف: سارة وش الطاري؟
سارة وهي تتنهد: آآآآآآآآآآآآه يا نوف . مدري كذا فضول
نوف: وتعرفين مدارسهم؟
سارة: إيه في مدرسة .....
نوف : أوووووب بنات عز والله
فتحت سارة على اسم المدرسة وطلعت الأسامي:
ـ رهام ناصر محمد
ـ كادي سعد محمد
ـ سولاف عبدالله محمد
نوف: ماشاء الله نسبهم حلوة
سارة : نوف تتوقعين بشوفهم في الجامعة ؟
نوف: أممم يمكن . هذا كانهم ماكملوا درسة برى هههههههه
وسكتت ماكملت ضحكتها بعد ماجتها نظرة استحقار من سارة
وفجأة انفتح الباب بسرعة
حصة : يالخاينات يا اللي ماتستحن ماهميتكن أصلاً
نوف وهي تضحك: ماصدقنا أمل تقول الغرفة غرفتكم عشان نرتاح من الرسميات تحت
حصة: كان دقيتي على جوال تفشلت ودي أقوم بس مستحية من أم فهد . بس زين من أمل قالت لي أطلعي عند البنات عشان ترتاحين ( ودق جوال حصة )
حصة : ألو . هلا محمد . وشو؟ . (( ووقفت )) .........

الجزء الثاني

حصة : ألو . هلا محمد . وشو؟ . (( ووقفت )) وشلون تروحون وتخلونا؟ كان خذتونا معكم
محمد: ماني فاضي لك حنا رايحين نصلح سيارتنا مقدر أخليها بالبر أخاف يجيها أحد
حصة: وبتطولون؟
محمد: طبعاً لا .بنودي السيارة الورشة وبآخذ سيارة سعد وبجيكم ياالله مع السلامة وسكر على طول
حصة وهي تناظر الجوال: حتى ماسالته هم تعشوا وإلا لا ؟
نوف: وش صاير؟
حصة:محمد وسعد راحوا يودون السيارة للورشة وداهم فهد
سارة: فشيلة والله كلفنا على هالناس
وفتحت أمل الباب ومعها صينية الشاهي ووقفت لها نوف تساعدها
نوف: كلفتي على نفسك ياأمل كان خليتينا ننزل تحت
أمل: مافيه كلافة يابنت الحلال وهنا احسن عشان لو بغيتوا ترتاحون قبل العشاء
حصة: والله متفشلين منكم حتى اخوك راح يودي العيال وهو توه جايبنا
أمل: الله يهديهم ماارتاحوا يقولون خايفين على سيارتهم . المهم يابنات انتم تقهووا الشاهي وكلها نص ساعة ويكون العشاء جاهز عشان تنامون وبكرة تصحون بدري وامشيكم في مزرعتنا
نوف بفرح: وااااااي اموت في المزارع انا ههههه شكلي بنام من الحين
أمل: هههه نوم العوافي بس لازم تتعشين قبل
في منزل ناصر
فارس: والله يارهام ماني فاضي لك عندي اشغال
رهام: يووووووه يافارس زميلاتي كلهم بكرة بيجتمعون بالاستراحة وماعندي شي جديد البسه
فارس: هذي غرفة الشغالة فيها دولاب على كيف كيفك مليان اشكال والوان تنقي اللي تبين
رهام بعصبية : انا تقولي كذا يافارس هين اوريك نشوف بكرة كيف تعامل المدام
فارس : ههههههه الله يجيب المدام الحين ووقتها نشوف وشلون نعاملها
وعد وجمانا نازلين من الدرج
وعد: ياصلاتي على النبي ماقلتلك ياجمانا الهوشة اللي سمعناها طرفها رهام وماصدقتيني
فارس وهو يصفر: تعيش عمتي (( يناظر رهام)) ماقلت شي انا هم اللي انصفوني
رهام بعصبية: من هم اللي انصفوك؟ كلها عمتك وعد الحاقدة
وعد تحط يدها على راسها: صلاتي على النبي انا حاقدة؟ (( وجلست على الكنب)) انا بروح للسوق مع سواقي أحد بيروح معي؟
رهام بسرعة تجلس جنب وعد: حبيبتي عمتي . اسفة تعرفيني لساني طويل
فارس وهو يناظرهم: ان كيدكن عظيم كل وحدة منكم عرفت تتمسكن لين حصلت اللي تبي الله يكفينا شركم يالحريم
جمانا: فارس متى بتخلص اجازتك؟
فارس: مليتي مني ياجمانا؟
جمانا: افا يافارس . انا امل منك . انا ودي اجازتك على طول .
فارس: حبيبة قلبي اختي والله.باقي ثمان ايام بالتمام
وعد:ماحاولت تشوفلك نقل بالرياض؟
فارس:لاوالله ياعمة على كثر هالواسطات مالقيت احد
جمانا وهي تجلس وتحط رجل على رجل: حبيبي مشكلة الناس اللي حولنا ونستفيد منهم ويستفيدون منا مالهم علاقة بالقطاعات العسكرية عشان كذا مالقيت اللي يساعدك
فارس وهو يطلع مفتاحه من جيبه: انا اصلاً مرتاح في الشرقية يالله انا طالع بايات
جمانا: انتبه لنفسك
رهام: يالله عمتي خلينا نلحق الحين الساعة صارت تسع ونص
وعد: يالله قومي البسي عبايتك وهاتي عبايتي (( تناظر جمانا)) تروحين معنا جمانا؟
جمانا: لاوالله وش ابي؟ بس هاتوا معكم عشاء تراني ميتة جوع ومالي خاطر اطبخ شي
وعد: امك ماهيب فيه حتى الشغالة خذتها معها ولاهم جايين الا الخميس وشو له تجلسين لحالك؟ روحي معنا عشان بعد السوق نتعشى برى
جمانا بعد تفكير: اوكيه يالله
في المطعم:
فهد: الله يسامحكم المفروض انا اللي اعشيكم وعشيتوني انتم
محمد: رايتك بيضا يافهد وانا والله ماقصدي الا سيارتي خايف عليها ولولا خوفي انك تزعل والا كان خذت اهلي معي
فهد: افا ماتجي منك ياابو حميد واعوضكم بكره على الغداء ان شاء الله
سعد: اخلصوا . اكلوا بسرعة خلونا نسري ترى فيني نوم
محمد وفهد: ههههههه
محمد: شف وشلون ياكل وهو مغمض عين وفاتح عين ههههههه
سعد: لولا الجوع ماذقت شي ونمت اخلصوا تكفون
محمد وفهد ووقفوا بسرعة على صوت إزعاج وركض
محمد: وش صااير؟
فهد: والله علمي علمك وانا اخوك
سعد: لايكون حريق بس
محمد: لا لا مهوب حريق ارتاح . فيه ناس هناك ماقاموا ولاتحركوا . اكيد هوشة
فهد: خلنا نشوف
وراحوا محمد وفهد
وعد: اقولك شايفتك انت معه انا منا بعمياء
ـ : لاتظلميني ياخالة
وعد: تخلخلت ضلوعك اطلبوا الشرطة ياناس . والا ليه نطلبها انا ولد اخوي ضابط والله لخليه يشرشحك بالسجون
جمانا: عمة يكفي فضايح الناس تجمعت خلاص كلها شنطة ما ابيها
وعد بصوت واطي: وش ماتبينها؟ محفظتك وجوالك واغراضك وبطاقاتك كلها فيها
جمانا: الله يعوضني بس خلينا نروح والله فشيلة
فهد: تعوذي من الشيطان يابنت الحلال يمكن الرجال مظلوم
وعد:ماظلمته انا شايفته بعيني . (( وهي تتلفت )) حراس الامن وينهم؟
ـ : ياجماعة والله ماعرف الرجال اللي سرق الشنطة لو اعرفه وش يوقفني هنا للحين؟ ليش ماهربت معه؟
وعد: تبي تظللنا وتسوي فيها بريء بس ماتمشي علي هالحركات
حارس الامن: خلاص بلغنا الشرطة والحين بيوصلون
جمانا: يا الله منك ياعمه والله فضيحة وحرام يمكن الرجال مظلوم ليش تسحبينه في المراكز؟
وعد: لاتصدقين حركاتهم هذولا ناس نصابة
جمانا اللي كانت ورى عمتها تقدمت قدامها وتكلمت مع الشاب اللي اتهمته عمتها : روح اطلع من المطعم انا صاحبة الشنطة ومتنازلة عن حقي اذا لي حق عليك بس اطلع قبل يوصلون الشرطة
وعد وهي تسحبها: يامجنونة وشلون تتنازلين خلي عنك الرحمة الزايدة
جمانا بعد ماحست ان عمتها فشلتها قدام الواقفين كلهم طلعت وسحبت رهام معها : خليك هنا لحد مايجون الشرطة (( وطلعت من المطعم ))
حست وعد ان موقفها بايخ . وطلعت من الجمهرة وراحت لسيارتها اللي رهام وجمانا ينتظرونها فيها
فهد: خلنا نرجعيارجال حريم اخر زمن (( وهم متجهين لمكانهم))
محمد: يازين البنت يافهد
فهد: هههه وانت شفتها ؟
محمد: شافها قلبي والله . يازين احترامها للناس هذولا البنات والا بلاش (( وصلوا لمكان سعد ولقوه يقلب له محفظة))
فهد وهو مفتح عيونه: افا ياسعد انت الحرامي
سعد وهو يرمي المحفظة على الطاولة بعيد عنه: وش حرامي ؟ الله لايقوله هذي محفظه يوم رحتوا وخفت الزحمه لقيتها طايحه وخذتها عشان وحنا طالعين نسلمها لحراس الامن
محمد وهو ياخذ المحفظة : بلا حراس امن بلا هم قوموا ياالله انا بسبقكم على السيارة
فهد يمسك محمد : وين بتروح يارجال؟
محمد: بلحق عليها بسوي فيها الفارس الملثم اللي انقذها
فهد : يارجال لاتبلش نفسك والله ان تاكلك بلسانها وتقول انها شايفتك معهم افتك من الحريم بس وسلمها لحراس الامن
محمدوهو يفك يده من فهد: وش دخلها ام لسانين الشنطة مهيب لها . لاتطولون علي انتظركم بالسيارة
في الشارع
محمد يكلم نفسه : مافيه ولاسيارة فيها حريم ياخسارة شكلهم راحوا (( وركب السيارة وجلس يفتش في المحفظة ، ولقى فلوس وبطاقة صراف وبطاقة جامعية ))
محمد: الله ياحلوها والله ان قلبي قال انها مزيونة قبل ماشوفها (( وقرا الاسم : جمانا ناصر محمد الـ... )) اوببببب هذي بنت ناصر عم سارة (( وطلع منه تنهيدة عميقة)) وش هالحظ . ياليتك وحدتن غير عن هالعايلة ((( ودخل المحفظة في درج السيارة وقفل عليها ))
فهد وهو يركب السيارة: هاه وش صار على البطل والفارس الملثم
محمد وهو يتنهد: سكر الباب يارجال وخلنا نمشي
سعد وهو يتمدد في المرتبة الثانية : لاتزعجوني بنام
فهد وهو يفكر بصمت : وش غيره؟ لايكون هالشمطاء عطته كلمتين . خله يستاهل قايل له لايسوي فيها بس ماله الا علمه

الجزء الثالث

في المزرعة الساعة 9 صباحاً
حصة: لاتفرحين واجد يالحلوة بعد الغداء بنمشي على طول
نوف: والله وناسة عندكم احس اني تعودت عليكم وانا ماجيت الا امس
امل : انا اللي راح افقدكم والله
حصة: ماتفقدين غالي وان شاءالله تستمر العلاقات
امل: ان شاء الله يارب
في مجلس الرجال ( بعد صلاة الظهر )
سعد وفهد يتفرجون على التلفزيون ومحمد يلعب بخرزات سبحته
التفت فهد لمحمد: ابو حميد وين وصلت؟
محمد وهو يتنهد: ايييييييييييه يافهد بلاك ماتدري
فهد: علمني وانا اخوك وش يدريني؟
سعد وهو يتابع التلفزيون وبدون مايلتفت عليهم: خالي محمد شكله متاثر بالافلام المصرية
محمد وهو مقهور منه: وانت تدري عن شي؟ البارح الظاهر منت معنا خير شر حتى يومنا نتعشى وانت نايم اسكت بس اسكت لاقوم اتوطا في بطنك الحين
فهد وهو يقوم: الا على طاري البطن بروح اجيب الغداء
محمد: اصبر تونا ماشتهيناه
فهد: ياحبيبي وانك مزعجني وتقول بكر بالغداء ابي امشي بدري
محمد: اييييييييييييه رح رح جبه لاتكثر الكلام
وتغدوا واستاذنوا عايلة محمد من عايلة فهد وراحوا لمزرعتهم
في غرفة البنات
حصة: مصيركم تتخرجون وتجلسون في البيت حالاتي
نوف: الله لايقوله من زين تخصصك محد يبيه الحين
حصة: كل دفعتي تعينوا الا انا على حظي الشين
سارة: معقولة كلهم تعينوا الا انتي؟
حصة: لا عاد بس اغلبهم الله يرزقني بس هالسنة شي والا بموت من الطفش هذي بتصير السنة الرابعة اللي انا جالسة فيها في البيت
الساعة العاشرة مساءً حصة ونوف ناموا وسارة جالسة بالصالة عند التلفزيون وفجأة دق جوالها رقم غريب وردت:
سارة: الو
ــــ: السلام عليكم
سارة: وعليكم السلام
ـــــ: وشلونك سارة؟
سارة باستغراب: الحمدلله مين؟
ـــ: انا بنت عمك جمانا
سارة بفرح يخالطه ارتباك: هلا والله عاش من سمع صوتك
جمانا: هلا بك عيوني الف مبروك النجاح
سارة: الله يبارك فيك
جمانا:بصراحة اليوم جيتي على بالي وشبكت النت عشان اشوف نتيجتك وزين اني حصلت رقم جوالك مع ابوي . تصدقين لو ماحصلت رقمك كان جيتك في البيت هههههههه
سارة: الله يحييك والله لي الشرف
جمانا: وش هالقطاعة ماكنا بنات عمك ؟
سارة باستغراب وارتباك وماتدري وش تقول:والله مدري ياجمانا
جمانا:ههههه وش اللي ماتدرين عنه اقولك شي اممممممممم ودي اسير عليكم بكرة والا تدرين انا عازمتك بمطعم وش رايك؟
سارة: تسلمين والله تعالي بالبيت الله يحييك
جمانا: ان شاء الله راح اجي بس الحين مو حلوة خليني اشوفك قبل وش قلتي؟
سارة: ماعندي مانع بستاذن خالي وارد لك
جمانا: اوكي حبيبتي لاتنسين تردين علي وهذا رقمي خزنيه عندك
سارة: ان شاء الله
جمانا: باي
سارة: باي
سكرت سارة من جمانا وكانها صحت من حلم . جمانا؟ جمانا؟ بنت العز . وبنت جواهر تتنازل وتتصل عشان تبارك لي؟ وش عندها؟ وش تبي مني؟ وش ذكرها فيني؟ ( وقطع افكارها صوت خالها اللي توه داخل )
محمد: سارة وين وصلتي؟
سارة بارتباك: هلا خالي
محمد: وشفيك؟
سارة: شي غريب لو اقولك ماراح تصدق
محمد وهو يجلس: قولي ياسارة بصدق
سارة وهي تجلس جنبه: توقع من اتصل فيني اليوم؟
محمد وهو يفكر: امممم اكيد امل
سارة: لا امل تونا جايين منها حتى لو اتصلت مافيه شي جديد
محمد وهو يتسند على ورى: مدري عنكم من يوم طلعنا منهم وانتم مالكم سالفة بالسيارة الا امل وامل
سارة: جمانا بنت عمي
محمد وهو يغير وضع جلسته وكان احد كاب عليه موية باردة ويبلع ريقه: جمانا؟
سارة: شفت حتى انت انصدمت مثلي
محمد بينه وبين نفسه: بلاك ماتدرين
سارة: ياالله ياخالي احس انها انسانة متواضعة طيبة عسل
محمد: وش تبي منك؟
سارة: تعزمني على الغداء
محمد: وبتروحين؟
سارة: بعد اذنك
محمد: والله مدري ياسارة بتقدرين تتحملين لسان ام فارس؟
سارة وكانها تذكرت شي: لا لا ياخالي نسيت اقولك عازمتني بمطعم
محمد بتعجب: مطعم؟ وليش ماعزمتك بالبيت؟
سارة : مدري ياخالي تصدق ماجابت لي سيرة بيتهم نهائيا حتى بالبداية قالت بجيكم
محمد باندفاع وبدون شعور: كان خليتيها تجي (( وتدارك موقفه )) : احسن من المطاعم
سارة: ماقدرت اقولها المطعم صعب . خالي انت تعرف وشلون حياتهم وشلون هم عايشين اخاف اقولها وتضحك علي
محمد: خلاص وانا خالك روحي معها للمطعم هذي بنت عمك وشكلها طيبة ومن اول جلسة يمكن تلاحظين اهدافها اذا لها اهداف
سارة: بتوصلني انت؟
محمد: ليش هي ماراح تمرك؟
سارة: ماقالت وماظن انها تعرف البيت
محمد: زين. اتفقي معها على الوقت والمكان وذكريني بكرة ان شاء الله ( وراح لغرفته هو وسعد عشان ينام)

في غرفتهم:

سعد: ماقلت انك من يوم عرفتها بتنساها؟
محمد وهو يتنهد: قلت بس قول بلا فعل . ليتك شايف شكلي يوم سارة ذكرتلي اسمها بس واللي يذبح ان سارة ماغير تمدحها
سعد وهو يعدل جلسته: وش رايك تعطي سارة المحفظة ترجعها لها؟
محمد بعصبية: لا. وياويلك لو احد يدري عنها فاهم؟
سعد باستنكار: وبطاقتها وفلوسها؟
محمد: مصيري ارجعلها فلوسها وتطمن ماراح تتحرك الفلوس من المحفظة بس خلها لين اشوف وش بيصير
سعد: والبطاقات؟
محمد: اكيد الغت بطاقة الصراف والبطاقات الثانية سهل تغييرها
سعد: ودي اعرف وش يدور براسك
محمد: اذا صرت انا وهوانا مدري وش يدور براسي وشلون عاد انت؟
سعد وهو يتغطى ببطانيته عشان ينام: امرك عجيب
في منزل ناصر الساعة الثامنة مساءً
جمانا: وشلون ياعمة؟ ماتثقين فيني؟
وعد: الا واعرفك منتي راعية هالحركات بس غريبة ماتبيني اروح !!
جمانا: ياعمة وليش تروحين؟ زميلتي وعازمتني على عشاء بمطعم ونبي نتسوق مع بعض وش بيصير يعني؟
وعد: هدى؟
جمانا: ايه هدى . ارتحتي؟
وعد: مدري وش يدور براسك ياجمانا
جمانا:الله يسامحك بس كلمي سواقك خليه يوديني بليز
وعد: اخبر هدى عندها سواق ليش ماتمرك؟
جمانا:ماقلتلها يالله انا بطلع كلميه عمتي بليز
وعد: انتبهي لنفسك
جمانا وهي تسكر الباب: ان شاء الله

في المطعم:

جمانا: والله وكبرتي ماتوقعتك بهالحلاوة
سارة: شفتيني قبل؟
جمانا: بصراحة لا بس عندي لك صور وانتي صغيرة
سارة: لي انا؟
جمانا: ايه لك انتي مرة صغيرة مع ابوك الله يرحمه وابوي ههههههههههه حتى انا موجودة بس انصحك ماتشوفيها
سارة: هههههه
جمانا: يااااااااااااه يا سارة ما تتخيلين وش كثر انا مشتاقة اشوفك امس وانا اتصفح جوال ابوي حصلت رقمك واستغربت مين سارة؟ قالي ابوي هذي بنت اخوي وعلى طول حفظت رقمك وخزنته بجوالي
سارة وكان الامور بدت تتضح لها: شخباره عمي؟
جمانا: الحمدلله حياته كلها سفر بس امس جلس معانا من بعد المغرب وسافر بعد الفجر
سارة: الله يخليه لكم
جمانا: تسلمين عيوني . اممممممممم اشرايك بعد ماشبعنا ننزل نتسوق شوي؟
سارة: على راحتك
جمانا: خلينا نطلب عصير قبل وبعدين نطلع
في غرفة وعد:
وعد: لا لا ياهدى بس هي قالتلي بتطلع وتوقعت معك انتي
هدى: لاوالله انا عند خوالي وحتى مافيه ارسال بس حظك اليوم شبك معك الخط
وعد: اوكي حبيبتي ماطول عليك سلمي على الاهل باي
رهام وهي تفتح الباب بقوة: عمة
وعد بارتباك: بسم الله الرحمن الرحيم هبلتيني شوي شوي يالعربجية
رهام: ليش معصبة؟
وعد وهي تجلس: وش تبين جاية؟
رهام: عمتي طفشت وشرايك نطلع نتمشى شوي واول ماتخلص جمانا نمرها؟
وعد وكأن الفكرة اعجبتها: اوكي روحي البسي عبايتك وانا بستناك في السيارة
في سيارة وعد:
السواق: انا يودي فيصلية
وعد: اها . خلاص زين
رهام وهي تركب : وين نروح ياعمة؟
وعد: وشرايك الفيصلية؟ نتسوق شوي وبعدين نتعشى
رهام: ماعندي مانع

في المطعم

جمانا: سوري على سؤالي بس مجرد فضول توقعت سويتي فيه مشروع او حاجة زي كذا
سارة بحرج: لا عادي
جمانا: سارة سامحيني سؤالي ماله داعي ومايحتاج تجاوبين بس لاتزعلين مني
سارة: عادي والله ياجمانا . انا عطيت فلوسي كلها لخالي عشان يكمل اقساط البيت اللي عايشين فيه
جمانا بحرج: ااااااا اوكيه خلينا ننزل نتسوق شوي
وعد ورهام يتسوقون بس عيون وعد على كل البنات الوجودات تحاول تتعرف على جمانا تبي تعرف سر كذبها عليها
جمانا وسارة طلعوا بس جمانا انتبهت لعمتها بدون ماعمتها تنتبه لها
جمانا( هذي ماوثقت فيني ) : سارة عن اذنك شوي بروح لدورة المياه خليك هنا لا تتحركين
سارة وهي تجلس: طيب
راحت جمانا لمكان بعيد عن سارة واتصلت في فارس اخوها

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -