رواية أنا بنت متخفيه بثوب -22

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -22

[ لغير المتحدثين بلغة العرآبجهـ .. مسآفرهـ .. يعني معآهـآ الدورهـ هع *_^ ]

دلع :ـ خخخخخخخخخ .. أجل يلآ بنآت قدآمي ..
كآنت سآرهـ تلعب باصآبعهـآ بقلق .. المفروض جتهـآ الدورهـ من أسبوع .. ليهـ تأخرت ؟ معقولـهـ ..؟ !!! دمعت عينهـآ وحست برجفهـ .. دآر عليهآ رآسهـآ وتحس بطنهـآ ينقلب .. حطت يدهـآ على فمهـآ وركضت الحمـآم ..
سديم وشوق طآلعوآ بعض بشك .. معقولهـ يكون ألي يفكروآ فيهـ صح ..؟
سديم :ـ تتوقعي شوق ..؟
شوق بخوف :ـ مدري .. مآ أتوقع ..
سديم تنهدت .. :ـ اللهم يجعلهـ خير .. مآ عليك صلآة ..؟
شوق وهي قآيمهـ :ـ ألآ علي الحين بروح ..
نقلت سديم نضرآتهـآ للشبآب ألي طلعوآ من الحمـآم وبدأوآ يصلوآ صلآة الفجر .. ودلع وتولين ألي يتهآوشوآ مين يبدي الصلآة قبل .. ابتسمت على هبآلهم ونآضرت سوزآن ألي جآلسهـ على جنب وتطقطق على اللآب .. تنهدت وطلعت جوآلهـآ وحطت السمآعآت باذنهـآ وشغلت على أغنية سآهر " رحـــآل " ..

رحّال .. رحّال ..
أنا مهرتي جرحي سفر عمري طويل
أعثر وأرد أنهار أضعف مستحيل
زمني يعاندني ويخطف ما أريد
حزني كسر ظهري قيدني بحديد
أرجع وأصيح الله .. الله وأبدأ من جديد
يا شاكي لا تشتكي الله كريم الله
الشكوى لغير الله مذلة
بصبرك وبسهرك ما يبقى نفس الحال
جرحك غطا وفراش
دور لعلتك دوى ما من دوى ببلاش
يا روحي أصعب سفر سفري الل بلا مال
من جرحه تصنع أمل
قدرك تظل رحال .. يا رب يعين البشر
مرات تحمل قهر ما تحمله الجبال

رجعوآ البنآت وجلسوآ تحت سديم ..
زين :ـ بنــآت الرحلهـ بتتأخر لبعد سآعهـ ..
شوق :ـ أأأأأأأأف يعني السآعهـ 4:00
تولين :ـ قوموآ نروح نجيب عصير و سآندويشآت ..
دلع :ـ أوكي .. سوزي .. سديم .. تجون معآنـآ ..؟
سوزآن :ـ لآ أنـآ بشبك ..
دلع :ـ أوكي وأنتي سديم ..؟
دلع :ـ سديييييييييييم يآ هبلة لآ تطنشي ..
سآرهـ :ـ حولهـ مآتشوفين ؟؟ مآ تشوفينـهـآ نآيمهـ ..؟
دلع :ـ نآيمهـ !! .. مآ حسيت .. المهم هي تحب سآندويج المرتدلآ مع الكآبتشينو .. ياللهـ بنآت مشينـآ ..؟
شوق وتولين وسآرهـ :ـ يـلآ ..
طبعـآ الشبآب رآحوآ يتمشوآ ويتريقوآ على بنآت خلق اللهـ خخ .. ومن ضمنهم زين ألي أذآ روق يقط أبوو الأدب خخ ..
كآنوآ شآبين يتمشوآ قريب من سوزآن وسديم ..
الأول .. " نآصر " كآآن أبوو الخوقــآق .. لآبس تيشيرت كت رصآصي وفيهـ كتآبآت بالأورنج محددهـ بالأزرق وجينز ضيق ورآبط على خصرهـ جآكيت خفيف ..
الثآني .. " جآبر " لآبس قميص أحمر مفتوح عند الصدر وعليهـ جآكيت زيتي خفيف مع جينز أسود ولآف على رقبتهـ منديل شتوي مخطط أحمر وزيتي ..
نآصر نآضر بسوزي ونآضر بالمنتدى ألي دآخلتهـ :ـ جبووووور شف شف البننت دآخلهـ المنتدى ألي مسجلين فيهـ !
جآبر :ـ أبوووك يآ الكشخهـ .. أنـآ أكتفيت ترقيم لليوم .. رح لهـآ أنت ..
نآصر :ـ أوكي ..
رآح ورآ سوزي وتكـآ على الكرسي من ورآهآ .. وسوزي من زود الشوق لغيث مآ حست بيهـ ..
نآصر نآضرهـآ وهي تكتب الرد بالموضوع وبالصدفهـ كآن الموضوع موضوعهـ .. أنضآف الرد وكآن بلقبهـآ بالمنتدى " بقآيآ حروف ..! "

أنتهـــــــــــى البــــآرت [ 19 ] ..
)(
)(
)(

أنتضروني بالبآرت الذي أسميهـ مآ قبل المصير ..
لن أطيل كلآمي ..
والــى اللقــآء

البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرت [ 20 مـــآقبل المصيــر ! ] ..


عنـد الوليد ..

أصر أن يكون مرآفق لأخوهـ عبووش .. لأن عبوش أحتمـآل مآ يطلع الآ بعد يومين ..
الوليد :ـ تفضل عبوود .. هآذي شوكلآتهـ حآرهـ بتخليك تصحصح على كيف جيرآن أمك ..
عبد الرحمن :ـ حرآم عليييييك نعسآن أبي أنــآم .. الله يخليك الوليد أتركني بحآلي .. وبعدين أمي مآتت اللهـ
يرحمهـآ ..
الوليد :ـ شنوو يآ حبيب قلبي ..؟ لآ أنـآ سهرآن معـآك عشـآن نتكلم مو عشآن تنخمد يآ عســآك الصمرقع ..
عبد الرحمن يشرب الشوكلآتهـ :ـ خخخخخخخخ الصرمقع أجل ..!
الوليد :ـ خخخخخخخخخخ الصمرقع موب الصرمقع ..
عبد الرحمن تكـآ رآسهـ على كتف الوليد :ـ غرد أشوف شنو عندك .. آخآآف شي سخيف .. !
الوليد حك شعرهـ :ـ مو سخيف سخيف يعني سخيف .. هو يعني ( قآطعهـ عبود )
عبود :ـ لآ تتفلسف أخي العزيز .. ترآ رآسي مصدع وأحسهـ بيفقع يعنـي بسرعهـ قول شعندك ..
الوليد :ـ سآرهـ .. مسكينهـ كآسرة خآطري كم مرهـ عذبتهـآ وغير عن كذآ خطفتهـآ وتزوجتهـآ وأهلهـآ مآ يدروآ وأجبرتهـآ تجيب لي ولد .. آآخ بس أحس ضميري يأنبني وموب عآرف شنو أسوي .. أبي أعوضهـآ بس مو عآرف كيف .. تصدق أني أول مآ أعترفت لهـآ بحبي من طيبتهـآ سآمحتني على كل شي .. سآعدني عبود أبي شي أسويهـ ينسيهـآ كل شي غلطت فيهـ أتجآههآ ..
عبد الرحمن أبتسم :ـ عندي لك فكرهـ مثل الفل .. بس الأحسن الكل يعرفهـآ بس سآرهـ تحآول مآ تعرفهـآ يعني تكون مفآجئهـ .. ومع شوية رومآنسيهـ من هنـآ وكم كلمهـ حلوهـ من هنـآ بتنسى أبو الزعل ..
الوليد :ـ غرررررررد أطربنييييي بأفكآرك ..
عبد الرحمن :ـ أسمع ...................... <~ خلهـآ مفآجئهـ لنـآ كمآن ^_^

بالمطــآر ..

رآح ورآ سوزي وتكـآ على الكرسي من ورآهآ .. وسوزي من زود الشوق لغيث مآ حست بيهـ ..
نآصر نآضرهـآ وهي تكتب الرد بالموضوع وبالصدفهـ كآن الموضوع موضوعهـ .. أنضآف الرد وكآن بلقبهـآ بالمنتدى " بقآيآ حروف ..! "
نآصر :ـ مرحبـآ يآ الغــلآ ..
سوزآن طنشت أبو جيرآنهـ ..
نآصر :ـ أمهمممممم أجل أنتي بقآيآ حروف .. ( نط من فوق الكرسي وجلس جنبهـآ ) أنـآ المآيسترو .. مآ أتوقع مآ تعرفيني لأني نآئب المدير ..
سوزآن رفعت حآجب " سلآمآت أستآذ المآيسترو ..! " .. رجعت تكتب الردود وترسلهـآ ..
نآصر بسخريهـ :ـ أخــآف مآ تسمعييين ..!!
سوزآن سكرت اللاب بقوهـ وتأفأفت " كفآيهـ غيث مو شآبك .. يجي لي ذآ المخيس وينرفزني " :ـ خييييييييييير يآآخي .. مآ تحس أنك صآير غفيف ..؟ .. ممكن تتركني وتروح لآ أنآدي لك أخوآني وفوقهم الأمن ..
نآصر صفر بسخريهـ :ـ لآ يآ الغــلآ .. ؟ قويييييييهـ الأمن مرهـ وحدهـ هههههههههآآآآآآآآآآآآييي .. على العموم ( نآضر سآعتهـ ) رحلتي بعد 10 دقآيق .. أشوفك بالطآئرهـ .. ( وحط صبعهـ عند رآسهـآ ) وحطي في بآلك أني مستحيل أترككك لأنك دخلتي هون ( وأشر على رآسهـ ) ســـلآآآآآم ..! ( رسل لهـآ بوسهـ بالهوآ ضغط على جآكيتهـ بغرور ومشى عنهـآ )
سوزآن " ههآآي .. خفت وربي موب قآدرهـ .. جد نآس فآضيهـ .. قآل حطيتك هنـآ قآل "
أمــآ سديم حست بهـ وهو يجلس بينهـآ وبين سوزي بس مثلت أنهـآ مآ زآلت نآيمهـ .. أجل حطهـآ ببآلهـ خخخخ مسكين مآ يدري أنهـ يلعب بعدآد عمرهـ .. !
بعد 10 دقآيق ..
[ ألى جميع المسآفرين على الرحلـهـ 1659 المتوجهة ألى دبي على الخطوط الأمآرآتيهـ نرجوآ منكم التوجهـ الى البوآبهـ 154 .. ]
زين :ـ يلآ وين البنــــــآت ..؟
سعود :ـ خل نمشي بعدين هم يلحقونـآ ..
البنآت :ـ عمممممممممممممممي ..
خآلد :ـ خذوآ أغرآضكم وألحقونـآ ..
البنآت بأصوآت متفرقهـ :ـ طييييب ..
قآموآ البنآت ولحقوآ الشبآب ..
وسديم رجعت نآمت ومآتدري بالسآلفهـ ..
معن سحب كآميرتهـ الفيديو وأنتبهـ لسديم ضآمهـ شنطة اللآب وتحت رجلهـآ شنطة موف كبيرهـ فيهـآ أغرآضهـآ الشخصيهـ ..
قرب منهـآ وهزهـآ من كتفهـآ :ـ سدييييم .. سدييييم .. ( بأبتسآمهـ ) سوسو قومي يكفي نوم ..
سديم فتحت عينهـآ وشآفت معن مآسك كتفهـآ حمر وجههـآ وقآمت :ـ آسفهـ يآولد عمي مآ أنتبهت ..
معن أبتسم :ـ مآفي مشكلهـ يلآ ..
[ الندآء الآخير الى المتوجهين ألى دبي عبر الرحلهـ 1659 التوجهـ للبوآبهـ 154 ]
ركضوآ الأثنين للبوآبهـ وخلصوآ الأجرآئآت وصعدوآ الطآئرهـ وحصلوآ تهزيء محترم من زين ألي قلق عليهم .. وطبعـآ ترتيبهم كآن مثل الرحلهـ من الشرقيهـ للريآض ..
معن – سديم ..
تولين ــ سعود ..
شوق ــ خآلد ..
دلع ــ سآرهـ ..
زين جآلس بعيد عنهم ..


بأرض الديــآر ^.*

حنين بصدمهـ :ـ سآآآآآآآآفرووووووآآآ ..؟
نورهـ وهي تغطيهـآ :ـ أيوآ نآمي ..
حنين بكت :ـ لييييييييهـ ..؟ ليهـ يسآفروآ وأنـآآآآ أبي أشتري لي فستآن بعد ..
نورهـ طفت النور :ـ يآآ بنت خلآص بكرهـ نروح ونشتري لك من مجمع الضهرآن أسكتي ونآمي ورآنـآ شغل من الصبح ..
حنين بصرآخ :ـ مآآآآبي مآبي مآبي .. تهــــــــىء تهـــــــــىء ..
نورهـ هزت رآسهـآ وطلعت عنهـآ ..

عند البنــآت ..
ديآنـآ .. رندهـ .. رزآن

قآعدهـ على السرير ودموعهـآ بطرف عينهـآ ..
بشآر شآتهـآ برجلهـ وطآحت على الأرض :ـ مآلي خلقك اليوم أطلعي نآمي بالصآلهـ ..
رزآن تحت رجلهـ ودموعهـآ أربع أربع :ـ بشآر حرآم عليك وربي برآ برد ومآفي كنب أنـآم عليهـ تكفى خليني أنـآم معـآك هنـآ ..
بشآر قومهـآ من شعرهـآ :ـ أنـآ رجآل كلمتي تمشي .. وقلت برآ يعني برآ ( ورمـآهآ بالصآلهـ وسكر البــآب )
دخل ورمـآ حآلهـ ع السرير والحزن يشوهـ ملآمحهـ الوسيمهـ ..

تركت سآلفة رزآن خصوصآ لهآذآ البآرت وذآ المقطع ^.* ..
بشآر شآب عمرهـ 25 سنهـ .. أخو رندهـ الوحيد .. طبعآ ديآنآ تعيش ببيت خآلتهـآ لأنهـآ يتيمة .. بشآر يشتغل بشركة أبو رزآن ينقل أورآق وملفآت حتى رآتبهـ مآ يكفيهـ .. أجل كيف بيكفي أمهـ وديآنآ ورندهـ ..؟ .. في يوم دخل على أبو رزآن وشآفهـ متكرن وقآفلهـ معهـ ..
بشآر :ـ عمي شفيك ..؟
ابو رزآن بتعب :ـ بنتتتتتي بنتييييي يآ بشآر ..
بشآر بأستغرآب حط الملفآت على الطآولهـ :ـ شفيهـآ ..؟
أبو رزآن :ـ البآرحهـ القذرهـ جآيهـ مع وآحد .. مو كفآيهـ مطلقهـ من أكرم وكل يوم طآلعهـ مع وآحد .. والبآرحهـ سهرآنهـ مع وآحد قذر مثلهـآ و ( مآ قدر يقولهـآ نزلت دموعهـ ) شسوي يآ بشآر بنتي خربت لي سمعتي .. رزآن بنتي ودلوعتي صآرت لي عآر ..
بشآر :ـ طيب والحل ..؟
أبو رزآن بتفكير :ـ تتزوجهـآ يآ بشآر ..؟
بشآر أنصدم ..
أبو رزآن :ـ تزوجهـآ وأستر عليهـآ .. هي مو حآمل بس مو ( بغصهـ ) عذرآء .. وفوق هآذآ بعطيك بيت كبير ووضيفتك بتكون سكرتيري ..
بشآر بتفكير :ـ طيب يآ عمي قبلت .. بس مآبي بيت بس الوضيفهـ ..
أبو رزآن :ـ طيب ..
وصآر ألي صآر وتزوج بشآر رزآن وستر عليهـآ من شهر .. وهآذي حيآتهآ معآهـ مجرد تخدمهـ وتخدم أمهـ الضريرهـ .. وتسليهـ لآ أكثر ولآ أقل ..

عنـد البنــآت ..

بمآ أن الرحلهـ تآخذ سآعهـ ونص ..
غطوآ البنآت والشبآب بنوم عميق مآ عآدآ معن ألي حط سمآعآت الجوآل بأذنهـ .. <~ جوآلهـ بوضع خآرج الشبكهـ ..
دآر رآسهـ وشآف سديم جنبهـ نآيمهـ بعمق .. نآضر ملآمحهـآ النعومهـ ..عيونهـآ الصغنونهـ شفآيفهـآ الورديهـ الصغيرهـ شعرهـآ الي طآلع من تحت الحجآب ومغطي وجههـآ .. مد يدهـ ودخل شعرهـآ وعدل شيلتهـآ .. أبتسم بحنيهـ رغم حركآتهآ الصبيآنيهـ بعض الأحيآن وتهورهـآ عربجيتهـآ الآ أنهـآ شكلآ نعومهـ ولهـآ مشآعر أنثويهـ حسآسهـ .. معن ليش مآ تخطبهـآ ..؟ .. صحيح البنت مآ تنآسبك بس تقدر تروضهـآ .. نآضر سديم بصمت وقرر قرآرهـ .. أول مآ يرجع بيخبر أهلهـ عشآن يخطبوآ لهـ سديم .. البنت حلوهـ بس حركآتهـآ العربجيهـ تخربهآ .. بس هو وآثق أنهـ يقدر يروضهـآ ويخليهآ تصير نعومهـ وغنوجهـ ..
أبتسم وسند رآسهـ على الكرسي وغمض عينهـ وغط بنوم عميق ..
نآصر كآن يتمشى بين الكرآسي .. قرب من كرسي سوزآن وحط بحضنهـآ هديهـ مغلفهـ بالأحمر المخملي والشرآيط الذهبيهـ وكآن فيهـآ بطآقهـ على شكل قلب أحمر ..
قعدت سوزي وحست بشي بحضنهـآ .. أستغربت وجود هديهـ بذآ الشكل المريب بحضنهـآ .. سحبت البطآقهـ وحطتهـآ على جنب فتحت الهديهـ ولقت نظارة من دولتشي آند قابانا .. وجنبهـآ عطر عطر فرساتشي مغلف بطريقهـ حلوهـ ومرتبهـ .. أستغربت يمكن أحد غلطآن !! .. سحبت البطآقهـ وقرأت المكتوب ..
[ مرحبـآ يآ الغــلآ ..
تطنشيني أجل هـآهـ ..؟
على العموم أعتبري الهديهـ هدية صدآقهـ ..
أتمنى أشوفك بالمطـآر ..
تمسي على خير يآ أم عيون السود ]
حست سوزي بالعصبيهـ .. تلثمت وسحبت الهديهـ ورآحت لنآصر بأخر الكرآسي ..
نآصر :ـ هههههههههههآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي هآذآ أذآ مآ ذآبت ..
جآبر :ـ شوف ذيك البنت جت لك ..
نآصر نآضرهـآ وأبتسم :ـ هلآ وغلـ....
رمت عليهـ سوزي الهديهـ :ـ يآ قذر ترآآني بنت متربيهـ .. لآتعيد حركتك السخيفهـ ذي لآ أتصرف معك تصرف ثآني ..
كآنت بتمشي عنهـ بس نآصر مسك يدهـآ بجرأة ولفهـآ لهـ نزل رآسهـ لأنهـ أطول منهـآ :ـ عفوآ ..؟ مين أنتي حتى مآ تقبلي هديتي ..؟
سوزآن سحبت يدهـآ ورمتهـ على الكرسي بقرف :ـ أنت وآحد قليل أدب بس أنـآ أعرف كيف أأدبك ..
رآحت لعمهـآ بسرعهـ وجلستهـ من النوم ..
زين :ـ نعـم ..؟
سوزي خبرتهـ بالسآلفهـ ..
زين شيآطين الدنيآ ترقص قدآمهـ .. ركض لنآصر وعطآهـ كف محترم ..
نآصر مسح شفتهـ بكمهـ :ـ مين أنت حتى تمد يدك علي ( وعطآهـ كف أقوى )
زين نآضرهـ بصرآخ :ـ أنـــآ من أسيآدك وأولاد أسيآدك الي المفروض مآ تتطآول عليهم ..
نآصر بسخريهـ :ـ يآ شين السرج على البقر بس ..
تعآلت أصوآتهم والنآس حآولوآ يفكوهم .. لين مآ عطـآ زين نآصر بكس محترم علمهـ كيف يحترم ألي أكبر منهـ ويترك بنآت النآس بحآلهم ..
رجع ومسك يد سوزي :ـ أذآ تعرض لك خبريني ..
سوزآن أبتسمت بأنتصآر :ـ أوكي ..
وصلت الطآئرهـ مطآر دبي بعد سآعهـ من أقلآعهـآ .. نزلوآ البنآت وخلصوآ الأجرآئآت وأستلموآ شنطهم وتوجهوآ للأوتيل ..
زين كآن مستأجر جنآح كآمل .. وكآن الجنآح 4 غرف نوم وصآلهـ ومطبخ ..
الغرفة الأولى كآن فيهـآ .. زين و خآلد ..
والثآنيهـ .. سعود ومعن ..
الثآلثهـ .. سديم وسوزي وسآرهـ ..
والرآبعهـ .. شوق وتولين ودلع ..
دلع :ـ يعني أنـآ أصير مع البزآرين ..؟
توتي وشوشو مطنشين ..
سآرهـ :ـ بزآرين بعينك أنتي أكبر منهم بسنهـ .. وكمآن أنتي بزرهـ بالنسبهـ لنـآ .. يعني سديم بثآني وسوزي بثآلث وأنـآ سنة أولى خلآص يعني مكآنك مع البزآرين الي تتكلمي عنهم ..
البنآت بشمآتهـ :ـ خخخخخخخخخخخخ ..
خآلد بنعس :ـ يلآ كل وآحد يدلف غرفتهـ وينخمد .. ( وبحدهـ ) أن سمعت صوتكم يآ المخيسين واللهـ ثم واللهـ لأقطع حزآمي على ضهركم ..
شوق :ـ علآمهـ ذآ ..!
سديم بصوت عآلي :ـ معصب لأن ذآك الوسيم فآز عليهـ ..
معن حس بالغيرهـ تحرقهـ بس مسك أعصآبهـ ودخل غرفتهـ .. مآ بعد صرت زوجهآ عشآن تتدخل يآ معن ..
خآلد سحب حزآمهـ وركض ورآ سديم والشر يطلع من عينهـ ..
سديم بأستهبآل :ـ ثآآآآر النحشششششهـ يآآآ بنت بتتقطعي .. ( دخلت الغرفة وقفلت البآب )
خآلد عصب ودخل غرفتهـ ..
والشبآب متسدحين ضحك عليهـ وعلى عصبيتهـ ..

السآعهـ 2:30 الضهر ..

نآخذ دورهـ سريعهـ على الشخصيآت ..
نورهـ وعليآء ومودهـ ألي طنشت سآلفة زوآج أبو سعود طلعوآ يقضوآ لهم ملآبس ويكملوآ أحتيآجآت الملكهـ ..
حنين صيآح وبكي وصريخ وهوآش لأنهـآ مآ سآفرت مع البنآت ..
هآدف يقضي لملكتهـ ويحس أنهـ بيطير ..
سلمآن مآزآل يطور مشروعهـ ويدرسهـ من جميع النوآحي ..
الوليد أشتآق موت لسآرهـ ومقرر يسوي ألي قآلهـ لهـ عبود ..
عبود بيطلع من المستشفى بكرهـ الليل وحآس بملل بس الوليد يقضي وقتهـ معآهـ ..
سطآم مآ زآل يجآهد ويحآول يترك المخدرآت ألي قطع شوط كبير بتركهـآ وكل ذآ بوحدهـ ودون مسآعدة دكتور ..
غرآم تطير بوآحة الأيمآن وتحس أنهـآ صآرت أحسن وأحلى من قبل ..
عبير فرحآنهـ مثل هآدف وتنتضر ليلة الخميس ..
البنآت طلعوآ من نص سآعهـ يشتروآ لهم فسآتين ..

عند الشبآب والبنآت ..

زين عآرف أن سديم بتقط الأدب وبتستهبل :ـ سديم تعآلي معآي ..
سديم فهمت لهـ :ـ عممممي وربي بصير مؤدبهـ وقصصصصصصصصم ..
زين يتكلم بهدوء يعني معصب حد أبو جيرآنهـ :ـ قلت لك تعآلي معآي ..
سديم :ـ عمممي عممممي عممممي بليييييز أبي أبقى مع البنآت تكفى وتكفى تهز رجـآل ..
زين وصل حدهـ وتكلم بهدوء أكثر :ـ للمرهـ العشر طعش تعآلي معـآي .. <~ معصب بس يستهبل ^.*
سديم بلعت قهرهـآ ومشت معـآهـ ..
البنآت بشمآتهـ :ـ خخخخخخخخخخخخ ..
سديم طآلعتهم وصرخت :ـ جعللللللكم المرررررض ألي يقطكم بالمستشفى ويطيح شعركم ومآ تعرفوآ تتحركوآ وأضحك عليكم كذآ خخخخخخخخخ ..
الي سمعوهـآ تسدحوآ ضحك ..
البنآت دمعت عينهم من الضحك ومآقدروآ وجلسوآ على الأرض يكملوآ ضحك ..
والشبآب وزين مآسكين بطنهم ويضحكوآ من قلب ..
سديم دمعت عينهـآ وحمر وجههـآ [ طبعـآ كل شي بآين لأنهم مآ تغطوآ ] .. ركضت برآ المول وركبت الليموزين بسرعهـ :ـ حذني أوتيل ******
:ـ أوكي ..
زين :ـ الغبيهـ رآحت ..
سعود :ـ ألحقهـآ مسكينهـ أنحرجت ..
سآرهـ :ـ خخخخ تفجر ضحك بطني يألمني .. ( نغزهـآ بطنهـآ كالعآدهـ ) آآآح شكلهـآ آمنهـ مسويهـ لي سحر من جديد ..
تولين :ـ هع هع هع روحوآ لهـآ وحنآ بنتمشى ..
مشوآ البنآت يتمشوآ ويستهبلوآ على الرآيح والجآي ..
وزين وسعود وخآلد طنشوآ سديم ورآحوآ يتسوقوآ ..
أمـآ معن قرر يرجع الأوتيل ويشوفهـآ ..

بالأوتيل ..


سديم قآعدهـ على الصوفـآ بالصآلهـ .. بمآ أنهـآ ضآمنهـ أن مآ في أحد بيجي لبست بيجآمهـ قطنيهـ للشتآء لأن في برد بالأمآرآت لونهـآ بينك وفيهـ كلب بالوسط وبنطلونهـآ لونهـ كمآن بينك فآتح وفيهـ قلوب بينك أغمق .. وشعرهـآ مسويتهـ أثنين .. مآسكهـ لآبهـآ وتشخبط بالرسآم ..
دخل معن بعد مآ أخذ المفتآح من عند زين .. [ زين وسآرهـ عندهم المفآتيح ] شآفهـآ وبلم .. هيك صآرت يعني ~> 0_0
مآتوقع معن يشوفهـآ مرهـ كذآ كيوتهـ وغنوجهـ .. وين سديم العربجيهـ من شوي ..؟ .. أبتسم ذي البنت شخصيتهـآ متنآقضهـ تصير كل دقيقهـ على كيف أم جيرآنهـآ .. تسند على الجدآر ورفع رآسهـآ ينآضر النآفذهـ ألي بالسقف تنحنح حتى لآ يروع سديم ..
سديم أستغربت ونآضرتهـ :ـ آآآآآسفهـ ممممآكنـ ..
معن قآطعهـآ :ـ عآرف مآ توقعتي أجي .. سديم ممكن نتكلم ..؟
سديم لبست عبآتهآ ولفت شيلتهآ بسرعهـ :ـ تفضل يآ ولدي عمي ..
معن نآضرهـآ :ـ سديم لو تقدم لك أحد من الأهل تقبلي ..؟
سديم :ـ مدري على حسب .. ليش تسأل ..؟
معن :ـ في وحدهـ أبي أخطبهـآ بس أبي أعرف رآيهـآ بالأول .. أتمنى تكوني قريبهـ منهـآ عشآن تقيسي نبضهـآ ..
سديم :ـ أممممم طيب .. سآرهـ متزوجهـ وتوتو وسوسو ودودي خوآتك مين يعني ؟ يآ شوق يـآ ( نآضرتهـ بأستغرآب ) يـآ " أنـآ ؟ "
معـن :ـ صرآحة في بنآت كثير بعآئلتنآ أو تقريبآ بينضموآ لنـآ قريب .. على العموم أنـآ بوصف شوي من شخصيتهآ وأنتي أكتشفيهآ أوكي ..؟
سديم بتحدي :ـ أوكككككي أوصفهـآ ..
معـن :ـ صرآحة هي كيوتة ونعومهـ وغنوجهـ هآذآ خآرجيآ أمـآ دآخليآ مشآعر متضآربهـ صعب أوصفهـآ ..
سديم أنطفى حمآسهآ :ـ من وين أجيبهآ لك ذي ؟؟ .. أوصف شي منهآ لي شعرهـآ جسمهـآ شكلهآ أي شي فيهـآ !!
معـن :ـ صرآحة مرهـ شفتهآ بنضرهـ خآطفهـ .. مآ أتذكر منهـآ ألآ أنهـآ تحب اللون الفيروزي كمآن شفتهـآ وهي نآيمهـ صآيرهـ بيبي كيوت وذآ ألي أعرفهـ عنهـآ ..
سديم :ـ طيب أن شآء اللهـ على رجعتنآ يعني في المطآر أخبرك عنهـآ ..
معـن بأبتسآمهـ :ـ أوكي ..
سديم أبتسمت ..
معن :ـ طيب سوسو مآ تبي ترجعي المول ..
سديم حمر وجههآ لأنهـ قآل سوسو :ـ لآ مآ يحتآج الليلهـ أطلع مع أختي ..
معن :ـ أوكي أنـآ بنآم أذآ احتجتي شي خبريني ..
سديم :ـ أوكي .. ( بعد ثوآني ) أمممممم معن ( معن دآر لهـآ بأستغرآب ) نوم العوآفي ..
معن أبتسم :ـ اللهـ يعآفيك ..
دخلوآ الاثنين غرفهم وكل وآحد يحس بمشآعر غير .. معن فرحــآن ومآيدري شنو السبب .. وسديم متحمسهـ تعرف البنت ألي يقصدهـآ ..

بالمول

الشبآب أتصلوآ لهآدف عشآن يفصل لهم ثيآب بالسعوديهـ .. وعصب منهم مررررهـ لأنهـ مزحوم بالتجهيزآت بس بعد محآولآت رضـآ وقدر يجيب قيآسآتهم .. أمـآ المميز زين شرآ لهـ ثوب أمآرآتي وشمآغ سكري عشآن يلفهـ على رآسهـ ..والبنآت شروآ لهم ..
شوق .. فستآن أحمر بدون سيور وعند الصدر في زخرفهـ بالأسود تمتد لنهآية الفستآن .. وسندل أحمر كعب وأكسسوآرآت سودآء ..
تولين .. فستآن أخضر عشبي سيور .. قصير من قدآم وفيهـ كسرآت وذيل طويل .. مع جزمهـ سودآء وأكسسوآرآت مخمليهـ سودآء ..
دلع .. للحين مآ شرت لهـآ فستآن بس عجبهآ وآحد وصورتهـ ..
سآرهـ .. فستآن موف بدون سيور مخصر ويتوسع بعدهـآ .. فخم مرهـ وفيهـ اكسسوآرآت فضيهـ .. وقمآشهـ ممزوج بين الفضي اللآمع والموف ..
سوزي .. عجبهـآ فستآن أبيض فخم بس مترددهـ تآخذهـ فقررت تستشير حبيبهآ غيث ألي صآر شي مهم بحيآتهآ ..

يوم جديد ..
الســآعهـ 8:40 الصبــآح ..

زين بصرآخ :ـ سآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرهـ ياللهـ ..
سآرهـ طلعت بتعب :ـ مآبطلع .. تعبآنهـ ..
زين بقهر صفق البآب :ـ فكهـ ..
سعود :ـ علآمك أنت ؟؟ أهدأ شوي شوي ..
دلع :ـ عمي أسمع أسمع هآذي حفضتهآ من فيلم .. ( حركت يدهآ بالهوآ بطريقة تضحك ) ريلآكس عمي ريلآكس ..
الكل :ـ هههههههههههههههههههه ..
شوق :ـ أي كذآ فديتك عمو أذآ كشرت تصير بشع ..
زين مسح على رآسهـآ :ـ بشع هـآ ؟؟ ( نآضر سديم ) وأنتي ليهـ سآكتهـ ؟؟ بأي مصيبهـ دآخلهـ ..؟
سديم بحمآس :ـ عمي في وحدهـ منآ تحب الفيروزي ونعومهـ وغنوجهـ بس من دآخل مشآعرهـآ متضآربهـ ومتنآقضهـ ..
سعود بملل :ـ أنتتتتي ..
زين :ـ سديم أذآ كنتي فآضييييهـ فأحنــآ مو فآضييين .. وبعدين مآ دريت أنك تحبي الفيروزي ..!
سديم طآلعت معن بنضرآت غريبهـ ..
معن أبتسم لهـآ ..
سديم نزلت رآسهآ ومآزآلت تفكر " معقولهـ أكون أنـآ ؟ كييف ؟ جد أنك غريب يآ معن .. *.* "

وصلوآ المول ..

الشبآب رآحوآ يتمشوآ مع بعض ..
شوق وتولين مع بعض ..
دلع رآحت تشتري الثوب ألي عجبهـآ ..
سوزآن رآحت تشتري الثوب الأبيض بعد تشجيع من غيث ..
سديم شرت لهـآ ثوب فيروزي وأكسسوآرآتهـ فيروزيهـ مع جزمهـ فضيهـ .. الثوب كآن موديل فرنسي وفيهـ كسرآت كثير فيهـ فيونكهـ عند الصدر وكرستآلآت .. رغم أن وصفهـ عآدي وشكلهـ عآدي الآ أنهـ فخم نوعـآ مآ .. وسعرهـ غآلي ..
بس أحلى فستآن لحد الحين فستآن سآرهـ ..

ليلة الخميس ..
السآعهـ 6:30 ..

البنآت بالمشغل وكل وحدهـ سوت ألي ينآسب شكلهـآ ..
ألآ سوزي رآحت مشغل ثآني ..
سديم .. مكيآجهـآ فضي ممزوج بشوي فيروزي .. وشعرهـآ من الملل خلتهـ سآيح .. ورفعت جزء منهـ بطريقهـ مرتبهـ ..
شوق .. سوت شعرهـآ بالفير وحطت على جنب وردهـ حمرآء وطلع شكلهآ كيوت وجذآآآآآب ..
حنين .. مكيآجهـآ خفيف وثوبهـآ بنفسجي طفولي بس حلوو .. <~ مآ تتخلى عن الدلع ^.^
سآرهـ .. أفخم وحدهـ شعرهـآ سوتهـ تسريحهـ فخمهـ ومكيآجهـآ بنفسجي ممزوج بفضي .. ومع ثوبهـآ طلع شكلهآ خيآآآآآآآآآل مغرييييي ويهبل .. <~ فديتهآ أنـــــــآ *.^
دلع .. شعرهـآ سآيح و مكيآجهـآ أخضر فآتح ممزوج بأسود عطآهـآ شكل حلوو وجذآب بس كبرت فوق عمرهـآ كثير وهآذآ ألي أزعجهـآ ..
تولين .. تقريبآ نفس شوق بس الألوآن غير وشعرهــآ حطت فيهـ جل ورفعتهـ بطريقهـ حلوهـ ..
سوزي .. أأأخ بس يآ سوزي ملكة الحفل غطت على أبو جمآل سآآرهـ .. شعرهـآ سوتهـ بف والأطرآف بالفير .. مكيآجهـآ كآن نآعم فضي وأزرق فآتح .. ثوبهـآ أبيض كلآسيكي غريب فيهـ سلآسل وموديلهـ فرنسي صعب أوصفهـ . بس خيآآل تدوووووخ الرآآس .. وكل ذآآ من ذوق غيث ألي رسلت لهـ صورة الثوب وعطآهآ أفكآر ..

رجعت سوزي البيت وجلست على اللآب بسرعهـ ..
الكل رآح الحفل وبآقي هي بس .. الحين السآعهـ 8:30 ولآزم تكون موجودهـ لأنهـآ من العآئلهـ ..
دخلت المسن وشآفت غيث ..
شروق الشمس :ـ مرحبـآ حبيبي ..
الأمبرآطور :ـ مرحبتين .. حبيبتي سوزي ..
شروق الشمس بأستغرآب :ـ لبيــهـ .. ؟
الأمبرآطور :ـ أنزلي الحوش وبتشوفي كيس بينك جيبيهـ وأفتحيهـ ..
غروب الشمس بأستغرآب :ـ أوكي ثوآني بس ..
الأمبرآطور عبر بفيس مبتسم ..
نزلت سوزي وطلعت الحوش طير الهوآء البآرد نسمآت شعرهـآ ألي طول وصآر لكتفهـآ .. شآفت جنب البآب كيس كبير مرهـ لونهـ بينك سحبت الكيس وصعدت غرفتهـآ وجلست على السرير بطريقة طفوليهـ وسحبت كرتونهـ من الكيس لونهـآ بني محروق وفيهـآ دوآير كثير .. فتحت الكرتونهـ وأستغربت وجود قطوهـ صغيرهـ عمرهـآ بحدود الشهر وشعر خفيف يغطيهـآ كآنت تغط بنوم عميق والفرو ألي نآيمهـ عليهـ يدفيهـآ .. سحبت الكرتونهـ الثآنيهـ وفتحتهـآ وكآن فيهـآ سندل أبيض فخم .. طآلعت الكيس ألي صآر فآضي وشآفت ضرف أحمر .. فتحتهـ وكآن مكتوب فيهـ ..
[ مرحبــآ يآ الغــلآ .. كيفك ..؟ .. شرآيك بالهديهـ ..؟ هآذي القطوهـ أنـآ ربيت أمهـآ وحبيت يكون أول كيتنز لهـآ تربيهـ أنتي .. أمـآ عن السندل فأنـآ ذكرت أنك قلتي لي شريتي كل شي ونسيتي السندل فقررت أشتري لك على ذوقي .. لآ تسأليني كيف وصلتهـ بيتكم الأجآبهـ بتسمعينهـآ ليلة ملكتنــآ *.^ .. بآآي حيآآتي .. حبيبك غيث .. ]
سوزي دمعت عينهآ ومسكت القطوهـ الصغيرهـ وحطتهـآ بحضنهـآ .. طآلعت اللآب وشآفت غيث سجل خروجهـ ورسآلتهـ الشخصيهـ كآنت (( أتمنــى تعجبك يــآ الغــلآ .. ( شكل قلب ) )) ونكهـ غيرهـ ألــى (( هآيم بحبهــآ )) ..
أبتسمت بحب وغيرت الشخصي تبعهـآ ألى .. (( رمز البنوتهـ .. رمز قلب .. رمز الصبي )) ونكهـآ ألــى .. (( سآكن بقلبــي .. )) << يتعآملوآ بالألقآب ^_* ..
لبست السندل وكآن مثل قيآسهـآ بالضبط .. حطت القطوهـ بسلهـ بنيهـ صغيرهـ .. طلعت صحن صغير من ألعآب الطبخ تبع أيـآم الطفولهـ " يآ حلــوهـآ بس ^.^ " وصبت فيهـ حليب .. لبست عبآتهـآ وركبت مع السآيق حق يوصلهـآ القآعهـ ..

بالقأأآعهـ عنـد الشبــآب ..

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -