بداية الرواية

رواية جبتها على الجرح -1

رواية جبتها على الجرح - غرام

رواية جبتها على الجرح -1

الكاتبه :: امنيه حنيني

رواية : جبتها ع الجرح

السلام عليكم

جبت لكم رواية من صنع خيالي قصة تتحدث عن بنت اسمها

شهد:بنت ذو ١٦ سنة ...بنت بقمة الجمال ... كاملة والكمال لله ... بنت خلق وأخلاق ... مستعدة تضحي بحياتها لترضي اخوها.

سالم: ١٩ سنة رجال بمعنى الكلمة...تحمل مسؤولية أخوانه بعد موت ابوه وامه قبل ٤ سنوات ... وكان لهم ابو ... وام ... واخ ... واخت ... ترك دراسته واشتغل عشان يصرف ع اخوانه.

غيث وليث: توام ٦ سنوات ... عقولهم اكبر من سنهم ... متعلقين حيل ف سالم وشهد.

((البــــــــــــــــــــــــ الاول ـــــــــــــــــــــــــــــارت))


تبداء القصة:-

شهد تبكي: لا ارجوك ماريده.

سالم: شهود عشان خاطري وافقي.

شهد تشهق من البكاء: لا مابي ... بعدني صغيرة ع الزواج.

سالم يرفع راسها: حبيبي شوفي البيت الي عايشين فيه..مرة صغير ... والرجال وعدنا انه يبني لنا بيت ويعيشنا احسن عيشة.

شهد تصرخ:والله لو تنومني ف الحمام ... ماتزوجه.

سالم: وبعدين معاك.

شهد:انت انسان طماع ماهمك الا الفلوس ...(( تشهق )) انت عارف كم عمري؟؟؟

انجرح سالم من كلامها : الله يسامحك ... صرت الحين طماع ... تركت الدراسة واشتغلت لاصرف عليك و ع اخوانك التوأم ... وأخر شي تقولي لي طماع.

شهد:... ... ... 

كمل سالم: هذا جزاي اني اريد امن مستقبلك ... أذا تزوجتي راح تأمنين سعادتك وسعادة التوأم ... ترى صاحب البيت ف اي لحظه راح يطردنا برع البيت.

بكت شهد: ايش اسمه ؟؟

سالم: فيصل عمره ٢٤ سنة ....

قاطعته شهد: اكبر مني ٩ سنوات ... ماريد ...ماريد .

سالم يمسح ع شعرها : شهود حبيبي اذا تريدنا ننام بكرة ف الشارع ارفضي فيصل ... وانا مستعد اروح له واقوله ان اختي ماتبيك.

شهد بتردد :سالم انا ... انا موافقه.

((زاد صياحها ))

حضنها سالم:مبروك ياشهد ... وانا متأكد ماراح تحصلين احسن من فيصل تراه طيب ويشتغل مهندس ف شركه ابوه.

((شهد سكتت وتركت الشرح لدموعها))

((دخل غيث وليث))

غيث: شهوده ليش تبكين؟؟

شهد ترفع راسها لسالم: ابكي ع حظي الي انكتب.

((حزن سالم لحال اخته بس اهو مظطر انه يزوجها))

سالم يصفق ليجذب انتباهم:

يالله جهزي نفسك.

شهد : لشنو ؟؟؟

سالم: لعرسك.

شهد : هاااااااااااااااا.

سالم : سمعتيني.

((خرج سالم وضايق عليه صدره

اما شهد كملت صياحها))

(( اليوم الثاني ...

دخل سالم غرفة شهد))

سالم: شهود حبيبي مدرسة ... شهد.

شهد: ... ... ... 

(( اقترب سالم من السرير وسمع صوت صياح شهد ))

جلس سالم ع السرير: والله لو اعرف انك راح تبكين كل هذي البكاء كان ماوفقت.

((زاد صوت شهد))

سالم: حبيبي والله اني اعرف فيصل رجال شهم وخلق واخلاق((يظحك))ومثل ماتقولي..انا ماراح اتزوج الا ع رجال غني وجميل ... وهذا فيصل غني وجميل ... هههه.

شهد من تحت اللحاف:هههه.

سالم يبعد اللحاف عنها:شهد وهذا انا حلفت ...والله لو اشوف فيصل فيه نقطة عيب والله ماأرضى انك تتزوجيه.

شهد تمسح دموعها:صار الي صار.

سالم يبوس راسها:فديت قلبك.

شهد:سالم والله ماقدرت اروح المدرسة اليوم.

سالم:الي يريحك.

شهد:فطرت.

سالم:ايه اكلت فول وعدس وشربت شاي وعصير.

ابتسمت شهد بحزن:-الله كريم.

دخل ليث: سلومة انا اريد كرون فلكس.

سالم: وش ذا بعد؟؟؟

ليث: هذا الله يسلمني ... تحطه مع لبن ... ولمن تاكله يعمل صوت كذا قش قش.

ضحكت شهد : هههههههههههه.

سالم يحك حاجبه:- وهذا وين القية.

ليث: ف السوبر ماركت ... وياريت لو تشتري بطريقك ... نسكوك و نوتلا.

سالم: بعد...اذلف انت بس.

شهد ميته ضحك:هههههههههههههه.

(( رن جرس البيت))

شهد:خير انشاء الله ... مين جاي هل حزة؟؟؟.

سالم: ... ... ... ... ... ... .

شهد ترجع شعرها لورا:سالم.

سالم: فيصل.

كشترت شهد: وش يبي هذا بعد؟؟

سالم منزل راسة:النظرة الشرعية.

صرخت:لا لا ... تكفى مابي.

سالم يمسكها:مب ع كيفك.

شهد ودموعها شوية وتنزل:لا الله يخليك.

سالم يحملها:بلا.

شهد:اوكي ... انزلني اول.

سالم:هاهاهاها ... ضحكتيني ... نسيتي انك اختي ... تربية ايدي.

شهد:اغسل وجهي ... وافرش اسناني ... والله.

سالم:ادخل معك الحمام.

شهد:لا.

حمله سالم:عيل مافي.

شهد:اوكي ... اوكي.

سالم يكلم ليث:روح افتح الباب ودخله المجلس.

ليث يأشر ع خشمه:ع هل الخشم.

سالم:هههه ... فديت روحك.

((دخلت شهد الحمام ... غسلت وجهها ... وفرشت اسنانها))

سالم متساند ع الباب:اخلصي.

شهد تمسح وجهها بالمنشفة:

سلومة ارجوك والله اني خايفة.

سالم يضحك:ههه ... ماعليه كل بنت لازم يصير لها كذا.

شهد:ارجوك قل له يوم ثاني.

سالم:لا.

شهد:تكفى.

سالم:لا.

شهد:تكفى تهز الرجال.

سالم :امشي قدامي ... اذا ماتحركتي ... والله ادخله عليك.

شهد تكش ف وجهه:مالت عليك.

سالم يسحبها من بلوزتها:امشي ... امشي.

شهد:بعد ايدك تسحب حمار.

((ضحك سالم عليها

خرجت شهد وسالم من الغرفة ... وأول ماوصلت باب المجلس ... رجعت ... سحبها سالم من بلوزتها ودخلها))

سالم:قوة فيصل.

فيصل:الله يقويك.

سالم:أخبارك.

فيصل:تمام ... اعلومك انت؟

سالم:بخير دامك بخير.

شهد ف نفسها:قطيعة تقطعة ... يرد بالقطارة.

سالم يقدم شهد:هذي شهد اختي ... اخليكم براحتكم.

فتحت شهد اعيونها:لاماريد ... مابي اجلس معاه.

سالم:لاتخافي تراه مايكل.

شهد بصوت واطي:تستظرف انت وجهك.

سالم بنفس الصوت:انتي انطمي ... جلسي وخليك عاقلة ... عشان مايقول مزوجني مجنونة.

شهد تبتسم:اصير مجنونة لعيونك.

سالم يضربها ع راسها:استحي.

شهد:عيب عليك تضربني عند الرجال ... وش تبيه يقول.

سالم يدفها:اسكتي.

فيصل:اجول اطلع احسن لي.

شهد:تكون سويت خير فيني.

ضربها سالم:ترها تستحي ... وانا دخلتها بالغصب.

فيصل يرفع حاجبه:ايه ... كثر منها.

شهد لسالم :تضمنه لي.

سالم:بس فضحتينا ... فيصل خذ راحتك انا رايح.

((كانت شهد راح تخرج مسكها))

سالم لفيصل:انتبه ... راح تهرب.

فيصل:انت روح وانا اتصرف.

((قبل لايخرج سالم طالعها وعطها نظرة بمعنا اجلسي مكانك

خرج سالم وكان هدوء مدة ١٠دقائق))

تكلم فيصل:اشلونك شهد؟؟

شهد:زينة.

فيصل"مالت عليك وع غرورك":واشلون دراستك.

شهد"زفت مثل وجهك":زينة.

فيصل"اخخخ...لو اعطيها كف يعدل هل شكل ... بس انا ارويك ... والله لاخليك خدامة تحت رجولي":ماراح تسليني عن حالي.

شهد تطالع الباب:مايحتاج اسأل ... سالم سأل.

((وقف فيصل ... ووقفت شهد ... كانت راح تهرب ... بس مسكها فيصل وجلسها))

فيصل:ع وين.

شهد ترفع راسها:ابعد يدك عني.

فيصل يبتسم:لا مب مبعدها.

عصبت شهد:بأي حق تمسك يدي.

فيصل:زوجتي.

نزلت شهد راسها:بعد ماصرت زوجتك.

فيصل:مين قال؟؟امس ملكت عليج.

انصدمت شهد:انت تكذب.

ضحك فيصل:هههه ... وش يخليني اكذب.

شهد تضربة ع صدر لجل ببعد يدها منه:ابعد.

فيصل بصوت حازم:شهد خليك عاقله.

شهد تبكي:ابعد ... ابعد.

صرخ فيصل:شهد وبعدين معاك.

((فتحت شهد اعيونها منصدمة))

دخل سالم:خير ... ايش صاير.

فيصل يبعد ايدها بقرف:اسأل اختك.

((سالم يروح لشهد))

شهد تصرخ بهستيريا:هذا زوجتني اياه ... هذا الي تظمنه لي ... حرام عليكم ... حرام.

حظنها سالم:والله ياشهد اني اضمنه لك.

شهد:انا مابي شي ... مابي اتزوج ... بس ابي ... بس ابي اكون معاكم.

رفع راسها:امسحي دموعك.

شهد تصرخ:مابي ... اتركوني.

وقف فيصل:انا من اليوم باخذها لبيت.

سالم:بس انتظر شوي نفسيتها دمار.

فيصل:العصر تكون جاهزة ... امي راح تجي تاخذها .

سالم بتردد: بس فيصل.

فيصل بحنية مزيفة:سالم والله اختك راح تكون فوق راسي.

شهد ف نفسها:طاحت فوق راسك سيارة وافتك منك.

سالم :خلاص عيل .... الحين اروح السوق اخذ لها الاغراض الازمة.

فيصل يضحك:ههههههه ... صرت مرة.

سالم:ههههه ... وش اسوي.

فيصل:لا تشتري شي امي راح تاخذها للسوق وتشتري الي تبيه.

استحى سالم:لا انا اوديها.

فيصل:وانت ايش دراك .......

((قاطع كلامة خروج شهد معصبة ... وسكرت الباب بقوة ... خلتهم يفزو

))

فيصل:بسم الله الرحمن الرحيم.


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -