بداية الرواية

رواية بيتنا الطين -1

رواية بيتنا الطين - غرام

رواية بيتنا الطين -1

السلام عليكم
بيتنا الطين
للكاتبه (غيووم الشوق)
الجزء الاول
اعرفكم على نفسي .. انا نوره او.. مثل ما اهلي ينادوني النوري ....
ياربي وش اقول عن نفسي امممممممم... بعلمكم مثلا انا بنت أحب امشي بالشارع
حافية ما البس انعول وانتو بكرامه الا وقت العيد عشان كل شي جديد طبعا يوم كنت بزر يعني مو الحين j
واحب بعد العب بالرمل كان قدام بيتنا حوووش كبيييييييير وبجنبه كوم رمل هذا مكاني المفضل من يروح ابوي العصر للدوام وانا راميه كتبي وجايه فوق كوم هالرمل وتعالوا عاد شوفوا بزران حارتنا اذا التموا منهم الأصدقاء ومنهم الأعداء كل خططنا على كوم
هـ الرمل ويما شهد هـ الكوم زعلنا وفرحنا عشنا فيه اجمل لحظاتنا......
....: النوري تعالي تغدي
اكيد سمعتوا الصوت المزعج هذا وحبيتوا تعرفون من الي صوتها واصل لأخر الحاره تبون تعرفون هذي اللزقه اختي منور او مثل ما اناديها انا منير يعني اختي الي اصغر مني بسنه منيرة اقولكم سلمكم الله ليش سميتها لزقه هذي دايم ناشبة بحلقي اذا رحت لبنات جيرانا او بنات قرايبنا الا تنط بحلقي وتبي تروح اقولها اختاري وين تبين تروحين اذا قالت بروح لجيرانا عيال مزنه قلت خلاص بروح لبنات عمتي صيته يعني انا وياها أطقاق مع العلم لا انا ولا اهي نقدر نستغني عن بعض بس مدري ليش اتوقع لانها اصغر مني ويمكن غرت منها يوم جابتها امي مع اني ما اتذكر بالضبط متى امي جابتها هههههههههههههههههههههه
خلوكم من خرابيطي .......
بيتنا الطين آآآآآآآآآآآه ومن بيتنا الطين وش بقول وش بخلي ذكريات حلوه وبنفس الوقت ذكريات تبكي تسئلوني ليش تبكي لأنها صارت ذكرى يعني مراح اقدر اعيشها مره ثانية راح الطهر الي فيها راحت البراءه مافيها خوف من المستقبل حياه حلوه هذا الي اقدر اقوله يعني يا نوره خلاص أنتي كبرتي صرتي كل خطوة تخطينها محسوبة عليك ..
طبعا ما يحتاج نتأخر على المدرسة لأنا نام من المغرب بسبب الفرفرة في الشوارع j
شفتوا كيف حنا حلوين لا دش ولا خرابيط بس القناه الأولى وتعالوا شوفوا بس الرسوم المتحركة وقت العصر يعني لا سبيس تون ولا ام بي سي ثري اربع وعشرين ساعه الي عيالنا متنحين عندها أول كان مسلسل النمر الوردي وش حليلة هو مخدته الي دايم يشيلها ويبي ينام ويجيب النوم لنا ولا توم وجيري أو على قولتنا الفار و القطو متى عرفنا توم وجيري يناس ياهوه اشتقت لزمنا الأول بدون تصنع بدون زيف زمن حلو مافيه لا برستيج ولا غيره ابي بيتنا الطين لالا ماعلي ابيه بتقولون وش ذا المرجوجه وش اسوي كل ما اتذكر ذكرياتي ابكي وتجيني هالحاله وكل اهل البيت يضحكون علي ويئسو مني لكن خلوكم مني وتعالوا اكلمكم عن بيتنا الطين شوفوا طبعا انا ما سكنت بيت طين لكن بعلمكم وش شكل بيتنا الطين هذا بيت جدي الأول بانيه بنفسه كل لبنه فيه وكل ذرة من طينه وترابه لمسها بيده الله يرحمه ولد فيه ابوي وتزوج فيه بعد لكن يقال عنهم تطورا شوي بنو في الأرض إلي جنبه بيت شعبي قديييييييييييييم تدرون كم غرفة بقولكم كم طبعا المجلس والمقلط هذا شي لابد منه في كل بيت رجل عربي قبل يكون سعودي يوووه مشكلتي الوصف ما اعرف اوصف زين لا تعصبون الله يهديكم ركزو معي وراح تفهمون فيه غرفه بالمزرعه أي مزرعه كنا ساكنين بمزرعه صح مو مزرعه كبيرة بس انا احب اذا تذكرت بيتنا اقول مزرعتنا كان فيها ست نخلات كبار وسدرة وشجرة عنب يآآآآآه وش ذكرياتي مع هالشجره خلوني شوي بعلمكم بوصف بيتنا وبعدين ذكروني اقولكم سالفة شجرة العنب المهم هذا الحوش او المزرعه الي فيها ست نخلات وسدرة وشجرة عنب وصندقة صغيرة فيها ارانب زين...j
دايم انا ومنور طقاق انا كل الأرانب البيض حقتي عيونها زهر والله ما اكذب عليكم عيونها زهر سبحان الله ومنور تاخذ البنيه وهي تصيح تبي البيض لكن من عليه انا النوري اخذ حقي وحق جد جدي بعد المهم وفي الحوش غير الصندقه غرفة سواقنا ابراهيم هذا شايب سلمكم الله هندي وش حليلة مسلم ويحبنا وله سوالف كثيرة مع جدي راح تتعرفون عليها بقصتي وبعد مخزن هذا المخزن صغير يحطون فيه الرز والطحين وثلاجة التمر وجنب المخزن غرفة جدتي تحب تكون في الحوش وتحط بعد قدامها سرير كبير حقها تنام عليه هي وجدي في البراد ما يحبون هوا المكيف وجنب غرفة جدتي عاد المقلط والمجلس الحين هذا التفصيل الدقيقة للحوش نجي للتفصيل لبيتنا من داخل اول غرفة هي غرفة امي وابوي بابها من حديد تقولون ليش لأنا دايم من كثر ما نطق عل امي وترفض تفتح لنا خربنا باب الخشب وصار باب حديد يبون الفكه من شرنا والغرفة الي بعدها غرفة التلفزيون الي نجتمع فيها وبعدين تجي غرفتنا العيال مع البنات وتعالوا شوفوا الطقاق شلون طبعا مافيه شي اسمه سرير كان بس دواشق اذا تعرفونها اذا ما عرفتوها طقوا انتر ههههههههههههههههههههههههههه
المهم كان فراشنا بالارض وكل يوم هواش .. فينا سر وهو الخوف ما نحب نجي يم الباب الكل ينحاش ما يبي يكون جنب الباب يعني اذا جا حرامي بيسرق الي جنب الباب ....
المهم ويجي بعد غرفتنا المطبخ ياحلو مطبخنا زمان لا فرن ولا غيره طاوله كبيره وعليها القز من ثلاث عيون ورف واحد والمواعين تعالوا لا كثيره ولا شي يحطونها بقدر كبيره مستودع هههههههههه ياحلوها بس من ايام ونجي الله يعزكم ويكرمكم لدورة المياه مافيه الا وحده كلنا فيها والصاله هذي كبيرة ومفتوحة من فوق بس مضللينها بعريش وهذي ناكل فيها الوجبات الرئيسية
والله والله لو يقولون يانوري لو نعطيك 15 مليون ولا نرجعك للايام ذيك وتعشينا للابد لحد ماتموتين لاقول رجعوني اعيشها بتدرون بعدين ليش انا كرهت عيشتنا الحين وليش ابي ارجع لذكرياتي الاوله لا تستعجلون وتنزلون لا اخر الصفحة شوي شوي بتعرفون وكل شي بوقته حلوا صراحه انا تعبت وانا احكي لكم عن ذكرياتنا اصبروا الحين برتاح وبرد لكم
\

رديت لكم بعد ما نزلت تحت للمطبخ وشربت نسكافيه الله يرحم ايام أول مافيه لا نسكافية ولا غيرة ما غير بيبسي غراش ومرندا مثل ما اخوي رويشد يقوله واذا جا الشتا شربنا حليب بزنجبيل اما الحين نسكافيه وكبتشينو يقالنا تطورنا وصار الواحد يحب يرتقي ونسينا تقاليدنا ومدري مع الأيام عيالنا وش بيكون مصيرهم يمكن لو يمشون بالشوارع نتوقع انا في امريكا مو السعوديه الله لا يقوله يالله ادري غثيتكم نرجع لقصتي اصبروا برشف رشفة من النسكافية قبل يبرد ايوا وين وصلنا لا تعصبون خلاص تذكرت وين وصلنا يوم وصفت عليكم البيت نجي للشارع لا تضحكون من جد لازم اوصف لكم شوارعنا والله يا بنات وانا اوصف انها خانقتني العبرة يوم اتذكر هذيك الشوارع والأيام المهم نجي للشارع ماهو مزفلت مثل ما قلت لكم قبل قدامه حوش بلك وهالحوش سلمكم الله فيه غنم جدتي j
الي دايم تلقونا على سورها عشان نطل على الغنم اذا راحت جدتي يعني من غير ما احد يدري عنا العصابة وكوم الرمل وارض كبيرة فيها "تراب احمر" بوجه العدو المهم وفي الأرض هذي العابنا تعالوا شوفو العابنا كيف سيارات بس لا تضحكون ياويلكم سياراتنا مو مثل الي في محلات الالعاب لاااااااااا سياراتنا تعرفون الجالون حق زيوت السيارات هذا سلمكم الله نقطه ونفتحه ونربط فيه حبل واحلا سيارة بعد وبعد نسوي حديقة حيوانات والله بس حيواناتنا عفازههههههههههه أي بعضكم ما يعرف شنو العفاز هذا نمل الي يجي كبير شوي نجمعه ونحطه بهالحديقة ههههههه اتخيل اشكالكم وانتو تقرون البعض يضحك والبعض متقرف اكيد كل واحد منكم مرت عليه ذكريات طفولة وعاشها بشكل مختلف ما تحسون بحنين وله لذيك الأيام ما تبون ترجعون لها ياناس الحين اعيالنا ما نشوفهم بالشارع مثل اول اغلب وقتهم قدام التلفزيون يمكن ماعاد امان مثل اول او يمكن الزمن تغير الله يعين الزمن كل شي نرميه عليه لالا مو الزمن حنا الي تغيرنا الزمن ماله شغل تطورنا في البدايه جانا الدش وبعد الدش الانترنت وياعالم وش بيجي بعد كدرتكم ادري خلوني بس ارجع لذكرياتي وصفت بيتنا وشارعنا باقي بيوت جيرانا يا ناس تعالوا شوفوا جيرانا وش كانوا قلوبهم على بعض اول بيت جنبنا ام احمد وعيالها ذولي من اهل الجنوب ولدهم احمد كبير ومتزوج ويحب شي اسمه نصر لا تضحكون أيام كان عز النصر كان معاهم ماجد عبد الله واذا جت مباراة ما نسمع الا صياح احمد ونضحك بزران نضحك عشان صياحه وحنا ما ندري وش السالفة أي نسيت أعلمكم بعد أبوي هلالي متعصب ويموت في ياربي وش اسمه تذكري يا النوري لاعب ابوي يحبه اسمه صالح على ما اعتقد بس اسم ابوه ما اتذكره ماعليه اذا ذكرته قلته لكم ويمكن بعد ملخبطه بالاسم المهم بيت جيرانا أم احمد وكان بينا وبينهم سور ولنا ويا هالسور قصص وحكايا وبعد بيت ام احمد بيت عمتي وبعدها في الشارع الثاني عماني ثلاثة بيوتهم جنب بعض بينا وبينهم شوارع ضيقة بس الحين لو تشوفونها تحسونهم قريبين من بعض وباقي البيوت ربعنا وجيرانا الي صاروا حسبة ربعنا عشرة عمر وفيه مخبز وبقالة العم صالح " الله يرحمه يارب " ياما خذينا منه بالدس علوك وكنا نتوقع انه ما يدري وهو كان يتغاضى عنا ويسوي نفسه ما يشوفنا
" الله يعفى عنا بس " j
ماكان فيه مغاسل مثل الحين بس بقاله ومخبز وبوفية صغيرة بعد يحليلها هـ البوفيه ومحمود إلي يبيع فيها
%

يلا ابحرو معي ترجع قبل 20 سنه يوم كان عمري سبع سنوات
منور : النوري الحين المدرسة شلون
النوري : اقول منيرة اسكتي ترى بطني يمغصني من الخوف وبعدين تعودي تناديني نوره مالت عليك
منور بغباء : ليش طيب مو حنا ناديك بالبيت النوري
نوره : أي يا خبله هذا بالبيت لكن الحين حنا رايحين لناس اول مره نشوفهم يمكن يضحكون علي
منيره ببراءة : طيب ...... واخذت منور تدور وهي تقول هاه نوره وش رايك في مريولي وكشختي
( كانت منور لابس مريول شوال وحاطه جدلتين شعرها كان طويل وشبرات من فوق ومجدلة شعرها ومن تحت بكل بيض وقتها مايعرفون شي اسمه شبصات صغار )
نوره وهي ودها تذبح اختها : وهذا الي هامك
جتهم أمهم تمشي :يالله يا بنات تعالوا افطروا
نوره وشوي دموعها تنزل : يمه مو مشتهيه
أمهم أم راشد : طيب بلف لكم سندوتشات إذا شتهيتوها في المدرسه تاكلونها
نوره : يمه ليه نروح للمدرسة حنا مرتاحين بدون دراسة
ام راشد : لا يمه لازم تروحون تدرسون عشان تتعلمون وتصيرين بعدين مدرسة وتستلمين راتب واصير ام المدرسة
منور : هههههههههههههههههههه يمه وانا بعد بصير مدرسة
ام راشد وهي تبتسم لمنور : والله يا منور ستعجلنا عليك ودرسناك بدرري مع النوري عشانكم ماتفترقون عن بعض
نوره وهي تناظر اختها بنظرة استهزاء : خبله مدري وش مستعجلة عليه
سمعو صوت الهرن ....
ام راشد : يالله يا بنات ابراهيم يضرب لكم هرن يلا الله يوفقكم
شالت نوره شنطتها وهي خايفه وترتجف ومنور تضحك وما همها شي
ام راشد : لحظة يا بنات اخذو الفلوس وعطوها ابراهيم يمر البقالة ويشتري لكم بيبسي للمدرسة
منور وهي تنط : هاتيها يمه
نوره : يمه وراشد مهو رايح معنا
ام راشد : يقول مايبي يداوم اول يوم مراح يعطونهم شي
نوره وهي تناظر منور : يلا مشينا

 في المدرسـة 

(المدرسة قديمة وكانت مبنى عادي بيت ومستخدمينه مدرسة ومكثرين الله يعزكم دورات المياه)
كانوا البنات موزعين بالساحة اشكال متنوعة الي بالمستوى الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والسادس واشكال المستوى الاول واضح الي تبكي وترتجف والي تضحك والي مربوشه
نظرات نوره للي حولها نظرات تفحص من يوم ما كانت صغيرة وهي حذرة تحب تتفحص الي حولها
سمعوا صوت الجرس الي في المستويات متعودين على صوت الجرس لكن المستوى الاول كان غريب بنسبة لهم فزت نوره مخترعه
منوره : هههههههههه
نوره : ليش تضحكين
منور : شكلك يضحك يوم نقزتي
جتهم ستاذة سعاد وهي تبتسم وتجمع بنات أولى عشان تزين صفوفهم: يلا بسرعة يا بنات تعالوا يا بنات أولى تجمعوا هنا و تأشر على مكان صف أولى ابتدائي ....
التفتت أستاذة سعاد وشافت نظرات نوره لها ابتسمت كانت عيون نوره تلمع بشي خاص يمكن لان عيونها حلوه وفيها شي يجذب خلت أستاذة سعاد تبتسم وتروح لمهم : وش اسمك يا حلوة
نوره بنظرات جادة : اسمي نوره
أستاذة سعاد : عاشت الاسامي يا نوره وش هـ الزين والحلا الله يحفظك يارب
نطت منور : و أنا و أنا اسمي منيره
أستاذة سعاد : هههههه ياحلوك بعد يا الله حبايبي تجمعوا عشان نصفكم
"" جمعتنا وصفتنا وصاروا يعدون الأسماء وحطوا أولى "أ" وأولى "ب" وأنا صرت في أولى "أ" ومنور في أولى " ب" اول مره نتفرق انا ومنور كل اهل المدرسة سمعوا صياح منور وهي تبي تجي معي بصفي كنت وقتها أناظر منور و أكابر ولا ابين اني مهتمه كانوا الأستاذات يسحبونها بيديهم وهي تبكي وتناظرني كانا راح نفترق ومراح نجتمع جلست وأنا ضامه شنطتي بحضني كانوا البنات أشكالهم بالصف تضحك الي تدمع عيونها والي مستحييه جتنا استاذة ساره وهي تبتسم
أستاذة سارة : هلا والله ببنياتنا
كنا نطالعها وكلنا خوف
أستاذة سارة : يالله عرفونا على أنفسكم وحده وحدة
كانت فطوم في أول صف وبعدها نوال .... مدري ليش من يوم كنت في أولى وأنا في الأخير لأني طويلة يجلسوني ورى جرحوا إحساسي j

"في البيت"

منور وهي تصيح : مابي مابي اروح للمدرسة مخليني في فصل بروحي
نوره وهي تاكل تفاحة :ابلتكم اسمها نوره حسن وابلتنا اسمها ساره
منور بدلاخة : أي ابلتكم حلوه وشعرها طويل وبصوت عالي وصياااااااح مااااااااااااااابي فصلي ابي اروح مع النوري
امي انزعجت من صياح منور وشالت الصينية وراحت للمطبخ
وقفت وانا اركض واغمز لمنور عشان تفهم وتجي معي لكوم الرمل كنت مشتهية نسوي مقلب للعيال ما فكرنا في عواقب الأمور اهم شي بس نضحك ونلعب كان وقت ظهر والشمس حارقة كان غايتنا الضحك والعب
منور : هاه وش بنسوي
نوره : وش رايك نلعب عليهم نحفر حفره كبيرة ونغطيها بقشاش ونقول لهم الي يبي بسكوت يجي وهم راح يجون ركض
منور : طيب اصبري لحد ما تجي سارونه بنت خالي محمد
نوره : يا خبله سارونه بحاره ثانيه ودرست و اليوم السبت مراح تجي اهلها مراح يخلونها تجينا الا يوم الاربعاء
منور بحباط : حرااام
نوره وهي تناظرها وتضحك : حرام عشان سعيدان مو عشان سارونه
احمر وجه منور : انقلعي اصلن انا احب سعد عشانه ما يخلي احد يضربني
نوره وهي تبتسم : يالله خلينا نادي فطوم بنت جيرانا الجنوبيه
منور وهي تشهق : خبله انتي ترى اخوها احمد بيذبحنا مو يقول تلعب معكم العصر بس وحنا الحين الظهر
نوره وهي تحك راسها :طيب بس انا وياك الي نحفر الرمل
منور وهي تنفخ يدها : نوره يوجع الرمل حار
نوره وهي تحفر ومتحمسه : ماعليه اصبري
جاهم صوت صراخ من بعيد التفتوا البنات شافو راشد قاعد يطالعهم ومستغرب وش يسوون
راشد وهو معصب "على صغر سنه كان وقتها بخامس ابتدائي الا انه مسبب رعب لخواته ما يحبهم يلعبون مع العيال " : وش تسووون
تعلثمت منور من الخوف : هاه نسوي مدري انوري نقولي احفري
نوره ولا همها راشد : وش انت تشوف قاعدين نحفر
راشد : تحفرون بهالقايله
نوره : كيفنا أي وقت نحفر فيه
هنا عصب راشد وشال عصى بالارض منور يوم شافت العصى ما شافو الا غبرتها يوم راحت

الجزء الثاني

هنا عصب راشد وشال عصى بالأرض منور يوم شافت العصا ما شافوا إلا غبرتها يوم راحت
نوره تناظره بجسارة عين و هي من داخلها تحس بخوف غير طبيعي بس ما تبي تبين
راشد قرب منها وهم يضربها لكن وقفة صوت ورآه
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -