رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم -2


رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم - غرام

رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم -2

رهام: وشرايك في هذي ياعمة؟
وعد وهي مو معها: اممم حلوة حلوة
رهام: والا هذي؟ احس هذي احلى وشرايك انتي؟
وعد: والله حلوة اخذيها
رهام: اي وحدة؟ هذي والا هذي؟
وعد وهي تاشر على وحدة بدون تركيز: هذي احلى
فارس: خبلة انتي؟ وش هالمغامرة؟
جمانا:فارس مو وقته بعدين اشرحلك انت بس تعال الحين وانقذني من الموقف كله
فارس: انتي بتوهقيني معك بس الله يعيني
جمانا: بسرعة فارس الله يخليك ( وسكرت منه وجاها اتصال من هدى )
جمانا( اوف هذي جوالها كان خارج التغطية . الله يستر ) : هلا هدى
هدى: هلا جمانا كيفك؟
جمانا: بخير اخبارك انتي؟
هدى : الحمدلله . هاه . سمعت انك طالعةهههههههههههه . مع مين؟
جمانا ( أها يعني عمتي اتصلت فيك): أبداً مع خلود



جمانا: تاخرت عليك؟
سارة: لاعادي بس اعذريني خالي محمد اتصل وقال بيمرني الحين لان وراه مشوار ومافيه احد بيرجعني للبيت
جمانا وكأنه هم وانزاح عنها: لا عادي حبيبتي ان شاءالله نعوضها بغيرهاالطلعة
سارة بفرح: ان شاء الله المرة الثانية في بيتنا
جمانا( الله يعدي هالمرة على خير) : ان شاء الله سلمي على الاهل


في سيارة فارس:



فارس: كان خليتيها تلفون بينكم وريحتي نفسك
جمانا: فارس هذي بنت عمي لاتصير مثلهم
فارس: ماني مثلهم بس ابلشتي نفسك ليش مااخترتي يوم عمتي تكون طالعة فيه؟ انتي كذا شككتيها ماعمرك طلعتي مثل هالطلعات الا وهي معك
جمانا: خلاص حصل خير
فارس: وش بتسوين الحين؟
جمانا وكأنها تذكرت: يووووه بكلم عمتي واتصلت في عمتها
وعد: هلا جمانا
جمانا: هلا عمتي وينك؟ عندك ازعاج
وعد: انتي اللي وينك كانك في سيارة
جمانا: ايه انا مع فارس رايحة للبيت
وعد باستغراب: مع فارس؟ عطيني اكلم فارس
جمانا : طيب . فارس كلم عمتي
فارس: هلا عمة . هلا هلا . لا بس دقيت عليها وقالت انا بالفيصلية قلت اجل انا حولك تبين امرك؟ قالت ياليت
وعد ولازالت شاكة بس كلام فارس ريحها شوي: اها طيب خلاص مع السلامة
فارس وهو يسكر: اووووووووووووووووووه عمتي هذي تنفع للتحقيق ودي اجيبها عندي تساعدني في شغلي
جمانا : هههههههههههههههههههههههههههههه الحمدلله افتكيت
فارس: انتبهي تعيدينها ياجمانا ترى منتي قدهم ابعدي عن الشر وغني له
جمانا وهي تتسند: المرة هذي فشلت بالتخطيط بس بعدين احتاج وقت عشان افكر بخطة حلوة وماتنكشف
فارس وهو يناظرها بتعجب: بكيفك بس لاعاد توهقيني معك
جمانا وهي تعدل جلستها: تصدق يافارس . سارة عطت خالها ورثها كله
فارس باستغراب: ليش؟ اخذه بالقوة يعني؟
جمانا: لا لا . تبرع منها هي تساعده في اقساط البيت
فارس : الله يعينهم حالتهم المادية مش ولابد
جمانا: امممممممممم اقول فارس بينك وبين خالها شي؟
فارس: لاوالله ماعرفه ولد الحلال ولاعمري شفته ليش؟
جمانا: مدري كانها لمحت لي ان فيه مشاكل بينكم
فارس: يمكن مع احد من العيال
جمانا: تقول فارس
فارس باستغراب: تقول فارس؟ والله مابيني وبين اي شخص شي صدقيني غلطانة
جمانا: مدري يمكن انا مافهمتها زين





في غرفة جمانا:



وعد: خلود؟ وانك تقولين مع هدى؟
جمانا: بصراحة ياعمة قهرني شكك فيني عشان كذا لما قلتي هدى؟ قلت ايه والا هدى اصلا ماهي في الرياض
وعد بعد ماارتاحت: بتنزلين معنا في الصالة والا بتنامين؟
جمانا: يمكن انام ..


الجزء الرابع



الساعة الواحدة صباحاً في الصالة


محمد وهو يجلس: ياأنا أحس بتعب غير طبيعي
سعد وهو يطلع على الدرج: ورى ماتروح ترقد؟ تصبح على خير
محمد: وأنت من أهل الخير (( وتمدد على الكنب وقعد يتفرج على التلفزيون))


بعد ساعة فكر أنه يطلع ينام . وفجأة طاحت عينه على جوال سارة وسولت له نفسه أمر وفتح الجوال ودور على رقم جمانا وسجله عنده


في منزل ناصر بعد العصر:


جمانا: اوف اوف سولاف هنا؟ غرييييييييييييييييبة
سولاف: وليش غريبة؟
جمانا: بالعادة هالوقت تكونين نايمة
سولاف: حبيبتي هذا بايام المدرسة بس الحين اجازة
جمانا : اها . رهام وينها ؟
وعد: راحت تلبس بتطلع مع سولاف
جمانا: وين؟
سولاف: بروح لمشغل تروحين معنا؟
جمانا: لا لا مالي نفس اطلع
وعد: بكرة بروح لجدة تروحين معي ياجمانا؟
جمانا: ليش امي بتطول اكثر من كذا؟
وعد: الظاهر
جمانا: يعني مافيه سفر السنة هذي؟
وعد: ماقلنا مافيه سفر بس مو الحين . امك تقول هاتي البنات معك رهام بتروح وانتي؟
جمانا: والله مدري اذا فارس بيودينا رحت
وعد: وليش ماتروحين معنا؟
جمانا: تعرفيني ماحب اسافر بدون محرم
وعد: بس انتي عارفة ماعندنا احد يودينا ابوك مسافر وفارس باقي يومين وتنتهي اجازته ماظن يوافق يودينا
جمانا: بحاول معه نسافر بالطيارة
وعد: صدقيني ماراح يرضى
جمانا: اذا رفض بجلس عند بنات عمي
وعد بعدم اهتمام: بكيفك
رهام وهي نازلة: يالله سولاف اكيد تاخرنا على كادي
سولاف وكأنها تذكرت: يووووووووووووووووه الله يعينا على لسانها (( وطلعوا بسرعة ))


وعد وهي تقرأ مجلة : اقول جمانا
جمانا ( الله يستر ) : نعم عمتي
وعد: طلعلك فارس بدل فاقد لبطاقتك؟
جمانا ( اشوى ) : ايه عمتي وقف الاولى وطلعلي جديدة
وعد وهي ترمي المجلة: فارس وينه؟ بخاطري اطلع معه طلعة اليوم بيروح ماجلسنا معه
جمانا: والله صادقة خليني اتصل واشوف
وعد وهي تدق على فارس: لا لا هذا انا اتصل عليه
فارس: هلا عمتي
وعد: فروس وينك؟
فارس: مع عيال عمي؟ وش صاير؟
وعد: حلو. خالد ونواف معك؟ اجل اسمع انا اليوم عازمتكم على العشاء
فارس: كفو والله ان شاء الله الساعة تسع نكون في البيت
وعد: تسع بعينك . انا عازمتكم برى في منتزه عام وعلى حسابكم
فارس( والله البلشة ): تامرين امر عمتي خلاص بنمرك بعد العشاء
وعد: لا . مروني بعد ساعة خلوني نتمشى شوي. يالله باي ( وسكرت والتفتت لجمانا) جمانا وش بتسوين؟ طلعوا خالد ونواف معه ظنيته لحاله
جمانا: مدري
وعد: اتصلي باي وحدة من زميلاتك واعزميها او اطلعي انتي وياها. والا اتفقي مع رهام وسولاف وكادي
جمانا: لا ياعمة وش ابي فيهم . بشوف خلود اذا فاضية
وعد: كان ودي تكونين معنا بس حظك . وغير كذا اكيد بنطول برى
جمانا: لا عمتي لا تهتمين انا راح اتصرف


في غرفة جمانا:



جمانا: فهمتي علي؟
خلود: اوكيه ولايهمك عيوني انا راح اوقف معك مادام ان قصدك كله خير
جمانا: تسلمين حبيبتي الله لايحرمني منك ( ودخلت وعد)
وعد: هاه جمانا لقيتي احد؟
جمانا: ايه عمتي هذي خلود تقول فاضية
وعد : هاتيها اسلم عليها
جمانا وكأنها فاهمتها: تفضلي
وعد: هلا خلود. شلونك. بخير الله يسلمك. لايكون ازعجناك بس؟
خلود: بالعكس انا اصلاًً من زمان ماشفتها ومشتاقة لها موت
وعد( من زمان؟ اجل وين كانت امس؟): ايه ايه الله يهنيكم بهالطلعة.ماطول عليك سلمي على الاهل ومع السلامة
خلود: مع السلامة.( وسكرت)
وعد:من بيوديك ياجمانا؟
جمانا: سواقك. مو انتي بتروحين مع فارس؟
وعد: اوكيه ولايهمك بس انتبهي لنفسك
جمانا: ان شاءالله



في السوق:


نوف: كأنه صوت جوالك يدق
سارة وهي تفتح الشنطة: اكيد خالي محمد تأخرنا مرة .. (وطلعت الجوال) هذي جمانا. هلا والله
جمانا:هلابك أكثر شكلك برى
سارة: ايه برى
جمانا: امممممممم ابي اشوفك اليوم وشرايك؟
سارة: اتشرف بس هالمرة في بيتنا
جمانا: أوكيه راح أمرك الليلة بس وصفي لي البيت
سارة بحرج: والله مدري ماعرف اوصف بس بعد نص ساعة كذا بتصل واقول لك على الوصف
جمانا: اوكيه انا بانتظارك



وعد وهي تلبس عبايتها : بتطولين عندها؟
جمانا: مادري متى ترجعون أنتم؟
وعد: خليك عندها لحد ماتصل عليك أكيد بتأخر ورهام قلتلها ترجع مع سولاف
جمانا: اوكيه
وعد: انتبهي لنفسك باي
جمانا: ان شاء الله باي



في سيارة فارس:



فارس باستغراب: جمانا ورهام في البيت؟
وعد: لا. رهام مع سولاف وكادي . وجمانا بتروح لخلود
فارس بينه وبين نفسه: ياترى وش برآسك اليوم ياجمانا؟
وعد بينها وبين نفسها: وش سالفتك ياجمانا؟ ليش الكذب؟ ماتعودته منك؟ أكيد فيه شي خطير خلاك تكذبين. والله مدري عنك ياجمانا وراك سر كبير ولازم اعرفه


في سيارة محمد:



محمد: ماتدري باي حي انتي فيه يعني؟
سارة: الا تدري بس ما تدري وين البيت فيه بالضبط
محمد : خلاص قولي له عند ... قدام ... ( وأخذ يوصف لها البيت )
سارة وهي تتصل : هلا جمانا . آسفة تأخرت عليك
جمانا: لا عادي حبيبتي بس لايكون مشغولين وجيتي مو مناسبة؟
سارة : بالعكس . بس توني قابلت خالي وأخذت منه الوصف ( وأخذت توصف لها وبعدين أتفقت تجيها بعد العشاء وسكرت )
محمد: هاه فهمت؟
سارة: شكلها فهمت وعموماً لوضيعت بتتصل أكيد
نوف: مو المفروض تمرون التموينات وتآخذون لكم شي ؟
محمد: أكيد لازم . أول مرة تجيكم . والمفروض تذبحون لها بعد
سارة بفرح يخالطه ألم على حالة خالها: الله يخليك لنا
محمد وهو فرحان لفرح سارة: تستاهلين يا السوري



في غرفة جمانا:



جمانا : هلا خلود. فاضية ألحين؟
خلود: وييييييييييييه لا يكون بتجيني صدق ؟
جمانا: ههههههههههههههههههه لا لا تطمني بس أنا بالبيت لحالي وبمرك نتمشى شوي لحد مايجي وقت الزيارة
خلود: أوكيه . إذا كذا ماعندي مانع



في الصالة:



محمد: الله الله الله . كل هذا عشان جمانا؟ وش هالزين ياسارة ؟
سارة: عيونك الحلوين يا خالي . تعرف لازم نكشخ
محمد:أوكيه أنا طالع توصون شي ؟
سارة: سلامتك
نوف من المطبخ : خالي قول لسعد لا يجي بدري أعرفه بيجيه النوم وبيجي
محمد : ههههههههههههههههههههههه هذا عاد أخوك
حصة وهي نازلة من الدرج: محمد اصبر . من بيجيب العشاء؟
محمد: بسم الله . لاتخافين أنا بجيبه وفي نفس الموعد
سارةوهي تناظر حصة باستغراب: خالة للحين مالبستي؟
حصة: ليش متأخرة أنا؟
سارة : مررررة . ألحين بتجي
حصة وهي تطلع الدرج: أحتاج وقت في اللبس
محمد وهو يضحك على حصة: إلا وين أمي ياسارة؟
سارة: بغرفتها قاعدة تكشخ
محمد: هههههههههههههههه الله يغربلك ياجمانا حتى أمي تكشخ لك



في سيارة وعد:



جمانا: هلا رهام
رهام: هلا جمانا وينك؟
جمانا: رايحة لخلود ليش؟
رهام: بنروح للمزرعة وشرايك تجين معنا؟
جمانا: لا لا خلاص وعدت خلود
رهام: طيب براحتك باي


في منزل اهل سارة:
الجدة: هذي الساعة المباركة اللي شفناك فيها
جمانا: الله يسلمكم وكله من بركات سارة
حصة: ليت الوالدة وخواتك جو معك
جمانا بارتباك: أمي مسافرة وماعندي إلا أخت وطالعة للمزرعة مع بنات عمي
نوف: جيتك لنا تكفينا


في المقلط:
محمد: هاه ناقص شي؟
سارة: كلفت على نفسك ياخالي
محمد: هذي بنت عمك وغلاها من غلاك



حصة: تفضلي هذا ملفي والله يجزاك خير
سارة توها داخلة ومنصدمة : تفضلي ياجمانا على العشاء


وطلعوا كلهم للمقلط إلا سارة وحصة
سارة وخانقتها العبرة: خالة ليش كذا؟
حصة: هي اللي قالت هاتي ملفك وإلا بتحسديني على الرزق؟
سارة: مايصير ياخالة وش بتقول عنا؟
حصة باصرار: هي اللي قالت لي ياسارة (وطلعت تتعشى ولحقتها سارة)



في المنتزه:
خالد: تو الناس ياعمة
وعد: خلاص تعشيت وجاني النوم
نواف: وشرايكم نكمل السهرة في المزرعة
وعد وهي تقوم: دقوا علي اذا وصلتوا
فارس: مافيه ارسال ياعمه
وعد:يوووه خلاص زين _ نسيت اقولكم بكرة بسافر جدة أحد بيخاويني؟
فارس:تخاويك العافية ماباقي من اجازتي إلا هاليومين وبقضيهم في المزرعة مع العيال
خالد:نوصلك ياعمة؟
وعد:لا سواقي برى


وعد طلعت بدري لأنها تبي تعرف سالفة جمانا


في سيارة وعد:
وعد: أيش؟ وديتها حي .... بيت مين؟
السواق: مافيه معلوم ماما
وعد بعصبية:ودني ألحين لنفس البيت



في منزل أهل سارة:



جمانا كل شوي تناظر ساعتها حست إنها ثقلت على الناس أخذت جوالها واتصلت على السواق (وشفيه هذا هذي عاشر مره ادق عليه وجواله مقفل)
نوف:تو الناس ياجمانا ليش مستعجلة؟
جمانا بحرج:وين تو الناس؟الساعة صارت12 ونص حتى عيالكم جالسين بالمجلس
سارة:والله مونستنا خليك شوي
حصة:ألحين بعد مانامت أمي وأختي بتحلو السهرة
سارة: بقوم أسوي شاهي ونطلع في الحوش وش رآيكم؟
حصة:فكرة حلوة وأنا وجمانا بنسبقكم (وطلعوا للحوش)


في الحوش:

حصة: شكلك خايفة آسفة تأخرت عليك رحت أقول للعيال يدخلون غرفتهم
جمانا: لا عادي. بس ادق على اخوي ومقفل جواله حتى عمتي
حصة:ماتقولين إنهم في المزرعة؟ أكيد مافيه إرسال
جمانا: أختي وبنات عمي اللي بالمزرعة بس عمتي وأخوي طالعين برى
حصة: مافيه إلا العافية إن شاء الله
وجاءت سارة ونوف بالشاهي ودق جوال جمانا
جمانا( الله يستر وش يبي هالوقت؟) : هلا أبوي
ناصر: هلا جمانا وين أنتي؟
جمانا بارتباك: أنا برى البيت ليش ؟
ناصر: ماهنا إلا الخير وأنا أبوك بس عمتك صاير لها حادث بسيط ومافيها إلا العافية وأبيك تروحين عندها
جمانا بخوف: متى هالكلام؟
ناصر: والله مدري متى بالضبط بس المستشفى اتصلوا علي وعلموني ودقيت على فارس وجواله مقفل وكل العيال جوالاتهم مقفلة . ألا أنتي وينك؟
جمانا بتردد: أنا عند بنت عمي سارة
ناصر باستغراب: سارة؟ ولهاالوقت وأنا أبوك؟
جمانا: أنتظر عمتي تمر علي . أقول أبوي ماعندي أحد يوديني
ناصر : مايخالف قولي لسارة تشوفلك أحد تروحين معه
جمانا بفرح وراحة: خلاص إن شاء الله ألحين أروح لها
ناصر: جمانا
جمانا: نعم
ناصر: معقولة عمتك تدري؟
جمانا: بصراحة لا
ناصر: أفا . ماربيتك على كذا تطلعين بدون شور أهلك؟
جمانا: فارس عنده خبر
ناصر براحة :زين نتكلم بعدين في هالموضوع عمتك في مستشفى .... (( وسكرت جمانا ))
جمانا لسارة : سارة عمتي بالمستشفى وأبي أحد يوديني لها
سارة وهي توقف: ألف سلامة عليها ألحين أنادي خالي (( وراحت تركض ))



عند باب غرفة محمد:


محمد بفرح: إيه إيه خلاص روحي ألبسي عبايتك وأنا نازل أستناكم في السيارة
سارة وهي تركض لغرفتها: إن شاء الله
محمد لبس شماغه وبسرعة نزل تحت



في السيارة:



محمدفي قمة فرحه لأن جمانا معه . وجمانا فرحانة لأن ردة فعل أبوها عادية


سارة: جمانا وصلنا . تحتاجين ننزل معك؟
جمانا : لا لا تسلمين . مايحتاج تعبتكم
محمد وهو يطفي السيارة: مايصير لازم نوصلك إلى غرفة عمتك (( ونزلوا كلهم))



عند غرفة وعد:


الممرضة : ألحين تعمل عملية في القدم . ساعة بالكثير وتخلص العملية
جمانا لسارة: خلاص أنا راح أستناها هنا
سارة: مايصير نخليك لحالك (( وجلست جنبها))
جمانا بينها وبين نفسها: هذي أنسب وقت أعرفك ياسارة على عمتك . ماأظن بتعارض وهي في هالحالة
محمد بينه وبين نفسه: هذا أنسب وقت للي في بالي (( وطلع سيارته))


بعد خمس دقايق دق جوال سارة:
سارة: هلا خالي
محمد: سارة تعالي للكفتيريا وأشتري لك ولجمانا شي أنا في السيارة تعالي أخذي مني فلوس
سارة: إن شاء الله ( وسكرت وقامت ) : جمانا ثواني بس بنزل لخالي
جمانا: أوكيه



عند سيارة محمد:


محمد: إذا جهزها لك دقي علي على طول وأجيك أشيل معك
سارة : إن شاء الله (( وراحت سارة للكفتيريا وأخذ محمد المحفظة وطلع فوق ))



جمانا أنتبهت لمحمد جاي: وش عنده هذا جاي لحاله ؟ . سارة مو هنا أكيد يحسبها هنا . الله يستر . من شكله كأنه جاي لي أنا (( ووصل محمد عند جمانا))
محمد: أنا آسف يا جمانا . فيه شي ما حبيت إن أحد يدري عنه
جمانا بخوف: وشو ؟
محمد ( طلع لها المحفظة ) : تفضلي
جمانا بإندهاش: إنت اللي ...
محمد قاطعها: لا لا . لا يروح بالك بعيد . بس أنا وقتها كنت موجود في المطعم وبعد ما خفت الزحمة لقيت المحفظة طايحة . أكيد طاحت منه ما أنتبه . على طول طلعت برى عشان ألحق عليكم بس ما حصلت أحد برى . وأكيد تقولين وش دراه إني أنا صاحبة المحفظة . بصراحة شفت بطاقة الجامعة ( ودق جوال محمد ):هلا سارة .. يا الله جاي ألحين
محمد: عموماً ما حبيت أكبر السالفة وأخلي سارة تدري عن شي قلت ما دام أقدر أوصلها لك بنفسي يكون أحسن
جمانا( والله مدري عنك وعن نواياك) : الله يعطيك العافية
محمد ( بابتسامة عريضة): أشوفك على خير
جمانا( خير إن شاء الله) : ونزلت راسها



بعد ساعة :


ناصر: جمانا وشلون عمتك؟
جمانا بعد مانتبهت لأبوها: هلا يبه . للحين ماطلعت من غرفة العمليات (( وجلس أبوها جنبها))
جمانا بعد ما تذكرت : يبه هذي سارة بنت عمي ( وقامت سارة تسلم على عمها)
ناصر : هلا والله بسارة وشلونك
سارة: الحمدلله بخير أنت وشلونك؟
ناصر : بخير . لاتسألين ولا تتصلين
سارة ( والله إنه صادق ): أعذرني ياعمي وحقك علي
جمانا بعد ما أنتبهت لمحمد من بعيد: يبه هذا محمد خال سارة
ناصر وهو يتأمله من بعيد: ونعم والله (( وقام له))
وجمانا وسارة فرحتهم ماتاسعهم مو مصدقين اللي يصير
جمانا( الله يعيني على أمي هي العقبة الوحيدة) وفتح الدكتور غرفة العمليات ...


الجزء الخامس



في المستشفى في غرفة وعد:


ناصر: ألحين هي نايمة تعالوا لها بكرة
جمانا: زين يبه أنا بجلس عندها
ناصر: مافيه مشكلة ألحين روحي للبيت وغيري ملابسك وأخذي لك ولها ملابس وبرجعك
سارة: خلاص أنا أستأذن ألحين وبكرة أشوفكم إن شاء الله
جمانا: مع السلامة سارة . آسفة تعبتكم
سارة: تعبك راحة . مع السلامة عمي
ناصر: مع السلامة (( وطلع معها ولقى محمد جالس على كراسي الانتظار))
ما قصرتوا يامحمد سهرناكم
محمد وهو يوقف: تعبكم راحة يا أبو فارس وهذا واجب
ناصر: أنتبهي لنفسك ياسارة ولو احتجتي شي لاتستحين تراني عمك
سارة بفرح: الله لايحرمني منك مع السلامة ( وحبت رآسه وطلعوا)


في سيارة ناصر:
ناصر: أنا والله يابنتي أعجبني تصرفك واندفاعك للتعرف على بنت عمك بس الله يعينك على أمك
جمانا : الله يهديها أمي
ناصر وهو يضحك : ههههههههه وعمتك بعد . يونس يقول إنهم كانوا رايحين لحي... ههههههههه يعني كانت بتطيح عليك عند بنت عمك بس ربك ستر
جمانا بخوف: يووووووووه الحمدلله اللي جاها حادث
ناصر باستنكار: أعوذ بالله ياجمانا وش هالكلام؟
جمانا: أقصد بسلامتها يعني
ناصر: وش هالكيسة اللي معك؟
جمانا وكأنها تذكرت: إيه إيه . يبه هذا ملف حصة خالة سارة. مسكينة لها ثلاث سنين ماتوظفت
ناصر وهو يضحك : هههههههههههه وأنتي بتسوين فيها كريمة وبتوظفينها
جمانا: أكيد تقدر يبه تشوفلها أي وظيفة بأي مدرسة . كلم عمي عبدالله يوظفها بمدرسته . والله البنت محتاجة
ناصر: حطي ملفها بالدرج ويصير خير . ولاتخلين الناس يستغلونك ياجمانا . من أول زيارة عطوك ملف . وش هالكلام؟
جمانا: لا والله أنا اللي عرضت عليها
ناصر بنظرة قاسية: حنا ما فتحنا مكتب توظيف . خليك حازمة شوي في بعض الأمور
جمانا سكتت بعد كلام أبوها ماتدري وش تقول



في منزل أهل سارة ( في غرفة البنات):


سارة: وشفيك معصبة؟ خلاص آسفة
حصة : مدري عنك . كل شوي تعيدين علي هالسالفة كني مسوية جريمة
سارة: أعذريني ياخالتي موقفي صعب
حصة: موقفك صعب لو أنا اللي طلبتها بس هي اللي عرضت علي وإلا بتحسديني ؟ (( ووقفت )) مصيرك ياسارة تنسينا
سارة بتعجب: أنساكم؟ وش هالكلام ياخالة؟
حصة: مادام أمي عايشة عندنا وإلا مصيرك تروحين وتخلينا وبتشوفين
سارة بانفعال: خالة لا تقولين كذا. وين بروح يعني؟
حصة : الأيام بينا . تصبحين على خير



في المستشفى ( الصبح)



جواهر: جمانا . جمانا أصحي
جمانا وكأنها بحلم: يمه؟ متى جيتي؟
جواهر: قبل ساعة . ياالله غسلي وجهك وأنزلي السواق ينتظرك روحي ارتاحي في البيت
جمانا( والله التوقيت) : إن شاء الله يمه
وعد: جمانا
جمانا بخوف: نعم عمتي
وعد: نامي زين عشان بالليل تجين ترافقين عندي مكان أمك
جمانا: إن شاء الله ( وطلعت والخوف ذابحها من أفكار عمتها وحضور أمها ) ودق جوالها : هلا سارة . هلا هلا . صباح النور . لا لا أنا ألحين نازلة بروح للبيت مانمت زين
سارة: متى أقدر أزور عمتي؟
جمانا ( وش أقولك؟ ): على راحتك متي ماحبيتي
سارة: ودي تكونين موجودة
جمانا: مع الأسف ماراح أكون موجودة إلا بالليل وبعد ما تنتهي الزيارة
سارة: خلاص أنا وجدتي وخالتي بنجي العصر إن شاء الله
جمانا( الله يعينكم) : أوكيه حبيبتي تشرفون بأي وقت . باي ( وسكرت ) أعذريني ياسارة لازم تواجهين أمي وعمتي لحالك ما أقدر أكون موجودة . يارب تجيب العواقب سليمة
فارس ( ضربها من وراها ) : الحلو بيفكر في إيه؟
جمانا ( شهقت ) : يمه منك . هبلتني . ياثقل دمك
فارس: أفا!! مقبولة
جمانا وهي تجلس على أحد كراسي الاستراحة : اليوم المواجهة يافارس
فارس: أي مواجهة ؟
جمانا: بين أمي وبين سارة بنت عمي
فارس وهو يحط يده على رآسه: أوب أوب أوب ومن اللي هيأ لهمهالمواجهة؟
جمانا وهي تأشر على نفسها : أنا وبدون علمهم
فارس: والله إنك مجرمة . تدرين بسلم على عمتي وعلى أمي وبهج للشرقية قبل وقوع أي كارثة . أعرفك بتوهقيني معك
جمانا وهي تمسكه: تكفى فارس خلك معي والله ماترحمني أمي
فارس : الله يعينك يافارس على أختك اللي اسمها جمانا (( وراح يزور عمته وجمانا نزلت ))

في منزل ناصر:



سولاف: هاه وشلون عمتي؟
جمانا: بألف نعمة أنا التعبانة
رهام: أوف ليش؟ . كنتي معهم بالسيارة وقت الحادث؟
جمانا: يابيخك على هالصبح . مدري ليش الناس دمها ثقيل على الصبح
كادي: جمانا وشفيك؟
جمانا: مانمت زين ودي أنام بدون إزعاج ممكن؟
رهام: نامي ماعليك ماراح أحد يزعجك (( وطلعت جمانا فوق لغرفتها))


بعد ساعة (( في غرفة جمانا))


جمانا قامت من النوم متخرعة : يمه بسم الله . صاحية أنتي؟ هبلتيني عساك العمى
الشغالة: إيس فيه ماما؟ . أنا ساعة يسهي إنتي؟
جمانا: عمى بعينك . ملصقة وجهك بوجهي وتقولين تصحيني؟
الشغالة: مايبغى يخرع إنتي
جمانا بعصبية: وش تبين أخلصي
الشغالة: مدام يبغى إنتي يقول لازم يتصل ضروري
جمانا بخوف: أمي؟ ( لايكون سارة جت ) كم الساعة ألحين ( وناظرت ساعتها ) . لا تونا بالصبح . وسارة تقول العصر . زين انقلعي ألحين (( وطلعت الشغالة)) واتصلت جمانا على أمها


جواهر: هلا ياأمي . مانمتي؟
جمانا: نمت وصحتني الشغالة تقول تبيني ضروري
جواهر: لاياقلبي ماأبيك بس سألت عنك وقلت إذا صحت خليها تكلمني
جمانا(الله يآخذها):غبية . جت وصحتني تقول إنك تبيني ضروري . خلاص برجع أنام
جواهر: نوم العوافي (( وسكرت . ورجعت جمانا وانسدحت على سريرها ودق جوالها ))


جمانا( رقم غريب !! ) : آلو .. آلو
محمد: ألو السلام عليكم
جمانا باستغراب: وعليكم السلام
محمد: كيف حالك؟
جمانا: عفواً . مين معاي؟
محمد: أنا أحم أحم . أنا محمد خال سارة

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -