رواية دنيتي مني إكتفت -1

رواية دنيتي مني إكتفت - غرام

رواية دنيتي مني إكتفت -1

دنيتي وهي دنيتي مني اكتفت

للكاتبة بنت نجد

الجزء الاول


في غرفتها والحزن كان يلمع بوجهها موعارفه هي ايش في هالحياة وكالعاده قطع حبل افكارها باسلوب استهتار واحتقار

خالد وبنبره كلها سخريه : وانت طول الوقت مكشره وزعلانه ليش احد قالك انك ساكنه بمعتقل

جود بصوت كله الم وحزن : وش تبغاني اسوي

خالد بإستحقار :تعرفين انك انسانه ممله لابعد الحدود

جود : ومتى صرت مسليه بالنسبه لك

خالد : اصلا امثالك اللي ينعرضون على الرجال يعتبرون حثالة المجتمع ما في ابو يعرض بنته على رجال الا اذا كانت بنته مو لذاك الحد واظنك فاهمه قصدي

جود بقهر: كنت تقدر ترفض لما عرض عليك ابوي

خالد : رحمتك قلت خلني استر عليها افضل من ان ابوك يعرضك على واحد مو لين هناك وما فيه من الرجوله شي.

جود : ليش انت بالنسبه لنفسك رجـــا...ما كملتها الا وباليد اللي تمسك شعرها بقووه

خالد وهو ماسكها : رجال غصبن عنك فاهمه والا محتاجه افهمك اصلا انت يبغالك تربيه من جديد

جود بتوسل و قلة حيله : خالد واللي يسلمك اتركني الله يخليك والله ما اقول لك شي مره ثانيه وربي لو قلتلك أي شي مره ثانيه سو اللي تبغاه فيني خــــــااااااالد طلبتك خلني

خالد : ما راح اتركك لين اعلمك مين خالد وكيف تردين عليه يا بنت الشوارع..

ضربها لحد ما خلاص صارت مثل الجثه المرميه على الارض وطلع

وجود بحاله ما يعلم فيها الا رب العالمين

جود ودموعها اللي على خدها مثل المطر (يا رب الى متى بظل عايشه كذا يا رب خذني لرحمتك انا تعبت الى متى بظل كذا خلاص انا تعبت من هالحال الى متى بصبرما في الا اقوله يطلقني بس ابوووي لا يدفني وانا حيه ... بعد تفكيير..ما في الا عمي فهد )

><><

**جود { بنت حبوبه ومررره طيبه عمرها 18 سنه شعرها اسود يوصل تحت كتفها بشرتها بيضا عيونها عسليه كانت بشكل عاام نعوومه وتسحر اللي يشوفها برقتها }

><><

ومرت ساعتين ورجع خالد البيت مره ثانيه ومزاجه كان رايق نوعا ما

وكانت جود بالصاله تنتظره ولما شافها استغرب مو من عوايدها تنتظره وناظرها بطرف عين وقال : اشوفك ما نمتي

جود بصووت شبه مسموع : كنت انتظرك

خالد رافع حاجبه : ومن متى وانت تنتظريني اذا طلعت

جود : خالد ممكن اكلمك شوي بس ارجوك لا تعصب خلنا نتفاهم

خالد بملل ينتظرها تقول: على ايش نتفاهم

جود بخوف: اوعدني انك ما تضربني

خالد : خلا ص قلتلك ترى انا مو فاضيلك تكلمي بسرعه والا برووح واخليك انا فيني نوم

جود بتوتر : طيب بقوول .. اممممم انت عاجبتك الحياة اللي احنا عايشين فيها

خالد : ليش شفيها

جود : كلها مشاكل وعوار راس وانت اصلا مو راضي فيني

خالد وبعدم اهتمام : والمطلوب بسررعه تكلمي تراااني مليييت

جود : المطلوب ..... ابغاك تطلقني

خالد : نعم نعم انا ما سمعتك

جود برجى : الله يخليك يا خالد انا تعبت هاذي ما هي حياة اللي من نقوم واحنا بس بمشاكل على شيء ولا شيء ارجوك

خالد كان يفكر بصمت بعد كم دقيقه : انا مستعد اطلقك بس بشرط

جود : موافقه على أي شي تشترطه

خالد : تعطيني السبعين الف اللي عطيتها ابوك

جود : خالد ابوي لو ايش ما راح يعطيني ريال واحد

خالد : يعني بتفهميني ان ما عندك شي بالبنك

جود : الا فيه بس ما توصل السبعين الف تقريبا عندي خمسين الف بس

خالد : طيب ما في مشكله عطيني الخمسين الف وراح اطلقك

جود بفرحه ما توصف : طيب متى

خالد : انا اول مره اشوف وحده تستعجل بطلاقها بكره الصباح نروح البنك تسحبين الفلوس وبعدها على المحكمه اطلق على الا قل بستفيد منك بشي غير كذا ما عندي بس اتوقع انك نسيتي شي

جود بإستغراب : نسيت شي

خالد : ابوك تتوقعين انه راح يستقبلك في بيته هذا اللي انا مستبعده

جود والحزن رجع لها : طيب قلي ساعدني شور علي وش اسوي

خالد : ما تلاحظين انك منتي علي بزياده يعني وانا فاضيلك احل مشاكلك احمدي ربك اني وافقت اني اطلقك

جود : خالد عندي طلب اخير

خالد ومزاجه بدى يتعكر : تراك طفشتيني طلاق وبطلقك خلاص لا تكثرين طلباتك

جود : الله يخليك ابغاك تكلم عمي فهد

خالد : عمك فهد

جود : ايه

خالد : ليش

جود : خله يجي المحكمه بكره

خالد : خلاص بس روحي شيلي اغراضك وخليني ارتاح تراك صدعتي رااااسي

جود وهي طالعه من الصاله بفرحه مخالطها خووف: شكرا يا خالد

وكالعاده كأنها تكلم نفسها

><><><>

وفي الصباح كانت جود قاعده في الصاله تنتظر خالد يقوم من النوم وكل الاشياء تدور براسها وتفكر بحياتها اللي انقلبت فوق تحت من تزوجت.. تزوجت وهي عمرها 17 سنه ومرت سنه على زواجها بخالد سنه كلها معاناة والم و هم ..

وكانت جود متوتره (اروح اقومه بس اخاف يعصب ويغير رايه اعرفه جاهز يا ربــــي اممممم خلاص اروح اقومه واللي يصير يصير)

وراحت جود وكان خالد توه طالع من الحمام والمنشفه بيده

جود : صباح الخير

خالد : نعم بغيتي شي

تفاجئت جود من كلامه ودمعتها شوي وبتنزل : خالد احنا مو متفقين نروح المحكمه

خالد : ايه احد قالك اني نسيت انجزي البسي عباتك شوي واجيك

ارتاحت جود كانت خايفه انه يغير رايه ولبست وطلعو من البيت وكان الصمت سيد الموقف طووول الطريق للمحكمه

ولما وصلو المحكمه كان فهد عم جود ينتظرهم عند باب المحكمه

فهد : السلام عليكم

خالد وجود: وعليكم السلام

فهد : وشلونك يا خالد

خالد : حمد لله جود روحي اقعدي بالانتظار لين اخلص الموضوع

فهد : انتظري حشى يا خالد خلني اسلم على بنت اخوي

خالد : لا تخاف بتشبع منها انا ابغى اخلص الموضوع

فهد : وشلونك يا جود

جود : ماشين يا عمي

فهد : الحمدلله يالله يا بنيتي روحي اقعدي بالانتظار لحد ما نخلص

جود بتوتر وااضح من صوتها : انشاء الله عمي

فهد يطمن جود : لا تخافين ما راح يصير الا الخير اتكلي على ربك

وراحت جود وقعدت بالانتظار وكانت متوتره خايفه من استقبال ابوها وش راح يسوي فيها اذا عرف انها تطلقت

وكيف بيكون موقفه وبدت تدمووعها تنزل من الخوف

**فهد {فهد ابو علي يصير عم جود كبير بالسن لكنه شبابي ومرره يستانسون عليه عيال وبنات اخوانه وخواته وبنفس الوقت كان حكيم بقراراته ما يسوي شي الا وهو يعرف وش النتايج وكان رجل اعمال ناجح كلن يشتغل هو واخوانه بشركه وحده ما عدا ابو جود وعنده ولد واحد اللي هو علي يدرس في كندا طب ويكون اخو جود بالرضاعه و ام جود كانت اخت ام علي }

><><

وبعد ما خلصو اوراق الطلاق جاء عمها ناداها وطلعت مع عمها وركبت السياره

وكان الصمت مسيطر على الوضع

فهد يحاول يقطع الصمت : جود يا بنتي شفيك

جود وصوتها رايح من كثر الصياح والخوف : خايفه يا عمي

فهد : من ابوك

جود بحزن فضيع: من ابوي والمستقبل اللي ينتظرني عمي اخاف يجي يوم اندم على اللي سويته اليوم انا مو مستوعبه كيف طلبت من خالد انه يطلقني وما ادري وش راح يصير فيني اليوووم اذا شافني ابوي

فهد حس انها بيصير فيها شي من كثر التفكير : طيب وش رايك اليوم تجين عندي في البيت

جود بضعف: لا اخاف يدري ابوي

فهد : لا تخافين انت عند عمك حاولي تثقين فيني وشوفي هو بيعرف الحين او بعدين

جود : انا واثقه فيك بس انا ما ابغى لك المشاكل ياعمي انت تعرف ابووي

فهد يحاول يغير مزاجها : ولا يهمك انا قدها بس ابغى اطلب منك طلب صغيروووون قد النمله

جود بألم : امر يا عمي

فهد يتكلم بطريقه مرحه : ما يامر عليك عدو ابغى منك شي واحد فقط لا غير الا وهو انك تبستمين

جود : تصدق عمي احس اني نسيت شلون ابتسم

فهد : لا ما نسيتي ابتسمي اشوف بلا كلام مسلسلات اكييييد صايره تشوفين التلفزيوون كثيير

جود مبتسمه : بتعبك معي يا عمي

فهد : ترى لو ما سكتي عن الكلام الماصخ بدق على خالد وبقوله رجع جود لذمتك

جود بسرعه : لا عمي كل شي الا هذا مستعده اسوي لك الي تبغاه بس رجعه لخالد لا

فهد : ههههه لهالدرجه مسويلك رعب

جود : خلها مستوره ابرك

فهد : خلاص انسي هذا ماضي والماضي ما ينعاد

جود : يا خوفي يكون المستقبل مثل الماضي

فهد : تفائلي خير واتكلي على ربك وخلي صلتك برب العالمين قويه وثقي ثقه تامه ان الله ما يضيع حق احد

جود : ونعم بالله اقول عمي

فهد : نعم

جود : عمي لا تسرع ما ابغى اوصل بسرعه

فهد رحمها حس انها صغييييره على هالهموووم اللي شايلتها : جود وش كنا نقول تو اتكلي على ربك ثم علي وما عليك شر انشاء الله

جود : انشاء الله

وقف فهد عند كوفي شوب والتفت لها

فهد : وش تبغين

جود : سلامتك ما ابي شي

فهد : جود يمه قوليلي وش تبغين

جود : خلاص خذلي أي شي على ذوقك

فهد : تفضلي ايس شوكليت يبرد عليك شفتي ان عمك يعرف حركااات الشباب ههههههه

جود بأبتسامه : مشكور وأحد قال غير كذا اكيييد يا عمي انت مودرن

وشوي الا ويوقف فهد السياره والتفتت جود لعمها

فهد : بنوقف هنا

جود بإستغراب : ليش

فهد : منها نشرب على رواقه ومنها يضيع الوقت

وبهاللحظه رن جوال فهد وفزت جود من الخووف

جود : عمي اكيد هذا ابوي اكيد درى

فهد : لا تخافين هذي خالتك ام علي

جود تتنهد تهيده طويله : الله يريحك يا عمي

رد فهد على الجوال

فهد : الو

ام علي {ساره} : السلام عليكم ها بشر عسى ما قتلها

فهد : هههه وعليكم السلام حلوه هاذي ليش وين عايشين حنا

ام علي : يعني ما قالها شي

فهد : لا توني ما وديتها

ام علي : جب البنيه عندي يا فهد يكفي ما جاها انا ابيها اذا كان ابوها بايعها

فهد : انت ليش متسرعه يمكن ما يصير كل اللي تقولينه ويمكن يكوون العكس

ام علي : ما اقول الا الله يخلي هاليوم يمر على خير

فهد : امين يالله تامرين على شي

ام علي : سلامتك انتبه لجود زين يا ابو علي

فهد : ابشري مع السلامه

ام علي : سلملي عليها مع السلامه

فهد : تسلم عليك ام علي

جود : الله يسلمها عمي خلاص خلنا نروح البيت واللي كاتبه ربي بيصير

فهد سوى اللي طلبته جود بدون ما يعلق كان نفسه خايف من ردة فعل اخوه يوم بيعرف ان بنته تطلقت

><><

** حمد { ابو جود من النوع العصبي المتسلط يعني كلمته ما تتثنى وهو اكبر اخوانه وكان الكل يخاف منه وياخذ الحذر في طريقة الكلام معه وكان اهم شي عنده تجارته وبس مستعد يبيع اهله كلهم عشان الفلوس زي ما زوج جود من خالد عشان بس يضبط العلاقات معاه..جود ما كانت تشكل له أي اهميه في حياته لأن زوجته ام جود ماتت وهي تولد جود فكبرت جود وتربت على ايدي المربيات اللي كان ابو جود يوفرها لها }

><><

ولما وصلو البيت ورن فهد الجرس وشنطة جود معاه وجود كانت واقفه وراه

وفتحت الخدامه باب الفله الكبييير

فهد : مستر حمد موجود

الخدامه : يس سير مستر همد موجود في الساله

ودخل فهد وهو شايل شنطة جود وجود معاه

وش تتوقعن ردة فعل ابو جود من الموضوع ؟

هل بيخليها ترجع لخالد ؟؟




الجزء الثاني




ودخل فهد وهو شايل الشنطه وجود معاه

وحمد كان يقرا الجريده واول ما رفع راسه طاحت عينه على الشنطه اللي مع اخوه

فهد : السلام عليكم

حمد ورافع حواجبه : شعندك جاي

فهد : رد السلام طيب

حمد وبدا صوته يعلا : انا سألتك سؤال واحد بس شعندك جاي

فهد : يعني ما يحق لي ازور اخوي

حمد عصب : فهد اهرج شعندك جاي و جايب جود بعد وليش هالشنطه

فهد : يا اخوي استهدي بالله وانا بقولك الموضوع على طول و بدون مقدمات جود مو مرتاحه مع خالد ولا هو مرتاح معها و.........جود اطلقت من خالد

حمد والشر باين من عيونه : نـــــــــعم جود اطلقت من خالد ومن دون ما اعرف جود تكلمي هالكلام صدق والا لا ليش مالك ابو ترجعين له والا خلاص تبريتي مني صدق اني ما ربيتك

جود من الخوف ما قدرت تتكلم بس هزت راسها

فهد وهو يحاول يهدي اخوه : يا اخي اللي صار صار وكل هذا مكتوب والزواج قسمه ونصيب وجود مو اول ولا اخر وحده تطلقت يا خوي خذ الموضوع بهدوء زين ان البنت الحين تطلقت قبل ما يجيها منه عيال يتشتتون بين امهم وابوهم

حمد : خالد رجال سنع اكيد انك مقصره اعرفك كنت رافضه من البدايه انك تتزوجينه صدق يا حسافة تربيتي فيك ويا فشيلتي عند شركاي اذا عرفو بطلاقك من خالد انت عارفه بطلاقك هذا خربتي علي امووور كثيره بشغلي

فهد : استهدي بالله يا اخوي

حمد :انت مالك دخل لو فيك خير ما طعتها انها تتطلق من زوجها وانت يا جود مو رحت لعمك خلاص مثل ما خليتيه يطلقك خليه يلقالك مكان تعيشين فيه بيتي يتعذرك انا ما زوجتك عشان ترجعين لي مطلقه والحين انسي ان لك ابو اسمه حمد فاهمه وخلي عمك ينفعك

جود من الصدمه كانت ساكته مو قادره تتكلم بحرف واحد تمنت انها تموت ولا تصير بموقف مثل هذا وصارت الدنيا حولها كلها ظلااام

فهد حس بقهر : عمها اللي طلقها بياخذها معاه لان حرام رجال مثلك يصير عنده بنت مثل جود والله حرام يالله جود بتجين معي

وطلع فهد وهو مقهووور من اخووووه وهالقساوه اللي ما تفارقه

وجود قبل ما تطلع كانت رجلينها مو قادره تشيلها التفتت لـ ابوها وقالت بصووت راااح من كثر الصياح والهم

جود : يبه سامحني

وطلعت ورى عمها اللي كان مضايق من اخوه بدال ما يهدي البنت ويضمها لصدره ويعوضها عن الايام اللي قاستها مع خالد يزيد عليها بكلام مثل السم

وفي السياره كان فهد يحاول يخلي جود تتكلم بس حرف واحد ما نطقت كرهت حياتها تمنت المووت مليوون مره

ومسك فهد جواله ودق على زوجته ام علي وعلى طوول ردت

فهد : الو السلام عليكم

ام علي بخوف حسته من صوت ابو علي : وعليكم السلام ابو علي صوتك ابد مو عاجبني

فهد : مو مهم الحين جهزي الغرفه اللي جنب غرفة علي ترى جود معاي

ام علي بحزن واسى على حال جود : انشاء الله طيب كيف نفسيتها

فهد : الله العالم تبغين شي

ام علي : لا بحفظ الله مع السلامه

><><

**ساره { ام علي تصير خالة جود انسانه طيبه لأبعد الحدود وما تشيل بقلبها على احد و مرره تعطف على جود لأنها ما كانت تشوفها الا بين فتره وفتره لأن ابو جود كان مقاطع اخوانه ورافض ان جود تروح لهم }

><><

ووصلو البيت واستقبلت ام علي جود اللي من شافتها رمت نفسها عليها وقعدت تصيح

ام علي وهي ضامه جود لصدرها : خلاص حبيبتي انسي اللي صار

جود و هي تصيح: خالتي ابوي ما يبغاني ابوي يكرهني يا خالتي يا ليتني مت وريحته ياليييت يا خالتي

ام علي تحاول تهدي جود : تعالي الحين توضي وصلي لك ركعتين وارتاحي شوي بالغرفه حتى يجهز الغدا وتذكري ان الله يحب الصابرين خلك صابره ومحتسبه هاللي يجيك على رب العالمين

وراحت جود لغرفتها اللي دلتها عليها ام علي ودخلتها وتوضت وصلت وحست انها غسلت حزنها بوضؤها وصلاتها وقعدت تقرا قران لين جاها عمها ولما خلصت قعدت على السرير تفكر ( الحمد لله ان ربي سخر لي عمي الله يسامحك يا بوي على اللي سويته فيني بس كيف بقدر اعيش معهم احس اني بثقل عليهم امممم بس عمي فهد طيب وحتى خالتي بس اخاف يجي اليوم اللي يملون من وجودي عندهم ااااااه يا رب ......) وقطع عمها ابو علي عليها تفكيرها

فهد بطريقه مرحه : وشلون الحلوه الحين اللي تتغلى علينا ولا تنزل من نفسها

جود بابتسامه وناظرته بحزن : حمد الله عمي انا اسف

فهد : جود يا بنتي مو قلنا انسي اللي صار خلاااص حطيها في بالك هذا ماااضي

جود وتحاول انها ما تثقل على عمها : عمي اوعدك اني احاول انسى

وطلعت جود مع عمها وهم ينزلون بالدرج الوااسع الفخم

فهد : والله وحلمي تحقق وصار لي بنت من يوم وليله بنت مثل القمر يوم 14 فديتها

جود ضحكت على كلام عمها : ههههههههه بنتك جت وعمرها 18 وش ذا البنت جايه عكس النااس

فهد : عشان الكل يعرف ان بنت فهد غير سبشل عن النااس

وسمعت ام علي كلامهم ولما صلو طاولة الاكل

قالت ام علي وهي مبتسمه : اصلا جود بنتي والا نسيييت انا مرضعتها مع عمر الله يرحمه

فهد : طبعا ما نسيت وهذا شي ينسي الله يهديييك

ام علي بحناااان : صدق يا جود والله انك بنتي واكثر والله يعلم اللي بقلبي

جود بامتنان : وانت يا خالتي الله يعلم شكثر افرح لما كنت تزوروني بين فتره و فتره

فهد : شوفي وش حلوك وانت تتكلمين بدون حزن خلك كوووول على طووول

ام علي : حشى علييييك يا ابو علي وش هالكلام اللي يسمعك يقول ابو عشرين سنه

ابو علي: اعترفي اعترفي انك تغارين من رووحي الشبابيه وان انت تفكييرك رجعي ههههههههه

جود وتضحك على كلام عمها : هههههههههههه لولا الله ثم انت يا عمي ما ادري وشلون هالنار اللي بصدري بتطفى

ام علي ودمعتها على خدها : قولو امين الله يلم شملنا ويرجع علي بالسلامه

جود مستغربه : امين بس هو وينه

فهد : يدرس بكندا طب وخلاص هذا اخر كورس ويرجع لنا جراح ويرفع راسنا بين الناس الله يوفقه

و بدت ام علي تصيح من يجي طاري علي لازم دموعها تنزل

فهد : خلاص يا ام علي بيرجع انشالله

جود : خالتي لا تصيحين بيرجع وبتفرحين فيه

ام علي بقهر من ولدها : الله يصلحه رافض يعلمني متى بيرجع حرق قلبي يا جود

جود : هو خلص الكورس حقه

فهد : ايه من اسبوعين تقريبا والى الحين ما جاء الله يهديه

جود تحاول تبرر لـ علي: يمكن يبي يودع معارفه اللي هناك

ام علي : يبي يموتني ذا الولد ناقصة عمر يقولي يبغى يسويها مفااجئه الله يهديييه

جود : الله يطول بعمرك

......

و مر اسبوعين على وجود جود عند عمها وبدت تتأقلم مع الوضع ونفسيتها بتحسن مستمر

على الساعه 2 في الليل جود مانامت توها مخلصه مرتبه غرفتها ( بروح المطبخ اشوف لي شي بعد هالتعب ااااه يا ظهري يعورني انزل اشرب لي نساكفيه عشااان اروق )


وفي المطبخ كانت منسجمه وهي تسوي النسكافيه وسمعت صوت باب يتسكر

جود تكلم نفسها : من جاي هالوقت الله يستر

ومن الخوف ما قدرت تطلع من المطبخ

وبدا صوت الخطوات يقرب من المطبخ

جود : يا رب وش هالمصيبه وش اسوي

وفجأه دخل المطبخ ولا كان معها شي تتغطى فيه ولا هي عارفه كف تتصرف

..... كان يطالعها وعاقد حواجبه وهو متفاجئ بنت في بيتنا

جود بخوووف : من انت

علي وهو مستغرب : انا اللي المفروض اسألك

جود وخانقتها العبره : بسرعة تكلم من انت

علي وحس انها بتصييييح : اوكي اوكي لا تصيحين انا علي وانت ميين

جود قعدت على الارض : حسبي الله عليك خوفتني يا ربي

علي وللحين مو مستوعب الموضوع : سوري بس انت مين

جود ولما رد نفسها : انا جود

علي وتذكرها على طووول: بنت عمي حمد واختي بنفس الوقت موو

جود وبدت تتكلم معاااه بطريقه عفويه لأنها ارتاحت له كثيير : ايه صح بس انت من متى في الرياض

علي وبطريقته الطيبه : انا استغربت شفت لمبة المطبخ مفتوحه لان ابوي وامي مو راعين سهر وش تسوين هالحزه

جود : طيب اتركنا من هذا كله حمد الله على السلامه

وهو يقعد على الكرسي : الله يسلمك يازييييين الريااااض واهلها

جود ضحكت على كلامه اللي طالع من قلب وعطته النسكافه اللي كانت مسويته لها

علي : مشكوره كأنك حاسه اني باخذه منك

جود : بالعافيه على قلبك علي حرام عليك

علي طارت عيونه : وش سويت

جود : ليش ما خبرت امك انك بتجي مسكيينه قلبها متقطع ودها تشووفك

علي : ابي اسويها سبرايز باليااااالله لقيت لي حجز خليها على ربك وعلى بال ما خلصت امووري هنااااك على طووول جيييت بس تعالي بسألك

جود : يالله اهم شي انك رجعت بالسلامه ..ووش كنت ناوي تسألني

علي : انت ليش عندنا في البيت انت متزوجه موو

جود بالم لما تذكرت موضوعها : تقدر تقول كنت لي اسبوعين منفصله عنه

علي حس بحزن على حال بنت عمه و كان يعرف عن وضع جود من كثر ما امه وابوه يتكلمون عنها بس هذا كان اول لقاء يجمعهم في بعض وبداية مشوار اخوي حميم بينهم

علي يحاول يرفع من معنويات جود : ولا يهمك يا الغاليه الدنيا ماشيه وانت الحين لازم تنسين كل شي وتبدين حياة جديده كلها تفاؤل وامل

جود وحست ان علي تعبان من السفر : علي شرايك تقوم ترتاح شكلك مرررره تعبان

علي وهو يتنهد :مررره واصل حدي اجل انا برووح انااام تصبحين على خير

جود وهي مبتسمه : وانت من اهله

ولما طلع من عندها و وصل الدرج نادته

جود : علي

علي التفت لها : سمي

جود : سم الله عدوك انتظر يمكن غرفتك يبغالها تمسيح خليني ارووح اشوف لك اياها

علي مبتسم : مو لازم ان شاء الله تكون الربع الخااالي من الغبار والرمل بنام فيها واللي يصيير يصييير

جود : هههههههههههه خلاص انت حر تلحف زييين

وراح علي وترك جود في حالة ارتياح يمكن كانت شايله هم كيف بتتصرف وتتكلم مع علي بس اكتشفت انه غيييير عن الشخصيه اللي رسمتها في بالها عنه

><><

**علي { الولد الوحيد لفهد شاب حبوووب وحنوون ومحترم مرره عمره 25 طويل وابيض شعره اسود وكانت ملامحه بصفه عامه جذابه وحلوووه وكان عنده اخو اللي هو عمر وكان بعمر جود بس توفى وهو عمره سنتين وكان بار بأمه وابووه وكان يحب يمزح مع امه لأنه هو بطبعه مزووحي وعفوووي }

><><


وفي الصباح كانت ام علي رايحه تقوم جود الا وتسمع صوت باب الحمام اللي في غرفة علي يتسكر وبسرعه فتحت الباب

ام علي مو مصدقه ان اللي قدامها علي وعلي من شاف امه راح النوم اللي كان يحس فيه ورااح على طوول ضم امه وحب راسها

عليوهو مبتسم : صبحك الله بالخير يا الغاليه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -